أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » اجتماع قمة في 16 أيلول القادم لإنقاذ مسار أستانا : وقاحة وغباء تركي وماذا ينفع الانتظار عشرين يوما

اجتماع قمة في 16 أيلول القادم لإنقاذ مسار أستانا : وقاحة وغباء تركي وماذا ينفع الانتظار عشرين يوما

اعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين، إن الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، سيعقدون اجتماعاً في 16 أيلول/ سبتمبر في العاصمة التركية أنقرة، لبحث الأوضاع في سوريا.

حيث القت تطورات الوضع الميداني المتسارعة، في منطقة التصعيد شمال غرب سوريا، ظلالها على مسار استانا، عقب سيطرة قوات النظام باليوميين الماضيين على مناطق الفصائل الموالية لتركيا في شمال حماة وجنوب إدلب، الامر الذي اثار قلق تركيا على دورها وتواجدها في سوريا.

وكانت القمة مقررة في أواخر آب/أغسطس الجاري، وفق ما أعلن ليفان جاجاريان السفير الروسي في طهران، تموز/يوليو الماضي.

كذلك أعلنت الرئاسة التركية، مساء الأربعاء، أن أردوغان سيجري مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لبحث الأوضاع الحساسة في منطقة إدلب، مشيرا إلى استهداف نقاط المراقبة التركية، لافتاً إلى أن القوات التركية في منطقة التصعيد “باتت مهددة الآن”.

وجدد قالين، مطالبة بلاده لموسكو بوقف استهداف نقاط المراقبة، منوهاً إلى اتفاق سابق مع الروس بعدم استهداف هذه النقاط، مؤكدا التزام تركيا باتفاق بوتين- اردوغان، فيما الشريك الروسي والنظام يتهمان تركيا بدعم الجماعات الارهابية والمماطلة في تنفيذ بنود الاتفاق.

وبعد الانتهاء من إكمال السيطرة على مدينة خان شيخون، تحضر قوات النظام لهجوم مماثل على مدينة معرة النعمان على مسافة 20/كم من خان شيخون، حيث يتعرض ريف المعرة الشرقي منذ الصباح لغارات جوية عنيفة، من الطيران الروسي والنظام تمهيدا لعملية برية متوقعة في الايام القادمة، سوف تزيد موقف تركيا والفصائل التابعة لها ضعفا.