أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تفاصيل جديدة حول وسام الطير : إشاعات بكشف فساد وزير داخلية سابق أو بيعه صور من جبهات المعارك التي كان يغطيها.

تفاصيل جديدة حول وسام الطير : إشاعات بكشف فساد وزير داخلية سابق أو بيعه صور من جبهات المعارك التي كان يغطيها.

نقل موقع الحل عن مصادره إن الإعلامي وسام الطير لا يزال على قيد الحياة، مُشيراً أنه في أحد الفروع الأمنية في مدينة اللاذقية.

وقال الموقع في مقال نُشر على موقع الالكتروني، إن الطير تنقل بين عدد من الفروع الأمنية في دمشق وطرطوس لينتهي به المطاف في اللاذقية، مؤكداً أن استخبارات النظام تقصّدت نقله عدة مرات من أجل صعوبة معرفة مكانه.

وكانت شبكة صوت العاصمة قد نقلت عن مصادر مطلعة في كانون الثاني من العام الجاري، أن أخباراً يتناقلها ضباط داخل أروقة الفروع الأمنية تفيد بمقتل الطير خلال التحقيق معه.

ونفت حينها، مصادر أخرى ذلك النبأ، مؤكدة أنه ليس إلا مُجرد إشاعة يتم تداولها من قبل أشخاص يُريدون الضغط على النظام من أجل إظهار الطير المُختفي منذ أكثر من شهر بعد اعتقاله من مكتبه.

وبحسب موقع الحل فإن المعلومات قد تضاربت حول سبب اعتقال وسام الطير، فبعضهم قال أنه انتقد أداء الحكومة بشكل كبير، ثم نشر رسماً كاريكاتورياً ينتقدُ فيه رئيس الحكومة عماد خميس، والبعض الآخر رجّح فرضية اصطدامه مع شخصية أمنية كبيرة، فيما ثارت شائعات عن قيام وسام وفريقه ببيع وكالات أجنبية ومحطات معارضة لصور من جبهات المعارك التي كان يغطيها.

مصادر “صوت العاصمة” قالت حينها إن الطير كان ينوي فتح ملفات فساد كبيرة تخص وزير الداخلية السابق اللواء” محمد الشعار” تتعلق باختلاس مليارات الليرات من الأموال المُخصصة لوزارة الداخلية وقوى الأمن الداخلي، مؤكدة أن الشعّار يقف وراء اختفاء الطير.

واعتقلت استخبارات النظام، الطير، من مكتبه في فندق داما روز دمشق، في كانون الأول 2018، برفقة صديق له خرج بعد يومين ليبقى الطير مُعتقلاً لدى المُخابرات الجويّة.

ويُعتبر وسام الطير أحد أشهر إعلاميي النظام، ومؤسس لشبكة دمشق الآن التي عملت خلال السنوات الماضية على تغطية المعارك والقصف بعين النظام والحُلفاء، بأنها حرب على الإرهاب.

وسبق للنظام وأن منع الطير من الالتقاء بـ “بشار الأسد” وتغطية ظهوره في الغوطة، خلال الحملة العسكرية على المنطقة في آذار 2018، مما تسبب باعتزال الطير عمله الإعلامي لفترة، قبل أن يعود ويمارس عمله بعيداً عن الجبهات.