أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الفصائل تسترد زمام المبادرة في حماة وتطرد قوات النظام من كفرنبودة

الفصائل تسترد زمام المبادرة في حماة وتطرد قوات النظام من كفرنبودة

تابعت الفصائل المحلية بالتعاون مع جبهة النصرة، تقدمها صوب (تل هواش) بريف حماة الشمالي، عقب سيطرتها فجر اليوم الاربعاء على بلدة (كفر نبودة) التي دخلتها قوات النظام في وقت سابق من ايار الجاري.

واستردت الفصائل زمام المبادرة العسكرية في المنطقة، بخوضها معارك عنيفة ضد قوات النظام والميليشيات الموالية لها، خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت جبهة النصرة على شبكة (إباء) التابعة لها، انها “اغتنمت” دبابتين وناقلة جنود (بي إم بي)، اضافة الى عدد من الرشاشات الثقيلة، كذلك نشرت صورة للعقيد (عبد الكريم السليمان) الضابط في ميليشيا النمر من قوات النظام، بعد اسره و عدد من عناصره في المعركة.

وذكرت مصادر محلية في مدينة (السقيلبية) الموالية، ان المشفى العسكري بالمدينة ازدحم بالقتلى والجرحى ممن تم نقلهم من ساحة القتال، حيث قتل قرابة 50 عنصرا بميليشيات النظام واكثر من ذلك جرحى.

وذكر موقع (ستيب نيوز)، ان الفصائل وجبهة النصرة بعد السيطرة على (كفرنبودة)، اتجهت غربا الى بلدة (تل هواش) المجاورةحيث تجري مواجهات عنيفة.

وامام تراجع قوات النظام، عمد الطيران الحربي الى قصف (كفرنبودة) وسوق شعبي في (معرة النعمان) بريف إدلب الجنوبي ، بالبراميل المتفجرة، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي، طال ايضا مدينة (مورك) بريف حماة الشمالي، ما أدى إلى دمار في ممتلكات المدنيين.

الى ذلك استمر الطيران الروسي في عمليات الاغارة على ارياف حماة وادلب، واسفرت الغارات على (معرة النعمان) عن مقتل 11 مدنياً بينهم نساء وأطفال بالإضافة إلى إصابة أكثر من 10 آخرين بجروح.