أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » القبض على لاجئ سوري بتهمة قتل فتاة فرنسية وزعيمة اليمين غاضبة

القبض على لاجئ سوري بتهمة قتل فتاة فرنسية وزعيمة اليمين غاضبة

عثرت الشرطة الفرنسية على جثة فتاة، يوم الأحد الماضي، في نفق للمشاة، يمر تحت السكك الحديدية، في مدينة مونت دي مارسان، فالقت القبض على لاجئ سياسي سوري (32 عاماً)، بتهمة ارتكابه جريمة اغتصاب وقتل بحق الفتاة الفرنسية.

وقالت الشرطة انها تمكنت من تحديد هوية المتهم، الذي امتنعت عن الكشف عن اسمه وصورته، من خلال بصمات الحمض النووي، التي وجدت على جثة الضحية جوانا بلان البالغة 24 عاما، عن طريق مقارنتها بالبصمات الجينية للمتهم المتوفرة في قاعدة المعلومات لدى الشرطة.

كما تحرت الشرطة أثر الهاتف الجوال الخاص بالفتاة المغدورة، الذي لم تعثر عليه مع الجثة، فتبين أنه تم وضع بطاقة جديدة به، تحمل الرقم الخاص بالمتهم.

وكان اللاجئ السوري، يملك ملفا سابقا لعام 2018 في قضية ممارسة العنف ضد زوجته التي وصل برفقتها إلى فرنسا عام 2016.

وتم توقيف 3 أشخاص آخرين على ذمة القضية، حيث ذكر المسؤول القضائي أنه لا يستبعد أن تكون الضحية قد تعرضت لاغتصاب جماعي، في حين نفى المتهم الرئيسي كل التهم الموجهة إليه.

وسارعت مارين لوبين، زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف، للتعليق على الحادثة على انها “جريمة قتل دنيئة”، ارتكبها مهاجر أدين من قبل بتهمة العنف المنزلي، محذرة مؤيدي الهجرة، ان وراء مشاعرهم الطيبة “خطر على المواطنين”، بسبب الهجرة المفاجئة غير المراقبة.