سوريتي http://www.souriyati.com موقع سوري الكتروني لكل السوريين Tue, 19 Sep 2017 11:07:41 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.8.1 133809177 الليره السوريه ليوم الثلاثاء الموافق لـ 19 ايلول / سبتمبر مقابل العملات العالمية الرئيسيه وأسعار الذهب http://www.souriyati.com/2017/09/19/85959.html Tue, 19 Sep 2017 11:07:41 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85959.html
آخر تحديث: 19/09/2017 11:20
أسعار العملات في دمشق شراء مبيع
دولار (USD): 515 517
يورو (EUR): 615 620
ليرة تركية (TRY): 146 148
جنيه مصري (EGP): 28 29
ريال سعودي (SAR): 136 138
دينار أردني (JOD): 721 729
درهم إماراتي (AED): 138 141
ريال قطري (QAR): 140 142
دينار بحريني (BHD): 1355 1371
دينار ليبي (LYD): 381 386
دينار كويتي (KWD): 1699 1716
ريال عماني (OMR): 1327 1343
جنيه استرليني (GBP): 689 697
كرون سويدي (SEK): 64 65
دولار كندي (CAD): 415 421
كرون نرويجي (NOK): 65 66
كرون دينماركي (DKK): 82 83
المصدر
أسعار العملات الأجنبية السعر
اليورو: 1.199 دولار
الدولار مقابل الليرة التركية: 3.484 ليرة تركية
الجنيه الاسترليني: 1.35 دولار
أسعار الذهب السعر
غرام عيار 18: 16029 ليرة سورية
غرام عيار 21: 18700 ليرة سورية
أونصة الذهب: 1308 دولار أمريكي
أونصة الفضة: 17.65 دولار أمريكي
]]>
آخر تحديث: 19/09/2017 11:20
أسعار العملات في دمشق شراء مبيع
دولار (USD): 515 517
يورو (EUR): 615 620
ليرة تركية (TRY): 146 148
جنيه مصري (EGP): 28 29
ريال سعودي (SAR): 136 138
دينار أردني (JOD): 721 729
درهم إماراتي (AED): 138 141
ريال قطري (QAR): 140 142
دينار بحريني (BHD): 1355 1371
دينار ليبي (LYD): 381 386
دينار كويتي (KWD): 1699 1716
ريال عماني (OMR): 1327 1343
جنيه استرليني (GBP): 689 697
كرون سويدي (SEK): 64 65
دولار كندي (CAD): 415 421
كرون نرويجي (NOK): 65 66
كرون دينماركي (DKK): 82 83
المصدر
أسعار العملات الأجنبية السعر
اليورو: 1.199 دولار
الدولار مقابل الليرة التركية: 3.484 ليرة تركية
الجنيه الاسترليني: 1.35 دولار
أسعار الذهب السعر
غرام عيار 18: 16029 ليرة سورية
غرام عيار 21: 18700 ليرة سورية
أونصة الذهب: 1308 دولار أمريكي
أونصة الفضة: 17.65 دولار أمريكي
]]>
85959
الطائرات الروسية تستهدف مستشفيات ومراكز لإيواء النازحين بريف إدلب http://www.souriyati.com/2017/09/19/85957.html Tue, 19 Sep 2017 09:46:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85957.html كثفت طائرات الاحتلال الروسي اليوم الثلاثاء من قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، ما أوقع شهداء وجرحى. وأفاد مراسل أورينت، بأن الطائرات الروسية استهدفت مستشفى كفرنبل الشمالي والفرن الآلي في المدينة، كما تعرض مستشفى مدينة خان شيخون لقصف مباشر من قبل الطيران الحربي. إلى ذلك، استهدف الطيران الروسي مدرسة للنازحين في بلدة الهبيط بالريف الجنوبي، ما تسبب بانهيار البناء على ساكنيه، وأشار مراسلنا إلى أن فرق الإنقاذ تحاول انتشال الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض. في السياق ذاته، تعرضت كل من مدن وبلدات (الهبيط، ترملا، خان شيخون، التمانعة، ترعي، الحامدية، وكفرنبل) في ريف إدلب الجنوبي، لقصف وصف بالعنيف، ما أوقع المزيد من الشهداء والجرحى.]]> كثفت طائرات الاحتلال الروسي اليوم الثلاثاء من قصفها لمدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، ما أوقع شهداء وجرحى. وأفاد مراسل أورينت، بأن الطائرات الروسية استهدفت مستشفى كفرنبل الشمالي والفرن الآلي في المدينة، كما تعرض مستشفى مدينة خان شيخون لقصف مباشر من قبل الطيران الحربي. إلى ذلك، استهدف الطيران الروسي مدرسة للنازحين في بلدة الهبيط بالريف الجنوبي، ما تسبب بانهيار البناء على ساكنيه، وأشار مراسلنا إلى أن فرق الإنقاذ تحاول انتشال الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض. في السياق ذاته، تعرضت كل من مدن وبلدات (الهبيط، ترملا، خان شيخون، التمانعة، ترعي، الحامدية، وكفرنبل) في ريف إدلب الجنوبي، لقصف وصف بالعنيف، ما أوقع المزيد من الشهداء والجرحى.]]> 85957 النصرة تتبع سياسة الهجوم قبل مهاجمتها وتسيطر على عدة قرى بريف حماة الشمالي الشرقي والنظام يرد بقصف جوي http://www.souriyati.com/2017/09/19/85955.html Tue, 19 Sep 2017 09:46:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85955.html النصرة تتقدم في ريف حماة على حساب قوات النظام والأخيرة تقصف إدلب سيطرت جبهة النصرة صباح اليوم الثلاثاء، على عدة قرى وتلال بريف حماة الشمالي الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام. إذ اقتحمت قرى الشعثة، والقاهرة، والطليسية وتل السودة شمال شرق مدينة حماة، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي، دمرت خلالها دبابة لقوات النظام في قرية الطليسية، وأجبرت عناصر قوات النظام على التراجع والانسحاب من المناطق المذكورة إلى قرية الفانات. فيما شنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام، عشرات الغارات جوية على مدينتي كفرزيتا ومورك وقرى عطشان، والطليسية، وقبيبات، وأبو الهدى، وأم حارتين وكذلك قرى وبلدات ريف إدلب المتصلة بريف مدينة حماة، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح. في الوقت ذاته أُصيب عدد من المدنيين بجروح، جرّاء غارات جوية مكثفة للطائرات الحربية الروسية والطائرات التابعة لقوات النظام، على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي. إذ استهدفت الطائرات الحربية بأربع غارات متتالية مستشفى الرحمة ومركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون، ما تسبب باندلاع حريق في المركز، وأضرار كبيرة أصابت المستشفى. جبهة النصرة وفصائل تابعة لقوات المغارضة كجيشي العزة والنصر والفرقة الوسطى، وأبناء الشام، سيطروا في ربيع العام الحالي على عدة مدن وقرى في ريف حماة، واستعاد النظام السيطرة عليها بعد استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهات حماة. ]]> النصرة تتقدم في ريف حماة على حساب قوات النظام والأخيرة تقصف إدلب سيطرت جبهة النصرة صباح اليوم الثلاثاء، على عدة قرى وتلال بريف حماة الشمالي الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام. إذ اقتحمت قرى الشعثة، والقاهرة، والطليسية وتل السودة شمال شرق مدينة حماة، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي، دمرت خلالها دبابة لقوات النظام في قرية الطليسية، وأجبرت عناصر قوات النظام على التراجع والانسحاب من المناطق المذكورة إلى قرية الفانات. فيما شنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام، عشرات الغارات جوية على مدينتي كفرزيتا ومورك وقرى عطشان، والطليسية، وقبيبات، وأبو الهدى، وأم حارتين وكذلك قرى وبلدات ريف إدلب المتصلة بريف مدينة حماة، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح. في الوقت ذاته أُصيب عدد من المدنيين بجروح، جرّاء غارات جوية مكثفة للطائرات الحربية الروسية والطائرات التابعة لقوات النظام، على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي. إذ استهدفت الطائرات الحربية بأربع غارات متتالية مستشفى الرحمة ومركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون، ما تسبب باندلاع حريق في المركز، وأضرار كبيرة أصابت المستشفى. جبهة النصرة وفصائل تابعة لقوات المغارضة كجيشي العزة والنصر والفرقة الوسطى، وأبناء الشام، سيطروا في ربيع العام الحالي على عدة مدن وقرى في ريف حماة، واستعاد النظام السيطرة عليها بعد استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهات حماة. ]]> 85955 تغريم ٣ أشخاص في ألمانيا بآلاف اليورو لإدانتهم بتجاهل مساعدة مسن سقط في بنك http://www.souriyati.com/2017/09/19/85953.html Tue, 19 Sep 2017 09:46:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85953.html تغريم ٣ أشخاص في ألمانيا بآلاف اليورو لإدانتهم بتجاهل مساعدة مسن سقط في بنك قضت محكمة ألمانية أمس الاثنين بفرض غرامة مالية على رجلين وامرأة لإدانتهم بتجاهل مسن (٨٣ عاماً) تعرض للانهيار داخل أحد البنوك بمدينة ايسن بولاية شمال الراين فستفاليا. وأدانت محكمة كارل-بيتر فيتنبرغ الابتدائية في إيسن الأشخاص الثلاثة بالتقاعس عن تقديم المساعدة، وقالت القاضي كارل-بيتر فيتنبرغ إن الثلاثة لم يكترثوا بحالة الرجل، وأضافت أنهم رضوا بترك رجل يحتاج إلى المساعدة، ” ولم يرغب أحدهم في تقديم المساعدة”. وطالب الدفاع ببراءة المتهمين المرأة (39 عاما) والرجلين الآخرين (55 و61 عاما)، وقال المتهمون الثلاثة إنهم اعتقدوا أن الرجل الراقد في منتصف القاعة، مشرد نائم، وأعربوا عن أسفهم على سلوكهم وقال أكبر المتهمين سنا:” بالفعل، يؤسفني ذلك جدا جدا”. من جانبه قال شرطي، كان قد جرى استدعاؤه وزميلة له إلى المصرف:” كان واضحا بالنسبة لنا أن الموضوع لا يتعلق بمشرد، وقضت المحكمة بتغريم المرأة 3600 يورو، وأكبر المتهمين سنا بـ2800 يورو والمتهم الثالث بـ2400 يورو. وأعلن محاميان بعد المحاكمة اعتزامهما الاستئناف على الحكم. وكانت كاميرا مراقبة وثقت الواقعة التي حدثت في الثالث من أكتوبر الماضي، وظهر في الفيديو أن أربعة عملاء للبنك بدوا غير مكترثين بالرجل المسن الذي سقط بشكل عنيف على الأرض مغشيا عليه، فيما قدم بعد ذلك شخص خامس وأبلغ الشرطة. ولم يسترد الرجل وعيه بعد هذه الواقعة ومات في أعقاب ذلك بأسبوع، وقال طبيب شرعي أدلى بشهادته كخبير، إن تدخل طبيب طوارئ بصورة أسرع لم يكن سيساهم بالضرورة في إنقاذ حياة الرجل. وقالت المرأة في المحكمة إنها كثيرا ما تعرضت لمضايقات من المشردين، ووصفت تصرفها قائلة :” أنا ببساطة أدخل إلى البنك وأنجز أشيائي ثم اذهب”، أما أكبر المتهمين سنا، فقال إنه كان خاطب رجلا في موقف كهذا وتعرض بعد ذلك للسباب. كان الرجل الطاعن في السن سقط لأسباب غير معروفة طبيا، ثلاث مرات في غضون دقائق قليلة، ووقع على رأسه ما أصابه بارتجاج في المخ وغيبوبة أدت إلى وفاته حسب الطبيب الشرعي، وعندما وصلت الشرطة كان الرجل لا يزال قادرا على التعريف بنفسه. وجرت اليوم محاكمة الأشخاص الثلاثة، فيما خصصت المحكمة جلسة خاصة للمتهم الرابع بسبب حالته الصحية. (دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)]]> تغريم ٣ أشخاص في ألمانيا بآلاف اليورو لإدانتهم بتجاهل مساعدة مسن سقط في بنك قضت محكمة ألمانية أمس الاثنين بفرض غرامة مالية على رجلين وامرأة لإدانتهم بتجاهل مسن (٨٣ عاماً) تعرض للانهيار داخل أحد البنوك بمدينة ايسن بولاية شمال الراين فستفاليا. وأدانت محكمة كارل-بيتر فيتنبرغ الابتدائية في إيسن الأشخاص الثلاثة بالتقاعس عن تقديم المساعدة، وقالت القاضي كارل-بيتر فيتنبرغ إن الثلاثة لم يكترثوا بحالة الرجل، وأضافت أنهم رضوا بترك رجل يحتاج إلى المساعدة، ” ولم يرغب أحدهم في تقديم المساعدة”. وطالب الدفاع ببراءة المتهمين المرأة (39 عاما) والرجلين الآخرين (55 و61 عاما)، وقال المتهمون الثلاثة إنهم اعتقدوا أن الرجل الراقد في منتصف القاعة، مشرد نائم، وأعربوا عن أسفهم على سلوكهم وقال أكبر المتهمين سنا:” بالفعل، يؤسفني ذلك جدا جدا”. من جانبه قال شرطي، كان قد جرى استدعاؤه وزميلة له إلى المصرف:” كان واضحا بالنسبة لنا أن الموضوع لا يتعلق بمشرد، وقضت المحكمة بتغريم المرأة 3600 يورو، وأكبر المتهمين سنا بـ2800 يورو والمتهم الثالث بـ2400 يورو. وأعلن محاميان بعد المحاكمة اعتزامهما الاستئناف على الحكم. وكانت كاميرا مراقبة وثقت الواقعة التي حدثت في الثالث من أكتوبر الماضي، وظهر في الفيديو أن أربعة عملاء للبنك بدوا غير مكترثين بالرجل المسن الذي سقط بشكل عنيف على الأرض مغشيا عليه، فيما قدم بعد ذلك شخص خامس وأبلغ الشرطة. ولم يسترد الرجل وعيه بعد هذه الواقعة ومات في أعقاب ذلك بأسبوع، وقال طبيب شرعي أدلى بشهادته كخبير، إن تدخل طبيب طوارئ بصورة أسرع لم يكن سيساهم بالضرورة في إنقاذ حياة الرجل. وقالت المرأة في المحكمة إنها كثيرا ما تعرضت لمضايقات من المشردين، ووصفت تصرفها قائلة :” أنا ببساطة أدخل إلى البنك وأنجز أشيائي ثم اذهب”، أما أكبر المتهمين سنا، فقال إنه كان خاطب رجلا في موقف كهذا وتعرض بعد ذلك للسباب. كان الرجل الطاعن في السن سقط لأسباب غير معروفة طبيا، ثلاث مرات في غضون دقائق قليلة، ووقع على رأسه ما أصابه بارتجاج في المخ وغيبوبة أدت إلى وفاته حسب الطبيب الشرعي، وعندما وصلت الشرطة كان الرجل لا يزال قادرا على التعريف بنفسه. وجرت اليوم محاكمة الأشخاص الثلاثة، فيما خصصت المحكمة جلسة خاصة للمتهم الرابع بسبب حالته الصحية. (دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)]]> 85953 السعودية بصدد الحد من استقلال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر http://www.souriyati.com/2017/09/19/85951.html Tue, 19 Sep 2017 09:35:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85951.html الرياض- (رويترز): ذكرت وسائل إعلام محلية أن مجلس