أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » هولندا تلقي القبض على قيادي في جبهة النصرة كان عميلاً لاستخباراتها

هولندا تلقي القبض على قيادي في جبهة النصرة كان عميلاً لاستخباراتها

تناولت وسائل الاعلام الهولندية فضحية تمويل حكومة البلاد لجماعات باتت تصنف على انها ارهابية “جبهة النصرة” و”جبهة تحرير الشام”.

بعد القاء الشرطة الهولندية، القبض على عنصر سوري عمل مع جبهة النصرة، وكان متعاونا مع الاستخبارات الهولندية، تسبب ذلك بتضارب بين جهاز الشرطة واجهزة الاستخبارات الـ AIVD.

وقالت شبكة NOS التلفزيونية الهولندية، في تقرير لها، إن المدعو “عبد العزيز.أ” كان عضوا في جبهة النصرة وتعاون مع الاستخبارات الهولندية AIVD بين 2016- 2018، مشيرة الى اجتماعه في تركيا عدة مرات مع 2 من موظفي AIVD وتم دفع رواتب له بآلاف اليوروهات.

لكن في 2017، تعرف ناشطون سوريون في هولندا من منظمي حملة “الرقة تذبح بصمت”، اثناء عرض فيلم في مدينة أمستردام على “عبد العزيز.أ” مشيرين الى ماضيه مع التنظيمات الارهابية، ليتم القبض عليه.

وفي 2019، تم ترحيل صديقته السابقة، الصحفية “يوهانا كورنيلا بورسما” من تركيا بتهمة صلتها بجبهة النصرة، وقالت النيابة العامة الهولندية، ان الصحفية ساعدت “عبد العزيز.أ” في الحصول على أوراق مزيفة قبل المجيء إلى هولندا.

وتواصلت الـ AIVD مع “عبد العزيز” بعد قيامه برحلة إلى بلد خليجي (&8230;) وجلب معه مبلغ 100 ألف يورو إلى هولندا، ولم يكن معروفا مصدر ووجهة الأموال، وطلبت الـ AIVD منه معلومات لقاء راتب مالي بما في ذلك معلومات عن السوريين الموجودين في هولندا، ووافق “عبد العزيز.أ”.

ووضعت قضية عبد العزيز.أ، عمل الـ AIVD في تضارب مع عمل النيابة فلكل منهما مهام مختلفة، واصبح جهاز الـ AIVD مطالبا بتوضيح تعامله مع ارهابيين ارتكبوا جرائم.

حيث اعترف “عبد العزيز.أ” في مكالمات مع اهله تم تسجيلها من خطه المراقب، انه قيادي في جبهة النصرة، وانه ارتكب جرائم قتل.