أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » اليونان: مخيم موريا للمهاجرين يحوي 4 أضعاف قدرته الاستيعابية

اليونان: مخيم موريا للمهاجرين يحوي 4 أضعاف قدرته الاستيعابية

تعقد الأجهزة الأمنية والبلدية في جزيرة ليسبوس اليونانية اجتماعًا طارئًا، اليوم الاثنين، بعد أن قال مسؤولو مخيم للمهاجرين واللاجئين إن عدد الوافدين من تركيا القريبة فاق قدرة المخيم فيها على استيعابهم.

وبدأ المخيم في موريا بالجزيرة الواقعة في بحر إيجه في رفض وصول الوافدين الجدد، يوم الجمعة الماضي، بعد أن تجاوز عدد الأشخاص في المخيم 12 ألفاً، أي أربعة أضعاف سعته المقصودة، بحسب ما أوردت وكالة “أسوشييتد برس”.

وأضافت الوكالة أن “أعداد القادمين إلى الجزيرة السريعة الارتفاع، وهي أعلى نسبة تدخل إلى الاتحاد الأوروبي، في خلق أسوأ أزمة في الجزيرة منذ التدفق الهائل للاجئين إلى أوروبا قبل أربع سنوات”، لافتة إلى أن مئات المهاجرين غير القادرين على العثور على سكن في المخيم، ينامون بالفعل في العراء أو في خيام.

ووجهت الحكومة بتسيير دوريات بحرية أكثر صرامة، وقالت إنها ستسعى للحصول على دعم دولي إضافي، بما في ذلك موارد من وكالة حماية الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي “فرونتكس”.

وصرّح وزير الدفاع اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس، في مطلع الأسبوع، بأن القوات المسلحة اليونانية ستوفر دعما أكبر لدوريات ساحل الجزيرة، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال: “يجب التخطيط لأعمالنا في بحر إيجه، وتكثيف وتشديد آليات المراقبة، وربما الردع”.

من المتوقع أن يناقش رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الأزمة في اجتماعات هذا الأسبوع مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفق “أسوشييتد برس”.

تقول السلطات في جزيرة ليسبوس اليونانية إنها لا تستطيع إيواء المزيد من المهاجرين الوافدين حديثًا في مخيم للاجئين مكتظ دائمًا، وقدرتهم الآن على زيادة الطاقة الإنتاجية بنسبة 400 في المائة.

وقال اثنان من المسؤولين في مخيم موريا للاجئين، لوكالة “أسوشييتد برس”، إن عدد سكان مخيم موريا يبلغ 12 ألف نسمة، ولا توجد وسيلة لاستيعاب عدد إضافي من اللاجئين.

وأكد المسؤولان أن الوافدين الجدد ينامون في العراء أو في خيام خارج المخيم، التي بنيت لاستيعاب 3000 لاجئ. ونقل بعضهم إلى مخيم عبور صغير تديره وكالة الأمم المتحدة للاجئين على الساحل الشمالي لليسبوس.

وذكرت سلطات الجزيرة أن 410 مهاجرين على الأقل قدموا من تركيا إلى ليسبوس، يوم الجمعة الماضي.