ثقافة وفن – سوريتي http://www.souriyati.com موقع سوري الكتروني لكل السوريين Mon, 25 Sep 2017 07:28:00 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.8.2 133809177 رسالة حب http://www.souriyati.com/2017/09/22/86151.html Fri, 22 Sep 2017 07:59:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/22/86151.html أحضر كأس عصير وأضعها على الطاولة إلى جانب كمبيوتري المحمول. أفكر بأن أبدأ كتابة نصٍ ما عن المنفى والهوية والوطن والذاكرة. أحدق في الصفحة البيضاء التي تتوسط هذه الشاشة مطولًا. لا أفكار واضحة أكتبها. أرى على الطاولة الخشب صورتي وأنا أقبّلك يا حبيبتي، صورة بالأبيض والأسود. لا أتذكر متى وأين التقطناها. أنظر من الشباك مرة أخرى، سماء برلين الرماديّة مثقلة بغيوم تنذر بمطر غزير. الأمطار لم تتوقف هذه السنة. اشتقت لشمسٍ تحرق جلدي. (توقفت عن الكتابة في ذلك اليوم على أمل أن أعود إلى تكملة النص حين تكون الأفكار واضحة. لا أريد أن أكتب حين أكون مكتئبًا أو حين اشتاق، لكن الكتابة لا تأتيني إلا في أوقات حزينة. في هذه الأوقات التي لا أرغب فيها برؤية أحد ولا بفعل شيء، أكتب). أسائل نفسي اليوم، وأنا أحاول كتابة هذا النص للمرة الثالثة، لماذا لا أكتب لك رسالة حب؟ لماذا كلّ ما أقول وأكتب "لك" يدور حول ذاكرتي المثقلة بالألم؟ لماذا؟ أقول لنفسي: أكتب لها الآن شيئًا. لا تنتظر أن تفترقا لتكتب لها. أكتب لها حتى لو كنت تراها كلّ يوم. لا تنتظر البعاد والعذاب لتكتب. تعلم من أخطائك يا ولد. وهل يُكتب الحب؟ كان الضوء يدخل الغرفة من الشباك الكبير. كنتِ مستلقية بشكل جانبي أمامي. شعرك يغطي النصف الأيسر من وجهك. الضوء يغطي المساحة من خلفك ويبدو نصف وجهك الآخر وجزءٌ من شعرك الأحمر. كانت الصورة تبدو كحلم وأنتِ آتية من كوكب آخر. لا أريد الاستيقاظ من هذا الحلم. هكذا أريد أن أتذكر صورتك كلما أردت تذكرك. لم أكتب لك قبلًا ربما لأنّ اللغة مختلفة. لا تقرإين العربية وأنا لا أكتب إلا بها تقريبًا. لماذا أكتب لكِ بلغة لا تستطيعين قراءتها؟ لا أعرف، لكن أشعر أنّني ممتلئ بك. أشعر أنّ في داخلي الكثير من الكلام الذي أود قوله "لكِ". أشعر أنّ في جعبتي الكثير من الحكايا التي أريد أن أرويها "لكِ". لماذا؟ لا أعرف. ربما هو الحب. لا أعرف كيف أكتب كلّ هذا الكلام. كأنّني أريد أن أقوله لك وجهًا لوجه. أريد أن أنظر إلى عينيك الزرقاوين وأقول لك كم أحبُّكِ وكم أحبُّ عينينك. كم أحبُّ وجهك بكل تفاصيله! أحبُّ جسدك بكلّ تفاصيله. أحبُّ يديكِ وأصابعكِ. أحبُّ لون بشرتك. أحبُّ كلّ ما فيك. أحبُّكِ. أحب حديثك. أحب صوتَكِ. أحب أن أنظر إليكِ حين تتكلمين. أحب أن أسمع قصصك وحكاياكِ. تذكرين لقاءنا الأول حين قلتِ لي: لدينا الكثير من الكلام لنقوله. نعم حبيبتي لدينا الكثير من الكلام... وما زلنا في البداية. يا إلهي كم أريد أن أبقى معك في مكان ما، لا يوجد فيه سوانا، ونحكي ونحكي ونحكي إلى أن يموت الكلام. أريد أن أبقى معك في السرير ليالي وأياماً طويلة. نمارس الجنس إلى أن يتعب التعب. أريد أن أرقص معك في كلّ الساحات حتى تفلت منّا أقدامنا. أريد أن أمشي معك في كلّ شوارع هذا الكوكب إلى أن تنتهي الشوارع. أريد وأريد وأريد.. آه كم أريد! يا لحظّي… سأنام بجانبك الليلة. حين أستيقظُ صباحًا وأنت تقبلين كتفي وعنقي أشعر بأنّني أسعد رجل في العالم. حين أنام ليلًا وذراعاي يلفان جسدك أشعر بأنّني أسعد رجل في العالم. حين أراك تضحكين على نكاتي السمجة أشعر بأنّني أسعد رجل في العالم. حين تقولين لي أحبك أشعر أنّني أسعد رجل في العالم. لقد جعلتني أسعد رجل في العالم. يا لحظّي من هذه الدنيا! يا لحظّي! هل يكفي هذا كي أقول لك كم أحبك. لا أظن ذلك. لو قلت لك هذه الكلمة بكلّ لغات الأرض، لن يكفي. ألست رفيقتي وصديقتي وحبيبتي وشريكة حياتي؟ ألست من تحمل جنيني في بطنها؟ ألسنا نبني مستقبلنا معاً؟ أحبُّ أن أشاركك في تفاصيل حياتي كلّها. حبيبتي ويا كلّ كلّي. أحبكِ بكل جوارحي. كلّ تفصيل فيّ يحبُّكِ. يحبُّكِ كلّي. آه لو عرفت كيف أكتب حبي لكِ. لكن… هل يُكتب الحب؟ دلير يوسف المصدر: رصيف 22]]> أحضر كأس عصير وأضعها على الطاولة إلى جانب كمبيوتري المحمول. أفكر بأن أبدأ كتابة نصٍ ما عن المنفى والهوية والوطن والذاكرة. أحدق في الصفحة البيضاء التي تتوسط هذه الشاشة مطولًا. لا أفكار واضحة أكتبها. أرى على الطاولة الخشب صورتي وأنا أقبّلك يا حبيبتي، صورة بالأبيض والأسود. لا أتذكر متى وأين التقطناها. أنظر من الشباك مرة أخرى، سماء برلين الرماديّة مثقلة بغيوم تنذر بمطر غزير. الأمطار لم تتوقف هذه السنة. اشتقت لشمسٍ تحرق جلدي. (توقفت عن الكتابة في ذلك اليوم على أمل أن أعود إلى تكملة النص حين تكون الأفكار واضحة. لا أريد أن أكتب حين أكون مكتئبًا أو حين اشتاق، لكن الكتابة لا تأتيني إلا في أوقات حزينة. في هذه الأوقات التي لا أرغب فيها برؤية أحد ولا بفعل شيء، أكتب). أسائل نفسي اليوم، وأنا أحاول كتابة هذا النص للمرة الثالثة، لماذا لا أكتب لك رسالة حب؟ لماذا كلّ ما أقول وأكتب "لك" يدور حول ذاكرتي المثقلة بالألم؟ لماذا؟ أقول لنفسي: أكتب لها الآن شيئًا. لا تنتظر أن تفترقا لتكتب لها. أكتب لها حتى لو كنت تراها كلّ يوم. لا تنتظر البعاد والعذاب لتكتب. تعلم من أخطائك يا ولد. وهل يُكتب الحب؟ كان الضوء يدخل الغرفة من الشباك الكبير. كنتِ مستلقية بشكل جانبي أمامي. شعرك يغطي النصف الأيسر من وجهك. الضوء يغطي المساحة من خلفك ويبدو نصف وجهك الآخر وجزءٌ من شعرك الأحمر. كانت الصورة تبدو كحلم وأنتِ آتية من كوكب آخر. لا أريد الاستيقاظ من هذا الحلم. هكذا أريد أن أتذكر صورتك كلما أردت تذكرك. لم أكتب لك قبلًا ربما لأنّ اللغة مختلفة. لا تقرإين العربية وأنا لا أكتب إلا بها تقريبًا. لماذا أكتب لكِ بلغة لا تستطيعين قراءتها؟ لا أعرف، لكن أشعر أنّني ممتلئ بك. أشعر أنّ في داخلي الكثير من الكلام الذي أود قوله "لكِ". أشعر أنّ في جعبتي الكثير من الحكايا التي أريد أن أرويها "لكِ". لماذا؟ لا أعرف. ربما هو الحب. لا أعرف كيف أكتب كلّ هذا الكلام. كأنّني أريد أن أقوله لك وجهًا لوجه. أريد أن أنظر إلى عينيك الزرقاوين وأقول لك كم أحبُّكِ وكم أحبُّ عينينك. كم أحبُّ وجهك بكل تفاصيله! أحبُّ جسدك بكلّ تفاصيله. أحبُّ يديكِ وأصابعكِ. أحبُّ لون بشرتك. أحبُّ كلّ ما فيك. أحبُّكِ. أحب حديثك. أحب صوتَكِ. أحب أن أنظر إليكِ حين تتكلمين. أحب أن أسمع قصصك وحكاياكِ. تذكرين لقاءنا الأول حين قلتِ لي: لدينا الكثير من الكلام لنقوله. نعم حبيبتي لدينا الكثير من الكلام... وما زلنا في البداية. يا إلهي كم أريد أن أبقى معك في مكان ما، لا يوجد فيه سوانا، ونحكي ونحكي ونحكي إلى أن يموت الكلام. أريد أن أبقى معك في السرير ليالي وأياماً طويلة. نمارس الجنس إلى أن يتعب التعب. أريد أن أرقص معك في كلّ الساحات حتى تفلت منّا أقدامنا. أريد أن أمشي معك في كلّ شوارع هذا الكوكب إلى أن تنتهي الشوارع. أريد وأريد وأريد.. آه كم أريد! يا لحظّي… سأنام بجانبك الليلة. حين أستيقظُ صباحًا وأنت تقبلين كتفي وعنقي أشعر بأنّني أسعد رجل في العالم. حين أنام ليلًا وذراعاي يلفان جسدك أشعر بأنّني أسعد رجل في العالم. حين أراك تضحكين على نكاتي السمجة أشعر بأنّني أسعد رجل في العالم. حين تقولين لي أحبك أشعر أنّني أسعد رجل في العالم. لقد جعلتني أسعد رجل في العالم. يا لحظّي من هذه الدنيا! يا لحظّي! هل يكفي هذا كي أقول لك كم أحبك. لا أظن ذلك. لو قلت لك هذه الكلمة بكلّ لغات الأرض، لن يكفي. ألست رفيقتي وصديقتي وحبيبتي وشريكة حياتي؟ ألست من تحمل جنيني في بطنها؟ ألسنا نبني مستقبلنا معاً؟ أحبُّ أن أشاركك في تفاصيل حياتي كلّها. حبيبتي ويا كلّ كلّي. أحبكِ بكل جوارحي. كلّ تفصيل فيّ يحبُّكِ. يحبُّكِ كلّي. آه لو عرفت كيف أكتب حبي لكِ. لكن… هل يُكتب الحب؟ دلير يوسف المصدر: رصيف 22]]> 86151 جمال الشرق بعيون الغرب: هل يجب إهماله أو اعتباره شراً مطلقاً؟ / ابتلاع الدين والسياسة جوانب حياتنا وتفكيرنا المختلفة… http://www.souriyati.com/2017/09/19/85963.html Tue, 19 Sep 2017 13:33:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85963.html ما إن يُذكر موضوع الاستشراق حتى تستدعي الذاكرة اسم إدوارد سعيد ومشروعه المتميز المتعلق بنقد ظاهرة الاستشراق وتفنيد أسسها وتبعاتها. لقيت مساهمة سعيد صدىً عالمياً، وأحدث كتابه "الاستشراق" (1978) ثورة على قرون من الأدب والفن والسياسات الاستشراقية التي رسخت صورة ذهنية عن التفاوت الحضاري والتناقض حد الصدام بين "غرب" متحضر و"شرق" زاخر بكل أسباب التخلف. لكن قوة تأثير الثورة النقدية في العقود الأربعة الأخيرة غيبت الأصل الذي سعى سعيد وغيره لنقده. فقد احتاج نجاح المشروع الذي قاده سعيد إلى مراجعة إرث ضخم من كتابات الرحالة والمستشرقين والنفاذ إلى ما تخفيه الأعمال الفنية الاستشراقية في شتى ضروب الأدب والفن والموسيقى ولاحقاً الأفلام السينمائية. لكن يبقى السؤال: هل كل ما أنتجه العقل الاستشراقي يجب إهماله أو اعتباره شراً مطلقاً؟ وإن توقفنا للحظة عن النظر لتلك الأعمال بعين الباحث الاجتماعي أو المحلل السياسي فهل نجد جانباً جمالياً في تلك الأعمال الاستشراقية؟ لوحة استشراقية تصور مسجد عمرو بن العاص للرسام الفرنسي جون ليون جيروم، رسمها بعد زيارته لمصر عام 1868 مرتكزات فلسفة الجماليات... للإجابة عن هذه التساؤلات، يجب بدايةً البت في إمكانية (أو عدم إمكانية) الفصل بين البعد الجمالي وبين المحتوى السياسي والثقافي التنميطي الذي تتضمنه تلك الأعمال. في هذا المجال، يرى رائد الجماليات (أوسكار وايلد) أن بالإمكان تقدير الجمال لذاته فقط، دون الخوض في المدلولات الأخرى. هذه الفرضية هي أهم مرتكزات فلسفة الجماليات (Aestheticism). لكن لا بد هنا من أن نشير إلى أن تلك الدعوة لتجريد الجمال والمتعة ليست محل إجماع، فبعض الفلاسفة والنقاد يرون أن غاية الفنون والآداب هي النهوض بالمجتمع، وأن لا انفصال بين القيمة الجمالية وبين الرسالة أو الفائدة المتحققة. هذا الموقف الأخير يحيلنا إلى قضية أوسع تتعلق بالواقع العربي الراهن. تصطبغ جوانب الفكر والثقافة العربية السائدة بصبغة دينية سياسية بصورة واضحة. فأي نقاش مؤداه إلى أحد الحقلين أو كليهما. لكن مع تأخر ظهور إصلاح ديني ومع تعثر محاولات التغيير والنهوض السياسي تبرز الحاجة لفصل المسارات. ما من شك في تغلغل الدين والسياسة في ثنايا الفكر والحياة اليومية للمواطن العربي، لكن هل حقاً لا توجد مساحات للمناورة والالتفاف على استعصاء التغيير في السياسة والدين؟  ابتلاع الدين والسياسة جوانب حياتنا وتفكيرنا المختلفة... في الواقع لا نملك الكثير من الخيارات في ظل غياب التنظيم وابتلاع الدين والسياسة لباقي جوانب حياتنا وتفكيرنا بصورة متزايدة. وقد يكون من الأجدى التملّص من قيود الدين والسياسة وخلق جزر أو مساحات فيها هامش من الحرية للبحث الموضوعي أو على الأقل لتكون متنفساً للمتعبين من تعقيدات السياسة وسطوة الدين. في هذا الإطار، قد يكون من المفيد تذوّق جمالية المُنتَج الاستشراقي لا لشيء، سوى للمتعة وتقدير الجمال. مثل هذه المحاولة لفض الاشتباك الحاصل بين أبعاد ومضامين العمل الأدبي أو الفني، لا تستهدف التعمية على النتائج الكارثية التي حملتها الظاهرة الاستشراقية، ولا يمكنها ذلك. فقد بات معلوماً التأثير السلبي لتلك الأعمال الأصلية خاصة دورها في تأمين غطاء للأطماع الاستعمارية وشرعنة النزعة التوسعية الأوربية تحت حجج من قبيل نقل الحضارة للشعوب المتخلفة وغيرها من الادعاءات العنصرية. لكن لم تكن أعمال الرحالة الغربيين شراً مطلقاً، بل لا بد من الإقرار بأن الفنون والآداب الاستشراقية لم تصور الشرق فقط على أنه حيز جغرافي تقطنه شعوب متخلفة، بل رسمته عالماً مليئاً بالسحر والجمال أيضاً. هذا الجانب الجمالي غيبه لاحقاً زخم الثورة على الاستشراق واتساع نطاق النقد الأدبي ودراسات ما بعد الاستعمار. فبات الجميع يرون تلك الأعمال بعين الناقد السياسي أو الاجتماعي من دون الالتفات إلى جمالية المحتوى. إن نظرنا لتجربة أحد أبرز مستشرقي العصر الفيكتوري ريتشارد برتون (1821-1890)، على سبيل المثال، فسنرى كيف تتعدد الجوانب الإيجابية والسلبية  للمساهمة نفسها. زار برتون الشرق ووثق زيارته لمكة متخفياً بين الحجاج عام 1853، وذهب في مغامرة لاستكشاف منابع النيل. أتقن العربية و28 لغة أخرى وعمل ككاتب ومترجم ومخبر وعسكري، ولاحقاً كقنصل في دمشق. نعم تخلل كتاباته الكثير من الفوقية والعنصرية تجاه الشعوب التي زارها، فأبدى تماهياً مع المنطق الفيكتوري السائد حينها، والذي آمن بأن انتقال الأمم المتخلفة إلى عالم الحضارة يحتاج بالضرورة لقيادة رجال غربيين بيض. دفعه ذلك إلى تسخير جهده ومساهماته لخدمة المشروع الأمبراطوري البريطاني. لم يكن برتون استثناءً في عنصريته، بل كانت مساهمته مشهداً صغيراً من عالم القرن التاسع عشر الذي طغى فيه الخطاب العنصري والفكر الاستعماري التوسعي. لكن يبقى للتجارب الفردية نكهتها وأسلوبها وإضافاتها الخاصة. فبرتون أيضاً كان مولعاً بالشعر وقصص الحب والروايات الشعبية فترجم حكايات ألف ليلة وليلة، وأبدى اهتماماً خاصاً بالجنس، فترجم "الروض العاطر في نزهة الخاطر" للشيخ النفزاوي كما ترجم "كاما سوترا" من الأدب السنسكريتي، وغيرهما الكثير. إذا اتبعنا أسلوب ادوارد سعيد في النقد الأدبي ومنهج ميشيل فوكو التفكيكي فسيبدو من الصعب التسليم المطلق بصحة نظرية الاستشراق ذاتها. فهل حقيقة كل من درس المشرق أو صوّره يحمل بالضرورة رؤية استعلائية أو يسعى لإيصال رسالة سياسية؟ في الواقع، القاسم المشترك بين الأعمال الاستشراقية هو موضوع العمل وليس المنهج المتبع. كانت مساهمة سعيد ضرورية لزعزعة أركان الكثير من التنميطات والصور الذهنية التي رسختها المراحل التاريخية السابقة، لكن ذلك يجب أن لا يعني تحويل الاستشراق لمجرد تهمة تُلقى على كل من صور المشرق أو تناوله بالدراسة. داخل تلك المنظومة الاستشراقية المفترضة، هنالك تنوع كبير في المناهج المستخدمة وفي القيمة الفنية والثقافية، فضلاً عن أن المستشرقين تعرضوا بعضهم لبعض بالنقد والمراجعة. فنجد الفنان والكاتب الموضوعي كما نجد المخبر والباحث المدفوع بأجندات سياسية أيضاً. وبالتالي من الأفضل عدم التعامل مع "نقد الاستشراق" على أنه نظرية منجزة لا تقبل النقد وإنما على أنه نقلة مهمة نحو كشف تواطؤ المشروع السياسي الاستعماري مع فئة من المستشرقين، إضافة إلى التوظيف السياسي للفن والأدب في الكثير من المحطات التاريخية الممتدة لتشمل وقتنا الحالي. لكن هنالك بالضرورة مساحة للجمال في زحمة المشاريع السياسية وانتقاداتها. تلك المحاولات لتعرية الفن والأدب من التوظيفات السياسية قد تمنع رحى حرب الهويات من طحن الذائقة الفنية والجمالية، آخر ما نملك في زمن الانكسارات. المصدر: رصيف 22]]> ما إن يُذكر موضوع الاستشراق حتى تستدعي الذاكرة اسم إدوارد سعيد ومشروعه المتميز المتعلق بنقد ظاهرة الاستشراق وتفنيد أسسها وتبعاتها. لقيت مساهمة سعيد صدىً عالمياً، وأحدث كتابه "الاستشراق" (1978) ثورة على قرون من الأدب والفن والسياسات الاستشراقية التي رسخت صورة ذهنية عن التفاوت الحضاري والتناقض حد الصدام بين "غرب" متحضر و"شرق" زاخر بكل أسباب التخلف. لكن قوة تأثير الثورة النقدية في العقود الأربعة الأخيرة غيبت الأصل الذي سعى سعيد وغيره لنقده. فقد احتاج نجاح المشروع الذي قاده سعيد إلى مراجعة إرث ضخم من كتابات الرحالة والمستشرقين والنفاذ إلى ما تخفيه الأعمال الفنية الاستشراقية في شتى ضروب الأدب والفن والموسيقى ولاحقاً الأفلام السينمائية. لكن يبقى السؤال: هل كل ما أنتجه العقل الاستشراقي يجب إهماله أو اعتباره شراً مطلقاً؟ وإن توقفنا للحظة عن النظر لتلك الأعمال بعين الباحث الاجتماعي أو المحلل السياسي فهل نجد جانباً جمالياً في تلك الأعمال الاستشراقية؟ لوحة استشراقية تصور مسجد عمرو بن العاص للرسام الفرنسي جون ليون جيروم، رسمها بعد زيارته لمصر عام 1868 مرتكزات فلسفة الجماليات... للإجابة عن هذه التساؤلات، يجب بدايةً البت في إمكانية (أو عدم إمكانية) الفصل بين البعد الجمالي وبين المحتوى السياسي والثقافي التنميطي الذي تتضمنه تلك الأعمال. في هذا المجال، يرى رائد الجماليات (أوسكار وايلد) أن بالإمكان تقدير الجمال لذاته فقط، دون الخوض في المدلولات الأخرى. هذه الفرضية هي أهم مرتكزات فلسفة الجماليات (Aestheticism). لكن لا بد هنا من أن نشير إلى أن تلك الدعوة لتجريد الجمال والمتعة ليست محل إجماع، فبعض الفلاسفة والنقاد يرون أن غاية الفنون والآداب هي النهوض بالمجتمع، وأن لا انفصال بين القيمة الجمالية وبين الرسالة أو الفائدة المتحققة. هذا الموقف الأخير يحيلنا إلى قضية أوسع تتعلق بالواقع العربي الراهن. تصطبغ جوانب الفكر والثقافة العربية السائدة بصبغة دينية سياسية بصورة واضحة. فأي نقاش مؤداه إلى أحد الحقلين أو كليهما. لكن مع تأخر ظهور إصلاح ديني ومع تعثر محاولات التغيير والنهوض السياسي تبرز الحاجة لفصل المسارات. ما من شك في تغلغل الدين والسياسة في ثنايا الفكر والحياة اليومية للمواطن العربي، لكن هل حقاً لا توجد مساحات للمناورة والالتفاف على استعصاء التغيير في السياسة والدين؟  ابتلاع الدين والسياسة جوانب حياتنا وتفكيرنا المختلفة... في الواقع لا نملك الكثير من الخيارات في ظل غياب التنظيم وابتلاع الدين والسياسة لباقي جوانب حياتنا وتفكيرنا بصورة متزايدة. وقد يكون من الأجدى التملّص من قيود الدين والسياسة وخلق جزر أو مساحات فيها هامش من الحرية للبحث الموضوعي أو على الأقل لتكون متنفساً للمتعبين من تعقيدات السياسة وسطوة الدين. في هذا الإطار، قد يكون من المفيد تذوّق جمالية المُنتَج الاستشراقي لا لشيء، سوى للمتعة وتقدير الجمال. مثل هذه المحاولة لفض الاشتباك الحاصل بين أبعاد ومضامين العمل الأدبي أو الفني، لا تستهدف التعمية على النتائج الكارثية التي حملتها الظاهرة الاستشراقية، ولا يمكنها ذلك. فقد بات معلوماً التأثير السلبي لتلك الأعمال الأصلية خاصة دورها في تأمين غطاء للأطماع الاستعمارية وشرعنة النزعة التوسعية الأوربية تحت حجج من قبيل نقل الحضارة للشعوب المتخلفة وغيرها من الادعاءات العنصرية. لكن لم تكن أعمال الرحالة الغربيين شراً مطلقاً، بل لا بد من الإقرار بأن الفنون والآداب الاستشراقية لم تصور الشرق فقط على أنه حيز جغرافي تقطنه شعوب متخلفة، بل رسمته عالماً مليئاً بالسحر والجمال أيضاً. هذا الجانب الجمالي غيبه لاحقاً زخم الثورة على الاستشراق واتساع نطاق النقد الأدبي ودراسات ما بعد الاستعمار. فبات الجميع يرون تلك الأعمال بعين الناقد السياسي أو الاجتماعي من دون الالتفات إلى جمالية المحتوى. إن نظرنا لتجربة أحد أبرز مستشرقي العصر الفيكتوري ريتشارد برتون (1821-1890)، على سبيل المثال، فسنرى كيف تتعدد الجوانب الإيجابية والسلبية  للمساهمة نفسها. زار برتون الشرق ووثق زيارته لمكة متخفياً بين الحجاج عام 1853، وذهب في مغامرة لاستكشاف منابع النيل. أتقن العربية و28 لغة أخرى وعمل ككاتب ومترجم ومخبر وعسكري، ولاحقاً كقنصل في دمشق. نعم تخلل كتاباته الكثير من الفوقية والعنصرية تجاه الشعوب التي زارها، فأبدى تماهياً مع المنطق الفيكتوري السائد حينها، والذي آمن بأن انتقال الأمم المتخلفة إلى عالم الحضارة يحتاج بالضرورة لقيادة رجال غربيين بيض. دفعه ذلك إلى تسخير جهده ومساهماته لخدمة المشروع الأمبراطوري البريطاني. لم يكن برتون استثناءً في عنصريته، بل كانت مساهمته مشهداً صغيراً من عالم القرن التاسع عشر الذي طغى فيه الخطاب العنصري والفكر الاستعماري التوسعي. لكن يبقى للتجارب الفردية نكهتها وأسلوبها وإضافاتها الخاصة. فبرتون أيضاً كان مولعاً بالشعر وقصص الحب والروايات الشعبية فترجم حكايات ألف ليلة وليلة، وأبدى اهتماماً خاصاً بالجنس، فترجم "الروض العاطر في نزهة الخاطر" للشيخ النفزاوي كما ترجم "كاما سوترا" من الأدب السنسكريتي، وغيرهما الكثير. إذا اتبعنا أسلوب ادوارد سعيد في النقد الأدبي ومنهج ميشيل فوكو التفكيكي فسيبدو من الصعب التسليم المطلق بصحة نظرية الاستشراق ذاتها. فهل حقيقة كل من درس المشرق أو صوّره يحمل بالضرورة رؤية استعلائية أو يسعى لإيصال رسالة سياسية؟ في الواقع، القاسم المشترك بين الأعمال الاستشراقية هو موضوع العمل وليس المنهج المتبع. كانت مساهمة سعيد ضرورية لزعزعة أركان الكثير من التنميطات والصور الذهنية التي رسختها المراحل التاريخية السابقة، لكن ذلك يجب أن لا يعني تحويل الاستشراق لمجرد تهمة تُلقى على كل من صور المشرق أو تناوله بالدراسة. داخل تلك المنظومة الاستشراقية المفترضة، هنالك تنوع كبير في المناهج المستخدمة وفي القيمة الفنية والثقافية، فضلاً عن أن المستشرقين تعرضوا بعضهم لبعض بالنقد والمراجعة. فنجد الفنان والكاتب الموضوعي كما نجد المخبر والباحث المدفوع بأجندات سياسية أيضاً. وبالتالي من الأفضل عدم التعامل مع "نقد الاستشراق" على أنه نظرية منجزة لا تقبل النقد وإنما على أنه نقلة مهمة نحو كشف تواطؤ المشروع السياسي الاستعماري مع فئة من المستشرقين، إضافة إلى التوظيف السياسي للفن والأدب في الكثير من المحطات التاريخية الممتدة لتشمل وقتنا الحالي. لكن هنالك بالضرورة مساحة للجمال في زحمة المشاريع السياسية وانتقاداتها. تلك المحاولات لتعرية الفن والأدب من التوظيفات السياسية قد تمنع رحى حرب الهويات من طحن الذائقة الفنية والجمالية، آخر ما نملك في زمن الانكسارات. المصدر: رصيف 22]]> 85963 نصري شمس الدين الذي لا نعرفه مع مجموعة كبيرة نادرة لصوره http://www.souriyati.com/2017/09/16/85778.html Sat, 16 Sep 2017 21:08:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/16/85778.html عاد نصري شمس الدين إلى الواجهة هذا الصيف من خلال أمسيتين غنائيتين. في منتصف شهر تموز-يوليو، قدم الأخوة مروان وغدي وأسامة رحباني على خشبة مهرجانات بيبلوس الدولية حفلاً حمل عنوان"نصري وفيلمون في البال"، وفي نهاية الشهر الماضي، احتفلت بلدة جون بالذكرى التسعين لميلاد ابنها الراحل، ونظّمت مهرجانا أحيته الاوركسترا الشرقية اللبنانية بقيادة أندريه الحاج. بدايات نصري شمس الدين تبقى مجهولة إلى اليوم. في سنوات الشباب الأولى، بدأ الشاب الآتي من جون، مشواره في عالم الغناء في موطنه، وغادر إلى مصر العام 1949 حاملاً معه عقداً من شركة "نحاس فيلم" للظهور في السينما، لكن هذا العقد لم ينفّذ، وبعد عامين ونيف في القاهرة، عاد إلى موطنه ليشق طريقه في ميدان العمل الإذاعي، ودخل محطة "الشرق الأدنى" حيث التقى بالأخوين رحباني، وبدأ بالعمل معهما في الكورس. في هذه المحطة، شرع عاصي ومنصور في تقديم اسكتشات "سبع ومخول وبوفارس"، وأسندا إليه دور "نصري بو دربكة" الذي صنع شهرته الأولى. عمل عاصي ومنصور في هذه الفترة المبكرة من مسيرتهما مع العديد من الأصوات، منها وديع الصافي وصابر الصفح وميشال بريدي وحسن عبد النبي وسعيد الناشف وعفيف رضوان، وكان نصري أحد هذه الأصوات التي رافقت فيروز في أعمالها الإذاعية الأولى التي لا يعرفها الجمهور العريض. جمع الأخوان رحباني نصري مع فيروز في لوحة "كاسر مزراب العين" المحفوظة في ارشيف إذاعة دمشق، كما جمعاه مع نجاح سلام في تحفتهما "ساعات الهوى" التي سُجلت في صيف 1955، إثر عودتهما من رحلة مصر. بعد توقف "محطة الشرق الأدنى" إثر الاعتداء الثلاثي على مصر العام 1956، سعى مديرها الفني إلى مواصلة الخط الذي شقّه من خلال عمله هذه الإذاعة، وأنشأ مع ثري فلسطيني يُدعى بديع بولس "الشركة اللبنانية للتسجيلات الفنية"، ووقّع عقوداً مع الفنانين الذين عمل معهم من قبل، وكان نصري واحداً من هؤلاء الفنانين. شكّل نتاج هذه الشركة الجديدة استمرارية لنتاج محطة الشرق الأدنى، واللافت انه أُنجز في الاستوديو نفسه الذي شغلته من قبل المحطة التابعة للإذاعة البريطانية. في هذا السياق، غنّى نصري العديد من الألحان التي وضعها أبرز العاملين في هذه الشركة، وعلى رأسهم الأخوان رحباني وفيلمون وهبي وتوفيق الباشا وزكي ناصيف ومحمد محسن، وكان احد المطربين الذين خصّهم عاصي ومنصور بعدد كبير من أعمالهم، كما في النصف الأول من الخمسينيات. وأغلب هذه الأعمال ما زال مجهولاً، بسبب عدم طبعها على اسطوانات، ومنها من غناء نصري "تفتا هندي"، "عالأوف مشعل"، "على مهلك"، "يا حلوة"، "بتمش شوي"، "نشيد العلا"، و"ذكريات المجد". خرج صبري الشريف من العالم الإذاعي إلى عالم المهرجانات العام 1957، حين أسندت إليه لجنة "مهرجانات بعلبك الدولية" مهمة تقديم "مهرجان الفن الشعبي" مع الأخوين رحباني وتوفيق الباشا وزكي ناصيف، وشارك نصري شمس الدين في هذا المهرجان إلى جانب فيروز. نجحت التجربة، وتكرّرت في العام 1959، وتوطّدت علاقة نصري بالأخوين رحباني بشكل وثيق بعد قيامها بإنشاء "الفرقة الشعبية" بإدارة صبري الشريف. هكذا "تخلّى" عاصي ومنصور عن صابر الصفح وميشال بريدي وحسن عبد النبي وسعيد الناشف، وارتبطا بنصري شمس الدين، بينما ظل تعاونهما مع وديع محدوداً. في شهادة نقلها هنري زغيب في كتابه "طريق النحل"، عاد منصور الرحباني إلى هذه الحقبة، وقال: "كان يتمتع بكفاءات فنية نادرة لا تُعوّض، أبرزها غناؤه على المسرح بعظمة وهيبة، أمام أوركسترا تعزف نوطات أخرى يفرضها التوزيع، فيما هو يستمر في غنائه مسلطنا بثبات وثقة، لا يضيع، بينما الكثيرون يضيعون في موقف صعب كهذا". تحوّل نصري إلى عنصر ثابت في المسيرة الرحبانية منذ مطلع الستينات، فلعب تباعاً دور الشيخ فارس في "موسم العز"، ثم الناطور في "البعلبكية"، وشيخ المشايخ في "جسر القمر"، والحارس في "الليل والقنديل"، والمختار في "بياع الخواتم"، وفهد العابور في "دواليب الهوى". ووصل إلى القمة عام 1966 حيث جسّد دور الأمير في "أيام فخر الدين"، ثم تُوّج في العام التالي على عرش مدينة سيلينا في "هالة والملك". لم يحتكر الأخوان رحباني نتاج نصري شمس الدين. كما في السابق، واصل المطرب العمل مع أغلب الملحنين اللبنانية، كما خاض تجربة التلحين لنفسه، أسوة بالكثير من زملائه، لكنه لم يحقق اي نجاح يُذكر. على سبيل المثال لا الحصر، في حوار أُجري معه العام 1962، يقول نصري إنه سجّل خلال أسبوعين لحساب "الاتحاد الغني" تسع عشرة أغنية من تلحين محمد محسن وعفيف رضوان سمير مجدي سامي الصيداوي، كتب كلمات معظمها عبد الجليل وهبي وميشال طعمة. وتضم مكتبة الإذاعة اللبنانية مجموعة كبيرة من الأغاني تفوق بعددها تلك التي حملت توقيع الأخوين رحباني، كما نقع على اسطوانات له تحوي اغنيات مثل "محسوبك درويش" من كلمات عبد الجليل وهبي وألحان فيلمون وهبي، "السنديانة" من كلمات اسعد السبعلي وسمير مجدي، و"وين بدك وين نتلاقى" من كلمات توفيق بركات وألحان جورج تابت، غير أن هذه الأغاني لم تعرف النجاح الذي عرفته ألحان الأخوين رحباني. سجّل نصري محاورتين غنائيتين مع صباح من تأليف رشيد الكيلاني وألحان جميل العاص، "لمين اشكي همومي" و"على دلعونا"، كما غنّى من ألحان زكي ناصيف وكلماته "ما أهولى بدالك يا هنا وما ريد لك الا الهنا"، و"بقطفلك وردة حمرا يا أهلا وسهلا بهالعين"، وأحيا حفلات في بيت الدين، كما جال في أفريقيا وأميركا، لكنه لم يلمع إلا مع الأخوين رحباني، وعندما سألته مجلة "الشبكة" العام 1965 ان كان مِلكاً لهذا الثنائي الاستثنائي، أجاب: "مع احترامي لكافة الزملاء، أفخر جدا بالتعاون مع الأخوين رحباني، فقد استطاعا أن يفهماني أكثر من سواهما. ومنذ عشر سنوات حتى الآن وأنا أتعاون معهما ومع فيلمون وهبي، فإذا بنتيجة هذا التعاون مثمرة جدا، وناجحة، وهذا النجاح أدّى إلى الاستمرار، ولا أعتبر في القضية ملكية، بل فيها تعاون وإلى أقصى حدود". استمر هذا التعاون المثمر بعد "هالة والملك"، وظهر نصري في كل المسرحيات والمهرجانات التي أحياها الأخوان رحباني، من "الشخص" إلى "ميس الريم"، مرورا بـ"جبال الصوان"، "يعيش يعيش"، "صح النوم"، "ناس من ورق"، "ناطورة المفاتيح"، "المحطة" و"لولو"، كما شارك في الأفلام السينمائية الثلاث التي قامت ببطولتها فيروز. قيل في نهاية السبعينيات أن الأخوين رحباني لم يعطياه الاهتمام الذي يستحقّه، فردّ موضحا: "انهما، أحيانا، لا يسندان إليّ الدور الذي يناسبني ويناسب تاريخي الطويل معهما، ومع ذلك كنت أرضى لمحبّتي بالمسرح الغنائي وبالسيدة فيروز وبجمهوري، وبالمستوى الجميل الذي كان يلازم أعمالهما الفنية والمسرحية. وكنت أحب أن تنجح المسرحية قبل أن أنجح أنا". طوال هذه المسيرة، ظلّ نصري يعمل في تجارة الزيت والزيتون التي ورثها عن أبيه في قريته جون، ونسج الأخوان رحباني له من وحي هذا العمل أهزوجة غناها في "ناس من ورق" باتت اليوم اشبة ببطاقة تعريفية به: "جون، جون بلدي جون، جون بتعطيك زيت وزيتون، الله عالزيت والزيتون، هالله هالله يا جون، بلد الحبايب هالله يا جون، وأنا مسوكر نايب، ربينا بفياتك، قطفنا زيتوناتك، وهلق بدي إترشح وترشيحي مضمون".   فيديو يحتوي اغلب اغاني المرحوم نصري مع مجموعة كبيرة نادرة لصوره https://www.youtube.com/watch?v=biHrxifoL6Y almodon]]> عاد نصري شمس الدين إلى الواجهة هذا الصيف من خلال أمسيتين غنائيتين. في منتصف شهر تموز-يوليو، قدم الأخوة مروان وغدي وأسامة رحباني على خشبة مهرجانات بيبلوس الدولية حفلاً حمل عنوان"نصري وفيلمون في البال"، وفي نهاية الشهر الماضي، احتفلت بلدة جون بالذكرى التسعين لميلاد ابنها الراحل، ونظّمت مهرجانا أحيته الاوركسترا الشرقية اللبنانية بقيادة أندريه الحاج. بدايات نصري شمس الدين تبقى مجهولة إلى اليوم. في سنوات الشباب الأولى، بدأ الشاب الآتي من جون، مشواره في عالم الغناء في موطنه، وغادر إلى مصر العام 1949 حاملاً معه عقداً من شركة "نحاس فيلم" للظهور في السينما، لكن هذا العقد لم ينفّذ، وبعد عامين ونيف في القاهرة، عاد إلى موطنه ليشق طريقه في ميدان العمل الإذاعي، ودخل محطة "الشرق الأدنى" حيث التقى بالأخوين رحباني، وبدأ بالعمل معهما في الكورس. في هذه المحطة، شرع عاصي ومنصور في تقديم اسكتشات "سبع ومخول وبوفارس"، وأسندا إليه دور "نصري بو دربكة" الذي صنع شهرته الأولى. عمل عاصي ومنصور في هذه الفترة المبكرة من مسيرتهما مع العديد من الأصوات، منها وديع الصافي وصابر الصفح وميشال بريدي وحسن عبد النبي وسعيد الناشف وعفيف رضوان، وكان نصري أحد هذه الأصوات التي رافقت فيروز في أعمالها الإذاعية الأولى التي لا يعرفها الجمهور العريض. جمع الأخوان رحباني نصري مع فيروز في لوحة "كاسر مزراب العين" المحفوظة في ارشيف إذاعة دمشق، كما جمعاه مع نجاح سلام في تحفتهما "ساعات الهوى" التي سُجلت في صيف 1955، إثر عودتهما من رحلة مصر. بعد توقف "محطة الشرق الأدنى" إثر الاعتداء الثلاثي على مصر العام 1956، سعى مديرها الفني إلى مواصلة الخط الذي شقّه من خلال عمله هذه الإذاعة، وأنشأ مع ثري فلسطيني يُدعى بديع بولس "الشركة اللبنانية للتسجيلات الفنية"، ووقّع عقوداً مع الفنانين الذين عمل معهم من قبل، وكان نصري واحداً من هؤلاء الفنانين. شكّل نتاج هذه الشركة الجديدة استمرارية لنتاج محطة الشرق الأدنى، واللافت انه أُنجز في الاستوديو نفسه الذي شغلته من قبل المحطة التابعة للإذاعة البريطانية. في هذا السياق، غنّى نصري العديد من الألحان التي وضعها أبرز العاملين في هذه الشركة، وعلى رأسهم الأخوان رحباني وفيلمون وهبي وتوفيق الباشا وزكي ناصيف ومحمد محسن، وكان احد المطربين الذين خصّهم عاصي ومنصور بعدد كبير من أعمالهم، كما في النصف الأول من الخمسينيات. وأغلب هذه الأعمال ما زال مجهولاً، بسبب عدم طبعها على اسطوانات، ومنها من غناء نصري "تفتا هندي"، "عالأوف مشعل"، "على مهلك"، "يا حلوة"، "بتمش شوي"، "نشيد العلا"، و"ذكريات المجد". خرج صبري الشريف من العالم الإذاعي إلى عالم المهرجانات العام 1957، حين أسندت إليه لجنة "مهرجانات بعلبك الدولية" مهمة تقديم "مهرجان الفن الشعبي" مع الأخوين رحباني وتوفيق الباشا وزكي ناصيف، وشارك نصري شمس الدين في هذا المهرجان إلى جانب فيروز. نجحت التجربة، وتكرّرت في العام 1959، وتوطّدت علاقة نصري بالأخوين رحباني بشكل وثيق بعد قيامها بإنشاء "الفرقة الشعبية" بإدارة صبري الشريف. هكذا "تخلّى" عاصي ومنصور عن صابر الصفح وميشال بريدي وحسن عبد النبي وسعيد الناشف، وارتبطا بنصري شمس الدين، بينما ظل تعاونهما مع وديع محدوداً. في شهادة نقلها هنري زغيب في كتابه "طريق النحل"، عاد منصور الرحباني إلى هذه الحقبة، وقال: "كان يتمتع بكفاءات فنية نادرة لا تُعوّض، أبرزها غناؤه على المسرح بعظمة وهيبة، أمام أوركسترا تعزف نوطات أخرى يفرضها التوزيع، فيما هو يستمر في غنائه مسلطنا بثبات وثقة، لا يضيع، بينما الكثيرون يضيعون في موقف صعب كهذا". تحوّل نصري إلى عنصر ثابت في المسيرة الرحبانية منذ مطلع الستينات، فلعب تباعاً دور الشيخ فارس في "موسم العز"، ثم الناطور في "البعلبكية"، وشيخ المشايخ في "جسر القمر"، والحارس في "الليل والقنديل"، والمختار في "بياع الخواتم"، وفهد العابور في "دواليب الهوى". ووصل إلى القمة عام 1966 حيث جسّد دور الأمير في "أيام فخر الدين"، ثم تُوّج في العام التالي على عرش مدينة سيلينا في "هالة والملك". لم يحتكر الأخوان رحباني نتاج نصري شمس الدين. كما في السابق، واصل المطرب العمل مع أغلب الملحنين اللبنانية، كما خاض تجربة التلحين لنفسه، أسوة بالكثير من زملائه، لكنه لم يحقق اي نجاح يُذكر. على سبيل المثال لا الحصر، في حوار أُجري معه العام 1962، يقول نصري إنه سجّل خلال أسبوعين لحساب "الاتحاد الغني" تسع عشرة أغنية من تلحين محمد محسن وعفيف رضوان سمير مجدي سامي الصيداوي، كتب كلمات معظمها عبد الجليل وهبي وميشال طعمة. وتضم مكتبة الإذاعة اللبنانية مجموعة كبيرة من الأغاني تفوق بعددها تلك التي حملت توقيع الأخوين رحباني، كما نقع على اسطوانات له تحوي اغنيات مثل "محسوبك درويش" من كلمات عبد الجليل وهبي وألحان فيلمون وهبي، "السنديانة" من كلمات اسعد السبعلي وسمير مجدي، و"وين بدك وين نتلاقى" من كلمات توفيق بركات وألحان جورج تابت، غير أن هذه الأغاني لم تعرف النجاح الذي عرفته ألحان الأخوين رحباني. سجّل نصري محاورتين غنائيتين مع صباح من تأليف رشيد الكيلاني وألحان جميل العاص، "لمين اشكي همومي" و"على دلعونا"، كما غنّى من ألحان زكي ناصيف وكلماته "ما أهولى بدالك يا هنا وما ريد لك الا الهنا"، و"بقطفلك وردة حمرا يا أهلا وسهلا بهالعين"، وأحيا حفلات في بيت الدين، كما جال في أفريقيا وأميركا، لكنه لم يلمع إلا مع الأخوين رحباني، وعندما سألته مجلة "الشبكة" العام 1965 ان كان مِلكاً لهذا الثنائي الاستثنائي، أجاب: "مع احترامي لكافة الزملاء، أفخر جدا بالتعاون مع الأخوين رحباني، فقد استطاعا أن يفهماني أكثر من سواهما. ومنذ عشر سنوات حتى الآن وأنا أتعاون معهما ومع فيلمون وهبي، فإذا بنتيجة هذا التعاون مثمرة جدا، وناجحة، وهذا النجاح أدّى إلى الاستمرار، ولا أعتبر في القضية ملكية، بل فيها تعاون وإلى أقصى حدود". استمر هذا التعاون المثمر بعد "هالة والملك"، وظهر نصري في كل المسرحيات والمهرجانات التي أحياها الأخوان رحباني، من "الشخص" إلى "ميس الريم"، مرورا بـ"جبال الصوان"، "يعيش يعيش"، "صح النوم"، "ناس من ورق"، "ناطورة المفاتيح"، "المحطة" و"لولو"، كما شارك في الأفلام السينمائية الثلاث التي قامت ببطولتها فيروز. قيل في نهاية السبعينيات أن الأخوين رحباني لم يعطياه الاهتمام الذي يستحقّه، فردّ موضحا: "انهما، أحيانا، لا يسندان إليّ الدور الذي يناسبني ويناسب تاريخي الطويل معهما، ومع ذلك كنت أرضى لمحبّتي بالمسرح الغنائي وبالسيدة فيروز وبجمهوري، وبالمستوى الجميل الذي كان يلازم أعمالهما الفنية والمسرحية. وكنت أحب أن تنجح المسرحية قبل أن أنجح أنا". طوال هذه المسيرة، ظلّ نصري يعمل في تجارة الزيت والزيتون التي ورثها عن أبيه في قريته جون، ونسج الأخوان رحباني له من وحي هذا العمل أهزوجة غناها في "ناس من ورق" باتت اليوم اشبة ببطاقة تعريفية به: "جون، جون بلدي جون، جون بتعطيك زيت وزيتون، الله عالزيت والزيتون، هالله هالله يا جون، بلد الحبايب هالله يا جون، وأنا مسوكر نايب، ربينا بفياتك، قطفنا زيتوناتك، وهلق بدي إترشح وترشيحي مضمون".   فيديو يحتوي اغلب اغاني المرحوم نصري مع مجموعة كبيرة نادرة لصوره https://www.youtube.com/watch?v=biHrxifoL6Y almodon]]> 85778 جديد فيروز بين “حرّاس الأيقونة” وذكوريي زياد الرحباني http://www.souriyati.com/2017/09/16/85739.html Sat, 16 Sep 2017 09:14:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/16/85739.html في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر الحالي تصدر أسطوانة فيروز الجديدة بعنوان ”ببالي“. أثار هذا العمل ومنذ الإعلان عنه أزمة أعادت طرح أسئلة قديمة حول مدى تمسك فيروز بزمام مسيرتها ،وتأثير ولديها زياد وريما بقراراتها الفنية، إضافة لانقسام الرأي العام بين متحسرين على ماضي تعاون زياد الرحباني وفيروز، وبين مدافعين شرسين عن ”حاملة الشعلة“ ريما الرحباني. هذه الأسطوانة هي أحدث مجموعة أغانٍ لفيروز بعد أسطوانة ”إيه في أمل“، وأول إنتاجات ريما الرحباني التي عرفها الجمهور كمديرة أعمال ومخرجة حفلات فيروز المصورة منذ التسعينيات. يحمل العمل إمضاء إبنة فيروز وعاصي الرحباني معدةً ومترجمةً لكلمات الأغاني ومنتجةً للأسطوانة التي تحتوي 10 أغنيات مترجمة للمحكية اللبنانية، تسجلها فيروز بصوتها بعد أن غناها آخرون بلغات أخرى, أمثال فرانك سيناترا، باربرا سترايسند، جون لينون، وغيرهم. "شغلة لذيذة" تصبح أسطوانة بعد 12 سنة تشيد قائمة الأغاني وأسماء المساهمين في إنتاجها بأصل هذه الأسطوانة العائد لشباط 2005، أي عندما أحيت فيروز حفلتين في مدينة مونتريال الكندية وأصدرت أسطوانة اقتصر بيعها على جمهور هاتين الحفلتين. حملت الأسطوانة أغنية منفردة جديدة بصوت فيروز اسمها "بيتي الصغير بكندا" وهي "Ma cabane au Canada" بتعريب ريما الرحباني، سجلتها فيروز في مونتريال بإدارة مايسترو وموسيقيين من الأوركسترا المرافقة لها في الحفلتين الكنديتين. سنة 2008، صرحت ريما الرحباني بأن عملية إنتاج هذه الأغنية أخذت يوماً واحداً فقط، تقول: "كتبت هذه الأغنية في ظروف غامضة جداً، (تضحك): ”إنو هلق بدنا نعمل هاي، خلص بدها تحضر هاي“. كنا بالغربة وأنا أصلاً لم أكن أعرف الأغنية، طلعتها عن الإنترنت… كانت كثير لذيذة الشغلة كيف صارت… بنهار واحد فقط عملناها". هذه الأغنية حلت في خاتمة أسطوانة "ببالي". إذن، فمشروع هذه الأسطوانة الذي رأى بدايته في كندا قبل 12 سنة تبلور اليوم بعد القطيعة التي حلت بين زياد الرحباني وفيروز. لأول مرة منذ عام 1995 تكسر فيروز حصرية تعاونها الموسيقي مع زياد الرحباني وتطل بعمل جديد مثقل بالتساؤلات. ربما كانت عملية إنتاج "بيتي الصغير بكندا" بالفعل "شغلة لذيذة" كما قالت ريما، لكن القلق حقيقي من أن تكون أسطوانة "ببالي" قد أنتجت بالحرص نفسه  و"الظروف الغامضة" نفسها التي صاحبت إنتاج أولى أغنيات هذا الألبوم، ناهيك بالترجمة التي صيرت الكلمات الأصلية طفولية ركيكة. لحظة ريما الرحباني أو "البلاغ رقم واحد" إن مقاطع الفيديو التشويقية التي رفعتها ريما الرحباني على صفحتها الخاصة على فيسبوك قبيل الإعلان عن أسطوانة فيروز الجديدة يجب ألا تمر أمام الأبصار والأسماع مرور الكرام، لأنها تحمل دلالات لا يستهان بها. فهذه المقاطع - على الرغم من تدني جودتها وتشويهها بالختم أو "الووترمارك" القبيح الذي يتوسط كافة مقاطع الفيديو التي ترفعها ريما على الإنترنت "حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية" - لا توصف بأقل من السوريالية لسببين. أولاً: رفع ريما الرحباني لهذه المقاطع المصورة على صفحتها الشخصية على فيسبوك هو دليل آخر على سعيها للتأكيد أن كل ما يخص فيروز يجب أن يصدر منها هي فقط حتى ولو بصفتها الشخصية كابنة، في خلط معتاد - ربما مقصود هذه المرة - بين الشخصي والمهني في علاقتها مع فيروز. ثانياً: ريما التي لم يتعود الجمهور على رؤيتها داخل نفس الإطار مع فيروز باستثناء بضعة مقاطع فيديو وصور من التدريبات للحفلات، لم تعد مجرد موثقة للعمل هذه المرة بل "مؤلفته" ومنتجته. اليوم، وبعد أن ثبتت القطيعة بين فيروز وزياد الرحباني - الذي ربما نسي أن يذكر نبوخذ نصر وهولاكو ضمن قائمة الطغاة الذين ادعى أن فيروز معجبة بهم - كان لا بد من إيجاد من يسد الفراغ. في رابع فيديو تشويقي، تظهر ريما داخل الاستوديو بجانب فيروز وهي تعطيها التوجيهات خلال عملية التسجيل. ظهور ريما الرحباني في هذا الفيديو يشبه بشكل كوميدي - سوداوي ظهور أحد قادة الجيش وهو يتلو "البلاغ رقم واحد" على شاشات التلفزيون لإعلان حكم عسكري وانقلاب على ما يسمى "الشرعية". في الماضي غير البعيد كان زياد الرحباني الشخص الوحيد الذي بالإمكان مشاهدته بجانب فيروز داخل استوديو تسجيل، أما اليوم وقد قطعت السبل لأي صلح بينه وبين فيروز وريما، فقد حلت الأخيرة محله في مقطع الفيديو المذكور، وكأنها تقول بوضوح شديد: لا شرعية لزياد الرحباني بعد اليوم، ولا مكان له بجانب فيروز… حتى في الاستوديو! النجدة، إنهم يقامرون بالأسطورة في الحادي والعشرين من شهر حزيران الماضي صدرت أول أغنية منفردة من أسطوانة "ببالي" بعنوان "لمين". تبعت صدور الأغنية حرب "إعلامية" عنيفة تشبه جميع الحملات التي رافقت صدور كل عمل لفيروز منذ انفصالها عن الأخوين رحباني في 1979. "نيرون مات، ولم تمت روما"، مات الأخوان رحباني وأصدقاؤهم في "الصحافة الفنية" أمثال جورج إبراهيم الخوري، ومحمد بديع سربيه وحبيب مجاعص، لكن أبت أن تموت طرائقهم في النيل والتنكيل بفيروز لسبب أو دونما سبب. جاء الهجوم أشد ضراوة هذه المرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المضمون لم يتغير البتة. الكليشيهات ذاتها تلاحق فيروز كظلها كلما أطلت بعمل جديد من أيام "البوسطة" حتى اليوم: "أحدهم يحاول النيل من فيروز: مريمنا عذرائنا، قهوة صباحنا، عمود بعلبكنا، أرزة لبناننا، رمزنا أسطورتنا، وأياً كان ذاك، عليه أن يدفع الثمن!". ليس مستغرباً أن معظم من يكررون هذا النداء لا يعرفون من إنتاج فيروز سوى "الوطني" المغرق في الشوفينية، أو اليوطوبي المغرق في السذاجة (على نسق”كلوا تبولة، ادبكوا وغنوا عتابا وسيتوقف العنف وتحل كل النزاعات“). ذلك أن هؤلاء قد فاتهم أن التجديد صفة ملاصقة لفن فيروز منذ انطلاقتها في خمسينيات القرن الماضي، وبأن الروح الجديدة التي ظلت فيروز تبعثها في الأغنية العربية أكسبتها الكثير من العداوات والهجمات التدميرية، التي لو اختارت الرضوخ لها لالتزمت منزلها من عقود ولم تغنِ إطلاقاً. من جهة أخرى، على هؤلاء أن يعرفوا أخيراً أن فيروز هي الآمر الناهي وصاحبة القرار والكلمة الفصل في مسيرتها الفنية، على الأقل فيما يخص اختيارها للأغنيات. ربما يصعب على هذه الفكرة أن تتبلور في ذهن من ربط فيروز لعقود بصورة المرأة الخجول "الصامتة" الخاضعة لسلطة رجلين يتمتعان بقدر كبير من النفوذ والكاريزما. فيروز نفسها لم تنكر تحكم عاصي الرحباني الكلي في حياتها الفنية، إلا أن الأمور تبدلت منذ أن هجرت فيروز دولة الرحباني ومضت بطريقها تصنع لنفسها خطوطاً جديدة وشراكات موسيقية جديدة مع فيلمون وهبي، رياض السنباطي، زكي ناصيف، وزياد الرحباني. إلا أن الهجوم الأقبح جاء هذه المرة من مناصري زياد الرحباني الذكور(يين) ممن دبت بهم الحمية لاستبعاد "رفيقهم" من مشروع فيروز الجديد الذي تديره شقيقته الأقل شعبية وموهبة. كما المتوقع، جاءت تعليقات هؤلاء تنضح بذكورية ليست مستغربة من كثر في اليسار العربي، ترجمها وسم قوم شوف اختك شو عاملة يا زياد الذي انطلق على فيسبوك يذيل منشورات الغاضبين من "عملة" ريما الرحباني الأخيرة. أما وقد بلغت فيروز الـ83 ولا تزال تعمل بعطاء وشغف، فيحق لهذه المرأة أن تغني ما يحلو لها، حتى وإن قررت ذات يوم أن تغني بأعلى صوت "عالسكين يا بطيخ" ربما نسي مناصرو زياد أن هذا الأخير مشى بخطى واثقة نحو الاستبعاد الكلي من حياة فيروز بعد ”معمعته“ الإعلامية التدميرية التي ابتدأت بتصريحه الشهير عن فيروز وحسن نصرالله، ولم تنته عند تهديده لفيروز وريما الرحباني باللجوء للقضاء إن لم ينل حقوقه من مقاطع الفيديو التي تنشرها ريما على حسابي فيروز الرسميين على فيسبوك ويوتيوب، في استعراض مكرور للعضلات القانونية، الذي يبدو أن معظم أبناء عاصي ومنصور الرحباني قد امتهنوه، أولاً ضد فيروز وثانياً ضد بعضهم البعض. يجب أيضاً التذكير بأن المقارنة بين إنتاج زياد وريما الرحباني أشبه بالمقارنة بين "مديح الظل العالي" و"بيسي بيسي نو"، لذلك فيجب تجنبها لما تحمله من ظلم لطرفي المعادلة وخيبة أمل لمن يقوم بهكذا مقارنة. صدرت إلى اليوم 4 أغنيات منفردة من أسطوانة "ببالي" تتفاوت في جودة الكلمات والتوزيع، استقبلها معظم الجمهور تارة بحنق وتارة بفتور، إلا أن الحقيقة الساطعة ههنا هي صوت فيروز الذي انساب من هذه الأغنيات عذباً معتّقاً لم تزده السنون إلا سحراً. لكن من يدري، ربما تحمل الأسطوانة حين صدورها بعضاً من المفاجآت السارة الكفيلة بإرضاء طرفي الجمهور ومن لم يستطع التماهي في أي من الفريقين. ”اسمعوها مرتين بتصيروا تحبوها“، هكذا ردت فيروز على منتقدي جديدها مع زياد الرحباني سنة 1987 (فيروز في أميركا، مجلة الحوادث، 1987/5/22). نعم، فلنعطِ هذا العمل فرصة، فإن لم يكن ضمن المستوى فإرث فيروز الفني باقٍ، نستمع له دون ملل. أما وقد بلغت فيروز الثالثة والثمانين ولا تزال تعمل بعطاء وشغف، فيحق لهذه المرأة أن تغني ما يحلو لها، حتى وإن قررت ذات يوم أن تغني بأعلى صوت "عالسكين يا بطيخ"! المصدر: رصيف 22]]> في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر الحالي تصدر أسطوانة فيروز الجديدة بعنوان ”ببالي“. أثار هذا العمل ومنذ الإعلان عنه أزمة أعادت طرح أسئلة قديمة حول مدى تمسك فيروز بزمام مسيرتها ،وتأثير ولديها زياد وريما بقراراتها الفنية، إضافة لانقسام الرأي العام بين متحسرين على ماضي تعاون زياد الرحباني وفيروز، وبين مدافعين شرسين عن ”حاملة الشعلة“ ريما الرحباني. هذه الأسطوانة هي أحدث مجموعة أغانٍ لفيروز بعد أسطوانة ”إيه في أمل“، وأول إنتاجات ريما الرحباني التي عرفها الجمهور كمديرة أعمال ومخرجة حفلات فيروز المصورة منذ التسعينيات. يحمل العمل إمضاء إبنة فيروز وعاصي الرحباني معدةً ومترجمةً لكلمات الأغاني ومنتجةً للأسطوانة التي تحتوي 10 أغنيات مترجمة للمحكية اللبنانية، تسجلها فيروز بصوتها بعد أن غناها آخرون بلغات أخرى, أمثال فرانك سيناترا، باربرا سترايسند، جون لينون، وغيرهم. "شغلة لذيذة" تصبح أسطوانة بعد 12 سنة تشيد