أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » إصابة طائرة حربية ثانية لقوات الأسد في أقل من 24 ساعة غربي حماة

إصابة طائرة حربية ثانية لقوات الأسد في أقل من 24 ساعة غربي حماة

تمكنت الفصائل المقاتلة من إصابة طائرة حربية ثانية لقوات الأسد خلال معارك ريف حماة الغربي.

فقد أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين يوم السبت عن تمكنها من إصابة طائرة حربية لقوات الأسد نوع (لام39) رشاش بمضادات الطيران الأرضية على جبهات ريف حماة الغربي.

وأضافت أن الإصابة أخرجت الطائرة عن الخدمة وأجبرتها على الهبوط الاضطراري في مطار حماة العسكري.

الطائرة الثانية

وهذه الطائرة هي الثانية التي تتمكن الفصائل من إصابتها في أقل من 24 ساعة، فقد أصابت أمس طائرة حربية روسية نوع (سيخوي22)، أثناء تحليقها فوق مناطق الاشتباك بريف حماة الغربي.

وكانت وشبكة “إباء” الإخبارية التابعة لهيئة تحرير الشام، أعلنت أمس عن إصابة طائرة حربية لقوات الأسد أُصيبت بريف حماة الشمالي إثر استهدافها بصاروخ “م.ط” ، ما أثار التكهنات حول حصول الفصائل على صواريخ مضادة للطيران محمولة على الكتف.

ورغم اتهام شبكات ومواقع إخبارية موالية لتركيا بإعطاء الفصائل مثل هذه الصواريخ، غير أن أحدا من الفصائل لم يؤكد ذلك حتى الآن.

يذكر أن الفصائل المقاتلة أعلنت أمس، عن انتهاء المرحلة الأولى من العمل العسكري الذي بدأته يوم الخميس ضد قوات الأسد العسكرية على جبهات ريف حماة الشمالي، وبدء المرحلة الثانية من العمل على مناطق جديدة تحت مسمى معركة “الفتح المبين”.

وتمكنت في المرحلة الأولى من السيطرة على قرى وبلدات تسيطر عليها لأول مرة غربي حماة كبلدة تل ملح والجبين وغيرها.