الشورى السعودي سيصوت على مقترح بضم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لوزارة الشؤون الإسلامية وهو الأمر الذي سيحد من سلطة الهيئة. وتسير الهيئة دوريات في الأماكن العامة لإنفاذ الحظر على الخمر والموسيقى واختلاط الرجال بالنساء ممن لا تربطهم بهن صلة قرابة. كما تغلق المحال التجارية أثناء الصلاة وتطبق قواعد صارمة على التزام النساء بالزي المحتشم. ووسط مساع لتنويع الاقتصاد السعودي وإدخال إصلاحات اجتماعية، زادت الحكومة، العام الماضي، القيود على الهيئة إذ منعتها من ملاحقة المشتبه بهم أو القيام بعمليات اعتقال. وأفادت صحيفة “سعودي جازيت” في وقت متأخر من مساء الأحد بأن المقترح بإنهاء استقلالية الهيئة، الذي تقدم به عضو مجلس الشورى، عطا السبيتي، إلى جانب عضوين آخرين، من المتوقع أن يطرح للتصويت الأسبوع المقبل. وتلزم موافقة الملك سلمان بن عبد العزيز لتنفيذ إجراء من هذا القبيل. وقال التقرير نقلا عن مؤيدي المقترح “فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم ولم تشر النصوص الشرعية إلى تكوين جهاز أو هيئة لهذه الشعيرة”. ونقل عن أعضاء المجلس قولهم إن ضم الهيئة للوزارة سيساعد في تخفيف عجز الميزانية الحكومية بتجنب ازدواجية الجهود وخفض الإنفاق. وتعرضت الهيئة لانتقادات على الإنترنت وفي وسائل الإعلام المحلية بسبب عدة وقائع شهيرة لمطاردة السيارات تسببت في حوادث أسفرت عن سقوط قتلى مما دفع رئيس الهيئة إلى حظر هذه المطاردات في 2012. وأثارت الهيئة الجدل مجددا، العام الماضي، بعد نشر تسجيل مصور على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه أعضاء بها يضربون شابة خارج مركز تجاري بالرياض. وقالت وسائل إعلام محلية إن الدورية حاولت إجبار المرأة على تغطية وجهها. ونقلت “سعودي جازيت” عن السبيتي قوله إن مقترح دمج الهيئة مع الوزارة تغلب على المعارضة المبدئية من لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بمجلس الشورى. ولم يتسن الحصول على تعليق من أعضاء اللجنة.]]> الرياض- (رويترز): ذكرت وسائل إعلام محلية أن مجلس الشورى السعودي سيصوت على مقترح بضم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لوزارة الشؤون الإسلامية وهو الأمر الذي سيحد من سلطة الهيئة. وتسير الهيئة دوريات في الأماكن العامة لإنفاذ الحظر على الخمر والموسيقى واختلاط الرجال بالنساء ممن لا تربطهم بهن صلة قرابة. كما تغلق المحال التجارية أثناء الصلاة وتطبق قواعد صارمة على التزام النساء بالزي المحتشم. ووسط مساع لتنويع الاقتصاد السعودي وإدخال إصلاحات اجتماعية، زادت الحكومة، العام الماضي، القيود على الهيئة إذ منعتها من ملاحقة المشتبه بهم أو القيام بعمليات اعتقال. وأفادت صحيفة “سعودي جازيت” في وقت متأخر من مساء الأحد بأن المقترح بإنهاء استقلالية الهيئة، الذي تقدم به عضو مجلس الشورى، عطا السبيتي، إلى جانب عضوين آخرين، من المتوقع أن يطرح للتصويت الأسبوع المقبل. وتلزم موافقة الملك سلمان بن عبد العزيز لتنفيذ إجراء من هذا القبيل. وقال التقرير نقلا عن مؤيدي المقترح “فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم ولم تشر النصوص الشرعية إلى تكوين جهاز أو هيئة لهذه الشعيرة”. ونقل عن أعضاء المجلس قولهم إن ضم الهيئة للوزارة سيساعد في تخفيف عجز الميزانية الحكومية بتجنب ازدواجية الجهود وخفض الإنفاق. وتعرضت الهيئة لانتقادات على الإنترنت وفي وسائل الإعلام المحلية بسبب عدة وقائع شهيرة لمطاردة السيارات تسببت في حوادث أسفرت عن سقوط قتلى مما دفع رئيس الهيئة إلى حظر هذه المطاردات في 2012. وأثارت الهيئة الجدل مجددا، العام الماضي، بعد نشر تسجيل مصور على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه أعضاء بها يضربون شابة خارج مركز تجاري بالرياض. وقالت وسائل إعلام محلية إن الدورية حاولت إجبار المرأة على تغطية وجهها. ونقلت “سعودي جازيت” عن السبيتي قوله إن مقترح دمج الهيئة مع الوزارة تغلب على المعارضة المبدئية من لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بمجلس الشورى. ولم يتسن الحصول على تعليق من أعضاء اللجنة.]]> 85951 موسكو تتحدث عن “دورها الحاسم” في القضاء على تنظيم داعش في سوريا http://www.souriyati.com/2017/09/19/85949.html Tue, 19 Sep 2017 09:35:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85949.html القدس العربي- وكالات: فيما يتلقى تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) هزائم متلاحقة في سوريا، يشير قائد روسي رفيع إلى دبابة مدمرة بالقرب منه، ويعتبرها دليلاً على الدور الحاسم الذي تضطلع به بلاده في القضاء على المقاتلين. ومني التنظيم المتطرف الذي كان يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق والمسؤول عن تفجيرات دموية حول العالم، بخسائر متتالية في مناطق عدة في سوريا في الأشهر الأخيرة، أبرزها في دير الزور، المحافظة الاخيرة تحت سيطرته في شرق البلاد. وتحرص روسيا على التأكيد أن هذه الانجازات على حساب المقاتلين ما كانت لتتحقق لولا قوة نيرانها واسلحتها المتطورة التي تستخدمها منذ بدء تدخلها العسكري في سوريا قبل عامين. في بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي (وسط) التي سيطرت القوات الحكومية السورية عليها قبل أيام، يشير رئيس أركان القوات الروسية المتواجدة في سوريا الجنرال أليكسندر لابين بفخر إلى بقايا ورشة كان مقاتلو التنظيم يستخدمونها لاعداد سلاحهم الأبرز: الدبابات المفخخة. ويوضح أن إحدى الدبابات المدمرة إلى قطع صغيرة بفعل قنبلة روسية كانت عبارة عن دبابة سوفياتية فخخها التنظيم بالألغام المضادة للمدرعات وبمادة “تي ان تي” لتحويلها إلى سلاح فتاك يستخدمه في “قيادة عمليات الهجوم كما في الدفاع″. ويوضح لابين لصحافيين بينهم فريق وكالة فرانس برس، خلال مشاركتهم في جولة نظمتها وزارة الدفاع الروسية شملت عقيربات، أن “تأثير هذه الدبابات المفخخة كان كبيراً”، مضيفاً “كان تنظيم الدولة الاسلامية المنظمة الأولى في التاريخ التي استخدمت سلاحاً مماثلاً”. ويؤكد “وحده الطيران الروسي قادر على تدميرها بواسطة قنابله” الانشطارية من طراز اوفاب500 تحولها الى قطع صغيرة. وتبادلت القوات الحكومية السورية والتنظيم السيطرة على بلدة عقيربات الواقعة في البادية السورية قبل ان تستعيدها دمشق بدعم روسي الاسبوع الماضي. ويقول لابين ان الجيش السوري وقوات موالية طردت تنظيم الدولة الاسلامية من عقيربات، لكن الروس لعبوا دوراً محورياً. ويتابع “استُخدمت هنا اساليب حرب جديدة والطيران الروسي اوقع اضرار فادحة عبر قوته النارية الضارية”. وتسببت هذه القوة النارية بتدمير 48 دبابة في عقيربات، ثلاثون بالمئة منها كان قد تم تحويلها الى “دبابات انتحارية”. -”سنجده وندمره” واضافة الى ورشة عقيربات، عثرت موسكو في مناطق اخرى على ثلاثة مصانع لتجهيز هذه الدبابات القادرة على احداث دمار بقطر يمتد لـ300 متراً. وتشتبه أن رابعاً ما زال قيد الخدمة في مدينة الميادين، التي تعد معقلاً للتنظيم المتطرف في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق. ويجزم لابين “سنجده وندمره”. ولعبت طائرات الاستطلاع الروسية وفق لابين، دوراً حاسماً في تحديد موقع ورشة التصنيع في عقيربات وكذلك في كشف شبكات انفاق حفرها مقاتلو التنظيم واستخدموها في تنقلاتهم داخل البلدة. ويوضح لابين ان “البلدة الموجودة تحت الأرض عبارة عن شبكة أنفاق يتراوح طول الواحد منها بين مئة و700 متر وتربط بينها سراديب اتاحت لهم (الجهاديين) نقل الموارد من طرف في البلدة الى آخر”. ومنذ عامين، بدأت روسيا حملة جوية مساندة للقوات الحكومية في سوريا، ومكّنتها من تحقيق سلسلة انتصارات على حساب الفصائل المعارضة والتنظيم المتطرف في محافظات عدة. ويقول المحلل العسكري في معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى جيف وايت لفرانس برس “أينما يقرر الروس استخدام قدراتهم العسكرية، يمكن للنظام الفوز″. ويرى أن “هدفهم الاستراتيجي الاوسع هو اعادة ترسيخ روسيا كلاعب رئيسي في المنطقة والعالم”. - “ضرب من الخيال” خلال الاسابيع الأخيرة، تمكن الجيش السوري بدعم روسي من كسر حصار فرضه تنظيم الدولة “داعش” على الاحياء الغربية في مدينة دير الزور ومطارها العسكري قبل أن يتمكن الأحد من تطويق الجهاديين داخل الاحياء الشرقية التي يسيطرون عليها من ثلاث جهات. وتعد موسكو هذا الهجوم بوصفه الحلقة الاخيرة من الحرب التي تشهدها سوريا منذ اكثر من ست سنوات. ويقول المتحدث العسكري الروسي ايغور كوناشينكوف “أنجزنا عملاً مكثفاً، بات الجيش السوري محترفاً، والاحتراف لم يحصل من تلقاء ذاته”. ويضيف “انا متأكد ان كل شيء هنا (في سوريا) يصل الى خواتيمه”. وبحسب المحلل العسكري الروسي أليكسندر غولتس، لعبت موسكو “دوراً قيادياً” في مساعدة الجيش السوري على استعادة قدراته الهجومية. ويرى أنه “فجأة وبعد ست سنوات من الحرب، تبدو قدرات الجيش السوري أفضل في الاشهر الست الأخيرة”. وبرغم ذلك، يعتبر أن احتمال تمكن القوات السورية من السيطرة على دير الزور بمفردها يبقى اشبه “بضرب من الخيال”. وبالاضافة إلى الاسناد الجوي والاستطلاع، تنشر روسيا قوات خاصة وخبراء في تفكيك الألغام وشرطة عسكرية في مختلف انحاء سوريا. ووفق المعلق العسكري في صحيفة “نوفايا غازيتا” الروسية بافل فلغنهاور، فإن أكثر من ألفي مستشار عسكري موجودون أيضاً على الأرض. ويوضح أنه “تم شحن نحو مليوني طن من الامدادات العسكرية الى سوريا” بما في ذلك منظومة الأسلحة الروسية على غرار قاذفات الصواريخ من طراز توس 1 ووحدات المدفعية ذاتية الحركة (مستا). وتطمح موسكو بعد طرد الجهاديين من عقيربات لدعم تحقيق انجازات ميدانية جديدة في الاسابيع المقبلة في سوريا. ويقول لابين “لا يمكن ايقافنا”.]]> القدس العربي- وكالات: فيما يتلقى تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) هزائم متلاحقة في سوريا، يشير قائد روسي رفيع إلى دبابة مدمرة بالقرب منه، ويعتبرها دليلاً على الدور الحاسم الذي تضطلع به بلاده في القضاء على المقاتلين. ومني التنظيم المتطرف الذي كان يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق والمسؤول عن تفجيرات دموية حول العالم، بخسائر متتالية في مناطق عدة في سوريا في الأشهر الأخيرة، أبرزها في دير الزور، المحافظة الاخيرة تحت سيطرته في شرق البلاد. وتحرص روسيا على التأكيد أن هذه الانجازات على حساب المقاتلين ما كانت لتتحقق لولا قوة نيرانها واسلحتها المتطورة التي تستخدمها منذ بدء تدخلها العسكري في سوريا قبل عامين. في بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي (وسط) التي سيطرت القوات الحكومية السورية عليها قبل أيام، يشير رئيس أركان القوات الروسية المتواجدة في سوريا الجنرال أليكسندر لابين بفخر إلى بقايا ورشة كان مقاتلو التنظيم يستخدمونها لاعداد سلاحهم الأبرز: الدبابات المفخخة. ويوضح أن إحدى الدبابات المدمرة إلى قطع صغيرة بفعل قنبلة روسية كانت عبارة عن دبابة سوفياتية فخخها التنظيم بالألغام المضادة للمدرعات وبمادة “تي ان تي” لتحويلها إلى سلاح فتاك يستخدمه في “قيادة عمليات الهجوم كما في الدفاع″. ويوضح لابين لصحافيين بينهم فريق وكالة فرانس برس، خلال مشاركتهم في جولة نظمتها وزارة الدفاع الروسية شملت عقيربات، أن “تأثير هذه الدبابات المفخخة كان كبيراً”، مضيفاً “كان تنظيم الدولة الاسلامية المنظمة الأولى في التاريخ التي استخدمت سلاحاً مماثلاً”. ويؤكد “وحده الطيران الروسي قادر على تدميرها بواسطة قنابله” الانشطارية من طراز اوفاب500 تحولها الى قطع صغيرة. وتبادلت القوات الحكومية السورية والتنظيم السيطرة على بلدة عقيربات الواقعة في البادية السورية قبل ان تستعيدها دمشق بدعم روسي الاسبوع الماضي. ويقول لابين ان الجيش السوري وقوات موالية طردت تنظيم الدولة الاسلامية من عقيربات، لكن الروس لعبوا دوراً محورياً. ويتابع “استُخدمت هنا اساليب حرب جديدة والطيران الروسي اوقع اضرار فادحة عبر قوته النارية الضارية”. وتسببت هذه القوة النارية بتدمير 48 دبابة في عقيربات، ثلاثون بالمئة منها كان قد تم تحويلها الى “دبابات انتحارية”. -”سنجده وندمره” واضافة الى ورشة عقيربات، عثرت موسكو في مناطق اخرى على ثلاثة مصانع لتجهيز هذه الدبابات القادرة على احداث دمار بقطر يمتد لـ300 متراً. وتشتبه أن رابعاً ما زال قيد الخدمة في مدينة الميادين، التي تعد معقلاً للتنظيم المتطرف في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق. ويجزم لابين “سنجده وندمره”. ولعبت طائرات الاستطلاع الروسية وفق لابين، دوراً حاسماً في تحديد موقع ورشة التصنيع في عقيربات وكذلك في كشف شبكات انفاق حفرها مقاتلو التنظيم واستخدموها في تنقلاتهم داخل البلدة. ويوضح لابين ان “البلدة الموجودة تحت الأرض عبارة عن شبكة أنفاق يتراوح طول الواحد منها بين مئة و700 متر وتربط بينها سراديب اتاحت لهم (الجهاديين) نقل الموارد من طرف في البلدة الى آخر”. ومنذ عامين، بدأت روسيا حملة جوية مساندة للقوات الحكومية في سوريا، ومكّنتها من تحقيق سلسلة انتصارات على حساب الفصائل المعارضة والتنظيم المتطرف في محافظات