أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عبوة ناسفة تستهدف سيارة الإعلامي الشبيح طالب إبراهيم في دمشق

عبوة ناسفة تستهدف سيارة الإعلامي الشبيح طالب إبراهيم في دمشق

تعرض يوم الخميس، إعلامي بارز موال للنظام، لعملية إغتيال، وذلك باستهداف سيارته بعبوة ناسفة، على أوتوستراد المزة في العاصمة دمشق.

وقالت وكالة انباء سانا النظام، إنَّ تفجير(ارهابي) استهدف سيارة الإعلامي، طالب إبراهيم، في محاولة لاغتياله، واصيبت زوجته منال الحلو، بجروح طفيفة جراء الحادث، اثناء قيادتها للسيارة، برفقة ابنها هادي، الذي تقله الى مركز امتحاني، وتم نقل الزوجة إلى المشفى، وأكمل الابن طريقه إلى مركز الامتحان.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني بقوات النظام، بأنَّ الانفجار الذي وقع على المدخل الغربي للعاصمة، نتج عن عبوة ناسفة تم زرعها أسفل السيارة الخاصة بالإعلامي سالف الذكر، والذي لم يصب بالعمل (الإرهابي).

ويعتبر طالب إبراهيم، من أشد الشخصيات الإعلامية الموالية للنظام، بحضوره البارزعلى قناة الدنيا، ودفاعه المستمر عن ميليشيات النظام وشبيحته، وهذه اول حادثة من نوعها في دمشق، تستهدف فيها شخصيات إعلامية موالية، منذ خروج الفصائل المعارضة من محيط وضواحي العاصمة، وإحكام قوات النظام قبضتها الأمنية على المدينة.