أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل عنصر من حزب الله ذبحاً على خلفية ثأر قديم في السيدة زينب جنوب دمشق

مقتل عنصر من حزب الله ذبحاً على خلفية ثأر قديم في السيدة زينب جنوب دمشق

نشرت مواقع لبنانية، تفاصيل مقتل قيادي في ميليشيا حزب الله اللبناني، ذبحاً في منطقة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق.

وقال موقع “يا صور”، إن القائد حسين سليمان قتل ذبحاً، وقد تم تشييعه يوم الثلاثاء، في قريته في لبنان “علي النهري”.

بدوره قال موقع “روسيا اليوم”، إن قتل القيادي في “حزب الله” جاء على خلفية “ثأرية” تعود لعدة سنوات، وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام لبنانية، فإن سليمان، قتل ذبحا على يد شاب آخر، حيث كان سليمان قد أقدم على قتل قريب للأخير، كما روى أهالي بلدته البقاعية لموقع “يا صور”.

من جانبها أوضحت مجموعة “مراسل سوري”، أن سليمان هو “أحد الكوادر القياديين في حزب الله، وقتل على خلفية ثأر قديم حيث أقدم المدعو حسن حسين طليس على قتله ثأراً لأخيه المقتول منذ سنوات”.

وتتمركز الميليشيات الشيعية من لبنان والعراق وباكستان وأفغانستان التي جندتها إيران للقتال لحسابها في سوريا، في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق.

وتشهد منطقة “السيدة زينب”، بشكل شبه يومي إقامة طقوس شيعية يُقيمها زوار شيعة قادمون من “إيران، العراق، لبنان باكستان، أفغانستان”، وذلك بتسهيلات من نظام أسد وبرعاية إيرانية كاملة، وسط غضب شعبي سوري من ازدياد المظاهر الدينية الغريبة عن المجتمع السوري كاللطميات والأربعينيات ومواكب العزاء، وغيرها.