أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » رئيس الحكومة سعد الحريري : علاقتي بالرئيس عون ودية ولبنان يمر بمرحلة اقتصادية صعبة

رئيس الحكومة سعد الحريري : علاقتي بالرئيس عون ودية ولبنان يمر بمرحلة اقتصادية صعبة

وصف رئيس الحكومة سعد الحريري علاقته برئيس الجمهورية ميشال عون بـ«الودية»، مؤكداً أن لبنان يمر بمرحلة اقتصادية صعبة، ومعلناً أنهما اتفقا على ضرورة تسريع العمل الحكومي.

وجاءت مواقف الحريري إثر لقائه عون في القصر الجمهوري، حيث أعلن أن الحكومة ستعقد جلسة الأسبوع المقبل، وقال: «اتفقت وفخامة الرئيس على ضرورة تسريع العمل الحكومي لتحقيق الإنجازات المطلوبة، وعلى أن الكلام في الإعلام يجب أن يتوقف، ونتمنى من وسائل الإعلام مساعدتنا».

ولفت إلى أنه توافق مع رئيس البرلمان نبيه بري على ضرورة الإسراع بإنجاز الموازنة في مجلس النواب، كما وصف اللقاء الذي جمعه مع عون بالإيجابي، مضيفاً: «لا توجد خلافات حول التعيينات، والأسبوع المقبل ستكون هناك جلسة للحكومة، وما يهمني أنا والرئيس عون هو النتائج».

وعن الصلاحيات بين الرئاستين، أكد الحريري أنه لم يتم التطرق خلال اللقاء إلى هذا الموضوع، وقال: «علاقتي مع فخامة الرئيس هي علاقة ودية، وأي لقاء يجمعني به يسوده الانفراج».

ورداً على سؤال حول التسوية الرئاسية واللقاء مع وزير الخارجية جبران باسيل، أوضح: «المشكلة اليوم لا تكمن بالتسوية الرئاسية فقط، وعلينا أن نعود إلى الهدوء والعمل، وأن نفكر بالعقل. فقد أنجزنا الكثير، وعلينا استكمال العمل بدلاً من الاختلاف».

وعن موضوع التدخلات في القضاء، أكد الحريري أن لا أحد يريد التدخل في القضاء، والإصلاح يجب أن يطال الجميع، وجميع الوزارات. وأضاف: «الاستقلالية يجب أن تمنح للقضاء بشكل كامل. وانتقد إضراب أساتذة الجامعة اللبنانية، معتبراً أنه لا يحق لهم القيام بذلك، «علماً بأن الموازنة لم تطل الأساتذة، والتظاهر الذي يقومون به هو معيب بحقهم»، سائلاً: «لماذا يحرمون أكثر من 100 ألف طالب لبناني من الذهاب إلى الجامعة؟».

من جهة أخرى، أدان الحريري الاعتداء الذي استهدف مطار أبها الدولي في السعودية وأدى إلى إصابة 26 مدنيا.

وقال في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي: «إن هذا الاعتداء يؤكد استمرار المحاولات الخبيثة لاستهداف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية والشعب السعودي الشقيق». وأضاف: «إننا إذ نستنكر بشدة هذا الاعتداء الجديد، نؤكد وقوفنا وتضامننا مع المملكة، قيادة وشعبا، في التصدي لمثل هذه الاعتداءات ومنعها من تحقيق أهدافها المبيتة».

المصدر: الشرق الأوسط