أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل قائد ميداني لقوات سوريا الديمقراطية ومرافقيه في هجوم لداعش ببلدة هجين

مقتل قائد ميداني لقوات سوريا الديمقراطية ومرافقيه في هجوم لداعش ببلدة هجين

هاجمت خلايا تابعة لتنظيم داعش، قائد فوج هجين في قوات سوريا الديمقراطية- قسد ومرافقيه، بإطلاق النارعليهم في مدينة هجين ريف دير الزور الشرقي شرق الفرات.

واسفر الهجوم عن مقتل بسام الخاطر(أبو خالد الحرداني)، القيادي في “قسد” و4 من عناصره، على يد قناصة من خلايا التنظيم، كانوا تمركزوا في أحد المنازل في حي الشخطية بمدينة هجين، إثر العملية وقعت اشتباكات بين مقاتلي “قسد”، وعناصر الخلية، ادت إلى مقتل عدد منهم واعتقال آخرين، وتم القضاء على الخلية الارهابية، بالتعاون بين مقاتلي فوج هجين وأهالي المدينة، الذين عمدوا إلى التجوال بجثة احد الارهابين في شوارعها.

فيما اشارت صفحات إعلامية لوحدات حماية الشعب- الكردية, إلى ان عناصر الخلية تسللوا من مواقع لداعش في بادية السويداء عبر الأراضي التي تسيطر عليها قوات النظام غربي الفرات !!! ، إلى بلدة هجين، بعد ظهر اليوم، وشنوا هجوماً على إحدى نقاط قوات “قسد”، وانتهت العملية باشتباكات اوقعت العناصر الارهابية بين قتيل ومعتقل.

هذا وتواصل خلايا داعش نشاطها في محافظة دير الزور، بشن هجمات تستهدف قادة “قسد” وعناصره بالمنطقة التي كانت جيبا مهما من جيوب داعش قبل هزيمته في آذار الماضي.