أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » مالي تنزف مجددا.. نحو 100 قتيل في هجوم على قرية جراء النزاع بين قومية الدوغون وقومية الفولاني

مالي تنزف مجددا.. نحو 100 قتيل في هجوم على قرية جراء النزاع بين قومية الدوغون وقومية الفولاني

قتل قرابة 100 شخص في هجوم على قرية بوسط مالي ليل أمس الأحد ضمن سلسلة من أسوأ الهجمات الدامية التي تشهدها البلاد في تاريخها الحديث.

وأفادت مصادر محلية اليوم الاثنين بأن الهجوم استهدف قرية سوبانو التي تقطنها قومية الدوغون، وقال مصدر أمني إن بعض الجثث متفحمة، وإن قوات الأمن تواصل البحث عن جثث أخرى.

ووقعت مجازر مروعة في وسط مالي منذ يناير/كانون الثاني الماضي جراء النزاع بين مجموعات من قومية الدوغون وقومية الفولاني (الفُلّان).

وقد قتل نحو 160 شخصا من الفولاني في مارس/آذار الماضي في هجوم على قريتي أوغوساغو وويلنغارا وسط البلاد.

وقالت تقارير إن هذه الوقائع هي الأكثر دموية منذ اندلاع الصراع في مالي عام 2012 وما رافقه من تدخل عسكري فرنسي.

ويعيد الهجوم الأخير إلقاء الضوء على العنف في مالي وفي الإقليم، إذ امتدت رقعة الحرب في مالي من المناطق الشمالية إلى مناطق وسط البلاد وإلى الدول المجاورة، مثل بوركينا فاسو والنيجر، حيث ازدادت الهجمات على المدنيين.

وقد صنفت الأمم المتحدة في حالات عدة تجاوزات قام بها الجنود الحكوميون ومسلحون آخرون بأنها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.