أخبار عاجلة
الرئيسية » ترجمات » مجلة ذي ناشونال إنترست الأميركية / هل يمكن أن تؤدي الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا إلى اندلاع حرب بين إسرائيل وروسيا؟

مجلة ذي ناشونال إنترست الأميركية / هل يمكن أن تؤدي الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا إلى اندلاع حرب بين إسرائيل وروسيا؟

يتساءل الكاتب مايكل باك في مقال نشرته مجلة ذي ناشونال إنترست الأميركية: هل يمكن أن تؤدي الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا إلى اندلاع حرب بين إسرائيل وروسيا؟

يتساءل الكاتب مايكل باك في مقال نشرته مجلة ذي ناشونال إنترست الأميركية: هل يمكن أن تؤدي الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا إلى اندلاع حرب بين إسرائيل وروسيا؟

ويقول إن تل أبيب لا تزال مصممة على مواصلة قصف القوات الإيرانية في سوريا في محاولة لإبعادها عن الحدود الشمالية لإسرائيل، وإن روسيا في الوقت نفسه تُسجّل حضورها في سوريا بفضل الآلاف من الجنود، مما يجعل أي تبادل لإطلاق النار يمس حلفاء موسكو قادرا على إشعال فتيل حرب على نطاق واسع في المنطقة.

كما يتساءل الكاتب أيضا عما إذا كانت الولايات المتحدة ستضطر للتدخل في حال اندلعت حرب بين صديقتها إسرائيل وروسيا.

ويضيف أنه يبدو أن إسرائيل ستتخذ أي إجراء تراه ضروريا لمحو أي أثر للقوات الإيرانية المنتشرة في سوريا، لضمان عدم تحولها لقاعدة صاروخية إيرانية على الحدود الإسرائيلية، حتى إن لم توافق روسيا على هذا الأمر.

وينسب الكاتب إلى مسؤول في الجيش الإسرائيلي -لم يرغب في الكشف عن هويته- تصريحه بأن “الإسرائيليين ليسوا مهتمين بروسيا أو بحلفائها، وإن روسيا ليست حليفتنا، وإن الولايات المتحدة هي حليفتنا الوحيدة”.

أهداف مختلفة

ويشير الكاتب إلى أن المسؤول الإسرائيلي أضاف أن “وجود روسيا في سوريا تكمن وراءه أهداف مختلفة تماما عن تلك التي يظنها الجميع، فهي تدعم نظاما (سوريا) له هدف واضح، يتمثل في القضاء على إسرائيل، كما أنها تنضم إلى تحالف يدعم إيران”.

ويقول الكاتب إنه بات واضحا أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في سوريا يمكن أن تؤدي إلى وقوع حوادث كارثية، ومثال ذلك الغارة التي شنتها إسرائيل في سبتمبر/أيلول 2018 واستهدفت مستودعات للذخيرة، وما تبعها من تداعيات.

ويستدرك الكاتب بأن إسرائيل يمكن أن تكون حاضرة مع روسيا في المكان ذاته، لكن ليس بوجود إيران، ويضيف أن المسؤولين الإسرائيليين يحذرون من خطة طهران المتعلقة بنشر مئة ألف من القوات الإيرانية والقوات المتحالفة معها في سوريا، وأنهم يعتبرون حزب الله -الذي تضم ترساناته 130 ألف صاروخ- يشكل تهديدا على إسرائيل.

ويشير الكاتب إلى أن تحوّل سوريا إلى قاعدة صاروخية إيرانية هو أمر يشكل مصدر خوف بالنسبة لإسرائيل.

استهداف ومواجهة

كما يتساءل الكاتب أيضا عما إذا كان باستطاعة إسرائيل استهداف إيران في سوريا دون حدوث مواجهة مع روسيا.

ويشير إلى أنه توجد آليات عديدة لفضّ النزاع، على غرار التواصل بين الجيشين الإسرائيلي والروسي.

ويوضح الكاتب أن الجيش الإسرائيلي لا يتفاخر بقدراته أمام روسيا، غير أن إسرائيل تعتبر قوية ولا تخشى استخدام قبضتها، وهو ما يجعل المعركة المحتملة بين إسرائيل وروسيا خطيرة للغاية.

ويقول إن روسيا لا تحتاج إلى مواجهة إسرائيل، مضيفا أنه يتعين على طرف ما التراجع، وأنه لا يبدو أن إيران مستعدة للتخلي عن موقعها على الحدود مع إسرائيل، وأن روسيا لا تستطيع إجبارها على ذلك، ويبدو أيضا أن إسرائيل مصممة بشدة على ردع إيران.

المصدر: الجزيرة نت