أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » صدور مرسوم ملكي أردني حول تبادل السفراء بين الأردن وقطر

صدور مرسوم ملكي أردني حول تبادل السفراء بين الأردن وقطر

أصدر الديوان الملكي في الأردن، اليوم الثلاثاء، مرسوما ملكيا بتسمية السفير زيد مفلح اللوزي سفيرا فوق العادة ومفوضا للمملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة قطر، كما صدرت موافقة الحكومة الأردنية على قرار حكومة قطر تسمية الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني سفيرا فوق العادة ومفوضا لها لدى البلاط الملكي الهاشمي.

وجاء في عدد الجريدة الرسمية رقم 5588 أنه “صدرت الإرادة الملكية بتسمية السفير زيد مفلح اللوزي سفيرا فوق العادة ومفوضا للمملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة قطر”.

كما جاء في الجريدة الرسمية موافقة الحكومة الأردنية على “قرار حكومة دولة قطر بتسمية الشيخ سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني ليكون سفيرا فوق العادة ومفوضا لها لدى البلاط الملكي الهاشمي”.

وقرر مجلس الوزراء الأردني، في جلسته التي عقدها مساء 8 يوليو/ تموز، تسمية أمين عام وزارة الخارجية زيد اللوزي سفيراً لبلاده في العاصمة القطرية الدوحة، بعد نحو عامين من تخفيض التمثيل الدبلوماسي.

وقال مدير الدائرة القنصلية في وزارة الخارجية الأردنية، عاهد سويدات، في وقت سابق، إن الأردن يتجه لرفع التمثيل الدبلوماسي وإعادة العلاقات الدبلوماسية مع قطر بشكل كامل.

وخفض الأردن التمثيل الدبلوماسي مع قطر في يونيو/ حزيران 2017، وسحب سفيره من الدوحة، إلى جانب سحبه تراخيص مكاتب قناة “الجزيرة”، على خلفية الأزمة الخليجية، وحصار قطر من قبل الإمارات والسعودية والبحرين ومصر.

وكانت العلاقات القطريةــ الأردنية قد أصابها الجمود وعكرتها الأزمة الخليجية قبل عامين كاملين، حين اضطر الأردن للاصطفاف إلى جانب دول الحصار، واتخاذ “خطوات محسوبة” لم تصل إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، فلم يشارك في الحصار الاقتصادي أو الحرب الإعلامية التي شنتها دول الحصار على قطر.

ولعل التطور الأبرز الذي أعطى دفعة قوية للعلاقات القطريةــ الأردنية كان في شهر أغسطس/ آب الماضي، حين أعلنت دولة قطر عن تقديم حزمة مساعدات بقيمة 500 مليون دولار إلى الأردن، تشمل استثمارات وتمويل مشاريع، وتوفير نحو 10 آلاف فرصة عمل لتوظيف الأردنيين، ومن ثم توالت الزيارات الرسمية بين البلدين.​