أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن عملية اغتيال في درعا طالت عنصراً من مخابرات النظام

تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن عملية اغتيال في درعا طالت عنصراً من مخابرات النظام

أعلن تنظيم داعش، الثلاثاء 03-09-2019، مسؤوليته عن عملية اغتيال طالت عنصراً من مخابرات النظام في محافظة درعا، ووقعت العملية أمس الاقنين على الطريق بين مدينتي الحراك وازرع بريف درعا الشمالي الشرقي.

وأفادت مصادر محلية أن العنصر في مخابرات النظام، حسن العليان، من مرتبات الفرع 265، لقي مصرعه على يد التنظيم الذي بث صوراً للعملية وقال إنه “أعدم العليان بعد التحقيق معه”ّ.

وتعتبر هذه من المرات القليلة التي يعلن فيها تنظيم داعش مسؤوليته عن عملية عسكرية في محافظة درعا، التي انتهى وجود تنظيم داعش فيها نظرياً منذ صيف العام الماضي، عندما استطاعت قوات النظام السيطرة على “حوض اليرموك” بعد التسوية مع الفصائل المعارضة.

وشهدت الأشهر الماضية عمليات عسكرية كثيرة في محافظة درعا، ومن آخرها استهداف المقاتل السابق في صفوف “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم داعش، حازم النابلسي، وذلك بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

وذكرت المصادر أن “النابلسي” من “المتعاونين مع النظام ومقرب من فرع المداهمة 215 والمخابرات الجوية”.