أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » عالم سوري يفوز بجائزة ملكية سويدية عن أفضل بحث علمي

عالم سوري يفوز بجائزة ملكية سويدية عن أفضل بحث علمي

فاز العالم والباحث السوري، مأمون خالد طاهر، بجائزة ملكية سويدية في مجال العلوم والتكنولوجيا، وذلك عن أفضل بحث علمي له تأثير إيجابي في تطوير الحضارة الإنسانية واختراعه كان مادة تستخدم في المجالات الصناعية.

حيث حظي طاهر بتكريم من الملك “غوستاف السادس عشر” في القصر الملكي بالعاصمة السويدية استوكهولم الأسبوع الماضي.

ونشر الباحث السوري عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورةً من حفل التكريم أظهرته بجانب العاهل السويدي، وأرفق معها التعليق الآتي: “كان لي شرف الحصول على جائزة الملك السويدي للعلوم والتكنولوجيا لعام 2019.. الصورة مع جلالة الملك غوستاف السادس عشر من القصر الملكي في ستوكهولم”.

ووفق ما ورد فإن الإنجاز الذي حققه طاهر كان على مادة “هي عبارة عن مركب هجين مؤلّف من الغرافين وجزيئات مصمّمة للفصل بين طبقات الغرافين، ما يشكل مادة متعدّدة الطبقات”، و”الغرافين مادة كربونية ثنائية البعد وسماكتها كسماكة ذرة الكربون، تمتاز هذه المادة بخصائص هندسية فريدة كمتانتها العالية، فهي أقوى من الفولاذ نحو 200 مرّة”.

وأشار طاهر في تصريح سابق أدلى به لموقع “الجمعية السورية للبحث العلمي” إلى أن “المادة المكتشفة ذات ناقلية عالية جداً للكهرباء والحرارة، كما أنها تمتاز بخفة وزنها ومساحتها السطحية الكبيرة بالنسبة لوزنها”، إذ أن “الغرام الواحد من هذه المادة يكفي لتغطية ملعب كرة قدم”.

وتابع بأنه يعمل مع شركة Graphmatech على تطوير وتسويق هذه المادة لاستخدامها في إيجاد حلول لتحديات ومشاكل صناعية مختلفة، وكذلك الأمر لتطوير الأجيال القادمة من المنتجات الصناعية.

والباحث السوري مأمون خالد طاهر حاصل على البكالوريوس في هندسة علوم المواد، وشهادة ماجستير أوروبية مشتركة في هندسة علوم المواد الهندسيّة المتقدّمة AMASE وشهادة الدكتوراه في الهندسة الكيميائية من جامعة لوليو التقنية في السويد.

ومادة الغرافين التي تركزت أبحاث الدكتور طاهر عليها وعلى تطويرها في السنوات الماضية، تم عزلها لأول مرة عام 2004 من قبل باحثين اثنين في جامعة مانشستر البريطانية وفي عام 2010 حصلا على جائزة نوبل للفيزياء بفضل كشفهما ذاك.