أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الأونروا تدين قصف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين بريف حلب شمال سوريا

الأونروا تدين قصف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين بريف حلب شمال سوريا

أدانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، تعرض مخيم النيرب بريف حلب شمال سوريا للقصف بالصواريخ، الذي أدى إلى مقتل ما لا يقل عن عشرة مدنيين وجرح أكثر من ثلاثين آخرين.

ونوهت الأونروا في بيان نشر اليوم على موقعها الإلكتروني الرسمي في بيروت ، إلى أن من بين الضحايا الفلسطينيين داخل مخيم النيرب، أربعة أطفال، أصغرهم كان في السادسة من عمره، وأشارت إلى أن عدداً من الجرحى لايزالون في حالة حرجة.

وأعلنت الوكالة الأممية في بيانها إقفال جميع مدارسها ومؤسساتها التربوية في مخيم النيرب بسبب الأعمال العسكرية الجارية والوضع الأمني الناتج عنها.

وأكدت الأونروا أن أكثر من 3,000 طفل تأثر بشكل كبير في مخيم النيرب بسبب القصف والمعارك المستمرة شمال سوريا، ودعت كافة الأطراف إلى الالتزام بمسؤولياتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، وتحديداً فيما يتعلق باتخاذ كافة التدابير الاحترازية لضمان حماية المدنيين خلال النزاعات، وشددت الأونروا على أنها تدين مقتل وجرح المدنيين، بمن في ذلك لاجئو فلسطين.

وعبرت الأونروا عن قلقها بشأن ما يقارب من 10 إلى 20 ألف لاجئ من فلسطين نازحين في شمال سوريا، بسبب التصعيد الدراماتيكي في الأعمال العدائية ، مبدية رغبتها للانضمام إلى دعوة الجهات الفاعلة الإنسانية الأخرى في سوريا لإنهاء المعاناة الفظيعة للمدنيين.

وكان مخيم النيرب تعرض للقصف بأربعة صواريخ موجهة يوم 14 أيار مايو الحالي أسفر عن 9 ضحايا فلسطينيين.

من جهة ثانية، اتهمت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا في بيروت ، القوات الإيرانية المتواجدة في اللواء 80 بالقرب من مطار حلب، بقصف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين يوم 14-05.

كما حملت تقارير إعلامية فلسطينية القوات الإيرانية المتواجدة قرب مطار حلب بقصف الأحياء السكنية في مخيم النيرب.