أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » أميركا تتراجع والصين بالمقدمة.. تعرف على أكبر الاقتصادات التي ستهيمن على النمو العالمي 2024

أميركا تتراجع والصين بالمقدمة.. تعرف على أكبر الاقتصادات التي ستهيمن على النمو العالمي 2024

يتوقع أن تنخفض حصة الولايات المتحدة من نمو الاقتصاد العالمي إلى 9.2% بحلول عام 2024، في حين سترتفع حصة الهند إلى 15.5% لتحتل المركز الثاني بعد الصين كأكبر مساهم في نهضة الاقتصاد.

وفي تقرير نشرته وكالة بلومبيرغ الأميركية، يُتوقع أن يشهد الاقتصاد العالمي- الذي يعاني من التوترات التي أعاقت التجارة الدولية وزادت من حالة عدم اليقين- تباطؤا في النمو بالنصف الأول من العقد المقبل.

ويقول وي لو وأليكساندر تانزي في تقريرهما إنه من المتوقع أن يستمر معدل نمو اقتصاد الصين بالتباطؤ وأن تنخفض حصتها من نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي من 32.7% عام 2018-2019 إلى 28.3% بحلول عام 2024، لكن ستظل صاحبة النصيب الأكبر.

وسيؤثر النمو العالمي الضعيف -المتوقع انخفاضه إلى 3% هذا العام والأبطأ منذ الأزمة المالية العالمية- على 90% من اقتصادات العالم، وفقا لتقديرات أصدرها صندوق النقد الدولي قبل أيام.

لكن ما هي الاقتصادات التي تعد اللاعب الرئيسي الآن، ومن أين سيأتي النمو العالمي خلال خمس سنوات؟

يفيد التقرير أن وكالة بلومبيرغ استخدمت توقعات صندوق النقد المعدلة حسب تعادل القوة الشرائية، وذلك لتحديد محركات النمو هذه.

انخفاض أميركي
رغم أنه يتوقع أن تبقى الولايات المتحدة تسهم بنسبة كبيرة بالنمو العالمي، غير أنه ينتظر أن تنخفض للمرتبة الثالثة لتحل بعد الهند، في وقت ستظل الصين متربعة على قمة الصدارة.

ويشير تقرير بلومبيرغ إلى أن من المتوقع أن تنخفض حصة الولايات المتحدة من النمو العالمي من 13.8% إلى 9.2% بحلول عام 2024، في حين من ينتظر أن ترتفع حصة الهند إلى 15.5% فتتجاوز الولايات المتحدة خلال فترة الخمس سنوات المقبلة.
اعلان

وستبقى إندونيسيا في المرتبة الرابعة حيث من المتوقع أن يحصل اقتصادها على حصة من النمو العالمي بنسبة 3.7% عام 2024، وهو انخفاض طفيف من 3.9% عام 2019.

وستشهد بريطانيا انخفاضا هاما في ظل خروجها من الاتحاد الأوروبي، حيث ينخفض اقتصادها من المرتبة التاسعة كحصة من النمو العالمي عام 2019 إلى المرتبة 13.
تقرير بلومبيرغ استند لمعطيات صندوق النقد الذي توقع تباطؤ الاقتصاد العالمي (رويترز)
تقرير بلومبيرغ استند لمعطيات صندوق النقد الذي توقع تباطؤ الاقتصاد العالمي (رويترز)

تراجع ياباني
على الرغم من أن حصة روسيا من نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي تبلغ 2% فإنه من المتوقع خلال الخمس سنوات أن تحل خامسة محل اليابان كأكبر مساهم بالنمو الاقتصادي العالمي.

وفي حين يرجح أن ينخفض ترتيب اليابان إلى المركز التاسع بحلول عام 2024، فإنه يتوقع أن ترتفع البرازيل من المرتبة 11 إلى السادسة، وأما ألمانيا فستحتفظ بمرتبتها السابعة.

ويقول صندوق النقد إن محركات النمو الجديدة -بين أكبر عشرين دولة خلال خمس سنوات- ستشمل تركيا والمكسيك وباكستان والسعودية، في حين ستنسحب إسبانيا وبولندا وكندا وفيتنام من العشرين الأوائل.

حصص أكبر عشر دول من نمو الاقتصاد العالمي 2024

1- الصين: 28.3%
اعلان

2- الهند: 15.5%

3- أميركا: 9.2%

4- إندونيسيا: 3.7%

5- روسيا: 2%

6- البرازيل: 1.8%

7- ألمانيا: 1.6%
اعلان

8- تركيا: 1.6%

9- اليابان: 1.6%

10- مصر: 1.5%

المصدر : بلومبيرغ