أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » دراسة تكشف السبب وراء أزمة المساكن في ألمانيا

دراسة تكشف السبب وراء أزمة المساكن في ألمانيا

يواجه المقيمون في ألمانيا تحدياً كبيراً فيما يتعلق بإيجاد المسكن، وتوصلت دراسة ألمانية حديثة إلى الأسباب الرئيسية التي تقف وراء هذه الأزمة التي تتفاقم مع النمو السكاني المتواصل والطلب الكبير. ما هي هذه الأسباب؟

كشفت دراسة حديثة أن المدن الألمانية لا تبني مساكن كافية، وأن هناك بعض المدن لا تستطيع تلبية نصف العدد المطلوب من المنازل الجديدة. وقارن معدو الدراسة عدد المنازل الجديدة، التي تم الانتهاء من بنائها في المدن في السنوات الثلاثة الماضية، مع الطلب الحقيقي على أساس النمو السكاني وعدد العقارات الشاغرة.

وفقاً للدراسة، التي أجراها المعهد الاقتصادي الألماني (آي في) ونُشرت نتائجها الاثنين (22 تموز/يوليو 2019)، لم تستطع مدينتا كولونيا وشتوتغارت توفير نصف المساكن المطلوبة منذ عام 2016 وحققت مدن أخرى، مثل ميونخ وبرلين وفرانكفورت، نتائج أفضل قليلاً، لكنها لا تزال متأخرة عن تلبية كافة الاحتياجات، حيث أتمت ميونخ 67 في المئة وبرلين 73في المئة وفرانكفورت 78 في المئة فقط من المنازل اللازمة.

وعزا معدو الدراسة أسباب مشكلة السكن إلى تزايد عدد الأشخاص الذين ينتقلون إلى المدن، ونقص الموظفين في الهيئات المختصة بالبناء، واللوائح الصارمة، ونقص العمالة الماهرة في قطاع البناء. ودعت الدراسة المدن إلى بذل مزيد من الجهود لمنع أسعار الإيجارات من الاستمرار في الصعود، والاستثمار في تحسين وسائل النقل في المناطق الريفية، ما يجعل العيش هناك أكثر جاذبية. وبحسب تقديرات الدراسة، فإن هناك حاجة إلى 342 ألف منزل جديد على مستوى ألمانيا في كل من عامي 2019 و2020 للتغلب على أزمة السكن. وتم الإنتهاء من بناء 287 ألف منزل فقط عام 2018، ومن المتوقع إكمال بناء عدد مماثل من المنازل هذا العام.

ر.ض/ع.ج.م (د ب أ)

المصدر: دويتشه فيله