أخبار عاجلة
الرئيسية » ثقافة وفن (صفحه 9)

ثقافة وفن

أغانٍ غربية أنصفت السوريين..‎‏‏‎ ‎ليست حربا أهلية إنها ثورة / المغني الأمريكي الثائر “ديلن كوننر” ‏Dylan Connor)‎)

عبدالحفيظ الحولاني – زمان الوصل تفاوتت مواقف الدول وحكوماتها على م دى سبع سنوات من الثورة، بل وظهر التباين جلياً في المواقف الشعبية من خلال ‏نظرتها للثورة في سوريا، فهناك من اعتبرها “حربا أهلية”، بينما اعتبرها قسم آخر ثورة “إسلامية”، وجزم آخرون بأنها ‏مؤامرة خارجية تنفذها أطراف دولية لتحقيق مكاسب وأهداف في المنطقة.‏ الفن كان له موقفه من الثورة السورية ...

أكمل القراءة »

إليسا تغنّي في ريف مصر لأوّل مرة

لأول مرة منذ بداية مشوارها الفني، تحيي المطربة اللبنانية إليسا حفلاً غنائياً يوم 19 من شهر أكتوبر/ تشرين الأوّل الجاري في جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا التي تقع في ريف مصر. اندهش جمهور المطربة بشكل كبير من الخبر، خاصة أن الجامعة تقع في محافظة الدقهلية، تحديداً في مدينة “جمصة” الساحلية، وهي وسط منطقة ريفية، وتوقّع كثيرون أن إليسا ليست على دراية ...

أكمل القراءة »

نجاح البقاعي سوري يرسم بالحبر الأسود مشاهد التعذيب «ليواصل الثورة»

تعاني الشخصيات التي رسمها نجاح البقاعي بالحبر الأسود، من الألم واليأس تحت وطأة التعذيب. ويقول الفنان السوري الذي يعيش في المنفى إنه تعرض له وشاهده عندما اعتقل مرتين في سجون الحكومة السورية. وتصور إحدى الرسوم مجموعة من الرجال شبه عراة يتعرضون للضرب. وتجسد رسمة أخرى رجلاً على ظهره يرفع رجليه بحيث تصلان إلى رأسه وهو مقيد بين لوحين ثقيلين من ...

أكمل القراءة »

نجوم الراب في فرنسا: أولاد لمهاجرين جزائريين صارعوا أدراج البيروقراطية للحصول على أوراق الهوية

لا يستطيع أي مؤرخ موسيقي تجاهل عنوان مثل “عيشة” 1996، و”ديدي” 1991، وألبوم “الكوتشي” عام 1986 للشاب خالد الذي صنف أفضل ألبوم في القرن العشرين، كما لا يستطيع أحد أن يُدير ظهره لتجربة الشاب مامي مع النجم العالمي ستينغ في أغنية “وردة الصحراء” 1999، وهي جزء بسيط من ألوان ربيع الأغنية الجزائرية، تحديداً “فن الراي” الذي خرج من جلسات ما ...

أكمل القراءة »

ذكرى ميلاد: أغاثا كريستي.. حياة أعقد من رواية بوليسية

وراء القصص المشوّقة التي وضعتها الكاتبة البريطانية أغاثا كريستي (1890 – 1976، يصادف اليوم ذكرى ميلادها)، بمغامراتها وتعقيدات تفاصيلها، والبناء المحكم لشخصياتها، تقف قصتها الشخصية دون أن تقلّ تشويقاً وألقاً، والأغرب أننا نعثر على ترابط متماسك بين المنجز الأدبي (المتخيّل) وحياتها. تهيّأت لكريستي تقاطعات عدة جعلت منها إحدى أكثر الكاتبات والكتّاب مقروئية في القرن العشرين، بدءاً من تبلور الجنس الروائي ...

أكمل القراءة »

سورية أرض الخراب والمحرقة : ليس هناك من يتناول مآل المكتبات العامة والخاصة بعد هذه السنوات

لا يملك أحد جواباً شافياً عما تبقى لسورية من مكتباتها. ليس هناك من يتناول مآل المكتبات العامة والخاصة بعد هذه السنوات. فالبراميل المتفجرة وصواريخ الطائرات وقذائف المدفعية لم تترك حياً في مدن سورية إلا وطاولته بحممها. وحتى اللحظة لم يقم أحد أو جهة دولية أو محلية بجولة على محافظات القطر يستعلم عما أصاب المكتبات العامة والخاصة، لذلك يبقى الوضع الفعلي ...

أكمل القراءة »

رواية “نغم حيدر” الأخيرة “أعياد الشتاء” : في صقيع بلد اللجوء

في صقيع بلد اللجوء تقيم بطلتا رواية “نغم حيدر” الأخيرة “أعياد الشتاء”. غرفة ضيقة بالكاد تتسع لهما، لكنها تجمع متناقضات قد يعجز أي مكان عن استيعابها. “شهيناز” و”راوية” صبيتان من سورية، وجدتا نفسيهما في غرفة واحدة بعد أن رحلتا عن بلدهما. وكان لا بدّ لعلاقة أن تنشأ بينهما… ونشأت على كذبة، لأن الحقيقة لا تقال دوماً. خمس درجات تفصل بين ...

أكمل القراءة »

روايه: نهايه أسطوره للكاتبه: هانم داود

كان يظن أن أحلامه تحققت ،لمجرد السطو على ممتلكات الآخرين،وأن جرائمه لن يتكشفها أحد،ولم يجرؤ أحد على التصدى له،ولا يستطيع الاقتصاص منه مظلوم، يختبأ فى أحلامه،يسكن أوهامه،وجسور القوه التى صنعها من أوهامه،يعدو من خلالها للحياه، تبعده عن الحقيقه ،و تصبح فى لحظات،طوق للمظلوم تنهى طموحاته يا ترى مالذى يؤرقه وماالذى يطرب له قلبه الآن هل مازالت تطارده أشياء لا يعلم ...

أكمل القراءة »

سما حسن : في عوالم حنّا مينة

ماذا تصنع العوالم المحيطة والمطبقة بالكاتب؟ ومن أين يُخلَق الإبداع، حين يغرق الكاتب في عالم خاص، أو عالميْن؟ وهل من الجائز أن نطلق عليه اسم الراوي؛ لأنه ينقل الحكايات والقصص التي نراها، كلَّ يوم، ونمرُّ عليها، كلَّ يوم، فكلُّ يوم نمرُّ في الحارة، ومع البحر نؤلف الحكايات، ونشحذ الذاكرة بزيارات، فكيف يتحوَّل البحر إلى ملهم، وكيف تصبح الحارة الأداة الأولى ...

أكمل القراءة »

زوجة الأستاذ تشكو تلاميذه إلى الله والقراء (1)

في المطلق، ليس لهذه الدنيا أمان، لكن غدرها بأهلها يتضاعف في البلاد التي لا تحمي ذاكرتها من الضياع والتزييف. هكذا قلت لنفسي وأنا أستمع إلى زوجة الأستاذ محمد التابعي أحد أكبر الصحفيين في تاريخ الصحافة المصرية، وهي تقول لي بصوت يغالب البكاء: “الناس يسألون أولادي: هو مش أبوكم صاحب محلات التابعي بتاعة الفول والطعمية؟ هل يعقل أن يكون هذا ما ...

أكمل القراءة »