أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » ارتياح يهودي وصدمة لدى الجالية التركية / مواصلة القيام بمواجهة سياسية واضحة مع حزب “البديل AfD” اليميني المعارض

ارتياح يهودي وصدمة لدى الجالية التركية / مواصلة القيام بمواجهة سياسية واضحة مع حزب “البديل AfD” اليميني المعارض

أبدى المجلس المركزي لليهود في ألمانيا ارتياحاً لنتيجة الانتخابات المحلية في ولايتي براندنبورغ وسكسونيا، التي حل فيها حزب “البديل” الشعبوي في المركز الثاني، فيما أعربت الجالية التركية عن صدمتها من صعود الحزب اليميني.

ناشد المجلس المركزي لليهود في ألمانيا الأحزاب الألمانية مواصلة القيام بمواجهة سياسية واضحة مع حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المعارض، وذلك بعد الانتخابات المحلية في ولايتي براندنبورغ وسكسونيا شرقي ألمانيا.

وقال رئيس المجلس الأعلى لليهود بألمانيا، يوزف شوستر، لصحيفة “يوديشه ألجيماينه” المعنية بالحياة اليهودية في ألمانيا، إنه على الرغم من أن النتائج أفضل قليلاً مما كان يُخشى منه بين حين وآخر، “فإنه كان سيكون أمراً مدمراً أن يصير حزب البديل أقوى كتلة حزبية في براندنبورغ أو سكسونيا”. وشدد رئيس المجلس المركزي لليهود بألمانيا على أهمية صياغة سياسة تتعامل مع مخاوف المواطنين واحتياجاتهم على محمل الجد.

صدمة لدى الجالية التركية

في السياق نفسه، أعربت الجالية التركية في ألمانيا عن صدمتها تجاه المكاسب القوية التي حققها حزب “البديل” في انتخابات الولايتين. وقال رئيس الجالية، جوكاي صوفو أوغلو: “الانتخابات في ولايتي براندنبورغ وسكسونيا توضح أن العنصرية في الولايات الاتحادية الجديدة (شرق ألمانيا) صارت قادرة على حصد أغلبية مجدداً”. وأكد صوفو أوغلو أن ذلك يجب أن يهز المجتمع بأكمله، لافتاً إلى أن من المهم “أن تتوقف الأحزاب الديمقراطية عن السماح بأن تملي الأحزاب اليمينية أجندتها عليها”.

وحذرت الجالية التركية من التهوين من نتائج الانتخابات، إذ صرح رئيس الجالية: “يتعين علينا توضيح أن المجتمع المنفتح والمتنوع لا يعد عبئاً ينشأ نتيجة الهجرة، ولكنه غالباً يعد فرصة من أجل إعادة النظر بشجاعة في الممارسات والأنظمة التقليدية وتوفير إمكانية تكافؤ الفرص لجميع الأشخاص الذين يعيشون في ألمانيا”.

وبحسب النتائج الرسمية المؤقتة، حصل الحزب المسيحي الديمقراطي في سكسونيا على نسبة 32.1 في المائة من الأصوات، وهو تراجع جديد له في هذه الولاية، بينما حقق “البديل” أفضل نتائجه على مستوى ألمانيا في هذه الانتخابات، بحصوله على نسبة 27.5 في المائة من الأصوات.

وفي ولاية براندنبورغ، ظل الحزب الاشتراكي الديمقراطي في المركز الأول – رغم الخسائر الكبيرة التي تكبدها هناك – وحصل على نسبة 26.2 في المائة، تبعه مباشرة حزب “البديل” بنسبة 23.5 في المائة.

ع.ح./ ي.أ (د.ب.أ.)
المصدر: دويتشه فيله