عدة. ويقول المحلل العسكري في معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى جيف وايت لفرانس برس “أينما يقرر الروس استخدام قدراتهم العسكرية، يمكن للنظام الفوز″. ويرى أن “هدفهم الاستراتيجي الاوسع هو اعادة ترسيخ روسيا كلاعب رئيسي في المنطقة والعالم”. - “ضرب من الخيال” خلال الاسابيع الأخيرة، تمكن الجيش السوري بدعم روسي من كسر حصار فرضه تنظيم الدولة “داعش” على الاحياء الغربية في مدينة دير الزور ومطارها العسكري قبل أن يتمكن الأحد من تطويق الجهاديين داخل الاحياء الشرقية التي يسيطرون عليها من ثلاث جهات. وتعد موسكو هذا الهجوم بوصفه الحلقة الاخيرة من الحرب التي تشهدها سوريا منذ اكثر من ست سنوات. ويقول المتحدث العسكري الروسي ايغور كوناشينكوف “أنجزنا عملاً مكثفاً، بات الجيش السوري محترفاً، والاحتراف لم يحصل من تلقاء ذاته”. ويضيف “انا متأكد ان كل شيء هنا (في سوريا) يصل الى خواتيمه”. وبحسب المحلل العسكري الروسي أليكسندر غولتس، لعبت موسكو “دوراً قيادياً” في مساعدة الجيش السوري على استعادة قدراته الهجومية. ويرى أنه “فجأة وبعد ست سنوات من الحرب، تبدو قدرات الجيش السوري أفضل في الاشهر الست الأخيرة”. وبرغم ذلك، يعتبر أن احتمال تمكن القوات السورية من السيطرة على دير الزور بمفردها يبقى اشبه “بضرب من الخيال”. وبالاضافة إلى الاسناد الجوي والاستطلاع، تنشر روسيا قوات خاصة وخبراء في تفكيك الألغام وشرطة عسكرية في مختلف انحاء سوريا. ووفق المعلق العسكري في صحيفة “نوفايا غازيتا” الروسية بافل فلغنهاور، فإن أكثر من ألفي مستشار عسكري موجودون أيضاً على الأرض. ويوضح أنه “تم شحن نحو مليوني طن من الامدادات العسكرية الى سوريا” بما في ذلك منظومة الأسلحة الروسية على غرار قاذفات الصواريخ من طراز توس 1 ووحدات المدفعية ذاتية الحركة (مستا). وتطمح موسكو بعد طرد الجهاديين من عقيربات لدعم تحقيق انجازات ميدانية جديدة في الاسابيع المقبلة في سوريا. ويقول لابين “لا يمكن ايقافنا”.]]> 85949 المشتبه بهما في تنفيذ هجوم لندن ينحدران من سوريا والعراق http://www.souriyati.com/2017/09/19/85947.html Tue, 19 Sep 2017 09:35:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85947.html ذكرت تقارير إعلامية أن المشتبه في صلتها بالتفجير الذي وقع في أحد قطارات الأنفاق بلندن ينحدران من سوريا والعراق. وذكرت وكالة “بريس أسوسيشن” البريطانية استنادا إلى سياسي محلي في مقاطعة “سري” أن أحد المشتبه بهما (21 عاما)، الذي تم القبض عليه مساء السبت في حي هونسلو في لندن، ينحدر من سوريا، بينما قدم الثاني (18 عاما)، الذي تم القبض عليه صباح اليوم نفسه في صالة المغادرة بميناء دوفر، كلاجئ من العراق. وبحسب التقرير، أقام المشتبه بهما لفترة مؤقتة لدى زوجين مسنين في ضاحية “سانبري أون ثامس″ جنوب غربي لندن. وشهد منزل الزوجين تحقيقات مكثفة من سلطات الأمن، كما قامت السلطات بتفتيش أحد المنازل في ضاحية ستانويل بالقرب من مطار هيثرو. وبحسب تقارير إعلامية، فتشت السلطات محلا صغيرا للمأكولات في ضاحة هونسلو. ولم تؤكد الشرطة البريطانية حتى الآن هذه التقارير. وذكرت متحدثة باسم الشرطة ردا على استفسار من وكالة الأنباء الألمانية إنه لا يجوز الإعلان عن بيانات شخصية للمشتبه بهما طالما لم يجر حتى الآن تحريك دعوى قضائية ضدهما. يذكر أن قنبلة بدائية الصنع انفجرت في قطار أنفاق مكتظ بالركاب بالقرب من محطة “بارسونس جرين” يوم الجمعة الماضي، وأسفر الانفجار وما تبعه من تدافع عن إصابة 30 شخصا. ولا يزال أحد المصابين في المستشفى. وأعلن تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) مسؤوليته عن الهجوم. القدس العربي- وكالات: ]]> ذكرت تقارير إعلامية أن المشتبه في صلتها بالتفجير الذي وقع في أحد قطارات الأنفاق بلندن ينحدران من سوريا والعراق. وذكرت وكالة “بريس أسوسيشن” البريطانية استنادا إلى سياسي محلي في مقاطعة “سري” أن أحد المشتبه بهما (21 عاما)، الذي تم القبض عليه مساء السبت في حي هونسلو في لندن، ينحدر من سوريا، بينما قدم الثاني (18 عاما)، الذي تم القبض عليه صباح اليوم نفسه في صالة المغادرة بميناء دوفر، كلاجئ من العراق. وبحسب التقرير، أقام المشتبه بهما لفترة مؤقتة لدى زوجين مسنين في ضاحية “سانبري أون ثامس″ جنوب غربي لندن. وشهد منزل الزوجين تحقيقات مكثفة من سلطات الأمن، كما قامت السلطات بتفتيش أحد المنازل في ضاحية ستانويل بالقرب من مطار هيثرو. وبحسب تقارير إعلامية، فتشت السلطات محلا صغيرا للمأكولات في ضاحة هونسلو. ولم تؤكد الشرطة البريطانية حتى الآن هذه التقارير. وذكرت متحدثة باسم الشرطة ردا على استفسار من وكالة الأنباء الألمانية إنه لا يجوز الإعلان عن بيانات شخصية للمشتبه بهما طالما لم يجر حتى الآن تحريك دعوى قضائية ضدهما. يذكر أن قنبلة بدائية الصنع انفجرت في قطار أنفاق مكتظ بالركاب بالقرب من محطة “بارسونس جرين” يوم الجمعة الماضي، وأسفر الانفجار وما تبعه من تدافع عن إصابة 30 شخصا. ولا يزال أحد المصابين في المستشفى. وأعلن تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) مسؤوليته عن الهجوم. القدس العربي- وكالات: ]]> 85947 الاستثمارات السورية في تركيا تشكل 14% من الاستثمارات الأجنبية http://www.souriyati.com/2017/09/19/85945.html Tue, 19 Sep 2017 09:35:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85945.html أعلنت صحيفة يني شفق التركية، أن عدد المعامل والشركات السورية في تركيا وصل إلى 6322، والاستثمارات السورية في تركيا تشكل 14% من الاستثمارات الأجنبية. وأشارت الصحيفة، أن استثمار الشركات التركية التي تم تأسيسها مع الشركاء السوريين في تركيا حوالي 200 ألف ليرة تركية، والمساهمة السنوية للسوريين في الاقتصاد التركي وصل لمليار و260 مليون ليرة تركية، أي ما يعادل 371 مليون دولار. وأكدت الصحيفة أن الشركات السورية تساعد في توفير فرص عمل للسوريين، مما يسهم في تقليل البطالة، وزيادة الإيجابية في الاقتصاد التركي. يذكر أن السوريين هربوا إلى تركيا منذ منذ بداية الحرب في سوريا، وعملوا في المجال الاقتصادي، وازدادت استثماراتهم خلال الستة أعوام الماضة، مع انتشار ملحوظ للمطاعم والمحلات والمعامل السورية في تركيا. ]]> أعلنت صحيفة يني شفق التركية، أن عدد المعامل والشركات السورية في تركيا وصل إلى 6322، والاستثمارات السورية في تركيا تشكل 14% من الاستثمارات الأجنبية. وأشارت الصحيفة، أن استثمار الشركات التركية التي تم تأسيسها مع الشركاء السوريين في تركيا حوالي 200 ألف ليرة تركية، والمساهمة السنوية للسوريين في الاقتصاد التركي وصل لمليار و260 مليون ليرة تركية، أي ما يعادل 371 مليون دولار. وأكدت الصحيفة أن الشركات السورية تساعد في توفير فرص عمل للسوريين، مما يسهم في تقليل البطالة، وزيادة الإيجابية في الاقتصاد التركي. يذكر أن السوريين هربوا إلى تركيا منذ منذ بداية الحرب في سوريا، وعملوا في المجال الاقتصادي، وازدادت استثماراتهم خلال الستة أعوام الماضة، مع انتشار ملحوظ للمطاعم والمحلات والمعامل السورية في تركيا. ]]> 85945 أمام الأهالي: تحرير الشام تعدم ثلاثة متهمين بقتل عناصر الدفاع المدني في سرمين http://www.souriyati.com/2017/09/19/85943.html Tue, 19 Sep 2017 09:35:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85943.html نفّذت المحكمة الشرعية التابعة لـ هيئة تحرير الشام حكماً بالإعدام بحق ثلاثة أشخاص، قالت إنهم "متورطين بجريمة قتل عناصر الدفاع المدني في مدينة سرمين بريف إدلب". وقال الناشط الإعلامي عمّار الإدلبي إن "المتهمين الثلاثة أعدموا أمس الاثنين في ساحة مدينة سرمين، وسط تجمهر عدد من أهالي المدينة، حيث تم تنفيذ حكم الإعدام رميّاً بالرصاص". وكانت هيئة تحرير الشام قد ألفت القبض على ثلاثة أشخاص وبثت اعترافات لهم بأنهم "قتلوا سبعة من عناصر الدفاع المدني في مركز سرمين بريف إدلب منذ نحو شهر". وقالوا إنهم فعلوا ذلك "مقابل مبلغ من المال وسط غموض عن الجهة التي دفعتهم لارتكاب الجريمة وهويتهم الحقيقية". وتشهد مدينة إدلب وأريافها خلال الأونة الأخيرة حالة من الانفلات الأمني الشديد حيث تشهد المنطقة العديد من عمليات الاغتيال تستهدف قياديين عسكرين وقضاة دون معرفة الفاعلين. ]]> نفّذت المحكمة الشرعية التابعة لـ هيئة تحرير الشام حكماً بالإعدام بحق ثلاثة أشخاص، قالت إنهم "متورطين بجريمة قتل عناصر الدفاع المدني في مدينة سرمين بريف إدلب". وقال الناشط الإعلامي عمّار الإدلبي إن "المتهمين الثلاثة أعدموا أمس الاثنين في ساحة مدينة سرمين، وسط تجمهر عدد من أهالي المدينة، حيث تم تنفيذ حكم الإعدام رميّاً بالرصاص". وكانت هيئة تحرير الشام قد ألفت القبض على ثلاثة أشخاص وبثت اعترافات لهم بأنهم "قتلوا سبعة من عناصر الدفاع المدني في مركز سرمين بريف إدلب منذ نحو شهر". وقالوا إنهم فعلوا ذلك "مقابل مبلغ من المال وسط غموض عن الجهة التي دفعتهم لارتكاب الجريمة وهويتهم الحقيقية". وتشهد مدينة إدلب وأريافها خلال الأونة الأخيرة حالة من الانفلات الأمني الشديد حيث تشهد المنطقة العديد من عمليات الاغتيال تستهدف قياديين عسكرين وقضاة دون معرفة الفاعلين. ]]> 85943 هذه المقطوعات تعالج ضغط الدم المرتفع وتخفّف الاكتئاب.. تعرَّف على قدرة الموسيقى الشفائية http://www.souriyati.com/2017/09/19/85940.html Tue, 19 Sep 2017 07:31:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85940.html الموسيقى ليست فقط مجرد نغمات تنتج ألحاناً جميلة نستمع إليها للترفيه عن أنفسنا في وقت الفراغ، فهي تشاركنا الكثير من اللحظات العاطفية في الحياة مثل: الأفراح والأحزان والحب والعمل والحرب والثورة. قال عنها الكاتب "واسيني الأعرج" في رواية "طوق الياسمين": "هل يوجد غير الموسيقى من يعطينا شهوة الحلم والذهاب بعيداً في حنيننا؟، نتحمل قسوة الحياة وصرامتها، لأن الموسيقى من حينٍ لآخر تفاجئنا بعنفوانها ودهشتها، وتشعرنا بطفولتنا الدائمة، وإلا من يملأ هذا الخواء المفجع الذي يزداد اتساعاً فينا كل يوم؟". وثبُت علمياً أنّ تأثير الموسيقى لا يتوقف عند هذا الحد، بل يمتد إلى أنها تساعد الإنسان في شفائه من بعض الأمراض مثل: الضغط، والأرق، والأمراض العقلية والنفسية والعضوية، فهي تجعل الدماغ ينتج مجموعة مواد كيميائية تسمى "الأندورفينات" تُفرز من الجهاز البصري، والتي تعمل على تخفيف الألم؛ لكونها تتشابه في تأثيرها مع مادة "المورفين". وقبل أن نستعرض تأثير الموسيقى الإيجابي على بعض الأمراض، وجب التنويه إلى أن السماع لهذه الموسيقى لا يغني بالطبع عن استشارة الطبيب واتباع الأساليب العلاجية التقليدية. 1- أفضل مقطوعة لتخفيض ضغط الدم المرتفع https://www.youtube.com/watch?v=UfcAVejslrU تعد مقطوعة "Weightless" الأقوى تأثيراً على الدماغ، فهناك إجماع من العلماء على أنها تستطيع إدخال من يستمع إليها في حالة استرخاء تامة تصل إلى النعاس، وتوجد تحذيرات بعدم سماعها أثناء القيادة أو القيام بأعمال تتطلب التركيز. أنتج هذه المقطوعة علماء الأكاديمية البريطانية للعلاج بالصوت بالاشتراك مع "فرقة ماكوني" الموسيقية، وعلى الرغم من أن مدتها لا تتجاوز 8 دقائق، إلا أنهم وجدوا أن قدرتها على خفض معدلات القلق العام تصل إلى نسبة 65%، مما يجعلها تساعد في علاج حالات مختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم، وتخفيف الضغط النفسي ونوبات الذعر، وتخفيض نبضات القلب السريعة، لذلك فهي الاختيار الأمثل للأشخاص الذين يعانون من التوتر والقلق. 2- الموسيقى يمكنها أيضاً علاج طنين الأذن لا يمكن للموسيقى علاج فقدان السمع بل تؤدي بعض أصوات الموسيقى المرتفعة لفقدانه تماماً، ولكنها على العكس أيضاً فهي تستطيع حمايتنا من الإصابة به، فقد تمكن باحثون وعلماء صوتيات من ابتكار تقنية سمعية لمساعدة مرضى طنين الأذن، والتي تعتمد على اختيار بعض المقطوعات الموسيقية الهادئة، تساعد على التخفيف النفسي من أصوات الرنين أو الأصوات المستمرة التي يسمعها مريض الطنين. هناك أيضاً جهاز "الضوضاء البيضاء" والذي يُخرج أصواتاً تحاكي أصوات الطبيعة الهادئة؛ مثل: صوت أمواج البحر، وأصوات العصافير والرياح، التي تقلل من سماع المريض لصوت الطنين الداخلي، مما يساعده على الهدوء والاسترخاء. 3- الموسيقى تساعد مرضى الأزمات القلبية تستطيع الموسيقى مساعدة مرضى الأزمات القلبية، وتعافي الأشخاص من الجراحات القلبية، إذ أعلن بحث أعدته "الجمعية الأوروبية لأمراض القلب" أن الاستماع إلى الأغاني التي تثير الشعور بالفرح يسبب زيادة الدورة الدموية وتوسيع الأوعية الدموية، مما يعمل على تحسن الحالة الصحية للمريض. وأكد الدكتور ديليجانين إيليك، الباحث الرئيسي في معهد أمراض القلب بجامعة "نيس" في صربيا: "أن استماع الإنسان لموسيقاه المفضلة يحفز المخ على إفراز الإندروفين مما يساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية"، لذلك فعلى سبيل الوقاية حاول الاستماع إلى موسيقى مبهجة، أو الأغاني التي تجعلك تشعر بحال أفضل. 4- موسيق لتقليل الآثار الجانبية لعلاج مرضى السرطان ثبت علمياً وفقاً لدراسة أُجريت على المرضى في "مستشفى ماساتشوستس العام" بأميركا، أن الاستماع إلى بعض أنواع الموسيقى يقلل من القلق والتوتر الناتج عن العلاج الكيميائي والإشعاعي الذي يخضع له مرضى السرطان. كما يمكنه أيضاً أن يقلل من أعراض الغثيان والقيء للمرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي، بالإضافة إلى تخفيف أعراض الألم والاكتئاب والإعياء المصاحبة للمرض. 