أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل رواد مرهج ابن العقيد قصي مرهج المقتول على جبهات حلب قبل سبعة سنوات

مقتل رواد مرهج ابن العقيد قصي مرهج المقتول على جبهات حلب قبل سبعة سنوات

قتل المقاتل في “قوات النمر” رواد مرهج في المعارك الدائرة بريف حماة الشمالي، وهو ابن العقيد قصي مرهج الذي قتل في معارك الليرمون في حلب منذ سبع سنوات.

ونعت صفحات موالية للنظام السوري عبر “فيس بوك” اليوم، الاثنين 10 من حزيران، رواد مرهج، وقالت إنه تخرج منذ فترة من “مدرسة أسر الشهداء”.

وكانت زوجة رئيس النظام السوري أسماء الأسد قد استقبلته في شهر كانون الثاني الماضي.

وأضافت الصفحات، ومن بينها “شبكة أخبار حمص المؤيدة”، أن مرهج ينحدر من قرية العوينية في مدينة الدريكيش وقتل على جبهات محافظة إدلب، وهو مقاتل في “قوات النمر” التي يقودها العميد في قوات الأسد، سهيل الحسن.

وكانت “رئاسة الجمهورية العربية السورية” نشرت صورًا مطلع العام الحالي لأسماء الأسد خلال لقائها المقاتل رواد مرهح وعائلته، بعد مقتل العقيد قصي مرهج.

وذكرت “الرئاسة” أن “أسماء الأسد استقبلت عائلة العقيد قصي مرهج، والذي قضى في معارك الليرمون في مدينة حلب في أثناء الاشتباك مع الإرهابيين في العام 2012”.

وتشهد جبهات ريف حماة الشمالي مواجهات عنيفة بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، والتي سيطرت على مواقع جديدة في الأيام الماضية، بينها منطقة تل ملح، الجبين، مدرسة الضهرة.

ويقود معارك قوات الأسد في ريف حماة الشمالي والغربي “قوات النمر” التي يقودها العميد، سهيل الحسن، المعروف بقربه من روسيا، والتي تروج له كقائد عسكري بارز على مختلف المناطق السورية التي تشهد عمليات عسكرية.

وكانت فصائل المعارضة شنت، أمس الأحد، أربع عمليات ضد مواقع قوات الأسد في ريفي حماة واللاذقية، تندرج في إطار معركة “الفتح المبين”، للرد على محاولات التقدم في المنطقة.

وذكرت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، اليوم، أن فصائل المعارضة كبدت قوات الأسد خسائر كبيرة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضحت الوكالة أن الفصائل استهدفت بصاروخ مضاد للدروع حافلة مليئة بعناصر قوات الأسد، كما دمرت مدفعين ثقيلين بعد قصف بلدة الشيخ حديد بالمدفعية الثقيلة، بالإضافة لمقتل ضابط برتبة “لواء” خلال الاشتباكات الدائرة على محور قرية الجلمة.

ولا يعلق النظام السوري على خسائره في مناطق المعارك، بينما تحدث عن سيطرته على بلدات تل ملح والجبين شمالي حماة عبر وكالة “سانا”، الأمر الذي نفاه الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجي المصطفى، أمس الأحد.