أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » كي لا ننسى : هذه الصورة جعلتني أفقد عقلي وانسانيتي وكل شي .

كي لا ننسى : هذه الصورة جعلتني أفقد عقلي وانسانيتي وكل شي .

Facebook

Eyas Dass

الصورة هي من الذكريات المؤلمة بحياتي ، الصورة هي يمكن من أكثر المأسي الي عشتها بحياتي ، الصورة الي خلتني أفقد عقلي وانسانيتي وكل شي .
بالصورة هي كنت طالع من البيت رايح على النادي ، وصلت المكان الي واقف فيه وضربة الطيارة بنص الشارع ، أبوي طلع من البيت ويقلي تعال وين رايح قلتله ضربة الطيارة رايح شوف بلكي حدا بده اسعاف ، وفعلاً رحنا أنا وأبوي ، بلشنا تصوير ولسه الطيارة بالجو صوتها ، وصلت لنقطة الضربة بالضبط وشفت هالناس الي مرميه بالشارع ماقدرت كمل تصوير حطيت الموبايل وبلشت اسعف العالم.
كان عم يركض شخص هرب من موقع الضربة باتجاهي يركض مو عارف وين يروح وايده مقطوعة ومتدلية من الجلد بس .
بلشنا نشيل اول شهيد من بيت الدلي حطينا بسيارة ، وكان في باص نقل داخلي وصلت عند باب الباص نزل شخص طويل وجه كله دم يطلع علي وبطلع عليه بس يبدو وضعه الصحي أحسن من غيره .
طلعت أول شخص على الباص وعم أمشي بين جثث أغلب اصاباتهن بالرأس ، اول شخص كانت الشظية براسه وكان راسه مرمي على الكرسي المقابل قلبته لقيت حفرة كبيرة بنص راسه ، الثاني كانت بنت صبية بتذكر اسمها (هند العليان) كانت اصابتها بالراس كمان ، وفي شخص ثالث كان مغمى عليه على الاغلب وايده من الساعد شبه مقطوعة والعظام متفتت .
كان في سيارة كيا سيراتو بجنب الباص صاحبها مو ظال منه شي بس بطنه ورجليه ، وطبعا هالقسم هذا كله منفجر واشلاؤه بكل مكان .
بهل الموقف انهاريت قعدت ماعاد اقدر وقف ، قعدت ابكي بحرقة ومنهار بشكل كامل .
طبعاً الطيار رجع وكانت المنطقة بعد الضربة مليانة عالم ، والحمد لله بوقتها الضربة الثانية كانت بجنب اول نقطة بداخل مبنى المجمع وماحدا صابه شي .
رجعنا قعدنا قدام باب البيت اني وابوي واهل الحارة ، قاعد ابكي بصمت ، وابوي كان قاعد يبكي ويندب بصوت وبقهر ويسأله واحد من أصدقائه حدا من ولدك صابه شي يقلو لا، بس هذول كلهم ولادي الي ماتوا .
هالموقف الي عشته بحياتي يخليني ظل العن النظام وجيشه وكل موالي اله وينعن الأسد وكل شبيح .
الصورة عام ٢٠١٣



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع