أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » انتحار موظف كردي في مطار اسطنبول : تعرض للاضطهاد بسبب كونه كرديا في تركيا

انتحار موظف كردي في مطار اسطنبول : تعرض للاضطهاد بسبب كونه كرديا في تركيا

أقدم موظف أمن تركي من ابناء القومية الكردية، يعمل في مطار اسطنبول الجديد، على الانتحار، تاركا رسالة يوضح فيها اسباب إقدامه على هذا العمل.

وكان الموظف “إبراهيم لايك”، قفز من ارتفاع عال إلى صالة الوصول في المطار، فلقي مصرعه، وقبل إنهاء حياته، ترك رسالة على موقع إنستغرام، قال فيها إنه تعرض للاضطهاد بسبب كونه كرديا في تركيا، حيث يتم دائما استبعاد الكرد، مضيفا “ربما بسبب ما سأفعله ستتغير أشياء”.

وحسب الرسالة فان موظف الأمن، انتحر جراء شعوره بالقهر على خلفية أصوله العرقية “الكردية”، وكان “لايك” تلقى صدمة لأنه اراد الزواج من امرأة من العرق التركي، لكن طلبه قوبل بالرفض بسبب عرقه المختلف، حيث أبلغته أنها “لن تتزوج كرديا”.

ويقطن الكرد شرق وجنوب شرق تركيا، إضافة إلى مهاجرين استقروا في المتروبولات خاصة اسطنبول، بسبب الحرب التي تشنها تركيا على المنطقة الكردية في تركيا، ويقارب عددهم 20-25 م/ن، حيث يعانون سياسة الاضطهاد والتفرقة، التي تصاعدت في تحت حكم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقدم مرشح المعارضة في انتخابات بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، التعازي إلى عائلة “لايك”، موضحا في تغريدة على موقع تويتر، أن “82 مليون تركي هم جميعا سواسية”.