أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » المجرم حسن نصر الله يتباكى على اعدام 37 ارهابي بالسعودية متناسيا اعدام المجرم بشار آلاف الأبرياء السوريين

المجرم حسن نصر الله يتباكى على اعدام 37 ارهابي بالسعودية متناسيا اعدام المجرم بشار آلاف الأبرياء السوريين

علق أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله على تنفيذ السعودية أحكام الإعدام بحق من 37 من مواطنيها، في حين عبر عن حزنه لضعف الملك سلمان أمام مطامع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال نصر الله إن الإعدامات التي أجريت في السعودية طالت أشخاصا بسبب تعبيرهم عن رأيهم ومن دون محاكمات.

وأضاف أن بعض الدول أدانت هذه الإعدامات، ثم طوي الأمر لأن السعودية تملك المال والقوة، حسب تعبيره.

وجاء في تصريحات أمين عام حزب الله “الإعدامات في السعودية طالت علماء أجلاء وشخصا اعتقل كان عمره خمسة عشر عاما”.

وتساءل: ما هي جريمتهم؟ ليجيب: مشاركة باعتصام أو كتابة رأي على مواقع التواصل، لا محاكمات، أدانت بعض الدول وبعدها انتهى الأمر، لأن هناك فلوسا.

وقال نصر الله “يجب أن نفهم أن العالم الذي نعيشه اليوم لا يخضع لقانون دولي ولا قيم ولا أخلاق، لا يوجد سوى قوة وأموال”.

وكانت السعودية أعلنت في 23 أبريل/نيسان الماضي إعدام 37 شخصا من مواطنيها -معظمهم من الشيعة- بعد إدانتهم بتهم متصلة بالإرهاب، مما يرفع عدد حالات الإعدام في المملكة إلى 80 خلال الأشهر الأربعة الماضية.

وجاء في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية عن وزارة الداخلية “تم تنفيذ حكم القتل تعزيرا وإقامة حد الحرابة في عدد من الجناة لتبنيهم الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي، وجميعهم من الجنسية السعودية”.

وذكرت الوزارة أن التنفيذ تم في العاصمة الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة ومنطقة القصيم (وسط) والمنطقة الشرقية وعسير (جنوب).