5- الموسيقى للمسنين المصابين بالزهايمر يتمثل المرض العقلي في فقد المريض القدرة الإدراكية من حيث الفهم والوعي والتفكير والتعلم والذاكرة، ويكون هذا بسبب تغير الدماغ نتيجة لمرض أو صدمة. ففي حالات كبار السن الذين يعانون من مرض "الزهايمر" و"الخرف" وغيرها من الاضطرابات النفسية، وُجد أن العلاج بالموسيقى يحد من السلوك العدواني وأعراض الخرف، ويعمل على تحسين المزاج، والاندماج في أداء المهام اليومية، كما يقلل أيضاً من خطر الإصابة بأمراض القلب أو المخ. 6- تعاني من الاكتئاب؟ إذاً جرب الموسيقى كعلاج من المعروف عن مرض الاكتئاب أنه ليس مجرد نوبات حزن عابرة؛ بل هو يشمل في تأثيره على المزاج والقرارات والسلوك والنشاط، وقد يصل إلى ضعف مناعة الجسم، ويغير عادات النوم والأكل للمريض وتصوره الشخصي عن ذاته. ولقد وُجد أن الموسيقى يمكنها زيادة استجابة جسم المريض للأدوية المضادة للاكتئاب، بعملها على تحسين ضغط الدم ومستوى نبض القلب والتنفس، ليس ذلك فحسب فيمكن استخدامها لعلاج اكتئاب ما بعد نقل الكُلى والغسيل الكلوي. إذا لم تكن تعاني من الأمراض السابقة.. الموسيقى ستجعل حياتك أفضل الاستماع للموسيقى 25 دقيقة يومياً لمدة 10 أيام، سيساعدك على تخفيف آلام الظهر والنوم بشكل أفضل، كما أثبتت دراسة أجراها مجموعة من الباحثين بكلية "هامبدن- سيدني" بولاية فيرجينيا الأميركية، أن سماع الموسيقى أثناء ممارسة التمارين الرياضية، يساعد في زيادة إفراز "الإندروفين" الذي يؤدي إلى تحسن المزاج وزيادة قدرة تحمل الجسم. هناك أيضاً دراسة أُجريت على مجموعة من الأطفال من سن 8 إلى 11 سنة، توصل من خلالها الخبراء إلى أن الأطفال الذين يتلقون دروساً في الموسيقى يتمتعون بمعدل ذكاء أعلى، وقدرات بصرية أفضل من غيرهم. المصدر: هافينغتون بوست عربي - ]]> الموسيقى ليست فقط مجرد نغمات تنتج ألحاناً جميلة نستمع إليها للترفيه عن أنفسنا في وقت الفراغ، فهي تشاركنا الكثير من اللحظات العاطفية في الحياة مثل: الأفراح والأحزان والحب والعمل والحرب والثورة. قال عنها الكاتب "واسيني الأعرج" في رواية "طوق الياسمين": "هل يوجد غير الموسيقى من يعطينا شهوة الحلم والذهاب بعيداً في حنيننا؟، نتحمل قسوة الحياة وصرامتها، لأن الموسيقى من حينٍ لآخر تفاجئنا بعنفوانها ودهشتها، وتشعرنا بطفولتنا الدائمة، وإلا من يملأ هذا الخواء المفجع الذي يزداد اتساعاً فينا كل يوم؟". وثبُت علمياً أنّ تأثير الموسيقى لا يتوقف عند هذا الحد، بل يمتد إلى أنها تساعد الإنسان في شفائه من بعض الأمراض مثل: الضغط، والأرق، والأمراض العقلية والنفسية والعضوية، فهي تجعل الدماغ ينتج مجموعة مواد كيميائية تسمى "الأندورفينات" تُفرز من الجهاز البصري، والتي تعمل على تخفيف الألم؛ لكونها تتشابه في تأثيرها مع مادة "المورفين". وقبل أن نستعرض تأثير الموسيقى الإيجابي على بعض الأمراض، وجب التنويه إلى أن السماع لهذه الموسيقى لا يغني بالطبع عن استشارة الطبيب واتباع الأساليب العلاجية التقليدية. 1- أفضل مقطوعة لتخفيض ضغط الدم المرتفع https://www.youtube.com/watch?v=UfcAVejslrU تعد مقطوعة "Weightless" الأقوى تأثيراً على الدماغ، فهناك إجماع من العلماء على أنها تستطيع إدخال من يستمع إليها في حالة استرخاء تامة تصل إلى النعاس، وتوجد تحذيرات بعدم سماعها أثناء القيادة أو القيام بأعمال تتطلب التركيز. أنتج هذه المقطوعة علماء الأكاديمية البريطانية للعلاج بالصوت بالاشتراك مع "فرقة ماكوني" الموسيقية، وعلى الرغم من أن مدتها لا تتجاوز 8 دقائق، إلا أنهم وجدوا أن قدرتها على خفض معدلات القلق العام تصل إلى نسبة 65%، مما يجعلها تساعد في علاج حالات مختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم، وتخفيف الضغط النفسي ونوبات الذعر، وتخفيض نبضات القلب السريعة، لذلك فهي الاختيار الأمثل للأشخاص الذين يعانون من التوتر والقلق. 2- الموسيقى يمكنها أيضاً علاج طنين الأذن لا يمكن للموسيقى علاج فقدان السمع بل تؤدي بعض أصوات الموسيقى المرتفعة لفقدانه تماماً، ولكنها على العكس أيضاً فهي تستطيع حمايتنا من الإصابة به، فقد تمكن باحثون وعلماء صوتيات من ابتكار تقنية سمعية لمساعدة مرضى طنين الأذن، والتي تعتمد على اختيار بعض المقطوعات الموسيقية الهادئة، تساعد على التخفيف النفسي من أصوات الرنين أو الأصوات المستمرة التي يسمعها مريض الطنين. هناك أيضاً جهاز "الضوضاء البيضاء" والذي يُخرج أصواتاً تحاكي أصوات الطبيعة الهادئة؛ مثل: صوت أمواج البحر، وأصوات العصافير والرياح، التي تقلل من سماع المريض لصوت الطنين الداخلي، مما يساعده على الهدوء والاسترخاء. 3- الموسيقى تساعد مرضى الأزمات القلبية تستطيع الموسيقى مساعدة مرضى الأزمات القلبية، وتعافي الأشخاص من الجراحات القلبية، إذ أعلن بحث أعدته "الجمعية الأوروبية لأمراض القلب" أن الاستماع إلى الأغاني التي تثير الشعور بالفرح يسبب زيادة الدورة الدموية وتوسيع الأوعية الدموية، مما يعمل على تحسن الحالة الصحية للمريض. وأكد الدكتور ديليجانين إيليك، الباحث الرئيسي في معهد أمراض القلب بجامعة "نيس" في صربيا: "أن استماع الإنسان لموسيقاه المفضلة يحفز المخ على إفراز الإندروفين مما يساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية"، لذلك فعلى سبيل الوقاية حاول الاستماع إلى موسيقى مبهجة، أو الأغاني التي تجعلك تشعر بحال أفضل. 4- موسيق لتقليل الآثار الجانبية لعلاج مرضى السرطان ثبت علمياً وفقاً لدراسة أُجريت على المرضى في "مستشفى ماساتشوستس العام" بأميركا، أن الاستماع إلى بعض أنواع الموسيقى يقلل من القلق والتوتر الناتج عن العلاج الكيميائي والإشعاعي الذي يخضع له مرضى السرطان. كما يمكنه أيضاً أن يقلل من أعراض الغثيان والقيء للمرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي، بالإضافة إلى تخفيف أعراض الألم والاكتئاب والإعياء المصاحبة للمرض. 5- الموسيقى للمسنين المصابين بالزهايمر يتمثل المرض العقلي في فقد المريض القدرة الإدراكية من حيث الفهم والوعي والتفكير والتعلم والذاكرة، ويكون هذا بسبب تغير الدماغ نتيجة لمرض أو صدمة. ففي حالات كبار السن الذين يعانون من مرض "الزهايمر" و"الخرف" وغيرها من الاضطرابات النفسية، وُجد أن العلاج بالموسيقى يحد من السلوك العدواني وأعراض الخرف، ويعمل على تحسين المزاج، والاندماج في أداء المهام اليومية، كما يقلل أيضاً من خطر الإصابة بأمراض القلب أو المخ. 6- تعاني من الاكتئاب؟ إذاً جرب الموسيقى كعلاج من المعروف عن مرض الاكتئاب أنه ليس مجرد نوبات حزن عابرة؛ بل هو يشمل في تأثيره على المزاج والقرارات والسلوك والنشاط، وقد يصل إلى ضعف مناعة الجسم، ويغير عادات النوم والأكل للمريض وتصوره الشخصي عن ذاته. ولقد وُجد أن الموسيقى يمكنها زيادة استجابة جسم المريض للأدوية المضادة للاكتئاب، بعملها على تحسين ضغط الدم ومستوى نبض القلب والتنفس، ليس ذلك فحسب فيمكن استخدامها لعلاج اكتئاب ما بعد نقل الكُلى والغسيل الكلوي. إذا لم تكن تعاني من الأمراض السابقة.. الموسيقى ستجعل حياتك أفضل الاستماع للموسيقى 25 دقيقة يومياً لمدة 10 أيام، سيساعدك على تخفيف آلام الظهر والنوم بشكل أفضل، كما أثبتت دراسة أجراها مجموعة من الباحثين بكلية "هامبدن- سيدني" بولاية فيرجينيا الأميركية، أن سماع الموسيقى أثناء ممارسة التمارين الرياضية، يساعد في زيادة إفراز "الإندروفين" الذي يؤدي إلى تحسن المزاج وزيادة قدرة تحمل الجسم. هناك أيضاً دراسة أُجريت على مجموعة من الأطفال من سن 8 إلى 11 سنة، توصل من خلالها الخبراء إلى أن الأطفال الذين يتلقون دروساً في الموسيقى يتمتعون بمعدل ذكاء أعلى، وقدرات بصرية أفضل من غيرهم. المصدر: هافينغتون بوست عربي - ]]> 85940 الصحفي عمار عبد ربه مصور المجرمين آل الأسد لمدة ثلاثين عاما يكشف بعض الأسرار http://www.souriyati.com/2017/09/19/85938.html Tue, 19 Sep 2017 07:31:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85938.html 20 عاماً في القصور الرئاسية، ما بين حكم الأسد الأب، والأسد الابن، عاصر المصوّر الصحفي عمار عبد ربه بكاميرته تفاصيل في حياة الرئيسين، الأب يكره الصور الشخصية، ويفضّل الصور الجدية التي تظهره بحزم، الأمر الذي نسفه برمّته خليفته في الحكم، وفضَّل الصور "العفوية غير الرسمية". ولكي يحقق ذلك الهدف تخلَّص بشار الأسد من مصوِّري والده الذين رافقوه على كرسي الرئاسة على مدى 30 عاماً، وجلب آخرين لديهم القدرة على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة. ويبدو أن اهتمام بشار الأسد الذي له في رئاسة البلاد قرابة 17 عاماً بالصور نابع عن هوس بها، يقول عبد ربه في حوار أجراه مع موقع newsdeeply إنّ الرئيس يملك مختبر تصوير، يطبع صوره الخاصة بنفسه، ويعمل على تكبيرها. ولم يخل لقاء كان يجمع بين عبد ربه والأسد إلا وتنهال الأسئلة التقنية عن آليات التصوير للمصوِّر، يسأله مثلاً عن كيفية التعامل مع الإضاءة والكاميرات المختلفة، والأهم من ذلك كيفية إيصال رسائل محددة من خلال الصور. وأخذ المصور السوري الذي توقَّف عن تصوير الأسد وعائلته بعد اندلاع الحرب في البلاد، أخذ على عاتقه تفسير الرسالة الخاصة لكلِّ صورة يوصلها للعالم، ما إذا كان الرئيس ضاحكاً غاضباً مسلياًَ، وغيرها من الحالات الانفعالية. الوالد المرح، الذي يمكن الوصول إليه والتحدّث معه هي الرسالة التي كان يحرص الأسد إيصالها للصحافة الغربية قبل 7 سنوات، أي قبل اندلاع الحرب في بلاده، يقول عبد ربه إنّه وزوجته أسماء الأسد كانا يسعيان للانفتاح على الغرب. فالأسد ينتمي إلى الطائفة العلوية الحاكمة، وهي من الأقليات مقارنة بالطائفة السنّية التي تنتمي لها زوجته، وبحسب عبد ربه كان ذلك يحمل "أملاً على التغيير بعد وصول بشار للحكم، علّه ينفتح على الداخل"، وهذا ما لم يحصل. باختصار، يقول عبد ربه المقيم الآن في فرنسا، إن لدى الأسد رسالتين متناقضتين، حرص على إيصالهما في السنوات الأخيرة من خلال صوره وعائلته، الأولى للعالم يقول فيها "نحن طيبون ونحبّ أولادكم"، الثانية للداخل السوري مفادها "نحن قساة يجب علينا أن نكرهكم ونعتقلكم، وربما نقتلكم إذا تمردتم علينا". وختم بقوله "الصورة الساحرة للثنائي تم استبدالها بالحقيقة البشعة للقمع". المصدر: هافينغتون بوست عربي - ]]> 20 عاماً في القصور الرئاسية، ما بين حكم الأسد الأب، والأسد الابن، عاصر المصوّر الصحفي عمار عبد ربه بكاميرته تفاصيل في حياة الرئيسين، الأب يكره الصور الشخصية، ويفضّل الصور الجدية التي تظهره بحزم، الأمر الذي نسفه برمّته خليفته في الحكم، وفضَّل الصور "العفوية غير الرسمية". ولكي يحقق ذلك الهدف تخلَّص بشار الأسد من مصوِّري والده الذين رافقوه على كرسي الرئاسة على مدى 30 عاماً، وجلب آخرين لديهم القدرة على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة. ويبدو أن اهتمام بشار الأسد الذي له في رئاسة البلاد قرابة 17 عاماً بالصور نابع عن هوس بها، يقول عبد ربه في حوار أجراه مع موقع newsdeeply إنّ الرئيس يملك مختبر تصوير، يطبع صوره الخاصة بنفسه، ويعمل على تكبيرها. ولم يخل لقاء كان يجمع بين عبد ربه والأسد إلا وتنهال الأسئلة التقنية عن آليات التصوير للمصوِّر، يسأله مثلاً عن كيفية التعامل مع الإضاءة والكاميرات المختلفة، والأهم من ذلك كيفية إيصال رسائل محددة من خلال الصور. وأخذ المصور السوري الذي توقَّف عن تصوير الأسد وعائلته بعد اندلاع الحرب في البلاد، أخذ على عاتقه تفسير الرسالة الخاصة لكلِّ صورة يوصلها للعالم، ما إذا كان الرئيس ضاحكاً غاضباً مسلياًَ، وغيرها من الحالات الانفعالية. الوالد المرح، الذي يمكن الوصول إليه والتحدّث معه هي الرسالة التي كان يحرص الأسد إيصالها للصحافة الغربية قبل 7 سنوات، أي قبل اندلاع الحرب في بلاده، يقول عبد ربه إنّه وزوجته أسماء الأسد كانا يسعيان للانفتاح على الغرب. فالأسد ينتمي إلى الطائفة العلوية الحاكمة، وهي من الأقليات مقارنة بالطائفة السنّية التي تنتمي لها زوجته، وبحسب عبد ربه كان ذلك يحمل "أملاً على التغيير بعد وصول بشار للحكم، علّه ينفتح على الداخل"، وهذا ما لم يحصل. باختصار، يقول عبد ربه المقيم الآن في فرنسا، إن لدى الأسد رسالتين متناقضتين، حرص على إيصالهما في السنوات الأخيرة من خلال صوره وعائلته، الأولى للعالم يقول فيها "نحن طيبون ونحبّ أولادكم"، الثانية للداخل السوري مفادها "نحن قساة يجب علينا أن نكرهكم ونعتقلكم، وربما نقتلكم إذا تمردتم علينا". وختم بقوله "الصورة الساحرة للثنائي تم استبدالها بالحقيقة البشعة للقمع". المصدر: هافينغتون بوست عربي - ]]> 85938 الغارديان: تفاصيل مشاهدات صحافي اانكليزي الى سوريا برفقة قوات الاحتلال الروسي http://www.souriyati.com/2017/09/19/85936.html Tue, 19 Sep 2017 07:21:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85936.html الغارديان- ترجمة أحمد عيشة- جيرون “أنصحكم باختيار ذلك الاتجاه”. هذا ما قاله الجنرال إيغور كوناشينكوف، بابتسامة، وهو يحدّق في البحر المتوسط، ​​من على متن الفرقاطة البحرية (الأدميرال إيسن). بعد لحظات، أعلن دوي صوتين تبعهما الضجيج والدخان عن إطلاق سبعة صواريخ كروز من غواصتين من أسطول البحر الأسود الروسي. صرح كوناشينكوف أنَّ صواريخ كاليبر التي يحمل كل واحد منها حمولة نصف طن، أصابت أهدافًا لـ (داعش) في جنوب شرق دير الزور، حوالي منتصف اليوم الخميس، 14 أيلول/ سبتمبر، بعد ساعةٍ تقريبًا من إطلاقها. وتعتبر المدينة مركزًا استراتيجيًا رئيسًا في شرق سورية، حيث المقاتلون الإسلاميون في حالة تراجع. قال ناشطون معارضون في وقتٍ لاحق إنَّ ما لا يقل عن 39 مدنيًا لقوا مصرعهم في الغارات الجوية التي شنّتها قوات التحالف الروسية، وقوات التحالف المدعومة من الولايات المتحدة، في جميع أنحاء البلاد. كان إطلاق الصاروخ العنصرَ الأحدث في جولة مجموعة الصحفيين الروس والأجانب، بما في ذلك (الغارديان)، حول النشاطات الروسية في سورية، التي تهدف إلى إظهار أنَّ موسكو تسيطر على الحرب والسلم في البلاد. كان كلّ عنصرٍ من عناصر الرحلة محاطًا بالسرية إلى أنْ يحدث، حيث أخذتنا الحافلات وطائرات النقل إلى مواقع مجهولة، ومن ثم رحلة بين عشية وضحاها بالسفينة إلى البحر الأبيض المتوسط، من ​​دون أيّ إشارةٍ إلى ما يمكن توقعه. بدأت الجولة برحلةٍ ليلية، من مطارٍ خارج موسكو إلى قاعدة حميميم الجوية، بالقرب من مدينة اللاذقية الساحلية، حيث استقرت القوات الجوية الروسية منذ التدخل في الصراع لجانب حكومة الرئيس بشار الأسد، في أيلول/ سبتمبر 2015. وأظهرت الرحلة مدى تورط روسيا في الصراع. وقد تمّ ذلك تحت إشراف كوناشينكوف، المتحدث الرئيس باسم الجيش، الذي أصبح مع إحاطاته الإعلامية المتلفزة في واجهة عمليات روسيا في سورية. وبخلاف وقفته المتبلّدة على المنصة، يقوم كوناشينكوف بتقمص شخصيةٍ أكثر حرارة عندما يكون في الطريق، حيث يلقي خطابه مع استعاراتٍ، ويقدم حديثًا منافقًا طويلًا حول الأخلاق الصحفية، والنفاق الغربي للمراسلين، بينما يدخن السجائر النحيفة. رُفضت اقتراحات الضحايا المدنيين على أنها “سياسية”، وأيّ اقتراحٍ حول الغارات الجوية الروسية والسورية العشوائية يتم رفضه. ولا يتم تشجيع الأسئلة المحرجة، في أثناء جلسات الإحاطة الإعلامية. في حلب، وصلنا يوم الثلاثاء 12 أيلول/ سبتمبر على متن طائرة النقل (أنطونوف) التي تعود إلى الحقبة السوفيتية، والتي حطت في زاويةٍ مقلقة من مطار المدينة، وذلك للتهرب من نيران المضادات الأرضية، كما قامت بسلسلةٍ من توقفاتٍ مدروسة بعناية لتسليط الضوء على دور روسيا في إعادة بناء المدينة. ما تزال مساحاتٍ واسعة من شرق حلب (التي كانت أجزاء منها تحت سيطرة المتمردين حتى نهاية العام الماضي) مهجورةً تمامًا ومدمرة، ولكن أعمال إعادة الإعمار بدأت في أجزاءٍ من المدينة. وفي ساحة سعد الله الجابري التي كانت قريبة من الخطوط الأمامية، قام العمال برصف حجارةٍ جديدة هذا الأسبوع، وتخيم عليها الآن صورة كبيرة للأسد. في مدرسةٍ في الجزء الغربي من المدينة، والتي ظلّت في أيدي الحكومة، طوال فترة القتال، وتعرضت لضرباتٍ صاروخية من المتمردين خلال الحرب، كان تلاميذ المدارس يغنون الأغاني الوطنية مع وصول الصحفيين، وقدم المعلمون الشكر للمساعدات الروسية، من خلال المترجمين العسكريين الروس. في توقفٍ لاحق في المسجد الأموي (يعود تاريخه إلى عام 715م)، حيث أصيب بأضرارٍ بالغة في أثناء الحرب، كانت رسالة مفتي حلب محمود عكام على القدر نفسه من الشكر. عكام شكر “رمضان قاديروف”، زعيمَ الشيشان المدعوم من الكرملين، على التبرع بمبلغ 14 مليون دولار (10.5 مليون جنيه استرليني) للمساعدة في إعادة بناء المسجد، ونفى أن يكون سببُ الدمار الذي لحق بالمسجد، أو الأحياء المحيطة به، الغارات الجوية الروسية، أو السورية. وقال: “كل الأضرار سببها الإرهابيون”. وكان هذا هو الخط حيث الخراب والدمار الذي شاهدناه في الرحلة. في اليوم التالي، تقصد الروس أنْ يرونا مركز إزالة الألغام خارج حمص، حيث يقوم ثمانية مدربين قادمين من روسيا، بإعطاء مئاتٍ من المجندين السوريين دوراتٍ تدريبية لمدة ستة أسابيع، في مجال إزالة الألغام، قبل إرسالهم إلى الميدان كمتخصصين في إزالة الألغام. وكانت هناك أيضًا زيارة إلى إحدى “مناطق خفض التصعيد”، شمال حمص، حيث تم إنشاء نقطة تفتيش، تسمح للمدنيين بالعبور بين الأراضي الحكومية، والمناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر، والمتمردون المعتدلون. وقد أقيمت أربع من هذه المناطق، بعد المحادثات التي جرت في العاصمة الكازاخستانية، أستانا في أيار/ مايو الماضي. وتُعدّ (روسيا، وتركيا، وإيران) الدولَ الضامنة للاتفاقات المبرمة هناك، حيث تقوم الشرطة العسكرية الروسية بحراسة نقطة التفتيش، ويرتدي عناصرها القبعات الحمراء، ويتنقلون في مركبات مدرعة من نوع (تايغر) جديدة، عليها كتابات وعلامات باللغة الروسية والعربية، مما يشير إلى أنَّ الشرطة العسكرية تلعب دورًا بارزًا واضحًا على الأرض. قال ألكسندر سازونوف، الضابط الروسي المسؤول عن منطقة خفض التصعيد في حمص: إنّ الروس يجرون اتصالاتٍ منتظمة مع جماعات المعارضة عبر (سكايب)، وأضاف: لم تقع أيّ حوادث كبيرة في الشهرين الماضيين، منذ إقامة نقطة العبور. وعندما وصل الصحافيون، نقلت أربع شاحنات روسية مساعداتٍ إنسانية توقفت في طابورٍ إلى اليمين، حيث قام الروس بتوزيع أكياسٍ بلاستيكية لامعة مملوءة بالمواد الغذائية الأساسية، وتحمل رسالة باللغتين الروسية والعربية: “روسيا معكم”. فضلًا عن دورها في حفظ السلام على أرض الواقع، ما تزال روسيا تشارك على نحو كبير في تغطيةٍ جوية للقوات البرية السورية، والإيرانية. قال الفريق ألكسندر لابين، رئيس الوحدة الروسية في سورية: إنَّ الغارات الجوية الروسية ساعدت القوات السورية على كسر حصار (داعش) الذي دام ثلاث سنواتٍ حول دير الزور، الأسبوع الماضي، مضيفًا أنَّ 15 في المئة فقط من الأراضي السورية ما تزال تحت سيطرة الجماعات الإسلامية المتطرفة. وأكّد أن “عملية تدمير مقاتلي (داعش)، و(جبهة النصرة) الإرهابية على الأراضي السورية، ستستمر حتى تدميرها الكامل والمضمون”. مما لا شك فيه أنَّ التدخل في سورية جعل روسيا لاعبًا رئيسًا في الشرق الأوسط، وأن مطالبة الغرب بأنْ يتنحى الأسد تلاشت إلى حدٍّ كبير، بسبب الواقع الجديد على الأرض. ظاهريًا، كانت مغامرة روسيا السورية نجاحًا غير متوقع. قال مارك غاليوتي، الباحث الأول في معهد العلاقات الدولية في براغ: إنَّ التكلفة محدودةٌ نسبيًا، وتعوضها الفرصة لاستخدامها، كحدثٍ تسويقي للأسلحة الروسية”. كما تمَّ تصوير الحرب السورية على أنّها عودة روسيا إلى المسرح العالمي، لكونها لاعبًا رئيسًا. وسرعان ما رافقت موسيقى الروك القوية نقلَ الصحافيين الروس مشهد إطلاق الصاروخ الروسي، يوم الخميس، ونشرته وكالة أنباء (تاس). لكن العملية السورية فشلت في الوصول إلى أذهان الروس العاديين، إذ أظهر استطلاعٌ للرأي أجراه مركز (ليفادا) المستقل في أوائل أيلول/ سبتمبر، أنَّ 30 في المئة فقط من الروس يريدون مواصلة العملية العسكرية في سورية. وقال غاليوتي: إنَّ موسكو “متورطةٌ حاليًا في حربٍ لا نهاية لها”، كما أنَّ هزيمة (داعش) لن تحقق السلام الدائم في سورية. بالنسبة إلى كوناشينكوف، فإنَّ هدف العملية هو جعل سورية “مجتمعًا متحضرًا علمانيًا”، وقال: إنَّ العملية كانت “درسًا تعليميًا مهمًا للروس”. وأضاف: “إنّ التجربة التي قمنا بها في سورية لا تقدَّر بثمن بالنسبة إلينا”. وقال: “إنَّنا بحالةٍ مختلفةٍ تمامًا عما كنا عليه، قبل بضع سنوات فقط. إنَّه الفرق بين قلم رصاص وقلم الحبر، ما زلنا نؤدي الوظائف نفسها، ولكن كلَّ شيءٍ هو أكثر جمالًا، وأكثر موثوقية وأكثر فاعلية”. ]]> الغارديان- ترجمة أحمد عيشة- جيرون “أنصحكم باختيار ذلك الاتجاه”. هذا ما قاله الجنرال إيغور كوناشينكوف، بابتسامة، وهو يحدّق في البحر المتوسط، ​​من على متن الفرقاطة البحرية (الأدميرال إيسن). بعد لحظات، أعلن دوي صوتين تبعهما الضجيج والدخان عن إطلاق سبعة صواريخ كروز من غواصتين من أسطول البحر الأسود الروسي. صرح كوناشينكوف أنَّ صواريخ كاليبر التي يحمل كل واحد منها حمولة نصف طن، أصابت أهدافًا لـ (داعش) في جنوب شرق دير الزور، حوالي منتصف اليوم الخميس، 14 أيلول/ سبتمبر، بعد ساعةٍ تقريبًا من إطلاقها. وتعتبر المدينة مركزًا استراتيجيًا رئيسًا في شرق سورية، حيث المقاتلون الإسلاميون في حالة تراجع. قال ناشطون معارضون في وقتٍ لاحق إنَّ ما لا يقل عن 39 مدنيًا لقوا مصرعهم في الغارات الجوية التي شنّتها قوات التحالف الروسية، وقوات التحالف المدعومة من الولايات المتحدة، في جميع أنحاء البلاد. كان إطلاق الصاروخ العنصرَ الأحدث في جولة مجموعة الصحفيين الروس والأجانب، بما في ذلك (الغارديان)، حول النشاطات الروسية في سورية، التي تهدف إلى إظهار أنَّ موسكو تسيطر على الحرب والسلم في البلاد. كان كلّ عنصرٍ من عناصر الرحلة محاطًا بالسرية إلى أنْ يحدث، حيث أخذتنا الحافلات وطائرات النقل إلى مواقع مجهولة، ومن ثم رحلة بين عشية وضحاها بالسفينة إلى البحر الأبيض المتوسط، من ​​دون أيّ إشارةٍ إلى ما يمكن توقعه. بدأت الجولة برحلةٍ ليلية، من مطارٍ خارج موسكو إلى قاعدة حميميم الجوية، بالقرب من مدينة اللاذقية الساحلية، حيث استقرت القوات الجوية الروسية منذ التدخل في الصراع لجانب حكومة الرئيس بشار الأسد، في أيلول/ سبتمبر 2015. وأظهرت الرحلة مدى تورط روسيا في الصراع. وقد تمّ ذلك تحت إشراف كوناشينكوف، المتحدث الرئيس باسم الجيش، الذي أصبح مع إحاطاته الإعلامية المتلفزة في واجهة عمليات روسيا في سورية. وبخلاف وقفته المتبلّدة على المنصة، يقوم كوناشينكوف بتقمص شخصيةٍ أكثر حرارة عندما يكون في الطريق، حيث يلقي خطابه مع استعاراتٍ، ويقدم حديثًا منافقًا طويلًا حول الأخلاق الصحفية، والنفاق الغربي للمراسلين، بينما يدخن السجائر النحيفة. رُفضت اقتراحات الضحايا المدنيين على أنها “سياسية”، وأيّ اقتراحٍ حول الغارات الجوية الروسية والسورية العشوائية يتم رفضه. ولا يتم تشجيع الأسئلة المحرجة، في أثناء جلسات الإحاطة الإعلامية. في حلب، وصلنا يوم الثلاثاء 12 أيلول/ سبتمبر على متن طائرة النقل (أنطونوف) التي تعود إلى الحقبة السوفيتية، والتي حطت في زاويةٍ مقلقة من مطار المدينة، وذلك للتهرب من نيران المضادات الأرضية، كما قامت بسلسلةٍ من توقفاتٍ مدروسة بعناية لتسليط الضوء على دور روسيا في إعادة بناء المدينة. ما تزال مساحاتٍ واسعة من شرق حلب (التي كانت أجزاء منها تحت سيطرة المتمردين حتى نهاية العام الماضي) مهجورةً تمامًا ومدمرة، ولكن أعمال إعادة الإعمار بدأت في أجزاءٍ من المدينة. وفي ساحة سعد الله الجابري التي كانت قريبة من الخطوط الأمامية، قام العمال برصف حجارةٍ جديدة هذا الأسبوع، وتخيم عليها الآن صورة كبيرة للأسد. في مدرسةٍ في الجزء الغربي من المدينة، والتي ظلّت في أيدي الحكومة، طوال فترة القتال، وتعرضت لضرباتٍ صاروخية من المتمردين خلال الحرب، كان تلاميذ المدارس يغنون الأغاني الوطنية مع وصول الصحفيين، وقدم المعلمون الشكر للمساعدات الروسية، من خلال المترجمين العسكريين الروس. في توقفٍ لاحق في المسجد الأموي (يعود تاريخه إلى عام 715م)، حيث أصيب بأضرارٍ بالغة في أثناء الحرب، كانت رسالة مفتي حلب محمود عكام على القدر نفسه من الشكر. عكام شكر “رمضان قاديروف”، زعيمَ الشيشان المدعوم من الكرملين، على التبرع بمبلغ 14 مليون دولار (10.5 مليون جنيه استرليني) للمساعدة في إعادة بناء المسجد، ونفى أن يكون سببُ الدمار الذي لحق بالمسجد، أو الأحياء المحيطة به، الغارات الجوية الروسية، أو السورية. وقال: “كل الأضرار سببها الإرهابيون”. وكان هذا هو الخط حيث الخراب والدمار الذي شاهدناه في الرحلة. في اليوم التالي، تقصد الروس أنْ يرونا مركز إزالة الألغام خارج حمص، حيث يقوم ثمانية مدربين قادمين من روسيا، بإعطاء مئاتٍ من المجندين السوريين دوراتٍ تدريبية لمدة ستة أسابيع، في مجال إزالة الألغام، قبل إرسالهم إلى الميدان كمتخصصين في إزالة الألغام. وكانت هناك أيضًا زيارة إلى إحدى “مناطق خفض التصعيد”، شمال حمص، حيث تم إنشاء نقطة تفتيش، تسمح للمدنيين بالعبور بين الأراضي الحكومية، والمناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر، والمتمردون المعتدلون. وقد أقيمت أربع من هذه المناطق، بعد المحادثات التي جرت في العاصمة الكازاخستانية، أستانا في أيار/ مايو الماضي. وتُعدّ (روسيا، وتركيا، وإيران) الدولَ الضامنة للاتفاقات المبرمة هناك، حيث تقوم الشرطة العسكرية الروسية بحراسة نقطة التفتيش، ويرتدي عناصرها القبعات الحمراء، ويتنقلون في مركبات مدرعة من نوع (تايغر) جديدة، عليها كتابات وعلامات باللغة الروسية والعربية، مما يشير إلى أنَّ الشرطة العسكرية تلعب دورًا بارزًا واضحًا على الأرض. قال ألكسندر سازونوف، الضابط الروسي المسؤول عن منطقة خفض التصعيد في حمص: إنّ الروس يجرون اتصالاتٍ منتظمة مع جماعات المعارضة عبر (سكايب)، وأضاف: لم تقع أيّ حوادث كبيرة في الشهرين الماضيين، منذ إقامة نقطة العبور. وعندما وصل الصحافيون، نقلت أربع شاحنات روسية مساعداتٍ إنسانية توقفت في طابورٍ إلى اليمين، حيث قام الروس بتوزيع أكياسٍ بلاستيكية لامعة مملوءة بالمواد الغذائية الأساسية، وتحمل رسالة باللغتين الروسية والعربية: “روسيا معكم”. فضلًا عن دورها في حفظ السلام على أرض الواقع، ما تزال روسيا تشارك على نحو كبير في تغطيةٍ جوية للقوات البرية السورية، والإيرانية. قال الفريق ألكسندر لابين، رئيس الوحدة الروسية في سورية: إنَّ الغارات الجوية الروسية ساعدت القوات السورية على كسر حصار (داعش) الذي دام ثلاث سنواتٍ حول دير الزور، الأسبوع الماضي، مضيفًا أنَّ 15 في المئة فقط من الأراضي السورية ما تزال تحت سيطرة الجماعات الإسلامية المتطرفة. وأكّد أن “عملية تدمير مقاتلي (داعش)، و(جبهة النصرة) الإرهابية على الأراضي السورية، ستستمر حتى تدميرها الكامل والمضمون”. مما لا شك فيه أنَّ التدخل في سورية جعل روسيا لاعبًا رئيسًا في الشرق الأوسط، وأن مطالبة الغرب بأنْ يتنحى الأسد تلاشت إلى حدٍّ كبير، بسبب الواقع الجديد على الأرض. ظاهريًا، كانت مغامرة روسيا السورية نجاحًا غير متوقع. قال مارك غاليوتي، الباحث الأول في معهد العلاقات الدولية في براغ: إنَّ التكلفة محدودةٌ نسبيًا، وتعوضها الفرصة لاستخدامها، كحدثٍ تسويقي للأسلحة الروسية”. كما تمَّ تصوير الحرب السورية على أنّها عودة روسيا إلى المسرح العالمي، لكونها لاعبًا رئيسًا. وسرعان ما رافقت موسيقى الروك القوية نقلَ الصحافيين الروس مشهد إطلاق الصاروخ الروسي، يوم الخميس، ونشرته وكالة أنباء (تاس). لكن العملية السورية فشلت في الوصول إلى أذهان الروس العاديين، إذ أظهر استطلاعٌ للرأي أجراه مركز (ليفادا) المستقل في أوائل أيلول/ سبتمبر، أنَّ 30 في المئة فقط من الروس يريدون مواصلة العملية العسكرية في سورية. وقال غاليوتي: إنَّ موسكو “متورطةٌ حاليًا في حربٍ لا نهاية لها”، كما أنَّ هزيمة (داعش) لن تحقق السلام الدائم في سورية. بالنسبة إلى كوناشينكوف، فإنَّ هدف العملية هو جعل سورية “مجتمعًا متحضرًا علمانيًا”، وقال: إنَّ العملية كانت “درسًا تعليميًا مهمًا للروس”. وأضاف: “إنّ التجربة التي قمنا بها في سورية لا تقدَّر بثمن بالنسبة إلينا”. وقال: “إنَّنا بحالةٍ مختلفةٍ تمامًا عما كنا عليه، قبل بضع سنوات فقط. إنَّه الفرق بين قلم رصاص وقلم الحبر، ما زلنا نؤدي الوظائف نفسها، ولكن كلَّ شيءٍ هو أكثر جمالًا، وأكثر موثوقية وأكثر فاعلية”. ]]> 85936 فرنسا تطرح مبادرة جديدة بالأمم المتحدة من أجل السلام في سوريا http://www.souriyati.com/2017/09/19/85934.html Tue, 19 Sep 2017 07:21:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85934.html رويترز حذرت فرنسا يوم الاثنين من أن الوضع الراهن في سوريا يهدد بتقسيم البلاد إلى الأبد ويفتح المجال لجماعات إسلامية متشددة جديدة ما لم توحد الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي جهودها للسعي من أجل حل سلمي. ومنح انتصار الرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات باريس فرصة لإعادة تقييم سياستها تجاه سوريا. وفرنسا داعمة رئيسية للمعارضة السورية وثاني أكبر مساهم في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وقال وزير الخارجية جان إيف لو دريان للصحفيين في نيويورك إنه سيعقد اجتماعا مع الدول الأربع الأخرى دائمة العضوية في المجلس وهي بريطانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة يوم الخميس لإقناعها بإنشاء مجموعة اتصال لإعطاء قوة دفع جديدة لإنهاء الصراع المستمر منذ قرابة سبعة أعوام. وقال لو دريان ”الخطر الأكبر هو أن مستقبل سوريا ستحدده المواقف العسكرية; وهو ما قد يكون له عاقبتان.. تشرذم الدولة وتأجيج أشكال جديدة من التطرف تحل محل الدولة الإسلامية“. وذكر أن ”الواقعية“ تملي رحيل الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة بعد أن هرب ملايين السوريين من البلاد بسبب الحرب لكن من المهم أن تعمل القوى الكبرى معا لإنعاش محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف. وأضاف ”علينا أن نتخلص من الأساليب التي لم تمكننا من إيجاد حل منذ 2011. ولهذا السبب تريد فرنسا تشكيل مجموعة اتصال أساسها الدول الأعضاء في مجلس الأمن ثم الأطراف الإقليمية المتأثرة بالوضع“. ورغم أن باريس سعت لتحسين العلاقات مع روسيا في عهد ماكرون فإن موقفها يجعلها على خلاف مع موسكو وإيران اللتين تدعمان الأسد وتقولان إن الشعب السوري هو الذي ينبغي أن يقرر مصيره. ويقول دبلوماسيون أيضا إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم تحدد بعد ملامح رؤيتها لعملية سياسية في سوريا وتركز بشكل أساسي على التصدي للدولة الإسلامية وتحجيم إيران. ومن المقرر أن تجتمع في نيويورك في وقت لاحق يوم الاثنين دول معارضة للأسد. وتبنى مجلس الأمن الدولي بالفعل خريطة طريق للانتقال السياسي في سوريا وقال دبلوماسيان إن المقترح الفرنسي الأحدث يهدف لاتفاق الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس على طبيعة الخطوات القادمة. وسيضم مجلس الأمن الدولي بعد ذلك القوى الكبرى في المنطقة إلى العملية رغم أن دبلوماسيين يقولون إن المقترح سيكون بلا جدوى دون مشاركة إيران وهو ما بات صعبا بسبب موقف إدارة ترامب المعادي بشدة لطهران. وانتهت آخر محاولة دولية كبرى لحل الأزمة بالفشل عندما تم تهميش المجموعة الدولية لدعم سوريا والتي شملت إيران بعد أن استعادت الحكومة السورية السيطرة على حلب معقل المعارضة عام 2015. وقال دبلوماسي كبير في الأمم المتحدة ”المجموعة الدولية لدعم سوريا ضخمة. ما نحتاجه هو القوة والإرادة للمبادرة يجب أن نبدع للبحث عن سبل لإدخال إيران في المعادلة دون عرقلة الأمر برمته والتحرك قدما“. ]]> رويترز حذرت فرنسا يوم الاثنين من أن الوضع الراهن في سوريا يهدد بتقسيم البلاد إلى الأبد ويفتح المجال لجماعات إسلامية متشددة جديدة ما لم توحد الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي جهودها للسعي من أجل حل سلمي. ومنح انتصار الرئيس إيمانويل ماكرون في الانتخابات باريس فرصة لإعادة تقييم سياستها تجاه سوريا. وفرنسا داعمة رئيسية للمعارضة السورية وثاني أكبر مساهم في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وقال وزير الخارجية جان إيف لو دريان للصحفيين في نيويورك إنه سيعقد اجتماعا مع الدول الأربع الأخرى دائمة العضوية في المجلس وهي بريطانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة يوم الخميس لإقناعها بإنشاء مجموعة اتصال لإعطاء قوة دفع جديدة لإنهاء الصراع المستمر منذ قرابة سبعة أعوام. وقال لو دريان ”الخطر الأكبر هو أن مستقبل سوريا ستحدده المواقف العسكرية; وهو ما قد يكون له عاقبتان.. تشرذم الدولة وتأجيج أشكال جديدة من التطرف تحل محل الدولة الإسلامية“. وذكر أن ”الواقعية“ تملي رحيل الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة بعد أن هرب ملايين السوريين من البلاد بسبب الحرب لكن من المهم أن تعمل القوى الكبرى معا لإنعاش محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف. وأضاف ”علينا أن نتخلص من الأساليب التي لم تمكننا من إيجاد حل منذ 2011. ولهذا السبب تريد فرنسا تشكيل مجموعة اتصال أساسها الدول الأعضاء في مجلس الأمن ثم الأطراف الإقليمية المتأثرة بالوضع“. ورغم أن باريس سعت لتحسين العلاقات مع روسيا في عهد ماكرون فإن موقفها يجعلها على خلاف مع موسكو وإيران اللتين تدعمان الأسد وتقولان إن الشعب السوري هو الذي ينبغي أن يقرر مصيره. ويقول دبلوماسيون أيضا إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم تحدد بعد ملامح رؤيتها لعملية سياسية في سوريا وتركز بشكل أساسي على التصدي للدولة الإسلامية وتحجيم إيران. ومن المقرر أن تجتمع في نيويورك في وقت لاحق يوم الاثنين دول معارضة للأسد. وتبنى مجلس الأمن الدولي بالفعل خريطة طريق للانتقال السياسي في سوريا وقال دبلوماسيان إن المقترح الفرنسي الأحدث يهدف لاتفاق الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس على طبيعة الخطوات القادمة. وسيضم مجلس الأمن الدولي بعد ذلك القوى الكبرى في المنطقة إلى العملية رغم أن دبلوماسيين يقولون إن المقترح سيكون بلا جدوى دون مشاركة إيران وهو ما بات صعبا بسبب موقف إدارة ترامب المعادي بشدة لطهران. وانتهت آخر محاولة دولية كبرى لحل الأزمة بالفشل عندما تم تهميش المجموعة الدولية لدعم سوريا والتي شملت إيران بعد أن استعادت الحكومة السورية السيطرة على حلب معقل المعارضة عام 2015. وقال دبلوماسي كبير في الأمم المتحدة ”المجموعة الدولية لدعم سوريا ضخمة. ما نحتاجه هو القوة والإرادة للمبادرة يجب أن نبدع للبحث عن سبل لإدخال إيران في المعادلة دون عرقلة الأمر برمته والتحرك قدما“. ]]> 85934 حريقٌ في حلب يندلع لأكثر من 48 ساعة http://www.souriyati.com/2017/09/19/85932.html Tue, 19 Sep 2017 07:21:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85932.html ما يزال عناصر فوج الإطفاء التابع للنظام في مدينة حلب يحاول إخماد حريق شب في مستودعات لإطارات الشاحنات بالإضافة لمستودعات محروقات ومواد قابلة للاشتعال تحت الأرض في منطقة الشيخ طه في مدينة حلب. واندلع الحريق الذي تسبب باحتراق كافة البضائع الموجودة في المستودعات، إضافة لاحتراق مستودعات الوقود منذ مساء يوم السبت الفائت 16 من الشهر الجاري. وأسفر الحريق الذي مازالت محاولات السيطرة عليه مستمرة حتى لحظة إعداد هذه المادة عن اختناق العديد من عناصر الإطفاء بالإضافة لحالات اختناق بين سكان حي الشيخ طه والذين نزح معظمهم نتيجة تصاعد السنة اللهب والدخان الذي غطى سماء الحي. وأخليت ثلاثة مبان سكنية في الحي من سكانها تخوفا من انهيارات تلك المباني السكنية القريبة من موقع المستودعات التي نشبت فيها الحرائق، بعد تخوف لجنة السلامة التابعة لمكتب محافظ حلب حسن دياب، بسبب تهالك الأعمدة والجسور في تلك المباني السكنية وتخلخل أساساتها نتيجة ضخ المياه المتواصل من سيارات الاطفاء. حيث تم ضخ نحو مئة طن من مياه سيارات الاطفاء لإخماد الحريق الذي التهم المواد الاسمنتية في المستودعات نتيجة ارتفاع درجات حرارة المباني، فضلا عن احتراق جميع البضائع الموجودة داخل المستودعات بسبب ارتفاع درجة حرارة مستودعات المحروقات. وتفقد محافظ حلب حسين دياب رجال الإطفاء الذين عجزوا عن احتواء الحريق وإخماده، وتسبب هذا الحريق بإصابة أكثر من ستة أشخاص بينهم مدنيون وعناصر من فوج اطفاء، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تعرض بعض عناصر فوج الإطفاء للاحتراق. ويعد هذا الحريق الذي التهم مستودعات جروة وشركاه للدواليب وقشاطات المحركات، هو الأكبر من نوعه منذ سيطرة النظام وميليشياته على مدينة حلب مطلع العام الجاري. ]]> ما يزال عناصر فوج الإطفاء التابع للنظام في مدينة حلب يحاول إخماد حريق شب في مستودعات لإطارات الشاحنات بالإضافة لمستودعات محروقات ومواد قابلة للاشتعال تحت الأرض في منطقة الشيخ طه في مدينة حلب. واندلع الحريق الذي تسبب باحتراق كافة البضائع الموجودة في المستودعات، إضافة لاحتراق مستودعات الوقود منذ مساء يوم السبت الفائت 16 من الشهر الجاري. وأسفر الحريق الذي مازالت محاولات السيطرة عليه مستمرة حتى لحظة إعداد هذه المادة عن اختناق العديد من عناصر الإطفاء بالإضافة لحالات اختناق بين سكان حي الشيخ طه والذين نزح معظمهم نتيجة تصاعد السنة اللهب والدخان الذي غطى سماء الحي. وأخليت ثلاثة مبان سكنية في الحي من سكانها تخوفا من انهيارات تلك المباني السكنية القريبة من موقع المستودعات التي نشبت فيها الحرائق، بعد تخوف لجنة السلامة التابعة لمكتب محافظ حلب حسن دياب، بسبب تهالك الأعمدة والجسور في تلك المباني السكنية وتخلخل أساساتها نتيجة ضخ المياه المتواصل من سيارات الاطفاء. حيث تم ضخ نحو مئة طن من مياه سيارات الاطفاء لإخماد الحريق الذي التهم المواد الاسمنتية في المستودعات نتيجة ارتفاع درجات حرارة المباني، فضلا عن احتراق جميع البضائع الموجودة داخل المستودعات بسبب ارتفاع درجة حرارة مستودعات المحروقات. وتفقد محافظ حلب حسين دياب رجال الإطفاء الذين عجزوا عن احتواء الحريق وإخماده، وتسبب هذا الحريق بإصابة أكثر من ستة أشخاص بينهم مدنيون وعناصر من فوج اطفاء، حيث تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تعرض بعض عناصر فوج الإطفاء للاحتراق. ويعد هذا الحريق الذي التهم مستودعات جروة وشركاه للدواليب وقشاطات المحركات، هو الأكبر من نوعه منذ سيطرة النظام وميليشياته على مدينة حلب مطلع العام الجاري. ]]> 85932 ترشيح الطبيب السوري إحسان عز الدين لـ«جائزة الأمم المتحدة للاجئ» بسبب خدماته لمرضاه http://www.souriyati.com/2017/09/19/85930.html Tue, 19 Sep 2017 07:05:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85930.html ألقاب كثيرة أطلقت على الطبيب السوري إحسان عز الدين الذي يقدم خدمات جليلة للفقراء في بلده منها «طبيب الإنسانية» و«أبو الفقراء». وبسبب هذه الخدمات، البعيدة تماما عن الأنانية، سُجل اسم عز الدين في القائمة القصيرة لجائزة نانسن للاجئ لعام 2017 والتي تقدمها مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين وتضم خمسة مرشحين. ولم يحالف الحظ عز الدين، حيث فاز بالجائزة التي أعلنت يوم أمس، المحامي النيجيري زانا مصطفى على مساعدته في تأمين الإفراج عن تلميذات تشيبوك اللائي خطفهن مسلحو جماعة بوكو حرام في عام 2014. وتمنح جائزة نانسن للاجئ مفوضية اللاجئين التي تقدم للفائز بالجائزة مبلغ 150 ألف دولار لتمويل مشروع يكمل عمله الحالي. وحظي عز الدين بشهرة وتقدير لعمله، لأنه لا يحمل مرضاه سوى مبلغ رمزي قدره نحو عشرة سنتات كرسوم للكشف. وعز الدين (74 عاما) من مواليد محافظة السويداء في جنوب سوريا ودرس الطب في جامعة دمشق وبعد تخرجه في عام 1968 افتتح عيادة في منطقة فقيرة لخدمة المرضى ومعالجتهم، مقابل كشف يطيقونه ولا يمثل عبئا عليهم. وهذا الأجر الرمزي للطبيب يُشعر المرضى بكرامتهم وبأنهم يدفعون مقابلا للخدمة التي يتلقونها. وقال الطبيب إحسان عز الدين لـ«رويترز»: «أنا موجود ضمن شريحة فقيرة. حددت هذا المبلغ. أولا أنا مكتف والمريض لا يشكل عليه أي عبء». وقال مريض في عيادة الطبيب عز الدين يدعى ريمون ملاعب: «تشعر براحة نفسية بمجرد أن تدخل إلى العيادة. ليس لأن المعاينة بخمسين ليرة. بل لأن الدكتور يريحك بالمعاينة، وبحديثه». وأضاف مريض آخر يدعى عبد الكريم حسين: «أولا خدمة من دون أُجرة تقريبا، ويريح الإنسان المريض كتير». وأوضح الدكتور عز الدين أنه يستقبل نحو 150 مريضا في اليوم، وأن مقابل الكشف البسيط الذي يتلقاه، يكفيه لحياة معقولة. المصدر: الشرق الأوسط]]> ألقاب كثيرة أطلقت على الطبيب السوري إحسان عز الدين الذي يقدم خدمات جليلة للفقراء في بلده منها «طبيب الإنسانية» و«أبو الفقراء». وبسبب هذه الخدمات، البعيدة تماما عن الأنانية، سُجل اسم عز الدين في القائمة القصيرة لجائزة نانسن للاجئ لعام 2017 والتي تقدمها مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين وتضم خمسة مرشحين. ولم يحالف الحظ عز الدين، حيث فاز بالجائزة التي أعلنت يوم أمس، المحامي النيجيري زانا مصطفى على مساعدته في تأمين الإفراج عن تلميذات تشيبوك اللائي خطفهن مسلحو جماعة بوكو حرام في عام 2014. وتمنح جائزة نانسن للاجئ مفوضية اللاجئين التي تقدم للفائز بالجائزة مبلغ 150 ألف دولار لتمويل مشروع يكمل عمله الحالي. وحظي عز الدين بشهرة وتقدير لعمله، لأنه لا يحمل مرضاه سوى مبلغ رمزي قدره نحو عشرة سنتات كرسوم للكشف. وعز الدين (74 عاما) من مواليد محافظة السويداء في جنوب سوريا ودرس الطب في جامعة دمشق وبعد تخرجه في عام 1968 افتتح عيادة في منطقة فقيرة لخدمة المرضى ومعالجتهم، مقابل كشف يطيقونه ولا يمثل عبئا عليهم. وهذا الأجر الرمزي للطبيب يُشعر المرضى بكرامتهم وبأنهم يدفعون مقابلا للخدمة التي يتلقونها. وقال الطبيب إحسان عز الدين لـ«رويترز»: «أنا موجود ضمن شريحة فقيرة. حددت هذا المبلغ. أولا أنا مكتف والمريض لا يشكل عليه أي عبء». وقال مريض في عيادة الطبيب عز الدين يدعى ريمون ملاعب: «تشعر براحة نفسية بمجرد أن تدخل إلى العيادة. ليس لأن المعاينة بخمسين ليرة. بل لأن الدكتور يريحك بالمعاينة، وبحديثه». وأضاف مريض آخر يدعى عبد الكريم حسين: «أولا خدمة من دون أُجرة تقريبا، ويريح الإنسان المريض كتير». وأوضح الدكتور عز الدين أنه يستقبل نحو 150 مريضا في اليوم، وأن مقابل الكشف البسيط الذي يتلقاه، يكفيه لحياة معقولة. المصدر: الشرق الأوسط]]> 85930 لقاء سري بين وزير الدفاع الروسي وقائد «وحدات حماية الشعب» الكردية سبان حمو في حميميم http://www.souriyati.com/2017/09/19/85928.html Tue, 19 Sep 2017 07:05:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85928.html ما إن حطت طائرة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في قاعدة حميميم في اللاذقية بعد لقائه الرئيس بشار الأسد في دمشق الثلاثاء الماضي، حتى هبطت في المطار طائرة روسية أعلى متنها قائد «وحدات حماية الشعب» الكردية سبان حمو، في أول لقاء من نوعه بين مسؤول روسي وقيادي عسكري كردي سوري. رسالة شويغو إلى الأسد، كانت ثلاثية: أولاً، «تهنئة» بفك قوات النظام وميلشيات إيران و«حزب الله» بغطاء ودعم بري روسي الحصار عن دير الزور. ثانياً، الإعداد لعبور هذه القوات نهر الفرات إلى الضفة الغربية و«تحدي» الأميركيين واختبار مدى التزامهم تجاه حلفائهم في «قوات سوريا الديمقراطية» بقيادة «الوحدات» الكردية على الأرض. ثالثاً، إبلاغ دمشق قرار موسكو الموافقة على نشر مراقبين عسكريين أتراك في إدلب ضمن خطة لتفكيك «هيئة تحرير الشام» التي تضم «فتح الشام» (النصرة سابقاً). البند الثالث اقتضى أيضا محادثات روسية - إيرانية قام بها في اليوم التالي وزير الخارجية جواد ظريف لدى لقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو. التسوية كانت بتوسيع دائرة المراقبين لتشمل أيضاً وجوداً إيرانياً، بحيث يكون الروس والإيرانيون «منطقة عازلة» بين فصائل المعارضة و«المراقبين» الأتراك وقوات النظام في أرياف حلب وحماة واللاذقية المحيطة بإدلب. أحد أهداف التدخل التركي في إدلب، هو منع «الممر الكردي» من عفرين شمال حلب إلى اللاذقية والبحر المتوسط. كما نجحت تركيا في وأد قيام كردستان شمال سوريا بمنع التواصل بين إقليمي الحسكة وعين العرب (كوباني) شرق نهر الفرات وإقليم عفرين غرب النهر لدى قيامها بعملية «درع الفرات» شمال حلب، تسعى الآن إلى عملية عسكرية في إدلب ضد «جبهة النصرة» لمنع تمدد «الوحدات» الكردية إلى إدلب تحت عنوان محاربة الإرهاب، كما فعلت في شمال شرقي البلاد في قتالها لـ«داعش» بغطاء من التحالف الدولي بقيادة أميركا. عفرين، التي تسعى أنقرة إلى منع ربطها بالبحر، أقلعت منها الطائرة الروسية تحمل قائد «وحدات الحماية» إلى ريف اللاذقية. كان الجيش الروسي سبق هذا اللقاء بأن أقام «منطقة خفض تصعيد» في ريف حلب لدى نشر قواته في تل رفعت لمنع صدام بين فصائل «الجيش الحر» و«وحدات الحماية» من جهة ثانية وإزالة ذرائع تدخل تركيا ضد عفرين من جهة ثانية. لكن لقاء شويغو - حمو، استهدف شيئا آخر: إغراء وترهيب «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تشكل المكون الرئيسي لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) للابتعاد عن واشنطن والتعاون مع موسكو في المعركة المقبلة: قتال «داعش» شرق نهر الفرات والانضمام إلى الحلف الذي يضم بغداد ودمشق وطهران وموسكو و«حزب الله». واشنطن قطفت إنجاز هزيمة «داعش» في الموصل العراقية وعلى وشك دحر التنظيم في معقله في الرقة شرق سوريا. التحالف الدولي الذي تتزعمه أميركا يحقق إنجازات ضد تنظيم خطر على العالم. لذلك، فإن موسكو تبحث عن نصر مواز في دير الزور. الرئيس فلاديمير بوتين بإمكانه القول إنه هزم «داعش» في مدينة تدمر التاريخية. وهو يسعى إلى نصر مشابه في دير الزور ويريد دوراً لـ«وحدات حماية الشعب» الكردية. وبحسب مصادر دبلوماسية غربية، فإن حيزاً كبيراً من لقاء شويغو - حمو الذي استمر نحو ساعة ونصف الساعة تركز على الحرب ضد الإرهاب ومعركة دير الزور. وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط» أمس: «واشنطن جعلت الحرب على الإرهاب موضوعاً عالمياً وموسكو تريد نصراً كبيراً يوازي الانتصارات الأميركية». وأضافت: «ما يزعج الروس أن الأميركيين يتحدثون معهم بفوقية. هم يرون أنفسهم قوة عظمى ويريدون تعاملاً ندياً من واشنطن». حمو، من جهته، قال لشويغو إن «وحدات حماية الشعب» و«قوات سوريا الديمقراطية» أثبتت كفاية عالية في الحرب ضد الإرهاب منذ تحرير كوباني قبل سنتين، و«الوحدات» لديها قضية تتعلق بالشعب الكردي ومستعدة للتعاون مع أي طرف يقدم لها الدعم سواء كان أميركا أو روسيا، لذلك هي تتعاون مع واشنطن شرق نهر الفرات ومع موسكو غرب النهر، بحسب المصادر الدبلوماسية. وأضافت أن حمو أبلغ شويغو أن «الأكراد طرف موجود على الأرض وهو فعال ضد الإرهاب» وأنه لا بد توفير ضمانات لمستقبل الأكراد في مستقبل سوريا. رد شويغو كان أنه تحدث عن «النموذج الروسي» باعتباره نموذجياً لسوريا الجديدة، الأمر الذي يمكن تفسيره بقبول موسكو «مبدأ الفيدرالية». كان أكراد سوريا أعلنوا إدارات محلية لـ«روج آفا» (غرب كردستان) نهاية 2013، لكن تحولت قبل شهرين إلى «الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا»، حيث جرى ضم مناطق عربية حررت من «داعش». باتت فيدرالية جغرافية وليست فيدرالية ديموغرافية تقوم على المكونات. وهم وحلفاؤهم العرب شرق نهر الفرات ماضون في تأسيس «فيدرالية الشمال السوري». وتجري يوم الجمعة المقبل انتخابات الكومينات (الوحدات الصغيرة) ثم الانتخابات المحلية بداية نوفمبر (تشرين الثاني) قبل اقتراع «الأقاليم ومؤتمر الشعوب الديمقراطي» بداية العام المقبل. موسكو، التي تقول إنها ملتزمة القرار 2254 ونص على «سيادة سوريا ووحدة أراضيها» ترفض أي نزعة انفصالية، لكن لا تمانع بتشكيل مجالس محلية ضمن مبدأ اللامركزية لذلك دعمت هذه المقاربة في اتفاقات «خفض التصعيد» في درعا وغوطة دمشق وريف حمص وإدلب. المفاجأة، أنه بعد أيام على لقاء شويغو - حمو، شنت طائرات روسية غارات على مواقع «قوات سوريا الديمقراطية» شرق دير الزور شرق الفرات، حيث تقع القواعد الأميركية وتحلق طائرات التحالف الدولي بالتزامن مع تهديدات من دمشق بقتال «وحدات حماية الشعب». نقل الأكراد ما حصل إلى حلفائهم الأميركيين الذي سألوا الروس. نفى الروس شن غارات، لكن الأميركيين يعرفون أن الروس قصفوا «قسد» ودعموا قوات النظام وحلفائها لعبور الفرات. وقال المسؤول الغربي: «هذا الأسلوب الروسي. مفاوضات تحت النار. وحصل هذا مرات عدة في مناطق خفض التصعيد، وقبل ذلك شرق حلب عندما كان الروس ينفون قصف المعارضة، لكن الوحدات الخاصة الروسية كانت تقدم الدعم لقوات النظام على الأرض للسيطرة على أحياء المعارضة». المصدر: الشرق الأوسط]]> ما إن حطت طائرة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في قاعدة حميميم في اللاذقية بعد لقائه الرئيس بشار الأسد في دمشق الثلاثاء الماضي، حتى هبطت في المطار طائرة روسية أعلى متنها قائد «وحدات حماية الشعب» الكردية سبان حمو، في أول لقاء من نوعه بين مسؤول روسي وقيادي عسكري كردي سوري. رسالة شويغو إلى الأسد، كانت ثلاثية: أولاً، «تهنئة» بفك قوات النظام وميلشيات إيران و«حزب الله» بغطاء ودعم بري روسي الحصار عن دير الزور. ثانياً، الإعداد لعبور هذه القوات نهر الفرات إلى الضفة الغربية و«تحدي» الأميركيين واختبار مدى التزامهم تجاه حلفائهم في «قوات سوريا الديمقراطية» بقيادة «الوحدات» الكردية على الأرض. ثالثاً، إبلاغ دمشق قرار موسكو الموافقة على نشر مراقبين عسكريين أتراك في إدلب ضمن خطة لتفكيك «هيئة تحرير الشام» التي تضم «فتح الشام» (النصرة سابقاً). البند الثالث اقتضى أيضا محادثات روسية - إيرانية قام بها في اليوم التالي وزير الخارجية جواد ظريف لدى لقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو. التسوية كانت بتوسيع دائرة المراقبين لتشمل أيضاً وجوداً إيرانياً، بحيث يكون الروس والإيرانيون «منطقة عازلة» بين فصائل المعارضة و«المراقبين» الأتراك وقوات النظام في أرياف حلب وحماة واللاذقية المحيطة بإدلب. أحد أهداف التدخل التركي في إدلب، هو منع «الممر الكردي» من عفرين شمال حلب إلى اللاذقية والبحر المتوسط. كما نجحت تركيا في وأد قيام كردستان شمال سوريا بمنع التواصل بين إقليمي الحسكة وعين العرب (كوباني) شرق نهر الفرات وإقليم عفرين غرب النهر لدى قيامها بعملية «درع الفرات» شمال حلب، تسعى الآن إلى عملية عسكرية في إدلب ضد «جبهة النصرة» لمنع تمدد «الوحدات» الكردية إلى إدلب تحت عنوان محاربة الإرهاب، كما فعلت في شمال شرقي البلاد في قتالها لـ«داعش» بغطاء من التحالف الدولي بقيادة أميركا. عفرين، التي تسعى أنقرة إلى منع ربطها بالبحر، أقلعت منها الطائرة الروسية تحمل قائد «وحدات الحماية» إلى ريف اللاذقية. كان الجيش الروسي سبق هذا اللقاء بأن أقام «منطقة خفض تصعيد» في ريف حلب لدى نشر قواته في تل رفعت لمنع صدام بين فصائل «الجيش الحر» و«وحدات الحماية» من جهة ثانية وإزالة ذرائع تدخل تركيا ضد عفرين من جهة ثانية. لكن لقاء شويغو - حمو، استهدف شيئا آخر: إغراء وترهيب «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تشكل المكون الرئيسي لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) للابتعاد عن واشنطن والتعاون مع موسكو في المعركة المقبلة: قتال «داعش» شرق نهر الفرات والانضمام إلى الحلف الذي يضم بغداد ودمشق وطهران وموسكو و«حزب الله». واشنطن قطفت إنجاز هزيمة «داعش» في الموصل العراقية وعلى وشك دحر التنظيم في معقله في الرقة شرق سوريا. التحالف الدولي الذي تتزعمه أميركا يحقق إنجازات ضد تنظيم خطر على العالم. لذلك، فإن موسكو تبحث عن نصر مواز في دير الزور. الرئيس فلاديمير بوتين بإمكانه القول إنه هزم «داعش» في مدينة تدمر التاريخية. وهو يسعى إلى نصر مشابه في دير الزور ويريد دوراً لـ«وحدات حماية الشعب» الكردية. وبحسب مصادر دبلوماسية غربية، فإن حيزاً كبيراً