أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » ناشطون: اذرع إيرانية تقتل المتظاهرين في العراق

ناشطون: اذرع إيرانية تقتل المتظاهرين في العراق

يهاجم قناصة ملثمون مجهولي الهوية، المحتجين في مدن العراقي، حيث سقط أكثر من 100 قتيل وقرابة 1500 جريح، وتشير أصابع الاتهام إلى ميليشيات شيعية موالية لطهران.

واتهم نشطاء المظاهرات، ميليشيات “سرايا الخراساني” و”كتائب سيد الشهداء” المنخرطين في “الحشد الشعبي” بعمليات قتل المحتجين، وهما اكثر الميليشيات ولاءاً لقاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وكان محتجون في الناصرية جنوب العراق، احرقوا السبت مقار لاحزاب شيعية، ضمنها مقر “الخراساني”، الذي شارك عناصره في قمع تظاهرات، 2016.

وتتألف سرايا الخراساني الجناح المسلح لحزب الطليعة الإسلامي، من ميليشيات شيعية عراقية، اسسها فيلق القدس، للمشاركة في القتال بسوريا، وعكف على تأسيسها الإيراني حميد تقوي، الذي قادها لمحاربة داعش في الموصل وصلاح الدين.

واكد الأمين العام للميليشيات، على الياسري، في حديث متلفز، التبعية للولي الفقيه في إيران، وليس للدولة العراقية.

كذلك تتبع ميليشيات “كتائب سيد الشهداء”، تشكلت في عام 2013 لإيران، وكلفت بحماية ضريح السيدة زينب في ضاحية دمشق الجنوبية، وتتمركز في معسكر “الصقر” جنوبي بغداد، ويقودها المدعو “أبو آلاء الولائي”، الذي هدد باستهداف القواعد أو السفارة الأميركية في العراق.

هذا ويهاجم الملثمون المحتجين، بشكل شبه مكشوف، ما ينم عن عجز السلطات العراقية السيطرة عليهم، او التغاضي عن نشاطهم لوجود ممثلين نافذين لها في الحكومة والبرلمان.