أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » منسقو الاستجابة: قرابة مليون نازح نتيجة هجوم النظام على منطقة التصعيد

منسقو الاستجابة: قرابة مليون نازح نتيجة هجوم النظام على منطقة التصعيد

قارب عدد النازحين من سكان منطقة بوتين- اردوغان، المليون نازح، منذ نيسان الماضي 2019، تاريخ بدء هجوم قوات النظام على المنطقة بدعم من الضامن الروسي.

في هذا الصدد أعلن /فريق منسقو الاستجابة في سوريا/، في احصائية امس السبت، أن عدد النازحين قارب المليون نازح، تركوا مناطق سكانهم هربا من الهجوم العسكري الذي تقوم به قوات النظام، على محافظتي حماة وإدلب شمالي غرب سوريا.

وكشف بيانا للفريق سالف الذكر، عن 966140 نازح، مشيرا إلى ان مناطق الشمال السوري لم تعد قادرة على تحمل موجات نزوح جديدة خاصة أنه لم يعد سوى 20579 شخصا إلى منازلهم.

ويشن جيش النظام حملة عسكري برية وجوية مدعوما من الضامن الروسي، منذ اكثر من 5 اشهر، على ارياف إدلب، حماة، شمال اللاذقية إضافة إلى ريف حلب، اسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية “المشافي، المدارس” ناهيك عن ضرب المنازل والاحياء السكنية.

وقال الفريق انه بعد اعلان الهدنة الاخيرة، نفذت قوات النظام 19عملية قصف على أرياف حماة وإدلب وحلب، كذلك هاجمت الطائرات الحربية للنظام والروسي، أكثر من 14 نقطة، بمنطقة التصعيد، التي بلغ عدد القتلى فيها إلى 1453 بينهم 403 أطفال، منذ توقيع اتفاق سوتشي العام الماضي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.