أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » دارين العبدالله: #الثورة_الأعظم

دارين العبدالله: #الثورة_الأعظم

#الثورة_الأعظم .. يستمد الطغاة بقاءهم من سكوت الناس على ظلمهم.. ويبنون أمجادهم من خضوع الناس لهم وخوفهم من بأسهم…. حتى إذا طال تعايشهم مع الخسف والهوان صاروا يألفونه ويعشقونه.. فالعين تكره الضياء إذا طال مكثها في الظلام.
#الثورة_الأعظم .. كلما طال أمد الطغاة في السلطة ازداد تجذّرهم فيها.. وصعب معه انقلاب الناس عليهم واقتلاعهم من عروشهم.. وصار ثمن الحرية أكبر وكلفتها أضخم.. وربما تلقى تبعاتها على عدد قليل من الأحرار المحتفظين بمخزون من الكرامة والشهامة. ادّخروه ليوم تصير فيه الكرامة عملة نادرة.. ولم يبذلوا عزتهم وكبرياءهم على عتبات أصنام السلطة.
#الثورة_الأعظم .. يعمل الطاغية المستبد على خفض منسوب الكرامة في المجتمع.. ليوصل الناس إلى حد فقدان الذات.. والذوبان في الهيكل المعبود.. حتى إذا أثقل الظالم من ظلمه على الناس واختبر تحملهم وجد أن قدرتهم على تحمل الهوان هي أكبر بكثير من قدرتهم على تحمل الثوران.
#الثورة_الأعظم .. يجب علينا الحرص على التقليل من الثمن الباهظ الذي يدفعه السوريون.. فهناك حد من التكاليف لا يعوضه حتى النصر.. كانتهاك الأعراض.. وتقسيم الوطن.. ولا بد من وضع حد لمن جعل الثورة ثروة.. ومن جعلها فرصة للتمنصب على آلام الناس.. ولمن يتسلل في الظلام إلى الأعداء ليبرم معهم صفقات الخيانة والغدر.
#الثورة_الأعظم .. إن الفرص لا تأتي كثيراً.. ولقد أتاحت ثورة الكرامة السورية للناس فرصة تاريخية لا تعوّض.. وليست كل الأجيال مؤهلة للثورة.. فليعمل جميع الأحرار بالطاقة القصوى لتحقيق أهدافهم وفي حالة تعبئة عامة.. فما بعد هذه الثورة إلا عز مبين أو ذل مقيم.. لأن الطاغية سيحتاط لمقبلات التجارب.
#الثورة_الأعظم .. إن وعورة طريق الحق لا تعني العدول عنه.. وإن نعومة دروب الباطل لا تغري الأحرار باتباعها.. فأشواك المكرمات خير من زهور المهانات.. وإن خيار الحق راحة للروح والضمير.. أما خيار الباطل فهو راحة للهيكل الفاني.
#الثورة_الأعظم .. الشعب السوري لم يندم على ثورته لكنه ندم على تأخر اندلاع الثورة.. مما أتاح للطغاة أن يتجذّروا في سورية أكثر.. فكلما طال أمد الطغيان كلما تمكن المستبد من خفض منسوب العزة والكرامة في المجتمع.. فعندما تتأخر الثورات فسوف تقع أعباء تكاليفها على من تبقى من الأحرار.. وعلى أية حال فقد مضى أهل الثورة في خياراتهم رغم العوائق والمحن وإصرارهم يزداد يوما بعد يوم على تحقيق أهدافهم.
#الثورة_الأعظم .. إن ما وقع على الشعب السوري من طغيان النظام هو مبرر إضافي لمتابعة مشروع الثورة والتغيير.. لا للتراجع والنكوص إلى العهد الغابر.. فليس قدر الشعب السوري أن يبقى محكوماً للأسد وأسرته.. وكلما هلك منهم هالك خلفه وريث قاصر.
#الثورة_الأعظم .. إذا كان المضي في طريق الثورة شهادة فالتراجع هو اندحار وانتحار.. ولقد قام شعب سورية بالثورة عندما أيقن أن النظام الأسدي مستبد وفاسد.. والثورة كشفت أنه عدو حاقد واحتلال خارجي.. وغير أمين على مصالح البلاد ولا حريص على نهضتها وتطويرها.. بل إن البلاد والعباد أرخص عنده من أي شيء.
#الثورة_الأعظم .. تعتبر لحظة انطلاقة الثورة السورية ميلاداً جديداً للشعب السوري الذي قدم نفسه للعالم بحلّة جديدة مختلفة عن النسخة التي أرادها نظام الخيبة والعار أن تكون.



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع