أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » القصف يتواصل.. روسيا تعلن هدنة بشمال سوريا وتركيا تنفي

القصف يتواصل.. روسيا تعلن هدنة بشمال سوريا وتركيا تنفي

أعلنت روسيا التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بشمال سوريا بالتوافق مع تركيا، لكن الأخيرة نفت وقالت إن النظام قصف نقطة مراقبة تركية، كما أكد الأهالي أن الغارات مستمرة.

وقال المركز الروسي للمصالحة في قاعدة حميميم بسوريا فكتور كوبتشيشين إنه تم التوصل إلى اتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، وإن التنفيذ بدأ تطبيقه منتصف ليلة الأربعاء.

وأضاف أن الاتفاق أدى إلى خفض العنف بشكل كبير، دون أن يحدد إلى متى سيستمر وقف إطلاق النار.

وفي مؤتمر صحفي بفرنسا، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو “نسعى جاهدين مع روسيا لوقف هذه الهجمات. ليس ممكناً القول إنه تمّ التوصل إلى وقف كامل لإطلاق النار”.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن قوات النظام السوري هاجمت نقطة مراقبة تركية في إدلب باستخدام 35 قذيفة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود أتراك بإصابات طفيفة وتضرر بعض المعدات والمنشآت.

واعتبرت الوزارة في بيان أنه هجوم متعمد، وقالت إن أنقرة قدمت احتجاجات لموسكو بشأن الواقعة.

من جهته، قال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) إن قصفا مكثفا واصل استهداف بلدات ومدن في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي بعد منتصف الليل، عندما كان من المفترض سريان وقف إطلاق النار.

كما أكد سكان وأفراد من الدفاع المدني أن الغارات أدت الاثنين إلى سقوط ما لا يقل عن 25 قتيلا، معظمهم من المدنيين، وذلك في الأسبوع السادس لهجوم عسكري تقوده روسيا أدى حتى الآن إلى مقتل مئات المدنيين.

ووثقت شبكة شام تحليقا مكثفا لطيران النظام وروسيا على شكل أسراب، وقالت إن الطائرات قصفت بلدات سفوهن والفطيرة وكفرنبل وإحسم والمسطومة وكفرزيتا والزكاة واللطامنة وغيرها.

المصدر: الجزيرة نت

hadi abdalah twitter

عاجل| طائرتان حربيتان روسيتان و 4 طائرات حربية تابعة لعصابات الأسد تحلق فوقنا في هذه اللحظات وتستهدف بشكل عنيف المنازل السكنية في أرياف #ادلب و #حماة .