قائمة الأغاني وأسماء المساهمين في إنتاجها بأصل هذه الأسطوانة العائد لشباط 2005، أي عندما أحيت فيروز حفلتين في مدينة مونتريال الكندية وأصدرت أسطوانة اقتصر بيعها على جمهور هاتين الحفلتين. حملت الأسطوانة أغنية منفردة جديدة بصوت فيروز اسمها "بيتي الصغير بكندا" وهي "Ma cabane au Canada" بتعريب ريما الرحباني، سجلتها فيروز في مونتريال بإدارة مايسترو وموسيقيين من الأوركسترا المرافقة لها في الحفلتين الكنديتين. سنة 2008، صرحت ريما الرحباني بأن عملية إنتاج هذه الأغنية أخذت يوماً واحداً فقط، تقول: "كتبت هذه الأغنية في ظروف غامضة جداً، (تضحك): ”إنو هلق بدنا نعمل هاي، خلص بدها تحضر هاي“. كنا بالغربة وأنا أصلاً لم أكن أعرف الأغنية، طلعتها عن الإنترنت… كانت كثير لذيذة الشغلة كيف صارت… بنهار واحد فقط عملناها". هذه الأغنية حلت في خاتمة أسطوانة "ببالي". إذن، فمشروع هذه الأسطوانة الذي رأى بدايته في كندا قبل 12 سنة تبلور اليوم بعد القطيعة التي حلت بين زياد الرحباني وفيروز. لأول مرة منذ عام 1995 تكسر فيروز حصرية تعاونها الموسيقي مع زياد الرحباني وتطل بعمل جديد مثقل بالتساؤلات. ربما كانت عملية إنتاج "بيتي الصغير بكندا" بالفعل "شغلة لذيذة" كما قالت ريما، لكن القلق حقيقي من أن تكون أسطوانة "ببالي" قد أنتجت بالحرص نفسه  و"الظروف الغامضة" نفسها التي صاحبت إنتاج أولى أغنيات هذا الألبوم، ناهيك بالترجمة التي صيرت الكلمات الأصلية طفولية ركيكة. لحظة ريما الرحباني أو "البلاغ رقم واحد" إن مقاطع الفيديو التشويقية التي رفعتها ريما الرحباني على صفحتها الخاصة على فيسبوك قبيل الإعلان عن أسطوانة فيروز الجديدة يجب ألا تمر أمام الأبصار والأسماع مرور الكرام، لأنها تحمل دلالات لا يستهان بها. فهذه المقاطع - على الرغم من تدني جودتها وتشويهها بالختم أو "الووترمارك" القبيح الذي يتوسط كافة مقاطع الفيديو التي ترفعها ريما على الإنترنت "حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية" - لا توصف بأقل من السوريالية لسببين. أولاً: رفع ريما الرحباني لهذه المقاطع المصورة على صفحتها الشخصية على فيسبوك هو دليل آخر على سعيها للتأكيد أن كل ما يخص فيروز يجب أن يصدر منها هي فقط حتى ولو بصفتها الشخصية كابنة، في خلط معتاد - ربما مقصود هذه المرة - بين الشخصي والمهني في علاقتها مع فيروز. ثانياً: ريما التي لم يتعود الجمهور على رؤيتها داخل نفس الإطار مع فيروز باستثناء بضعة مقاطع فيديو وصور من التدريبات للحفلات، لم تعد مجرد موثقة للعمل هذه المرة بل "مؤلفته" ومنتجته. اليوم، وبعد أن ثبتت القطيعة بين فيروز وزياد الرحباني - الذي ربما نسي أن يذكر نبوخذ نصر وهولاكو ضمن قائمة الطغاة الذين ادعى أن فيروز معجبة بهم - كان لا بد من إيجاد من يسد الفراغ. في رابع فيديو تشويقي، تظهر ريما داخل الاستوديو بجانب فيروز وهي تعطيها التوجيهات خلال عملية التسجيل. ظهور ريما الرحباني في هذا الفيديو يشبه بشكل كوميدي - سوداوي ظهور أحد قادة الجيش وهو يتلو "البلاغ رقم واحد" على شاشات التلفزيون لإعلان حكم عسكري وانقلاب على ما يسمى "الشرعية". في الماضي غير البعيد كان زياد الرحباني الشخص الوحيد الذي بالإمكان مشاهدته بجانب فيروز داخل استوديو تسجيل، أما اليوم وقد قطعت السبل لأي صلح بينه وبين فيروز وريما، فقد حلت الأخيرة محله في مقطع الفيديو المذكور، وكأنها تقول بوضوح شديد: لا شرعية لزياد الرحباني بعد اليوم، ولا مكان له بجانب فيروز… حتى في الاستوديو! النجدة، إنهم يقامرون بالأسطورة في الحادي والعشرين من شهر حزيران الماضي صدرت أول أغنية منفردة من أسطوانة "ببالي" بعنوان "لمين". تبعت صدور الأغنية حرب "إعلامية" عنيفة تشبه جميع الحملات التي رافقت صدور كل عمل لفيروز منذ انفصالها عن الأخوين رحباني في 1979. "نيرون مات، ولم تمت روما"، مات الأخوان رحباني وأصدقاؤهم في "الصحافة الفنية" أمثال جورج إبراهيم الخوري، ومحمد بديع سربيه وحبيب مجاعص، لكن أبت أن تموت طرائقهم في النيل والتنكيل بفيروز لسبب أو دونما سبب. جاء الهجوم أشد ضراوة هذه المرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المضمون لم يتغير البتة. الكليشيهات ذاتها تلاحق فيروز كظلها كلما أطلت بعمل جديد من أيام "البوسطة" حتى اليوم: "أحدهم يحاول النيل من فيروز: مريمنا عذرائنا، قهوة صباحنا، عمود بعلبكنا، أرزة لبناننا، رمزنا أسطورتنا، وأياً كان ذاك، عليه أن يدفع الثمن!". ليس مستغرباً أن معظم من يكررون هذا النداء لا يعرفون من إنتاج فيروز سوى "الوطني" المغرق في الشوفينية، أو اليوطوبي المغرق في السذاجة (على نسق”كلوا تبولة، ادبكوا وغنوا عتابا وسيتوقف العنف وتحل كل النزاعات“). ذلك أن هؤلاء قد فاتهم أن التجديد صفة ملاصقة لفن فيروز منذ انطلاقتها في خمسينيات القرن الماضي، وبأن الروح الجديدة التي ظلت فيروز تبعثها في الأغنية العربية أكسبتها الكثير من العداوات والهجمات التدميرية، التي لو اختارت الرضوخ لها لالتزمت منزلها من عقود ولم تغنِ إطلاقاً. من جهة أخرى، على هؤلاء أن يعرفوا أخيراً أن فيروز هي الآمر الناهي وصاحبة القرار والكلمة الفصل في مسيرتها الفنية، على الأقل فيما يخص اختيارها للأغنيات. ربما يصعب على هذه الفكرة أن تتبلور في ذهن من ربط فيروز لعقود بصورة المرأة الخجول "الصامتة" الخاضعة لسلطة رجلين يتمتعان بقدر كبير من النفوذ والكاريزما. فيروز نفسها لم تنكر تحكم عاصي الرحباني الكلي في حياتها الفنية، إلا أن الأمور تبدلت منذ أن هجرت فيروز دولة الرحباني ومضت بطريقها تصنع لنفسها خطوطاً جديدة وشراكات موسيقية جديدة مع فيلمون وهبي، رياض السنباطي، زكي ناصيف، وزياد الرحباني. إلا أن الهجوم الأقبح جاء هذه المرة من مناصري زياد الرحباني الذكور(يين) ممن دبت بهم الحمية لاستبعاد "رفيقهم" من مشروع فيروز الجديد الذي تديره شقيقته الأقل شعبية وموهبة. كما المتوقع، جاءت تعليقات هؤلاء تنضح بذكورية ليست مستغربة من كثر في اليسار العربي، ترجمها وسم قوم شوف اختك شو عاملة يا زياد الذي انطلق على فيسبوك يذيل منشورات الغاضبين من "عملة" ريما الرحباني الأخيرة. أما وقد بلغت فيروز الـ83 ولا تزال تعمل بعطاء وشغف، فيحق لهذه المرأة أن تغني ما يحلو لها، حتى وإن قررت ذات يوم أن تغني بأعلى صوت "عالسكين يا بطيخ" ربما نسي مناصرو زياد أن هذا الأخير مشى بخطى واثقة نحو الاستبعاد الكلي من حياة فيروز بعد ”معمعته“ الإعلامية التدميرية التي ابتدأت بتصريحه الشهير عن فيروز وحسن نصرالله، ولم تنته عند تهديده لفيروز وريما الرحباني باللجوء للقضاء إن لم ينل حقوقه من مقاطع الفيديو التي تنشرها ريما على حسابي فيروز الرسميين على فيسبوك ويوتيوب، في استعراض مكرور للعضلات القانونية، الذي يبدو أن معظم أبناء عاصي ومنصور الرحباني قد امتهنوه، أولاً ضد فيروز وثانياً ضد بعضهم البعض. يجب أيضاً التذكير بأن المقارنة بين إنتاج زياد وريما الرحباني أشبه بالمقارنة بين "مديح الظل العالي" و"بيسي بيسي نو"، لذلك فيجب تجنبها لما تحمله من ظلم لطرفي المعادلة وخيبة أمل لمن يقوم بهكذا مقارنة. صدرت إلى اليوم 4 أغنيات منفردة من أسطوانة "ببالي" تتفاوت في جودة الكلمات والتوزيع، استقبلها معظم الجمهور تارة بحنق وتارة بفتور، إلا أن الحقيقة الساطعة ههنا هي صوت فيروز الذي انساب من هذه الأغنيات عذباً معتّقاً لم تزده السنون إلا سحراً. لكن من يدري، ربما تحمل الأسطوانة حين صدورها بعضاً من المفاجآت السارة الكفيلة بإرضاء طرفي الجمهور ومن لم يستطع التماهي في أي من الفريقين. ”اسمعوها مرتين بتصيروا تحبوها“، هكذا ردت فيروز على منتقدي جديدها مع زياد الرحباني سنة 1987 (فيروز في أميركا، مجلة الحوادث، 1987/5/22). نعم، فلنعطِ هذا العمل فرصة، فإن لم يكن ضمن المستوى فإرث فيروز الفني باقٍ، نستمع له دون ملل. أما وقد بلغت فيروز الثالثة والثمانين ولا تزال تعمل بعطاء وشغف، فيحق لهذه المرأة أن تغني ما يحلو لها، حتى وإن قررت ذات يوم أن تغني بأعلى صوت "عالسكين يا بطيخ"! المصدر: رصيف 22]]> 85739 بعد الكثير من الشائعات.. دريد لحام بالعلامة الزرقاء رسمياً من خلال موقع “فيسبوك” http://www.souriyati.com/2017/09/10/85398.html Sun, 10 Sep 2017 10:00:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/10/85398.html أعلن النجم السوري دريد لحام دخوله رسمياً عالم التواصل المباشر مع جمهوره من خلال موقع "فيسبوك"، حيث أطلق صفحة رسمية مثبتة بالإشارة الزرقاء بالتعاون مع شركة متخصصة لإدارة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي قامت بالتعاون مع إدارة "فيسبوك" بحذف حساباته المزيفة ونقل معجبيها للصفحة الرسمية والتي تخطت النصف مليون متابع خلال أيام قليلة . يشار إلى ان هناك العديد من الصفحات التي كانت تنتحل إسم دريد لحام على "فيسبوك"، الا انها ألغيت مع إطلاق حسابه الرسمي، بينما تتواجد صفحات أخرى على "تويتر" تضم عشرات آلاف المتابعين، أكد دريد لحام في حديث لـ "سيدتي نت" إنها صفحات مزورة ولا تمت له بصلة . وكان دريد لحام قد أطلق قبل فترة قناة خاصة به على "يوتيوب ". ]]> أعلن النجم السوري دريد لحام دخوله رسمياً عالم التواصل المباشر مع جمهوره من خلال موقع "فيسبوك"، حيث أطلق صفحة رسمية مثبتة بالإشارة الزرقاء بالتعاون مع شركة متخصصة لإدارة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي قامت بالتعاون مع إدارة "فيسبوك" بحذف حساباته المزيفة ونقل معجبيها للصفحة الرسمية والتي تخطت النصف مليون متابع خلال أيام قليلة . يشار إلى ان هناك العديد من الصفحات التي كانت تنتحل إسم دريد لحام على "فيسبوك"، الا انها ألغيت مع إطلاق حسابه الرسمي، بينما تتواجد صفحات أخرى على "تويتر" تضم عشرات آلاف المتابعين، أكد دريد لحام في حديث لـ "سيدتي نت" إنها صفحات مزورة ولا تمت له بصلة . وكان دريد لحام قد أطلق قبل فترة قناة خاصة به على "يوتيوب ". ]]> 85398 أمل حجازي من البدايات وحتى الإعتزال http://www.souriyati.com/2017/09/05/85175.html Tue, 05 Sep 2017 20:38:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/05/85175.html عاشت الفنانة أمل حجازي حياة فنية مثمرة ومزدهرة في بدايتها، وهي تعتبر من بين نجمات الصف الأول، رغم العثرات التي رافقت مسيرتها الفنية، في السنوات الأخيرة. أمل حجازي كانت تقول عند زواجها من رجل الأعمال اللبناني محمد البسام، وبعد إنجابها لأول أولادها كريم، إنها تريد أن تخصص وقتها لزوجها وعائلتها، عندما كانت تُسأل عن سبب إبتعادها عن الساحة الفنية. ولكن غياب أمل طال قبل أن تعلن أنها حامل وتنجب إبنتها لارين، وكانت تقول أن الأولوية عندها هي لبيتها وعائلتها، وتوضح أن الفن هو مجرد هواية لها وأنها سوف تعود بعد أن يكبر أولادها قليلاً. لكن أمل ما لبث أن أطلت فجأة لكي تتحدث عن مشاكلها مع شركة "روتانا" وأنها قامت بمقاضاتها لأنها لم تدفع لها بدل أتعابها، مؤكدة أن هذه المشاكل هي السبب في إبتعادها عن الفن. أمل حجازي التي تنافست مع إليسا لسنوات طويلة على المرتبة الفنية الأولى، تخرجت من برنامج " كأس النجوم". أول ألبوماتها كان بعنوان "آخر غرام" عام 2001 ومن بعده أصدرت ألبوم "زمان" الذي ضم الديو الشهير الذي قدمته مع الشاب فوديل بعنوان "عينك"، وفي العام 2004 طرحت ألبوم "بتدور على قلبي" وبعد عامين ألبوم "بياع الورد"، الذي اتهمت بعد تصوير الأغنية التي تحمل عنوانه أنها تروج للشذوذ بسبب إرتدائها من دون أن تدري سترة خاصة بالشاذين إختارها لها المخرج الراحل يحيى سعادة، لتقدم من بعدها على التوالي "خالة يا خالة" و"كيف القمر" عاميّ 2006 و2007. وكان آخر ألبوماتها بعنوان "ويلك من الله" عام 2010 مع شركة "روتانا" التي ما لبثت تركتها، لتصدر من بعده أغنيتين "سنغل" هما "كذبة كبيرة" و"ده حبيبي" من إنتاج "لايف ستايل ستديوز". قبل زواجها من زوجها الحالي من رجل الأعمال محمد البسام، إرتبطت أمل بقصة حب مع شربل ضومط وهو أحد مدراء قسم إدارة اعمال الفنانين في "روتانا"، ولكن هذه العلاقة لم تتكلل بالزواج لأن والدتها لم تكن راضية عن هذا الزواج بسبب إختلاف ديانتها مع ضومط، إلى أن أعلنت عن قصة حب جديدة تربطها بمحمد البسام، وهو تاجر مجوهرات تعرفت عليها بالصدفة، فأعجب بها وتقدم لطلب يدها من أسرتها وهي وافقت، وانجبت منه ولدين هما: كريم ولارين. في العام 2009 وبعد ولادة إبنها كريم إفتتحت امل حجازي مطعماً في منطقة الصيفي في بيروت وما لبثت أن اقفلته بعد عام واحد. لم يتدخل محمد البسام في حياة أمل الفنية، بل دعمها ووقف إلى جانبها، وهي تسكن معه في منطقة الحازمية في جبل لبنان. لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن" بيروت- سيدتي نت المصدر: سيدتي]]> عاشت الفنانة أمل حجازي حياة فنية مثمرة ومزدهرة في بدايتها، وهي تعتبر من بين نجمات الصف الأول، رغم العثرات التي رافقت مسيرتها الفنية، في السنوات الأخيرة. أمل حجازي كانت تقول عند زواجها من رجل الأعمال اللبناني محمد البسام، وبعد إنجابها لأول أولادها كريم، إنها تريد أن تخصص وقتها لزوجها وعائلتها، عندما كانت تُسأل عن سبب إبتعادها عن الساحة الفنية. ولكن غياب أمل طال قبل أن تعلن أنها حامل وتنجب إبنتها لارين، وكانت تقول أن الأولوية عندها هي لبيتها وعائلتها، وتوضح أن الفن هو مجرد هواية لها وأنها سوف تعود بعد أن يكبر أولادها قليلاً. لكن أمل ما لبث أن أطلت فجأة لكي تتحدث عن مشاكلها مع شركة "روتانا" وأنها قامت بمقاضاتها لأنها لم تدفع لها بدل أتعابها، مؤكدة أن هذه المشاكل هي السبب في إبتعادها عن الفن. أمل حجازي التي تنافست مع إليسا لسنوات طويلة على المرتبة الفنية الأولى، تخرجت من برنامج " كأس النجوم". أول ألبوماتها كان بعنوان "آخر غرام" عام 2001 ومن بعده أصدرت ألبوم "زمان" الذي ضم الديو الشهير الذي قدمته مع الشاب فوديل بعنوان "عينك"، وفي العام 2004 طرحت ألبوم "بتدور على قلبي" وبعد عامين ألبوم "بياع الورد"، الذي اتهمت بعد تصوير الأغنية التي تحمل عنوانه أنها تروج للشذوذ بسبب إرتدائها من دون أن تدري سترة خاصة بالشاذين إختارها لها المخرج الراحل يحيى سعادة، لتقدم من بعدها على التوالي "خالة يا خالة" و"كيف القمر" عاميّ 2006 و2007. وكان آخر ألبوماتها بعنوان "ويلك من الله" عام 2010 مع شركة "روتانا" التي ما لبثت تركتها، لتصدر من بعده أغنيتين "سنغل" هما "كذبة كبيرة" و"ده حبيبي" من إنتاج "لايف ستايل ستديوز". قبل زواجها من زوجها الحالي من رجل الأعمال محمد البسام، إرتبطت أمل بقصة حب مع شربل ضومط وهو أحد مدراء قسم إدارة اعمال الفنانين في "روتانا"، ولكن هذه العلاقة لم تتكلل بالزواج لأن والدتها لم تكن راضية عن هذا الزواج بسبب إختلاف ديانتها مع ضومط، إلى أن أعلنت عن قصة حب جديدة تربطها بمحمد البسام، وهو تاجر مجوهرات تعرفت عليها بالصدفة، فأعجب بها وتقدم لطلب يدها من أسرتها وهي وافقت، وانجبت منه ولدين هما: كريم ولارين. في العام 2009 وبعد ولادة إبنها كريم إفتتحت امل حجازي مطعماً في منطقة الصيفي في بيروت وما لبثت أن اقفلته بعد عام واحد. لم يتدخل محمد البسام في حياة أمل الفنية، بل دعمها ووقف إلى جانبها، وهي تسكن معه في منطقة الحازمية في جبل لبنان. لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن" بيروت- سيدتي نت المصدر: سيدتي]]> 85175 أمل حجازي ترتدي الحجاب وتعتزل الفن.. ! http://www.souriyati.com/2017/09/04/85098.html Mon, 04 Sep 2017 19:08:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/04/85098.html في تصريح صدم محبيها ومتابعيها، أعلنت الفنانة أمل حجازي إعتزالها الفن نهائياً، وارتداءها الحجاب. وقالت حجازي في منشور عبر حسابها على الفيس بوك: "واخيرا يا رب استجبت لدعواتي يا ارحم الراحمين ...منذ سنوات وانا داخلي يتألم بين الفن الذي كنت اعشقه ولم اكن امتهنه كمهنة بل كان هواية وبين الدين على الرغم من انني كنت قريبة داخليا من الله عز وجل ولكن بيني وبين نفسي كنت اعيش هذا الصراع وكنت اطلب من الله دائما الهداية الكاملة ،انني لا انتقص من مهنة الفن او الفنانين فهناك طبعا الفن المحترم وفنانين محترمين كثر ولكني اتكلم عن ذاتي انني الآن اشعر انني في عالم آخر وسعيدة كل السعادة به وسيكون لي بإذن الله اطلالات قريبة بشكل آخر اردت اليوم ان اعلن اعتزالي هذا النوع من الغناء وارتداء الحجاب شكرا لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقآ هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت اليها الآن ليست كأي سعادة مررت بها من قبل جعلني الله انا وانتم من اهل الجنة وهداني وهداكم جميعا لحب الخير وطريق النور كان هذا القرار في يوم عرفة الحمدلله على هذه النعمة". حجازي شاركت في العام 1998 ببرنامج كأس النجوم، وأطلقت أول ألبوماتها "آخر غرام" سنة 2001. عام 2008 أصدرت أمل ألبوم " كيف القمر" ، وتزوجت من رجل الأعمال اللبناني محمد البسام، فابتعدت عن الأضواء لفترة. ومنذ حوالي عامين، أصيبت أمل حجازي بأزمية صحية أبعدتها عن الفن أكثر. وقبل أيام إنتشرت الكثير من الشائعات التي تفيد عن حجاب أمل، الا أنها رفضت الرد حينها، لتفاجئ جمهورها بهذا التصريح. يشار الى أن حجازي فقدت والدها وهي بعمر عشر سنوات، وتُركت في عناية أمها ناديا، التي تنبّهت لموهبتها في الغناء واهتمامها الكبير بالموسيقى وقدّمت لها الدعم المطلوب. المصدر: سيدتي]]> في تصريح صدم محبيها ومتابعيها، أعلنت الفنانة أمل حجازي إعتزالها الفن نهائياً، وارتداءها الحجاب. وقالت حجازي في منشور عبر حسابها على الفيس بوك: "واخيرا يا رب استجبت لدعواتي يا ارحم الراحمين ...منذ سنوات وانا داخلي يتألم بين الفن الذي كنت اعشقه ولم اكن امتهنه كمهنة بل كان هواية وبين الدين على الرغم من انني كنت قريبة داخليا من الله عز وجل ولكن بيني وبين نفسي كنت اعيش هذا الصراع وكنت اطلب من الله دائما الهداية الكاملة ،انني لا انتقص من مهنة الفن او الفنانين فهناك طبعا الفن المحترم وفنانين محترمين كثر ولكني اتكلم عن ذاتي انني الآن اشعر انني في عالم آخر وسعيدة كل السعادة به وسيكون لي بإذن الله اطلالات قريبة بشكل آخر اردت اليوم ان اعلن اعتزالي هذا النوع من الغناء وارتداء الحجاب شكرا لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقآ هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت اليها الآن ليست كأي سعادة مررت بها من قبل جعلني الله انا وانتم من اهل الجنة وهداني وهداكم جميعا لحب الخير وطريق النور كان هذا القرار في يوم عرفة الحمدلله على هذه النعمة". حجازي شاركت في العام 1998 ببرنامج كأس النجوم، وأطلقت أول ألبوماتها "آخر غرام" سنة 2001. عام 2008 أصدرت أمل ألبوم " كيف القمر" ، وتزوجت من رجل الأعمال اللبناني محمد البسام، فابتعدت عن الأضواء لفترة. ومنذ حوالي عامين، أصيبت أمل حجازي بأزمية صحية أبعدتها عن الفن أكثر. وقبل أيام إنتشرت الكثير من الشائعات التي تفيد عن حجاب أمل، الا أنها رفضت الرد حينها، لتفاجئ جمهورها بهذا التصريح. يشار الى أن حجازي فقدت والدها وهي بعمر عشر سنوات، وتُركت في عناية أمها ناديا، التي تنبّهت لموهبتها في الغناء واهتمامها الكبير بالموسيقى وقدّمت لها الدعم المطلوب. المصدر: سيدتي]]> 85098 ملخص رواية ” رجال في الشمس “ : الكاتب الفلسطيني الشهير غسان كنفاني http://www.souriyati.com/2017/08/28/84564.html Mon, 28 Aug 2017 17:26:00 +0000 http://www.souriyati.com/?p=84564 رواية رجال في الشمس هي رواية فلسطينية اهتمت بالتعبير عن حالة المعاناة التي عاشتها العديد من الأسر الفلسطينية عند الهجرة من فلسطين في حقبة الخمسينيات من القرن الماضي طلباً للمال ، و تحقيقاً للاستقرار ، و خاصةً بعد الحالة الاقتصادية الشديدة السوء للشعب الفلسطيني بعد نكبة 1948م ، ووقوع فلسطين تحت سيطرة المحتل الصهويني . مما دفع العديد من الأسر الفلسطينية كنتيجة طبيعية لحالة الفقر ، و التشرد التي عاشها للاحتلال الصهويني إلى المغامرة ، و اقتحام جحيم الصحراء هرباً إلى الكويت مضحين بأرواحهم من أجل لقمة عيش كريمة إذ تقوم الرواية بعكس ظاهرة الابتزاز ، و التي عادةً ما تظهر بوضوح ، و قوة في بعد الأزمات السياسية أو الحروب . هذا بالعلاوة إلى عكس الرواية لبعضاً من العادات المذمومة او السيئة في المجتمع الفلسطيني ، و لعلها موجودة في بعض المجتمعات العربية الأخرى في نفس الفترة الزمنية التي تتناولها الرواية ، و منها ابن العم الملزم بالزواج من ابنة عمه ، و توضح الرواية بالإضفة إى ذلك كيف أن قسوة الحياة ، و الظروف المعيشية الصعبة قد دفعت ببعض الفلسطينين إلى الكسب الغير مشروع . نبذة عن مؤلف رواية رجال في الشمس مؤلف رواية رجال في الشمس هو الكاتب الفلسطيني الشهير غسان كنفاني ، و هو أديب فلسطيني الجنسية جاء ميلاده في مدينة عكا بينما تلقى تعليمه في مدينة يافا ، و من ثم أرغمته المأساة الفلسطينية على النزوح من فلسطين إلى لبنان ليعمل في مجال الصحافة ، و له العديد من الإسهامات الأدبية الشهيرة . علاوة على مساهمته الفلسطينية ، و جدير بالذكر أن جهاز الموساد الإسرائيلي قام باغتياله في خلال عام 1972م ، و من أبرز روايات غسان كنفاني أرض البرتقال الحزين ، عائد إلى حيفا ، موت سرير رقم 12 ، أم سعد ، عالم ليس لنا ، عن الرجال والبنادق ، رجال في الشمس . ملخص رواية رجال في الشمس تتكون رواية رجال في الشمس من سبعة فصول ، و هي :- الفصل الأول :- أبو قيس :- و يتناول هذا الفصل من الرواية رجل عجوز خرج طمعاً في تحقيق ذلك المستقبل الجيد لأبنائه ، و ذلك من خلال بناءه لبيت يؤويهم ، و لكن أمتد طموحه باتجاه شراء قطعة أرض صغيرة تضمن لهم العيش الكريم ، و بعد تردد دام لفترة من جانب أبو قيس. نظراً لتلك الظروف المادية الصعبة التي يمر بها فقرر أن يقتحم جحيم الصحراء ، و خاصةً بعد فقدانه لابنته (حسنا) بعد شهرين فقط من مولدها ليأتي تعرضه لمحاولة ابتزاز من قبل صاحب المكتب في البصرة . الفصل الثاني :- أسعد :- تناول هذا الفصل اتجاه شخص يسمى أسعد إلى دولة الكويت أملاً في توفير حياة مستقرة ، و لكنه يتعرض لابتزاز من جانب عمه الذي قام بإقراضه ما قيمته خمسين ديناراً ، و ذلك بدافع أن يكون زوج شخص ابنته في المستقبل إلا أنه يتعرض لغدر من جانب شخص يدعى أبي العبد عند نقطة تسمى الجفور بينما يسعفه أجنبي للوصول إلى البصرة . الفصل الثالث :- مروان :- يتناول هذا الفصل من الرواية قصة مروان الذي يخرج من بيته باحثاً عن أخيه ، و الذي قد انقطعت أخباره ، و أمواله عن العائلة تزوج والده من فتاة تدعى شفيقة المعاقة ، و التي قطعت رجلها بسبب الحرب 1948م إذ كانت فكرة الزواج منها قائمة على الطمع من جانب والده. حيث كانت تلك الفتاة تمتلك بيت من الأسمنت ، و عدة دكاكين مؤجرة مما دفع والد مروان إلى التخلي عن زوجته الأولى ، و أولاده ، و تقوم زوجة والده هذه بدعمه بالمال من أجل السفر ، و بالفعل يودع مروان والده ، و زوجة أبيه . الفصل الرابع :- الصفقة :- يجتمع في هذا الفصل من القصة كلاً من أبو قيس ، أسعد ، مروان مع شخص يدعى أبي الخيزران ، و الذي كان عمله يقوم على التهريب (تهريب الأشخاص) من البصرة إلى الكويت ، و ذلك عن طريق قيامه بوضعهم في الخزان تحت الشمس ، و من ثم يهربهم في خلال وقت الظهيرة ، و ذلك راجعاً إلى أن الدوريات الأمنية لا تقوم بالتفتيش على الشاحنات في تلك الفترة نظراً لشدة الحرارة . و في هذا الفصل توكل مهمة التفاوض إلى أبي الخيزران إلى أسعد ، و ذلك لعدم خبرة أبو قيس ، و أبا مروان إذ يجرى في ههذ الصفقة الاتفاق على دفع ما قيمته عشرة دنانير عن كل فرد إلى أبي الخيزران (مسئول التهريب) في مقابل تهريبهم إلى الكويت . الفصل الخامس :- الطريق :- و في هذا الفصل يصعد الشبان الثلاثة إلى سيارة أبي الخيزران ، و الشمس تصب لهيباً عليهم ، و لكن حركة السيارة تخفف بعض الشيء من قوة الحر بينما تسيطر على مخيلته أبو الخيزران مأساته عندما فقد رجولته ، و لكنه يعزي نفسه بأن ذلك أرحم من الموت ، و يقترب بالفعل من مدينة صفوان العراقية. و بالتالي ينفذ الشبان الثلاثة الخطة المتفق عليها بكل إتقان فينزلون في البداية إلى داخل الصهريج بينما يقوم أبو الخيزران بانجاز معاملة الدخول مغادراً مركز الحدود على عجل ليتنفس الشبان الثلاثة الصعداء . الفصل السادس :- الشمس والظل :- في هذا الفصل من الرواية يعيد أبو الخيزران الكرة مرة أخرى من أجل تجاوز الحدود الكويتية فينزل الشبان الثلاثة إلى داخل الصهريج ، و يقود أبو خيزران السيارة بكل سرعة ، و هناك يقوم بإشغال موظفو الجمارك عن طريق الحديث عن مغامراته ، و عن الراقصة كوكب ، و في أثناء هذا الحديث ، و كنتيجة لإغلاق باب الصهريج ، و عدم دخول الهواء علاوة على حرارة الشمس الشديدة تصعد أرواح الشبان الثلاثة إلى بارئها. الفصل السابع :- و في هذا الفصل يقرر أبو الخيزران أن يقوم بإلقاء جثث الشبان الثلاثة بعد تفكير عميق على رأس الطريق حيث تقف سيارات البلدية لإلقاء قمامتها علاوة على إمكانية رؤية جثث الشبان من جانب أول سائق قادم في الصباح الباكر ، و بالفعل قام أبو الخيزران بترك جثث الشبان بعد أن قام بإخراج النقود من جيوبهم ، و من ثم انتزع ساعة مروان من يده متجهاً إلى منزله ، و هو يصرخ لماذا لم يقوم الشبان الثلاثة بدق جدران الخزان . المصدر: المرسال]]> رواية رجال في الشمس هي رواية فلسطينية اهتمت بالتعبير عن حالة المعاناة التي عاشتها العديد من الأسر الفلسطينية عند الهجرة من فلسطين في حقبة الخمسينيات من القرن الماضي طلباً للمال ، و تحقيقاً للاستقرار ، و خاصةً بعد الحالة الاقتصادية الشديدة السوء للشعب الفلسطيني بعد نكبة 1948م ، ووقوع فلسطين تحت سيطرة المحتل الصهويني . مما دفع العديد من الأسر الفلسطينية كنتيجة طبيعية لحالة الفقر ، و التشرد التي عاشها للاحتلال الصهويني إلى المغامرة ، و اقتحام جحيم الصحراء هرباً إلى الكويت مضحين بأرواحهم من أجل لقمة عيش كريمة إذ تقوم الرواية بعكس ظاهرة الابتزاز ، و التي عادةً ما تظهر بوضوح ، و قوة في بعد الأزمات السياسية أو الحروب . هذا بالعلاوة إلى عكس الرواية لبعضاً من العادات المذمومة او السيئة في المجتمع الفلسطيني ، و لعلها موجودة في بعض المجتمعات العربية الأخرى في نفس الفترة الزمنية التي تتناولها الرواية ، و منها ابن العم الملزم بالزواج من ابنة عمه ، و توضح الرواية بالإضفة إى ذلك كيف أن قسوة الحياة ، و الظروف المعيشية الصعبة قد دفعت ببعض الفلسطينين إلى الكسب الغير مشروع . نبذة عن مؤلف رواية رجال في الشمس مؤلف رواية رجال في الشمس هو الكاتب الفلسطيني الشهير غسان كنفاني ، و هو أديب فلسطيني الجنسية جاء ميلاده في مدينة عكا بينما تلقى تعليمه في مدينة يافا ، و من ثم أرغمته المأساة الفلسطينية على النزوح من فلسطين إلى لبنان ليعمل في مجال الصحافة ، و له العديد من الإسهامات الأدبية الشهيرة . علاوة على مساهمته الفلسطينية ، و جدير بالذكر أن جهاز الموساد الإسرائيلي قام باغتياله في خلال عام 1972م ، و من أبرز روايات غسان كنفاني أرض البرتقال الحزين ، عائد إلى حيفا ، موت سرير رقم 12 ، أم سعد ، عالم ليس لنا ، عن الرجال والبنادق ، رجال في الشمس . ملخص رواية رجال في الشمس تتكون رواية رجال في الشمس من سبعة فصول ، و هي :- الفصل الأول :- أبو قيس :- و يتناول هذا الفصل من الرواية رجل عجوز خرج طمعاً في تحقيق ذلك المستقبل الجيد لأبنائه ، و ذلك من خلال بناءه لبيت يؤويهم ، و لكن أمتد طموحه باتجاه شراء قطعة أرض صغيرة تضمن لهم العيش الكريم ، و بعد تردد دام لفترة من جانب أبو قيس. نظراً لتلك الظروف المادية الصعبة التي يمر بها فقرر أن يقتحم جحيم الصحراء ، و خاصةً بعد فقدانه لابنته (حسنا) بعد شهرين فقط من مولدها ليأتي تعرضه لمحاولة ابتزاز من قبل صاحب المكتب في البصرة . الفصل الثاني :- أسعد :- تناول هذا الفصل اتجاه شخص يسمى أسعد إلى دولة الكويت أملاً في توفير حياة مستقرة ، و لكنه يتعرض لابتزاز من جانب عمه الذي قام بإقراضه ما قيمته خمسين ديناراً ، و ذلك بدافع أن يكون زوج شخص ابنته في المستقبل إلا أنه يتعرض لغدر من جانب شخص يدعى أبي العبد عند نقطة تسمى الجفور بينما يسعفه أجنبي للوصول إلى البصرة . الفصل الثالث :- مروان :- يتناول هذا الفصل من الرواية قصة مروان الذي يخرج من بيته باحثاً عن أخيه ، و الذي قد انقطعت أخباره ، و أمواله عن العائلة تزوج والده من فتاة تدعى شفيقة المعاقة ، و التي قطعت رجلها بسبب الحرب 1948م إذ كانت فكرة الزواج منها قائمة على الطمع من جانب والده. حيث كانت تلك الفتاة تمتلك بيت من الأسمنت ، و عدة دكاكين مؤجرة مما دفع والد مروان إلى التخلي عن زوجته الأولى ، و أولاده ، و تقوم زوجة والده هذه بدعمه بالمال من أجل السفر ، و بالفعل يودع مروان والده ، و زوجة أبيه . الفصل الرابع :- الصفقة :- يجتمع في هذا الفصل من القصة كلاً من أبو قيس ، أسعد ، مروان مع شخص يدعى أبي الخيزران ، و الذي كان عمله يقوم على التهريب (تهريب الأشخاص) من البصرة إلى الكويت ، و ذلك عن طريق قيامه بوضعهم في الخزان تحت الشمس ، و من ثم يهربهم في خلال وقت الظهيرة ، و ذلك راجعاً إلى أن الدوريات الأمنية لا تقوم بالتفتيش على الشاحنات في تلك الفترة نظراً لشدة الحرارة . و في هذا الفصل توكل مهمة التفاوض إلى أبي الخيزران إلى أسعد ، و ذلك لعدم خبرة أبو قيس ، و أبا مروان إذ يجرى في ههذ الصفقة الاتفاق على دفع ما قيمته عشرة دنانير عن كل فرد إلى أبي الخيزران (مسئول التهريب) في مقابل تهريبهم إلى الكويت . الفصل الخامس :- الطريق :- و في هذا الفصل يصعد الشبان الثلاثة إلى سيارة أبي الخيزران ، و الشمس تصب لهيباً عليهم ، و لكن حركة السيارة تخفف بعض الشيء من قوة الحر بينما تسيطر على مخيلته أبو الخيزران مأساته عندما فقد رجولته ، و لكنه يعزي نفسه بأن ذلك أرحم من الموت ، و يقترب بالفعل من مدينة صفوان العراقية. و بالتالي ينفذ الشبان الثلاثة الخطة المتفق عليها بكل إتقان فينزلون في البداية إلى داخل الصهريج بينما يقوم أبو الخيزران بانجاز معاملة الدخول مغادراً مركز الحدود على عجل ليتنفس الشبان الثلاثة الصعداء . الفصل السادس :- الشمس والظل :- في هذا الفصل من الرواية يعيد أبو الخيزران الكرة مرة أخرى من أجل تجاوز الحدود الكويتية فينزل الشبان الثلاثة إلى داخل الصهريج ، و يقود أبو خيزران السيارة بكل سرعة ، و هناك يقوم بإشغال موظفو الجمارك عن طريق الحديث عن مغامراته ، و عن الراقصة كوكب ، و في أثناء هذا الحديث ، و كنتيجة لإغلاق باب الصهريج ، و عدم دخول الهواء علاوة على حرارة الشمس الشديدة تصعد أرواح الشبان الثلاثة إلى بارئها. الفصل السابع :- و في هذا الفصل يقرر أبو الخيزران أن يقوم بإلقاء جثث الشبان الثلاثة بعد تفكير عميق على رأس الطريق حيث تقف سيارات البلدية لإلقاء قمامتها علاوة على إمكانية رؤية جثث الشبان من جانب أول سائق قادم في الصباح الباكر ، و بالفعل قام أبو الخيزران بترك جثث الشبان بعد أن قام بإخراج النقود من جيوبهم ، و من ثم انتزع ساعة مروان من يده متجهاً إلى منزله ، و هو يصرخ لماذا لم يقوم الشبان الثلاثة بدق جدران الخزان . المصدر: المرسال]]> 84564 ملخص رواية ” زقاق المدق “ : كتبها الأديب العالمي نجيب محفوظ http://www.souriyati.com/2017/08/28/84562.html Mon, 28 Aug 2017 07:26:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/28/84562.html زقاق المدق رواية كتبها الأديب العالمي نجيب محفوظ  عام 1947 بعد الحرب العالمية الثانية بعامين، وتسرد هذه الرواية حياة المصريين أثناء الإحتلال الإنجليزي في فنرة لأربعينات . وتناقش تأثير الحرب على المصريين . في عام 1966 ترجمت رواية زقاق المدق إلى اللغة الإنجليزية . نبذة عن الكاتب نجيب محفوظ ولد نجيب محفوظ في 11 ديسمبر عام 1911م في القاهرة . في حي الجمالية وهو أحد أحياء مصر القديمة ،وكان لهذا الحي تأثيره على أعمال نجيب مجفوظ الروائية . لأنه عاصر التاريخ المصري القديم، وعاش وسط المعالم والمعالم والمباني المصرية التاريخية والأثرية . و كل هذا ساهم في بناء شخصيته . درس نجيب محفوظ في مدرسة بين القصرين الإبتدائية، وبعدها انتقل إلى مدرسة الملك فؤاد الأول الثانوية ، وبعد أن أنهى دراسته المدرسية أكمل دراسته في الفلسفة ، وحصل على الشهادة الجامعية عام 1934، وعمل محرراً في إحدى المجلات خلال دراسته الجامعية ونشر فيها كتاباته الأدبية و منذ ذلك الوقت أصبح نجيب محفوظ معروفا بين الأوساط الأدبية . بدأ نجيب محفوظ كتابة المقالات في الجزء الأول من القرن العشرين ، وخصص موضوعاته في الأحداث الساسية و الإجتماعية في مصر . و أدى ذلك ألى ظهور عناصر متشابهة في معظم الروايات وأصبحت رابط بين أعماله الأدبية . و من أشهر أعمال نجيب محفوظ الأدبية رواية زقاق المدق ، بين القصرين ، السكرية ،بداية ونهاية  ملحمة الحرافيش ، اللص و الكلاب ، ميرامار ، الطريق ، ثرثرة فوق النيل ، القاهرة الجديدة. حصل نجيب محفوظ على العديد من الجوائز المحلية و العالمية، ومن أشهرها جائزة نوبل عام 1988 . توفي نجيب محفوظ في 30 أغسطس عام 2006 في محافظة الجيزة . رواية زقاق المدق تدور أحداث رواية زقاق المدق في بيتين في حي زقاق المدق وتحكي عن عدة دكاكين وسكان الحي الطيبون البسطاء ، وبعض شخصيات زقاق المدق: - شخصية رضوان الحسيني وهو رجل ذو طلة بهية ذو لحية حمراء ويشع النور من جبينه ويشع وجهه بالنور و الايمان . - شخصية سنية الععفيفي وهي صاحبة البيت الثاني ،نحيفة الجسم ومتزوجة من صاحب محل عطور ومات منذ عشرة سنين . - أما بطلة الرواية فهى حميدة فتاة جميلة متمردة على الواقع ويعجب بها رجال الزقاق . -عباس الحلو وهو شاب يعمل في محل حلاقة و يقع في حب جميدة . -فرج إبراهيم تاجر الرقيق الأبيض يظهر فجاة في لزقاق ويغري حميدة بالمال . -أم حميدة وكانت تعمل خاطبة ، بالاضافة إلى العديد من الشخصيات الثانوية . ملخص الرواية استهل نجيب محفوظ رواية زقاق المدق بوصف المكان ونقل صورته كما لو كان القارئ يراه . وصف نجيب محفوظ المنازل وطبيعة الناس والمحلات التجارية كلها حتى الإحساس بالملل وروتين الحياة هناك مثل حياة المصريين في الأماكن الشعبية المشابهة للزقاق . حميدة بطلة الرواية شابة في ريعان شبابها تربيت على يد صاحبة أمها ، و كانت حميدة ناقمة على الزقاق و تكره وجودها فيه ، وتحلم بالعيش في القصور و الأماكن الفخمة و لبس الفساتين الجميلة الراقية ذات الرونق . كانت حميدة مقتنعة أن فتاة مثلها تستحق حياة الرفاهية ولا يجب أن تعيش في هذا المكان الذي يمتلئ بالدناءة و القذارة حسب وصفها . وجدت حميدة أن عباس الحلو هو مخرجها الوحيد من الزقاق و من هذه الحياة التى كرهتها . فقد كان في نظرها ملاذاً و مسكناً تلجأ إليه بقية عمرها . و إستغلت حميدة رقتها و رشاقتها و عذوبتها وأوقعت عباس في حبها  . يعمل عباس في محل حلاقة للرجال و هو مالكه ، يحصل منه على قوته و يحميه من مصائب الزمن . بجوار محل عباس يوجد محل بسبوسة (هريسة) ، صاحبه رجل كبير بالسن يسمى العم كامل ، كان العم كامل أحياناً يستغرق في النوم وهو جالس أثناء فترة عمله بالنهار . ذهب العم كامل مع عباس لقراءة فاتحة حميدة مع والدتها .و بعدها شعر عباس أن محل الحلاقة لن يكفيه للعيش هو و حميدة فقرر الإلتحاق بمعسكر الانجليز للبحث عن فرصة عمل لتساعده على كسب المال و إسعاد حميدة. و لكن حميدة لم تقتنع بمحاولة عباس بعد أن تنازل عن محله والزقاق من أجلها . واستمرت في البحث عن رجل غني يدخلها للعالم الذي تحلم به دون انتظار . ظهر فرج ابراهيم شخصية غريبة عن الزقاق وكان ينظر اليها من القهوة المقابلة لشباكها . أعجب فرج بها وكان يجلس يومياً على القهوة أمام نافذتها . و مع سعي حميدة نحو المال و الرفاهية شجعها فرج على الذهاب بين أحضان الانجليز في الكباريهات ، و باعت شرفها . عاد عباس في النهاية ووجد حميدة على ما أصبحت عليه فتحطمت حياته واصبح تاجر مخدرات من بعد ما كان فتى مجتهد . وفي النهاية ندمت حميدة على ما وصلت إليه و لكن بعد فوات الأوان . المصدر: المرسال]]> زقاق المدق رواية كتبها الأديب العالمي نجيب محفوظ  عام 1947 بعد الحرب العالمية الثانية بعامين، وتسرد هذه الرواية حياة المصريين أثناء الإحتلال الإنجليزي في فنرة لأربعينات . وتناقش تأثير الحرب على المصريين . في عام 1966 ترجمت رواية زقاق المدق إلى اللغة الإنجليزية . نبذة عن الكاتب نجيب محفوظ ولد نجيب محفوظ في 11 ديسمبر عام 1911م في القاهرة . في حي الجمالية وهو أحد أحياء مصر القديمة ،وكان لهذا الحي تأثيره على أعمال نجيب مجفوظ الروائية . لأنه عاصر التاريخ المصري القديم، وعاش وسط المعالم والمعالم والمباني المصرية التاريخية والأثرية . و كل هذا ساهم في بناء شخصيته . درس نجيب محفوظ في مدرسة بين القصرين الإبتدائية، وبعدها انتقل إلى مدرسة الملك فؤاد الأول الثانوية ، وبعد أن أنهى دراسته المدرسية أكمل دراسته في الفلسفة ، وحصل على الشهادة الجامعية عام 1934، وعمل محرراً في إحدى المجلات خلال دراسته الجامعية ونشر فيها كتاباته الأدبية و منذ ذلك الوقت أصبح نجيب محفوظ معروفا بين الأوساط الأدبية . بدأ نجيب محفوظ كتابة المقالات في الجزء الأول من القرن العشرين ، وخصص موضوعاته في الأحداث الساسية و الإجتماعية في مصر . و أدى ذلك ألى ظهور عناصر متشابهة في معظم الروايات وأصبحت رابط بين أعماله الأدبية . و من أشهر أعمال نجيب محفوظ الأدبية رواية زقاق المدق ، بين القصرين ، السكرية ،بداية ونهاية  ملحمة الحرافيش ، اللص و الكلاب ، ميرامار ، الطريق ، ثرثرة فوق النيل ، القاهرة الجديدة. حصل نجيب محفوظ على العديد من الجوائز المحلية و العالمية، ومن أشهرها جائزة نوبل عام 1988 . توفي نجيب محفوظ في 30 أغسطس عام 2006 في محافظة الجيزة . رواية زقاق المدق تدور أحداث رواية زقاق المدق في بيتين في حي زقاق المدق وتحكي عن عدة دكاكين وسكان الحي الطيبون البسطاء ، وبعض شخصيات زقاق المدق: - شخصية رضوان الحسيني وهو رجل ذو طلة بهية ذو لحية حمراء ويشع النور من جبينه ويشع وجهه بالنور و الايمان . - شخصية سنية الععفيفي وهي صاحبة البيت الثاني ،نحيفة الجسم ومتزوجة من صاحب محل عطور ومات منذ عشرة سنين . - أما بطلة الرواية فهى حميدة فتاة جميلة متمردة على الواقع ويعجب بها رجال الزقاق . -عباس الحلو وهو شاب يعمل في محل حلاقة و يقع في حب جميدة . -فرج إبراهيم تاجر الرقيق الأبيض يظهر فجاة في لزقاق ويغري حميدة بالمال . -أم حميدة وكانت تعمل خاطبة ، بالاضافة إلى العديد من الشخصيات الثانوية . ملخص الرواية استهل نجيب محفوظ رواية زقاق المدق بوصف المكان ونقل صورته كما لو كان القارئ يراه . وصف نجيب محفوظ المنازل وطبيعة الناس والمحلات التجارية كلها حتى الإحساس بالملل وروتين الحياة هناك مثل حياة المصريين في الأماكن الشعبية المشابهة للزقاق . حميدة بطلة الرواية شابة في ريعان شبابها تربيت على يد صاحبة أمها ، و كانت حميدة ناقمة على الزقاق و تكره وجودها فيه ، وتحلم بالعيش في القصور و الأماكن الفخمة و لبس الفساتين الجميلة الراقية ذات الرونق . كانت حميدة مقتنعة أن فتاة مثلها تستحق حياة الرفاهية ولا يجب أن تعيش في هذا المكان الذي يمتلئ بالدناءة و القذارة حسب وصفها . وجدت حميدة أن عباس الحلو هو مخرجها الوحيد من الزقاق و من هذه الحياة التى كرهتها . فقد كان في نظرها ملاذاً و مسكناً تلجأ إليه بقية عمرها . و إستغلت حميدة رقتها و رشاقتها و عذوبتها وأوقعت عباس في حبها  . يعمل عباس في محل حلاقة للرجال و هو مالكه ، يحصل منه على قوته و يحميه من مصائب الزمن . بجوار محل عباس يوجد محل بسبوسة (هريسة) ، صاحبه رجل كبير بالسن يسمى العم كامل ، كان العم كامل أحياناً يستغرق في النوم وهو جالس أثناء فترة عمله بالنهار . ذهب العم كامل مع عباس لقراءة فاتحة حميدة مع والدتها .و بعدها شعر عباس أن محل الحلاقة لن يكفيه للعيش هو و حميدة فقرر الإلتحاق بمعسكر الانجليز للبحث عن فرصة عمل لتساعده على كسب المال و إسعاد حميدة. و لكن حميدة لم تقتنع بمحاولة عباس بعد أن تنازل عن محله والزقاق من أجلها . واستمرت في البحث عن رجل غني يدخلها للعالم الذي تحلم به دون انتظار . ظهر فرج ابراهيم شخصية غريبة عن الزقاق وكان ينظر اليها من القهوة المقابلة لشباكها . أعجب فرج بها وكان يجلس يومياً على القهوة أمام نافذتها . و مع سعي حميدة نحو المال و الرفاهية شجعها فرج على الذهاب بين أحضان الانجليز في الكباريهات ، و باعت شرفها . عاد عباس في النهاية ووجد حميدة على ما أصبحت عليه فتحطمت حياته واصبح تاجر مخدرات من بعد ما كان فتى مجتهد . وفي النهاية ندمت حميدة على ما وصلت إليه و لكن بعد فوات الأوان . المصدر: المرسال]]> 84562 نجوم سوريون برزوا بعد الخمسين من عمرهم http://www.souriyati.com/2017/08/27/84511.html Sun, 27 Aug 2017 16:14:00 +0000 http://www.souriyati.com/?p=84511 يقول غابرييل غارسيا ماركيز “ليس السن هي ما بلغَه أحدنا من العمر، بل ما يشعر به”، ولهذا تلفتنا العديد من الشخصيات التي سطع نجمها في أعمار كبيرة. تلفتنا ونحن نتابع الدراما العربية في السنوات الأخيرة، شخصيات لم يسبق أن عرفناها في طفولتنا، أو حتى بعدها. فجأةً ظهروا بأدوارٍ قويةٍ، تكاد تكون أقرب إلى البطولة، ما يدعو المشاهد للتساؤل متى بدأ هذا الفنان أو ذاك بالتمثيل، لكي يصل إلى هذه النجومية. هذه الظاهرة برزت بشكل جلي في الدراما المصرية عندما أوكل بعض المخرجين أدوار بطولةٍ أو مشاركةٍ في البطولة لفنانين بالكاد نعرفهم مثل الفنان حسن حسني، سيد رجب ، بيومي فؤاد وغيرهم… الذين أثبتوا أنهم على قدر هذه الأدوار، وأن المسألة ليست فقط من محاسن الصدف. وإذا نظرنا إلى الدراما السورية، ليس بقصد المقارنة، نجد فنانين أيضًا اشتهروا بعد بلوغ سن الخمسين، لأسبابٍ تختلف من فنان لآخر، من أبرزهم: سليم صبري على الرغم من بلوغه سن السابعة والخمسين، عندما لعب دور البطولة في مسلسل” خان الحرير” بجزأيه، إلا أنها كانت انطلاقة نجومية للفنان سليم صبري، وتلتها أدوارٌ مهمةٌ في مسلسلات الفصول الأربعة، تلك الأيام، وحي المزار. ولعل نجومية الفنان سليم صبري تأخرت كثيرًا عن بدايته،  في فيلم خياط للسيدات، وفيلم كفر قاسم، ومسلسل حرب السنوات الأربع، وذلك بسبب اتجاهه للإخراج التلفزيوني. خالد تاجا قلما يخلو مسلسلٌ سوري من وجود الفنان خالد تاجا على قائمة أبطاله، منذ بداية الألفية الثالثة، ما جعله موضع حسدٍ من بقية زملائه، الذين لم يحظوا بعدد أعماله وبمثل أجره. خالد تاجا الذي بدأ التمثيل منذ طفولته، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وكانت انطلاقته ملفتةً في فترة ازدهار السينما السورية، وبدا ذلك في مشاركاته في أفلام مثل الفهد، وسائق الشاحنة. ومن يتابع بداية الفنان وقتها لا يسعه إلا أن يتنبأ بنجوميةٍ طاغيةٍ له، حين لقبه الشاعر الكبير محمود درويش بـ “أنطوني كوين العرب”. إلا أن القدر تدخّل، وعطّل مسيرته الفنية، مدة 12 عامًا، عندما أصيبت إحدى رئتيه بالسرطان، ما أدى إلى استئصالها. وبعد عودته، تعرض لمضايقاتٍ عدة ولم يعد أحدٌ يدعوه للمشاركة بأي عملٍ، ما عدا صديقه الفنان طلحت حمدي، الذي وقف بجانبه نهاية السبعينيات. وقدم تاجا العديد من المسلسلات، التي ماتزال في ذاكرة المشاهد السوري والعربي، مثل هجرة القلوب إلى القلوب، أيام شامية، دنيا، يوميات مدير عام، وغزلان في غابة الذئاب. توفي النجم عام 2012، عن عمر يناهز الثالثة والسبعين وهو في قمة نجوميته. عبد الحكيم قطيفان ولد الفنان عبد الحكيم قطيفان في درعا، عام 1958، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1981. وبينما كان أقرانه من خريجي المعهد يبدؤون مسيرتهم الفنية، بثقةٍ وتألقٍ مثل جمال سليمان وأيمن زيدان ووفاء موصللي، كانت مسيرة الفنان عبد الحكيم قد توقفت، قبل أن تبدأ، حين اعتقل في أحد سجون النظام السوري عام  1983، بتهمة انتمائه إلى الحزب الشيوعي، وبقي في السجن الذي تعرض فيه للتعذيب الجسدي والنفسي لتسع سنوات. هذه التجربة المريرة التي من شأنها أن تقتل طموح أي إنسان، لم تقوض حماس الفنان عبد الحكيم قطيفان وإصراره على صنع نجوميته ولو بعد حين. وبعد خروجه من السجن عام 1991، بدأ مباشرة بلحاق الركب الفني، وتعويض ما فاته طيلة سنوات السجن. فبدأ بأدوارٍ صغيرةٍ، في مسلسلات جريمة في الذاكرة، وأيام الخوف. ضحى الدبس بدأت الفنانة ضحى الدبس مشوارها الفني عام 1989، بأدوارٍ صغيرةٍ، في مسلسلات مثل: شجرة النارنج، وهجرة القلوب إلى القلوب. وتجلت نجوميتها وقدرتها على الوقوف في صف واحد مع نجوم الدراما، مع بدايات الألفية الثالثة، عندما تميزت بدور الأم، في عدة أعمالٍ، منها مسلسل خاتون،  ووراء الشمس، وورود في تربة مالحة، وبرزت بمقدرةٍ عاليةٍ،  في مسلسل سكر وسط. ولعل دورها في مسلسل الخربة وضع لها بصمةً في الكوميديا، لاتقل عن أدوارها الدرامية. جرجس جبارة حبه للفن دفعه للعمل بصفة كومبارس، في العديد من الأعمال الدرامية، إلى أن قدمه الفنان أيمن زيدان في سهرة بعنوان الديب، وانهالت بعدها الأدوار. وكانت بدايته عام 1994، في مسلسل نهاية رجل شجاع، وعيلة 5 نجوم، حين تميز بلعب دور رجل الشرطة، ولكن بقالب كوميدي وظهر ذلك جليًا في شخصية “أبو نادر” في مسلسل ضيعة ضايعة. عنب بلدي اونلاين ]]> يقول غابرييل غارسيا ماركيز “ليس السن هي ما بلغَه أحدنا من العمر، بل ما يشعر به”، ولهذا تلفتنا العديد من الشخصيات التي سطع نجمها في أعمار كبيرة. تلفتنا ونحن نتابع الدراما العربية في السنوات الأخيرة، شخصيات لم يسبق أن عرفناها في طفولتنا، أو حتى بعدها. فجأةً ظهروا بأدوارٍ قويةٍ، تكاد تكون أقرب إلى البطولة، ما يدعو المشاهد للتساؤل متى بدأ هذا الفنان أو ذاك بالتمثيل، لكي يصل إلى هذه النجومية. هذه الظاهرة برزت بشكل جلي في الدراما المصرية عندما أوكل بعض المخرجين أدوار بطولةٍ أو مشاركةٍ في البطولة لفنانين بالكاد نعرفهم مثل الفنان حسن حسني، سيد رجب ، بيومي فؤاد وغيرهم… الذين أثبتوا أنهم على قدر هذه الأدوار، وأن المسألة ليست فقط من محاسن الصدف. وإذا نظرنا إلى الدراما السورية، ليس بقصد المقارنة، نجد فنانين أيضًا اشتهروا بعد بلوغ سن الخمسين، لأسبابٍ تختلف من فنان لآخر، من أبرزهم: سليم صبري على الرغم من بلوغه سن السابعة والخمسين، عندما لعب دور البطولة في مسلسل” خان الحرير” بجزأيه، إلا أنها كانت انطلاقة نجومية للفنان سليم صبري، وتلتها أدوارٌ مهمةٌ في مسلسلات الفصول الأربعة، تلك الأيام، وحي المزار. ولعل نجومية الفنان سليم صبري تأخرت كثيرًا عن بدايته،  في فيلم خياط للسيدات، وفيلم كفر قاسم، ومسلسل حرب السنوات الأربع، وذلك بسبب اتجاهه للإخراج التلفزيوني. خالد تاجا قلما يخلو مسلسلٌ سوري من وجود الفنان خالد تاجا على قائمة أبطاله، منذ بداية الألفية الثالثة، ما جعله موضع حسدٍ من بقية زملائه، الذين لم يحظوا بعدد أعماله وبمثل أجره. خالد تاجا الذي بدأ التمثيل منذ طفولته، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، وكانت انطلاقته ملفتةً في فترة ازدهار السينما السورية، وبدا ذلك في مشاركاته في أفلام مثل الفهد، وسائق الشاحنة. ومن يتابع بداية الفنان وقتها لا يسعه إلا أن يتنبأ بنجوميةٍ طاغيةٍ له، حين لقبه الشاعر الكبير محمود درويش بـ “أنطوني كوين العرب”. إلا أن القدر تدخّل، وعطّل مسيرته الفنية، مدة 12 عامًا، عندما أصيبت إحدى رئتيه بالسرطان، ما أدى إلى استئصالها. وبعد عودته، تعرض لمضايقاتٍ عدة ولم يعد أحدٌ يدعوه للمشاركة بأي عملٍ، ما عدا صديقه الفنان طلحت حمدي، الذي وقف بجانبه نهاية السبعينيات. وقدم تاجا العديد من المسلسلات، التي ماتزال في ذاكرة المشاهد السوري والعربي، مثل هجرة القلوب إلى القلوب، أيام شامية، دنيا، يوميات مدير عام، وغزلان في غابة الذئاب. توفي النجم عام 2012، عن عمر يناهز الثالثة والسبعين وهو في قمة نجوميته. عبد الحكيم قطيفان ولد الفنان عبد الحكيم قطيفان في درعا، عام 1958، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1981. وبينما كان أقرانه من خريجي المعهد يبدؤون مسيرتهم الفنية، بثقةٍ وتألقٍ مثل جمال سليمان وأيمن زيدان ووفاء موصللي، كانت مسيرة الفنان عبد الحكيم قد توقفت، قبل أن تبدأ، حين اعتقل في أحد سجون النظام السوري عام  1983، بتهمة انتمائه إلى الحزب الشيوعي، وبقي في السجن الذي تعرض فيه للتعذيب الجسدي والنفسي لتسع سنوات. هذه التجربة المريرة التي من شأنها أن تقتل طموح أي إنسان، لم تقوض حماس الفنان عبد الحكيم قطيفان وإصراره على صنع نجوميته ولو بعد حين. وبعد خروجه من السجن عام 1991، بدأ مباشرة بلحاق الركب الفني، وتعويض ما فاته طيلة سنوات السجن. فبدأ بأدوارٍ صغيرةٍ، في مسلسلات جريمة في الذاكرة، وأيام الخوف. ضحى الدبس بدأت الفنانة ضحى الدبس مشوارها الفني عام 1989، بأدوارٍ صغيرةٍ، في مسلسلات مثل: شجرة النارنج، وهجرة القلوب إلى القلوب. وتجلت نجوميتها وقدرتها على الوقوف في صف واحد مع نجوم الدراما، مع بدايات الألفية الثالثة، عندما تميزت بدور الأم، في عدة أعمالٍ، منها مسلسل خاتون،  ووراء الشمس، وورود في تربة مالحة، وبرزت بمقدرةٍ عاليةٍ،  في مسلسل سكر وسط. ولعل دورها في مسلسل الخربة وضع لها بصمةً في الكوميديا، لاتقل عن أدوارها الدرامية. جرجس جبارة حبه للفن دفعه للعمل بصفة كومبارس، في العديد من الأعمال الدرامية، إلى أن قدمه الفنان أيمن زيدان في سهرة بعنوان الديب، وانهالت بعدها الأدوار. وكانت بدايته عام 1994، في مسلسل نهاية رجل شجاع، وعيلة 5 نجوم، حين تميز بلعب دور رجل الشرطة، ولكن بقالب كوميدي وظهر ذلك جليًا في شخصية “أبو نادر” في مسلسل ضيعة ضايعة. عنب بلدي اونلاين ]]> 84511 الإسلام والأدب الروسي: هكذا قرأ الأدباء الروس القرآن http://www.souriyati.com/2017/08/24/84337.html Thu, 24 Aug 2017 19:33:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/24/84337.html يشكل الإسلام جزءاً من التراث الديني الروسي، حيث بدأ تفاعله مع حضارتها منذ القرن التاسع الميلادي، واستمر بأشكال مختلفة حتى اليوم. تختار المقالة القرن التاسع عشر، وتتبع في السطور التالية انعكاس التأثير الإسلامي على الأدب الروسي: بدءاً بترجمات القرآن إلى الروسية، وانتهاء بكتابات عدد من أبرز الشعراء والأدباء الروس الذين كان تواصلهم مع الثقافة العربية والإسلامية مباشراً وقوياً. كما تقدم الدكتورة مكارم الغامري، أستاذة الأدب الروسي والعميد السابق لكلية الألسن في جامعة عين شمس، في كتابها "مؤثرات عربية وإسلامية في الأدب الروسي"، بدأ الاحتكاك العميق بالثقافة العربية في العصر الحديث، في القرن الـ18 بناء على مبادرة من القيصر بطرس الأول (أو بطرس العظيم، قيصر روسيا الخامس، الذي حكم من 1682م حتى وفاته في 1725م، والذي كان يعتبر أنجح حكام روسيا عبر تاريخها، والمسؤول عن تحويلها إلى إمبراطورية. بمباركة من بطرس الأول، تأسست أول مطبعة بالحروف العربية على يد أنتيوخ كانتيمير (1708م–1744م)، الذي كان يعتبر أشهر المفكرين والدبلوماسيين في عهده. وفي هذه الفترة، بدأت ترجمة القرآن إلى الروسية تأخذ حيزاً من الانتشار في الأروقة الثقافية في البلاد، لتبدأ على أثرها موجة من التأثر المباشر بالثقافة الإسلامية. القرآن في روسيا في لقاء مع رصيف22، تشرح الدكتورة مكارم الغامري، أنّ الترجمة الأولى للقرآن إلى الروسية ظهرت في عام 1716م، في عهد القيصر بطرس الأول، حيث أنجز تلك الترجمة "بوسنيكوت" نقلاً عن اللغة الفرنسية، التي قام بها المستشرق الفرنسي "دي يوري" عام 1674م. وفي هذا السياق تذكر الدكتورة دينا محمد عبده أستاذة الأدب الروسي في ورقة بحثية نشرتها بمجلة "الرواية" الأدبية والتي تصدر عن الدار المصرية للطباعة والنشر، أن تلك الترجمة أعقبها ترجمات عديدة للقرآن وكان أغلبها نقلاً إلى الروسية عن الفرنسية، ومنها ترجمة ميخائيل فيريوفكين 1790م والتي تعرف من خلالها أمير شعراء روسيا ألكسندر بوشكين على القرآن. كما أعقب تلك الترجمة ترجمات أخرى، منها: ترجمة ألكسي كولماكوف عام 1972م، ونيقولايف عام 1864م، وسابلوكاف عام 1877م، لتأتي في النهاية ترجمة شيخ المستعربين الروس كراتشكوفكسي، وهي أول ترجمة أكاديمية علمية للقرآن من العربية إلى الروسية بشكل مباشر. ويذكر الناقد السوڤيتي براجنيسكي في كتابه "ملاحظات في التركيبة الغربية الشرقية في الشعر الغنائي عند بوشكين"، أن القرآن أصبح مصدراً للتعبير عن الأفكار البطولية، والشجاعة الصلبة والنضال المنكر للذات في الفترة التي سبقت ما يعرف بحركة الديسمبريين (1825م). أما تشادييف الثائر الديسمبري والأديب الكبير، فقد ذكر في الجزء الثاني من الكتاب الذي حمل مؤلفاته وخطاباته، أن السيرة النبوية صارت بالنسبة للنخبة الروسية المثقفة ورواد الحركة الوطنية، نموذج القدوة الحسنة الصابرة على الرسالة، كما أكد على عظمة الرسول محمد الذي حمل لواء الدعوة الجديدة، حيث أوضح أن الفضل في ظهورها "الغليان الديني في الشرق".  بحسب دراسة "الإسلام في روسيا والإسلام الروسي" (2012) للباحث فيكتور بوكاديف، أنّ أول الكتّاب الروس الذين تحدثوا عن الإسلام باحترام وإعجاب كبيرين كان الشاعر جافريلا ديرزهافين (1743م ـ1816م)، الذي عاش في طفولته في بيئة مسلمة في مدينة قازان الروسية. رغم أنه من أوائل من عبروا عن فهم عميق للإسلام، إلا أنّ الشهرة الأكبر كانت لأمير الشعراء بوشكين. ألكسندر بوشكين، هكذا تأثر أمير شعراء روسيا بالقرآن قال الأديب الروسي العالمي دستويفسكي في أعماله الكاملة الأتي "كل الكوكبة الحالية من الأدباء تعمل على هدى بوشكين، ولم تصنع الجديد من بعده، فكل البدايات كانت منه، أشار بها علينا، ونحن صنعنا أقل مما أشار به علينا". وتقول مكارم الغامري لرصيف22 أن ألكسندر بوشكين يعد شمس الأدب الروسي وبداية البدايات، وأن تأثره بالشرق والإسلام يعود إلى عدة أسباب، منها أنه عاصر فترة ازدهار الاستشراق في روسيا، وأنه قرأ القرآن في ترجمة ميخائيل فيريوفكين 1790م ، ولكن هناك سبب أخر وهو أصول بوشكين الإفريقية والتي كانت دافعاً كبيراً لغوصه في أعماق الشرق. يذكر أن بوشكين له في الأساس أصول إفريقية، تعود إلى إثيوبيا، وأنّ جد والدته كان يدعى إبراهيم هانيبال، عثر عليه وهو بعمر الـ8 سنوات، وتم اقتياده إلى تركيا ومن هناك اشتراه سفير روسي أهداه إلى القيصر بطرس الأول، واقتناه القيصر على عادة النبلاء في ذلك الوقت. سرعان ما وضع بطرس الأول ثقته في إبراهيم وكان يوكل إليه الكثير من المهام وأرسله للتدريب العسكري في فرنسا، ثم عاد إلى روسيا ونصّب بمرتبة جنرال في الجيش الروسي، ونال من الأوسمة ما لا يناله الكثير من الروس، وقد تمكن عالم الأنثروبولجي أنوشتين من إثبات هذا النسب في التسعينيات. كل هذا جعل بوشكين يحنّ إلى الشرق، وتذكر الغمري أنه خلال إقامة بوشكين في أوديسا توطد العلاقة بينه وبين بحّار مصري يدعى علي، وكان هذا في سنة 1823م، ويذكر بوشكين تلك الفترة بأنها مصدر "المتعة الوحيدة"، ويقول عن علي "من يعرف فربما جدي وجده من أقرب الأقارب". تأثر أمير شعراء روسيا بالقرآن والسيرة النبوية بشكل كبير وأخرج للمكتبة الروسية والعالمية قصيدتين الأولى حملت عنوان "محاكاة القرآن" والثانية "الرسول"، فقصيدة محاكاة القرآن كتبت في 1824م والرسول كتبت في 1826م. تتحدث قصيدة الرسول عن الصعاب التي واجهت نبي الإسلام قبل نشر الدعوة، وهو ما تلامس مع الحس الثوري الذاتي عند بوشكين، ليتناول ما حدث في غار حراء وليلة القدر في صورة شعرية أسقطها على نفسه. فعندما كتب بوشكين عن النبي، إنما كان يرى فيه رسالة عظيمة كالتالي يحملها إلى روسيا، ورأى في صفاته كقائد عسكري ما حمله على الإعجاب به، متلامساً مع سيرة جده إبراهيم هانيبال اليتيم الذي كافح حتى أصبح من أعظم القادة العسكريين في جيش القيصر الروسي. تجدر الإشارة إلي أن دوستويفسكي وقف خلال حفل افتتاح النصب التذكاري لبوشكين في 1880م، وقرأ تلك القصيدة "بانفعال وتوتر حتى بات من الصعب سماعه". أما قصيدة "محاكاة القرآن"، فقد حملت الكثير من الجدل بداية من ترجمة عنوان القصيدة مروراً بالترجمة التي استند عليها بوشكين في محاكاته، ففي حديث مع رصيف22، أبدى أستاذ الأدب الروسي، الدكتور محمد الجبالي، اعتراضه على ترجمة عنوان قصيدة بوشكين إلى "قبسات من القرآن" مؤكداً أن الترجمة الحرفية الأدق لها هي "محاكاة القرآن". وعن هذا تقول مكارم الغمري أنها اختارت في كتابها "مؤثرات عربية وإسلامية في الأدب الروسي"، أن تستخدم عنوان قصيدة بوشكين كـ"قبسات من القرآن"، في حين أكدت أن الترجمة الحرفية هي "محاكاة القرآن"، ولكنها فضلت الترجمة الأولى لأن وقعها خفيف وغير صادم على القارئ. وعن التركيب البنيوي للقصيدة، فهي مكونة من تسع قصائد غير معنونة اعتمد بوشكين على ترقيمها فقط، وتشير الغمري أن القصائد تم استلهامها من القرآن مباشرة، فكما يشير الدكتور ممدوح أبو لوي، في دراسته "مؤثرات الأدب العربي في أدب بوشكين"، "فعلى سبيل المثال استلهم بوشكين القصيدة الخامسة من سورة لقمان والقصيدة السادسة من سورة الفتح والقصيدة التاسعة من سورة البقرة". ويسترعي الانتباه أن القصيدة الثانية أعلى فيها بوشكين من قيمة العفة وحشمة المرأة في القرآن، فقد أتى على ذكر الحجاب وآدابه مستنداً إلى سورة الأحزاب والنصح بعدم الاتجاه إلى تبرج الجاهلية الأولى، وتشير الغمري، أنّ سبب هذا تجاوبه مع نفور بوشكين من البهرجة والتبرج السائد في طبقته الأرستقراطية، وميله إلى النموذج الإسلامي للعفة. كما يذكر فيكتور بوكاديف أن دوستويفسكي قال جملته الشهيرة عن تلك القصيدة: "ألا نرى فيها كاتباً مسلماً؟ ألا نستشف فيها الروح الحقيقة للقرآن والسيف والعظمة والقوة والإيمان الثابت؟" ميخائيل ليمرنتوف خليفة بوشكين وعشقه للإسلام يعتبر ميخائيل ليرمنتوف ثاني أعظم الشعراء الروس بعد ألكسندر بوشكين، كما أنه يعد خليفته في الشعر الروسي بحسب النقاد، ويشير أستاذ الأدب الروسي محمد الجبالي لرصيف22، أنّ تأثر ليرمنتوف بالإسلام جاء نتيجة احتكاكه بسكان منطقة القوقاز المسلمين. أما مكارم الغمري فتشير إلى أنّ الشاعر ارتحل عدة مرات إلى القوقاز لأسباب علاجية، حيث كان يقصد الاستشفاء بالمياه المعدنية في تلك المنطقة، وهناك من خلال تعامله مع مسلمي القوقاز تعرف على الأعياد والمناسبات الإسلامية، منها عيد الأضحى، ويذكر ذلك الناقد الروسي مانويلوف الذي كتب "في عمر العاشرة، تعرّف ليرمنتوف على هذا العيد من أحاديث الكبار". نهاية ليرمنتوف جاءت كنهاية أستاذه؛ فبوشكين مات في مبارزة، وكذلك ليرمانتوف، مات أيضاً في مبارزة وعمره 27 عاماً. وعن هذا تذكر الغمري لرصيف22، أنّ ليرمانتوف عاش في قرابة روحية مع الإسلام حتى أنّه عبر خلال رسائله إلى صديقه كرايفسكي أنه يرغب السفر إلى مكة موطن الرسول ومهد الإسلام. وظهر تأثُّر ليرمنتوف بالإسلام والقرآن في العديد من القصائد منها قصيدة "ثلاث نخلات" والتي رأي فيها النقاد تقاطعاً مع القصيدة التاسعة لبوشكين "محاكاة القرآن"، والتي تأثر فيها بوشيكن بسورة البقرة. كما تشير دينا محمد عبده، إلى أنّ تأثر ليرمنتوف بالإسلام ظهر في قصائد عديدة منها "فاليريك"، وقصيدة "الرسول"، و"إبليس"، وقصيدة "هبات التركي"، وتدلل الغمري على تبجيل ليرمنتوف للقرآن في "هبات التركي"، مستشهدة بالبيت الذي قال فيه "آية مقدسة من القرآن ...مخطوطة بالذهب". عند دراسة أشعار ليرمنتوف والظروف الاجتماعية التي أحاطت به، نجد أنه مثل بوشكين، قد وجد في الإسلام والشرق قيماً أخلاقية تمتاز بالعالمية، تذوق فيها جمالاً روحياً خالصاً ساعده على إنتاج نوع من الأدب الواقعي المتلامس مع ظروف مجتمعه، فقد أجمع مع بوشكين على الجمليات الأخلاقية في القرآن، والمثال الثوري الذي يبحث عنه في شخص رسول الإسلام.  ليو تولستوي، "إنسان الإنسانية" في حضرة الرسول لقب تولستوي بـ"إنسان الإنسانية"، فلأدبه مذاق خاص يتلامس روحياً مع كل من يقرأه أياً كانت ديانته أو اتجاهه الفكري، عرف عنه اهتمامه باللغة العربية وقد آثر في مراحل دراسته المبكرة دراسة اللغة العربية والتركية، وقد تعرّف في صغره على الحكايات العربية التراثية مثل "حكاية قمر الزمان" وغيرها. وهذا ما تؤكده دينا محمد عبده، مشيرة إلى أنّ علاقة تولستوي بالأدب العربي تعود إلى 1882م؛ حيث نشر في ملحق مجلته التربوية "يا سانيا باليانا" بعض الحكايات الشعبية العربية. أما عن الإسلام والشرق، فتقول مكارم الغمري لرصيف22، أنّ "تولستوي نظر إلى الشرق باعتباره المكان الذي ظل متمسكاً بالقيم الأخلاقية والعلاقة النبيلة مع السماء، وهو ما كان يفتقده في مجتمه، لذلك رأى فيه المخرج من الأزمة الأخلاقية التي كانت تعاني منها روسيا في ذلك الوقت"، وتؤكد على هذا من خلال كتبات تولستوى حيث أشار أنه كان يدرس البوذية، ورسالة محمد من الكتب، أما المسيحية فمن خلال الكتب والناس الأحياء المحيطين به. وتتابع الغمري لرصيف22 أنّ "تولستوي وجد في أحاديث الرسول صدى لأفكاره التي آمن بها وكان يدعو لها، ولهذا حظت سنّة الرسول مكانة خاصة لديه حتى أنه أصدر كتابه "أحاديث مأثورة لمحمد"، حمل بين دفتيه مجموعة من الأحاديث النبوية، والتي اختارها تولستوى بنفسه وأشرف على ترجمتها إلى الروسية وعلى مراجعتها والتقديم لها. ويشير تولستوى إلى أنّ مصدره في جمع الأحاديث هو ترجمة بالإنجيليزية لكتاب عبد الله السهروردي. وتؤكد الغمري في كتابها "مؤثرات عربية وإسلامية في الأدب الروسي"، أنّ تولستوى اختار أحاديث لا تتحدث عن طرق العبادة، إنما الأحاديث التي تحمل الجمليات الأخلاقية في الإسلام، منها العدل والعمل والسماحة والعفة. كما عقبت على ذلك بأن تولستوي كان قلباً كبيراً فياضاً بالتسامح وهذا ما تأكد في مرسلاته مع الإمام المجدد محمد عبده، حيث كتب في رسالته على أنهم يعبدون ديناً واحداً ملخّصه "الإيمان بالله وقانونه، وحب الأقربين، وأن تتمنى للأخريين ما تتمنى أن يصنعوه لأجلك"، متابعاً "إنني أخال أنّ كل المبادئ الدينية الصادقة تنبع من هنا". المصدر: رصيف 22]]> يشكل الإسلام جزءاً من التراث الديني الروسي، حيث بدأ تفاعله مع حضارتها منذ القرن التاسع الميلادي، واستمر بأشكال مختلفة حتى اليوم. تختار المقالة القرن التاسع عشر، وتتبع في السطور التالية انعكاس التأثير الإسلامي على الأدب الروسي: بدءاً بترجمات القرآن إلى الروسية، وانتهاء بكتابات عدد من أبرز الشعراء والأدباء الروس الذين كان تواصلهم مع الثقافة العربية والإسلامية مباشراً وقوياً. كما تقدم الدكتورة مكارم الغامري، أستاذة الأدب الروسي والعميد السابق لكلية الألسن في جامعة عين شمس، في كتابها "مؤثرات عربية وإسلامية في الأدب الروسي"، بدأ الاحتكاك العميق بالثقافة العربية في العصر الحديث، في القرن الـ18 بناء على مبادرة من القيصر بطرس الأول (أو بطرس العظيم، قيصر روسيا الخامس، الذي حكم من 1682م حتى وفاته في 1725م، والذي كان يعتبر أنجح حكام روسيا عبر تاريخها، والمسؤول عن تحويلها إلى إمبراطورية. بمباركة من بطرس الأول، تأسست أول مطبعة بالحروف العربية على يد أنتيوخ كانتيمير (1708م–1744م)، الذي كان يعتبر أشهر المفكرين والدبلوماسيين في عهده. وفي هذه الفترة، بدأت ترجمة القرآن إلى الروسية تأخذ حيزاً من الانتشار في الأروقة الثقافية في البلاد، لتبدأ على أثرها موجة من التأثر المباشر بالثقافة الإسلامية. القرآن في روسيا في لقاء مع رصيف22، تشرح الدكتورة مكارم الغامري، أنّ الترجمة الأولى للقرآن إلى الروسية ظهرت في عام 1716م، في عهد القيصر بطرس الأول، حيث أنجز تلك الترجمة "بوسنيكوت" نقلاً عن اللغة الفرنسية، التي قام بها المستشرق الفرنسي "دي يوري" عام 1674م. وفي هذا السياق تذكر الدكتورة دينا محمد عبده أستاذة الأدب الروسي في ورقة بحثية نشرتها بمجلة "الرواية" الأدبية والتي تصدر عن الدار المصرية للطباعة والنشر، أن تلك الترجمة أعقبها ترجمات عديدة للقرآن وكان أغلبها نقلاً إلى الروسية عن الفرنسية، ومنها ترجمة ميخائيل فيريوفكين 1790م والتي تعرف من خلالها أمير شعراء روسيا ألكسندر بوشكين على القرآن. كما أعقب تلك الترجمة ترجمات أخرى، منها: ترجمة ألكسي كولماكوف عام 1972م، ونيقولايف عام 1864م، وسابلوكاف عام 1877م، لتأتي في النهاية ترجمة شيخ المستعربين الروس كراتشكوفكسي، وهي أول ترجمة أكاديمية علمية للقرآن من العربية إلى الروسية بشكل مباشر. ويذكر الناقد السوڤيتي براجنيسكي في كتابه "ملاحظات في التركيبة الغربية الشرقية في الشعر الغنائي عند بوشكين"، أن القرآن أصبح مصدراً للتعبير عن الأفكار البطولية، والشجاعة الصلبة والنضال المنكر للذات في الفترة التي سبقت ما يعرف بحركة الديسمبريين (1825م). أما تشادييف الثائر الديسمبري والأديب الكبير، فقد ذكر في الجزء الثاني من الكتاب الذي حمل مؤلفاته وخطاباته، أن السيرة النبوية صارت بالنسبة للنخبة الروسية المثقفة ورواد الحركة الوطنية، نموذج القدوة الحسنة الصابرة على الرسالة، كما أكد على عظمة الرسول محمد الذي حمل لواء الدعوة الجديدة، حيث أوضح أن الفضل في ظهورها "الغليان الديني في الشرق".  بحسب دراسة "الإسلام في روسيا والإسلام الروسي" (2012) للباحث فيكتور بوكاديف، أنّ أول الكتّاب الروس الذين تحدثوا عن الإسلام باحترام وإعجاب كبيرين كان الشاعر جافريلا ديرزهافين (1743م ـ1816م)، الذي عاش في طفولته في بيئة مسلمة في مدينة قازان الروسية. رغم أنه من أوائل من عبروا عن فهم عميق للإسلام، إلا أنّ الشهرة الأكبر كانت لأمير الشعراء بوشكين. ألكسندر بوشكين، هكذا تأثر أمير شعراء روسيا بالقرآن قال الأديب الروسي العالمي دستويفسكي في أعماله الكاملة الأتي "كل الكوكبة الحالية من الأدباء تعمل على هدى بوشكين، ولم تصنع الجديد من بعده، فكل البدايات كانت منه، أشار بها علينا، ونحن صنعنا أقل مما أشار به علينا". وتقول مكارم الغامري لرصيف22 أن ألكسندر بوشكين يعد شمس الأدب الروسي وبداية البدايات، وأن تأثره بالشرق والإسلام يعود إلى عدة أسباب، منها أنه عاصر فترة ازدهار الاستشراق في روسيا، وأنه قرأ القرآن في ترجمة ميخائيل فيريوفكين 1790م ، ولكن هناك سبب أخر وهو أصول بوشكين الإفريقية والتي كانت دافعاً كبيراً لغوصه في أعماق الشرق. يذكر أن بوشكين له في الأساس أصول إفريقية، تعود إلى إثيوبيا، وأنّ جد والدته كان يدعى إبراهيم هانيبال، عثر عليه وهو بعمر الـ8 سنوات، وتم اقتياده إلى تركيا ومن هناك اشتراه سفير روسي أهداه إلى القيصر بطرس الأول، واقتناه القيصر على عادة النبلاء في ذلك الوقت. سرعان ما وضع بطرس الأول ثقته في إبراهيم وكان يوكل إليه الكثير من المهام وأرسله للتدريب العسكري في فرنسا، ثم عاد إلى روسيا ونصّب بمرتبة جنرال في الجيش الروسي، ونال من الأوسمة ما لا يناله الكثير من الروس، وقد تمكن عالم الأنثروبولجي أنوشتين من إثبات هذا النسب في التسعينيات. كل هذا جعل بوشكين يحنّ إلى الشرق، وتذكر الغمري أنه خلال إقامة بوشكين في أوديسا توطد العلاقة بينه وبين بحّار مصري يدعى علي، وكان هذا في سنة 1823م، ويذكر بوشكين تلك الفترة بأنها مصدر "المتعة الوحيدة"، ويقول عن علي "من يعرف فربما جدي وجده من أقرب الأقارب". تأثر أمير شعراء روسيا بالقرآن والسيرة النبوية بشكل كبير وأخرج للمكتبة الروسية والعالمية قصيدتين الأولى حملت عنوان "محاكاة القرآن" والثانية "الرسول"، فقصيدة محاكاة القرآن كتبت في 1824م والرسول كتبت في 1826م. تتحدث قصيدة الرسول عن الصعاب التي واجهت نبي الإسلام قبل نشر الدعوة، وهو ما تلامس مع الحس الثوري الذاتي عند بوشكين، ليتناول ما حدث في غار حراء وليلة القدر في صورة شعرية أسقطها على نفسه. فعندما كتب بوشكين عن النبي، إنما كان يرى فيه رسالة عظيمة كالتالي يحملها إلى روسيا، ورأى في صفاته كقائد عسكري ما حمله على الإعجاب به، متلامساً مع سيرة جده إبراهيم هانيبال اليتيم الذي كافح حتى أصبح من أعظم القادة العسكريين في جيش القيصر الروسي. تجدر الإشارة إلي أن دوستويفسكي وقف خلال حفل افتتاح النصب التذكاري لبوشكين في 1880م، وقرأ تلك القصيدة "بانفعال وتوتر حتى بات من الصعب سماعه". أما قصيدة "محاكاة القرآن"، فقد حملت الكثير من الجدل بداية من ترجمة عنوان القصيدة مروراً بالترجمة التي استند عليها بوشكين في محاكاته، ففي حديث مع رصيف22، أبدى أستاذ الأدب الروسي، الدكتور محمد الجبالي، اعتراضه على ترجمة عنوان قصيدة بوشكين إلى "قبسات من القرآن" مؤكداً أن الترجمة الحرفية الأدق لها هي "محاكاة القرآن". وعن هذا تقول مكارم الغمري أنها اختارت في كتابها "مؤثرات عربية وإسلامية في الأدب الروسي"، أن تستخدم عنوان قصيدة بوشكين كـ"قبسات من القرآن"، في حين أكدت أن الترجمة الحرفية هي "محاكاة القرآن"، ولكنها فضلت الترجمة الأولى لأن وقعها خفيف وغير صادم على القارئ. وعن التركيب البنيوي للقصيدة، فهي مكونة من تسع قصائد غير معنونة اعتمد بوشكين على ترقيمها فقط، وتشير الغمري أن القصائد تم استلهامها من القرآن مباشرة، فكما يشير الدكتور ممدوح أبو لوي، في دراسته "مؤثرات الأدب العربي في أدب بوشكين"، "فعلى سبيل المثال استلهم بوشكين القصيدة الخامسة من سورة لقمان والقصيدة السادسة من سورة الفتح والقصيدة التاسعة من سورة البقرة". ويسترعي الانتباه أن القصيدة الثانية أعلى فيها بوشكين من قيمة العفة وحشمة المرأة في القرآن، فقد أتى على ذكر الحجاب وآدابه مستنداً إلى سورة الأحزاب والنصح بعدم الاتجاه إلى تبرج الجاهلية الأولى، وتشير الغمري، أنّ سبب هذا تجاوبه مع نفور بوشكين من البهرجة والتبرج السائد في طبقته الأرستقراطية، وميله إلى النموذج الإسلامي للعفة. كما يذكر فيكتور بوكاديف أن دوستويفسكي قال جملته الشهيرة عن تلك القصيدة: "ألا نرى فيها كاتباً مسلماً؟ ألا نستشف فيها الروح الحقيقة للقرآن والسيف والعظمة والقوة والإيمان الثابت؟" ميخائيل ليمرنتوف خليفة بوشكين وعشقه للإسلام يعتبر ميخائيل ليرمنتوف ثاني أعظم الشعراء الروس بعد ألكسندر بوشكين، كما أنه يعد خليفته في الشعر الروسي بحسب النقاد، ويشير أستاذ الأدب الروسي محمد الجبالي لرصيف22، أنّ تأثر ليرمنتوف بالإسلام جاء نتيجة احتكاكه بسكان منطقة القوقاز المسلمين. أما مكارم الغمري فتشير إلى أنّ الشاعر ارتحل عدة مرات إلى القوقاز لأسباب علاجية، حيث كان يقصد الاستشفاء بالمياه المعدنية في تلك المنطقة، وهناك من خلال تعامله مع مسلمي القوقاز تعرف على الأعياد والمناسبات الإسلامية، منها عيد الأضحى، ويذكر ذلك الناقد الروسي مانويلوف الذي كتب "في عمر العاشرة، تعرّف ليرمنتوف على هذا العيد من أحاديث الكبار". نهاية ليرمنتوف جاءت كنهاية أستاذه؛ فبوشكين مات في مبارزة، وكذلك ليرمانتوف، مات أيضاً في مبارزة وعمره 27 عاماً. وعن هذا تذكر الغمري لرصيف22، أنّ ليرمانتوف عاش في قرابة روحية مع الإسلام حتى أنّه عبر خلال رسائله إلى صديقه كرايفسكي أنه يرغب السفر إلى مكة موطن الرسول ومهد الإسلام. وظهر تأثُّر ليرمنتوف بالإسلام والقرآن في العديد من القصائد منها قصيدة "ثلاث نخلات" والتي رأي فيها النقاد تقاطعاً مع القصيدة التاسعة لبوشكين "محاكاة القرآن"، والتي تأثر فيها بوشيكن بسورة البقرة. كما تشير دينا محمد عبده، إلى أنّ تأثر ليرمنتوف بالإسلام ظهر في قصائد عديدة منها "فاليريك"، وقصيدة "الرسول"، و"إبليس"، وقصيدة "هبات التركي"، وتدلل الغمري على تبجيل ليرمنتوف للقرآن في "هبات التركي"، مستشهدة بالبيت الذي قال فيه "آية مقدسة من القرآن ...مخطوطة بالذهب". عند دراسة أشعار ليرمنتوف والظروف الاجتماعية التي أحاطت به، نجد أنه مثل بوشكين، قد وجد في الإسلام والشرق قيماً أخلاقية تمتاز بالعالمية، تذوق فيها جمالاً روحياً خالصاً ساعده على إنتاج نوع من الأدب الواقعي المتلامس مع ظروف مجتمعه، فقد أجمع مع بوشكين على الجمليات الأخلاقية في القرآن، والمثال الثوري الذي يبحث عنه في شخص رسول الإسلام.  ليو تولستوي، "إنسان الإنسانية" في حضرة الرسول لقب تولستوي بـ"إنسان الإنسانية"، فلأدبه مذاق خاص يتلامس روحياً مع كل من يقرأه أياً كانت ديانته أو اتجاهه الفكري، عرف عنه اهتمامه باللغة العربية وقد آثر في مراحل دراسته المبكرة دراسة اللغة العربية والتركية، وقد تعرّف في صغره على الحكايات العربية التراثية مثل "حكاية قمر الزمان" وغيرها. وهذا ما تؤكده دينا محمد عبده، مشيرة إلى أنّ علاقة تولستوي بالأدب العربي تعود إلى 1882م؛ حيث نشر في ملحق مجلته التربوية "يا سانيا باليانا" بعض الحكايات الشعبية العربية. أما عن الإسلام والشرق، فتقول مكارم الغمري لرصيف22، أنّ "تولستوي نظر إلى الشرق باعتباره المكان الذي ظل متمسكاً بالقيم الأخلاقية والعلاقة النبيلة مع السماء، وهو ما كان يفتقده في مجتمه، لذلك رأى فيه المخرج من الأزمة الأخلاقية التي كانت تعاني منها روسيا في ذلك الوقت"، وتؤكد على هذا من خلال كتبات تولستوى حيث أشار أنه كان يدرس البوذية، ورسالة محمد من الكتب، أما المسيحية فمن خلال الكتب والناس الأحياء المحيطين به. وتتابع الغمري لرصيف22 أنّ "تولستوي وجد في أحاديث الرسول صدى لأفكاره التي آمن بها وكان يدعو لها، ولهذا حظت سنّة الرسول مكانة خاصة لديه حتى أنه أصدر كتابه "أحاديث مأثورة لمحمد"، حمل بين دفتيه مجموعة من الأحاديث النبوية، والتي اختارها تولستوى بنفسه وأشرف على ترجمتها إلى الروسية وعلى مراجعتها والتقديم لها. ويشير تولستوى إلى أنّ مصدره في جمع الأحاديث هو ترجمة بالإنجيليزية لكتاب عبد الله السهروردي. وتؤكد الغمري في كتابها "مؤثرات عربية وإسلامية في الأدب الروسي"، أنّ تولستوى اختار أحاديث لا تتحدث عن طرق العبادة، إنما الأحاديث التي تحمل الجمليات الأخلاقية في الإسلام، منها العدل والعمل والسماحة والعفة. كما عقبت على ذلك بأن تولستوي كان قلباً كبيراً فياضاً بالتسامح وهذا ما تأكد في مرسلاته مع الإمام المجدد محمد عبده، حيث كتب في رسالته على أنهم يعبدون ديناً واحداً ملخّصه "الإيمان بالله وقانونه، وحب الأقربين، وأن تتمنى للأخريين ما تتمنى أن يصنعوه لأجلك"، متابعاً "إنني أخال أنّ كل المبادئ الدينية الصادقة تنبع من هنا". المصدر: رصيف 22]]> 84337 رواية “وادي قنديل”: تأخذنا الكاتبة “نسرين أكرم خوري” في روايتها الأولى إلى المستقبل http://www.souriyati.com/2017/08/24/84339.html Thu, 24 Aug 2017 19:33:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/24/84339.html بعد خمسة عشر عاماً، تعود "ثريا لوكاس" إلى سورية لتتعرف إلى البلد التي ولدت فيها، وهي التي كانت في الخامسة من عمرها حين قرر والداها الهرب من الحرب الدائرة هناك، لكن غرق المركب الذي يقلهم حال دون تحقيق حلمهم بالوصول إلى أوروبا، فلم تنجُ من العائلة سوى الطفلة الصغيرة التي تتبناها امرأة يونانية وتعتني بها حتى تكبر. "ثريا هو الاسم الذي أطلقته عليّ ماما ساتي، أمي بالتبني، لا أعرف أماً غيرها. تقول لي إنها اختارت لي اسماً عربياً، كي تحافظ لي على هويتي قدر المستطاع. بذلت جهداً كبيراً، كي تبقيني على علاقة مع جذوري التي ترقد في مكان ما من قاع البحر المتوسط. وُجدت عام 2014 محاطةً بعدد من الجثث، ومستلقية فوق خشبة عائمة على بعد أميال من ميناء لارنكا في قبرص". إذاً، تأخذنا الكاتبة "نسرين أكرم خوري" في روايتها الأولى "وادي قنديل" إلى المستقبل، وتحديداً إلى عام 2029 لتقصّ علينا من هناك قصص الحرب التي تدور اليوم وتطحن كل شيء، ولتحدّثنا عن مصائر البشر الذين عاشوا هذه الحرب وتعايشوا معها، وتنقل لنا بعين الغريبة التي ابتعدت زمانياً ومكانياً "شكل الجحيم الذي دفع بأهلي إلى رمي أنفسهم في الماء". سنكون في "وادي قنديل" أمام زمنين مختلفين، وروايتين تتداخلان وتتقاطعان وتتشابكان لتنتجا في النهاية سرديتين أكيدتين، الأولى هي حكاية "ثريا" وعودتها إلى بلدها وكل ما تكتشفه فيها، والثانية هي حكاية "غيم حداد"، فالرحلة التي كان هدفها التعرّف إلى الجذور ستقود العائدة إلى وادي قنديل، وهناك ستعطيها مقيمةٌ في المكان مذكرات كتبتها "غيم حداد"، وبفضل هذه المذكرات ستقرأ "ثريا" حكايات العديد من السوريين، الذين دوّنت "غيم" حكاياتهم في الحرب ووثقتها، فكتبت عن بلاد صارت "بعيدة ومجهولة" للساكنين فيها، وعن علاقات جعلتها الحرب أكثر تعقيداً، وعن يأسٍ سيطر على الأفراد فدفعهم إلى خياراتٍ ما كان لهم أن يختاروها في ظروفٍ أخرى، وعن إحساس بالعزلة وبأنك منسيّ، و"أن كل شيء سيستمر وأنت غير موجود". كل تلك الحكايات التي تبدو في ظاهرها مختلفة، هي حكايات شخصياتٍ متماثلة، بلا ملامح إذ "فقدت ملامحها حين طحنتها الحرب، وأعادت تشكيلها نسخاً حيادية هامشية". باستمرار هاتين السرديتين الأكيدتين وما تتضمنه كل واحدةٍ منهما من حكايات فرعية، ستنمو ببطء سرديةٌ غير أكيدة، سرديةٌ محتملة، فكما كانت ثريا في طفولتها تتأمل خريطة سورية و"تطوّع البيانات لحساب احتمال لكل مكان" فيها قد تكون أصولها تمتد إليه، فكذلك كل حكاية من الحكايات في أوراق "غيم" قد تكون "احتمالاً" لما هي قصة عائلة "ثريا" قبل أن يقذفوا بأنفسهم إلى البحر. ليس ثمة شيء مثبت ولا أكيد، ففكرة الحروب كلها ربما "تكون قائمةً على دكّ الذاكرة"، كما تكتب "غيم" في أوراقها، وبسببٍ من ذلك تقرر الكتابة، كتابة كل شيء، لتعيد أصوات من فُقدوا من خلف الكواليس إلى خشبة المسرح، مبتكرةً بذلك "ذاكرة لا يصيبها العطب". تبدأ رواية "وادي قنديل" من النهاية، من زيارة "ثريا لوكاس" للمقبرة في عام 2034، لتودّع الرجل الذي أحبته "أنس رحيم"، ثم تعود بنا الكاتبة إلى ما قبل ذلك الزمان بخمس سنوات، لتروي عن عودة "ثريا" إلى بلدها الأم، وقراءتها لمخطوط "غيم" وبحثها عن شخصياته، فتعثر منهم على "أنس"، وتقع في غرامه، رغم معرفتها بالعشق الذي يربطه بـ"غيم". هل أحبته لأنه يمثّل لها "الوطن" الذي لم تعرفه، أو العائلة التي حُرمت منها؟ هل لأنها أحبت ما كتبته "غيم" في أوراقها عنه؟ هل لأنه يكمّل لها "الحقبة الناقصة" من الماضي؟ أم لأنه يشترك معها - دون أن تعرف بذلك حين أحبته - في أكثر الأشياء إيلاماً وقسوة، فهو "الناجي الوحيد" من المجموعة، كما كانت هي الناجية الوحيدة من قاربٍ غرق كل ركابه؟ لا تجيب الكاتبة عن هذا السؤال، تتركه معلقاً للتأمل، وبعد أن انتقلت بين الأزمان الثلاثة في روايتها، زمن موت "أنس"، وزمن زيارة "ثريا" لموطنها، وزمن الحرب، تكشف أمامنا الرسالة الأخيرة التي كتبتها "غيم" معلنةً آخر مفاجآت السرد، وخاتمةً إياه بالبداية! متى تبدأ الحكايات؟ متى تنتهي؟! نسرين أكرم خوري، كاتبة من مواليد حمص 1983، وهي تقيم في سورية. صدر لها مجموعة شعرية بعنوان "بجرّة حرب واحدة". و"وادي قنديل" هي روايتها الأولى، وقد حازت عنها منحة مؤسسة المورد الثقافي الإنتاجية لعام 2015. المؤلفة: نسرين أكرم خوري/ سورية الناشر: منشورات المتوسط/ ميلانو - إيطاليا عدد الصفحات: 200 الطبعة الأولى: 2017 يمكن شراء الرواية من موقع الفرات. المصدر: رصيف 22]]> بعد خمسة عشر عاماً، تعود "ثريا لوكاس" إلى سورية لتتعرف إلى البلد التي ولدت فيها، وهي التي كانت في الخامسة من عمرها حين قرر والداها الهرب من الحرب الدائرة هناك، لكن غرق المركب الذي يقلهم حال دون تحقيق حلمهم بالوصول إلى أوروبا، فلم تنجُ من العائلة سوى الطفلة الصغيرة التي تتبناها امرأة يونانية وتعتني بها حتى تكبر. "ثريا هو الاسم الذي أطلقته عليّ ماما ساتي، أمي بالتبني، لا أعرف أماً غيرها. تقول لي إنها اختارت لي اسماً عربياً، كي تحافظ لي على هويتي قدر المستطاع. بذلت جهداً كبيراً، كي تبقيني على علاقة مع جذوري التي ترقد في مكان ما من قاع البحر المتوسط. وُجدت عام 2014 محاطةً بعدد من الجثث، ومستلقية فوق خشبة عائمة على بعد أميال من ميناء لارنكا في قبرص". إذاً، تأخذنا الكاتبة "نسرين أكرم خوري" في روايتها الأولى "وادي قنديل" إلى المستقبل، وتحديداً إلى عام 2029 لتقصّ علينا من هناك قصص الحرب التي تدور اليوم وتطحن كل شيء، ولتحدّثنا عن مصائر البشر الذين عاشوا هذه الحرب وتعايشوا معها، وتنقل لنا بعين الغريبة التي ابتعدت زمانياً ومكانياً "شكل الجحيم الذي دفع بأهلي إلى رمي أنفسهم في الماء". سنكون في "وادي قنديل" أمام زمنين مختلفين، وروايتين تتداخلان وتتقاطعان وتتشابكان لتنتجا في النهاية سرديتين أكيدتين، الأولى هي حكاية "ثريا" وعودتها إلى بلدها وكل ما تكتشفه فيها، والثانية هي حكاية "غيم حداد"، فالرحلة التي كان هدفها التعرّف إلى الجذور ستقود العائدة إلى وادي قنديل، وهناك ستعطيها مقيمةٌ في المكان مذكرات كتبتها "غيم حداد"، وبفضل هذه المذكرات ستقرأ "ثريا" حكايات العديد من السوريين، الذين دوّنت "غيم" حكاياتهم في الحرب ووثقتها، فكتبت عن بلاد صارت "بعيدة ومجهولة" للساكنين فيها، وعن علاقات جعلتها الحرب أكثر تعقيداً، وعن يأسٍ سيطر على الأفراد فدفعهم إلى خياراتٍ ما كان لهم أن يختاروها في ظروفٍ أخرى، وعن إحساس بالعزلة وبأنك منسيّ، و"أن كل شيء سيستمر وأنت غير موجود". كل تلك الحكايات التي تبدو في ظاهرها مختلفة، هي حكايات شخصياتٍ متماثلة، بلا ملامح إذ "فقدت ملامحها حين طحنتها الحرب، وأعادت تشكيلها نسخاً حيادية هامشية". باستمرار هاتين السرديتين الأكيدتين وما تتضمنه كل واحدةٍ منهما من حكايات فرعية، ستنمو ببطء سرديةٌ غير أكيدة، سرديةٌ محتملة، فكما كانت ثريا في طفولتها تتأمل خريطة سورية و"تطوّع البيانات لحساب احتمال لكل مكان" فيها قد تكون أصولها تمتد إليه، فكذلك كل حكاية من الحكايات في أوراق "غيم" قد تكون "احتمالاً" لما هي قصة عائلة "ثريا" قبل أن يقذفوا بأنفسهم إلى البحر. ليس ثمة شيء مثبت ولا أكيد، ففكرة الحروب كلها ربما "تكون قائمةً على دكّ الذاكرة"، كما تكتب "غيم" في أوراقها، وبسببٍ من ذلك تقرر الكتابة، كتابة كل شيء، لتعيد أصوات من فُقدوا من خلف الكواليس إلى خشبة المسرح، مبتكرةً بذلك "ذاكرة لا يصيبها العطب". تبدأ رواية "وادي قنديل" من النهاية، من زيارة "ثريا لوكاس" للمقبرة في عام 2034، لتودّع الرجل الذي أحبته "أنس رحيم"، ثم تعود بنا الكاتبة إلى ما قبل ذلك الزمان بخمس سنوات، لتروي عن عودة "ثريا" إلى بلدها الأم، وقراءتها لمخطوط "غيم" وبحثها عن شخصياته، فتعثر منهم على "أنس"، وتقع في غرامه، رغم معرفتها بالعشق الذي يربطه بـ"غيم". هل أحبته لأنه يمثّل لها "الوطن" الذي لم تعرفه، أو العائلة التي حُرمت منها؟ هل لأنها أحبت ما كتبته "غيم" في أوراقها عنه؟ هل لأنه يكمّل لها "الحقبة الناقصة" من الماضي؟ أم لأنه يشترك معها - دون أن تعرف بذلك حين أحبته - في أكثر الأشياء إيلاماً وقسوة، فهو "الناجي الوحيد" من المجموعة، كما كانت هي الناجية الوحيدة من قاربٍ غرق كل ركابه؟ لا تجيب الكاتبة عن هذا السؤال، تتركه معلقاً للتأمل، وبعد أن انتقلت بين الأزمان الثلاثة في روايتها، زمن موت "أنس"، وزمن زيارة "ثريا" لموطنها، وزمن الحرب، تكشف أمامنا الرسالة الأخيرة التي كتبتها "غيم" معلنةً آخر مفاجآت السرد، وخاتمةً إياه بالبداية! متى تبدأ الحكايات؟ متى تنتهي؟! نسرين أكرم خوري، كاتبة من مواليد حمص 1983، وهي تقيم في سورية. صدر لها مجموعة شعرية بعنوان "بجرّة حرب واحدة". و"وادي قنديل" هي روايتها الأولى، وقد حازت عنها منحة مؤسسة المورد الثقافي الإنتاجية لعام 2015. المؤلفة: نسرين أكرم خوري/ سورية الناشر: منشورات المتوسط/ ميلانو - إيطاليا عدد الصفحات: 200 الطبعة الأولى: 2017 يمكن شراء الرواية من موقع الفرات. المصدر: رصيف 22]]> 84339 غاب عبد الحسين عبد الرضا ​ولكن تبقى ابتسامته / وبعض الطائفيين يلعنونه لانه ولد بالصدفة شيعيا http://www.souriyati.com/2017/08/12/83565.html Sat, 12 Aug 2017 19:44:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/12/83565.html غيب الموت مساء الأمس في لندن قامة فنية هي الأكبر والأهم والأكثر شعبية في عالم الكوميديا الخليجية: الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا الذي توفي إثر معاناة مع مرض القلب. على مدى 50 عاماً هي عمر مسيرته الفنية، تمكن عبد الحسين من أن يصبح الضيف الخفيف الظل الذي يترقبه الناس دائماً في منازلهم، بأعماله التلفزيونية والمسرحية التي كانت خليطاً متناسقاً من البسمة والفكرة الهادفة.         https://twitter.com/DrAliAlrabieei وربما تعكس صدمة رحيله التي عبر عنها فنانون كويتيون وخليجيون كبار القيمة الفنية المهمة التي مثّلها عبد الحسين عبد الرضا في الحياة الفنية الكويتية والخليجية. https://www.youtube.com/watch?v=Fnddxj9tihw ولد عبد الرضا عام 1939 وأكمل دراسته حتى المرحلة الثانوية في الكويت. سافر بعدها إلى مصر ثم إلى ألمانيا في بعثة لتعلم فن الطباعة ثم عاد ليعمل في وزارة الاعلام في قسم الطباعة حتى تقاعده من هذا المنصب عام 1979. يعد عبد الحسين أحد مؤسسي الحركة الفنية الكويتية، والتي تعد الأنشط والأعرق على مستوى دول الخليج العربية، مع أسماء مهمة مثل خالد النفيسي وسعد الفرج وعلي المفيدي وغانم الصالح وغيرهم. جذبت موهبته المخرج المصري زكي طليمات الذي كان أستاذاً في الكويت في الستينات لفن التمثيل فتعهده بالتدريب وأسند إليه أدواراً مثلت إنطلاقته الفنية كممثل محترف. كانت الطبيعة الشخصية لعبد الحسين عبد الرضا في حب الفكاهة والمرح هي العامل الأهم في توجيهه نحو الكوميديا. ويبدو هذا جلياً في أدائه التلقائي غير المتكلف وعفويته في إطلاق البسمات في كل أعماله.     مثّل مسلسل "درب الزلق" عام 1977 نقطة مهمة في مسيرة عبد الحسين الفنية. فشخصية حسين بن عاقول المشاغبة، المضحكة التي تجتذب المشاكل الواحدة تلو الأخرى في بيئة كويتية قديمة، أسست لمرحلة جديدة في شهرة عبد الحسين، خصوصاً أنها جاءت في عمل فني ثري ضم العديد من نجوم الصف الأول في الكويت مثل سعد الفرج وخالد النفيسي وعبد العزيز النمش وعلي المفيدي. ثم جاءت مسرحيته الشهيرة "باي باي لندن" لتعرض في قالب كوميدي الصورة السلبية التي عكستها تصرفات بعض أثرياء العرب إبان تدفق عائدات النفط في تلك المرحلة. عالج مسرح عبد الحسين أيضاً مواضيع مثل انهيار سوق الأوراق المالية في الكويت في "سوق المناخ"، وحلم الوحدة العربية في "باي باي عرب"، وصعود التيارات الدينية المتشددة في "فرحة أمة"، والغزو العراقي للكويت في "سيف العرب". كانت قناعة عبد الحسين عبد الرضا بأهمية العمل الجماعي بدلاً من فكرة النجم الأوحد العامل الأهم في ظهور أعمال تليفزيونية ومسرحية له مع كوكبة من النجوم. تميزت أعماله بتنوع في الأسلوب بين هؤلاء الفنانين، إضافة لعمق النصوص التي توضع لتفرد مساحة مناسبة لكل اسم فني مشارك في العمل. وشكل عبد الحسين ثنائيات ناجحة مع عدد من الفنانين ربما كان أشهرها على الإطلاق أعماله التلفزيونية والمسرحية المتميزة مع الفنانة الشهيرة سعاد عبد الله. وقد كان ما يتمتع به الاثنان من جمال في الصوت عاملاً في إدخال الغناء في أعمالهما مثل أوبريت "بساط الفقر" على سبيل المثال. أسس عبد الحسين مع مجموعة من الفنانين  المسرح العربي في الستينات والمسرح الوطني في السبعينات، إضافة إلى تأسيس مركز الفنون وقناة "فنون" الفضائية. كان آخر عمل ظهر به على الشاشة هو مسلسل "سيلفي 3" في رمضان 2017 كضيف شرف مع الفنان ناصر القصبي والذي عمل معه سابقاً في مسلسل "أبو الملايين" عام 2013. لقد زرع "أبو عدنان" البسمة على وجوه مشاهديه طوال نصف قرن وترك إرثاً جميلاً من الذكريات والأعمال التي لا تنسى، والتي ستجعله عصياً على الغياب حتى وإن رحل عن عالمنا. المصدر: رصيف 22]]> غيب الموت مساء الأمس في لندن قامة فنية هي الأكبر والأهم والأكثر شعبية في عالم الكوميديا الخليجية: الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا الذي توفي إثر معاناة مع مرض القلب. على مدى 50 عاماً هي عمر مسيرته الفنية، تمكن عبد الحسين من أن يصبح الضيف الخفيف الظل الذي يترقبه الناس دائماً في منازلهم، بأعماله التلفزيونية والمسرحية التي كانت خليطاً متناسقاً من البسمة والفكرة الهادفة.         https://twitter.com/DrAliAlrabieei وربما تعكس صدمة رحيله التي عبر عنها فنانون كويتيون وخليجيون كبار القيمة الفنية المهمة التي مثّلها عبد الحسين عبد الرضا في الحياة الفنية الكويتية والخليجية. https://www.youtube.com/watch?v=Fnddxj9tihw ولد عبد الرضا عام 1939 وأكمل دراسته حتى المرحلة الثانوية في الكويت. سافر بعدها إلى مصر ثم إلى ألمانيا في بعثة لتعلم فن الطباعة ثم عاد ليعمل في وزارة الاعلام في قسم الطباعة حتى تقاعده من هذا المنصب عام 1979. يعد عبد الحسين أحد مؤسسي الحركة الفنية الكويتية، والتي تعد الأنشط والأعرق على مستوى دول الخليج العربية، مع أسماء مهمة مثل خالد النفيسي وسعد الفرج وعلي المفيدي وغانم الصالح وغيرهم. جذبت موهبته المخرج المصري زكي طليمات الذي كان أستاذاً في الكويت في الستينات لفن التمثيل فتعهده بالتدريب وأسند إليه أدواراً مثلت إنطلاقته الفنية كممثل محترف. كانت الطبيعة الشخصية لعبد الحسين عبد الرضا في حب الفكاهة والمرح هي العامل الأهم في توجيهه نحو الكوميديا. ويبدو هذا جلياً في أدائه التلقائي غير المتكلف وعفويته في إطلاق البسمات في كل أعماله.     مثّل مسلسل "درب الزلق" عام 1977 نقطة مهمة في مسيرة عبد الحسين الفنية. فشخصية حسين بن عاقول المشاغبة، المضحكة التي تجتذب المشاكل الواحدة تلو الأخرى في بيئة كويتية قديمة، أسست لمرحلة جديدة في شهرة عبد الحسين، خصوصاً أنها جاءت في عمل فني ثري ضم العديد من نجوم الصف الأول في الكويت مثل سعد الفرج وخالد النفيسي وعبد العزيز النمش وعلي المفيدي. ثم جاءت مسرحيته الشهيرة "باي باي لندن" لتعرض في قالب كوميدي الصورة السلبية التي عكستها تصرفات بعض أثرياء العرب إبان تدفق عائدات النفط في تلك المرحلة. عالج مسرح عبد الحسين أيضاً مواضيع مثل انهيار سوق الأوراق المالية في الكويت في "سوق المناخ"، وحلم الوحدة العربية في "باي باي عرب"، وصعود التيارات الدينية المتشددة في "فرحة أمة"، والغزو العراقي للكويت في "سيف العرب". كانت قناعة عبد الحسين عبد الرضا بأهمية العمل الجماعي بدلاً من فكرة النجم الأوحد العامل الأهم في ظهور أعمال تليفزيونية ومسرحية له مع كوكبة من النجوم. تميزت أعماله بتنوع في الأسلوب بين هؤلاء الفنانين، إضافة لعمق النصوص التي توضع لتفرد مساحة مناسبة لكل اسم فني مشارك في العمل. وشكل عبد الحسين ثنائيات ناجحة مع عدد من الفنانين ربما كان أشهرها على الإطلاق أعماله التلفزيونية والمسرحية المتميزة مع الفنانة الشهيرة سعاد عبد الله. وقد كان ما يتمتع به الاثنان من جمال في الصوت عاملاً في إدخال الغناء في أعمالهما مثل أوبريت "بساط الفقر" على سبيل المثال. أسس عبد الحسين مع مجموعة من الفنانين  المسرح العربي في الستينات والمسرح الوطني في السبعينات، إضافة إلى تأسيس مركز الفنون وقناة "فنون" الفضائية. كان آخر عمل ظهر به على الشاشة هو مسلسل "سيلفي 3" في رمضان 2017 كضيف شرف مع الفنان ناصر القصبي والذي عمل معه سابقاً في مسلسل "أبو الملايين" عام 2013. لقد زرع "أبو عدنان" البسمة على وجوه مشاهديه طوال نصف قرن وترك إرثاً جميلاً من الذكريات والأعمال التي لا تنسى، والتي ستجعله عصياً على الغياب حتى وإن رحل عن عالمنا. المصدر: رصيف 22]]> 83565 قراءة في كتاب لمحات حول المرشدية http://www.souriyati.com/2017/08/12/83520.html Sat, 12 Aug 2017 10:35:05 +0000 http://www.souriyati.com/?p=83520 " الكافر ليس بالضرورة ضد المؤمن ,قد يكون صديقه أو عدوه تبعاً للمصالح الدنيوية فقط , الكافر ضد نفسه" ساجي المرشد الكتاب الذي بين أيدينا هو "لمحات حول المرشدية" لمؤلفه نور المضيء المرشد, و هو ابن سلمان المرشد , والشقيق الأصغر لساجي إمام المرشديين ,و رغم أنه رجل أعمال ليس له صفة دينية, و لكنه شخصية ذات تأثير و نفوذ لدى عايش الدعوة المرشدية و مفاصلها التاريخية عن كثب . و الكتاب الذي بين أيدينا يسرد قصة المرشدية على طريقة السيرة الذاتية كون الكاتب عايش عن قرب هذه القصة ,و هي ليست سيرة ذاتية فقط و لكنها سيرة يتشاكل فيها العام و الخاص, يتشاكل فيها الديني بالسياسي بالاجتماعي , و هذا الكتاب هو الأول في نوعه ,حيث يعتبر بمثابة وثيقة كتبها "زعيم مرشدي" حول المرشدية. أهمية الكتاب هي في عرضه لقضايا غالبا لا يتم مناقشتها في العلن, و لم تدرس حتى الآن تاريخيا بشكل كاف , مما جعلها عرضة للمبالغات و التشويه و التحريف و التجاذب الطائفي. و أهمية الكتاب كونه يعرض لشهادات و وثائق غير معرَّف بها على نحو واسع. و كذلك كونه يطلع القارئ على المرشدية, و يتيح الفرصة للاطلاع المباشر على نصوص لمؤسسيها, بالطبع الكتاب هو رؤية متعاطفة داخل مرشدية , و لكنها مفيدة خاصة بوجود كم كبير من الأحكام المسبقة و التصورات النمطية عن المرشدية , يشتغل عليها الفكر الطائفي المزدهر حاليا , و الذي يصنف البشر و المسلمين ضمنا بين فرق ضالة و فرق ناجية. و قد شهد العقد الأخير ظهور كتاب جاد يتناول الجانب التاريخي من حياة سلمان مرشد , أقصد "مذكرات أحمد سياف- تقديم جمال باروت" و ماعدا ذلك فنجد فقر مدقع فيما يخص أدبيات المرشدية و تاريخها. و سأقوم بعرض للكتاب- لمحات حول المرشدية- متشاكل مع مصادر أخرى – موسوعة ويكيبيديا عند الحاجة - مع اعتمادا على التحقيب المُثبت في الكتاب : المرحلة الأولى : سلمان مرشد المتأمل لسيرة سلمان مرشد يجدها سيرة لزعيم اجتماعي و سياسي , أكثر منه زعيم ديني , ولد سليمان مرشد في مطلع القرن الماضي 1907 في قرية جوبة برغال في جبال اللاذقية , و عاش في بيئة فلاحيه فقيرة و مهمشة .. و قاد عشيرته "بني غسان" التي سوف تعرف لاحقا باسم عشيرة سلمان مرشد "المرشديين" باتجاه التحرر الاقتصادي و الاجتماعي, حيث قام بمقاومة نفوذ العائلات الإقطاعية المتنفّذة آنذاك في الساحل السوري و سهل الغاب ," و نادى بالحرية والمساواة ورفض التبعية وحارب الإقطاع ودافع عن المستضعفين من الفلاحين. قام بحركة إصلاحية وعمره لم يتجاوز 18 سنة، وعمل على توحيد عشيرته (بني غسان) التي كانت تعيش بين ظهراني العَلَويين , وكانت تتواجد في اللاذقية وفي منطقة القنيطرة (زعورة والغجر) وجبل الحلو (شين، عوج، مريمين، ...).. وحَّدَ سلمانُ طائفته في 12/7/1923، وحاربَ الفرنسيين ، فسُجِنَ ثلاثةَ أشهر تعرَّضَ خلالَها للتعذيب. وعندما خرجَ من السجن دعا إلى المساواة والعدالة بين الطوائف والأحزاب، فقامت السلطاتُ الفرنسيةُ بنفيه من اللاذقية إلى الرقة مشياً على الأقدام, و لمدة ثلاث سنوات من 1925 وحتى 1928. ثمَّ أُعيدَ من المنفى ليوضع تحتَ الإقامة الجبرية لمدة ست سنوات، لكونه عارضَ بشدةٍ البعثاتِ التبشيريةَ بين المسلمين، والتي تخفي وراءها مطامعَ سياسيةً ومصالحَ شخصية. ساهمَ سلمان المرشد في إنجاح الكتلة الوطنية نظراً لما يتمتَّعُ به من شعبية كبيرة بين صفوف الفلاحين، ثمَّ عارضَ هذه الكتلة عندما رأى أنها ابتعدتْ عن مصلحة الوطن" "1" " انتخب سلمان مرشد لمجلس النواب في اللاذقية ابتداء من سنة 1933, و ترشح للانتخابات النيابية في دمشق 1937 حيث أسفرت المشاورات عن تأليف قائمتين : قائمة وحدوية تدعو إلى ضم الساحل إلى البلاد, و كانت تجمع سلمان مع بعض زعماء الجبل و كثير من زعماء اللاذقية , و كانت تضم عن قضاء صهيون سليمان مرشد و عمر البيطار. و القائمة الثانية هي القائمة الانفصالية, و هي التي تدعوا إلى استقلال الساحل عن سائر البلاد , و كانت تتألف من بعض المتعاونين مع الفرنسيين من الزعماء و يرأسها إبراهيم الكنج ", و نجحت القائمة الوحدوية في 26 ت1 1937, و تأكيدا لفوز القائمة أعلن المشاركين بها الاستقلال و انضمام الساحل و جباله كليا إلى سوريا, و قد أصدر نواب قائمة محافظة اللاذقية وثيقة تعهد هذا نصها الحرفي " نحن المجتمعون الموقعون إمضاءاتنا بذيله, نعاهد الله و الشرف و الكرامة و العرض أن نمشي على الأسس التالية : و الذي ينكث فيها منا فإن كان مسيحيا فهو بريء من المسيح , و إن كان سنيا أو علويا فهو بريء من محمد صلم و من ولاية علي بن أبي طالب" , و احتفظ سلمان مرشد بمقعده البرلماني في الدورة التالية في انتخابات 1943 , و بعد تنامي نفوذه " قامت العائلات الإقطاعية في اللاذقية بإثارة أهل الجوبة ضد جماعة سلمان و سلّحتهم و أمرتهم بإحراق بيته و حارته, و لكن أنصار سلمان انتصروا على أهل الجوبة, رغم ما كانوا فيه من حصار اقتصادي و ضيق مالي. ..و استعانت "حكومة الإقطاع" بقوات فرنسية ضدهم و فعلا قامت القوات الفرنسية يرافقها ضباط بريطانيون باحتلال الجوبة", "أما سلمان فما إن سمع في دمشق بصعود هذه القوات الأجنبية إلى الجوبة حتى سارع إلى رئيس الجمهورية, و طلب منه رسميا إنزال القوات من الجبل و قد تم سحبها بالفعل.""2" و يلخص ساجي المرشد ابن سلمان, أسباب العداوات تجاه سلمان مرشد في ما يلي: " لما ظهرت قوة زعامة سلمان بالانتخابات أي حولت الزعامة إلى الجبل بعدما كانت في المدينة, خشي زعماء المدينة على مصالحهم و أرادوا تحجيم سلمان ليبقى لهم الأمر كما كان من قبل , و هم القوة السياسية آنذاك, وقد تآلبوا عليه لمحاربته و خشوا أن تمتد زعامته على بقية الفلاحين لذلك عملوا على خطة إعمال النزاع مع الجيران ليكون بينهم و بين عشيرته عداوة, و على تحريك الفتنة بداخل العشيرة , و ساعدهم على تنفيذ هذه الخطة المشايخ الذين نقموا على سلمان, و تغييره لبعض العادات مما يضر بمصالحهم, و خشوا أن تصل إلى طوائفهم . و كذلك عداوة بعض الزعماء الذين حسدوه و ظنوا أنهم بالالتجاء إلى الزعامات التقليدية في المدينة يحافظون على نفوذهم بعشائرهم." "3" و رغم خلافاته مع زعماء الحركة الوطنية تناسى سلمان الخلافات لأسباب وطنية فعندما تطورت الأحداث بالبلاد, و بدأ القتال بين الثوار و القوات الفرنسية في دمشق و ضُربت المدينة بقنابل المدفعية, و في 21 أيار عام 1945 قدَّم سلمان للبرلمان تصريحا تلاه النائب فخري البارودي و قد جاء فيه: " إني أضع نفسي و عشائري و أموالي تحت تصرف الأمة و الحكومة و أعلن أنه إذا كان هناك خلاف بيني و بين الحكومة فأنا وطني قبل كل شيء, و على استعداد للقيام بكل ما يتطلبه الوطن و بكل ما توجبه سيادة البلاد و استقلالها قد حدث تصفيق حار أثناء قراءة الإعلان كما أخبرنا من حضر الجلسة و نقلت الصحف هذا الخبر في اليوم التالي" "4" و قد حافظ َ سلمان المرشد على حضور سياسي لافت في مطلع الأربعينات ففي ربيع سنة 1945 "طلبت الحكومة من سلمان أن يذهب إلى الساحل و ذلك لإقناع الضباط و الجنود المتطوعين في الجيش الفرنسي بالالتحاق بالجيش العربي السوري الوطني " "5" رغم أنه لم يكن بينهم أحد من المرشديين . و أما عن محاكمته التي انتهت بإعدامه فيمكن تلخيص التهم الموجهة قضائيا و إعلاميا في أربعة: التهمة الأولى : كونه يدّعي الإلوهية و كونه رب؟ " و قد سألت هيئة القضاة زعيمنا سلمان إن كان حقا يقول عن نفسه أنه رب, فأنف أن يجيب إلا بقوله: أنتم تقولون ذلك." و يعلق الكتاب :" كما أمروا صحف البلاد أن تكتب أنه دعا الناس إلى ربوبيته مع أنهم لم يحاكموه على هذا الأمر , فكانت مجرد أقوال كتبت في جرائد البلاد و بعض جرائد مصر و لبنان" أما التهمة الثانية و هي تهمة العمالة لفرنسا؟ و هو ما برَّأته المحكمة منه , و يورد الكتاب قول لسلمان مرشد في الجلسة الأخيرة للمحاكمة: " أما وقد أبرأت المحكمة ساحتنا من تهمة العمل مع الأجنبي, فإنني أطلب الإعدام و أن يكفن جسدي بالعلم""6" "هذا و لم يرد في وثائق وزارة الخارجية الفرنسية عندما أفرجت عنها فرنسا كما هي العادة بعد حقبة من الزمن و لا في مذكرات ديغول و غيره أي ذكر لسلمان أثناء الانتداب على عكس غيره من زعماء البلاد, و هذا يوضح عدم قيام أي تعاون على أيّ مستوى كان , و المضحك في هذا أن رئيس الجمهورية آنذاك و رئيس الوزراء كانوا يتناوبون على حكم البلاد في عهد فرنسا مدة عشرين سنة و نيف, فهل يمكن أن تضع فرنسا على سدة الحكم أناس يحابونها, أو تقبل أن يكون ذلك في بلاد منتدبة إليها أو بالأحرى بمنطقة تقاسمتها مع بريطانيا ؟ و كذلك القضاة الذين حاكموا سلمان في المجلس العدلي كانوا موظفين عيّنتهم فرنسا في مناصبهم . و هكذا كل العائلات الغنية في البلاد كان لها صلة ووظائف كبيرة زمن الفرنسيين, و الوحيدون الذين لم يكونوا موظفين و لم يتطوعوا في الجيش الفرنسي, هؤلاء الذين جُلبوا من جبالهم كي يحاكموا بتهمة التآمر مع فرنسا, و أذكر هنا أنه عندما حكموا عليه بالإعدام و بعد أن تمت تبرئته و تبرئة عشيرته من التعاون مع فرنسا قال في المحكمة و جهرا أمام جميع من في القاعة : إن كنت أنا أستحق الإعدام فمن لا يستحفه؟!!""7" و أما عن التهمة الثالثة: و هي السعي لإقامة دولة علوية. فيورد الكتاب : "و اتهموا سلمان في الجرائد فقط – أي لم يحاكموه عليها –بمحاولة إقامة دولة علوية, و سلمان لم يكن زعيما للعلويين كما أشيع عنه, بل كان زعيم عشيرة بني غسان التي كانوا يسمونها الغيبية, أي المذهب الذي لا يمثل الله في شيء في الكون , و اسمها الصحيح هو عشيرة بني غسان. و الغريب أيضا أن الدولة العلوية أقامتها فرنسا عندما كان سلمان ما زال طفلا, و الأكذوبة الكبرى تظهر على حقيقتها عندما نعلم أن سلمان كان له الفضل الأكبر بإنجاح قائمة الانتخابات الوحدوية التي بموجبها تم ضم ما أسمته فرنسا بالدولة العلوية إلى الوطن الأم , و أخيرا كانت له اليد البيضاء بإرجاع الجيش السوري إلى أحضان الوطن , و بعد هذا كله يتهم بأنه كان يعمل لإقامة دولة علوية!!" "8" و أما التهمة الرابعة فقد كانت : قتل زوجته أم فاتح , و هي تهمة لا ينفيها المرشديون , حيث يورد الكتاب : " أوضح ساجي المرشد - قدوة المرشديين - إلى كاتب عربي كيف و لماذا قتل سلمان زوجته هلالة أم فاتح بقوله: القول أن سلمان قتل زوجته أم فاتح لأنها هي التي أمرت بالكمين معلومة خاطئة , فأم فاتح لم تأمر بالكمين , و لكنه قرر الاستسلام ,قتلها لكي لا تقع في أيدي رجال الدرك""9" و حول اللحظات الأخيرة من حياة سلمان مرشد قبل تنفيذ حكم الإعدام " بعدها توجه سلمان بهدوء إلى المشنقة, أراد الشيخ علي أديب أن يوجه بعض الكلمات الدينية إلى سلمان كالعادة عند الإعدام, فأشار سلمان إليه بيده ألا يتكلم مطلقا و صاح بصوته القوي اسكتْ, و صعد إلى المشنقة, و لم يسمح لأحد أن يلمسه أو يغطي وجهه" " و أما أولاد سلمان وزوجاته الثلاث فقد كان مصيرهم السجن و النفي إلى الجزيرة , و من وجوه العشيرة سجن حوالي عشرين رجلا مدادا متفاوتة بين مؤبد و خمس سنوات, و قضى أكثر المحكومين بقاء في السجن جوالي عشرة أعوام. و نفي منهم ما يزيد عن أربعين رجلا ً إلى مناطق متفرقة إلى الجزيرة و الفرات كمثل أبنائه" "10" "و قد تم الاستيلاء على بيت سلمان و نهب حارته , و استولى الدرك على كل بيوت حارة سلمان في الجوبة, و بدون أي صفة قانونية أو حتى أي ورقة رسمية تخولهم أن يستولوا عليها , و قد وكلت نساء سلمان محاميا لأجل ذلك""11" مما يؤكد الطابع الانتقامي لمحاكمة سلمان المرشد؟! و تعلق موسوعة ويكيبيديا- الموسوعة الالكترونية الحرة- في مادة عن سلمان مرشد : "تعود جذور ظهور المرشديّة في النصف الأول من القرن العشرين في سوريا عن طريق سلمان المرشد والذي يشتهر أكثر باسم سليمان المرشد في منطقة الحدود الجبليّة بين محافظتي اللاذقيّة وحماة ومن تلك المنطقة امتدّت الدعوة إلى مناطق أخرى في محافظات حمص و إدلب ودمشق و طرطوس. والآن فالوجود المرشدي في محافظتي حمص واللاذقيّة هو الأقوى. كان سلمان المرشد قد لفت الأنظار إليه في 1923 عندما بشّر بقرب ظهور المهدي لـ"يملأ الأرض عدلاً" ولم يدع الناس أن يتخذوه ربا كما يشاع وكان سلمان قد دعى إلى إلغاء الكثير من العادات التي تمس سيطرة مشايخ العلويين على أتباعهم. أعدم سلمان في نهاية عام 1946 بتهمة يقول البعض أنها أدعائه الألوهيه [4] إلا أن العديد من الباحثين يؤكدون قرار الاتهام والإعدام لم يتطرق أبداً إلى مسألة إدعاء الإلوهية كما يشاع بل أنه أعدم بتهمة قتل زوجته والتحريض على قتل آخرين في المواجهة التي حصلت مع الدرك في قريته بنهاية 1946 وقد لفقت له جميع هذه التهم بدوافع سياسية بحته [5].""12" المرحلة الثانية : قيام الدعوة المرشدية - مجيب. عقب إعدام سلمان مرشد بفترة قصيرة, أعلن ابنه غير البكر مجيب, قيام دعوة المرشدية , و كان عمره 21 سنة " فمجيب قام بالدعوة لنفسه , و قد فاجأ الجميع بدعوته, و قد عارضه فاتح و جميع إخوته في بادئ الأمر, و أنا نفسي- يقصد نور المضيء- لم أبايعه إلا بعد مضي تسعة أشهر من قيام الدعوة , و قد آمنت به بعد أن سمعت و رأيت منه ما جعلني أصدق وأومن بدعوته, و فاتح آمن به بعدي بشهور, و من العائلة من لم يؤمن إلا بعد مقتله بسنين , و أهم ما أحب أن ألفت النظر إليه هو أنه لم يطلق علينا مرشديين إلا بعد دعوة مجيب, و أن كل الأحداث السياسية و الصراعات الاجتماعية التي وقعت قبل دعوة مجيب لا تلقي الضوء على الحركة المرشدية, و لا تجلو حقيقتها .لأننا بما نحن عليه الآن من واقع قائم, إنما هو متأت عن المعرفة الجديدة السامية عن الله و حكمته بالخلق ""13" و للمرشديين عيد وحيد هو: عيد الفرح بالله, الموافق ليوم إطلاق مجيب للدعوة, و يصادف في الخامس و السادس و السابع و العشرين من شهر آب كل عام ولد مجيب عام 1930 و قتل على يد عبد الحق شحادة آمر الشرطة العسكرية في عهد أديب الشيشكلي عام 1952 "و من وصايا مجيب : - نصحنا مجيب بالابتعاد عن الفحشاء و الخنى : الفحشاء هو الزنى , و الخنى كلام العهر و نصحنا بالتقليل من إشباع شهوات الجسد و نصحنا ألا نغضب إلا على باطل, أو انتصارا للحق و نصحن أن لا نروي حكايات نسيناها, كي لا يقودنا لساننا إلى الكذب و نصحنا بالابتعاد عن الرياء و المخادعة و نصحنا ألا نحقد على أحد و نصحنا أن لا نقرب الزناة و لا نسايرهم فهذا يجعلنا نحبذ الزنا و نصحنا أن لا نستشير بعمل الخير أحدا إذا علمنا أنه خير و نصحنا ألا نلوم أنفسنا إذا ثرنا على الباطل, و قمنا بتعنيف المبطل و نصحنا أن لا نكدّر المستمعين إلينا, و أن نقصر من الحديث إذا لمحنا علائم الكدر ظهرت على وجه من نحادثه و نصحنا ألا نتظاهر بعظمة أخلاقية لا نمتلكها و نصحنا أن لا نبكي أنفسنا, بل نشكي مصائبنا إلى الله, و هو العليم الخبير و نصحنا ألا نتحزب إلا للحق و نصحنا ألا نحسد أحدا, فمعرفة الله هي كنز البقاء الذي يحسد صاحبه عليه و نصحنا ألا نذلّ أنفسنا إلا للحق, فمذلة النفس أمام الحق عزّة لها و نصحنا ألا نتباهى, فما من أحد بأعز من أحد, إلا بقدر ما يعز الله و نصحنا أن لا ننوي فعل أمر نستحي أن نجهره أمام الناس و نصحنا ألا نخاف قط, فدنيا الآخرة خير للمؤمن من دنيانا هذه""14" - "و أخبر أتباعه- أي مجيب- أن أخوه ساجي الإمام, و أنه هو الذي سيعلّم المعرفة الجديدة بعده, تلك المعرفة التي جاء بها مجيب, و هو قبل أيام من غيبته أقصد بغيبته رحيله من دنيانا" "15" وفقا للكتاب الذي بين أيدينا فإن مجيب كان يعلم مسبقا بتاريخ موته: " و ختم الخطاب بقوله : الحمد لله و الشكر إليه ,و قال هذا آخر خطاب مني لكم بعد الخطاب تحدث إليهم عن مقتله, و يذكرون من قوله "بدي غيب عنكم لأنه فيه خلق مجروحين أكثر منكم بدي روح داويهم"" "16" المرحلة الثالثة: فترة العذاب بعد مقتل مجيب المرشد عام 1952 أصبح ساجي سلمان المرشد المرجع الأول للمرشدية, وقد توفي في تشرين الأول من عام 1998, ولم يوصي بالإمامة لأحد من بعده لذلك لا توجد عند المرشدية مرجعية دينية بعده. و تمتد هذه المرحلة من موت مجيب, و مباشرة ساجي الدعوة حتى بداية سنة 1963, و تعرف هذه الفترة في الأدبيات المرشدية بفترة العذاب و تبدأ هذه المرحلة بمطالبة بعض أفراد عائلة المرشد بالثأر لمجيب و سلمان المرشد, و هذا ما لم يتبناه ساجي و لم يشجعهم عليه , و كذلك لم يمنعهم منه, فوفقا لساجي : " إن مجيب كإمام للناس, لم يقم بالثأر من أعدائه الأوائل الذين تسببوا بمقتل أمه و الذين حاكموا أباه , و نفذوا حكم الإعدام به ظلما و عدوانا, كما أنه لم يطلب الثأر له, عندما كان يتحدث عن مقتله أثاء دعوته, بل طلب منا أن نعقد الفرحة لمقتله, لولا أن نستعفيه من أننا لا نستطيع ""17" و في هذه المرحلة قامت الحكومات السورية المتعاقبة بمحاربة المرشدين و مطاردتهم بما يسمى بحملة مرشتي, و عن بداية شرارتها يذكر الكتاب: " بدأت المخابرات تلاحق المرشديين في حمص بحجة أنهم قاوموا رجال الحكومة عندما حاولت إزالة مقام على اسم الخضر, و كان فعلا قد حاول بعض البسطاء من المرشدين ممانعة رجال الحكومة من إزالة المقام ,و لكن مخابرات السراج – الرجل المتنفِّذ آنذاك- اعتبرتها أمرا من ساجي للوقوف ضد الحكومة , مع أن المحافظ أمر بعدم هدم المقام بعد احتجاج هؤلاء المرشديين, لربّما كي لا يثير حفيظة الطوائف الدينية الأخرى أيضا, لأنهم جميعا يحترمون هذا الاسم . و قد جابه المرشديون هذا التعنت السراجي بأن أظهروا احتجاجهم على سجن بعض المرشديين, فتوافدوا من بعض القرى حول حمص يطوفون بالأسواق داعين رجال السراج إلى سجنهم هم أيضا , حتى امتلأت بهم سجون حمص و ما نكفوا يتوافدون""18" و كذلك تم اعتقال ساجي في سجن الشكّية مع المقربين له من زعماء المرشدية إبان حكومة الانفصال , و تداعيات خروجه من السجن هي :" عندما أعلن المعلم ساجي الإضراب عن الطعام حتى الموت أو نخرج من السجن , و سمع المرشديون بهذا الإضراب, فما بقي رجل أو امرأة أو حتى طفل ابن عشرة أعوام إلا و اشترك بالإضراب , و كانوا يرسلون البرقيات معلنين إضرابهم إلى كل الجهات المسئولة, و امتنع الجميع فعلا عن تناول الطعام, و في اليوم الرابع من الإضراب جاءت سيارات الشرطة مساء إلى السجن, و نقلت المعلم و رفاقه إلى بيت أم خليل في القصاع" المرحلة الرابعة: اقتلاع الأشواك و تبدأ هذه المرحلة بعد استلام الضباط البعثيين الحكم في آذار 1963 و الإطاحة بحكومة الانفصال, و يفصح الكتاب عن علاقة ساجي المرشد بالبعث الحاكم آنذاك في جلسة حوار بين البعثيين الأوائل و ساجي عقب ثورة 1963: " إن كنتم جادين فعلا في تنفيذ هذه الشعارات, فأنتم ستواصلوننا إلى جميع مطالبنا السياسية و المادية . أما بشأن دخول المرشديين في الحزب فهذا أتركه لكم و لنشاطكم بين المرشديين فأنا إذا أرسلت توجيها إلى المرشديين فقد يدخلون جميعا في الحزب, و لكن لا يكون دخولهم عن اقتناع" "19" و تستمر هذه المرحلة حتى عام 1970 و فيها خفت الضغوط الخارجية نسبيا عن المرشديين و تفرغ فيها ساجي لإعادة ترتيب البيت الداخلي و تنظيم أمور الدعوة . & تساؤلات يجيب عليها الكتاب التساؤل الأول: " عاب كثيرون على المرشديين صدق وثوقهم بإمامهم, و رأوه خطرا جدا قائلين : أن رجلا تتبعه بهذه الثقة لا تتورع عن عمل أي شيء يأمرك به, فإن أمرك بالقتل فأنت تقتل, و إن أمرك بالضرب فأنت تضرب, و لطالما عيّروا المرشديين بمثل هذا الكلام على لسان قادتهم و على لسان أفرادهم في كل مكان من البلاد, و في كل العهود. و على الرغم أن المرشديين لم يعتدوا سابقا على أحد, و أن إمامهم لم يستغلهم حتى يأخذوا بثأره ممن قتل أبيه و أمه و أخيه , أو من مضطهديه و سجانيه هو و جماعته اضطهادا دائما .كل ذلك لم يشفع لديهم أن مثل هذا الرجل لا تُحاذره بوادره بل هو خيّر بنفسه و بغايته و بوسيلته .فهو إمام الدين لمن أراده.لا يقسره أحد على إتباعه, و هو سيدلهم على الصواب في كل أمر , إن قبل زعمائهم أم رفضوا .هم يريدونه أن يفعل كمثل أصحابهم من الذين اتخذوا لنفسهم الصفة الدينية يلقي المواعظ و يأمر الناس بإتباعهم و هذا لن يكون""20" * التساؤل الثاني : ما هي المرشدية: " المرشدية دين و ليست حزبا سياسيا ,هي منهج أخلاقي طاهر بقصد اكتساب رحمة الله و مواصلة عزّته و ليست نظاما اجتماعيا معينا, و لا برنامجا اقتصاديا .هذا المنهج الأخلاقي و المسلك النفسي و المنطق العقلي متأت عن وجدانية مقتبسة من منجاة الله , فالمرشدية فعل منجاة و تعظيم للارتفاع إلى الحياة ,و ليست سوى ذلك , فهي تعتني بطهارة السريرة لا بقوانين الإدارة . و هي تبارك كل ما من شأنه تهيئة إكمال الفرد, و إبراز جمال المجموع, و ترفض كل ما من شأنه إعاقة كمال الفرد و تشويه جمال المجموع, يهمنا أن يكون الفرد إنسانا عزيزا يتمتع باستضاءة فكرية و طهارة قلبية , أن يصل و يكمل الفرد بالأصالة الإنسانية الفاضلة و من هذه الأصالة أن ينطلق إلى الأصالات العليا, و الأصالة تتمثل في خمسة أشياء: - ضمير طاهر مستجلى من الايمان بالله و الانسجام مع صفاته القدسية - فكر وامض من التماس الحقيقة - قلب نابض بالطموح إلى الكمال الروحي و ارادة الحياة - قدم ثابت الصف مع قضايا الحق - و يد ممدودة بالخير للناس أجمعين " "21" في نهاية عرضي لهذا الكتاب , و من خلال قراءتي السيرة الذاتية للمرشدية المدونة في الكتاب, نجد في سيرة هؤلاء الثلاثة سلمان و مجيب و ساجي, نماذج قليلة الحضور في القرن العشرين في المجتمعات العربية الإسلامية , فهم زعماء قدموا نماذج تحررية اجتماعية و عقائدية و سياسية , و بناء على إستراتيجية لا عنفية بشكل ملفت, زعماء حققوا حضورا لجماعتهم و اعترافا بها في ظروف صعبة. و على سبيل المثال لا الحصر يمكن التوقف عند هذه المحطات اللاعنفية: المحطة الأولى: "إن مجيب كإمام للناس, لم يقم بالثأر من أعدائه الأوائل الذين تسببوا بمقتل أمه و الذين حاكموا أباه , و نفذوا حكم الإعدام به ظلما و عدوانا كما أنه لم يطلب الثأر له عندما كان يتحدث عن مقتله أثاء دعوته بل طلب منا أن نعقد الفرحة لمقتله لولا أن نستعفيه من أننا لا نستطيع" "22" المحطة الثانية : إعلان ساجي المرشد الإضراب عن الطعام في السجن 1961 و تجاوب المرشديين خارج السجن بالآلاف معه " لقد أجبرت الحكومة الانفصالية على إطلاق سراحه قسرا فهي كانت بين أمرين : بين أن تسمح بموت شعب بكامله جوعا , و بين أن تطلق سراح المعلم ,ففضلت الثانية مرغمة لأن المرشديين كانوا قد نشروا الخبر في كل سوريا و كتبته الجرائد, و قابلوا ناظم القدسي رئيس الجمهورية آنذاك و رئيس الوزراء و كل المسئولين يعلمونهم بالإضراب, و ما هي إلا أيام و ينتشر هذا الخبر خارج البلاد , عشيرة كاملة تعلن إضرابها في سوريا, و كانت جريدة أو أكثر كتبت أن ستين قرية أضربت عن الطعام في سوريا" المحطة الثالثة: " حملة مرشتي " حيث حرض أتباعه على الصبر و عدم مجابهة العنف بالعنف" و أرسل ساجي إلى جماعته أن هذه الحملة هي هدية من الله إلى المرشديين فبها ينالون العذاب في سبيل انتمائهم إلى الدعوة الجديدة, فليتقبلوها بصبر و إيمان " "23" * رغم حضور البعد الاجتماعي الاقتصادي السياسي و الاهتمام بالشأن العام , في حياة سلمان مرشد, فلم أجد بين المصادر الكثيرة التي تتحدث في هذا الشأن كالنضال ضد الاحتلال الفرنسي و النضال ذو الطابع الطبقي ضد الاحتكارية و الإقطاعية أي ذكر لسلمان مرشد, ورغم وجود كثير من المحطات المهمة في سيرة الرجل, فكثيرا ما يذكر صالح العلي و ابراهيم هنانو و سلطان الأطرش و فوزي القاوقجي وسعد الله الجابري غيرهم في النضال ضد الاستعمار الفرنسي ,و لكني لم أجد في أي ذكر لسلمان المرشد , لا بل إن الرجل اتهم أكثر من ذلك بالعمالة لفرنسا؟! و لكن مع مجيب و ساجي المرشد نجد حضور البعد الفئوي و الاهتمام بشؤون الجماعة المرشدية و التأسيس لدين و أخوية اجتماعية روحية أكثر مقارنة النشاط السياسي لسلمان مرشد. * ما يلفت هو حضور الطابع الإنساني و القيمي للدعوة المرشدية على الصعيد النظري على الأقل و بما يذكرنا ب تجارب و أقوال المسيح و بوذا و غيرهم. فعلى سبيل المثال لا الحصر نقرأ لساجي: - " إذا أراد أحد أن يجادلك بمعتقدك, و لم تكن تريد فقل له : نحن نقول الأديان كلها رجاء بالله , و ليست زنارا يحيط به أو يدا تمسكه, فالمهم أن نتفق على رجاء رحمة الله . أنا أتمنى أن يرحم الله كل الناس ,يثبت المحق و يهدي المبطل إلى التوبة الحق فإذا كانت نظرتك و رجاؤك مثل نظرتي و رجائي فنحن متفقون , و إن لم تكن مثلها فالجدل عبث , لأن الدين من نعمة الخالق على المخلوق فهو يقين و حكمة و ليس نظرة فلسفية ""24" - " الله ليس محصورا بدين, و ليس من دين اتسع لكل المعرفة" "25" - " الكافر ليس بالضرورة ضد المؤمن ,قد يكون صديقه أو عدوه تبعا للمصالح الدنيوية فقط .الكافر ضد نفسه""26" - " كنت تقف على الطريق و بجانبك رجل غير مرشدي, و أنتما بانتظار أن تقلكما السيارة مرت سيارة أومأتما لها, توقف السائق و أقلكما معه, و أبى أن يأخذ منكما أجرة, وقع حادث على الطريق لحقت بكما بعض الجروح, و هنا يبيح لكما القانون أن تدعيا على السائق لأنه سبب لكما الجروح . أنت تقدمت بدعوى عليه كي يعوضك عما تسبب لك من أضرار, على الرغم من أنه عمل لك معروفا و لم يقصد الحاق الأذى بك , أما الثاني الذي ليس من المرشديين فقد جاؤوا يخبرونه أن القانون يجيز له أن يأخذ تعويضا من السائق, أجاب الرجل و إن كان القانون يمكنني من أخذ تعويض منه فأنا لا أريد أن آخذ منه شيئا فإن فعلت فإن فعلي باطل, لأنه قدم لي معروفا, فهل أقدم له سيئة بدل المعروف. هنا من من الاثنين هو أرضى إلى الله؟ هنا غير المرشدي هو الرضى لأنه ائتمر بإمرة الخالق أكثر من المرشدي, لأنه الأخير مقتنع بما قالته الحكمة الإلهية في رسائل الإله عن هذا الأمر , و المرشدي غير مقتنع""27" * الكتاب يتوقف في تدوين السيرة الذاتية للمرشدية عند عام 1970 و يصمت هنا, و يمكن تبرير ذلك بكون المرشدية كدعوة كملت كنصوص و تاريخ مقدس عند ساجي, و لم تتحول إلى إمامة وراثية بعده , و هذه نقطة تسجل لها و ليس عليها. و يسكت الكتاب عن فتح ملفات مثل الصراع بين الرئيس الراحل حافظ أسد و شقيقه رفعت أسد , و انحياز المرشديين ضد رفعت ..الخ * يمكن النظر للمرشدية كعقد فئوي عقائدي يتحوّى مرجعية غير برهانية أو مستحيلة البرهان كسائر العقائد الفئوية الأخرى , و لكن هذا لا يشكل عائقا أم تطوير صلاحيات الدعوة المرشدية و برهان ذلك هو: الحياة و التزام الموالين لها بالقيم الحيوية كالعدالة و التسامح و المحبة و الايجابية . * لا نجد في المرشدية بعدا تبشيرا دعائيا كما في التصورات النمطية للاسلام و المسيحية مثلا, بل هي دعوة كانت و ما تزال محصورة ضمن عشيرة معينة "المرشدية" و كان هاجس الكتاب هو تعريف الآخرين بها و الرد على الخصوم. "وأكثر ما يميِّزُ المرشديةَ هو إلغاؤها للسلطة الدينية، إذ لا يوجد كهنوت ولا مشايخ ولا تبشير ولا دعوة إلى الدين، إنما يُعطى الدينُ بناءً على طلب المريد. فهي إذاً ليست نظاماً اجتماعياً ولا حزباً سياسياً ولا برنامجاً اقتصادياً. كما ترتكز الحركة المرشدية عَمَلياً على الحرية الدينية الكاملة بشكلٍ عام [لا إكراهَ في الدين] وعلى حرية المرأة بشكلٍ خاص [الفتاةُ المرشدية تتزوج ممن تحب]… و الحركةَ المُرشديةَ ليستْ مغلقةً أمامَ أحد, ولا حكراً على فئةٍ دونَ أخرى، ولا يعيشُ أبناؤها ضمن غيتوهات, ولا يضرِبونَ حولَ مذهبهم أسواراً من الأسرار أو أنفاقاً ومتاهات، بل هي حركة عالمية مفتوحةٌ على كلِّ من يطلبُ بصدقٍ وإخلاص، دونَ اللجوء إلى أساليبِ الدعايةِ والتبشير وتسليعِ الحقيقة ولا إلى القسر أو الإكراه. لا يدينُ المرشديونَ أحداً, ولا يكفِّرونَ أحداً، فالديَّانُ هو اللهُ. كما لا يحقُّ لأحدٍ أنْ يكونَ وصياً على أحد. وجميعُ الأديان والمذاهب هي طرُقٌ مختلفة لغاية واحدة.""28" * المرشدية قد تتحوّى كغيرها من العقائد على ازدواجية معايير بين النظرية و التطبيق , و هذا يمكن النظر إليه كقصور في حيوية من يقوم بذلك و إدانة له , و ليس من الإنصاف تعميم الحكم على الجماعة. * و أخيرا كاتب هذه السطور عاش جغرافيا في قرية لا تبعد سوى عشرات الكيلومترات عن قرى يسكنها المرشديين , و لكن البعد الجغرافي الزهيد هذا يقابله عشرات السنوات الضوئية من الحواجز الثقافية بين المرشديين و شركائهم في الوطن و الأرض و الحياة؟ فمازالت التصورات النمطية الجوهرانية هي المتحكمة في نظرتنا للآخر؟ و لعل أشهر هذه التصورات النمطية هي تأليه سلمان مرشد و أن سلمان مرشد خائن و عميل للفرنسيين؟ و أن المرشدية تحرض على الفساد و الانحلال..الخ فليس من المقبول في القرن الواحد و العشرين أن نعيش في قواقعنا الثقافية , فهذا هو الانتحار بعينه, و أذكِّر أن النظرة النمطية هذه لا تقتصر على فئوية معينة بل تشمل المرشديين كجزء من سمة عامة تطبع ثقافة المجتمعات العربية الإسلامية , و هذا ليس بمبرر لشرعنتها, بل هو دافع لمقاومة القصور الذي يعتري هذه المجتمعات و يهدد بتهميشها . &&& : عنوان الكتاب: لمحات حول المرشدية"ذكريات و شهادات ووثائق" المؤلف : نور المضيء مرشد ط1:بيروت 2007 ط2:بيروت 2007    ]]> " الكافر ليس بالضرورة ضد المؤمن ,قد يكون صديقه أو عدوه تبعاً للمصالح الدنيوية فقط , الكافر ضد نفسه" ساجي المرشد الكتاب الذي بين أيدينا هو "لمحات حول المرشدية" لمؤلفه نور المضيء المرشد, و هو ابن سلمان المرشد , والشقيق الأصغر لساجي إمام المرشديين ,و رغم أنه رجل أعمال ليس له صفة دينية, و لكنه شخصية ذات تأثير و نفوذ لدى عايش الدعوة المرشدية و مفاصلها التاريخية عن كثب . و الكتاب الذي بين أيدينا يسرد قصة المرشدية على طريقة السيرة الذاتية كون الكاتب عايش عن قرب هذه القصة ,و هي ليست سيرة ذاتية فقط و لكنها سيرة يتشاكل فيها العام و الخاص, يتشاكل فيها الديني بالسياسي بالاجتماعي , و هذا الكتاب هو الأول في نوعه ,حيث يعتبر بمثابة وثيقة كتبها "زعيم مرشدي" حول المرشدية. أهمية الكتاب هي في عرضه لقضايا غالبا لا يتم مناقشتها في العلن, و لم تدرس حتى الآن تاريخيا بشكل كاف , مما جعلها عرضة للمبالغات و التشويه و التحريف و التجاذب الطائفي. و أهمية الكتاب كونه يعرض لشهادات و وثائق غير معرَّف بها على نحو واسع. و كذلك كونه يطلع القارئ على المرشدية, و يتيح الفرصة للاطلاع المباشر على نصوص لمؤسسيها, بالطبع الكتاب هو رؤية متعاطفة داخل مرشدية , و لكنها مفيدة خاصة بوجود كم كبير من الأحكام المسبقة و التصورات النمطية عن المرشدية , يشتغل عليها الفكر الطائفي المزدهر حاليا , و الذي يصنف البشر و المسلمين ضمنا بين فرق ضالة و فرق ناجية. و قد شهد العقد الأخير ظهور كتاب جاد يتناول الجانب التاريخي من حياة سلمان مرشد , أقصد "مذكرات أحمد سياف- تقديم جمال باروت" و ماعدا ذلك فنجد فقر مدقع فيما يخص أدبيات المرشدية و تاريخها. و سأقوم بعرض للكتاب- لمحات حول المرشدية- متشاكل مع مصادر أخرى – موسوعة ويكيبيديا عند الحاجة - مع اعتمادا على التحقيب المُثبت في الكتاب : المرحلة الأولى : سلمان مرشد المتأمل لسيرة سلمان مرشد يجدها سيرة لزعيم اجتماعي و سياسي , أكثر منه زعيم ديني , ولد سليمان مرشد في مطلع القرن الماضي 1907 في قرية جوبة برغال في جبال اللاذقية , و عاش في بيئة فلاحيه فقيرة و مهمشة .. و قاد عشيرته "بني غسان" التي سوف تعرف لاحقا باسم عشيرة سلمان مرشد "المرشديين" باتجاه التحرر الاقتصادي و الاجتماعي, حيث قام بمقاومة نفوذ العائلات الإقطاعية المتنفّذة آنذاك في الساحل السوري و سهل الغاب ," و نادى بالحرية والمساواة ورفض التبعية وحارب الإقطاع ودافع عن المستضعفين من الفلاحين. قام بحركة إصلاحية وعمره لم يتجاوز 18 سنة، وعمل على توحيد عشيرته (بني غسان) التي كانت تعيش بين ظهراني العَلَويين , وكانت تتواجد في اللاذقية وفي منطقة القنيطرة (زعورة والغجر) وجبل الحلو (شين، عوج، مريمين، ...).. وحَّدَ سلمانُ طائفته في 12/7/1923، وحاربَ الفرنسيين ، فسُجِنَ ثلاثةَ أشهر تعرَّضَ خلالَها للتعذيب. وعندما خرجَ من السجن دعا إلى المساواة والعدالة بين الطوائف والأحزاب، فقامت السلطاتُ الفرنسيةُ بنفيه من اللاذقية إلى الرقة مشياً على الأقدام, و لمدة ثلاث سنوات من 1925 وحتى 1928. ثمَّ أُعيدَ من المنفى ليوضع تحتَ الإقامة الجبرية لمدة ست سنوات، لكونه عارضَ بشدةٍ البعثاتِ التبشيريةَ بين المسلمين، والتي تخفي وراءها مطامعَ سياسيةً ومصالحَ شخصية. ساهمَ سلمان المرشد في إنجاح الكتلة الوطنية نظراً لما يتمتَّعُ به من شعبية كبيرة بين صفوف الفلاحين، ثمَّ عارضَ هذه الكتلة عندما رأى أنها ابتعدتْ عن مصلحة الوطن" "1" " انتخب سلمان مرشد لمجلس النواب في اللاذقية ابتداء من سنة 1933, و ترشح للانتخابات النيابية في دمشق 1937 حيث أسفرت المشاورات عن تأليف قائمتين : قائمة وحدوية تدعو إلى ضم الساحل إلى البلاد, و كانت تجمع سلمان مع بعض زعماء الجبل و كثير من زعماء اللاذقية , و كانت تضم عن قضاء صهيون سليمان مرشد و عمر البيطار. و القائمة الثانية هي القائمة الانفصالية, و هي التي تدعوا إلى استقلال الساحل عن سائر البلاد , و كانت تتألف من بعض المتعاونين مع الفرنسيين من الزعماء و يرأسها إبراهيم الكنج ", و نجحت القائمة الوحدوية في 26 ت1 1937, و تأكيدا لفوز القائمة أعلن المشاركين بها الاستقلال و انضمام الساحل و جباله كليا إلى سوريا, و قد أصدر نواب قائمة محافظة اللاذقية وثيقة تعهد هذا نصها الحرفي " نحن المجتمعون الموقعون إمضاءاتنا بذيله, نعاهد الله و الشرف و الكرامة و العرض أن نمشي على الأسس التالية : و الذي ينكث فيها منا فإن كان مسيحيا فهو بريء من المسيح , و إن كان سنيا أو علويا فهو بريء من محمد صلم و من ولاية علي بن أبي طالب" , و احتفظ سلمان مرشد بمقعده البرلماني في الدورة التالية في انتخابات 1943 , و بعد تنامي نفوذه " قامت العائلات الإقطاعية في اللاذقية بإثارة أهل الجوبة ضد جماعة سلمان و سلّحتهم و أمرتهم بإحراق بيته و حارته, و لكن أنصار سلمان انتصروا على أهل الجوبة, رغم ما كانوا فيه من حصار اقتصادي و ضيق مالي. ..و استعانت "حكومة الإقطاع" بقوات فرنسية ضدهم و فعلا قامت القوات الفرنسية يرافقها ضباط بريطانيون باحتلال الجوبة", "أما سلمان فما إن سمع في دمشق بصعود هذه القوات الأجنبية إلى الجوبة حتى سارع إلى رئيس الجمهورية, و طلب منه رسميا إنزال القوات من الجبل و قد تم سحبها بالفعل.""2" و يلخص ساجي المرشد ابن سلمان, أسباب العداوات تجاه سلمان مرشد في ما يلي: " لما ظهرت قوة زعامة سلمان بالانتخابات أي حولت الزعامة إلى الجبل بعدما كانت في المدينة, خشي زعماء المدينة على مصالحهم و أرادوا تحجيم سلمان ليبقى لهم الأمر كما كان من قبل , و هم القوة السياسية آنذاك, وقد تآلبوا عليه لمحاربته و خشوا أن تمتد زعامته على بقية الفلاحين لذلك عملوا على خطة إعمال النزاع مع الجيران ليكون بينهم و بين عشيرته عداوة, و على تحريك الفتنة بداخل العشيرة , و ساعدهم على تنفيذ هذه الخطة المشايخ الذين نقموا على سلمان, و تغييره لبعض العادات مما يضر بمصالحهم, و خشوا أن تصل إلى طوائفهم . و كذلك عداوة بعض الزعماء الذين حسدوه و ظنوا أنهم بالالتجاء إلى الزعامات التقليدية في المدينة يحافظون على نفوذهم بعشائرهم." "3" و رغم خلافاته مع زعماء الحركة الوطنية تناسى سلمان الخلافات لأسباب وطنية فعندما تطورت الأحداث بالبلاد, و بدأ القتال بين الثوار و القوات الفرنسية في دمشق و ضُربت المدينة بقنابل المدفعية, و في 21 أيار عام 1945 قدَّم سلمان للبرلمان تصريحا تلاه النائب فخري البارودي و قد جاء فيه: " إني أضع نفسي و عشائري و أموالي تحت تصرف الأمة و الحكومة و أعلن أنه إذا كان هناك خلاف بيني و بين الحكومة فأنا وطني قبل كل شيء, و على استعداد للقيام بكل ما يتطلبه الوطن و بكل ما توجبه سيادة البلاد و استقلالها قد حدث تصفيق حار أثناء قراءة الإعلان كما أخبرنا من حضر الجلسة و نقلت الصحف هذا الخبر في اليوم التالي" "4" و قد حافظ َ سلمان المرشد على حضور سياسي لافت في مطلع الأربعينات ففي ربيع سنة 1945 "طلبت الحكومة من سلمان أن يذهب إلى الساحل و ذلك لإقناع الضباط و الجنود المتطوعين في الجيش الفرنسي بالالتحاق بالجيش العربي السوري الوطني " "5" رغم أنه لم يكن بينهم أحد من المرشديين . و أما عن محاكمته التي انتهت بإعدامه فيمكن تلخيص التهم الموجهة قضائيا و إعلاميا في أربعة: التهمة الأولى : كونه يدّعي الإلوهية و كونه رب؟ " و قد سألت هيئة القضاة زعيمنا سلمان إن كان حقا يقول عن نفسه أنه رب, فأنف أن يجيب إلا بقوله: أنتم تقولون ذلك." و يعلق الكتاب :" كما أمروا صحف البلاد أن تكتب أنه دعا الناس إلى ربوبيته مع أنهم لم يحاكموه على هذا الأمر , فكانت مجرد أقوال كتبت في جرائد البلاد و بعض جرائد مصر و لبنان" أما التهمة الثانية و هي تهمة العمالة لفرنسا؟ و هو ما برَّأته المحكمة منه , و يورد الكتاب قول لسلمان مرشد في الجلسة الأخيرة للمحاكمة: " أما وقد أبرأت المحكمة ساحتنا من تهمة العمل مع الأجنبي, فإنني أطلب الإعدام و أن يكفن جسدي بالعلم""6" "هذا و لم يرد في وثائق وزارة الخارجية الفرنسية عندما أفرجت عنها فرنسا كما هي العادة بعد حقبة من الزمن و لا في مذكرات ديغول و غيره أي ذكر لسلمان أثناء الانتداب على عكس غيره من زعماء البلاد, و هذا يوضح عدم قيام أي تعاون على أيّ مستوى كان , و المضحك في هذا أن رئيس الجمهورية آنذاك و رئيس الوزراء كانوا يتناوبون على حكم البلاد في عهد فرنسا مدة عشرين سنة و نيف, فهل يمكن أن تضع فرنسا على سدة الحكم أناس يحابونها, أو تقبل أن يكون ذلك في بلاد منتدبة إليها أو بالأحرى بمنطقة تقاسمتها مع بريطانيا ؟ و كذلك القضاة الذين حاكموا سلمان في المجلس العدلي كانوا موظفين عيّنتهم فرنسا في مناصبهم . و هكذا كل العائلات الغنية في البلاد كان لها صلة ووظائف كبيرة زمن الفرنسيين, و الوحيدون الذين لم يكونوا موظفين و لم يتطوعوا في الجيش الفرنسي, هؤلاء الذين جُلبوا من جبالهم كي يحاكموا بتهمة التآمر مع فرنسا, و أذكر هنا أنه عندما حكموا عليه بالإعدام و بعد أن تمت تبرئته و تبرئة عشيرته من التعاون مع فرنسا قال في المحكمة و جهرا أمام جميع من في القاعة : إن كنت أنا أستحق الإعدام فمن لا يستحفه؟!!""7" و أما عن التهمة الثالثة: و هي السعي لإقامة دولة علوية. فيورد الكتاب : "و اتهموا سلمان في الجرائد فقط – أي لم يحاكموه عليها –بمحاولة إقامة دولة علوية, و سلمان لم يكن زعيما للعلويين كما أشيع عنه, بل كان زعيم عشيرة بني غسان التي كانوا يسمونها الغيبية, أي المذهب الذي لا يمثل الله في شيء في الكون , و اسمها الصحيح هو عشيرة بني غسان. و الغريب أيضا أن الدولة العلوية أقامتها فرنسا عندما كان سلمان ما زال طفلا, و الأكذوبة الكبرى تظهر على حقيقتها عندما نعلم أن سلمان كان له الفضل الأكبر بإنجاح قائمة الانتخابات الوحدوية التي بموجبها تم ضم ما أسمته فرنسا بالدولة العلوية إلى الوطن الأم , و أخيرا كانت له اليد البيضاء بإرجاع الجيش السوري إلى أحضان الوطن , و بعد هذا كله يتهم بأنه كان يعمل لإقامة دولة علوية!!" "8" و أما التهمة الرابعة فقد كانت : قتل زوجته أم فاتح , و هي تهمة لا ينفيها المرشديون , حيث يورد الكتاب : " أوضح ساجي المرشد - قدوة المرشديين - إلى كاتب عربي كيف و لماذا قتل سلمان زوجته هلالة أم فاتح بقوله: القول أن سلمان قتل زوجته أم فاتح لأنها هي التي أمرت بالكمين معلومة خاطئة , فأم فاتح لم تأمر بالكمين , و لكنه قرر الاستسلام ,قتلها لكي لا تقع في أيدي رجال الدرك""9" و حول اللحظات الأخيرة من حياة سلمان مرشد قبل تنفيذ حكم الإعدام " بعدها توجه سلمان بهدوء إلى المشنقة, أراد الشيخ علي أديب أن يوجه بعض الكلمات الدينية إلى سلمان كالعادة عند الإعدام, فأشار سلمان إليه بيده ألا يتكلم مطلقا و صاح بصوته القوي اسكتْ, و صعد إلى المشنقة, و لم يسمح لأحد أن يلمسه أو يغطي وجهه" " و أما أولاد سلمان وزوجاته الثلاث فقد كان مصيرهم السجن و النفي إلى الجزيرة , و من وجوه العشيرة سجن حوالي عشرين رجلا مدادا متفاوتة بين مؤبد و خمس سنوات, و قضى أكثر المحكومين بقاء في السجن جوالي عشرة أعوام. و نفي منهم ما يزيد عن أربعين رجلا ً إلى مناطق متفرقة إلى الجزيرة و الفرات كمثل أبنائه" "10" "و قد تم الاستيلاء على بيت سلمان و نهب حارته , و استولى الدرك على كل بيوت حارة سلمان في الجوبة, و بدون أي صفة قانونية أو حتى أي ورقة رسمية تخولهم أن يستولوا عليها , و قد وكلت نساء سلمان محاميا لأجل ذلك""11" مما يؤكد الطابع الانتقامي لمحاكمة سلمان المرشد؟! و تعلق موسوعة ويكيبيديا- الموسوعة الالكترونية الحرة- في مادة عن سلمان مرشد : "تعود جذور ظهور المرشديّة في النصف الأول من القرن العشرين في سوريا عن طريق سلمان المرشد والذي يشتهر أكثر باسم سليمان المرشد في منطقة الحدود الجبليّة بين محافظتي اللاذقيّة وحماة ومن تلك المنطقة امتدّت الدعوة إلى مناطق أخرى في محافظات حمص و إدلب ودمشق و طرطوس. والآن فالوجود المرشدي في محافظتي حمص واللاذقيّة هو الأقوى. كان سلمان المرشد قد لفت الأنظار إليه في 1923 عندما بشّر بقرب ظهور المهدي لـ"يملأ الأرض عدلاً" ولم يدع الناس أن يتخذوه ربا كما يشاع وكان سلمان قد دعى إلى إلغاء الكثير من العادات التي تمس سيطرة مشايخ العلويين على أتباعهم. أعدم سلمان في نهاية عام 1946 بتهمة يقول البعض أنها أدعائه الألوهيه [4] إلا أن العديد من الباحثين يؤكدون قرار الاتهام والإعدام لم يتطرق أبداً إلى مسألة إدعاء الإلوهية كما يشاع بل أنه أعدم بتهمة قتل زوجته والتحريض على قتل آخرين في المواجهة التي حصلت مع الدرك في قريته بنهاية 1946 وقد لفقت له جميع هذه التهم بدوافع سياسية بحته [5].""12" المرحلة الثانية : قيام الدعوة المرشدية - مجيب. عقب إعدام سلمان مرشد بفترة قصيرة, أعلن ابنه غير البكر مجيب, قيام دعوة المرشدية , و كان عمره 21 سنة " فمجيب قام بالدعوة لنفسه , و قد فاجأ الجميع بدعوته, و قد عارضه فاتح و جميع إخوته في بادئ الأمر, و أنا نفسي- يقصد نور المضيء- لم أبايعه إلا بعد مضي تسعة أشهر من قيام الدعوة , و قد آمنت به بعد أن سمعت و رأيت منه ما جعلني أصدق وأومن بدعوته, و فاتح آمن به بعدي بشهور, و من العائلة من لم يؤمن إلا بعد مقتله بسنين , و أهم ما أحب أن ألفت النظر إليه هو أنه لم يطلق علينا مرشديين إلا بعد دعوة مجيب, و أن كل الأحداث السياسية و الصراعات الاجتماعية التي وقعت قبل دعوة مجيب لا تلقي الضوء على الحركة المرشدية, و لا تجلو حقيقتها .لأننا بما نحن عليه الآن من واقع قائم, إنما هو متأت عن المعرفة الجديدة السامية عن الله و حكمته بالخلق ""13" و للمرشديين عيد وحيد هو: عيد الفرح بالله, الموافق ليوم إطلاق مجيب للدعوة, و يصادف في الخامس و السادس و السابع و العشرين من شهر آب كل عام ولد مجيب عام 1930 و قتل على يد عبد الحق شحادة آمر الشرطة العسكرية في عهد أديب الشيشكلي عام 1952 "و من وصايا مجيب : - نصحنا مجيب بالابتعاد عن الفحشاء و الخنى : الفحشاء هو الزنى , و الخنى كلام العهر و نصحنا بالتقليل من إشباع شهوات الجسد و نصحنا ألا نغضب إلا على باطل, أو انتصارا للحق و نصحن أن لا نروي حكايات نسيناها, كي لا يقودنا لساننا إلى الكذب و نصحنا بالابتعاد عن الرياء و المخادعة و نصحنا ألا نحقد على أحد و نصحنا أن لا نقرب الزناة و لا نسايرهم فهذا يجعلنا نحبذ الزنا و نصحنا أن لا نستشير بعمل الخير أحدا إذا علمنا أنه خير و نصحنا ألا نلوم أنفسنا إذا ثرنا على الباطل, و قمنا بتعنيف المبطل و نصحنا أن لا نكدّر المستمعين إلينا, و أن نقصر من الحديث إذا لمحنا علائم الكدر ظهرت على وجه من نحادثه و نصحنا ألا نتظاهر بعظمة أخلاقية لا نمتلكها و نصحنا أن لا نبكي أنفسنا, بل نشكي مصائبنا إلى الله, و هو العليم الخبير و نصحنا ألا نتحزب إلا للحق و نصحنا ألا نحسد أحدا, فمعرفة الله هي كنز البقاء الذي يحسد صاحبه عليه و نصحنا ألا نذلّ أنفسنا إلا للحق, فمذلة النفس أمام الحق عزّة لها و نصحنا ألا نتباهى, فما من أحد بأعز من أحد, إلا بقدر ما يعز الله و نصحنا أن لا ننوي فعل أمر نستحي أن نجهره أمام الناس و نصحنا ألا نخاف قط, فدنيا الآخرة خير للمؤمن من دنيانا هذه""14" - "و أخبر أتباعه- أي مجيب- أن أخوه ساجي الإمام, و أنه هو الذي سيعلّم المعرفة الجديدة بعده, تلك المعرفة التي جاء بها مجيب, و هو قبل أيام من غيبته أقصد بغيبته رحيله من دنيانا" "15" وفقا للكتاب الذي بين أيدينا فإن مجيب كان يعلم مسبقا بتاريخ موته: " و ختم الخطاب بقوله : الحمد لله و الشكر إليه ,و قال هذا آخر خطاب مني لكم بعد الخطاب تحدث إليهم عن مقتله, و يذكرون من قوله "بدي غيب عنكم لأنه فيه خلق مجروحين أكثر منكم بدي روح داويهم"" "16" المرحلة الثالثة: فترة العذاب بعد مقتل مجيب المرشد عام 1952 أصبح ساجي سلمان المرشد المرجع الأول للمرشدية, وقد توفي في تشرين الأول من عام 1998, ولم يوصي بالإمامة لأحد من بعده لذلك لا توجد عند المرشدية مرجعية دينية بعده. و تمتد هذه المرحلة من موت مجيب, و مباشرة ساجي الدعوة حتى بداية سنة 1963, و تعرف هذه الفترة في الأدبيات المرشدية بفترة العذاب و تبدأ هذه المرحلة بمطالبة بعض أفراد عائلة المرشد بالثأر لمجيب و سلمان المرشد, و هذا ما لم يتبناه ساجي و لم يشجعهم عليه , و كذلك لم يمنعهم منه, فوفقا لساجي : " إن مجيب كإمام للناس, لم يقم بالثأر من أعدائه الأوائل الذين تسببوا بمقتل أمه و الذين حاكموا أباه , و نفذوا حكم الإعدام به ظلما و عدوانا, كما أنه لم يطلب الثأر له, عندما كان يتحدث عن مقتله أثاء دعوته, بل طلب منا أن نعقد الفرحة لمقتله, لولا أن نستعفيه من أننا لا نستطيع ""17" و في هذه المرحلة قامت الحكومات السورية المتعاقبة بمحاربة المرشدين و مطاردتهم بما يسمى بحملة مرشتي, و عن بداية شرارتها يذكر الكتاب: " بدأت المخابرات تلاحق المرشديين في حمص بحجة أنهم قاوموا رجال الحكومة عندما حاولت إزالة مقام على اسم الخضر, و كان فعلا قد حاول بعض البسطاء من المرشدين ممانعة رجال الحكومة من إزالة المقام ,و لكن مخابرات السراج – الرجل المتنفِّذ آنذاك- اعتبرتها أمرا من ساجي للوقوف ضد الحكومة , مع أن المحافظ أمر بعدم هدم المقام بعد احتجاج هؤلاء المرشديين, لربّما كي لا يثير حفيظة الطوائف الدينية الأخرى أيضا, لأنهم جميعا يحترمون هذا الاسم . و قد جابه المرشديون هذا التعنت السراجي بأن أظهروا احتجاجهم على سجن بعض المرشديين, فتوافدوا من بعض القرى حول حمص يطوفون بالأسواق داعين رجال السراج إلى سجنهم هم أيضا , حتى امتلأت بهم سجون حمص و ما نكفوا يتوافدون""18" و كذلك تم اعتقال ساجي في سجن الشكّية مع المقربين له من زعماء المرشدية إبان حكومة الانفصال , و تداعيات خروجه من السجن هي :" عندما أعلن المعلم ساجي الإضراب عن الطعام حتى الموت أو نخرج من السجن , و سمع المرشديون بهذا الإضراب, فما بقي رجل أو امرأة أو حتى طفل ابن عشرة أعوام إلا و اشترك بالإضراب , و كانوا يرسلون البرقيات معلنين إضرابهم إلى كل الجهات المسئولة, و امتنع الجميع فعلا عن تناول الطعام, و في اليوم الرابع من الإضراب جاءت سيارات الشرطة مساء إلى السجن, و نقلت المعلم و رفاقه إلى بيت أم خليل في القصاع" المرحلة الرابعة: اقتلاع الأشواك و تبدأ هذه المرحلة بعد استلام الضباط البعثيين الحكم في آذار 1963 و الإطاحة بحكومة الانفصال, و يفصح الكتاب عن علاقة ساجي المرشد بالبعث الحاكم آنذاك في جلسة حوار بين البعثيين الأوائل و ساجي عقب ثورة 1963: " إن كنتم جادين فعلا في تنفيذ هذه الشعارات, فأنتم ستواصلوننا إلى جميع مطالبنا السياسية و المادية . أما بشأن دخول المرشديين في الحزب فهذا أتركه لكم و لنشاطكم بين المرشديين فأنا إذا أرسلت توجيها إلى المرشديين فقد يدخلون جميعا في الحزب, و لكن لا يكون دخولهم عن اقتناع" "19" و تستمر هذه المرحلة حتى عام 1970 و فيها خفت الضغوط الخارجية نسبيا عن المرشديين و تفرغ فيها ساجي لإعادة ترتيب البيت الداخلي و تنظيم أمور الدعوة . & تساؤلات يجيب عليها الكتاب التساؤل الأول: " عاب كثيرون على المرشديين صدق وثوقهم بإمامهم, و رأوه خطرا جدا قائلين : أن رجلا تتبعه بهذه الثقة لا تتورع عن عمل أي شيء يأمرك به, فإن أمرك بالقتل فأنت تقتل, و إن أمرك بالضرب فأنت تضرب, و لطالما عيّروا المرشديين بمثل هذا الكلام على لسان قادتهم و على لسان أفرادهم في كل مكان من البلاد, و في كل العهود. و على الرغم أن المرشديين لم يعتدوا سابقا على أحد, و أن إمامهم لم يستغلهم حتى يأخذوا بثأره ممن قتل أبيه و أمه و أخيه , أو من مضطهديه و سجانيه هو و جماعته اضطهادا دائما .كل ذلك لم يشفع لديهم أن مثل هذا الرجل لا تُحاذره بوادره بل هو خيّر بنفسه و بغايته و بوسيلته .فهو إمام الدين لمن أراده.لا يقسره أحد على إتباعه, و هو سيدلهم على الصواب في كل أمر , إن قبل زعمائهم أم رفضوا .هم يريدونه أن يفعل كمثل أصحابهم من الذين اتخذوا لنفسهم الصفة الدينية يلقي المواعظ و يأمر الناس بإتباعهم و هذا لن يكون""20" * التساؤل الثاني : ما هي المرشدية: " المرشدية دين و ليست حزبا سياسيا ,هي منهج أخلاقي طاهر بقصد اكتساب رحمة الله و مواصلة عزّته و ليست نظاما اجتماعيا معينا, و لا برنامجا اقتصاديا .هذا المنهج الأخلاقي و المسلك النفسي و المنطق العقلي متأت عن وجدانية مقتبسة من منجاة الله , فالمرشدية فعل منجاة و تعظيم للارتفاع إلى الحياة ,و ليست سوى ذلك , فهي تعتني بطهارة السريرة لا بقوانين الإدارة . و هي تبارك كل ما من شأنه تهيئة إكمال الفرد, و إبراز جمال المجموع, و ترفض كل ما من شأنه إعاقة كمال الفرد و تشويه جمال المجموع, يهمنا أن يكون الفرد إنسانا عزيزا يتمتع باستضاءة فكرية و طهارة قلبية , أن يصل و يكمل الفرد بالأصالة الإنسانية الفاضلة و من هذه الأصالة أن ينطلق إلى الأصالات العليا, و الأصالة تتمثل في خمسة أشياء: - ضمير طاهر مستجلى من الايمان بالله و الانسجام مع صفاته القدسية - فكر وامض من التماس الحقيقة - قلب نابض بالطموح إلى الكمال الروحي و ارادة الحياة - قدم ثابت الصف مع قضايا الحق - و يد ممدودة بالخير للناس أجمعين " "21" في نهاية عرضي لهذا الكتاب , و من خلال قراءتي السيرة الذاتية للمرشدية المدونة في الكتاب, نجد في سيرة هؤلاء الثلاثة سلمان و مجيب و ساجي, نماذج قليلة الحضور في القرن العشرين في المجتمعات العربية الإسلامية , فهم زعماء قدموا نماذج تحررية اجتماعية و عقائدية و سياسية , و بناء على إستراتيجية لا عنفية بشكل ملفت, زعماء حققوا حضورا لجماعتهم و اعترافا بها في ظروف صعبة. و على سبيل المثال لا الحصر يمكن التوقف عند هذه المحطات اللاعنفية: المحطة الأولى: "إن مجيب كإمام للناس, لم يقم بالثأر من أعدائه الأوائل الذين تسببوا بمقتل أمه و الذين حاكموا أباه , و نفذوا حكم الإعدام به ظلما و عدوانا كما أنه لم يطلب الثأر له عندما كان يتحدث عن مقتله أثاء دعوته بل طلب منا أن نعقد الفرحة لمقتله لولا أن نستعفيه من أننا لا نستطيع" "22" المحطة الثانية : إعلان ساجي المرشد الإضراب عن الطعام في السجن 1961 و تجاوب المرشديين خارج السجن بالآلاف معه " لقد أجبرت الحكومة الانفصالية على إطلاق سراحه قسرا فهي كانت بين أمرين : بين أن تسمح بموت شعب بكامله جوعا , و بين أن تطلق سراح المعلم ,ففضلت الثانية مرغمة لأن المرشديين كانوا قد نشروا الخبر في كل سوريا و كتبته الجرائد, و قابلوا ناظم القدسي رئيس الجمهورية آنذاك و رئيس الوزراء و كل المسئولين يعلمونهم بالإضراب, و ما هي إلا أيام و ينتشر هذا الخبر خارج البلاد , عشيرة كاملة تعلن إضرابها في سوريا, و كانت جريدة أو أكثر كتبت أن ستين قرية أضربت عن الطعام في سوريا" المحطة الثالثة: " حملة مرشتي " حيث حرض أتباعه على الصبر و عدم مجابهة العنف بالعنف" و أرسل ساجي إلى جماعته أن هذه الحملة هي هدية من الله إلى المرشديين فبها ينالون العذاب في سبيل انتمائهم إلى الدعوة الجديدة, فليتقبلوها بصبر و إيمان " "23" * رغم حضور البعد الاجتماعي الاقتصادي السياسي و الاهتمام بالشأن العام , في حياة سلمان مرشد, فلم أجد بين المصادر الكثيرة التي تتحدث في هذا الشأن كالنضال ضد الاحتلال الفرنسي و النضال ذو الطابع الطبقي ضد الاحتكارية و الإقطاعية أي ذكر لسلمان مرشد, ورغم وجود كثير من المحطات المهمة في سيرة الرجل, فكثيرا ما يذكر صالح العلي و ابراهيم هنانو و سلطان الأطرش و فوزي القاوقجي وسعد الله الجابري غيرهم في النضال ضد الاستعمار الفرنسي ,و لكني لم أجد في أي ذكر لسلمان المرشد , لا بل إن الرجل اتهم أكثر من ذلك بالعمالة لفرنسا؟! و لكن مع مجيب و ساجي المرشد نجد حضور البعد الفئوي و الاهتمام بشؤون الجماعة المرشدية و التأسيس لدين و أخوية اجتماعية روحية أكثر مقارنة النشاط السياسي لسلمان مرشد. * ما يلفت هو حضور الطابع الإنساني و القيمي للدعوة المرشدية على الصعيد النظري على الأقل و بما يذكرنا ب تجارب و أقوال المسيح و بوذا و غيرهم. فعلى سبيل المثال لا الحصر نقرأ لساجي: - " إذا أراد أحد أن يجادلك بمعتقدك, و لم تكن تريد فقل له : نحن نقول الأديان كلها رجاء بالله , و ليست زنارا يحيط به أو يدا تمسكه, فالمهم أن نتفق على رجاء رحمة الله . أنا أتمنى أن يرحم الله كل الناس ,يثبت المحق و يهدي المبطل إلى التوبة الحق فإذا كانت نظرتك و رجاؤك مثل نظرتي و رجائي فنحن متفقون , و إن لم تكن مثلها فالجدل عبث , لأن الدين من نعمة الخالق على المخلوق فهو يقين و حكمة و ليس نظرة فلسفية ""24" - " الله ليس محصورا بدين, و ليس من دين اتسع لكل المعرفة" "25" - " الكافر ليس بالضرورة ضد المؤمن ,قد يكون صديقه أو عدوه تبعا للمصالح الدنيوية فقط .الكافر ضد نفسه""26" - " كنت تقف على الطريق و بجانبك رجل غير مرشدي, و أنتما بانتظار أن تقلكما السيارة مرت سيارة أومأتما لها, توقف السائق و أقلكما معه, و أبى أن يأخذ منكما أجرة, وقع حادث على الطريق لحقت بكما بعض الجروح, و هنا يبيح لكما القانون أن تدعيا على السائق لأنه سبب لكما الجروح . أنت تقدمت بدعوى عليه كي يعوضك عما تسبب لك من أضرار, على الرغم من أنه عمل لك معروفا و لم يقصد الحاق الأذى بك , أما الثاني الذي ليس من المرشديين فقد جاؤوا يخبرونه أن القانون يجيز له أن يأخذ تعويضا من السائق, أجاب الرجل و إن كان القانون يمكنني من أخذ تعويض منه فأنا لا أريد أن آخذ منه شيئا فإن فعلت فإن فعلي باطل, لأنه قدم لي معروفا, فهل أقدم له سيئة بدل المعروف. هنا من من الاثنين هو أرضى إلى الله؟ هنا غير المرشدي هو الرضى لأنه ائتمر بإمرة الخالق أكثر من المرشدي, لأنه الأخير مقتنع بما قالته الحكمة الإلهية في رسائل الإله عن هذا الأمر , و المرشدي غير مقتنع""27" * الكتاب يتوقف في تدوين السيرة الذاتية للمرشدية عند عام 1970 و يصمت هنا, و يمكن تبرير ذلك بكون المرشدية كدعوة كملت كنصوص و تاريخ مقدس عند ساجي, و لم تتحول إلى إمامة وراثية بعده , و هذه نقطة تسجل لها و ليس عليها. و يسكت الكتاب عن فتح ملفات مثل الصراع بين الرئيس الراحل حافظ أسد و شقيقه رفعت أسد , و انحياز المرشديين ضد رفعت ..الخ * يمكن النظر للمرشدية كعقد فئوي عقائدي يتحوّى مرجعية غير برهانية أو مستحيلة البرهان كسائر العقائد الفئوية الأخرى , و لكن هذا لا يشكل عائقا أم تطوير صلاحيات الدعوة المرشدية و برهان ذلك هو: الحياة و التزام الموالين لها بالقيم الحيوية كالعدالة و التسامح و المحبة و الايجابية . * لا نجد في المرشدية بعدا تبشيرا دعائيا كما في التصورات النمطية للاسلام و المسيحية مثلا, بل هي دعوة كانت و ما تزال محصورة ضمن عشيرة معينة "المرشدية" و كان هاجس الكتاب هو تعريف الآخرين بها و الرد على الخصوم. "وأكثر ما يميِّزُ المرشديةَ هو إلغاؤها للسلطة الدينية، إذ لا يوجد كهنوت ولا مشايخ ولا تبشير ولا دعوة إلى الدين، إنما يُعطى الدينُ بناءً على طلب المريد. فهي إذاً ليست نظاماً اجتماعياً ولا حزباً سياسياً ولا برنامجاً اقتصادياً. كما ترتكز الحركة المرشدية عَمَلياً على الحرية الدينية الكاملة بشكلٍ عام [لا إكراهَ في الدين] وعلى حرية المرأة بشكلٍ خاص [الفتاةُ المرشدية تتزوج ممن تحب]… و الحركةَ المُرشديةَ ليستْ مغلقةً أمامَ أحد, ولا حكراً على فئةٍ دونَ أخرى، ولا يعيشُ أبناؤها ضمن غيتوهات, ولا يضرِبونَ حولَ مذهبهم أسواراً من الأسرار أو أنفاقاً ومتاهات، بل هي حركة عالمية مفتوحةٌ على كلِّ من يطلبُ بصدقٍ وإخلاص، دونَ اللجوء إلى أساليبِ الدعايةِ والتبشير وتسليعِ الحقيقة ولا إلى القسر أو الإكراه. لا يدينُ المرشديونَ أحداً, ولا يكفِّرونَ أحداً، فالديَّانُ هو اللهُ. كما لا يحقُّ لأحدٍ أنْ يكونَ وصياً على أحد. وجميعُ الأديان والمذاهب هي طرُقٌ مختلفة لغاية واحدة.""28" * المرشدية قد تتحوّى كغيرها من العقائد على ازدواجية معايير بين النظرية و التطبيق , و هذا يمكن النظر إليه كقصور في حيوية من يقوم بذلك و إدانة له , و ليس من الإنصاف تعميم الحكم على الجماعة. * و أخيرا كاتب هذه السطور عاش جغرافيا في قرية لا تبعد سوى عشرات الكيلومترات عن قرى يسكنها المرشديين , و لكن البعد الجغرافي الزهيد هذا يقابله عشرات السنوات الضوئية من الحواجز الثقافية بين المرشديين و شركائهم في الوطن و الأرض و الحياة؟ فمازالت التصورات النمطية الجوهرانية هي المتحكمة في نظرتنا للآخر؟ و لعل أشهر هذه التصورات النمطية هي تأليه سلمان مرشد و أن سلمان مرشد خائن و عميل للفرنسيين؟ و أن المرشدية تحرض على الفساد و الانحلال..الخ فليس من المقبول في القرن الواحد و العشرين أن نعيش في قواقعنا الثقافية , فهذا هو الانتحار بعينه, و أذكِّر أن النظرة النمطية هذه لا تقتصر على فئوية معينة بل تشمل المرشديين كجزء من سمة عامة تطبع ثقافة المجتمعات العربية الإسلامية , و هذا ليس بمبرر لشرعنتها, بل هو دافع لمقاومة القصور الذي يعتري هذه المجتمعات و يهدد بتهميشها . &&& : عنوان الكتاب: لمحات حول المرشدية"ذكريات و شهادات ووثائق" المؤلف : نور المضيء مرشد ط1:بيروت 2007 ط2:بيروت 2007    ]]> 83520 حمزة رستناوي: قراءة في رواية ذئب الله لجهاد أبو حشيش. http://www.souriyati.com/2017/08/08/83236.html Mon, 07 Aug 2017 22:10:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/08/83236.html (1) يبدو عنوان الرواية ( ذئب الله ) مُلفتا ، يقتحم عتبات المقدس ، و للذين يعترضون على هذه الصيغ الكتابية ، لابأس هنا من التذكير بروايات منسوبة للنبي محمد يذكرها البيهقي منها على سبيل المثال " كَانَ لَهَبُ بْنُ أَبِي لَهَبٍ يَسُبُّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : اللَّهُمَّ سَلِّطْ عَلَيْهِ كَلْبَكَ ... "، بينما يذكر الطبري رواية أخرى تتضمن إشارة صريحة إلى كلب الله ، " قال عتبة بن أبي لهب : كفرتُ برب النجم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : أما تخاف أن يأكلك كلب الله " ومشهور كذلك قصة ناقة صالح ، التي جاءت تسميتها في القرآن الكريم بناقة الله " فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا.. " سورة الشمس، الآية 13. أما في الكتاب المقدس ، فقد شبه الكتاب رؤساء بني إسرائيل بالذئاب الخاطفة إشارة إلى ظلمهم (حز 22: 27)، وكذلك شبّه المُعلمين الكذبة بالذئاب (مت 7: 15 واع 20: 29) وكذلك أعداء شعب الله (مت 10: 16). (2) رواية ( ذئب الله ) تبحث في أصل الشر ..عندما يتجسد الانسان ذئبا يفترس مخلوقات الله ..في أرض الله ! البحث عن الاصل هنا لا يأخذ منحى التضمينات الفلسفية او تأملات فكرية.. ولكن البحث هنا يأخذ شكل سيرة دراميّة تتقصّى أصل الشرّ في مثال متعيّن هو شخصيّة ( عواد الباز ) حيث تتجسّد في عالم منحاز لصالح الاله الشرير ضد ما تبقى من آلهة الخير في العالم، عالم نجده حاضرا في مصالح شركات الأسلحة الكبرى حول العالم و إشعال الصراعات و الحروب و توظيف التطرف الديني و الارهاب ، بالإضافة إلى مصالح اجتماعية قاصرة تظهر في الفاقة و الفقر و ضحايا الثأر القبلي واستخدام النساء لتسوية النزاعات القبلية (عصرية ص29- الذَّلول ص 35) بالإضافة إلى الاستغلال الجنسي للأطفال ( الطفلة منال ص 93) .. ونحوها (3) سيرة روائية تستخدم تقنية تسلم عُهدة الشخصية الروائية الى بطولة أخرى، كل ذلك عبر تداعي و استدعاء سلس...شخصيات تسرد قصتها و معاناتها بلسان حالها.. دونما تحكم من الراوي الكاتب.. الرواية تعجّ بالدراما و بالأبطال و الشخصيات النسائية الغير اعتيادية ، منها ما يجسّد شخصية إيجابية شهمة ( سارا العمار ص 91) و منها ما يجسّد شخصية شهوانية عانت الحرمان و الإذلال ، فأصبح المال تعويضها و مُسكّن عذاباتها ( منال العاسر – ص117) (4) في الرواية يحضر مفهوم الحياة بمعنى الثأرية ..أن يولد انسان لعلّة الثأر من قاتلي أبيه ( الله أخذ، الله جاب، عواد بدل عواد- هذا سداد ابني، دم بدم، و لا تعتقد أن دم أهلها كله يغني عن دم ابني – ص34) كذلك في أن تتزوج امرأة او تعاشرها فقط لإذلالها فتصبح ( الذلول ) بأل التعريف في عرف المجتمع. (5) تكشف الرواية وتعري علاقات السلطة والتسلط ، ليس التسلط بمفهومه السياسي ، فهذا لم تقاربه الرواية لذاته ولكن التسلط الاجتماعي ، الهيمنة و الاذلال والامتهان واستغلال الحاجة للقمة العيش.. و يبدو ذلك مركزا اوضح ما يكون في حياة السجن ( شاب في نهاية العشرينات قمحي البشرة في وجهه جرح غائر ، قيل أنه قتل ثلاث فتيات صغيرات بعد أن اغتصبهن ، و هو الآن ينام في فراش الساهي و يحكي السجناء عنها كزوج و زوجه- ص54) .. في السجن تفقد كل شيء إلا الذل، إنه الشيء الوحيد الذي يذكرك بأنفاسك فلست أكثر من " عهدة" مجرد " عهدة" تتحرك بأمر و تصحو بأمر ، حتى أنهم لا يسمحون لك بالموت ، هنا المال وحدة يتكلم و يفسح لك الطريق – ص 125) بالإضافة إلى تفاصيل حياة شخصية عواد الباز ( ذئب الله) ، كما يظهر الجنس جليا في الرواية ..ليس بصفته مظهرا للحب ..و لكن كغريزة وحشية .. يفترس فيها الرجل الشرقي الأنثى ، بحيث يؤدي دورا مهما في هرمية السلطة و علاقات الاذلال و التسلط ، و بما يتضمن أشكالا مازوخية و سادية ..فالعلاقة الجنسية في المجتمعات الشرقية هي انعكاس لامتلاك القوة و القدرة على استباحة الضحية أو الاستمتاع بالمحظيّة، فعواد الباز الذي اعتاد على ممارسة الجنس من موقع المُفترس مع النساء العربيات ، يظهر عقب وساطته في صفقة السلاح ، مع الفتاة اليهودية سالبا ( ثم أنشبت أظافرها في كتفيه، أحس بالخدر يسري و بالنشوة تجري في عرقه، و قبل أن يرتعش أحس بأصبعها يخترق مؤخرته، فجفل ثم استكان و هو يشهق بصوت عال- ص 159) (6) ترصد الرواية خديعة ما يسمى بالقضايا الكبرى السياسية أمام القضايا الاجتماعية و الازمات الوجودية التي تعيشها شخصيات الرواية ضمن افرازات القضايا الكبرى! حيث يتم تلقين الفتى عواد المُلتحق بمعسكر الفدائيين الاجابات (- لماذا تريد أن تنضم إلى صفوف الفدائيين؟ - لأقاتل اليهود. قالها بسرعة وهو يبتلع ريقه ، تخوف أن ينسى ، فقد ظل سيف يرددها له طوال الطريق – ص25) في الرواية تظهر غريزة امتلاك السلطة في اقصى درجاتها و في اشكال صراعية مختلفة اجتماعيا و اقتصاديا و سياسيا.. وكأنها - أي السلطة - هي الهيولي تتشكل في اشكال فدائية ، برجوازية ، اسلاموية ، مافيوية ، عقائدية أيديولوجية ، حيث يرد على لسان تاليا ( إن البشر الذين اخترعوا الخرافات كانوا يتوقون إلى السلطة و لا شيء سواها ، الكلمات المنمقة و الأفكار العظيمة التي تتحدث عن البطولة و التضحية ليست إلا اكسسوارات خادعة لتجميل فكرة التسلط – ص11 ) (7) تعري و ترصد الرواية الصلات المشبوهة و الدور الأداتي الذي تلعبه السلفية الجهادية ...والانتكاس المجتمعي باتجاه الأسلمة في العقدين الأخيرين ( هل أصبح أبو بكر من هؤلاء؟ كيف؟ ألم يكن ماركسيا، لا، لا، لم أعد أفهم شيئا – ص132. كذلك عواد الباز المتهتك سابقا المتأسلم حديثا أصبح يخاطب زوجته: على الأقل حين تخرجين البسي ملابس محتشمة و فاضلة، و هذا يرضي الله، و إن رضي الله عنك، فسأرضى و هذا يعنى الكثير من الخير و الهدايا- ص150) (8) تظهر الشخصية اليهودية الوحيدة في الرواية (تاليا ) بشكل نمطي متوافق مع صورة اليهودية في الرواية و الخطاب العربي بشكل عام ، كجميلة، ماكرة ، شبقة ، برغماتية ، تحوك أو جزء من نسيج مؤامرة ما.. تُحاك من وراء الكواليس. (9) بالوقوف عند رمزية خصاء ابن عواد الباز ( ذئب الله ) في التفجير الارهابي، قد نجده بصيص أمل في أن ذئب الله... الأب الداشر الشرير في برية عباده... لن يُخلِّف ولدا يدشر مرة أخرى ، أو نجده في الاحالة الى فرضية الانتقام الالهي أو مقولة " كما تُدين تُدان ". _ ذئب الله – رواية- جهاد أبو حشيش- دار فضاءات – عمان 2017 المصدر: الحوار المتمدن]]> (1) يبدو عنوان الرواية ( ذئب الله ) مُلفتا ، يقتحم عتبات المقدس ، و للذين يعترضون على هذه الصيغ الكتابية ، لابأس هنا من التذكير بروايات منسوبة للنبي محمد يذكرها البيهقي منها على سبيل المثال " كَانَ لَهَبُ بْنُ أَبِي لَهَبٍ يَسُبُّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : اللَّهُمَّ سَلِّطْ عَلَيْهِ كَلْبَكَ ... "، بينما يذكر الطبري رواية أخرى تتضمن إشارة صريحة إلى كلب الله ، " قال عتبة بن أبي لهب : كفرتُ برب النجم ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : أما تخاف أن يأكلك كلب الله " ومشهور كذلك قصة ناقة صالح ، التي جاءت تسميتها في القرآن الكريم بناقة الله " فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا.. " سورة الشمس، الآية 13. أما في الكتاب المقدس ، فقد شبه الكتاب رؤساء بني إسرائيل بالذئاب الخاطفة إشارة إلى ظلمهم (حز 22: 27)، وكذلك شبّه المُعلمين الكذبة بالذئاب (مت 7: 15 واع 20: 29) وكذلك أعداء شعب الله (مت 10: 16). (2) رواية ( ذئب الله ) تبحث في أصل الشر ..عندما يتجسد الانسان ذئبا يفترس مخلوقات الله ..في أرض الله ! البحث عن الاصل هنا لا يأخذ منحى التضمينات الفلسفية او تأملات فكرية.. ولكن البحث هنا يأخذ شكل سيرة دراميّة تتقصّى أصل الشرّ في مثال متعيّن هو شخصيّة ( عواد الباز ) حيث تتجسّد في عالم منحاز لصالح الاله الشرير ضد ما تبقى من آلهة الخير في العالم، عالم نجده حاضرا في مصالح شركات الأسلحة الكبرى حول العالم و إشعال الصراعات و الحروب و توظيف التطرف الديني و الارهاب ، بالإضافة إلى مصالح اجتماعية قاصرة تظهر في الفاقة و الفقر و ضحايا الثأر القبلي واستخدام النساء لتسوية النزاعات القبلية (عصرية ص29- الذَّلول ص 35) بالإضافة إلى الاستغلال الجنسي للأطفال ( الطفلة منال ص 93) .. ونحوها (3) سيرة روائية تستخدم تقنية تسلم عُهدة الشخصية الروائية الى بطولة أخرى، كل ذلك عبر تداعي و استدعاء سلس...شخصيات تسرد قصتها و معاناتها بلسان حالها.. دونما تحكم من الراوي الكاتب.. الرواية تعجّ بالدراما و بالأبطال و الشخصيات النسائية الغير اعتيادية ، منها ما يجسّد شخصية إيجابية شهمة ( سارا العمار ص 91) و منها ما يجسّد شخصية شهوانية عانت الحرمان و الإذلال ، فأصبح المال تعويضها و مُسكّن عذاباتها ( منال العاسر – ص117) (4) في الرواية يحضر مفهوم الحياة بمعنى الثأرية ..أن يولد انسان لعلّة الثأر من قاتلي أبيه ( الله أخذ، الله جاب، عواد بدل عواد- هذا سداد ابني، دم بدم، و لا تعتقد أن دم أهلها كله يغني عن دم ابني – ص34) كذلك في أن تتزوج امرأة او تعاشرها فقط لإذلالها فتصبح ( الذلول ) بأل التعريف في عرف المجتمع. (5) تكشف الرواية وتعري علاقات السلطة والتسلط ، ليس التسلط بمفهومه السياسي ، فهذا لم تقاربه الرواية لذاته ولكن التسلط الاجتماعي ، الهيمنة و الاذلال والامتهان واستغلال الحاجة للقمة العيش.. و يبدو ذلك مركزا اوضح ما يكون في حياة السجن ( شاب في نهاية العشرينات قمحي البشرة في وجهه جرح غائر ، قيل أنه قتل ثلاث فتيات صغيرات بعد أن اغتصبهن ، و هو الآن ينام في فراش الساهي و يحكي السجناء عنها كزوج و زوجه- ص54) .. في السجن تفقد كل شيء إلا الذل، إنه الشيء الوحيد الذي يذكرك بأنفاسك فلست أكثر من " عهدة" مجرد " عهدة" تتحرك بأمر و تصحو بأمر ، حتى أنهم لا يسمحون لك بالموت ، هنا المال وحدة يتكلم و يفسح لك الطريق – ص 125) بالإضافة إلى تفاصيل حياة شخصية عواد الباز ( ذئب الله) ، كما يظهر الجنس جليا في الرواية ..ليس بصفته مظهرا للحب ..و لكن كغريزة وحشية .. يفترس فيها الرجل الشرقي الأنثى ، بحيث يؤدي دورا مهما في هرمية السلطة و علاقات الاذلال و التسلط ، و بما يتضمن أشكالا مازوخية و سادية ..فالعلاقة الجنسية في المجتمعات الشرقية هي انعكاس لامتلاك القوة و القدرة على استباحة الضحية أو الاستمتاع بالمحظيّة، فعواد الباز الذي اعتاد على ممارسة الجنس من موقع المُفترس مع النساء العربيات ، يظهر عقب وساطته في صفقة السلاح ، مع الفتاة اليهودية سالبا ( ثم أنشبت أظافرها في كتفيه، أحس بالخدر يسري و بالنشوة تجري في عرقه، و قبل أن يرتعش أحس بأصبعها يخترق مؤخرته، فجفل ثم استكان و هو يشهق بصوت عال- ص 159) (6) ترصد الرواية خديعة ما يسمى بالقضايا الكبرى السياسية أمام القضايا الاجتماعية و الازمات الوجودية التي تعيشها شخصيات الرواية ضمن افرازات القضايا الكبرى! حيث يتم تلقين الفتى عواد المُلتحق بمعسكر الفدائيين الاجابات (- لماذا تريد أن تنضم إلى صفوف الفدائيين؟ - لأقاتل اليهود. قالها بسرعة وهو يبتلع ريقه ، تخوف أن ينسى ، فقد ظل سيف يرددها له طوال الطريق – ص25) في الرواية تظهر غريزة امتلاك السلطة في اقصى درجاتها و في اشكال صراعية مختلفة اجتماعيا و اقتصاديا و سياسيا.. وكأنها - أي السلطة - هي الهيولي تتشكل في اشكال فدائية ، برجوازية ، اسلاموية ، مافيوية ، عقائدية أيديولوجية ، حيث يرد على لسان تاليا ( إن البشر الذين اخترعوا الخرافات كانوا يتوقون إلى السلطة و لا شيء سواها ، الكلمات المنمقة و الأفكار العظيمة التي تتحدث عن البطولة و التضحية ليست إلا اكسسوارات خادعة لتجميل فكرة التسلط – ص11 ) (7) تعري و ترصد الرواية الصلات المشبوهة و الدور الأداتي الذي تلعبه السلفية الجهادية ...والانتكاس المجتمعي باتجاه الأسلمة في العقدين الأخيرين ( هل أصبح أبو بكر من هؤلاء؟ كيف؟ ألم يكن ماركسيا، لا، لا، لم أعد أفهم شيئا – ص132. كذلك عواد الباز المتهتك سابقا المتأسلم حديثا أصبح يخاطب زوجته: على الأقل حين تخرجين البسي ملابس محتشمة و فاضلة، و هذا يرضي الله، و إن رضي الله عنك، فسأرضى و هذا يعنى الكثير من الخير و الهدايا- ص150) (8) تظهر الشخصية اليهودية الوحيدة في الرواية (تاليا ) بشكل نمطي متوافق مع صورة اليهودية في الرواية و الخطاب العربي بشكل عام ، كجميلة، ماكرة ، شبقة ، برغماتية ، تحوك أو جزء من نسيج مؤامرة ما.. تُحاك من وراء الكواليس. (9) بالوقوف عند رمزية خصاء ابن عواد الباز ( ذئب الله ) في التفجير الارهابي، قد نجده بصيص أمل في أن ذئب الله... الأب الداشر الشرير في برية عباده... لن يُخلِّف ولدا يدشر مرة أخرى ، أو نجده في الاحالة الى فرضية الانتقام الالهي أو مقولة " كما تُدين تُدان ". _ ذئب الله – رواية- جهاد أبو حشيش- دار فضاءات – عمان 2017 المصدر: الحوار المتمدن]]> 83236 أغنية واحدة وفنانان وعدة محاكم… ومن الأغاني ما سجن http://www.souriyati.com/2017/08/06/83129.html Sun, 06 Aug 2017 10:45:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/06/83129.html استمعنا إلى عباقرة الغناء وطربنا لأدائهم الذي حوّل الأغاني إلى طيف يدلف إلى داخلكم، محركاً شجوناً وآهات لم تكن لتتحرك لولا الأغاني التي مست وترها. غير أن هذه الأغاني التي طربنا لها كانت، دون أن ندري، سبباً في خلافات بين المطربين وصلت بهم أحياناً إلى القطيعة، وأحياناً إلى ساحات المحاكم. أسمر يا اسمراني يا عبد الحليم؟ عندما شرع المخرج الكبير صلاح أبو سيف في تصوير رائعته "الوسادة الخالية" عن قصة الكاتب إحسان عبد القدوس، وبطولة لبنى عبد العزيز وعبد الحليم حافظ، قرر أن يضيف أغنية تصور حالة العشق التي يشعر بها بطلا الفيلم، عندما يلتقيان بعد زواج كل منهما من شخص آخر، فلم يجد أفضل من أغنية الفنانة الكبيرة فايزة أحمد "أسمر يا سمراني" التي غنتها عام 1957، من كتابة الشاعر الغنائي "إسماعيل الحبروك" وتلحين الموسيقار "كمال الطويل". https://www.youtube.com/watch?v=hjrCjGIPhYo وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً عند عرض الفيلم لدرجة مطالبة فايزة أحمد بغنائها في الحفلات حتى أصبحت الأغنية حالة فنية حققت نجاحاً يوازى نجاح الفيلم، وعدت من أهم عوامل نجاحه، الأمر الذي أقلق عبد الحليم حافظ ودفعه لتسجيل الأغنية بصوته وطرحها في الأسواق، وهذا ما أغضب فايزة أحمد التي كانت القاسم المشترك له في معظم حفلاته، ودفعها إلى غناء أغنية ساخرة اسمها "هاتوا لي وابور الحريقة"، مستخدمةً لحن أغنية عبد الحليم "قولوله الحقيقة". فرفض عبد الحليم الغناء مع فايزة في أي حفلة وظلت هذه الخلافات قائمة حتى جاءت حرب أكتوبر المجيدة، التي استطاعت إنهاء المقاطعة بينهما. ليه خلتني أحبك، نجاة ليلى مراد أما عن الخلافات الفنية التي وصلت إلى ساحات القضاء، فكانت الفنانة نجاة الصغيرة أول من وصل إليها بسبب أغنية "ليه خلتني أحبك"، التي غنتها أيضاً الفنانة ليلى مراد، وكان المتهم الرئيس في هذه القضية الملحن كمال الطويل. بدأت القصة حين قدم "الطويل" لحن الأغنية للفنانة ليلى مراد، التي وافقت عليه، ولكن بدأت أعراض الحمل تظهر عليها، فظن الطويل أنها لن تتمكن من الغناء، فأعطاها لنجاة الصغيرة، وبعد أن وضعت ليلى مراد مولودها، طالبت الطويل بإعادة الأغنية لها، وعندما امتنع بادرت مراد إلى إقامة دعوى قضائية ضده وضد نجاة الصغيرة.   لا تكذبني عبد الحليم!مع الفنانة نجاة الصغيرة ما زلنا مع الفنانة نجاة الصغيرة، التي كانت رائعتها "لا تكذبي" سبباً لخلافها مع العندليب عبد الحليم حافظ. فبعد أن غنتها في فيلم "الشموع السوداء" التي شاركها بطولته الفنان صالح سليم، غناها عبد الحليم حافظ في حفل عام، وعلى الرغم من أن الموسيقار محمد عبد الوهاب غنى الأغنية أيضاً، إذ من المعروف عنه اعتياده على غناء ألحانه. واعتبرت نجاة أن ذلك اعتداء على حقوقها فى الأغنية، ولم تعد العلاقة بينها وبين عبد الحليم إلى مجاريها منذ تلك الواقعة. هو اللي اختار هاني شاكر عبد الحليم حافظ جمعت بين الثنائي الفني عبد الحليم حافظ وبليغ حمدي صداقة قوية، أفرزتعدداً كبيراً من الأعمال الرائعة، ورغم أن علاقتهما تخللها العديد من الخلافات التي كانت سرعان ما تذوب، فإن القطيعة التي حدثت بسبب أغنية "هو اللي اختار" كانت نهاية العلاقة بينهما. فقد لحن بليغ الأغنية وعرضها على عبد الحليم الذي أحبها كثيراً، ولكن بعدها لحن عبد الوهاب أغنية "نبتدي منين الحكاية" لعبد الحليم حافظ، وبدأ عبد الوهاب البروفات ليقرر عبد الحليم أن يقدمها في حفل عيد الربيع، ويطلب من بليغ تأجيل تقديم أغنيته، بسبب ظروفه الصحية ونزولاً عند نصيحة الأطباء بألا يقدم أكثر من أغنية واحدة جديدة في الحفل الواحد، الأمر الذي أثار غضب بليغ ودفعه لاتهام عبد الحليم بالتهرب، وسحب منه الأغنية، مما أثر سلباً في العندليب، الذي رأى أن صديقه غير مهتم بحالته الصحية. وذهبت الأغنية في النهاية للفنان هاني شاكر، الذي غناها في بداية التسعينيات ليحقق بها نجاحاً واسعاً. ملحم زين ومعين شريف : أغاني المطرب الراحل وديع الصافي نجح كل من الفنان ملحم زين ومعين شريف في تقديم أغاني المطرب الراحل وديع الصافي. وحدث أن حل زين ضيفاً على برنامج "بصفتك مين؟" الذي تقدمه جويس عقيقي، وهاجم معين شريف بشكل مفاجئ. فقال زين: "رفعت عائلة الصافي دعوى قضائية علي بجرم ما أسمته استغلال فن الصافي، ويبدو أن شريف حرض العائلة على رفع تلك الدعوى". وتابع: "معين يغار مني، فأنا شاب جديد على الساحة واستطعت إثبات نفسي"، تلك التصريحات دلت على وجود خلاف ضمني بينهما. نانسي عجرم وشيرين وجدي : أغنية أعيدوا وفي واقعة بطلها أيضاً الملحن والمغني محمد رحيم، الذي اتهمه الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر بالنصب، لأنه باع لحن أغنية للمطربتين نانسي عجرم وشيرين وجدي، وهو ما نفاه رحيم، وقال: "أنا لست سارقاً، وهذه الأغنية لها قصة، فقد استمعت إليها شيرين وجدي قبل 8 سنوات، وقامت بتسجيلها على أن تضمها لألبومها الجديد فمضيت لها التنازل، ثم استمعت نانسي عجرم للأغنية نفسها وطلبتها مني فقلت لها إنني أعطيتها لشيرين وجدي، وانتظرتُ أن تضم شيرين الأغنية لألبومها ولم تفعل". وأضاف: "القانون في صفي طالما أن الأغنية لم تصدر ضمن مصنف فني، فقانون جمعية المؤلفين والملحنين يعطيني الحق في إعادة بيعها مرة أخرى بعد مرور سنة على عدم صدورها في مصنف فني، وأنا انتظرت 8 سنوات لا سنة واحدة، وفي كل مرة تطلب نانسي الأغنية مني، أرفض لأنني ارتبطت بكلمة مع مطربة أخرى أحترمها وهي شيرين وجدي". وتابع رحيم: "جاءتني نانسي عجرم وطلبت الأغنية، فوافقت هذه المرة بعد أن فقدت الأمل في أن تصدرها شيرين في ألبوم غنائي"، وبعد أن غنتها نانسي فوجئت بشيرين تطالبني بالأغنية. نانسي عجرم فهد الكبيسي : أغنية خراب بيوت وكان آخر فصل من فصول الخلافات بين المطربين من نصيب الفنانة نانسي عجرم بسبب أغنيتها "خراب بيوت"، بعد أن قرر المطرب فهد الكبيسي اتخاذ بعض الإجراءات القانونية ضدها، عندما تبين أن مطلعها هو مطلع أغنيته "بعيد الشر" التي قدمها عام 2012. ونشر الكبيسي تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" قال فيها إنه لن يتنازل عن حقه الأدبي مع كل من يستهتر بحقوق الملكية الفكرية. من جهته، نفى مدير أعمال ناسي عجرم، جيجي لمارا، تصريحات زياد برجي مؤلف أغنية " خراب بيوت"، الذي أكد فيها أن الفنانة عجرم كانت على علم بأن مطلع الأغنية مأخوذ من أغنية "بعيد الشر"، مشيراً إلى أن لدى نانسي تنازلاً من زياد برجي عن أغنية "خراب بيوت"، بعقد موثق في المؤسسات الرسمية، ولم تكن تعلم بالتشابه بين الأغنيتين، ولو علمت لما غنتها.     فيديوهات الاغاني في هذا التحقيق على هذا الرابط     المصدر: رصيف 22]]> استمعنا إلى عباقرة الغناء وطربنا لأدائهم الذي حوّل الأغاني إلى طيف يدلف إلى داخلكم، محركاً شجوناً وآهات لم تكن لتتحرك لولا الأغاني التي مست وترها. غير أن هذه الأغاني التي طربنا لها كانت، دون أن ندري، سبباً في خلافات بين المطربين وصلت بهم أحياناً إلى القطيعة، وأحياناً إلى ساحات المحاكم. أسمر يا اسمراني يا عبد الحليم؟ عندما شرع المخرج الكبير صلاح أبو سيف في تصوير رائعته "الوسادة الخالية" عن قصة الكاتب إحسان عبد القدوس، وبطولة لبنى عبد العزيز وعبد الحليم حافظ، قرر أن يضيف أغنية تصور حالة العشق التي يشعر بها بطلا الفيلم، عندما يلتقيان بعد زواج كل منهما من شخص آخر، فلم يجد أفضل من أغنية الفنانة الكبيرة فايزة أحمد "أسمر يا سمراني" التي غنتها عام 1957، من كتابة الشاعر الغنائي "إسماعيل الحبروك" وتلحين الموسيقار "كمال الطويل". https://www.youtube.com/watch?v=hjrCjGIPhYo وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً عند عرض الفيلم لدرجة مطالبة فايزة أحمد بغنائها في الحفلات حتى أصبحت الأغنية حالة فنية حققت نجاحاً يوازى نجاح الفيلم، وعدت من أهم عوامل نجاحه، الأمر الذي أقلق عبد الحليم حافظ ودفعه لتسجيل الأغنية بصوته وطرحها في الأسواق، وهذا ما أغضب فايزة أحمد التي كانت القاسم المشترك له في معظم حفلاته، ودفعها إلى غناء أغنية ساخرة اسمها "هاتوا لي وابور الحريقة"، مستخدمةً لحن أغنية عبد الحليم "قولوله الحقيقة". فرفض عبد الحليم الغناء مع فايزة في أي حفلة وظلت هذه الخلافات قائمة حتى جاءت حرب أكتوبر المجيدة، التي استطاعت إنهاء المقاطعة بينهما. ليه خلتني أحبك، نجاة ليلى مراد أما عن الخلافات الفنية التي وصلت إلى ساحات القضاء، فكانت الفنانة نجاة الصغيرة أول من وصل إليها بسبب أغنية "ليه خلتني أحبك"، التي غنتها أيضاً الفنانة ليلى مراد، وكان المتهم الرئيس في هذه القضية الملحن كمال الطويل. بدأت القصة حين قدم "الطويل" لحن الأغنية للفنانة ليلى مراد، التي وافقت عليه، ولكن بدأت أعراض الحمل تظهر عليها، فظن الطويل أنها لن تتمكن من الغناء، فأعطاها لنجاة الصغيرة، وبعد أن وضعت ليلى مراد مولودها، طالبت الطويل بإعادة الأغنية لها، وعندما امتنع بادرت مراد إلى إقامة دعوى قضائية ضده وضد نجاة الصغيرة.   لا تكذبني عبد الحليم!مع الفنانة نجاة الصغيرة ما زلنا مع الفنانة نجاة الصغيرة، التي كانت رائعتها "لا تكذبي" سبباً لخلافها مع العندليب عبد الحليم حافظ. فبعد أن غنتها في فيلم "الشموع السوداء" التي شاركها بطولته الفنان صالح سليم، غناها عبد الحليم حافظ في حفل عام، وعلى الرغم من أن الموسيقار محمد عبد الوهاب غنى الأغنية أيضاً، إذ من المعروف عنه اعتياده على غناء ألحانه. واعتبرت نجاة أن ذلك اعتداء على حقوقها فى الأغنية، ولم تعد العلاقة بينها وبين عبد الحليم إلى مجاريها منذ تلك الواقعة. هو اللي اختار هاني شاكر عبد الحليم حافظ جمعت بين الثنائي الفني عبد الحليم حافظ وبليغ حمدي صداقة قوية، أفرزتعدداً كبيراً من الأعمال الرائعة، ورغم أن علاقتهما تخللها العديد من الخلافات التي كانت سرعان ما تذوب، فإن القطيعة التي حدثت بسبب أغنية "هو اللي اختار" كانت نهاية العلاقة بينهما. فقد لحن بليغ الأغنية وعرضها على عبد الحليم الذي أحبها كثيراً، ولكن بعدها لحن عبد الوهاب أغنية "نبتدي منين الحكاية" لعبد الحليم حافظ، وبدأ عبد الوهاب البروفات ليقرر عبد الحليم أن يقدمها في حفل عيد الربيع، ويطلب من بليغ تأجيل تقديم أغنيته، بسبب ظروفه الصحية ونزولاً عند نصيحة الأطباء بألا يقدم أكثر من أغنية واحدة جديدة في الحفل الواحد، الأمر الذي أثار غضب بليغ ودفعه لاتهام عبد الحليم بالتهرب، وسحب منه الأغنية، مما أثر سلباً في العندليب، الذي رأى أن صديقه غير مهتم بحالته الصحية. وذهبت الأغنية في النهاية للفنان هاني شاكر، الذي غناها في بداية التسعينيات ليحقق بها نجاحاً واسعاً. ملحم زين ومعين شريف : أغاني المطرب الراحل وديع الصافي نجح كل من الفنان ملحم زين ومعين شريف في تقديم أغاني المطرب الراحل وديع الصافي. وحدث أن حل زين ضيفاً على برنامج "بصفتك مين؟" الذي تقدمه جويس عقيقي، وهاجم معين شريف بشكل مفاجئ. فقال زين: "رفعت عائلة الصافي دعوى قضائية علي بجرم ما أسمته استغلال فن الصافي، ويبدو أن شريف حرض العائلة على رفع تلك الدعوى". وتابع: "معين يغار مني، فأنا شاب جديد على الساحة واستطعت إثبات نفسي"، تلك التصريحات دلت على وجود خلاف ضمني بينهما. نانسي عجرم وشيرين وجدي : أغنية أعيدوا وفي واقعة بطلها أيضاً الملحن والمغني محمد رحيم، الذي اتهمه الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر بالنصب، لأنه باع لحن أغنية للمطربتين نانسي عجرم وشيرين وجدي، وهو ما نفاه رحيم، وقال: "أنا لست سارقاً، وهذه الأغنية لها قصة، فقد استمعت إليها شيرين وجدي قبل 8 سنوات، وقامت بتسجيلها على أن تضمها لألبومها الجديد فمضيت لها التنازل، ثم استمعت نانسي عجرم للأغنية نفسها وطلبتها مني فقلت لها إنني أعطيتها لشيرين وجدي، وانتظرتُ أن تضم شيرين الأغنية لألبومها ولم تفعل". وأضاف: "القانون في صفي طالما أن الأغنية لم تصدر ضمن مصنف فني، فقانون جمعية المؤلفين والملحنين يعطيني الحق في إعادة بيعها مرة أخرى بعد مرور سنة على عدم صدورها في مصنف فني، وأنا انتظرت 8 سنوات لا سنة واحدة، وفي كل مرة تطلب نانسي الأغنية مني، أرفض لأنني ارتبطت بكلمة مع مطربة أخرى أحترمها وهي شيرين وجدي". وتابع رحيم: "جاءتني نانسي عجرم وطلبت الأغنية، فوافقت هذه المرة بعد أن فقدت الأمل في أن تصدرها شيرين في ألبوم غنائي"، وبعد أن غنتها نانسي فوجئت بشيرين تطالبني بالأغنية. نانسي عجرم فهد الكبيسي : أغنية خراب بيوت وكان آخر فصل من فصول الخلافات بين المطربين من نصيب الفنانة نانسي عجرم بسبب أغنيتها "خراب بيوت"، بعد أن قرر المطرب فهد الكبيسي اتخاذ بعض الإجراءات القانونية ضدها، عندما تبين أن مطلعها هو مطلع أغنيته "بعيد الشر" التي قدمها عام 2012. ونشر الكبيسي تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" قال فيها إنه لن يتنازل عن حقه الأدبي مع كل من يستهتر بحقوق الملكية الفكرية. من جهته، نفى مدير أعمال ناسي عجرم، جيجي لمارا، تصريحات زياد برجي مؤلف أغنية " خراب بيوت"، الذي أكد فيها أن الفنانة عجرم كانت على علم بأن مطلع الأغنية مأخوذ من أغنية "بعيد الشر"، مشيراً إلى أن لدى نانسي تنازلاً من زياد برجي عن أغنية "خراب بيوت"، بعقد موثق في المؤسسات الرسمية، ولم تكن تعلم بالتشابه بين الأغنيتين، ولو علمت لما غنتها.     فيديوهات الاغاني في هذا التحقيق على هذا الرابط     المصدر: رصيف 22]]> 83129 ما هي مهنة الكاتب؟ والإيجنت الغائب عن مرافقة الشعراء العرب http://www.souriyati.com/2017/08/05/83039.html Sat, 05 Aug 2017 09:26:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/08/05/83039.html في إحدى دعواتي الشعرية إلى أوروبا، سألني شاعر أوروبي: هل لدى "الإيجنت" الذي تعتمدينه علاقات قوية في أوروبا، أم فقط في بلادكم العربية؟ ابتسمت بسخرية قبل أن أجيبه بأنني لست متعاقدة مع أي "إيجنت"، وهذه الوظيفة في بلادنا العربية شبه معدومة، وإن وجدت فهي خاصة بالموسيقيين والمطربين والممثلين. أما الشعراء والكتاب فهم خارج هذا الموضوع تماما. و"الإيجنت"، أيها السادة، هو ما يشبه وكيل الأعمال الذي يقوم بالترويج الإعلامي لعميله الكاتب، وينظم له عقود الطباعة والترجمة والنشر والمحاضرات والأمسيات والندوات والمهرجانات المحلية والدولية. ويتفاوض على الأجور المطلوبة، وعلى عدد النسخ المطبوعة وعدد الطبعات، ويجد المحرّرين الذين يخرجون له كتبه في شكلها النهائي، قبل طباعةٍ خاليةٍ من الأخطاء، وهو الذي ينظم حقوق الكاتب، ويحصل عليها قانونيا، وذلك كله مقابل نسبة معقولة من أرباح الكاتب. وبالطبع، للإيجنت الواحد أكثر من كاتب عميل، وبالتالي أجره سيكون عاليا، في مقابل ما يقدّمه لهم من خدمات، لعل أهمها الحقوق المادية والانتشار الإعلامي وتأمين ناشر محترم. استغرب الشاعر الأوروبي كلامي، وسألني: كيف أدعى إذا، أنا وغيري من العرب، إلى مهرجانات شعرية دولية؟ وسأل إن كنا نحن من يقوم بمراسلة الجهات المنظمة للمهرجانات لدعوتنا! قلت له إننا أيضا لا نفعل ذلك، وإننا غالبا لا نحترم الشاعر الذي يفعل هذا، أما كيف تتم دعوتنا فهذا عبر جهد شخصي من المنظمين للمهرجانات، مضافا إليه بعض العلاقات الشخصية التي لا بد من وجودها. وكان استغرابه مضاعفا حين سألني عن المبلغ الذي يتقاضاه الشاعر لقاء طباعة كتابه، فأخبرته أن الشاعر العربي، إلا باستثناءات قليلة جدا، هو من يدفع للناشر، كي ينشر كتابه، وأن من يجد ناشرا لا يتقاضى ثمن طباعة الكتاب يكون محظوظا جدا، إذ سوف يكون قد التقى بناشر يقدّر قيمة الكتابة وقيمة الكاتب. قال: من أين تعيشون إذا؟ ألا تعيشون من كتابتكم؟ أليست هذه مهنتكم؟ يبدو هذا السؤال بالغ الأهمية للكتاب العرب، أو على الأقل لمن ما زالوا يعيشون في البلدان العربية، إذ لا يمكن لأحد أن يعرّف عن مهنته كاتبا، فالكتابة ليست حرفة ولا مهنة، إلا للذين يعملون في الصحافة وظيفة يومية، أو يكتبون مقالات صحفية أسبوعية أو شبه أسبوعية. هؤلاء فقط يمكن للكتابة أن تكون بمثابة المهنة لهم، أما الآخرون، وهم الأغلبية، فهم غالبا يعملون في أعمال أخرى، متنوعة ومختلفة، أعمال (بتطعمي خبز) كما يقولون، إذ لا يمكن التعويل في بلادنا على الكتابة الإبداعية للعيش بكرامة، فمجتمعاتنا أصلا لا تحترم هذه الشريحة من البشر، وتنظر إليها بوصفها شريحة غريبة الأطوار، وخارجة عن السياق العام. وفي المقابل، تتعامل الأنظمة الحاكمة معها كما لو كانت سقط متاع، وتخلق بدلا عنها فئةً من الكتّاب معدومي الموهبة الإبداعية، لكنهم موهوبون جدا بالتملق والنفاق، ويحصلون على كل ما تطاوله أيديهم من امتيازات. أما دور النشر العربية فقد استطاعت ترويج فكرة أن العرب لا يقرأون، وبالتالي فالكتاب "بضاعة خاسرة". لذا، فهي في غالبيتها لا تعطي أية حقوق للكاتب، إلا في حال كتّاب الروايات التي حصلت على جوائز كبيرة. أما الشعر وباقي أنواع الكتابة الإبداعية فهي بالنسبة لدور النشر عبء ثقيل، على الشاعر أن يتحمل كلفته، كي يضمن وجود اسمه في معارض الكتب. أما الصحافة الثقافية فيبدو دورها غريبا في تكوين نظرة استعلائية نحو الكتابة الإبداعية وأصحابها، إذ ترفض معظم الصحف الثقافية منح مكافأة عن النص الإبداعي، بينما يمكنها الدفع في مقابل مقال متوسط الطول عن ديوان شعر للشاعر الذي نشر له نص من دون مكافأة، وكأن الشعر يهبط بباراشوت الوحي فعلا، كأنه لا يأخذ من أعصاب كاتبه، ولا من وقته وجهده، مثلما تأخذ كتابة مقالٍ من وقت صاحبه وجهده. ثمّة في ذلك كله ما يوحي بأن الكتابة الإبداعية مهنة غير مستحبة من أحد. لهذا ربما إذا ما سألني أحدهم ذات يوم عن عملي قد أقول إنني شاعرة، لكنني "بشتغل شغلانة شريفة باكل منها عيش". المصدر: العربي الجديد - رشا عمران]]> في إحدى دعواتي الشعرية إلى أوروبا، سألني شاعر أوروبي: هل لدى "الإيجنت" الذي تعتمدينه علاقات قوية في أوروبا، أم فقط في بلادكم العربية؟ ابتسمت بسخرية قبل أن أجيبه بأنني لست متعاقدة مع أي "إيجنت"، وهذه الوظيفة في بلادنا العربية شبه معدومة، وإن وجدت فهي خاصة بالموسيقيين والمطربين والممثلين. أما الشعراء والكتاب فهم خارج هذا الموضوع تماما. و"الإيجنت"، أيها السادة، هو ما يشبه وكيل الأعمال الذي يقوم بالترويج الإعلامي لعميله الكاتب، وينظم له عقود الطباعة والترجمة والنشر والمحاضرات والأمسيات والندوات والمهرجانات المحلية والدولية. ويتفاوض على الأجور المطلوبة، وعلى عدد النسخ المطبوعة وعدد الطبعات، ويجد المحرّرين الذين يخرجون له كتبه في شكلها النهائي، قبل طباعةٍ خاليةٍ من الأخطاء، وهو الذي ينظم حقوق الكاتب، ويحصل عليها قانونيا، وذلك كله مقابل نسبة معقولة من أرباح الكاتب. وبالطبع، للإيجنت الواحد أكثر من كاتب عميل، وبالتالي أجره سيكون عاليا، في مقابل ما يقدّمه لهم من خدمات، لعل أهمها الحقوق المادية والانتشار الإعلامي وتأمين ناشر محترم. استغرب الشاعر الأوروبي كلامي، وسألني: كيف أدعى إذا، أنا وغيري من العرب، إلى مهرجانات شعرية دولية؟ وسأل إن كنا نحن من يقوم بمراسلة الجهات المنظمة للمهرجانات لدعوتنا! قلت له إننا أيضا لا نفعل ذلك، وإننا غالبا لا نحترم الشاعر الذي يفعل هذا، أما كيف تتم دعوتنا فهذا عبر جهد شخصي من المنظمين للمهرجانات، مضافا إليه بعض العلاقات الشخصية التي لا بد من وجودها. وكان استغرابه مضاعفا حين سألني عن المبلغ الذي يتقاضاه الشاعر لقاء طباعة كتابه، فأخبرته أن الشاعر العربي، إلا باستثناءات قليلة جدا، هو من يدفع للناشر، كي ينشر كتابه، وأن من يجد ناشرا لا يتقاضى ثمن طباعة الكتاب يكون محظوظا جدا، إذ سوف يكون قد التقى بناشر يقدّر قيمة الكتابة وقيمة الكاتب. قال: من أين تعيشون إذا؟ ألا تعيشون من كتابتكم؟ أليست هذه مهنتكم؟ يبدو هذا السؤال بالغ الأهمية للكتاب العرب، أو على الأقل لمن ما زالوا يعيشون في البلدان العربية، إذ لا يمكن لأحد أن يعرّف عن مهنته كاتبا، فالكتابة ليست حرفة ولا مهنة، إلا للذين يعملون في الصحافة وظيفة يومية، أو يكتبون مقالات صحفية أسبوعية أو شبه أسبوعية. هؤلاء فقط يمكن للكتابة أن تكون بمثابة المهنة لهم، أما الآخرون، وهم الأغلبية، فهم غالبا يعملون في أعمال أخرى، متنوعة ومختلفة، أعمال (بتطعمي خبز) كما يقولون، إذ لا يمكن التعويل في بلادنا على الكتابة الإبداعية للعيش بكرامة، فمجتمعاتنا أصلا لا تحترم هذه الشريحة من البشر، وتنظر إليها بوصفها شريحة غريبة الأطوار، وخارجة عن السياق العام. وفي المقابل، تتعامل الأنظمة الحاكمة معها كما لو كانت سقط متاع، وتخلق بدلا عنها فئةً من الكتّاب معدومي الموهبة الإبداعية، لكنهم موهوبون جدا بالتملق والنفاق، ويحصلون على كل ما تطاوله أيديهم من امتيازات. أما دور النشر العربية فقد استطاعت ترويج فكرة أن العرب لا يقرأون، وبالتالي فالكتاب "بضاعة خاسرة". لذا، فهي في غالبيتها لا تعطي أية حقوق للكاتب، إلا في حال كتّاب الروايات التي حصلت على جوائز كبيرة. أما الشعر وباقي أنواع الكتابة الإبداعية فهي بالنسبة لدور النشر عبء ثقيل، على الشاعر أن يتحمل كلفته، كي يضمن وجود اسمه في معارض الكتب. أما الصحافة الثقافية فيبدو دورها غريبا في تكوين نظرة استعلائية نحو الكتابة الإبداعية وأصحابها، إذ ترفض معظم الصحف الثقافية منح مكافأة عن النص الإبداعي، بينما يمكنها الدفع في مقابل مقال متوسط الطول عن ديوان شعر للشاعر الذي نشر له نص من دون مكافأة، وكأن الشعر يهبط بباراشوت الوحي فعلا، كأنه لا يأخذ من أعصاب كاتبه، ولا من وقته وجهده، مثلما تأخذ كتابة مقالٍ من وقت صاحبه وجهده. ثمّة في ذلك كله ما يوحي بأن الكتابة الإبداعية مهنة غير مستحبة من أحد. لهذا ربما إذا ما سألني أحدهم ذات يوم عن عملي قد أقول إنني شاعرة، لكنني "بشتغل شغلانة شريفة باكل منها عيش". المصدر: العربي الجديد - رشا عمران]]> 83039 “لا أخشى الجرأة”: عن تابو الجنس الذي عرّته الرواية السعودية http://www.souriyati.com/2017/07/30/82623.html Sun, 30 Jul 2017 08:57:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/07/30/82623.html تطرقت في السنوات العشر الأخيرة، أكثر من رواية تطرقت للدين والجنس، فأثارت الجدل داخل المجتمع الذي يصفه الكُتاب في رواياتهم بالمنغلق والمتشدد. مؤخراً، وتحديداً منذ عام 2007، ازدادت ظاهرة توظيف الجنس في الرواية السعودية، وازدادت الانتقادات الموجّهة للسلطة الدينية، وعلى رأسها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. حاول عدة روائيين كسر التابوه الجنسي والديني في أعمالهم. ويستعرض رصيف22 أشهرها. "الأوبة" لوردة عبد الملك تعتبر رواية «الأوبة» الصادرة عن دار الساقي، للكاتبة وردة عبد الملك، أشهر الروايات السعودية التي وظفّت الجنس والجسد، ولاقت انتقادات واسعة بين المهتمين بالأدب في المملكة، بجانب انتقادها لسلطة رجال الدين، وفضح انحرافاتهم، بحسب الرواية. الرواية التي تقع في 101 صفحة، تتشابه أحداثها مع كثير من الروايات، حيث تتعرض شخصياتها للزواج الإجباري. بطلتها «سارة» التي تقع تحت تأثير أخصائية بالمدرسة، مُحافظة دينياً، تزرع في رأسها أفكاراً عن الخير والشر، وتحاول تطويعها لتزويجها من شقيقها «عبدالله»، المريض نفسياً، والذي يكبرها بـ15عاماً. وقد تزوجته رغم رفض أخيها «عمر»، لتبدأ رحلة أشبه بالسجن داخل منزلها. تتحلى «سارة» بالصبر تحت تأثير المُعلمة، وحديثها عن الصبر وفضل الزواج، لكنها لا تتحمّل إلى ما لانهاية، وينتهي الأمر بطلاقها. تتزوج بعد ذلك من شيخ مريض بعقله، يشك كثيراً، ولديه هوس برغبات جنسية شاذة، وينتهي الأمر بالطلاق مرة أخرى، وتتحرر سارة. لا جديد في فكرة الرواية، فكثير من الأعمال تحدثت عن السلطة الذكورية، لكن وجود الجنس في الرواية، خاصة أنها سعودية، أثار الجدل داخل المملكة. من ضمن المشاهد الجنسية، وصف البطلة ليلة الدخلة: "خلع ثيابه، وأبقى عليه سروالاً قطنياً ممططاً ومائلاً، يصل إلى حدود ركبتيه، لم يقدم لي كأس ماء، ولا وردة، ولم أر شوكولاتة ولا فاكهة، ولم أسمع منه كلمة ولا همسة، ولم يداعبني، ولم يلاطفني، لكنه برك. هكذا برك كما يبرك البعير الأجرب". في الرواية أيضاً، انتقاد واسع لرجال الدين، الذين يستغلون النساء ويعتدون عليهن جنسياً، وقد جسّدت المؤلفة ذلك، في مشهد أحد المشايخ الذي مارس الجنس مع سيدة طلبت منه أن يُداويها. "الآخرون" لصبا الحرز تقتحم الكاتبة السعودية صبا الحرز، العالم الشيعي وتفاصيله في روايتها «الآخرون» الصادرة عن دار الساقي عام 2006. البطلة مثلية شيعية المذهب، تدور قصتها في منطقة القطيف، وتدرس في كلية الدمام، تعاني صراعاً داخلياً، بين الاحتياجات الفسيولوجية، ورغبتها في الجنس وبين العادات والتقاليد والفكر الديني الذي يحكم المجتمع، ويفرض على المرأة الكثير من المحظورات. تتعرّف البطلة التي تحكي تجربتها الذاتية –أو يمكن تسميتها الساردة– على صديقات مثليات في العشرين من عمرهن، ثم تحكي عن ممارسة الجنس بينهن. تعيش البطلة حياة في منزلها وفي الجامعة مختلفة عن حياتها في الغرف المغلقة مع صديقاتها. بجانب تفاصيل ما يدور في الغرف المغلقة، تقتحم الكاتبة مسألة شائكة، الحب بين مذهبين مختلفين، إذ تقع البطلة في حب شاب سُني يدعى "عمر"، ليظهر انغلاق المجتمع الذي يرفض تلك العلاقة. هذه الرواية تمثل إدانة على انغلاق المجتمع السعودي الذي يستخدم الدين في فرض ممارسات ضد الحرية الشخصية، منها حبس المثليين، ورفض العلاقات التي تجمع بين أفراد المذهبين الشيعي والسُني. تقول الأديبة صبا الحرز، رداً على الانتقادات الموجّهة لها بسبب توظيف الجنس: "لماذا كل هذه الضجة. الموضوع يُحتم ماذا نكتب، وماذا نوظّف. ليس هناك مشاهد أو أحداث مفعتلة، كل مشهد جرى توظيفه". وتُضيف: "أنا أكتب رواية، ولا أكتب تاريخاً أو دراسة، أكتب رواية عن أحداث ما، ولا أضع مشاهد مفتعلة لزيادة معدل القراءة. لا أخشى الجرأة، وأكتب بصدق، ولا يهمني رد الفعل". "نساء المنكر" لسمر المقرن إحدى الروايات التي أثارت ضجة لدى الرأي العام السعودي، عام 2008، هي "نساء المنكر" الصادرة عن دار الساقي، للكاتبة سمر المقرن، وحققت أعلى المبيعات في معرض بيروت الـ51، حسب "الساقي". وتتضمن الرواية التي تقع في 80 صفحة، مجموعة من الحكايات عن نساء قادتهن أقدارهن إلى السجن، وتظهر الحكايات قضايا العنف ضد المرأة في المجتمع السعودي. تدور الرواية حول فتاة حُكم عليها بالسجن 4 سنوات و700 جلدة، لأنها خرجت في موعد غرامي مع حبيبها الذي حكم عليه بالسجن هو الآخر 3 أشهر و50 جلدة. تتحدث البطلة "سارة" عن مجمل معاناة المرأة وإحباطها في مجتمع ذكوري يستمر فيه سيطرة الرجل على المرأة، وتتطرق لزواجها التقليدي الفاشل، الذي انتهى بالطلاق بعد 8 سنوات. ثم تعوّض تلك السنوات بعلاقة غير منطقية مع حبيب صديقتها، استمرت فيها بسبب سنوات حرمانها من اللذة الجنسية: "كلما أشتاق إلى غيرتي فيلقي بكرات الثلج فوق لهيب النيران ويمد ذراعه بعد ليلة جفاء ليسحب جسدي إلى أحضانه وينتهي كل شي مع أول شهقات الحب". تُدين الرواية أيضاً هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي تسميها الكاتبة "السلطة الدينية"، منتقدة فكرها المتحجر، وتجاوزاتها بحق المواطنين. هناك أيضاً نقد واسع لعقلية المجتمع السعودي الذي يقمع الحرية الشخصية، حيث تحدثت الكاتبة عن الحب واللقاءات العاطفية، وكيف تواجه هيئة الأمر بالمعروف الحب بالسجن. وتنقل الكاتبة معاناة النساء في السجن، والظلم الذي يواجهنه من المجتمع والأسرة، وتطرح أسئلة حول المساواة الشرعية والقانونية بين الرجل والمرأة وتنتقد الأحكام التي تصدر بحق النساء. تقول سمر المقرن، لرصيف22، إن الرواية ليست جنسية، وهي نسوية، تطرقت فيها لموضوعات تهمّ المرأة مثل الحب والجنس، ولم أسع لتضمين الرواية مشاهد جنسية مبتذلة، رغم أن الجنس ضرورة للرجل والمرأة، ومن المتطلبات الأساسية في الحياة. وعن انتشار روايات توظف الجنس في المجتمع السعودي، قالت إن هناك انفتاحاً في المجتمع، بجانب تحفيز من دور النشر، خاصة اللبنانية، موضحة أن الكتابة الجنسية ليست عيباً، شرط أن تأتي في سياق حدث، وألا يجرى افتعال مشاهد مبتذلة. "الحمام لا يطير في بريدة" ليوسف المحيميد رواية «الحمام لا يطير في بريدة» للكاتب السعودي يوسف المحيميد، والفائزة بجائزة أبي القاسم الشابي في تونس عام 2001، تعدّ من ضمن الأعمال التي كسّرت التابوهات الثلاثة "الدين، السياسة، الجنس" في المجتمع السعودي، مستعيناً بجملة للمفكر السعودي عبد الله القصيمي في بداية الرواية: "أقسى العذاب أن توهب عقلاً محتجاً في مجتمع غير محتج". تدور الرواية حول شابين كان أبواهما متورّطين في أحداث الحرم المكي عام 1979، أحدهما سافر إلى بريطانيا للدراسة، وتبدأ القصة في التصاعد، حينما يجرى القبض على الشاب بسبب خلوة مع فتاة. وبين فترة الحبس وإخلاء السبيل، يسرد بطل الرواية «فهد»، حياته مع والده ووالدته، ونجل عمه، وأصدقائه. وتزخر الرواية بعدة أحداث سياسية ودينية مثل أحداث الحرم المكي عام 1979، وتفجيرات 2004، وأحداث كلية اليمامة بالرياض، لكن ما لاقى الاعتراض الأشد، هو الإسهاب في عرض التفاصيل الجنسية لـ"فهد". من ضمن مقاطع الرواية، حديث لسيّدة متزوجة تُحب فهد في السيارة: "الآن يا فهد أنا معك، أشتهيك، جعلتك تقيس حيواني وتتأكد من سخانته ورطوبته وضيقه. إنني أخشى أن أضعف امامك، أمام وسامتك وشبابك، لكنني الآن على استعداد أن أفتح لك قلبي وساقي، أجعلك تضربني حتى تدوخ". "الواد والعم" لمفيد النويصر في نوفمبر 2007، صدرت للكاتب السعودي مفيد النويصر رواية "الواد والعم"، في 175 صفحة من القطع المتوسط. وتناقش الرواية بعض الجوانب السلبية في المجتمع السعودي، من خلال عدة شخصيات تدخل في خانتي «الواد»، وهو الطرف الضعيف، و"العم" الطرف القوي. ويسلط المؤلف الضوء على المثلية الجنسية في الحارات الشعبية بمدينة جديدة، وتحدث عن علاقات المثليين، وطبيعتها، إذ صوّر الطرفين أحدهما مقهور "الواد"، والآخر قوي "العم"، ثم سرّد أساليبهم في عرض أنفسهم، وغزلهم. وتطرقت الرواية إلى جوانب سلبية في المجتمع السعودي مثل التمييز على أساس اللون والعرق، واضطهاد المرأة، والعنف ضد الأطفال. جسّد الكاتب ذلك في قصة فتى أسود يُدعى حسام، الذي هرب أبوه، رافضاً الاعتراف به بسبب لون بشرته، والمستوى الاجتماعي لوالدته، الأمر الذي أثّر سلباً على الابن، الذي لم يكن له هوية ولم يلتحق بالدارسة أو أي عمل، ليصير ضحية للأب والمجتمع العنصري، ليُنهي حياته منتحراً بعدما فشل في العيش بالمجتمع. وتنتهي الرواية بنتيجة مفادها أن البقاء للأقوى، وعلى الضعيف أن يخضع، أو ينتحر أو يُهاجر، وتُقارن الرواية بين العالمين الغربي والعربي، ويُعجب الكاتب بأنماط العلاقات في المجتمع الغربي، حيث حفظ كرامة الإنسان. في حديثها لرصيف22، تقول الناقدة السعودية كوثر القاضي، إنها لا تمانع توظيف الجنس في العمل الأدبي، إذ أن الكتب السماوية نفسها تعرّضت له، والروايات القديمة مثل "شقة الحرية" لغازي القصيبي تناولت الموضوع باحترافية، لكن الروايات الحديثة تعالجه برداءة، وسوء لغة، ولا يجرى توظيفه في السياق، بل يكون الاهتمام بالحديث عن تفاصيل الجسد والعملية الجنسية. وتضيف أن بعض الروائيين يستخدمون الجنس في أعمالهم من أجل الشهرة، دون محاولة علاج مشكلة الجنس نفسها، أو توظيفه بشكل صحيح. 2007.. عام ارتفاع توظيف الجنس في الرواية في عام 2014، صدرت دراسة أعدّها نادي الباحة، الأدبي السعودي بعنوان «ببلوغرافيا الرواية السعودية»، قالت إن الروايات انتشرت داخل المملكة بكثرة منذ العام 2007، بسبب تناولها لموضوعات الجنس. وحسب الدارسة، فإن 55 رواية في 2007، وظفت الجنس والجسد، و64 في 2008، و70 في 2009. وهناك روايات صدرت في السنوات الخمس الأخيرة، توظف الجسد، منها "فلتغفري" الصادرة عام 2013، للكاتبة أثير عبد الله النشمي، وتدور حول قصة حب بين رجل وامرأة في قالب من الرومانسية. هناك أيضاً رواية غراميات شارع الأعشى، للكاتبة بدرية البشر، حيث تقدم الرواية صورة مختلفة عن الفكرة السائدة عن المرأة السعودية. من بين أشهر الروائيين السعوديين الذين يكسرون تابوه الجنس والدين، عبده خال، الحاصل على جائزة «البوكر» عام 2010، ولديه روايات يوظف فيها الجسد، ويكسر تابوهي الدين والسياسة مثل «ترمي بشرر، فسوق، الأيام لا تخبئ أحداً، الموت يمر من هنا، ومدن تأكل العشب». "معظم الروايات تحاول حشو الجنس في التفاصيل، وللأسف تكون الأحداث مفتعلة، وكأن الكاتب يريد إخراج فيلم إغراء"، كما يقول الباحث السعودي، محمد بن عبدالله العوين، لـرصيف22. ويضيف: "من يريد لروايته الانتشار عليه التحدث في موضوعات الدين والجنس، وهذا ما حدث في المملكة في السنوات الأخيرة. لست ضد الكتابة عن الجنس ولكن يجب عدم اتباع طريقة الحشو. التوظيف أهم شيء، وليس الحشو والافتعال". المصدر: رصيف 22]]> تطرقت في السنوات العشر الأخيرة، أكثر من رواية تطرقت للدين والجنس، فأثارت الجدل داخل المجتمع الذي يصفه الكُتاب في رواياتهم بالمنغلق والمتشدد. مؤخراً، وتحديداً منذ عام 2007، ازدادت ظاهرة توظيف الجنس في الرواية السعودية، وازدادت الانتقادات الموجّهة للسلطة الدينية، وعلى رأسها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. حاول عدة روائيين كسر التابوه الجنسي والديني في أعمالهم. ويستعرض رصيف22 أشهرها. "الأوبة" لوردة عبد الملك تعتبر رواية «الأوبة» الصادرة عن دار الساقي، للكاتبة وردة عبد الملك، أشهر الروايات السعودية التي وظفّت الجنس والجسد، ولاقت انتقادات واسعة بين المهتمين بالأدب في المملكة، بجانب انتقادها لسلطة رجال الدين، وفضح انحرافاتهم، بحسب الرواية. الرواية التي تقع في 101 صفحة، تتشابه أحداثها مع كثير من الروايات، حيث تتعرض شخصياتها للزواج الإجباري. بطلتها «سارة» التي تقع تحت تأثير أخصائية بالمدرسة، مُحافظة دينياً، تزرع في رأسها أفكاراً عن الخير والشر، وتحاول تطويعها لتزويجها من شقيقها «عبدالله»، المريض نفسياً، والذي يكبرها بـ15عاماً. وقد تزوجته رغم رفض أخيها «عمر»، لتبدأ رحلة أشبه بالسجن داخل منزلها. تتحلى «سارة» بالصبر تحت تأثير المُعلمة، وحديثها عن الصبر وفضل الزواج، لكنها لا تتحمّل إلى ما لانهاية، وينتهي الأمر بطلاقها. تتزوج بعد ذلك من شيخ مريض بعقله، يشك كثيراً، ولديه هوس برغبات جنسية شاذة، وينتهي الأمر بالطلاق مرة أخرى، وتتحرر سارة. لا جديد في فكرة الرواية، فكثير من الأعمال تحدثت عن السلطة الذكورية، لكن وجود الجنس في الرواية، خاصة أنها سعودية، أثار الجدل داخل المملكة. من ضمن المشاهد الجنسية، وصف البطلة ليلة الدخلة: "خلع ثيابه، وأبقى عليه سروالاً قطنياً ممططاً ومائلاً، يصل إلى حدود ركبتيه، لم يقدم لي كأس ماء، ولا وردة، ولم أر شوكولاتة ولا فاكهة، ولم أسمع منه كلمة ولا همسة، ولم يداعبني، ولم يلاطفني، لكنه برك. هكذا برك كما يبرك البعير الأجرب". في الرواية أيضاً، انتقاد واسع لرجال الدين، الذين يستغلون النساء ويعتدون عليهن جنسياً، وقد جسّدت المؤلفة ذلك، في مشهد أحد المشايخ الذي مارس الجنس مع سيدة طلبت منه أن يُداويها. "الآخرون" لصبا الحرز تقتحم الكاتبة السعودية صبا الحرز، العالم الشيعي وتفاصيله في روايتها «الآخرون» الصادرة عن دار الساقي عام 2006. البطلة مثلية شيعية المذهب، تدور قصتها في منطقة القطيف، وتدرس في كلية الدمام، تعاني صراعاً داخلياً، بين الاحتياجات الفسيولوجية، ورغبتها في الجنس وبين العادات والتقاليد والفكر الديني الذي يحكم المجتمع، ويفرض على المرأة الكثير من المحظورات. تتعرّف البطلة التي تحكي تجربتها الذاتية –أو يمكن تسميتها الساردة– على صديقات مثليات في العشرين من عمرهن، ثم تحكي عن ممارسة الجنس بينهن. تعيش البطلة حياة في منزلها وفي الجامعة مختلفة عن حياتها في الغرف المغلقة مع صديقاتها. بجانب تفاصيل ما يدور في الغرف المغلقة، تقتحم الكاتبة مسألة شائكة، الحب بين مذهبين مختلفين، إذ تقع البطلة في حب شاب سُني يدعى "عمر"، ليظهر انغلاق المجتمع الذي يرفض تلك العلاقة. هذه الرواية تمثل إدانة على انغلاق المجتمع السعودي الذي يستخدم الدين في فرض ممارسات ضد الحرية الشخصية، منها حبس المثليين، ورفض العلاقات التي تجمع بين أفراد المذهبين الشيعي والسُني. تقول الأديبة صبا الحرز، رداً على الانتقادات الموجّهة لها بسبب توظيف الجنس: "لماذا كل هذه الضجة. الموضوع يُحتم ماذا نكتب، وماذا نوظّف. ليس هناك مشاهد أو أحداث مفعتلة، كل مشهد جرى توظيفه". وتُضيف: "أنا أكتب رواية، ولا أكتب تاريخاً أو دراسة، أكتب رواية عن أحداث ما، ولا أضع مشاهد مفتعلة لزيادة معدل القراءة. لا أخشى الجرأة، وأكتب بصدق، ولا يهمني رد الفعل". "نساء المنكر" لسمر المقرن إحدى الروايات التي أثارت ضجة لدى الرأي العام السعودي، عام 2008، هي "نساء المنكر" الصادرة عن دار الساقي، للكاتبة سمر المقرن، وحققت أعلى المبيعات في معرض بيروت الـ51، حسب "الساقي". وتتضمن الرواية التي تقع في 80 صفحة، مجموعة من الحكايات عن نساء قادتهن أقدارهن إلى السجن، وتظهر الحكايات قضايا العنف ضد المرأة في المجتمع السعودي. تدور الرواية حول فتاة حُكم عليها بالسجن 4 سنوات و700 جلدة، لأنها خرجت في موعد غرامي مع حبيبها الذي حكم عليه بالسجن هو الآخر 3 أشهر و50 جلدة. تتحدث البطلة "سارة" عن مجمل معاناة المرأة وإحباطها في مجتمع ذكوري يستمر فيه سيطرة الرجل على المرأة، وتتطرق لزواجها التقليدي الفاشل، الذي انتهى بالطلاق بعد 8 سنوات. ثم تعوّض تلك السنوات بعلاقة غير منطقية مع حبيب صديقتها، استمرت فيها بسبب سنوات حرمانها من اللذة الجنسية: "كلما أشتاق إلى غيرتي فيلقي بكرات الثلج فوق لهيب النيران ويمد ذراعه بعد ليلة جفاء ليسحب جسدي إلى أحضانه وينتهي كل شي مع أول شهقات الحب". تُدين الرواية أيضاً هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي تسميها الكاتبة "السلطة الدينية"، منتقدة فكرها المتحجر، وتجاوزاتها بحق المواطنين. هناك أيضاً نقد واسع لعقلية المجتمع السعودي الذي يقمع الحرية الشخصية، حيث تحدثت الكاتبة عن الحب واللقاءات العاطفية، وكيف تواجه هيئة الأمر بالمعروف الحب بالسجن. وتنقل الكاتبة معاناة النساء في السجن، والظلم الذي يواجهنه من المجتمع والأسرة، وتطرح أسئلة حول المساواة الشرعية والقانونية بين الرجل والمرأة وتنتقد الأحكام التي تصدر بحق النساء. تقول سمر المقرن، لرصيف22، إن الرواية ليست جنسية، وهي نسوية، تطرقت فيها لموضوعات تهمّ المرأة مثل الحب والجنس، ولم أسع لتضمين الرواية مشاهد جنسية مبتذلة، رغم أن الجنس ضرورة للرجل والمرأة، ومن المتطلبات الأساسية في الحياة. وعن انتشار روايات توظف الجنس في المجتمع السعودي، قالت إن هناك انفتاحاً في المجتمع، بجانب تحفيز من دور النشر، خاصة اللبنانية، موضحة أن الكتابة الجنسية ليست عيباً، شرط أن تأتي في سياق حدث، وألا يجرى افتعال مشاهد مبتذلة. "الحمام لا يطير في بريدة" ليوسف المحيميد رواية «الحمام لا يطير في بريدة» للكاتب السعودي يوسف المحيميد، والفائزة بجائزة أبي القاسم الشابي في تونس عام 2001، تعدّ من ضمن الأعمال التي كسّرت التابوهات الثلاثة "الدين، السياسة، الجنس" في المجتمع السعودي، مستعيناً بجملة للمفكر السعودي عبد الله القصيمي في بداية الرواية: "أقسى العذاب أن توهب عقلاً محتجاً في مجتمع غير محتج". تدور الرواية حول شابين كان أبواهما متورّطين في أحداث الحرم المكي عام 1979، أحدهما سافر إلى بريطانيا للدراسة، وتبدأ القصة في التصاعد، حينما يجرى القبض على الشاب بسبب خلوة مع فتاة. وبين فترة الحبس وإخلاء السبيل، يسرد بطل الرواية «فهد»، حياته مع والده ووالدته، ونجل عمه، وأصدقائه. وتزخر الرواية بعدة أحداث سياسية ودينية مثل أحداث الحرم المكي عام 1979، وتفجيرات 2004، وأحداث كلية اليمامة بالرياض، لكن ما لاقى الاعتراض الأشد، هو الإسهاب في عرض التفاصيل الجنسية لـ"فهد". من ضمن مقاطع الرواية، حديث لسيّدة متزوجة تُحب فهد في السيارة: "الآن يا فهد أنا معك، أشتهيك، جعلتك تقيس حيواني وتتأكد من سخانته ورطوبته وضيقه. إنني أخشى أن أضعف امامك، أمام وسامتك وشبابك، لكنني الآن على استعداد أن أفتح لك قلبي وساقي، أجعلك تضربني حتى تدوخ". "الواد والعم" لمفيد النويصر في نوفمبر 2007، صدرت للكاتب السعودي مفيد النويصر رواية "الواد والعم"، في 175 صفحة من القطع المتوسط. وتناقش الرواية بعض الجوانب السلبية في المجتمع السعودي، من خلال عدة شخصيات تدخل في خانتي «الواد»، وهو الطرف الضعيف، و"العم" الطرف القوي. ويسلط المؤلف الضوء على المثلية الجنسية في الحارات الشعبية بمدينة جديدة، وتحدث عن علاقات المثليين، وطبيعتها، إذ صوّر الطرفين أحدهما مقهور "الواد"، والآخر قوي "العم"، ثم سرّد أساليبهم في عرض أنفسهم، وغزلهم. وتطرقت الرواية إلى جوانب سلبية في المجتمع السعودي مثل التمييز على أساس اللون والعرق، واضطهاد المرأة، والعنف ضد الأطفال. جسّد الكاتب ذلك في قصة فتى أسود يُدعى حسام، الذي هرب أبوه، رافضاً الاعتراف به بسبب لون بشرته، والمستوى الاجتماعي لوالدته، الأمر الذي أثّر سلباً على الابن، الذي لم يكن له هوية ولم يلتحق بالدارسة أو أي عمل، ليصير ضحية للأب والمجتمع العنصري، ليُنهي حياته منتحراً بعدما فشل في العيش بالمجتمع. وتنتهي الرواية بنتيجة مفادها أن البقاء للأقوى، وعلى الضعيف أن يخضع، أو ينتحر أو يُهاجر، وتُقارن الرواية بين العالمين الغربي والعربي، ويُعجب الكاتب بأنماط العلاقات في المجتمع الغربي، حيث حفظ كرامة الإنسان. في حديثها لرصيف22، تقول الناقدة السعودية كوثر القاضي، إنها لا تمانع توظيف الجنس في العمل الأدبي، إذ أن الكتب السماوية نفسها تعرّضت له، والروايات القديمة مثل "شقة الحرية" لغازي القصيبي تناولت الموضوع باحترافية، لكن الروايات الحديثة تعالجه برداءة، وسوء لغة، ولا يجرى توظيفه في السياق، بل يكون الاهتمام بالحديث عن تفاصيل الجسد والعملية الجنسية. وتضيف أن بعض الروائيين يستخدمون الجنس في أعمالهم من أجل الشهرة، دون محاولة علاج مشكلة الجنس نفسها، أو توظيفه بشكل صحيح. 2007.. عام ارتفاع توظيف الجنس في الرواية في عام 2014، صدرت دراسة أعدّها نادي الباحة، الأدبي السعودي بعنوان «ببلوغرافيا الرواية السعودية»، قالت إن الروايات انتشرت داخل المملكة بكثرة منذ العام 2007، بسبب تناولها لموضوعات الجنس. وحسب الدارسة، فإن 55 رواية في 2007، وظفت الجنس والجسد، و64 في 2008، و70 في 2009. وهناك روايات صدرت في السنوات الخمس الأخيرة، توظف الجسد، منها "فلتغفري" الصادرة عام 2013، للكاتبة أثير عبد الله النشمي، وتدور حول قصة حب بين رجل وامرأة في قالب من الرومانسية. هناك أيضاً رواية غراميات شارع الأعشى، للكاتبة بدرية البشر، حيث تقدم الرواية صورة مختلفة عن الفكرة السائدة عن المرأة السعودية. من بين أشهر الروائيين السعوديين الذين يكسرون تابوه الجنس والدين، عبده خال، الحاصل على جائزة «البوكر» عام 2010، ولديه روايات يوظف فيها الجسد، ويكسر تابوهي الدين والسياسة مثل «ترمي بشرر، فسوق، الأيام لا تخبئ أحداً، الموت يمر من هنا، ومدن تأكل العشب». "معظم الروايات تحاول حشو الجنس في التفاصيل، وللأسف تكون الأحداث مفتعلة، وكأن الكاتب يريد إخراج فيلم إغراء"، كما يقول الباحث السعودي، محمد بن عبدالله العوين، لـرصيف22. ويضيف: "من يريد لروايته الانتشار عليه التحدث في موضوعات الدين والجنس، وهذا ما حدث في المملكة في السنوات الأخيرة. لست ضد الكتابة عن الجنس ولكن يجب عدم اتباع طريقة الحشو. التوظيف أهم شيء، وليس الحشو والافتعال". المصدر: رصيف 22]]> 82623 أدب الحروب الأهلية العربية http://www.souriyati.com/2017/07/30/82607.html Sun, 30 Jul 2017 08:15:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/07/30/82607.html دخلت الحرب الأهلية الأدب الروائي العربي عبر البوابة اللبنانية، بعد أن كان لبنان النموذج الواضح على هذه الظروف الاجتماعية والسياسية، قبل عقود، أمّا اليوم فإنّ هذا الأدب يبرز بصورة واضحة لدى جيل شبابي صاعد من السوريين والعراقيين، من يكتبون عن الحرب الأهلية، وعن الهجرة واللجوء، ويغوصون في عميق محيط التحولات السيسيولوجية السيكولوجية التي تمرّ بها هذه المجتمعات والشعوب. في الحالة العراقية، نجد إحدى أروع الروايات التي حازت قبل أعوام على جائزة بوكر العربية، لأحمد السعداوي "فرانكشتاين في بغداد"، وكذلك الحال نجد روايات عديدة للروائي المبدع، علي بدر، مثل "الكافرة" و"عازف الغيوم"، و"بابا سارتر" وغيرها. في المشهد السوري، نجد الروائي خالد خليفة الذي كتب سابقاً عن الحرب الداخلية بين الإخوان المسلمين والنظام في الثمانينيات، وما أحدثته من آثار كارثية، في روايته "مديح الكراهية"، ثم كتب عن فعائل الاستبداد في المجتمع في روايته "لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة"، ثم روايته التي ولجت إلى عمق التحولات السيسيولوجية والسيكولوجية الصامتة خلال الحرب الداخلية السورية منذ العام 2011، وهي "الموت عمل شاق". وفي أتون الحرب السورية، كتب عبدالله مكسور، أيضاً، "عائد إلى حلب"، وهي رواية عن الأوضاع الداخلية والصدامات بين الفصائل والسجون والنظام. وكانت قبل ذلك رواية مصطفى خليفة "القوقعة" عن السجن والتعذيب، في صورة مخيفةٍ مرعبة، لكنها مرآة واقعية لحالة السجون السورية، كما تثبت الشهادات التي خرجت لاحقاً، ووثقت لما كان يحدث في سجون تدمر وصيدنايا وغيرهما. من الأدباء الذين نحتوا أثراً مهماً في ترجمة المخاوف والتحولات الناجمة عن الحروب الأهلية العربية، وهواجسنا جميعاً تجاه المستقبل، واسيني الأعرج الذي كتب إحدى أروع الروايات العربية "حكاية العربي الأخير 2084"، متيمّناً عنوان رواية أورويل الشهيرة "1984". وكتب الأعرج كذلك "مملكة الفراشة" (صدرت طبعتها الأولى في 2013)، التي سلطت الضوء على جانب آخر من أدب الحروب الداخلية- الأهلية العربية، ما أسماه الأعرج بـ"عشرية الحرب الصامتة" التي تبعت عشرية الحرب الداخلية، في الصراع بين الإسلاميين والعسكر في الجزائر، وأدت إلى آلاف القتلى والمعتقلين والمآسي. يتناول مفهوم "الحرب الصامتة"، بصورة غير مباشرة، تجار الحروب الداخلية والأهلية، والفئات المستفيدة من مراحل الفوضى الأمنية والداخلية، وتوظيف ما يحدث لخدمة مصالح فردية، سياسية واقتصادية، وإشكالية هجرة المثقفين إلى الخارج خلال تلك الأحداث الدامية. وميزة الأعرج تكمن في تعدّد أبعاد رواياته ومستوياتها، وخلطها بين الخيال الخصب للروائي وأحداث واقعية وقصص حقيقية، وبين العمل الأدبي والبحث العلمي، وما بين توصيف الواقع والقفز إلى المستقبل لاستشراف نتائج ما يحدث، وهو ما نلاحظه بوضوح في "مملكة الفراشة" التي تتناول الحرب الصامتة، والحرب الأهلية، و"فيسبوك" عالما افتراضيا بديلا يمثل مخرجاً وفرصة للهروب من الواقع المرير لشريحة اجتماعية واسعة من الشباب العربي اليوم. على الرغم من أهمية هذا الأدب ومؤشرات صعوده في الأعوام الأخيرة، وبروز نخبة من الروائيين الشباب المتميزين، وقدرتهم على عبور السطح إلى العمق، لما يحدث من تحولات كبيرة وخطيرة في المجتمعات العربية منذ الأعوام الأخيرة، إلاّ أنّ جلّ ما نقرأه، إن لم يكن جميعه، يتسم بنبرة تشاؤمية، ونزعة سوداوية، وقسوة في توصيف ما يحدث، وحتى في استشراف المستقبل والتنبؤ به، وهو تحديداً ما يحضر صريحاً في رواية الأعرج "حكاية العربي الأخير". بالضرورة، لا نطلب تسخيفاً ولا تسطيحاً للواقع، ولا تقديم تحليل مغاير لما هو قائم حالياً، ويبعث على السوداوية، لكننا نطلب أدباً روائياً يرشدنا إلى المناخات والخيارات البديلة، إلى الطرق الأخرى التي تشكل مساراً بديلاً إن توجهنا إليها، يستفيد مما حدث من حروبٍ داخلية وأهلية في العالم، سواء في أوروبا في العصور الوسطى، أو إسبانيا أو حتى تجارب آسيوية وأفريقية، فيقدم لنا دروساً مهمة منها. ميزة الأدب الروائي هي الخيال، القادر على إيجاد طاقة إيجابية، وتقديم شيء مغاير للواقع الذي ينكب عليه الأكاديميون والباحثون، ويتفاعل معه السياسيون، هو الخيال الذي يخلق شعوراً مغايراً للطائفية والحرب الأهلية والتشاؤمية التي أوقعتنا فيها أنظمة الاستبداد والثورات المضادّة التي جرّت علينا ما نحن فيه، وهو الأدب الذي ننتظره قريباً. المصدر: العربي الجديد - محمد أبو رمان]]> دخلت الحرب الأهلية الأدب الروائي العربي عبر البوابة اللبنانية، بعد أن كان لبنان النموذج الواضح على هذه الظروف الاجتماعية والسياسية، قبل عقود، أمّا اليوم فإنّ هذا الأدب يبرز بصورة واضحة لدى جيل شبابي صاعد من السوريين والعراقيين، من يكتبون عن الحرب الأهلية، وعن الهجرة واللجوء، ويغوصون في عميق محيط التحولات السيسيولوجية السيكولوجية التي تمرّ بها هذه المجتمعات والشعوب. في الحالة العراقية، نجد إحدى أروع الروايات التي حازت قبل أعوام على جائزة بوكر العربية، لأحمد السعداوي "فرانكشتاين في بغداد"، وكذلك الحال نجد روايات عديدة للروائي المبدع، علي بدر، مثل "الكافرة" و"عازف الغيوم"، و"بابا سارتر" وغيرها. في المشهد السوري، نجد الروائي خالد خليفة الذي كتب سابقاً عن الحرب الداخلية بين الإخوان المسلمين والنظام في الثمانينيات، وما أحدثته من آثار كارثية، في روايته "مديح الكراهية"، ثم كتب عن فعائل الاستبداد في المجتمع في روايته "لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة"، ثم روايته التي ولجت إلى عمق التحولات السيسيولوجية والسيكولوجية الصامتة خلال الحرب الداخلية السورية منذ العام 2011، وهي "الموت عمل شاق". وفي أتون الحرب السورية، كتب عبدالله مكسور، أيضاً، "عائد إلى حلب"، وهي رواية عن الأوضاع الداخلية والصدامات بين الفصائل والسجون والنظام. وكانت قبل ذلك رواية مصطفى خليفة "القوقعة" عن السجن والتعذيب، في صورة مخيفةٍ مرعبة، لكنها مرآة واقعية لحالة السجون السورية، كما تثبت الشهادات التي خرجت لاحقاً، ووثقت لما كان يحدث في سجون تدمر وصيدنايا وغيرهما. من الأدباء الذين نحتوا أثراً مهماً في ترجمة المخاوف والتحولات الناجمة عن الحروب الأهلية العربية، وهواجسنا جميعاً تجاه المستقبل، واسيني الأعرج الذي كتب إحدى أروع الروايات العربية "حكاية العربي الأخير 2084"، متيمّناً عنوان رواية أورويل الشهيرة "1984". وكتب الأعرج كذلك "مملكة الفراشة" (صدرت طبعتها الأولى في 2013)، التي سلطت الضوء على جانب آخر من أدب الحروب الداخلية- الأهلية العربية، ما أسماه الأعرج بـ"عشرية الحرب الصامتة" التي تبعت عشرية الحرب الداخلية، في الصراع بين الإسلاميين والعسكر في الجزائر، وأدت إلى آلاف القتلى والمعتقلين والمآسي. يتناول مفهوم "الحرب الصامتة"، بصورة غير مباشرة، تجار الحروب الداخلية والأهلية، والفئات المستفيدة من مراحل الفوضى الأمنية والداخلية، وتوظيف ما يحدث لخدمة مصالح فردية، سياسية واقتصادية، وإشكالية هجرة المثقفين إلى الخارج خلال تلك الأحداث الدامية. وميزة الأعرج تكمن في تعدّد أبعاد رواياته ومستوياتها، وخلطها بين الخيال الخصب للروائي وأحداث واقعية وقصص حقيقية، وبين العمل الأدبي والبحث العلمي، وما بين توصيف الواقع والقفز إلى المستقبل لاستشراف نتائج ما يحدث، وهو ما نلاحظه بوضوح في "مملكة الفراشة" التي تتناول الحرب الصامتة، والحرب الأهلية، و"فيسبوك" عالما افتراضيا بديلا يمثل مخرجاً وفرصة للهروب من الواقع المرير لشريحة اجتماعية واسعة من الشباب العربي اليوم. على الرغم من أهمية هذا الأدب ومؤشرات صعوده في الأعوام الأخيرة، وبروز نخبة من الروائيين الشباب المتميزين، وقدرتهم على عبور السطح إلى العمق، لما يحدث من تحولات كبيرة وخطيرة في المجتمعات العربية منذ الأعوام الأخيرة، إلاّ أنّ جلّ ما نقرأه، إن لم يكن جميعه، يتسم بنبرة تشاؤمية، ونزعة سوداوية، وقسوة في توصيف ما يحدث، وحتى في استشراف المستقبل والتنبؤ به، وهو تحديداً ما يحضر صريحاً في رواية الأعرج "حكاية العربي الأخير". بالضرورة، لا نطلب تسخيفاً ولا تسطيحاً للواقع، ولا تقديم تحليل مغاير لما هو قائم حالياً، ويبعث على السوداوية، لكننا نطلب أدباً روائياً يرشدنا إلى المناخات والخيارات البديلة، إلى الطرق الأخرى التي تشكل مساراً بديلاً إن توجهنا إليها، يستفيد مما حدث من حروبٍ داخلية وأهلية في العالم، سواء في أوروبا في العصور الوسطى، أو إسبانيا أو حتى تجارب آسيوية وأفريقية، فيقدم لنا دروساً مهمة منها. ميزة الأدب الروائي هي الخيال، القادر على إيجاد طاقة إيجابية، وتقديم شيء مغاير للواقع الذي ينكب عليه الأكاديميون والباحثون، ويتفاعل معه السياسيون، هو الخيال الذي يخلق شعوراً مغايراً للطائفية والحرب الأهلية والتشاؤمية التي أوقعتنا فيها أنظمة الاستبداد والثورات المضادّة التي جرّت علينا ما نحن فيه، وهو الأدب الذي ننتظره قريباً. المصدر: العربي الجديد - محمد أبو رمان]]> 82607 دي جي منتقبات يعزفن الهيفي ميتال والروك على الطريقة الإسلامية http://www.souriyati.com/2017/07/29/82509.html Sat, 29 Jul 2017 15:03:00 +0000 http://www.souriyati.com/?p=82509 عام 2002 ظهرت في كابول، أفغانستان فرقة نسائية تدعى "برقع باند" تغني الروك الهندي، وجميع فتيات الفرقة يرتدين النقاب. غنين ضد التقاليد والقوانين التي فرضتها حكومة طالبان آنذاك، واستطاعت الفتيات إصدار أول أغنية "سينغل" لهن عام 2002. بينما جيزيل ماري، وهي برازيلية من أصل ألماني، تعزف "هيفي ميتال heavy metal " بواسطة الغيتار الكهربائي، وهي مرتدية النقاب، الذي ترى أن ارتداءه لا يتعارض مع عشقها للفن، ومع صعودها إلى خشبة المسرح مع فرقتها الموسيقية “Spectrus“ التي تأسست عام 2012. https://www.youtube.com/watch?v=lAW9NuJUs c أما في مصر، فلم يعد غريباً أن تجدوا العديد من الفرق الموسيقية والغنائية بشكل لا يختلف كثيراً عن أفغانستان. فالنقاب واللباس الإسلامي المتدين هما مجرد لباس آخر بالنسبة لفتياتٍ عشقهن الأول هو الموسيقى، والاحتفال بها بأي ثمن. burqa band 10 منقبات صغيرات تتشح "سمية" (21 عاماً) بالسواد من رأسها حتى قدميها، فتاة ناعمة ولدت في عائلة متدينة، ترتدي النقاب عن اقتناع بأنه الوجهة الصحيحة لإرضاء الله والدين. تصل إلى قاعة عرس، تنتظر دورها بصحبة 10 فتيات أخريات في الجانب نفسه من القاعة المخصص "للنساء فقط"، بعيداً عن القاعة المخصصة للرجال. دقائق معدودة وتصل العروس، تنزع سمية والفتيات الـ10 الأخريات نقابهن ويطوقن أنفسهن والعروس بالورود، وتبرز كل واحدة منهن عن فستان قصير، لا يهمها ما يكشفه، طالما أنهن في صحبة النساء. تعتلي الفتيات الـ10 وسط القاعة، حيث خشبة مسرح صغير بجوار العروس، تمسك كل واحدة مايكروفوناً والبعض منهن يمسكن دفاً للنقر عليه، ويغنين إنشاداً وطرباً وفرحاً بواسطة الدف فقط. جيزيل ماري من فرقة "Spectrus" تقول سمية، عضو فريق من الهواة باسم "سوار للأفراح الإسلامية": "بدأت منذ قرابة 10 سنوات بصحبة فتيات أعرفهن، كنا نحب الغناء والإنشاد، فقررنا أن نقدم خدمة لصديقاتنا وأن نفرح حسب مقتضيات الدين". وأضافت: "طبعاً بالغناء على الدف فقط، فإن بقية الأدوات الموسيقية حرام، أردنا أن نفرح عروساً، وحتى يعرف الناس أن المنقبات يحيين الفرح بما يرضي الله، وأن هناك جواً يسعدهن بدون ملل". سمية المتخرجة من كلية الخدمة الاجتماعية، وصديقاتها، يحيين الأفراح من دون مقابل، حتى الآن، إلا أنهن يناقشن تطوير الفرقة لتشمل مجموعة رجالية أيضاً. وأوضحت أنه بعد تحية العروس فور دخولها وإلقاء الورود عليها، يشرعن في غناء أغنية "يا شهرزاد" وغيرها من الأغاني المعروفة مثل أغنية "ودوني على بيت حبيبي" للنجمة اللبنانية "يارا" وأغنيات أخرى ملحنة بطريقتهن الخاصة، مستعينين بأصواتهن ليُستكمل الشكل الموسيقي حسب المتاح. لم يعارض أهل سمية وعائلات بقية الفرقة الأمر، وأكدت أن الأهالي يوافقون لأنهن لا يغضبن الله في شيء. الفرحة اللي نحن فيها وبنبرة امرأة واثقة ومخضرمة، قالت رحاب سلامة، مؤسسة فرقة "بنات سندس للأفراح الإسلامية"، إنها أسست الفرقة منذ أن كانت طالبة في الجامعة، لديها خبرة كافية. فكانت تهوى الغناء في طفولتها وتغني في المدرسة واشتركت في مسابقات عدة، كما كانت تعزف الأكورديون والاكسليفون وتشارك في حفلات أعياد الطفل والأم واحتفالات أكتوبر وعيد تحرير سيناء، وكانت تحب الغناء لصفاء أبو السعود وعبد المنعم مدبولي، بالإضافة إلى الأغاني الوطنية المعروفة. من شهادات تقدير وجوائز وتكريمات في مجال الغناء والرياضة في طفولتها، إذ تأهلت لبطولة الجمهورية في الكاراتيه، إلى تغير 180 درجة في أفكارها فور دخولها الجامعة،وفحضرت العديد من الدروس الدينية، ومجالس العلم، التي تخاطب الشباب الجامعي بعدد من جلسات دروس الدين الإسلامي. وأوضحت: "أردت أن أرضي الله وأفرح الناس بشكل مختلف عبر شيء أحبه وهو الغناء والاستعراضات". وما جعل رحاب تؤسس، حينما كانت في الحادية والعشرين من عمرها، فرقة عام 1997، تعد من أوائل الفرق الموسيقية الإسلامية في مصر، أنها رأت أن مقدمي هذا اللون حينذاك لم يكونوا على درجة عالية من الحرفية، فلم يراعوا الزي الموحد أثناء الاستعراضات الإسلامية، ولا ضبط الأغاني والألحان عبر الآلات الموسيقية المختلفة. واستطاعت رحاب عبر صورة تكاملية من ضبط ما أخفقت فيه الفرق الأخرى، وقدمت العديد من الاستعراضات من الفولكلور المختلف الجنوبي (الصعيدي) والفلاحي والسيناوي وغيرها، مع اختيار ملابس مناسبة لها. نجحت "سندس"، كما أكدت مؤسستها، والتي وصل عدد عضواتها إلى 10، وأصبحت تجوب المحافظات لتقديم العروض وإحياء الأفراح وليالي الحنة والحفلات. وعام 2001، صدر أول ألبوم "شريط كاسيت" للفرقة، يضم أغنيات خاصة وأغنيات إسلامية الطابع، وكان الأول من نوعه في مصر، وتم تسجيله بأصوات أطفال أعمارهم أقل من 12 سنة، كي لا ينتقدهن أحد بحجة أنهن بلغن ويحرم عليهن الغناء وأصواتهن عورات. وأضافت أن غالبية كلمات الأغاني تراثية مشهورة، تتردد داخل الوسط الإسلامي، ولا يعرفن مؤلفاً محدداً لها. وقد لجأن لملحنين وموزعين معروفين في الوسط الإسلامي، باستثناء أغنية واحدة كتبها لهن خصيصاً شاعر حديث ولحنها ووزعها ياسر طلعت، اسمها "بيها والله بيها"، لافتةً إلى أنهن أعدن تسجيل أغاني الألبوم لمن يحرم الموسيقى والآلات، بنسخة من دون موسيقى، تعتمد على الدف فقط. الغناء وتلاوة القرآن هما من مصدر واحد، هكذا أوضحت رحاب مؤكدةً التقارب بينهما، وأن الاثنين يصدران من المقامات نفسها. فالشيوخ يتلون القرآن بالمقامات نفسها التي يتم بها الغناء. وأشارت إلى أنها ترفض انتقادات وجهت لهن بتحريم الغناء، وتطلب منهن أن يقتصر الأداء على الإنشاد فقط، معتبرةً أن من يدعون لذلك سطحيون ويأخذون ظاهر الدين فقط، ويحرمون كل شيء، وهو ضد الفطرة، فالورود نفسها لها موسيقى، وإيقاع الحياة نفسه له "ريتم" موسيقي. وترى رحاب أن مفهوم الفن الإسلامي شكل حماية لها من المجتمع وسوء ظن البعض بهن، كونهن فرقة تقدم فناً محرماً يغضب الله مثل "هشك بشك" ورقصات محرمة. تتخلى رحاب عن حجابها خارج قاعة الحفل هي وأعضاء فرقتها ويصبحن من دونه وقت الغناء والعزف على مختلف الآلات، منها الدف والطبلة والدرامز. صبايا للأفراح الإسلامية فرقة جديد أخرى ظهرت قبل بضع سنوات، تتكون من 15 فتاة، هي "فرقة صبايا للأفراح الاسلامية" لإحياء حفلات الخطبة والزفاف بالإنشاد والغناء. عبر منشور مقتضب على صفحتهن الرسمية، وجهت الفتيات دعايتهن الخاصة، مرتديات نقاباً، تارة باللون الأحمر، وتارة بالأبيض، وبألوان أخرى أحياناً. كما ظهرن في عدد من الصور بالألوان  والفساتين نفسها على طريقة ال"bridesmaid"، وفي صور مُلتقطة في أفراح وهن مخفيات الوجوه. "أفراح إسلامية ترضي الله"، هكذا كتبت الفتيات على صفحتهن الرسمية، ونشرن مجموعة من أغانيهن. حاولنا التواصل مع فرقة الفتيات إلا أنهن رفضن التواصل مع الصحافة في الوقت الحالي. لكن في حوار سابق لأحد المواقع المصرية، قالت الفتيات إن الفرقة بدأت عام 2014، وجمعتهن فكرة "الفرح الإسلامي" وما يحتويه من عروض تناسب أفكارهن، فقررن تكوين هذه الفرقة واستخدام الوسائل الحديثة كـ "الدي جي" لمجاراة تطور العصر. ورغم تأكيدهن أنهن لا ينتمين إلى أي كيان أو تيار ديني أو سياسي، أوضحت مؤسسة الفرقة صفية ممدوح في حوارها للموقع: "أغانينا للنساء فقط، فالفتيات الأربع اللواتي يقدمن العروض منقبات". وأضافت أن كل هذه العروض تتم أمام العروس ومن يرافقها من فتيات لرسم البسمة على وجوههن، وتظل العروض قائمة حتى يأتي العريس. وقالت لأحد المواقع الإلكترونية إن الفرقة مؤلفة من 10 فتيات، لكن أحياناً يكون عددهن أقل، وذلك حسب الطلب، أي إذا طُلبت 6 فتيات تكون كلفتهن 1,700 جنيه (نحو 90 دولاراً) أما الـ8 فكلفتهن 2000 جنيه (120 دولاراً) و الـ10 كلفتهن 2,300 جنيه (190 دولاراً). 20 فرقة ومنقبة شهدت حقبة التسعينات نشاطاً موسيقياً غير عادي، وللمرة الأولى ظهرت الفرق التي تحيي الأفراح الإسلامية الطابع، وفي طليعتها فرقة "بسمة الأندلس" التي انبثق عنها العديد من الفرق لتنتشر داخل ربوع مصر. وقد وصل عدد الفرق إلى قرابة 100، بحسب ياسر مصطفى، شاب ثلاثيني، وأحد أفراد "بسمة الأندلس" منذ عام 1993 ومؤسس فرقة "صبا" عام 2009. "كوفر cover" هو اللون المستخدم بشكل رئيسي، لتغني الفرقة أغنياتها في الأفراح وعدداً من الأغاني الذائعة. على إيقاع الأغاني المعروفة، يغني أفراد الفرقة بطريقتهم الخاصة وبإيقاعهم. ولفت مصطفى إلى أن هذه الاغاني معروفة إلا أن انتشارها ليس كانتشار أغاني عمرو دياب وغيره من المطربين. انتقادات عديدة يتلقاها مؤديو هذا اللون الخاص من الغناء وإحياء الأفراح، إلا أن مؤسس فرقة "صبا" قال إن إحياء الأفراح بطابعها المعتاد يرقص فيها الناس على الإيقاع مثل المقسوم والملفوف. وأوضح: "نحن نأخذ هذا الإيقاع ونحاول إيصاله للناس بكلماتنا مثل أغنية يا نجف بنور، نضع عليها كلماتنا، وفي الوقت نفسه يوفر الإيقاع الرقص الذي يريده الناس". يصل عدد الفرق النسائية إلى 20. وأقدمها فرقة "بسمة الأندلس"، التي أحيت منذ تأسيسها إلى الآن قرابة 10 آلاف حفل زفاف في القاهرة. المصدر: رصيف 22]]> عام 2002 ظهرت في كابول، أفغانستان فرقة نسائية تدعى "برقع باند" تغني الروك الهندي، وجميع فتيات الفرقة يرتدين النقاب. غنين ضد التقاليد والقوانين التي فرضتها حكومة طالبان آنذاك، واستطاعت الفتيات إصدار أول أغنية "سينغل" لهن عام 2002. بينما جيزيل ماري، وهي برازيلية من أصل ألماني، تعزف "هيفي ميتال heavy metal " بواسطة الغيتار الكهربائي، وهي مرتدية النقاب، الذي ترى أن ارتداءه لا يتعارض مع عشقها للفن، ومع صعودها إلى خشبة المسرح مع فرقتها الموسيقية “Spectrus“ التي تأسست عام 2012. https://www.youtube.com/watch?v=lAW9NuJUs c أما في مصر، فلم يعد غريباً أن تجدوا العديد من الفرق الموسيقية والغنائية بشكل لا يختلف كثيراً عن أفغانستان. فالنقاب واللباس الإسلامي المتدين هما مجرد لباس آخر بالنسبة لفتياتٍ عشقهن الأول هو الموسيقى، والاحتفال بها بأي ثمن. burqa band 10 منقبات صغيرات تتشح "سمية" (21 عاماً) بالسواد من رأسها حتى قدميها، فتاة ناعمة ولدت في عائلة متدينة، ترتدي النقاب عن اقتناع بأنه الوجهة الصحيحة لإرضاء الله والدين. تصل إلى قاعة عرس، تنتظر دورها بصحبة 10 فتيات أخريات في الجانب نفسه من القاعة المخصص "للنساء فقط"، بعيداً عن القاعة المخصصة للرجال. دقائق معدودة وتصل العروس، تنزع سمية والفتيات الـ10 الأخريات نقابهن ويطوقن أنفسهن والعروس بالورود، وتبرز كل واحدة منهن عن فستان قصير، لا يهمها ما يكشفه، طالما أنهن في صحبة النساء. تعتلي الفتيات الـ10 وسط القاعة، حيث خشبة مسرح صغير بجوار العروس، تمسك كل واحدة مايكروفوناً والبعض منهن يمسكن دفاً للنقر عليه، ويغنين إنشاداً وطرباً وفرحاً بواسطة الدف فقط. جيزيل ماري من فرقة "Spectrus" تقول سمية، عضو فريق من الهواة باسم "سوار للأفراح الإسلامية": "بدأت منذ قرابة 10 سنوات بصحبة فتيات أعرفهن، كنا نحب الغناء والإنشاد، فقررنا أن نقدم خدمة لصديقاتنا وأن نفرح حسب مقتضيات الدين". وأضافت: "طبعاً بالغناء على الدف فقط، فإن بقية الأدوات الموسيقية حرام، أردنا أن نفرح عروساً، وحتى يعرف الناس أن المنقبات يحيين الفرح بما يرضي الله، وأن هناك جواً يسعدهن بدون ملل". سمية المتخرجة من كلية الخدمة الاجتماعية، وصديقاتها، يحيين الأفراح من دون مقابل، حتى الآن، إلا أنهن يناقشن تطوير الفرقة لتشمل مجموعة رجالية أيضاً. وأوضحت أنه بعد تحية العروس فور دخولها وإلقاء الورود عليها، يشرعن في غناء أغنية "يا شهرزاد" وغيرها من الأغاني المعروفة مثل أغنية "ودوني على بيت حبيبي" للنجمة اللبنانية "يارا" وأغنيات أخرى ملحنة بطريقتهن الخاصة، مستعينين بأصواتهن ليُستكمل الشكل الموسيقي حسب المتاح. لم يعارض أهل سمية وعائلات بقية الفرقة الأمر، وأكدت أن الأهالي يوافقون لأنهن لا يغضبن الله في شيء. الفرحة اللي نحن فيها وبنبرة امرأة واثقة ومخضرمة، قالت رحاب سلامة، مؤسسة فرقة "بنات سندس للأفراح الإسلامية"، إنها أسست الفرقة منذ أن كانت طالبة في الجامعة، لديها خبرة كافية. فكانت تهوى الغناء في طفولتها وتغني في المدرسة واشتركت في مسابقات عدة، كما كانت تعزف الأكورديون والاكسليفون وتشارك في حفلات أعياد الطفل والأم واحتفالات أكتوبر وعيد تحرير سيناء، وكانت تحب الغناء لصفاء أبو السعود وعبد المنعم مدبولي، بالإضافة إلى الأغاني الوطنية المعروفة. من شهادات تقدير وجوائز وتكريمات في مجال الغناء والرياضة في طفولتها، إذ تأهلت لبطولة الجمهورية في الكاراتيه، إلى تغير 180 درجة في أفكارها فور دخولها الجامعة،وفحضرت العديد من الدروس الدينية، ومجالس العلم، التي تخاطب الشباب الجامعي بعدد من جلسات دروس الدين الإسلامي. وأوضحت: "أردت أن أرضي الله وأفرح الناس بشكل مختلف عبر شيء أحبه وهو الغناء والاستعراضات". وما جعل رحاب تؤسس، حينما كانت في الحادية والعشرين من عمرها، فرقة عام 1997، تعد من أوائل الفرق الموسيقية الإسلامية في مصر، أنها رأت أن مقدمي هذا اللون حينذاك لم يكونوا على درجة عالية من الحرفية، فلم يراعوا الزي الموحد أثناء الاستعراضات الإسلامية، ولا ضبط الأغاني والألحان عبر الآلات الموسيقية المختلفة. واستطاعت رحاب عبر صورة تكاملية من ضبط ما أخفقت فيه الفرق الأخرى، وقدمت العديد من الاستعراضات من الفولكلور المختلف الجنوبي (الصعيدي) والفلاحي والسيناوي وغيرها، مع اختيار ملابس مناسبة لها. نجحت "سندس"، كما أكدت مؤسستها، والتي وصل عدد عضواتها إلى 10، وأصبحت تجوب المحافظات لتقديم العروض وإحياء الأفراح وليالي الحنة والحفلات. وعام 2001، صدر أول ألبوم "شريط كاسيت" للفرقة، يضم أغنيات خاصة وأغنيات إسلامية الطابع، وكان الأول من نوعه في مصر، وتم تسجيله بأصوات أطفال أعمارهم أقل من 12 سنة، كي لا ينتقدهن أحد بحجة أنهن بلغن ويحرم عليهن الغناء وأصواتهن عورات. وأضافت أن غالبية كلمات الأغاني تراثية مشهورة، تتردد داخل الوسط الإسلامي، ولا يعرفن مؤلفاً محدداً لها. وقد لجأن لملحنين وموزعين معروفين في الوسط الإسلامي، باستثناء أغنية واحدة كتبها لهن خصيصاً شاعر حديث ولحنها ووزعها ياسر طلعت، اسمها "بيها والله بيها"، لافتةً إلى أنهن أعدن تسجيل أغاني الألبوم لمن يحرم الموسيقى والآلات، بنسخة من دون موسيقى، تعتمد على الدف فقط. الغناء وتلاوة القرآن هما من مصدر واحد، هكذا أوضحت رحاب مؤكدةً التقارب بينهما، وأن الاثنين يصدران من المقامات نفسها. فالشيوخ يتلون القرآن بالمقامات نفسها التي يتم بها الغناء. وأشارت إلى أنها ترفض انتقادات وجهت لهن بتحريم الغناء، وتطلب منهن أن يقتصر الأداء على الإنشاد فقط، معتبرةً أن من يدعون لذلك سطحيون ويأخذون ظاهر الدين فقط، ويحرمون كل شيء، وهو ضد الفطرة، فالورود نفسها لها موسيقى، وإيقاع الحياة نفسه له "ريتم" موسيقي. وترى رحاب أن مفهوم الفن الإسلامي شكل حماية لها من المجتمع وسوء ظن البعض بهن، كونهن فرقة تقدم فناً محرماً يغضب الله مثل "هشك بشك" ورقصات محرمة. تتخلى رحاب عن حجابها خارج قاعة الحفل هي وأعضاء فرقتها ويصبحن من دونه وقت الغناء والعزف على مختلف الآلات، منها الدف والطبلة والدرامز. صبايا للأفراح الإسلامية فرقة جديد أخرى ظهرت قبل بضع سنوات، تتكون من 15 فتاة، هي "فرقة صبايا للأفراح الاسلامية" لإحياء حفلات الخطبة والزفاف بالإنشاد والغناء. عبر منشور مقتضب على صفحتهن الرسمية، وجهت الفتيات دعايتهن الخاصة، مرتديات نقاباً، تارة باللون الأحمر، وتارة بالأبيض، وبألوان أخرى أحياناً. كما ظهرن في عدد من الصور بالألوان  والفساتين نفسها على طريقة ال"bridesmaid"، وفي صور مُلتقطة في أفراح وهن مخفيات الوجوه. "أفراح إسلامية ترضي الله"، هكذا كتبت الفتيات على صفحتهن الرسمية، ونشرن مجموعة من أغانيهن. حاولنا التواصل مع فرقة الفتيات إلا أنهن رفضن التواصل مع الصحافة في الوقت الحالي. لكن في حوار سابق لأحد المواقع المصرية، قالت الفتيات إن الفرقة بدأت عام 2014، وجمعتهن فكرة "الفرح الإسلامي" وما يحتويه من عروض تناسب أفكارهن، فقررن تكوين هذه الفرقة واستخدام الوسائل الحديثة كـ "الدي جي" لمجاراة تطور العصر. ورغم تأكيدهن أنهن لا ينتمين إلى أي كيان أو تيار ديني أو سياسي، أوضحت مؤسسة الفرقة صفية ممدوح في حوارها للموقع: "أغانينا للنساء فقط، فالفتيات الأربع اللواتي يقدمن العروض منقبات". وأضافت أن كل هذه العروض تتم أمام العروس ومن يرافقها من فتيات لرسم البسمة على وجوههن، وتظل العروض قائمة حتى يأتي العريس. وقالت لأحد المواقع الإلكترونية إن الفرقة مؤلفة من 10 فتيات، لكن أحياناً يكون عددهن أقل، وذلك حسب الطلب، أي إذا طُلبت 6 فتيات تكون كلفتهن 1,700 جنيه (نحو 90 دولاراً) أما الـ8 فكلفتهن 2000 جنيه (120 دولاراً) و الـ10 كلفتهن 2,300 جنيه (190 دولاراً). 20 فرقة ومنقبة شهدت حقبة التسعينات نشاطاً موسيقياً غير عادي، وللمرة الأولى ظهرت الفرق التي تحيي الأفراح الإسلامية الطابع، وفي طليعتها فرقة "بسمة الأندلس" التي انبثق عنها العديد من الفرق لتنتشر داخل ربوع مصر. وقد وصل عدد الفرق إلى قرابة 100، بحسب ياسر مصطفى، شاب ثلاثيني، وأحد أفراد "بسمة الأندلس" منذ عام 1993 ومؤسس فرقة "صبا" عام 2009. "كوفر cover" هو اللون المستخدم بشكل رئيسي، لتغني الفرقة أغنياتها في الأفراح وعدداً من الأغاني الذائعة. على إيقاع الأغاني المعروفة، يغني أفراد الفرقة بطريقتهم الخاصة وبإيقاعهم. ولفت مصطفى إلى أن هذه الاغاني معروفة إلا أن انتشارها ليس كانتشار أغاني عمرو دياب وغيره من المطربين. انتقادات عديدة يتلقاها مؤديو هذا اللون الخاص من الغناء وإحياء الأفراح، إلا أن مؤسس فرقة "صبا" قال إن إحياء الأفراح بطابعها المعتاد يرقص فيها الناس على الإيقاع مثل المقسوم والملفوف. وأوضح: "نحن نأخذ هذا الإيقاع ونحاول إيصاله للناس بكلماتنا مثل أغنية يا نجف بنور، نضع عليها كلماتنا، وفي الوقت نفسه يوفر الإيقاع الرقص الذي يريده الناس". يصل عدد الفرق النسائية إلى 20. وأقدمها فرقة "بسمة الأندلس"، التي أحيت منذ تأسيسها إلى الآن قرابة 10 آلاف حفل زفاف في القاهرة. المصدر: رصيف 22]]> 82509 الأسس الإسلامية للفكر الإجتماعي العربي http://www.souriyati.com/2017/07/29/82553.html Sat, 29 Jul 2017 11:39:33 +0000 http://www.souriyati.com/?p=82553

الأسس الإسلامية للفكر الإجتماعي العربي

1. مفهوم " الإسلام " في القرآن :

1.1 الإسلام خاتمة الأديان السماوية :

> إن الدين عند الله الإسلام . ( آل عمران 19 )

> ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه . ( آل عمران 85 )

> اليوم أكملت لكم دينكم ، وأتممت عليكم نعمتي ، ورضيت لكم الإسلام دينا . ( المائدة 3 )

> فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام . ( الأنعام 125 )

> أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه ... ( الزمر 22 )

> ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب وهو يدعى إلى الإسلام ، والله لايهدي القوم الظالمين . ( الصف 7 )

1.2 حسب الإسلام تدخل كافة الديانات السماوية السابقة تحت مفهوم الإسلام :

> ماكان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما . ( آل عمران 67 )

> [ قال نوح لقومه ] : وأمرت لأن أكون أول المسلمين . ( الزمر 12 )

> وقال موسى ياقوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين . ( يونس 84 )

> [ قال الحواريون لعيسى ] :آمنّا بالله واشهد بأنّا مسلمون . ( آل عمران 52 )

1.3 يعتبر الإسلام امتدادا للأديان السماوية السابقة :

> الذين يتبعون الرسول ، النبي الأميّ ، الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر .

( الأعراف 157 )

> ... أولم تأ تهم بينة مافي الصحف الأولى . ( طه 133 ) إن هذا لفي الصحف الأولى ، صحف أبراهيم وموسى ( الأعلى 18 ، 19 )

> قال فمن ربكما ياموسى ( طه 49 ) > قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى ( طه 50 )

1.4 ولكن الإسلام نزل للعالمين كافة :

> هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله ( الفتح 28 )

> وأرسلناك للناس رسولا ، وكفى بالله شهيدا ( النساء 79 )

> وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين ( الأنبياء 107 )

> وما أرسلناك إلاّ كافة للناس بشيراً ونذيرا ( سبأ 107 )

1.5 مفهوم " الإيمان" ومفهوم " الإسلام"

> قالت الأعراب آمنّا ، قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ... ( الحجرات 14 )

> وإذا أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي ، قالوا آمنا واشهد بأنا مسلمون ( المائدة 111 )

1.6 الآيات المحكمات والمتشابهات

> هو الذي أنزل عليك الكتاب ، منه آيات محكمات هنّ أم الكتاب ، وأ خر متشابهات . فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه

ابتغاء الفتنة ، وابتغاء تأويله ، وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم ( آل عمران 7 )

1.7 نظرة الإسلام إلى الكون :

> ماترى في خلق الرحمن من تفاوت ، فارجع البصر ، هل ترى من فطور ( الملك 3 )

> لاالشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ، ولا الليل سابق النهار ، وكل في فلك يسبحون ( يس 40 )

> سنة الله في الذين خلوا من قبل ، ولن تجد لسنة الله تبديلا ( الأحزاب 62 )

> وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره، إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون ... وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه

وتستخرجوا منه حلية تلبسونها ، وترى الفلك مواخر فيه، ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون .( النحل 12 ــ 18 )

2. المبادئ الإجتماعية في الإسلام :

2.1 الإسلام يقف إلى جانب المستضعفين :

> واذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض ، تخافون أن يتخطفكم الناس، فآواكم وأيدكم بنصره ... ( الأنفال 26 )

>وما لكم لاتقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان ... ( النساء 75 )

> ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ( القصص 5 )

>وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها ... ( الأعراف 137 )

2.2 الإستخلاف

> وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ، ويسفك الدماء ، ... قال إني أعلم مالا تعلمون ( البقرة 30 )

> وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ، ورفع بعضكم فوق بعض درجات ... ( الأنعام 165 )

> ... وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره ، وسخر لكم الأنهار ( إبراهيم 32 )

> وسخر لكم الشمس والقمر دائبين ، وسخر لكم الليل والنهار .. ( إبراهيم 33 )

> ولقد كرمنا بني أدم ، وحملناهم في البر والبحر ، ورزقناهم من الطيبات ، وفضلناهم على كثير مما خلقنا تفضيلا (الأسراء 70 )

> لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ( التين 4 )

2.3 القيمة المتساوية للناس أمام الخالق :

> كل نفس بما كسبت رهينة ( المدثر 38 )

>من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها ( فصلت 46 )

> ولا تزر وازرة وزر أخرى ( الزمر 7 )

> فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ( الزلزلة 7 ، 8 )

> يوم لاينفع مال ولا بنون إلاّ من آتى الله بقلب سليم ( الشعراء 88 ، 89 )

> ياأيها الناس ، إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى ، وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ، إن أكرمكم عند الله أتقاكم . ( الحجرات 13 )

2.4 بمن في ذلك الحاكم والمحكوم والأنبياء:

> وأمرهم شورى بينهم ( الشورى 38 )

> وشاورهم في الأمر ( آل عمران 159 )

> قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إليّ ... ( الكهف 110 )

> وما أرسلنا من قبلك إلاّ رجالاً نوحي إليهم ( النحل 43 )

> يابني آدم إمّا يأتينكم رسل منكم يقصّون عليكم آياتي .. ( الأعراف 35 )

2.5 جعل المسؤولية أمام الله فوق أية مسؤولية أخرى :

> ياأيها الذين آمنوا لاتتخذوا آباؤكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ، ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون(التوبة23 )

> قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها ، وتجارة تخشون كسادها ، ومساكن ترضونها ، أحب

إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله ، فتربصوا حتى يأتي الله بأمره ، والله لايهدي القوم الفاسقين ( التوبة 24 )

2.6 الدين مسؤولية عقلانية واعية ( الحض على العلم ):

> إن في خلق السموات والأرض ...لآيات لقوم يعقلون ( البقرة 164 )

> وما يتبع أكثرهم إلاّ ظنّاً ،إن الظن لايغني من الحق شيئا ... ( يونس 36 )

> قل سيروا في الأرض ، فانظروا كيف بدأ الخلق ... ( العنكبوت 20 )

> ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا ... ( البقرة 269 )

> أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون ، إن هم إلاّ كالأنعام ، بل هم أضل سبيلا . ( الفرقان 44 )

> قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون ( الزمر 9 )

> إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لايعقلون ( الأنفال 22 )

> إقرأ باسم ربك الذي خلق ... الذي علّم بالقلم ، علّم الإنسان مالم يعلم . (العلق 1 ـ 5 )

> وقل رب زدني علما ( طه 114 )

> وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ماكنا من أصحاب السعير ( الملك 10 )

> وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلاّ العالمون ( العنكبوت 29 )

> صم ٌ بكم ٌ عمي ٌ فهم لايعقلون( البقرة 171 )

> إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون ( الرعد 4 )

> كذلك نفصل الآيات لقوم يعقلون ( الروم 28 )

> ( ملاحظة : وردت لفظة تعقلون ولفظة يعقلون 45 مرة في القرآن الكريم )

> يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ( المجادلة 11 )

> إنما يخشى الله من عباده العلماء ( فاطر 28 )

> وفوق كل ذي علم عليم (يوسف 76 )

> ن والقلم وما يسطرون (القلم 1 )

> سنريهم أياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبيّن لهم أنه الحق ( فصّلت 53 )

> وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم ( آل عمران 7 )

> وقل ربي زدني علما ( طه 114 )

> قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون ( الأنعام 50 )

> وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون ( الحشر 21 )

> ياأيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم ، وأنزلنا إليكم نورا مبينا ( النساء 174 )

2.7 لا إكراه في الدين:

> أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ، وجادلهم بالتي هي أحسن ( النحل 125 )

> لا إكراه في الدين ، قد تبين الرشد من الغي ( البقرة 256 )

> فذكر إنما أنت مذكر ، لست عليهم بمسيطر ( الغاشية 21 ، 22 )

> قل ياأهل الكتاب ، تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ، ألاّ نعبد إلاّ الله ولا نشرك به شيئاً ، ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله

فإن تولّوا فقل اشهدوا بأنا مسلمون ( آل عمران 64 )

> وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ، ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين ( البقرة 190 ) > قل الحق من ربكم ‘ فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ى ( الكهف 29 )

> أذن [ بضم الهمزة ] للذين يقاتلون[ بفتح التاء ] بأنهم ظلموا ، وأن الله على نصرهم لقدير .( الحج 39 ) .الذين أخرجوا من ديارهم

بغير حق ، إلاّ أن يقولوا ربنا الله ، ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض ، لهدّمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله

( الحج 40 ) .

> إدفع بالتي هي أحسن ( فصّلت 4 )

> فاعف عنهم واصفح ( المائدة 13 )

> فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ، ومن ضلّ فإنما يضل عليها ، وما أنا عليكم بوكيل (يونس 108 )

> فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا، إن ّ عليك إلاّ البلاغ ( الشورى 48 )

> فاصبر صبرا جميلا ( المعارج 5 )

> فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره ( البقرة 109 )

> فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد، فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلّوا سبيلهم إن الله غفور رحيم ( التوبة 5 ) [ يقول ابن العربي الفقيه السني المتشدد بصدد هذه الآية : " كل مافي

القرآن من الصفح عن الكفار ، والتولي والإعراض والكف عنهم ، فهو منسوخ بآية السيف وهي " فإذا انسلخ ...." " أورده محمد

عابد الجابري في مقالة منشورة له في موقع الرأي الإلكتروني ، بتاريخ 18 .06 . 2003 ]

2.8 واجب اقتران القول بالفعل :

> لايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ( الرعد 11 )

> الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم ( الأنفال 72 )

> ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ، ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر واللائكة والكتاب والنبيين ، وآتى المال عل حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا

والصابرين في البأساء والضراء ، وحين البأس ، أولئك الذين صدقوا ، وأولئك هم المتقون . ( البقرة 177 )

> والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات ... ( النساء 22 )

3. أبرز المبادئ الإجتماعية في الإسلام :

3.1 من القبيلة إلى الأمة والدولة :

> يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ، إن أكرمكم عند الله أتقاكم . ( الحجرات 13 )

> إنما المؤمنون إخوة ، فأصلحوا بين أخويكم ( الحجرات 10 )

> واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرّقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا (آل عمران103 )

> وألف بين قلوبهم لو أنفقت مافي الأرض جميعا ماألفت بين قلوبهم ، ولكن الله ألف بينهم ، إنه عزيز حكيم ( الأنفال 63 )

> إن الذين فرّقوا دينهم وكانوا شيعا ، لست منهم في شيئ ( الأنعام 159 )

> أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه ( الشورى 13 )

> ربنا واجعلنا مسلمين لك ، ومن ذريتنا أمة مسلمة لك . ( البقرة 128 )

> وكذلك جعلناكم أمة وسطا ، لتكونوا شهداء على الناس . ( البقرة 143 )

> ولكل أمة رسول ... ( يونس 47 )

> إن هذه أمتكم أمة واحدة ، وأنا ربكم فاعبدون . ( الأنبياء 92 )

3.2 من الأعراب إلى العرب :

> إنا أنزلناه قرآنا عربياً لعلكم تعقلون . ( يوسف 2 )

> وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها ( الشورى 7 )

> وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم ( ابراهيم 4 )

> لسان الذين يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين ( النحل 16 )

> كنتم خير أمة أخرجت للناس ، تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ( آل عمران 110 )

3.3 من الظلم والتفاوت الإجتماعي إلى العدالة والمساواة :

ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ... ( القصص 5 )

> والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله ، فبشرهم بعذاب أليم ( التوبة 34 )

> تبت يدا أبي لهب، وتب ماأغنى عنه ماله وما كسب ( المسد 1،2 )

> والله فضل بعضكم على بعض في الرزق ( النحل 16 )

[ جاء في الحديث الشريف بما يحدد مفهوم الرزق في الإسلام :

" إنمالك من مالك ماأكلت فأفنيت ، أو لبست فأبليت ، أو تصدقت فأمضيت "

(( وحسب إبن خلدون ، فإن التراث يسمى بالنسبة إلى الهالك كسبا ولا يسمى

رزقا إذ لم يحصل به منتفع ، وبالنسبة إلى الوارثين متى انتفعوا به يسمى رزقا )) ]

> كلا بل لاتكرمون اليتيم ولا تحضون على طعام المسكين ، وتأكلون التراث أكلا لمّا ، وتحبون المال حبا جما ( الفجر 17 )

> .... وأحل البيع وحرّم الربى ( البقرة 277 )

> إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ، وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل ( النساء 58 ) > ومن قتل مؤمنا خطاً فتحرير رقبة ( النساء92 )

> ياأيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط ( النساء 138 )

> وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان ( الرحمن 9 )

> ماأفاء الله على رسوله من أهل القرى ، فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل ، كي لايكون دولة

بين الأغنياء منكم .. ( الحشر 7 )

> ولا تأكلوا أمالكم بينكم بالباطل ( البقرة 188 )

> وأن ليس للإنسان إلاّ ماسعى ( النجم 39 )

> وتعاونا على البر والتقوى ، ولا تعاونواعلى الإثم والعدوان ( المائدة 2 )

> وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلاّ إياه وبالوالدين إحسانا ( الإسراء 23 ، 24 )

> إدفع بالتي هي أحسن السيئة ( المؤمنون 96 )

3.4 الجمع بين الدين والدنيا

> يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ( البقرة 185 )

> لايكلف الله نفسا إلاّ وسعها … ( البقرة 286 )

> يريد الله أن يخفف عنكم ، وخلق الإنسان ضعيفا ( النساء 28 )

> يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد ، وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لايحب المسرفين . قل من حرّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق ، قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة … ( الأعراف 29،30 )

> وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ، ولا تنسى نصيبك من الدنيا ( القصص 77 )

3.5 أحاديث نبوية ( أخذت من مراجع مختلفة ) :

> تخيروا لنطفكم إن العرق دساس .

> إياكم وخضراء الدمن .

> ماأكل ابن آدم طعاما قط خيرا من عمل يده ، وإن نبي الله داوود كان يأكل من عمل يده .

> المسلم القوي خير وأحب إلى الله من المسلم الضعيف .

> حول تشجيع الإسلام للعلم :

> طلب العلم فريضة على كل مسلم > أطلبو العلم من المهد إلى اللحد ( متفق عليه )

> العلماء ورثة الأنبياء

> فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد

> حضور مجلس عالم أفضل من صلاة ألف ركعة ، وعيادة ألف مريض ، وشهود ألف جنازة ( متفق عليه )

> من جاء أجله وهو يطلب العلم ، لم يكن بينه وبين النبيين إلاّ درجة النبوّة ( متفق عليه )

> إرحموا عزيز قوم ذل ، وغنيا افتقر ، وعالما بين جهّال .

> كل مولود يولد على الفطرة ، فأبواه يهوّدانه أو ينصرانه أو يمجسانه ، كما تولد بهيمة عجماء ، هل تحسون فيها من جدعاء ( رواه

الشيخان)

> إن أول شيء خلقه الله القلم ، فأمره فكتب كل شيء .

3.6 المعاني الإجتماعية للعبادات :

الآيات المتشابهات

> هو الذي أنزل عليك الكتاب ، منه آيات محكمات هنّ أمّ الكتاب ، وأخر متشابهات . فاما الذين في قلوبهم زيغ

فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأ ويله وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم ( آل عمران 7)

> ومن يكسب إثما فإنما يكسبه على نفسه ( النساء 111 )

> وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ، ومن شاء فليكفر ( الكهف 29 )

> كل نفس بما كسبت رهينة ( المدثر 38 )

> هنالك تبلو كل نفس ماأسلفت ( يونس 30 )

> هو الذي خلقكم ، فمنكم كافر ومنكم مؤمن ( التغابن 2 )

> وقد جاءكم بصائر من ربكم ، فمن أبصر فلنفسه ، ومن عمي فعليها (الأنعام 104 )

> هل جزاء الإحسان إلاّ لإحسان ( الرحمن 60 )

> إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ( فصلت 46 )

> ولا تزر وازرة وزر أخرى ( الزمر 7 )

> فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ( الزلزلة 7، 8 )

> فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ، ومن ضل فإنما يضل عليها .... ( الإسراء 108 )

× × ×

> طبع الله عليها بكفرهم ( النساء 155 )

> إنك لاتهدي من أحببت ، ولكن الله يهدي من يشاء ( القصص 56 )

> كذلك يضل الله من يشاء ، ويهدي من يشاء … (المدثر 31)

> وربك يخلق مايشاء ويختار ماكان لهم الخيرة ( القصص 68 )

> قل لن يصيبنا إلاّ ماكتب الله لنا ( التوبة 51 )

> وما تشاؤون إلاّ أن يشاء الله رب العالمين ( التكوير 29 )

> قل لاأملك لنفسي ضررا ولا نفعا إلاّ ماشاء الله ( يونس 49 ) من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم ( الأنعام 39 )

]]>

الأسس الإسلامية للفكر الإجتماعي العربي

1. مفهوم " الإسلام " في القرآن :

1.1 الإسلام خاتمة الأديان السماوية :

> إن الدين عند الله الإسلام . ( آل عمران 19 )

> ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه . ( آل عمران 85 )

> اليوم أكملت لكم دينكم ، وأتممت عليكم نعمتي ، ورضيت لكم الإسلام دينا . ( المائدة 3 )

> فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام . ( الأنعام 125 )

> أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه ... ( الزمر 22 )

> ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب وهو يدعى إلى الإسلام ، والله لايهدي القوم الظالمين . ( الصف 7 )

1.2 حسب الإسلام تدخل كافة الديانات السماوية السابقة تحت مفهوم الإسلام :

> ماكان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما . ( آل عمران 67 )

> [ قال نوح لقومه ] : وأمرت لأن أكون أول المسلمين . ( الزمر 12 )

> وقال موسى ياقوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين . ( يونس 84 )

> [ قال الحواريون لعيسى ] :آمنّا بالله واشهد بأنّا مسلمون . ( آل عمران 52 )

1.3 يعتبر الإسلام امتدادا للأديان السماوية السابقة :

> الذين يتبعون الرسول ، النبي الأميّ ، الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ، يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر .

( الأعراف 157 )

> ... أولم تأ تهم بينة مافي الصحف الأولى . ( طه 133 ) إن هذا لفي الصحف الأولى ، صحف أبراهيم وموسى ( الأعلى 18 ، 19 )

> قال فمن ربكما ياموسى ( طه 49 ) > قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى ( طه 50 )

1.4 ولكن الإسلام نزل للعالمين كافة :

> هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله ( الفتح 28 )

> وأرسلناك للناس رسولا ، وكفى بالله شهيدا ( النساء 79 )

> وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين ( الأنبياء 107 )

> وما أرسلناك إلاّ كافة للناس بشيراً ونذيرا ( سبأ 107 )

1.5 مفهوم " الإيمان" ومفهوم " الإسلام"

> قالت الأعراب آمنّا ، قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ... ( الحجرات 14 )

> وإذا أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي ، قالوا آمنا واشهد بأنا مسلمون ( المائدة 111 )

1.6 الآيات المحكمات والمتشابهات

> هو الذي أنزل عليك الكتاب ، منه آيات محكمات هنّ أم الكتاب ، وأ خر متشابهات . فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه

ابتغاء الفتنة ، وابتغاء تأويله ، وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم ( آل عمران 7 )

1.7 نظرة الإسلام إلى الكون :

> ماترى في خلق الرحمن من تفاوت ، فارجع البصر ، هل ترى من فطور ( الملك 3 )

> لاالشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ، ولا الليل سابق النهار ، وكل في فلك يسبحون ( يس 40 )

> سنة الله في الذين خلوا من قبل ، ولن تجد لسنة الله تبديلا ( الأحزاب 62 )

> وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره، إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون ... وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه

وتستخرجوا منه حلية تلبسونها ، وترى الفلك مواخر فيه، ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون .( النحل 12 ــ 18 )

2. المبادئ الإجتماعية في الإسلام :

2.1 الإسلام يقف إلى جانب المستضعفين :

> واذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض ، تخافون أن يتخطفكم الناس، فآواكم وأيدكم بنصره ... ( الأنفال 26 )

>وما لكم لاتقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان ... ( النساء 75 )

> ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ( القصص 5 )

>وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها ... ( الأعراف 137 )

2.2 الإستخلاف

> وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة ، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ، ويسفك الدماء ، ... قال إني أعلم مالا تعلمون ( البقرة 30 )

> وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ، ورفع بعضكم فوق بعض درجات ... ( الأنعام 165 )

> ... وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره ، وسخر لكم الأنهار ( إبراهيم 32 )

> وسخر لكم الشمس والقمر دائبين ، وسخر لكم الليل والنهار .. ( إبراهيم 33 )

> ولقد كرمنا بني أدم ، وحملناهم في البر والبحر ، ورزقناهم من الطيبات ، وفضلناهم على كثير مما خلقنا تفضيلا (الأسراء 70 )

> لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ( التين 4 )

2.3 القيمة المتساوية للناس أمام الخالق :

> كل نفس بما كسبت رهينة ( المدثر 38 )

>من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها ( فصلت 46 )

> ولا تزر وازرة وزر أخرى ( الزمر 7 )

> فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ( الزلزلة 7 ، 8 )

> يوم لاينفع مال ولا بنون إلاّ من آتى الله بقلب سليم ( الشعراء 88 ، 89 )

> ياأيها الناس ، إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى ، وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ، إن أكرمكم عند الله أتقاكم . ( الحجرات 13 )

2.4 بمن في ذلك الحاكم والمحكوم والأنبياء:

> وأمرهم شورى بينهم ( الشورى 38 )

> وشاورهم في الأمر ( آل عمران 159 )

> قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إليّ ... ( الكهف 110 )

> وما أرسلنا من قبلك إلاّ رجالاً نوحي إليهم ( النحل 43 )

> يابني آدم إمّا يأتينكم رسل منكم يقصّون عليكم آياتي .. ( الأعراف 35 )

2.5 جعل المسؤولية أمام الله فوق أية مسؤولية أخرى :

> ياأيها الذين آمنوا لاتتخذوا آباؤكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ، ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون(التوبة23 )

> قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها ، وتجارة تخشون كسادها ، ومساكن ترضونها ، أحب

إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله ، فتربصوا حتى يأتي الله بأمره ، والله لايهدي القوم الفاسقين ( التوبة 24 )

2.6 الدين مسؤولية عقلانية واعية ( الحض على العلم ):

> إن في خلق السموات والأرض ...لآيات لقوم يعقلون ( البقرة 164 )

> وما يتبع أكثرهم إلاّ ظنّاً ،إن الظن لايغني من الحق شيئا ... ( يونس 36 )

> قل سيروا في الأرض ، فانظروا كيف بدأ الخلق ... ( العنكبوت 20 )

> ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا ... ( البقرة 269 )

> أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون ، إن هم إلاّ كالأنعام ، بل هم أضل سبيلا . ( الفرقان 44 )

> قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون ( الزمر 9 )

> إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لايعقلون ( الأنفال 22 )

> إقرأ باسم ربك الذي خلق ... الذي علّم بالقلم ، علّم الإنسان مالم يعلم . (العلق 1 ـ 5 )

> وقل رب زدني علما ( طه 114 )

> وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ماكنا من أصحاب السعير ( الملك 10 )

> وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلاّ العالمون ( العنكبوت 29 )

> صم ٌ بكم ٌ عمي ٌ فهم لايعقلون( البقرة 171 )

> إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون ( الرعد 4 )

> كذلك نفصل الآيات لقوم يعقلون ( الروم 28 )

> ( ملاحظة : وردت لفظة تعقلون ولفظة يعقلون 45 مرة في القرآن الكريم )

> يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ( المجادلة 11 )

> إنما يخشى الله من عباده العلماء ( فاطر 28 )

> وفوق كل ذي علم عليم (يوسف 76 )

> ن والقلم وما يسطرون (القلم 1 )

> سنريهم أياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبيّن لهم أنه الحق ( فصّلت 53 )

> وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم ( آل عمران 7 )

> وقل ربي زدني علما ( طه 114 )

> قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون ( الأنعام 50 )

> وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون ( الحشر 21 )

> ياأيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم ، وأنزلنا إليكم نورا مبينا ( النساء 174 )

2.7 لا إكراه في الدين:

> أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ، وجادلهم بالتي هي أحسن ( النحل 125 )

> لا إكراه في الدين ، قد تبين الرشد من الغي ( البقرة 256 )

> فذكر إنما أنت مذكر ، لست عليهم بمسيطر ( الغاشية 21 ، 22 )

> قل ياأهل الكتاب ، تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ، ألاّ نعبد إلاّ الله ولا نشرك به شيئاً ، ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله

فإن تولّوا فقل اشهدوا بأنا مسلمون ( آل عمران 64 )

> وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ، ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين ( البقرة 190 ) > قل الحق من ربكم ‘ فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ى ( الكهف 29 )

> أذن [ بضم الهمزة ] للذين يقاتلون[ بفتح التاء ] بأنهم ظلموا ، وأن الله على نصرهم لقدير .( الحج 39 ) .الذين أخرجوا من ديارهم

بغير حق ، إلاّ أن يقولوا ربنا الله ، ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض ، لهدّمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله

( الحج 40 ) .

> إدفع بالتي هي أحسن ( فصّلت 4 )

> فاعف عنهم واصفح ( المائدة 13 )

> فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ، ومن ضلّ فإنما يضل عليها ، وما أنا عليكم بوكيل (يونس 108 )

> فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا، إن ّ عليك إلاّ البلاغ ( الشورى 48 )

> فاصبر صبرا جميلا ( المعارج 5 )

> فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره ( البقرة 109 )

> فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد، فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلّوا سبيلهم إن الله غفور رحيم ( التوبة 5 ) [ يقول ابن العربي الفقيه السني المتشدد بصدد هذه الآية : " كل مافي

القرآن من الصفح عن الكفار ، والتولي والإعراض والكف عنهم ، فهو منسوخ بآية السيف وهي " فإذا انسلخ ...." " أورده محمد

عابد الجابري في مقالة منشورة له في موقع الرأي الإلكتروني ، بتاريخ 18 .06 . 2003 ]

2.8 واجب اقتران القول بالفعل :

> لايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ( الرعد 11 )

> الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم ( الأنفال 72 )

> ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ، ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر واللائكة والكتاب والنبيين ، وآتى المال عل حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا

والصابرين في البأساء والضراء ، وحين البأس ، أولئك الذين صدقوا ، وأولئك هم المتقون . ( البقرة 177 )

> والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات ... ( النساء 22 )

3. أبرز المبادئ الإجتماعية في الإسلام :

3.1 من القبيلة إلى الأمة والدولة :

> يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ، إن أكرمكم عند الله أتقاكم . ( الحجرات 13 )

> إنما المؤمنون إخوة ، فأصلحوا بين أخويكم ( الحجرات 10 )

> واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرّقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا (آل عمران103 )

> وألف بين قلوبهم لو أنفقت مافي الأرض جميعا ماألفت بين قلوبهم ، ولكن الله ألف بينهم ، إنه عزيز حكيم ( الأنفال 63 )

> إن الذين فرّقوا دينهم وكانوا شيعا ، لست منهم في شيئ ( الأنعام 159 )

> أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه ( الشورى 13 )

> ربنا واجعلنا مسلمين لك ، ومن ذريتنا أمة مسلمة لك . ( البقرة 128 )

> وكذلك جعلناكم أمة وسطا ، لتكونوا شهداء على الناس . ( البقرة 143 )

> ولكل أمة رسول ... ( يونس 47 )

> إن هذه أمتكم أمة واحدة ، وأنا ربكم فاعبدون . ( الأنبياء 92 )

3.2 من الأعراب إلى العرب :

> إنا أنزلناه قرآنا عربياً لعلكم تعقلون . ( يوسف 2 )

> وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها ( الشورى 7 )

> وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم ( ابراهيم 4 )

> لسان الذين يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين ( النحل 16 )

> كنتم خير أمة أخرجت للناس ، تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ( آل عمران 110 )

3.3 من الظلم والتفاوت الإجتماعي إلى العدالة والمساواة :

ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ... ( القصص 5 )

> والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله ، فبشرهم بعذاب أليم ( التوبة 34 )

> تبت يدا أبي لهب، وتب ماأغنى عنه ماله وما كسب ( المسد 1،2 )

> والله فضل بعضكم على بعض في الرزق ( النحل 16 )

[ جاء في الحديث الشريف بما يحدد مفهوم الرزق في الإسلام :

" إنمالك من مالك ماأكلت فأفنيت ، أو لبست فأبليت ، أو تصدقت فأمضيت "

(( وحسب إبن خلدون ، فإن التراث يسمى بالنسبة إلى الهالك كسبا ولا يسمى

رزقا إذ لم يحصل به منتفع ، وبالنسبة إلى الوارثين متى انتفعوا به يسمى رزقا )) ]

> كلا بل لاتكرمون اليتيم ولا تحضون على طعام المسكين ، وتأكلون التراث أكلا لمّا ، وتحبون المال حبا جما ( الفجر 17 )

> .... وأحل البيع وحرّم الربى ( البقرة 277 )

> إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ، وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل ( النساء 58 ) > ومن قتل مؤمنا خطاً فتحرير رقبة ( النساء92 )

> ياأيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط ( النساء 138 )

> وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان ( الرحمن 9 )

> ماأفاء الله على رسوله من أهل القرى ، فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل ، كي لايكون دولة

بين الأغنياء منكم .. ( الحشر 7 )

> ولا تأكلوا أمالكم بينكم بالباطل ( البقرة 188 )

> وأن ليس للإنسان إلاّ ماسعى ( النجم 39 )

> وتعاونا على البر والتقوى ، ولا تعاونواعلى الإثم والعدوان ( المائدة 2 )

> وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلاّ إياه وبالوالدين إحسانا ( الإسراء 23 ، 24 )

> إدفع بالتي هي أحسن السيئة ( المؤمنون 96 )

3.4 الجمع بين الدين والدنيا

> يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ( البقرة 185 )

> لايكلف الله نفسا إلاّ وسعها … ( البقرة 286 )

> يريد الله أن يخفف عنكم ، وخلق الإنسان ضعيفا ( النساء 28 )

> يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد ، وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لايحب المسرفين . قل من حرّم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق ، قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة … ( الأعراف 29،30 )

> وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ، ولا تنسى نصيبك من الدنيا ( القصص 77 )

3.5 أحاديث نبوية ( أخذت من مراجع مختلفة ) :

> تخيروا لنطفكم إن العرق دساس .

> إياكم وخضراء الدمن .

> ماأكل ابن آدم طعاما قط خيرا من عمل يده ، وإن نبي الله داوود كان يأكل من عمل يده .

> المسلم القوي خير وأحب إلى الله من المسلم الضعيف .

> حول تشجيع الإسلام للعلم :

> طلب العلم فريضة على كل مسلم > أطلبو العلم من المهد إلى اللحد ( متفق عليه )

> العلماء ورثة الأنبياء

> فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد

> حضور مجلس عالم أفضل من صلاة ألف ركعة ، وعيادة ألف مريض ، وشهود ألف جنازة ( متفق عليه )

> من جاء أجله وهو يطلب العلم ، لم يكن بينه وبين النبيين إلاّ درجة النبوّة ( متفق عليه )

> إرحموا عزيز قوم ذل ، وغنيا افتقر ، وعالما بين جهّال .

> كل مولود يولد على الفطرة ، فأبواه يهوّدانه أو ينصرانه أو يمجسانه ، كما تولد بهيمة عجماء ، هل تحسون فيها من جدعاء ( رواه

الشيخان)

> إن أول شيء خلقه الله القلم ، فأمره فكتب كل شيء .

3.6 المعاني الإجتماعية للعبادات :

الآيات المتشابهات

> هو الذي أنزل عليك الكتاب ، منه آيات محكمات هنّ أمّ الكتاب ، وأخر متشابهات . فاما الذين في قلوبهم زيغ

فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأ ويله وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم ( آل عمران 7)

> ومن يكسب إثما فإنما يكسبه على نفسه ( النساء 111 )

> وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ، ومن شاء فليكفر ( الكهف 29 )

> كل نفس بما كسبت رهينة ( المدثر 38 )

> هنالك تبلو كل نفس ماأسلفت ( يونس 30 )

> هو الذي خلقكم ، فمنكم كافر ومنكم مؤمن ( التغابن 2 )

> وقد جاءكم بصائر من ربكم ، فمن أبصر فلنفسه ، ومن عمي فعليها (الأنعام 104 )

> هل جزاء الإحسان إلاّ لإحسان ( الرحمن 60 )

> إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ( فصلت 46 )

> ولا تزر وازرة وزر أخرى ( الزمر 7 )

> فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ( الزلزلة 7، 8 )

> فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ، ومن ضل فإنما يضل عليها .... ( الإسراء 108 )

× × ×

> طبع الله عليها بكفرهم ( النساء 155 )

> إنك لاتهدي من أحببت ، ولكن الله يهدي من يشاء ( القصص 56 )

> كذلك يضل الله من يشاء ، ويهدي من يشاء … (المدثر 31)

> وربك يخلق مايشاء ويختار ماكان لهم الخيرة ( القصص 68 )

> قل لن يصيبنا إلاّ ماكتب الله لنا ( التوبة 51 )

> وما تشاؤون إلاّ أن يشاء الله رب العالمين ( التكوير 29 )

> قل لاأملك لنفسي ضررا ولا نفعا إلاّ ماشاء الله ( يونس 49 ) من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم ( الأنعام 39 )

]]>
82553
مسرحية “بينما كنت أنتظر” في نيويورك قوبلت بتحية حارة وقوفا http://www.souriyati.com/2017/07/26/82367.html Wed, 26 Jul 2017 10:39:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/07/26/82367.html (فرانس برس – نيويورك) تكبد ستة ممثلين سوريين مشقات السفر إلى نيويورك بعد مسيرة مضنية للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة ليقدموا على أحد مسارح المدينة هذا الأسبوع عروضا ترمي لتعريف جمهور المسرح الأميركي بالكلفة البشرية الباهظة للحرب الدائرة في بلدهم. العرض الأميركي الأول لمسرحية "بينما كنت أنتظر" مساء الأربعاء قوبل بتحية حارة وقوفا من رواد المسرح في نيويورك. فقد أدرك الجمهور الذي شاهد العمل أن ضحايا آلة القتل في سوريا هم أناس عاديون بقصص بسيطة كأي شخص آخر حول العالم. وتروي المسرحية قصة تيم وهو سينمائي شاب دخل الغيبوبة بعد تعرضه للضرب على حاجز في دمشق، مع إظهار تفاعل والدته وشقيقته وحبيبته وأصدقائه مع هذا الوضع. وفيما يضيء العمل على صراع الشخصيات مع الماضي المليء بالخيبات والواقع المرير، يتعرف المشاهد عن كثب على مأساة العيش للسوريين العاديين. ويرمي هذا العمل المسرحي المقدم باللغة العربية مع ترجمة بالإنكليزية إلى تجسيد الأخبار القاتمة الواردة سوريا عن الهجمات بالغاز والإعدامات الوحشية ومعاناة الشعب جراء سياسات القمع والاستبداد. وترى ناندا محمد وهي إحدى الممثلات في العمل أن تقديم العمل في نيويورك يحمل أهمية كبيرة لسببين رئيسيين هما تعريف الجمهور بالفن السوري في مدينة لا يعرف سكانها الكثير في هذا المجال، وتوجيه رسالة سياسية لتحدي الصور النمطية السائدة بشأن النزاع. وأشار مدير المهرجان نايجل ريدن إلى أن قصة المسرحية تلائم جمهور المسرح في نيويورك خصوصا في ظل الموقف المناوئ لدى أكثرية سكان المدينة لسياسات الرئيس دونالد ترامب. وقال "هذه السنة بدا من المهم بشكل خاص التطرق إلى الأحداث الراهنة. علينا التطلع إلى الناحية الإنسانية لما يدور في سوريا". وأشار مخرج المسرحية عمر أبو سعدة المقيم في دمشق والذي زار الولايات المتحدة سنة 2010، إلى أن "هذا المسار للاستحصال على تأشيرة دخول كان الأصعب على الإطلاق".]]> (فرانس برس – نيويورك) تكبد ستة ممثلين سوريين مشقات السفر إلى نيويورك بعد مسيرة مضنية للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة ليقدموا على أحد مسارح المدينة هذا الأسبوع عروضا ترمي لتعريف جمهور المسرح الأميركي بالكلفة البشرية الباهظة للحرب الدائرة في بلدهم. العرض الأميركي الأول لمسرحية "بينما كنت أنتظر" مساء الأربعاء قوبل بتحية حارة وقوفا من رواد المسرح في نيويورك. فقد أدرك الجمهور الذي شاهد العمل أن ضحايا آلة القتل في سوريا هم أناس عاديون بقصص بسيطة كأي شخص آخر حول العالم. وتروي المسرحية قصة تيم وهو سينمائي شاب دخل الغيبوبة بعد تعرضه للضرب على حاجز في دمشق، مع إظهار تفاعل والدته وشقيقته وحبيبته وأصدقائه مع هذا الوضع. وفيما يضيء العمل على صراع الشخصيات مع الماضي المليء بالخيبات والواقع المرير، يتعرف المشاهد عن كثب على مأساة العيش للسوريين العاديين. ويرمي هذا العمل المسرحي المقدم باللغة العربية مع ترجمة بالإنكليزية إلى تجسيد الأخبار القاتمة الواردة سوريا عن الهجمات بالغاز والإعدامات الوحشية ومعاناة الشعب جراء سياسات القمع والاستبداد. وترى ناندا محمد وهي إحدى الممثلات في العمل أن تقديم العمل في نيويورك يحمل أهمية كبيرة لسببين رئيسيين هما تعريف الجمهور بالفن السوري في مدينة لا يعرف سكانها الكثير في هذا المجال، وتوجيه رسالة سياسية لتحدي الصور النمطية السائدة بشأن النزاع. وأشار مدير المهرجان نايجل ريدن إلى أن قصة المسرحية تلائم جمهور المسرح في نيويورك خصوصا في ظل الموقف المناوئ لدى أكثرية سكان المدينة لسياسات الرئيس دونالد ترامب. وقال "هذه السنة بدا من المهم بشكل خاص التطرق إلى الأحداث الراهنة. علينا التطلع إلى الناحية الإنسانية لما يدور في سوريا". وأشار مخرج المسرحية عمر أبو سعدة المقيم في دمشق والذي زار الولايات المتحدة سنة 2010، إلى أن "هذا المسار للاستحصال على تأشيرة دخول كان الأصعب على الإطلاق".]]> 82367 إسطنبول : مخيم من نوع خاص .. هنا يجتمع الفنانون السوريون ليُواجهوا الظلم بالريشة والغناء http://www.souriyati.com/2017/07/25/82286.html Tue, 25 Jul 2017 07:52:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/07/25/82286.html عند الحديث عن اللاجئين السوريين، إذا كان يخطر في بالك فقط جزء من اللاجئين ممن يعيشون ظروفاً صعبة في المخيمات فأنت مخطئ بكل تأكيد؛ فإسطنبول مثلاً التي ازدادت عالميتها مع هجرات استقبلتها من بلاد عدة، باتت مركزَ تجمُّع لفنانين سوريين هربوا من حرب داخلية مستمرة منذ 6 سنوات في سوريا. أحد هذه المراكز الذي يجمع الفنانين السوريين، حسب ما نقلته صحيفة "حرييت" التركية، هو "آرت هير" الذي أسسه الفنان السوري عمر بيرقدار في منطقة كاديكوي بإسطنبول. يتألف المركز من 3 طوابق، وتمتلئ جدرانه بلوحات من أعمال فنانين سوريين. في الطابق العلوي من المبنى توجد ورشة للرسم والنحت، وعند المدخل مقهى وطاولات للعمل، وفي الطابق السفلي ثمة غرفة مظلمة للتصوير. إسطنبول مركز يجمع الفنانين السوريين يقول عمر بيرقدار الذي يبلغ من العمر 52 عاماً، وقد هاجر مع زوجته مدرِّسة اللغة الإنكليزية وطفلهما من دمشق إلى إسطنبول بعد اندلاع الحرب في سوريا، إن المدينة شكَّلت مركزاً يجتمع فيه الفنانون السوريون، "ننظم هنا ورشات تجمع الفنانين السوريين، ويعزف موسيقيون أتراك وسوريون الجاز وموسيقى عالمية أخرى". الفنانون الذين أُجبروا على ترك سوريا، جعلوا من إسطنبول محطتهم الأولى ليرتاحوا فيها. ولأنها مركز يتجمع فيه الفن، فإنها تملك الكثير من صالات معارض. ويقول عنها بيرقدار إنها "واحدة من أفضل المدن التي يمكن يتوجه إليها الفنان، وأعرف مئات الفنانين السوريين ممن يعيشون الآن في إسطنبول، مضت مرحلةٌ هاجر فيها الكثير منهم إلى أوروبا، لكن لا يزال قسم مهم آخر يعيش هنا؛ لأننا نشعر بأن الثقافة التركية أقرب إلينا، ويمكننا أن نتفاهم مع الأتراك بشكل أفضل من الأوروبيين". في سوريا لم يكن بإمكاننا أن نفتح مثل هذا المركز كيف خطر في بالك أن تؤسس مركزاً فنياً بإسطنبول؟ تسأل الصحيفة عمر، فيجيب: "أردت أن أنجز أمراً لم أستطع القيام به في بلدي سوريا. هناك لا يمكنك أن تؤسس مثل هذا المركز، فهم (نظام الأسد) لا يمنحونك الإذن بسهولة، هنا في إسطنبول حصلت عليه، وافتتحت المركز في أسبوع واحد فقط". وأضاف: "ننظم هنا الورشات الفنية؛ لنستثمر في طاقات الفنانين السوريين، هدفنا الأساسي تعريف الشعب التركي بالفنانين السوريين. كل شيء هنا لأجل الفنان كما هو اسم المركز". ويشير إلى أن أكبر عائقٍ يواجه مشروعه هو التمويل، "فمقهى المركز لا يدرّ علينا أرباحاً كثيرة، الدخل الأساسي يأتي من بيع الأعمال الفنية، ولولا ذلك لما كنا نستطيع الاستمرار". مدينة مناسبة للفن فرح طرابلسي (32 عاماً)، شابة درست الهندسة المعمارية في جامعة دمشق، واحترفت الرسم سنواتٍ طويلةً وجاءت إلى تركيا قبل 3 سنوات، ولكن عائلتها لا تزال في الشام. تقول فرح: "والدي مهندس معماري لم أستطع رؤيته منذ عامين وكذلك الأمر أمي، شقيقتاي لم أتمكن من رؤيتهما منذ 4 سنوات، في السابق كان بعض أفراد عائلتي يزورونني لكن منذ عامين لم تعد تركيا تمنح تأشيرات دخول للسوريين؛ لذا لم يعد بإمكاننا أن نلتقي". قبل الحرب، كانت فرح تخطط لدراسة الماجستير بأوروبا، لكن عندما اندلعت الحرب تغيرت خططها، فكان عليها أن تترك سوريا بسرعة، واتخذت قراراً بالعيش في تركيا، وهو ما اعتبرته صائباً؛ لكون إسطنبول "مدينة مناسبة للفنانين". وتشرح ذلك أكثر: "الحياة الاجتماعية هنا غنية ومتنوعة. تعرفت منذ وصولي على فنانين أتراك وأوروبيين وأصبحنا أصدقاء، وشاركت في معرض إسطنبول الدولي للفن. ساعدتني هذه المدينة في أن أبقى على قيد الحياة، والآن أريد فقط أن أمارس الفن بتركيا". فنان يعمل في متجر ليساعد عائلته برهان الخطيب، يبلغ من العمر 22 عاماً وهو موسيقي وراقص سماع، وهو نوع من الرقص الصوفي يمارسه الدراويش في رقصة المولوية. يعزف برهان الموسيقى العربية التقليدية، ويعزف العود العربي، وشارك في حفل نظمته القنصلية الأميركية بإسطنبول، إضافة إلى عرض رقص السماع في وقف إسطنبول للثقافة والفنون.\ جاء هذا الشاب قبل عامين من دمشق إلى إسطنبول، وإلى جانب اهتمامه بالموسيقى يعمل في أحد المحال التجارية بمنطقة أفجيلار في إسطنبول الأوروبية؛ ليكسب قوت عائلته، ويقول إنه مضطر إلى العمل هكذا؛ لأنه كفنان سوري لا يستطيع أن يؤمِّن لقمة عيشه هنا عبر الموسيقى. هنا مجتمع منفتح حسين حداد، عمره 35 عاماً وهو مصمم غرافيك ومصور من حماة السورية، عاش فترة طويلة في دمشق، وجاء إلى إسطنبول قبل 4 سنوات. كان "حداد"، الذي افتتح معرضاً للصور في غازي عنتاب، يعمل في الأمم المتحدة بسوريا، وكان يعطي دورات في التصوير للاجئين العراقيين وقتها. ويقول إنه من الصعب تأسيس حياة في إسطنبول وإيجاد عمل فيها، خصوصاً بالنسبة للسوريين المتعلمين؛ ولذلك فهو يعمل مع الأجانب بشكل أكثر حسبما يقول، ويضيف أنه على الرغم من ذلك فإن الحياة في إسطنبول بالنسبة له أفضل؛ "لأنه يوجد هنا مجتمع منفتح". يرسم لوحاته في إسطنبول ويبيعها بأوروبا الرسام علي عمر ( 32 عاماً)، درس الرسم بجامعة دمشق، وفي سبتمبر/أيلول 2014 هرب من القامشلي بشمال سوريا إلى تركيا. ويقول : "إنني رسام ولا أريد أن أحارب؛ لذلك هربت". قبل الحرب، افتتح "علي" معارض بدمشق والسويد، حيث يواصل أعماله في غاليري "آرت هي" بإسطنبول، وعُرضت صوره بمركز مصطفى كمال أتاتورك للفنون وفي معرض للرسوم المعاصرة، وبغاليري إكسن. يقول "علي" إنه كفنان سوري من الصعب أن يبيع أعماله الفنية في إسطنبول، وإن رسوماته تلقى رواجاً أكثر خارج تركيا، حيث يجد مشترين لها من أوروبا. ويضيف أنه شارك في بعض المعارض بجنيف، وأنه لو لم يكن لديه الحظ في بيع لوحاته بأوروبا لكانت حياته في إسطنبول صعبة جداً. لينا الجودي- هاف بوست عربي ]]> عند الحديث عن اللاجئين السوريين، إذا كان يخطر في بالك فقط جزء من اللاجئين ممن يعيشون ظروفاً صعبة في المخيمات فأنت مخطئ بكل تأكيد؛ فإسطنبول مثلاً التي ازدادت عالميتها مع هجرات استقبلتها من بلاد عدة، باتت مركزَ تجمُّع لفنانين سوريين هربوا من حرب داخلية مستمرة منذ 6 سنوات في سوريا. أحد هذه المراكز الذي يجمع الفنانين السوريين، حسب ما نقلته صحيفة "حرييت" التركية، هو "آرت هير" الذي أسسه الفنان السوري عمر بيرقدار في منطقة كاديكوي بإسطنبول. يتألف المركز من 3 طوابق، وتمتلئ جدرانه بلوحات من أعمال فنانين سوريين. في الطابق العلوي من المبنى توجد ورشة للرسم والنحت، وعند المدخل مقهى وطاولات للعمل، وفي الطابق السفلي ثمة غرفة مظلمة للتصوير. إسطنبول مركز يجمع الفنانين السوريين يقول عمر بيرقدار الذي يبلغ من العمر 52 عاماً، وقد هاجر مع زوجته مدرِّسة اللغة الإنكليزية وطفلهما من دمشق إلى إسطنبول بعد اندلاع الحرب في سوريا، إن المدينة شكَّلت مركزاً يجتمع فيه الفنانون السوريون، "ننظم هنا ورشات تجمع الفنانين السوريين، ويعزف موسيقيون أتراك وسوريون الجاز وموسيقى عالمية أخرى". الفنانون الذين أُجبروا على ترك سوريا، جعلوا من إسطنبول محطتهم الأولى ليرتاحوا فيها. ولأنها مركز يتجمع فيه الفن، فإنها تملك الكثير من صالات معارض. ويقول عنها بيرقدار إنها "واحدة من أفضل المدن التي يمكن يتوجه إليها الفنان، وأعرف مئات الفنانين السوريين ممن يعيشون الآن في إسطنبول، مضت مرحلةٌ هاجر فيها الكثير منهم إلى أوروبا، لكن لا يزال قسم مهم آخر يعيش هنا؛ لأننا نشعر بأن الثقافة التركية أقرب إلينا، ويمكننا أن نتفاهم مع الأتراك بشكل أفضل من الأوروبيين". في سوريا لم يكن بإمكاننا أن نفتح مثل هذا المركز كيف خطر في بالك أن تؤسس مركزاً فنياً بإسطنبول؟ تسأل الصحيفة عمر، فيجيب: "أردت أن أنجز أمراً لم أستطع القيام به في بلدي سوريا. هناك لا يمكنك أن تؤسس مثل هذا المركز، فهم (نظام الأسد) لا يمنحونك الإذن بسهولة، هنا في إسطنبول حصلت عليه، وافتتحت المركز في أسبوع واحد فقط". وأضاف: "ننظم هنا الورشات الفنية؛ لنستثمر في طاقات الفنانين السوريين، هدفنا الأساسي تعريف الشعب التركي بالفنانين السوريين. كل شيء هنا لأجل الفنان كما هو اسم المركز". ويشير إلى أن أكبر عائقٍ يواجه مشروعه هو التمويل، "فمقهى المركز لا يدرّ علينا أرباحاً كثيرة، الدخل الأساسي يأتي من بيع الأعمال الفنية، ولولا ذلك لما كنا نستطيع الاستمرار". مدينة مناسبة للفن فرح طرابلسي (32 عاماً)، شابة درست الهندسة المعمارية في جامعة دمشق، واحترفت الرسم سنواتٍ طويلةً وجاءت إلى تركيا قبل 3 سنوات، ولكن عائلتها لا تزال في الشام. تقول فرح: "والدي مهندس معماري لم أستطع رؤيته منذ عامين وكذلك الأمر أمي، شقيقتاي لم أتمكن من رؤيتهما منذ 4 سنوات، في السابق كان بعض أفراد عائلتي يزورونني لكن منذ عامين لم تعد تركيا تمنح تأشيرات دخول للسوريين؛ لذا لم يعد بإمكاننا أن نلتقي". قبل الحرب، كانت فرح تخطط لدراسة الماجستير بأوروبا، لكن عندما اندلعت الحرب تغيرت خططها، فكان عليها أن تترك سوريا بسرعة، واتخذت قراراً بالعيش في تركيا، وهو ما اعتبرته صائباً؛ لكون إسطنبول "مدينة مناسبة للفنانين". وتشرح ذلك أكثر: "الحياة الاجتماعية هنا غنية ومتنوعة. تعرفت منذ وصولي على فنانين أتراك وأوروبيين وأصبحنا أصدقاء، وشاركت في معرض إسطنبول الدولي للفن. ساعدتني هذه المدينة في أن أبقى على قيد الحياة، والآن أريد فقط أن أمارس الفن بتركيا". فنان يعمل في متجر ليساعد عائلته برهان الخطيب، يبلغ من العمر 22 عاماً وهو موسيقي وراقص سماع، وهو نوع من الرقص الصوفي يمارسه الدراويش في رقصة المولوية. يعزف برهان الموسيقى العربية التقليدية، ويعزف العود العربي، وشارك في حفل نظمته القنصلية الأميركية بإسطنبول، إضافة إلى عرض رقص السماع في وقف إسطنبول للثقافة والفنون.\ جاء هذا الشاب قبل عامين من دمشق إلى إسطنبول، وإلى جانب اهتمامه بالموسيقى يعمل في أحد المحال التجارية بمنطقة أفجيلار في إسطنبول الأوروبية؛ ليكسب قوت عائلته، ويقول إنه مضطر إلى العمل هكذا؛ لأنه كفنان سوري لا يستطيع أن يؤمِّن لقمة عيشه هنا عبر الموسيقى. هنا مجتمع منفتح حسين حداد، عمره 35 عاماً وهو مصمم غرافيك ومصور من حماة السورية، عاش فترة طويلة في دمشق، وجاء إلى إسطنبول قبل 4 سنوات. كان "حداد"، الذي افتتح معرضاً للصور في غازي عنتاب، يعمل في الأمم المتحدة بسوريا، وكان يعطي دورات في التصوير للاجئين العراقيين وقتها. ويقول إنه من الصعب تأسيس حياة في إسطنبول وإيجاد عمل فيها، خصوصاً بالنسبة للسوريين المتعلمين؛ ولذلك فهو يعمل مع الأجانب بشكل أكثر حسبما يقول، ويضيف أنه على الرغم من ذلك فإن الحياة في إسطنبول بالنسبة له أفضل؛ "لأنه يوجد هنا مجتمع منفتح". يرسم لوحاته في إسطنبول ويبيعها بأوروبا الرسام علي عمر ( 32 عاماً)، درس الرسم بجامعة دمشق، وفي سبتمبر/أيلول 2014 هرب من القامشلي بشمال سوريا إلى تركيا. ويقول : "إنني رسام ولا أريد أن أحارب؛ لذلك هربت". قبل الحرب، افتتح "علي" معارض بدمشق والسويد، حيث يواصل أعماله في غاليري "آرت هي" بإسطنبول، وعُرضت صوره بمركز مصطفى كمال أتاتورك للفنون وفي معرض للرسوم المعاصرة، وبغاليري إكسن. يقول "علي" إنه كفنان سوري من الصعب أن يبيع أعماله الفنية في إسطنبول، وإن رسوماته تلقى رواجاً أكثر خارج تركيا، حيث يجد مشترين لها من أوروبا. ويضيف أنه شارك في بعض المعارض بجنيف، وأنه لو لم يكن لديه الحظ في بيع لوحاته بأوروبا لكانت حياته في إسطنبول صعبة جداً. لينا الجودي- هاف بوست عربي ]]> 82286 دويتشه فيله : السوري حمد عبود.. رحلة اغتراب مع ألم مبطن بأسلوب ساخر / كتاب “الموت يصنع كعكة عيد الميلاد”؟ http://www.souriyati.com/2017/07/17/81735.html Mon, 17 Jul 2017 07:33:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/07/17/81735.html ترشيح الكاتب السوري حمد عبود مع المترجمة الألمانية لاريسا بيندر في القائمة القصيرة للجائزة الدولية للأدب للعام 2017 عن كتابه "الموت يصنع كعكة عيد الميلاد". الكاتب السوري والذي ولد في عام 1987 في محافظة ديرالزور خرج من وطنه في نهاية العام 2012 في رحلة اغتراب عبر مصر والإمارات العربية المتحدة وتركيا، قبل أن يستقر في النمسا و يقيم في العاصمة فيينا. التقينا الكاتب في برلين قبل حفل توزيع الجوائز وكان لنا معه الحوار التالي. DW: تبدو سعيداً أستاذ عبود، هل صحيح أن عائلتك في برلين الآن؟ عبود: صحيح، أمي وأختي وصلتا البارحة إلى برلين. لم أرهما منذ أربع سنوات. وأخي أيضاً جاء من باريس. أنا سعيد أن عائلتي استطاعت بعد هذه المدة الطويلة من الاغتراب أن تجتمع مرة أخرى في برلين. الآن يستطيعون أن يعيشوا معي لحظات توزيع الجائزة. وهذا يمثل فرحة إضافية بالنسبة لي.  منذ نهاية العام 2014 و أنت في فضاء الكتابة باللغة الألمانية، ونحن الآن نتحدث مع بعضنا بالألمانية. كيف استطعت أن تتعلم بشكل مذهل و بهذه السرعة؟ في البداية كنت أرغب أن أتحدث مع الناس على الفور. كنت في أحد أرياف النمسا حيث يتكلم الناس هناك قليلا من الإنكليزية. وأنت أعلم أنني أريد أن أغوص في فضاء الأدب وأنه ليس من الممكن أن أعود لسوريا على الأمد القريب. تعلم الألمانية كان بالنسبة لي إشارة أنني أتطلع إلى الأمام وليس للخلف. وهذا ما فعلته خلال السنوات الأربعة الماضية. أنت واحد من الكتاب الست المرشحين للجائزة الدولية للأدب والذين جاؤوا  لهذا الغرض إلى برلين. أنت و المترجمة لاريسا بيندر مرشحان من خلال كتابك "الموت يصنع كعكة عيد الميلاد". هل تستطيع أن تخبرني من أين جاء هذا العنوان؟ في العادة لا يشرح الكاتب النص، ولا حتى العنوان. ولكن عنوان الكتاب يتضمن عدة معاني بأسلوب ساخر. الموت ربح العديد من الأصدقاء السوريين، والذين خسرناهم نحن. هم الآن في طرفه. عندما يتحدث السوريون مع بعضهم، فهم فكاهيون وخفيفو الظل. لهذا السبب أعتقد أن الموت يحتفل أنه فاز بالعديد من الأصدقاء الجدد. هذا هو أحد أوجه سبب تسمية الكتاب. الأوجه الأخرى، أو الانعكاسات، يستطيع القارئ بنفسه أن يكتشفها.  خرجت من سوريا في عام 2012 وبعد ذلك بقيت أربع سنوات على طريق الاغتراب. ما هو سبب اغترابك؟ كنت أدرس هندسة الاتصالات في حلب عندما تطور الوضع من مظاهرات سلمية إلى صراع مسلح. عندها أدركت أن الوقت قد حان. الكثير من أصدقائي أدخلوا السجن، حتى صديقي المقرب تم إعدامه من قبل الحكومة السورية، وتم إغلاق الجامعة وبذلك لم يبق لي مبرر لعدم الذهاب للخدمة العسكرية. وعائلتي التي كانت تعيش في حلب أيضا كانت في خطر. يضاف إلى ذلك أنني كنت كاتبا وكنت أسمع من الأصدقاء الآخرين ما يتعرض له الكتاب الآخرون في السجون. لهذا السبب رأيت أنه من الضرورة أن أخرج. الحكومة خطيرة جدا، و ما تفعله مع الناس غير قابل للتصديق. حتى عندما كان المرء يتحدث أو يكتب أو يكون ناشطا في مواقع التواصل الإجتماعي، كان هذا يشكل خطراً كبيراً على حياته. في سوريا لم يعد لدى شيء أفعله. اعتقدت أنني عندما أذهب إلى مصر، أستطيع أن أفعل شيئا وبالتحديد الكتابة. حاولت أن أكتب في الصحف المصرية الهامة عن الوضع في سوريا، وهذا ما فعلته لأربعة شهور، إلى أن تطور الوضع، وعرفت جميع وسائل الإعلام العالمية ما يجري في سوريا. عندها تركت العمل الإعلامي وعدت إلى الكتابة الأدبية. كنت أشعر أن دوري وواجبي هو أن أنهي ما بدأت به ولكن الوضع تأزم وأصبح أكثر تعقيداً.  قمت بنشر ديوان شعر في سوريا. في إحدى القصائد تقول: "الشيء الذي يقتلنا هو البعد". ألا يمكن للبعد أن يساعد أيضاً في تأمين رؤية أوضح للأشياء؟ صحيح. يحتاج المرء لمسافة أبعد لكي يتمكن من رؤية الصورة العامة. لكنني كتبت عن البعد عندما كنت قد هربت للتو إلى مصر. في ذلك الوقت كان البعد يسبب لي الألم. كان أصدقائي مازالوا هناك وأبي كان قد بقي في سوريا. الآن، وبعد خمس سنوات، أستطيع أن أتحدث عن البعد بطريقة أخرى.  هل ستعود والدتك و أختك إلى سوريا؟ عاشتا لمدة طويلة في مصر، وكانتا طول هذه المدة بانتظار أن تستقر أوضاعنا أنا وأخي. هم الآن في فرنسا. كنا قد هربنا إلى مصر في شهر آب/أغسطس من عام 2012 وأخي كان هناك قبلنا بعدة شهور. انتقلنا من القاهرة إلى الاسكندرية، وأنا وأخي سافرنا إلى دبي ولكن بسبب عدم امتلاكنا للأوراق الضرورية، تم تسفيرنا إلى اسطنبول. كنا دائما نبحث عن وسيلة لتستقر أوضاعنا، كي نتدبر أمور معيشتنا ونبقى مع بعضنا، لكن هذا لم يكن سهلاً. لذلك اضطررت أن أعمل بشكل غير قانوني، وبعد سنتين عادت فكرة الاغتراب من جديد. هذه كانت بداية رحلتنا التي استمرت ثلاثة أشهر سيراً على الأقدام. في نهاية العام 2014 وصلنا إلى النمسا. وانتظرنا في اليونان شهرا ونصف حتى استطعنا أن نعبر الحدود. جربنا هذا الشيء عدة مرات و كان يجب علينا أن نفعل ذلك في صربيا و المجر (هنغاريا) أيضاً. كان بالتأكيد وقتاً صعباً... لهذا السبب تغيرت كتاباتي. ما كتبته في ديواني الأول، كان شعراً فلسفيا، ولكن هذه كانت حياة أخرى، نظرة أخرى إلى الحياة. بعد هذا الاغتراب تدور كتاباتي عن كيفية رؤيتي للحياة. كيف أرى سوريا؟ حول هذا الموضوع يتحدث كتابي. أن أعيش هذا الاغتراب بنفسي، وليس عن طريق السماع عنه من الآخرين، أن أعيشه بنفسي، هذا يعني بدون موطن، بدون أمان، وعدم توفر الطعام في بعض الأحيان، وأن أرتجل وأقرر ما الذي أفعله، هذا الشيء كان له أثره الكبير على نفسي وعلى كتاباتي. لديك الآن حق اللجوء في النمسا. كم استغرقت هذه العملية؟  أحد عشر شهراً، أحد عشر شهراً من الانتظار في الريف، حيث القليل من الناس. ومن هذه الشهور الإحدى عشرة عشت ستة أشهر من العزلة. في ذلك الوقت لم يكن لدي احتكاك مع النمساويين، حيث لا زوار ولا متطوعين يزوروننا. خمسة وعشرون لاجئاً في منطقة جبلية بعيدة عن كل المتاجر. لم يكن هنالك حافلات، و كنا نقطع المسافات سيراً على الأقدام. كتبت عن هذا في كتاباتي. هذه كانت خيبة أمل إنسانية كبيرة بالنسبة لنا، حيث كيف يمكن للناس المحيطين بنا أن يتركوا خمسة وعشرين لاجئاً  لوحدهم دون أن يقولوا لهم و لو كلمة "مرحباً"؟ كان ذلك وقتاً مخيباُ. و لكن بعد الأشهر السبعة أتت امرأة، والتي هي جارتي وصديقتي المقربة انغرد تاوخر، و قالت: "مرحباً، أريد المساعدة." من خلالها تغيرت حياتي، فقد عرفتنا على أناس آخرين وكسرت خوفنا. بعد ذلك أصبحت هنالك إمكانية لعمل شيء ما. استطعنا معاً أن نساعد، ذلك أنني كنت أعرف من اللغة الألمانية ما يكفيني للتواصل الاجتماعي. فقط لهذا السبب، بفضل مساعدتها كشخص من السكان المحليين، استطعت أن أكتب بأمل عن تجربتي كلاجئ. لمن كتبت كتاب "الموت يصنع كعكة عيد الميلاد"؟ لنفسي ولأصدقائي. كانت وسيلة لكي أستطيع أن أفهم حياتي. كتبت النص الأول عندما كنت في مصر، و النصوص الأخرى في السنوات الخمس الأخرى في النمسا. عندما أستطيع بالفعل أن أكتب عن الموت و الخسارة بأسلوب ساخر، عندئذ يستطيعون هم أيضاً أن يشاركوا معي. أنا استطعت أن أكمل، لأنني كنت أكتب قبل ذلك. في محاضرتك، وفي الفصل الأخير من كتابك، "كيف أصبحت الطيور المهاجرة؟"، ظهر بوضوح تفاعل القراء الألمان، وفرحوا بذلك. ماذا يعني لك ذلك؟ بعد أن حكيت قصة اغترابي، من المنطقي أن النمساويين أيضاً لعبوا دورا في النص. هم لم يبقوا متفرجين فقط، و إنما أصبحوا جزءاً من الأدب. إنها عملية تبادل. أريد أن أكتب أكثر عن هذه العلاقة، عن المقارنة، عن التباينات والتشابهات الموجودة. هذا هو أرشيفي، وهذه هي حياتي. لا خيال، وإنما الحقيقة هي التي تتواجد في الأدب. أنا لاجئ، ولدي قصة لجوء، وعندما أحكيها، يصبح لهذا اللاجئ دور. الناس تعود بعد المحاضرة إلى بيوتها و لديها صورة مليئة بالحياة، عني، وربما عن سوريا أيضاً وعن الأدب العربي. هذه هي الجسور التي أريد أن أبنيها. ]]> ترشيح الكاتب السوري حمد عبود مع المترجمة الألمانية لاريسا بيندر في القائمة القصيرة للجائزة الدولية للأدب للعام 2017 عن كتابه "الموت يصنع كعكة عيد الميلاد". الكاتب السوري والذي ولد في عام 1987 في محافظة ديرالزور خرج من وطنه في نهاية العام 2012 في رحلة اغتراب عبر مصر والإمارات العربية المتحدة وتركيا، قبل أن يستقر في النمسا و يقيم في العاصمة فيينا. التقينا الكاتب في برلين قبل حفل توزيع الجوائز وكان لنا معه الحوار التالي. DW: تبدو سعيداً أستاذ عبود، هل صحيح أن عائلتك في برلين الآن؟ عبود: صحيح، أمي وأختي وصلتا البارحة إلى برلين. لم أرهما منذ أربع سنوات. وأخي أيضاً جاء من باريس. أنا سعيد أن عائلتي استطاعت بعد هذه المدة الطويلة من الاغتراب أن تجتمع مرة أخرى في برلين. الآن يستطيعون أن يعيشوا معي لحظات توزيع الجائزة. وهذا يمثل فرحة إضافية بالنسبة لي.  منذ نهاية العام 2014 و أنت في فضاء الكتابة باللغة الألمانية، ونحن الآن نتحدث مع بعضنا بالألمانية. كيف استطعت أن تتعلم بشكل مذهل و بهذه السرعة؟ في البداية كنت أرغب أن أتحدث مع الناس على الفور. كنت في أحد أرياف النمسا حيث يتكلم الناس هناك قليلا من الإنكليزية. وأنت أعلم أنني أريد أن أغوص في فضاء الأدب وأنه ليس من الممكن أن أعود لسوريا على الأمد القريب. تعلم الألمانية كان بالنسبة لي إشارة أنني أتطلع إلى الأمام وليس للخلف. وهذا ما فعلته خلال السنوات الأربعة الماضية. أنت واحد من الكتاب الست المرشحين للجائزة الدولية للأدب والذين جاؤوا  لهذا الغرض إلى برلين. أنت و المترجمة لاريسا بيندر مرشحان من خلال كتابك "الموت يصنع كعكة عيد الميلاد". هل تستطيع أن تخبرني من أين جاء هذا العنوان؟ في العادة لا يشرح الكاتب النص، ولا حتى العنوان. ولكن عنوان الكتاب يتضمن عدة معاني بأسلوب ساخر. الموت ربح العديد من الأصدقاء السوريين، والذين خسرناهم نحن. هم الآن في طرفه. عندما يتحدث السوريون مع بعضهم، فهم فكاهيون وخفيفو الظل. لهذا السبب أعتقد أن الموت يحتفل أنه فاز بالعديد من الأصدقاء الجدد. هذا هو أحد أوجه سبب تسمية الكتاب. الأوجه الأخرى، أو الانعكاسات، يستطيع القارئ بنفسه أن يكتشفها.  خرجت من سوريا في عام 2012 وبعد ذلك بقيت أربع سنوات على طريق الاغتراب. ما هو سبب اغترابك؟ كنت أدرس هندسة الاتصالات في حلب عندما تطور الوضع من مظاهرات سلمية إلى صراع مسلح. عندها أدركت أن الوقت قد حان. الكثير من أصدقائي أدخلوا السجن، حتى صديقي المقرب تم إعدامه من قبل الحكومة السورية، وتم إغلاق الجامعة وبذلك لم يبق لي مبرر لعدم الذهاب للخدمة العسكرية. وعائلتي التي كانت تعيش في حلب أيضا كانت في خطر. يضاف إلى ذلك أنني كنت كاتبا وكنت أسمع من الأصدقاء الآخرين ما يتعرض له الكتاب الآخرون في السجون. لهذا السبب رأيت أنه من الضرورة أن أخرج. الحكومة خطيرة جدا، و ما تفعله مع الناس غير قابل للتصديق. حتى عندما كان المرء يتحدث أو يكتب أو يكون ناشطا في مواقع التواصل الإجتماعي، كان هذا يشكل خطراً كبيراً على حياته. في سوريا لم يعد لدى شيء أفعله. اعتقدت أنني عندما أذهب إلى مصر، أستطيع أن أفعل شيئا وبالتحديد الكتابة. حاولت أن أكتب في الصحف المصرية الهامة عن الوضع في سوريا، وهذا ما فعلته لأربعة شهور، إلى أن تطور الوضع، وعرفت جميع وسائل الإعلام العالمية ما يجري في سوريا. عندها تركت العمل الإعلامي وعدت إلى الكتابة الأدبية. كنت أشعر أن دوري وواجبي هو أن أنهي ما بدأت به ولكن الوضع تأزم وأصبح أكثر تعقيداً.  قمت بنشر ديوان شعر في سوريا. في إحدى القصائد تقول: "الشيء الذي يقتلنا هو البعد". ألا يمكن للبعد أن يساعد أيضاً في تأمين رؤية أوضح للأشياء؟ صحيح. يحتاج المرء لمسافة أبعد لكي يتمكن من رؤية الصورة العامة. لكنني كتبت عن البعد عندما كنت قد هربت للتو إلى مصر. في ذلك الوقت كان البعد يسبب لي الألم. كان أصدقائي مازالوا هناك وأبي كان قد بقي في سوريا. الآن، وبعد خمس سنوات، أستطيع أن أتحدث عن البعد بطريقة أخرى.  هل ستعود والدتك و أختك إلى سوريا؟ عاشتا لمدة طويلة في مصر، وكانتا طول هذه المدة بانتظار أن تستقر أوضاعنا أنا وأخي. هم الآن في فرنسا. كنا قد هربنا إلى مصر في شهر آب/أغسطس من عام 2012 وأخي كان هناك قبلنا بعدة شهور. انتقلنا من القاهرة إلى الاسكندرية، وأنا وأخي سافرنا إلى دبي ولكن بسبب عدم امتلاكنا للأوراق الضرورية، تم تسفيرنا إلى اسطنبول. كنا دائما نبحث عن وسيلة لتستقر أوضاعنا، كي نتدبر أمور معيشتنا ونبقى مع بعضنا، لكن هذا لم يكن سهلاً. لذلك اضطررت أن أعمل بشكل غير قانوني، وبعد سنتين عادت فكرة الاغتراب من جديد. هذه كانت بداية رحلتنا التي استمرت ثلاثة أشهر سيراً على الأقدام. في نهاية العام 2014 وصلنا إلى النمسا. وانتظرنا في اليونان شهرا ونصف حتى استطعنا أن نعبر الحدود. جربنا هذا الشيء عدة مرات و كان يجب علينا أن نفعل ذلك في صربيا و المجر (هنغاريا) أيضاً. كان بالتأكيد وقتاً صعباً... لهذا السبب تغيرت كتاباتي. ما كتبته في ديواني الأول، كان شعراً فلسفيا، ولكن هذه كانت حياة أخرى، نظرة أخرى إلى الحياة. بعد هذا الاغتراب تدور كتاباتي عن كيفية رؤيتي للحياة. كيف أرى سوريا؟ حول هذا الموضوع يتحدث كتابي. أن أعيش هذا الاغتراب بنفسي، وليس عن طريق السماع عنه من الآخرين، أن أعيشه بنفسي، هذا يعني بدون موطن، بدون أمان، وعدم توفر الطعام في بعض الأحيان، وأن أرتجل وأقرر ما الذي أفعله، هذا الشيء كان له أثره الكبير على نفسي وعلى كتاباتي. لديك الآن حق اللجوء في النمسا. كم استغرقت هذه العملية؟  أحد عشر شهراً، أحد عشر شهراً من الانتظار في الريف، حيث القليل من الناس. ومن هذه الشهور الإحدى عشرة عشت ستة أشهر من العزلة. في ذلك الوقت لم يكن لدي احتكاك مع النمساويين، حيث لا زوار ولا متطوعين يزوروننا. خمسة وعشرون لاجئاً في منطقة جبلية بعيدة عن كل المتاجر. لم يكن هنالك حافلات، و كنا نقطع المسافات سيراً على الأقدام. كتبت عن هذا في كتاباتي. هذه كانت خيبة أمل إنسانية كبيرة بالنسبة لنا، حيث كيف يمكن للناس المحيطين بنا أن يتركوا خمسة وعشرين لاجئاً  لوحدهم دون أن يقولوا لهم و لو كلمة "مرحباً"؟ كان ذلك وقتاً مخيباُ. و لكن بعد الأشهر السبعة أتت امرأة، والتي هي جارتي وصديقتي المقربة انغرد تاوخر، و قالت: "مرحباً، أريد المساعدة." من خلالها تغيرت حياتي، فقد عرفتنا على أناس آخرين وكسرت خوفنا. بعد ذلك أصبحت هنالك إمكانية لعمل شيء ما. استطعنا معاً أن نساعد، ذلك أنني كنت أعرف من اللغة الألمانية ما يكفيني للتواصل الاجتماعي. فقط لهذا السبب، بفضل مساعدتها كشخص من السكان المحليين، استطعت أن أكتب بأمل عن تجربتي كلاجئ. لمن كتبت كتاب "الموت يصنع كعكة عيد الميلاد"؟ لنفسي ولأصدقائي. كانت وسيلة لكي أستطيع أن أفهم حياتي. كتبت النص الأول عندما كنت في مصر، و النصوص الأخرى في السنوات الخمس الأخرى في النمسا. عندما أستطيع بالفعل أن أكتب عن الموت و الخسارة بأسلوب ساخر، عندئذ يستطيعون هم أيضاً أن يشاركوا معي. أنا استطعت أن أكمل، لأنني كنت أكتب قبل ذلك. في محاضرتك، وفي الفصل الأخير من كتابك، "كيف أصبحت الطيور المهاجرة؟"، ظهر بوضوح تفاعل القراء الألمان، وفرحوا بذلك. ماذا يعني لك ذلك؟ بعد أن حكيت قصة اغترابي، من المنطقي أن النمساويين أيضاً لعبوا دورا في النص. هم لم يبقوا متفرجين فقط، و إنما أصبحوا جزءاً من الأدب. إنها عملية تبادل. أريد أن أكتب أكثر عن هذه العلاقة، عن المقارنة، عن التباينات والتشابهات الموجودة. هذا هو أرشيفي، وهذه هي حياتي. لا خيال، وإنما الحقيقة هي التي تتواجد في الأدب. أنا لاجئ، ولدي قصة لجوء، وعندما أحكيها، يصبح لهذا اللاجئ دور. الناس تعود بعد المحاضرة إلى بيوتها و لديها صورة مليئة بالحياة، عني، وربما عن سوريا أيضاً وعن الأدب العربي. هذه هي الجسور التي أريد أن أبنيها. ]]> 81735 النجم السوري محمد حداقي مخاطبا بعض الفنانين: كفاكم هراء بلا معنى وتصدير الضلالة للشعوب http://www.souriyati.com/2017/07/10/81222.html Mon, 10 Jul 2017 07:29:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/07/10/81222.html  يبدو أن ما يحدث من بعض النجوم السوريين اليوم وغيرهم وتنصيب نفسهم كفاهمين واشباه انبياء يفهمون بكل شيء و " يتحفونا " بطلتهم البهية على القنوات الفضائية ويتكلموا بجميع المجالات سواء منها الثقافية او السياسية او الاجتماعية او الرياضية أو حتى الزراعية والصرف الصحي ، يبدو ان هذه التصرفات لم تعد تزعج فقط الجمهور الذي بات ينظر اليهم بمنظر المستاء المستغرب من هؤلاء الطفيلين ، فالموضوع تعدى المشاهد ووصل الى الاعلاميين الذين بدأوا يستغربوا من هذا الموضوع بل وحتى أثارت هذه التصرفات بعض الفنانين السوريين الشرفاء والذين يعون تماما الدور الحقيقي للفنان . النجم السوري محمد حداقي تصدى لهذا الموضوع اليوم على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " باسلوب مميز في السرد اختصر فيه الكثير من هذا الوجع ..فكتب على صفحته قائلا  : " عزيزي النجم عزيزتي النجمة الا يكفي تعالي واستعلاء الا يكفي جهالة وتجهيل ارحمو هذه الشعوب   احدكم لا يملك من علمه الا ما حفظه من مواقع التصوير ليخرج علينا فجأة متفلسفا معتدا بكم هائل من الهراء بلا اي معنى &8230;والله لم تزيدو هذه الشعوب الا ضلالة و جهلا دون اي واعز من ضمير .. ثم من اين جاءت هذه الوقاحة كلها بالادعاء الثقافي ؟ ومن الذي اخبركم بان ظهوركم المتكرر الممجوج على الشاشات ؟ يمنحكم حق هذا الادعاء الباطل ومعظمكم واقول معظمكم لم يقراء رواية او مقالة او كتاب ولو كان في الطبخ فكيف تسول لكم انفسكم بالظهور بمظهر العارف القيِّم على المعرفة ؟ بل وكيف تسمون انفسكم نُخٓباً ، الا تستحون ؟  وأضاف النجم " حداقي " : " والله كلما مررتم بنا بلقاء او عمل ما ازداد قناعة بان الممثل هو اغبى الكائنات الحية على الاطلاق &8230; يا سيدتي ويا سيدي انفخوا واشفطو وانحتو الجسم والحواجب والشفاه لا ضير في الجمال ابدا بل وبالعكس &8230;ولكن بالمقابل اقرأوا ، ابحثوا ، راقبوا انصتوا للحياة لعلكم تنهضون .. ثم ما هذه صناعة المريدين من صحفيين و اصحاب اموال واصحاب سلطة ونفوذ والله عيب اقسم بالله عيب &8230;ولكن ماذا نقول يا اجهل الناس  (طبعا استثني اسماء قليلة استحقت ما هي فيه عن جدارة وهم يعرفون انفسهم ) والباقي لاحول ولا قوة الا بالله ، اللهم انصرنا على انفسنا اللهم انصرنا على انفسنا اللهم انصرنا على انفسنا.." وتفاعل مع منشور الفنان محمد حداقي المئات من متابعيه الذين أيدوه بكل مما قال واستغربوا هذا التدخل الفظ من قبل معظم النجوم فيما يخصهم وما لا يخصهم حتى أصبح الموضوع فظا الى أبعد الحدود . والفنان محمد حداقي هو ممثل مبدع وصاحب موهبة كبيرة أتقن جميع الأدوار الكوميدي والتراجيدي وأثبت  نفسه كنجم في الكوميديا إلى جانب التراجيديا وأدواره الأخرى التي لا تقل أهمية عن غيرها في الأعمال التاريخية والفنتازيا وأعمال البيئة ومن أهم أعماله : ( الخوالي - أهل الراية - أسعد الوراق - كوم الحجر - زمن البرغوت - بقعة ضوء - الخربة - ضيعة ضايعة - الوزير وسعادة حرمه - الطواريد - عنترة بن شداد -صلاح الدين الأيوبي - عمر - الاجتياح - عمر الخيام - قاع المدينة - ممرات ضيقة - تخت شرقي - غزلان في غابة الذئاب - الولادة من الخاصرة - الأخوة - بانتظار الياسمين - الرابوص - قناديل العشاق - شوق ) . أحمد حمزة الدرع- استوديو الفن ]]>  يبدو أن ما يحدث من بعض النجوم السوريين اليوم وغيرهم وتنصيب نفسهم كفاهمين واشباه انبياء يفهمون بكل شيء و " يتحفونا " بطلتهم البهية على القنوات الفضائية ويتكلموا بجميع المجالات سواء منها الثقافية او السياسية او الاجتماعية او الرياضية أو حتى الزراعية والصرف الصحي ، يبدو ان هذه التصرفات لم تعد تزعج فقط الجمهور الذي بات ينظر اليهم بمنظر المستاء المستغرب من هؤلاء الطفيلين ، فالموضوع تعدى المشاهد ووصل الى الاعلاميين الذين بدأوا يستغربوا من هذا الموضوع بل وحتى أثارت هذه التصرفات بعض الفنانين السوريين الشرفاء والذين يعون تماما الدور الحقيقي للفنان . النجم السوري محمد حداقي تصدى لهذا الموضوع اليوم على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " باسلوب مميز في السرد اختصر فيه الكثير من هذا الوجع ..فكتب على صفحته قائلا  : " عزيزي النجم عزيزتي النجمة الا يكفي تعالي واستعلاء الا يكفي جهالة وتجهيل ارحمو هذه الشعوب   احدكم لا يملك من علمه الا ما حفظه من مواقع التصوير ليخرج علينا فجأة متفلسفا معتدا بكم هائل من الهراء بلا اي معنى &8230;والله لم تزيدو هذه الشعوب الا ضلالة و جهلا دون اي واعز من ضمير .. ثم من اين جاءت هذه الوقاحة كلها بالادعاء الثقافي ؟ ومن الذي اخبركم بان ظهوركم المتكرر الممجوج على الشاشات ؟ يمنحكم حق هذا الادعاء الباطل ومعظمكم واقول معظمكم لم يقراء رواية او مقالة او كتاب ولو كان في الطبخ فكيف تسول لكم انفسكم بالظهور بمظهر العارف القيِّم على المعرفة ؟ بل وكيف تسمون انفسكم نُخٓباً ، الا تستحون ؟  وأضاف النجم " حداقي " : " والله كلما مررتم بنا بلقاء او عمل ما ازداد قناعة بان الممثل هو اغبى الكائنات الحية على الاطلاق &8230; يا سيدتي ويا سيدي انفخوا واشفطو وانحتو الجسم والحواجب والشفاه لا ضير في الجمال ابدا بل وبالعكس &8230;ولكن بالمقابل اقرأوا ، ابحثوا ، راقبوا انصتوا للحياة لعلكم تنهضون .. ثم ما هذه صناعة المريدين من صحفيين و اصحاب اموال واصحاب سلطة ونفوذ والله عيب اقسم بالله عيب &8230;ولكن ماذا نقول يا اجهل الناس  (طبعا استثني اسماء قليلة استحقت ما هي فيه عن جدارة وهم يعرفون انفسهم ) والباقي لاحول ولا قوة الا بالله ، اللهم انصرنا على انفسنا اللهم انصرنا على انفسنا اللهم انصرنا على انفسنا.." وتفاعل مع منشور الفنان محمد حداقي المئات من متابعيه الذين أيدوه بكل مما قال واستغربوا هذا التدخل الفظ من قبل معظم النجوم فيما يخصهم وما لا يخصهم حتى أصبح الموضوع فظا الى أبعد الحدود . والفنان محمد حداقي هو ممثل مبدع وصاحب موهبة كبيرة أتقن جميع الأدوار الكوميدي والتراجيدي وأثبت  نفسه كنجم في الكوميديا إلى جانب التراجيديا وأدواره الأخرى التي لا تقل أهمية عن غيرها في الأعمال التاريخية والفنتازيا وأعمال البيئة ومن أهم أعماله : ( الخوالي - أهل الراية - أسعد الوراق - كوم الحجر - زمن البرغوت - بقعة ضوء - الخربة - ضيعة ضايعة - الوزير وسعادة حرمه - الطواريد - عنترة بن شداد -صلاح الدين الأيوبي - عمر - الاجتياح - عمر الخيام - قاع المدينة - ممرات ضيقة - تخت شرقي - غزلان في غابة الذئاب - الولادة من الخاصرة - الأخوة - بانتظار الياسمين - الرابوص - قناديل العشاق - شوق ) . أحمد حمزة الدرع- استوديو الفن ]]> 81222