أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سقوط قرية القصابية الاستراتيجية في ريف ادلب الجنوبي تحت سيطرة قوات النظام وميليشياته

سقوط قرية القصابية الاستراتيجية في ريف ادلب الجنوبي تحت سيطرة قوات النظام وميليشياته

بعد تضارب الانباء، اكدت وسائل اعلام معارضة وموالية، اليوم الاثنين، سقوط قرية القصابية الاستراتيجية، تحت سيطرة قوات النظام وميليشياته، وهي اول قرية بريف ادلب الجنوبي، ينتزعها جيش النظام من الفصائل.

وتمتاز القصابية باهمية استراتيجية، لموقعها في الجهة الشمالية الغربية قرب بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، وهي خط الدفاع الاول عن البلدة التي سيطرت عليها قوات النظام، وعززت مواقعها فيها، لتصد هجمات معاكسة متكررة أطلقتها جبهة النصرة والفصائل الاخرى.

ويساعد سقوط القرية جيش النظام على التقدم في المناطق المجاورة، (عابدين، حرش الطويلة، مغر الحنطة) في الجهة الشرقية لكفرنبودة، كما ان سقوط القصابية يجعل منطقة جبل شحشبو تحت مرمى نيران قوات النظام من الجهة الغربية.

وفيما تتراجع جبهة النصرة والفصائل، على جبهات ريف حماة الشمالي والغربي، امام تقدم جيش النظام، تشهد جبهة ريف اللاذقية الشمالي، فشل قواته في التقدم على محور كبانة, رغم القصف والغارات العنيفة، واعلنت جبهة النصرة مقتل 10 جنود للنظام في المنطقة.

وتحتل كبانة موقعا هاما على أبرز التلال الاستراتيجية في ريف اللاذقية، يتيح رصد مساحات كبيرة من ريف حماة وإدلب الغربي إلى جانب قرى الريف الشمالي للاذقية، وهي معقل الفصائل في جبل الأكراد.