أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » الغوطة الشرقية : نقص في خدمات المياه والكهرباء والاتصالات. / عشرة آلاف ليرة شهريًا لسد احتياجات كل عائلة من المياه

الغوطة الشرقية : نقص في خدمات المياه والكهرباء والاتصالات. / عشرة آلاف ليرة شهريًا لسد احتياجات كل عائلة من المياه

لا يزال الأهالي في الغوطة الشرقية يعتمدون على الصهاريج الجوالة لتأمين مياه للشرب والاسخدام المنزلي، الأمر الذي يكلف العائلة الواحدة ما بين ثمانية وعشرة آلاف ليرة شهريًا.

وقالت مصادر محلية متقاطعة من الغوطة الشرقية لعنب بلدي، اليوم، الاثنين 16 من أيلول، إن تكلفة الصهريج الواحد تبلغ 1000 ليرة سورية، وتحتاج كل عائلة إلى عشرة صهاريج شهريًا بشكل وسطي.

وأوضحت المصادر، أن هناك بعض المناطق وصلتها شبكات المياه الرئيسية، ولكنها قليلة بالمقارنة مع المناطق التي لم تصلها، وأن معظم الأهالي يعتمدون على الصهاريج الجوالة.

وتعاني الغوطة الشرقية من نقص في الخدمات العامة عمومًا، خاصة فيما يتعلق بقطاعات المياه والكهرباء والاتصالات.

وسيطرت قوات النظام السوري على الغوطة شرقي دمشق، في نهاية آذار من العام الماضي، بعد حملة عسكرية شنتها بدعم روسي.

ومنذ سيطرتها أعلنت حكومة النظام عن جملة من أعمال التأهيل للبنى التحتية، شملت الطرقات العامة الرئيسية وقطاع الكهرباء والمياه والمؤسسات الحكومية.

وقالت صحيفة “تشرين” الحكومية، في 21 من حزيران 2018، إن محافظة ريف دمشق خصصت أكثر من ثلاثة مليارات ليرة لتنفيذ مشاريع إعادة الإعمار في الغوطة من أصل المبلغ المخصص من مجلس الوزراء لإعادة الإعمار في محافظة ريف دمشق والبالغ خمسة مليارات ليرة.



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع