أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » حلفاء اليوم ، أعداء الامس..زياد الصوفي يمسح الأرض بالعميد هاشم معلا وبجبران باسيل

حلفاء اليوم ، أعداء الامس..زياد الصوفي يمسح الأرض بالعميد هاشم معلا وبجبران باسيل

حلفاء اليوم ، أعداء الامس..

بيروت ١٩٩٠…
بعد دخول الجيش السوري لبيروت و الضاحية، كان العميد هاشم معلا قائد الفوج ٤١ قوات خاصة مستلم زمام الامور…
من المعروف عن هالعميد الدور اللي قام فيه بسويسرا الشرق هديك الايام، دور السرقة اللي بيمتاز فيها اغلب حماة الديار..

معلا لحالو كان عندو فيلا بصوفر و تانية بعالية و تالتة بضهور الشوير و رابعة بالرملة البيضا…
كل دخول للجيش على اي مدينة او ضيعة كان بمثابة مغارة علي بابا بالنسبة لهالعميد…

كان يبعت عساكرو بالسيارات العسكرية ليشيل حتى بلاط القصور و الفلل و يبعتهون على اللادقية عبر الطريق العسكري…

قائد الفوج ٤١ قوات خاصة و اللي مركزها بوقت السلم بحرستا، كان يناوب اربع ايام ببيروت و تلاتة بالشام، و باغلب الاحيان يضل ببيروت ليراقب عن كثب عمليات النهب المنظم اللي كان بيرأسو..

شخصية عسكرية عالطريقة الاسدية، مزاجي و عصبي لابعد الحدود، لدرجة آنو أجبر ولادو الاربعة فراس و مصعب و غيداء و ردينة عتعلم السباحة ليشوف فيهون واحد بيشبه الباسل ببطولة الفروسية…

بيجمع قادة الفوج و بيعطي الخطاب الحماسي للمعركة اللي اتسمّت لاحقا معركة طرد ميشيل عون…

“بدنا كذا من اختو لميشيل عون، أبدي منكن انتو ابطال الاسد اتوفرو واحد من هالمسيحية الكلاب، و بدي تجيبولي عون عايش لحتّى اصلبو و لحقو بمسيحو”…

مع التهليلات لعناصر ابو شحاطة انطلقت المعركة…

معركة بعبدة كانت فرصة لهاشم معلا و للضباط اللي معو للنهب و للسرقة، فالكل بالاضافة لسلاحو كان حامل مفك و بانسة لامور الخلع و السلب و التعفيش..

بأثناء التقدم بمنطقة عالية اللي باتطل على حي الجمهور ببيروت الشرقية، حقول ألغام كانت كشفت عنها فرق الهندسة و خبرت قيادة الفوج فيها، بس الطمع و الجشع لقائد هالفوج بالوصول لبعبدة قبل باقي الافواج و الحصول عالغنائم، خلاه يعطي الاوامر للعساكر باكتساح حقل الالغام باجسامهون …

٢٠٠٠ عسكري من حماة الديار كانو عالارض مرميين و الالف الباقية منتشرين بالحقول هربا من مدفعية الجيش السوري اللي صارت ترمي عليهون بالغلط و تحت أوامر سابقة لهاشم معلا بتفجير حقول الالغام…

حماة الديار بعدهون بعالية و خسارتهون اتجاوزت ٣٠٠٠ عسكري، و الهدف شو؟؟؟ لا تحرير الجولان و لا استرداد القدس، الهدف بس الوصول أولاً و تحصيل الغنائم…

نص ساعة الطيران السوري عم يحوم فوق المكان بدون تقديم اي مساعدة، و كلشي عملو هاشم معلا كان الاتصال بعلي حيدر و السب على قائد المدفعية اللي عم تضرب على جنودو لتبريء نفسو..

وصل الخبر لعون أنو القرار بازاحتو من القصر طلع، و المعركة اللي شغلوه فيها مع جعجع خلصت و اجا الوقت لتهرب ، و الطريق عالسفارة الفرنسية نحنا منفتحلك ياه و منوصلك لهونيك…

دخل حماة الديار على بيروت الشرقية…

اسبوع كامل من النهب الممنهج، سيارات الزيل العسكرية ما عاد تلحق نقل عفش و سيارات و رخام البيوت و ايقونات و أجراس الكنايس..

قاوم جعجع كم يوم و استسلمو جماعتو بعد ما تم اسر ٥٠ مقاتل مسيحي و من بيناتهون
١٤ مسيحي سوري كانو عم يقاتلو ليدافعو عن مناطقهون من البربر العربي السوري…

بيجيبو الاسرى لعند ابو فراس معلا و بيقولولو: سيدي هاودي الاسرى اللي كانو ما يحاربو مع هاللوطي موشيل عون شو منعمل فيهن؟؟

بساحة بعبدا و قدام حماة الديار قال ابو فراس كلمتو الشهيرة:
“بكرة بيبكي بابا روما شوي قدام سيادة الرئيس بيقوم بيطلعهن بمرسوم و بيصيرو يقاتلونا مرة تانية، صفوهن عالحيط”…

٥٠ شب مسيحي ، تهمتهون انو كانو عم يدافعو عن مناطقهون ،بيتصفّو بلمحة البصر و بيندفنو بحديقة كنيسة موجودة صوب قصر بعبدا.

بيرجع العميد معلا عالشام بانتصار وهمي، و بغنائم تقّدر بالملايين..

هذه القصة مهداة الى الغيورين على ارض الأنبياء و القديسين..

 

Haitham Tinawi

بنفس التوقيت انا كنت اخدم برتبة رقيب أول احتياط بالفرقة 14 قوات خاصة وكان مركزنا دوحة عرمون بمدخل بيروت ، ونحنا بالخلف لانو اختصاصنا سرية 96 ميكانيك ، بس بعد دخول جيش ابو شحاطة لقصر بعبدا والحيوان عون وقت هرب ترك كل المراسلات بينه وبين ضباط سوريين مسيحية على الطاولة وصلت المخابرات العسكرية للفرقة 14 واعتقلت كل شي ضباط مسيحية من بينهم ملازم أول اسمه فؤاد نعوم من السرية  96 وهو مسيحي من ريف حمص بتهمة التخابر مع عونطبعاً فؤاد نعوم اختفى متلو متل عشرات الضباط ، لهيك أنت بستغرب من ضعف التأييد المسيحي للثورة السورية !!؟

Mohammad Killany

ازيدك من البيت شعرا
من بين المشاركين مع الفوج 41 كان فيه عدة كتائب من بيناتهون الكتيبة 104 قوات خاصة التابعة للفوج 45 هيدي الكتيبة ابيدت بالكامل داخل قصر بعبدا عن طريق المدفعية السورية و الطيران السوري هدول كانو اول الواصلين
بعد المجزرة بهيدي الكتيبة القيادة نسقت سجل هالكتيبة و غيرو رقمها للكتيبة 186 و انا كنت فيها و كان ممنوع علينا نقول الكتيبة 104 ابدا


تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع