أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » ترامب يهدّد بزيادة الرسوم على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار

ترامب يهدّد بزيادة الرسوم على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار

كثف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الضغط على الصين من أجل التوصل إلى اتفاق تجاري، قائلا إنه سيرفع هذا الأسبوع رسوما جمركية على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار وسيستهدف بضائع أخرى بمئات المليارات قريبا.

وتشكل الخطوة تصعيدا كبيرا في التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم وتحولا في نبرة ترامب الذي كان يشير إلى تقدم في محادثات التجارة في وقت سابق.

وهوت أسواق الأسهم ونزلت أسعار النفط بعد أن اكتنفت الضبابية المفاوضات.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن الصين تبحث إلغاء المحادثات التجارية المقررة هذا الأسبوع في واشنطن في ضوء تصريحات ترامب التي فاجأت مسؤولين صينيين.

وجاء قرار ترامب بعد أن قدم الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر تقريرا لا يبعث على تفاؤل بشأن المحادثات حيث ذكر أن الصين تتراجع عن بعض التعهدات السابقة.

وكتب ترامب في تغريدة: “اتفاق التجارة مع الصين مستمر لكن ببطء شديد إذ يسعون لإعادة التفاوض”.

وقال مسؤول صيني مطلع: “أجواء المفاوضات تغيرت”. وصرح المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ”رويترز” بأن استمرار المحادثات وكيفية استمرارها من القضايا التي تخضع لإعادة تقييم في الوقت الحالي.

وأضاف “كل ذلك يتوقف على موقف الولايات المتحدة”.

وقال ترامب إنه سيرفع الرسوم على سلع بقيمة 200 مليار دولار من 10 بالمئة إلى 25 بالمئة يوم الجمعة الماضي متراجعا عن قراره السابق في فبراير/ شباط بإبقاء الرسوم عند 10 بالمئة بعد إحراز تقدم في محادثات التجارة بين البلدين.

كما قال الرئيس الأميركي إنه سيستهدف سلعا صينية أخرى بقيمة 325 مليار دولار برسوم جمركية 25 بالمئة “بعد وقت قصير” ليغطي بذلك جميع واردات الولايات المتحدة من الصين.

وقالت صحيفة ساوث تشاينا مورننج بوست اليوم الاثنين نقلا عن مصدر لم تذكر اسمه إن ليو هي نائب رئيس الوزراء الصيني سيسافر إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع لإجراء محادثات تجارية ولكن اختصر مدة زيارته.

وأضافت الصحيفة أن من المتوقع الآن أن يغادر لي بكين يوم الخميس بعد ثلاثة أيام من الموعد الذي كان مقررا من قبل ويغادر واشنطن بعد ذلك بيوم.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد ذكرت في وقت سابق أن الصين تفكر في إلغاء المحادثات التجارية التي تجري هذا الأسبوع في ضوء التصريحات التي أدلى بها الرئيس دونالد ترامب.

وتأتي هذه التطورات على عكس تصريحات متفائلة لمسؤولين من الطرفين إذ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الأربعاء الماضي، إن الصين والولايات المتحدة أجرتا محادثات تجارية “مثمرة” في بكين، وستواصلان المناقشات في واشنطن، مع سعي البلدين إلى إنهاء حربهما التجارية.

وكان منوتشين، إلى جانب الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، أجريا مناقشات مع الجانب الصيني حول هذا الموضوع.

وحسب تقرير حديث لصندوق النقد الدولي، سينخفض التبادل التجاري بين واشنطن وبكين بما يصل إلى 30% في الأجل القصير، وبنحو 70% لاحقاً، في حال استمرار الحرب التجارية بين البلدين، ما سيؤثر بشكل كبير على اقتصادي الطرفين.