أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » توشيبا تقاطع “هواوي”… والصين تحتج رسمياً ضد الإجراءات الأميركية

توشيبا تقاطع “هواوي”… والصين تحتج رسمياً ضد الإجراءات الأميركية

أعلنت شركة توشيبا اليابانية تعليق أعمالها التجارية مع شركة هواوي الصينية، في الوقت الذي تبحث فيه التزامها بالحظر الذي فرضته الولايات المتحدة على الشركة الصينية، وفق تقرير نشره موقع “بي بي سي” البريطاني، وذلك بالتزامن مع احتجاج رسمي أعلنته الصين ضد الإجراءات الأميركية.

وكانت شركة باناسونيك اليابانية قد أعلنت في وقت سابق الخميس، أنها علقت كل أعمالها مع شركة هواوي و68 شركة أخرى تابعة لها، امتثالا للحظر الأميركي المفروض على الشركة الصينية. ونقلت وكالة فرانس برس عن جو فلين، المتحدث باسم باناسونيك، قوله “لقد أوقفنا جميع المعاملات التجارية مع هواوي ومجموعة شركاتها الخاضعة لحظر الحكومة الأميركية”. في حين قال موقع الشركة ذاتها باللغة الصينية إنها ستواصل العمل مع هواوي.

وجاء هذا بعد يوم من إعلان أربع شركات يابانية وبريطانية كبرى في مجال الهواتف المحمولة عن تأجيل قرارها بشأن السماح ببيع هواتف هواوي بتقنيات الجيل الخامس 5G الجديدة، وفق “بي بي سي”.

احتجاج رسمي

وأدرجت الولايات المتحدة هواوي تكنولوجيز في قائمة تجارية سوداء في الأسبوع الماضي، وهو ما يؤدي لحظر تعامل الشركات الأميركية مع أكبر مصنع لشبكات الاتصالات في العالم، في تصعيد كبير للحرب التجارية.

وتتهم الولايات المتحدة هواوي بممارسة أنشطة تتعارض مع الأمن القومي، وهو ما تنفيه الشركة. لكن إدارة ترامب منحت الشركة في الأسبوع الحالي ترخيصا لشراء سلع أميركية حتى يوم 19 أغسطس/آب للحد من الاضطرابات التي سيواجهها المستهلكون.

وذكرت تقارير إعلامية أن الإدارة الأميركية تدرس فرض عقوبات، مثل تلك التي فرضتها على شركة هواوي، على شركة هيكفيجن الصينية لصناعة كاميرات المراقبة.

وقالت الصين اليوم الخميس إنها قدمت احتجاجات رسمية لدى الولايات المتحدة بعد أن منعت الأخيرة شركة صناعة معدات الاتصالات الصينية هواوي من شراء السلع الأميركية، في تصعيد كبير للحرب التجارية بين البلدين.

وأعلن قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية خلال إيجاز صحافي أسبوعي أن الصين ستأخذ خطوات لمساعدة شركاتها على تحسين قدرتها على التأقلم مع المخاطر. وأضاف أن الصين تأمل أن تسلك الولايات المتحدة مسلكا عقلانيا وتصحح إجراءاتها الخطرة.

شركات تقاطع “هواوي”

وقد أعلنت غوغل وقف أعمالها مع هواوي، وهي الشركة المشغلة لنظام أندرويد الذي تستخدمه معظم الهواتف الذكية في العالم.

وكان من المقرر أن تعرض شركة EE كبرى شركات الاتصالات في بريطانيا، المملوكة لشركة BT (الاتصالات البريطانية) أول هاتف من الجيل الخامس 5G تنتجه هواوي وهو هواوي ميت 20 أكس، ولكن أعمال الشركة الصينية في قطاع الاتصالات البريطاني أصبحت مثار جدل سياسي.

كما أعلنت شركة فودافون، تعليق طلباتها السابقة من هواتف الجيل الخامس من هواوي مؤقتاً، “في ظل وجود حالة من الشك”.

وفي تقرير سابق لبي بي سي نُقل عن شركة إيه أر إم البريطانية، التي تصمم المعالجات المستخدمة في معظم الأجهزة المحمولة، قولها إنها سوف تقطع علاقتها مع هواوي. وبحسب التقرير فإن منتجات إيه أر إم تحتوي على “تكنولوجيا أميركية المنشأ” ستتأثر بحظر واشنطن.

وأمرت الشركة موظفيها بوقف “جميع العقود السارية، واستحقاقات الدعم وأي ارتباطات معلقة” مع شركة هواوي وشركاتها التابعة لها امتثالا للحملة التجارية الأميركية الأخيرة.

(رويترز، العربي الجديد)

المصدر: العربي الجديد