أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » حملة إغلاق تطال عشرات المحال التي يعمل بها سوريون في لبنان

حملة إغلاق تطال عشرات المحال التي يعمل بها سوريون في لبنان

أغلق مفتشون تابعون لوزارة العمل اللبنانية صباح اليوم الأربعاء عشرات المحال التجارية والخدمية يعمل بها لاجئون سوريون في عدة مناطق بلبنان.

وذكرت صفحات ومواقع إلكترونية لبنانية نقلا عن وزارة العمل إن الحملة التي شنتها الوزارة تأتي عقب اتتهاء المهلة التي منحتها الحكومة لأرباب العمل اليوم، في إطار فرض تطبيق القانون والتأكد من امتلاك العمال الأجانب إجازات عمل.

وأعلن وزير العمل “كميل أبو سليمان” مهلة مدتها شهر كي يسوّي أصحاب المحال والشركات والمؤسسات الوضع بالحصول على إجازات عمل للعمال الأجانب غير الشرعيين لديها، إن كانت تنطبق عليهم الشروط المنصوص عنها في القوانين والقرارات المعمول بها.

ورغم عمليات التكتم عن الأماكن التي توجه إليها التفتيش، إلا أنه تم تعيميم الأماكن التي طالتها حملة الإغلاق اليوم عبر مواقع إعلامية إلكترونية، حيث طالت الحملة كل من مناطق “الغبيري، الحمرا، جونية، برالياس، دورس، الدوير، صيدا، حلبا، وطرابلس”.

وسارع أصحاب المحال “غير شرعية” التي يديرها لاجئون سوريون إلى الإقفال الفوري تلقائيا بعد تلقيهم تهديدات بأن التفتيش سيعاود زيارتها في الأيام المقبلة.
وحسب ما نشر ناشطون سوريون على صفحاتهم في المواقع الإلكترونية

سوف يعقد وزير العمل اللبناني “أبو سليمان” مؤتمرا صحافيا عصر اليوم الأربعاء للإعلان عن نتائج اليوم الأول من الحملة والتي يبدو أنها مستمرة خلال الأيام المقبلة لتطال مناطق جديدة يقطنها عمال سوريون، ودلك لتبيان عدد المحاضر التي سطرت والإقفالات التي نفذها مفتشو الوزارة اليوم الأربعاء.