أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » اسوأ سعر للعملة السورية امام الدولار منذ تأسيسها

اسوأ سعر للعملة السورية امام الدولار منذ تأسيسها

شهدت قيمة الليرة السورية، هبوطا تاريخيا امام الدولار الأمريكي، ادى إلى ارتفاع كبير في اسعار السلع والبضائع.

إذ سجلت الليرة امس السبت، سعر 675 ليرة أمام الدولار الأمريكي الواحد، وهذا أسوأ سعر لها منذ استقلال الدولة السورية عام 1946م، وفصل العملة السورية عن اللبنانية بين عامي 1948م و1949م.

وكان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 و53 ليرة عام 2005 و47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة لتتحسن قيمتها بشكل طفيف عام 2017 ليصل إلى 500 ليرة.

وذكر مهتمون بأسعار الصرف، على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، إن السعر الفعلي لصرف الدولار في العاصمة دمشق، سجل 675 ليرة للمبيع و673 ليرة للشراء، وأن بعض محلات الصرافة والتجار يقومون بشراء الدولار بمبلغ 674 ليرة، بسبب انعدام العرض.

وادى تراجع قيمة الليرة أمام سعر صرف الدولار، إلى ارتفاع أسعار البضائع خاصة المواد الغذائية في مناطق سيطرة النظام السوري جنوبي البلاد.

حيث ارتفعت اسعار الخضار في سوق الهال بدمشق، ومنها سعر كيلو الخيار بلغ 400 ليرة سورية بعد أن كان قبل نحو أسبوع 100 ليرة، الكوسا من 200 إلى 400 ليرة، وارتفع سعر كيلو البامية والملوخية المقطوفة من 800 إلى 1500 ليرة.

في حين حافظت مواد أخرى على أسعارها نسبيا، كالبندورة التي تراوح سعر الكيلو منها بين 100 إلى 150 ليرة والبطاطا من 200 إلى 300 ليرة والفاصولياء من 1000 إلى 1300 ليرة.

وأرجع التجار ارتفاع أسعار الخضروات إلى انخفاض قيمة الليرة، وزيادة الطلب على تلك المواد تزامنا مع بدء موسم تحضير المؤن، إضافة لنقص كمية الخضروات المطروحة في الأسواق.