أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » العميد غسان بلال ضابط أمن الفرقة الرابعة عاد إلى مكتبه معززاً مكرماً وتم طي ملفه !!

العميد غسان بلال ضابط أمن الفرقة الرابعة عاد إلى مكتبه معززاً مكرماً وتم طي ملفه !!

قالت مصادر محلية إن “العميد غسان بلال” خرج مؤخراً من تحقيقات بقضايا فساد وفضائح أخرى “مثل الشعرة من العجين”، وذلك بعد وساطة وصلت إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، وأدت إلى طي ملفه وإعادته إلى منصبه في الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد، معززاً مكرماً.

حيث كتب الناشط “كمال رستم” بمنشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن “العميد غسان بلال، ضابط أمن الفرقة الرابعة، قد عاد إلى مكتبه معززاً مكرماً وتم طي ملفه، وعادت معه معامل المخدرات في منطقة يعفور للعمل اليوم بعد أن توقفت لفترة أسبوع تقريباً أو أكثر”.

وتعود قصة توقيف غسان بلال إلى شهر مضى، أكدت مصادر محلية وضعه تحت الإقامة الجبرية، رغم ترشيحه منصب “رئيس المخابرات العسكرية”، بعد استدعائه مرتين إلى القصر الجمهوري والتحقيق معه، حيث ربطت المصادر الإجراءات المتخذة بحق بلال بمساعٍ روسية “لتقليم أظافر” ماهر الأسد.

وتولى “العميد آصف الدكر” رئيس الفرع 293، الذي عينه بشار الأسد لهذه المهمة، وتناول التحقيق “ملفات تتعلق بتجاوزات كبيرة حصلت في دمشق وريفها خصوصاً وفي سورية عموماً، منها الفساد والسرقات والتجاوزات”، إضافة إلى جرائم أخرى ارتكبها ضباط آخرون مقربون منه باسمه، حيث حاول “اللواء ماهر الأسد” التدخل شخصياً لإخلاء سبيل بلال، ومنع نقله إلى سجن صيدنايا العسكري.

وقد استجاب “القصر الجمهوري” لوساطة ماهر الأسد بتحويل بلال إلى “الإقامة الجبرية وتقليص صلاحياته، وذلك قبل أن يخرج “العميد غسان بلال” من القصة كلها ويعود لمنصبه السابق، وتعاد إليه صلاحياته الكاملة.

وقد أشار المصدر إلى أن اللجنة التي ترأسها “العميد آصف الدكر” لفتح ملفات الفساد واجهت “مناشدة من العميد المهندس سعد الدين الزمتلي”، رُفعت إلى بشار الأسد شخصياً، وقال فيها إن اللجنة “تجبّرت وظلمت وتجاوزت القانون”!