أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » الحشد الشعبي العراقي المهيمن على الحكومة والبرلمان والقوات المسلحة : سنحارب واشنطن ان حاربت طهران

الحشد الشعبي العراقي المهيمن على الحكومة والبرلمان والقوات المسلحة : سنحارب واشنطن ان حاربت طهران

اعلنت القوى العراقية الموالية لإيران، والمهيمنة على الحكومة والبرلمان والقوات المسلحة العراقية، دعمها السياسي والعسكري لطهران، في اية حرب محتملة مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج، على خلفية الاعتداء الإيراني الاخير على الأراضي السعودية.

حيث تسعى الكتل الشيعية الموالية لإيران، في البرلمان العراقي إلى تفعيل قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد، من خلال إدراجه على جدول أعمال المجلس النيابي، وتمكنت هذه الكتل من جمع التواقيع النيابية المطلوبة لإدراج القانون.

في الشأن ذاته اعلن تحالف الفتح، ان ميليشيات الحشد الشعبي ذراع إيران العسكرية بالعراق، ستقاتل إلى جانب طهران في حال واجهت الحرب مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال النائب عن تحالف الفتح والقيادي في منظمة بدر، كريم عليوي، اليوم السبت، في مؤتمر صحفي، أن (العراق سيشارك في الحرب الإيرانية– الأمريكية)، بوقوفه ضد واشنطن، مؤكدا بالقول: “العراق سيدخل بهذه المعركة سواء قبلت الحكومة العراقية بذلك أو لم تقبل”.

واضاف سوف تكون هناك معركة داخل العراق مع القوات الأمريكية، فالشعب العراقي لديه علاقات عقائدية، فالمقرات والقواعد الأمريكية لن تكون بمأمن من العراقيين في حال وقعت الحرب، موضحا هذا لا يعني أن الحكومة العراقية هي من ستقاتل، لكن الحشد الشعبي سيقوم بذلك، والحكومة لا تستطيع منع الحشد من ذلك.