أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » جيش الأسد المجرم يختطف اللبناني حسين الحجيري الى الأراضي السورية ويقتله هناك

جيش الأسد المجرم يختطف اللبناني حسين الحجيري الى الأراضي السورية ويقتله هناك

شيّعت بلدة (عرسال) اللبنانية ظهر اليوم، المواطن اللبناني ” حسين الحجيري”، الذي قال عنه تيار ” المستقبل ” اللبناني إنه “سقط ضحية إجرام النظام السوري”.
وذلك بعد أن قام عدد من جنود النظام بالتوغل داخل الاراضي اللبنانية في جرود (عرسال)، وأقدموا على خطف “الحجيري” ورفيقيه “وسام كرنبي” و”نايف رايد”، واقتيادهم إلى داخل الاراضي السوري، بعد الاعتداء عليهم وهم يمارسون رياضة الصيد في محلة “وادي الشاحوط”، وفق بيان صدر عن “تيار المستقبل” في البلدة.

وقال التيار الذي يرأسه رئيس الوزراء اللبناني (سعد الحريري) : إنه ” تبين من جثة الشهيد الحجيري التي استعادها الأمن العام، مساء أمس، أنه خضع للتعذيب وضُرب بآلة حادة على رأسه، لا يزال مصير رفيقيه مجهولاً، في الوقت الذي نعمل فيه مع الأمن العام على تبيان مصيرهما وتحريرهما وإعادتهما سالمين إلى أهلهم ووطنهم”
واعتبر “تيار المستقبل” في بيانه ما حصل “اعتداء خطير على عرسال وأهلها، الذين يدفعون مجدداً ضريبة الدم، فقط لأنهم مواطنين لبنانيين في أراضٍ لبنانية متروكة لمصيرها، وعلى حدودٍ لبنانية تُستباح يومياً من قبل جيش النظام السوري”؟

وختم التيار بيانه قائلاً : “إن عرسال التي اعتادت العض على كل الجراح، وتحملت ما لم يتحمله أحد من افتراءات، بفعل موقعها الجغرافي واحتضانها لأخوتها السوريين الهاربين من بطش نظام الأسد، لا يمكن أن تقبل باستمرار هذا الواقع الخطير على حدودها”.
وطالب البيان الدولة اللبنانية، “بالالتفات مجدداً إلى جرودها، وتفعيل مهمات الجيش اللبناني في ضبط الحدود ومنع استباحة السيادة اللبنانية”.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف

على ذمة موقع الحل السوري الرمادي

https://7al.net/