من لقاء شويغو - حمو الذي استمر نحو ساعة ونصف الساعة تركز على الحرب ضد الإرهاب ومعركة دير الزور. وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط» أمس: «واشنطن جعلت الحرب على الإرهاب موضوعاً عالمياً وموسكو تريد نصراً كبيراً يوازي الانتصارات الأميركية». وأضافت: «ما يزعج الروس أن الأميركيين يتحدثون معهم بفوقية. هم يرون أنفسهم قوة عظمى ويريدون تعاملاً ندياً من واشنطن». حمو، من جهته، قال لشويغو إن «وحدات حماية الشعب» و«قوات سوريا الديمقراطية» أثبتت كفاية عالية في الحرب ضد الإرهاب منذ تحرير كوباني قبل سنتين، و«الوحدات» لديها قضية تتعلق بالشعب الكردي ومستعدة للتعاون مع أي طرف يقدم لها الدعم سواء كان أميركا أو روسيا، لذلك هي تتعاون مع واشنطن شرق نهر الفرات ومع موسكو غرب النهر، بحسب المصادر الدبلوماسية. وأضافت أن حمو أبلغ شويغو أن «الأكراد طرف موجود على الأرض وهو فعال ضد الإرهاب» وأنه لا بد توفير ضمانات لمستقبل الأكراد في مستقبل سوريا. رد شويغو كان أنه تحدث عن «النموذج الروسي» باعتباره نموذجياً لسوريا الجديدة، الأمر الذي يمكن تفسيره بقبول موسكو «مبدأ الفيدرالية». كان أكراد سوريا أعلنوا إدارات محلية لـ«روج آفا» (غرب كردستان) نهاية 2013، لكن تحولت قبل شهرين إلى «الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا»، حيث جرى ضم مناطق عربية حررت من «داعش». باتت فيدرالية جغرافية وليست فيدرالية ديموغرافية تقوم على المكونات. وهم وحلفاؤهم العرب شرق نهر الفرات ماضون في تأسيس «فيدرالية الشمال السوري». وتجري يوم الجمعة المقبل انتخابات الكومينات (الوحدات الصغيرة) ثم الانتخابات المحلية بداية نوفمبر (تشرين الثاني) قبل اقتراع «الأقاليم ومؤتمر الشعوب الديمقراطي» بداية العام المقبل. موسكو، التي تقول إنها ملتزمة القرار 2254 ونص على «سيادة سوريا ووحدة أراضيها» ترفض أي نزعة انفصالية، لكن لا تمانع بتشكيل مجالس محلية ضمن مبدأ اللامركزية لذلك دعمت هذه المقاربة في اتفاقات «خفض التصعيد» في درعا وغوطة دمشق وريف حمص وإدلب. المفاجأة، أنه بعد أيام على لقاء شويغو - حمو، شنت طائرات روسية غارات على مواقع «قوات سوريا الديمقراطية» شرق دير الزور شرق الفرات، حيث تقع القواعد الأميركية وتحلق طائرات التحالف الدولي بالتزامن مع تهديدات من دمشق بقتال «وحدات حماية الشعب». نقل الأكراد ما حصل إلى حلفائهم الأميركيين الذي سألوا الروس. نفى الروس شن غارات، لكن الأميركيين يعرفون أن الروس قصفوا «قسد» ودعموا قوات النظام وحلفائها لعبور الفرات. وقال المسؤول الغربي: «هذا الأسلوب الروسي. مفاوضات تحت النار. وحصل هذا مرات عدة في مناطق خفض التصعيد، وقبل ذلك شرق حلب عندما كان الروس ينفون قصف المعارضة، لكن الوحدات الخاصة الروسية كانت تقدم الدعم لقوات النظام على الأرض للسيطرة على أحياء المعارضة». المصدر: الشرق الأوسط]]> 85928 «النصرة» تعلن «حكومة» في إدلب… وتركيا تعجل التحضيرات العسكرية http://www.souriyati.com/2017/09/19/85926.html Tue, 19 Sep 2017 07:05:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85926.html تتسارع التحضيرات لبدء المعركة التركية المرتقبة ضد «هيئة تحرير الشام»، التي تضم «جبهة النصرة» وبعض الفصائل، في إدلب، بعد أيام على إعلان اتفاق خفض التصعيد في المنطقة في مؤتمر آستانة، ورفض «النصرة» التي تعاني من انقسامات في صفوفها له. كانت فعاليات «المؤتمر السوري العام» قد انتهت، أول من أمس، بريف إدلب، بتشكيل هيئة تأسيسية لتسمية «حكومة داخلية» يعمل على تشكيلها في الداخل السوري، على اعتبارها «الحكومة الشرعية للشعب». وقال البيان الختامي للمؤتمر إن «المجتمعين اتفقوا على مبادئ أساسية تقوم على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع، ووجوب الحفاظ على هوية الشعب السوري». ويعتقد أن هذه الخطوة مدعومة من «النصرة». وعلى وقع التعزيزات العسكرية التركية على الحدود السورية، من المتوقع أن تكون الأيام المقبلة حاسمة بشأن اتضاح صورة هذه المعركة التي بات يتحضر لها ما يقارب 3 آلاف مقاتل في تركيا، ينتمون لفصائل معارضة عدة، كان معظمها قد تعرض إلى ضغوط، وتفككت على أيدي «تحرير الشام»، بحسب ما يقوله مصدر في إدلب لـ«الشرق الأوسط»، ويوضح: «كل المعطيات تشير إلى أن أنقرة اتخذت القرار بإعلان ساعة الصفر، إضافة إلى أن هناك تخبطاً في صفوف (تحرير الشام) التي باتت تعاني، إضافة إلى الانشقاقات المتتالية، من انقسام في صفوفها، بين من يدعو إلى قتال أنقرة ومن يرفض»، ويلفت إلى أنه في الأيام الأخيرة نفذت عمليات اغتيالات عدة بحق عدد من قيادييها وعناصرها، معظمهم من المهاجرين. وفي حين لفت مصدر في «الجيش الحر» إلى أن العملية ستكون تشاركية بين الفصائل والقوات التركية، عبر قواتها الخاصة، على غرار «درع الفرات»، أكد المصدر في إدلب على أن الاعتماد سيكون على المقاتلين الذين خضعوا لتدريبات في معسكرات بتركيا، ومعظمهم من الذين كانوا ينتمون إلى فصائل تعرضت للقتال من قبل «النصرة»، ما أدى إلى إنهائها وهروب عناصرها إلى تركيا، أبرزها «تجمع حركة حزم» و«جبهة ثوار سوريا» و«أنصار الحق»، إضافة إلى «الجبهة الشامية»، مشيراً إلى أن عدد هؤلاء يقدر بنحو 3 آلاف مقاتل، من دون أن يكونوا تحت مظلة أو غطاء فصائل محددة. ويشكّك أكثر من مصدر في المعارضة بقدرة «تحرير الشام» على قتال تركيا، وهي التي تعاني من ضغوط داخلية وخارجية، في ظل الانشقاقات المتتالية التي أدت إلى اقتصار فصائلها بشكل أساسي على «النصرة». وهنا، يلفت المصدر: «إذا بدأت المعركة، لن يكون أمام النصرة إلا اللجوء إلى العمليات الانتحارية، وهو الأمر الذي لن يمنحها القدرة على الصمود». وفي هذا الإطار، كانت «الجبهة الشامية» المعارضة، قد أعلنت أن الفصائل السورية المسلحة الموجودة بريف حلب الشمالي مستعدة للدخول إلى محافظة إدلب، ضمن غرفة عمليات واحدة، وتنظيم موحد على غرار «درع الفرات». ولفت الناطق العسكري باسمها، محمد الحمادين، إلى أنهم لم يتلقوا أي تبليغات بخصوص عملية دخول مدينة إدلب، مؤكداً أنهم في حال أبُلغوا سيدخلون، قائلاً: «سندخل مدينة إدلب كتلة واحدة، بغرفة عمليات واحدة وتنظيم موحد، على غرار ما حدث في (درع الفرات)». وأضاف الحمادين أن هدفهم من دخول المدينة هو الحفاظ عليها وحماية المدنيين، خوفاً من دخول «الميليشيات الكردية أو الإيرانية». مع العلم أن مصادر عسكرية تركية كانت قد أعلنت قبل نحو 4 أشهر أن فصائل في «الحر» تخضع لدورات عسكرية مكثفة بالقرب من الحدود مع تركيا، من قبل القوات المسلحة التركية، وذلك منذ إعلان انتهاء عملية «درع الفرات»، في مارس (آذار) الماضي. وأشارت إلى أن التدريب يشمل استخدام مختلف أنواع الأسلحة، والتربية البدنية، ويضم عناصر جدداً وسابقين في الفصائل، ونقلت عن مسؤولين عسكريين أتراك في منطقة التدريب حينها قولهم إن «جيشاً سورياً حراً جديداً يولد هناك، وستظهر قدراته الجديدة عقب التدريبات، في العمليات المحتملة في سوريا». وبعد 3 أيام على اتفاق خفض التصعيد في إدلب، في آستانة، الذي نص على انتشار قوة مراقبين من الدول الثلاث (تركيا - إيران - روسيا)، لضمان الأمن في إدلب، ومنع الاشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة، أعلن وفد الفصائل عما سماها «مخرجات مفاوضات آستانة». وأوضح في بيان له أن أول هذه المخرجات ضم محافظة إدلب ومحيطها (ريف حلب، وريف حماة، وريف اللاذقية) إلى مناطق «تخفيف التوتر»، والنظر إليها بما تحويه من مدنيين يقدرون بـ3 ملايين نسمة، مؤكداً على «رفض دخول إيران، أو أي من ميلشياتها، أو النظام، لأي شبر من مناطق تخفيض التصعيد، حتى إدلب ومحيطها، وباقي المناطق المشمولة بالاتفاقية، والضغط في المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين». وأشار البيان إلى أن مخرجات المفاوضات شملت أيضاً «وقفاً شاملاً لإطلاق النار يتزامن مع الحل السياسي القاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالي، وتهيئة الظروف لانتخابات خالية من رئيس النظام بشار الأسد وزمرته»، وأكدت على مطالبتها الأمم المتحدة والأطراف الراعية لمفاوضات جنيف بتحمل مسؤولياتها، وإنجاز تقدم ملموس بعد تهيئة الظروف، وفق القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن، وإفشال مخططات أطراف أخرى، دولية وإقليمية وداخلية، تسعى لتعطيل وقف إطلاق النار، وإطالة أمد الصراع، واستنزاف وتدمير ما تبقى من سوريا. المصدر: الشرق الأوسط]]> تتسارع التحضيرات لبدء المعركة التركية المرتقبة ضد «هيئة تحرير الشام»، التي تضم «جبهة النصرة» وبعض الفصائل، في إدلب، بعد أيام على إعلان اتفاق خفض التصعيد في المنطقة في مؤتمر آستانة، ورفض «النصرة» التي تعاني من انقسامات في صفوفها له. كانت فعاليات «المؤتمر السوري العام» قد انتهت، أول من أمس، بريف إدلب، بتشكيل هيئة تأسيسية لتسمية «حكومة داخلية» يعمل على تشكيلها في الداخل السوري، على اعتبارها «الحكومة الشرعية للشعب». وقال البيان الختامي للمؤتمر إن «المجتمعين اتفقوا على مبادئ أساسية تقوم على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع، ووجوب الحفاظ على هوية الشعب السوري». ويعتقد أن هذه الخطوة مدعومة من «النصرة». وعلى وقع التعزيزات العسكرية التركية على الحدود السورية، من المتوقع أن تكون الأيام المقبلة حاسمة بشأن اتضاح صورة هذه المعركة التي بات يتحضر لها ما يقارب 3 آلاف مقاتل في تركيا، ينتمون لفصائل معارضة عدة، كان معظمها قد تعرض إلى ضغوط، وتفككت على أيدي «تحرير الشام»، بحسب ما يقوله مصدر في إدلب لـ«الشرق الأوسط»، ويوضح: «كل المعطيات تشير إلى أن أنقرة اتخذت القرار بإعلان ساعة الصفر، إضافة إلى أن هناك تخبطاً في صفوف (تحرير الشام) التي باتت تعاني، إضافة إلى الانشقاقات المتتالية، من انقسام في صفوفها، بين من يدعو إلى قتال أنقرة ومن يرفض»، ويلفت إلى أنه في الأيام الأخيرة نفذت عمليات اغتيالات عدة بحق عدد من قيادييها وعناصرها، معظمهم من المهاجرين. وفي حين لفت مصدر في «الجيش الحر» إلى أن العملية ستكون تشاركية بين الفصائل والقوات التركية، عبر قواتها الخاصة، على غرار «درع الفرات»، أكد المصدر في إدلب على أن الاعتماد سيكون على المقاتلين الذين خضعوا لتدريبات في معسكرات بتركيا، ومعظمهم من الذين كانوا ينتمون إلى فصائل تعرضت للقتال من قبل «النصرة»، ما أدى إلى إنهائها وهروب عناصرها إلى تركيا، أبرزها «تجمع حركة حزم» و«جبهة ثوار سوريا» و«أنصار الحق»، إضافة إلى «الجبهة الشامية»، مشيراً إلى أن عدد هؤلاء يقدر بنحو 3 آلاف مقاتل، من دون أن يكونوا تحت مظلة أو غطاء فصائل محددة. ويشكّك أكثر من مصدر في المعارضة بقدرة «تحرير الشام» على قتال تركيا، وهي التي تعاني من ضغوط داخلية وخارجية، في ظل الانشقاقات المتتالية التي أدت إلى اقتصار فصائلها بشكل أساسي على «النصرة». وهنا، يلفت المصدر: «إذا بدأت المعركة، لن يكون أمام النصرة إلا اللجوء إلى العمليات الانتحارية، وهو الأمر الذي لن يمنحها القدرة على الصمود». وفي هذا الإطار، كانت «الجبهة الشامية» المعارضة، قد أعلنت أن الفصائل السورية المسلحة الموجودة بريف حلب الشمالي مستعدة للدخول إلى محافظة إدلب، ضمن غرفة عمليات واحدة، وتنظيم موحد على غرار «درع الفرات». ولفت الناطق العسكري باسمها، محمد الحمادين، إلى أنهم لم يتلقوا أي تبليغات بخصوص عملية دخول مدينة إدلب، مؤكداً أنهم في حال أبُلغوا سيدخلون، قائلاً: «سندخل مدينة إدلب كتلة واحدة، بغرفة عمليات واحدة وتنظيم موحد، على غرار ما حدث في (درع الفرات)». وأضاف الحمادين أن هدفهم من دخول المدينة هو الحفاظ عليها وحماية المدنيين، خوفاً من دخول «الميليشيات الكردية أو الإيرانية». مع العلم أن مصادر عسكرية تركية كانت قد أعلنت قبل نحو 4 أشهر أن فصائل في «الحر» تخضع لدورات عسكرية مكثفة بالقرب من الحدود مع تركيا، من قبل القوات المسلحة التركية، وذلك منذ إعلان انتهاء عملية «درع الفرات»، في مارس (آذار) الماضي. وأشارت إلى أن التدريب يشمل استخدام مختلف أنواع الأسلحة، والتربية البدنية، ويضم عناصر جدداً وسابقين في الفصائل، ونقلت عن مسؤولين عسكريين أتراك في منطقة التدريب حينها قولهم إن «جيشاً سورياً حراً جديداً يولد هناك، وستظهر قدراته الجديدة عقب التدريبات، في العمليات المحتملة في سوريا». وبعد 3 أيام على اتفاق خفض التصعيد في إدلب، في آستانة، الذي نص على انتشار قوة مراقبين من الدول الثلاث (تركيا - إيران - روسيا)، لضمان الأمن في إدلب، ومنع الاشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة، أعلن وفد الفصائل عما سماها «مخرجات مفاوضات آستانة». وأوضح في بيان له أن أول هذه المخرجات ضم محافظة إدلب ومحيطها (ريف حلب، وريف حماة، وريف اللاذقية) إلى مناطق «تخفيف التوتر»، والنظر إليها بما تحويه من مدنيين يقدرون بـ3 ملايين نسمة، مؤكداً على «رفض دخول إيران، أو أي من ميلشياتها، أو النظام، لأي شبر من مناطق تخفيض التصعيد، حتى إدلب ومحيطها، وباقي المناطق المشمولة بالاتفاقية، والضغط في المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين». وأشار البيان إلى أن مخرجات المفاوضات شملت أيضاً «وقفاً شاملاً لإطلاق النار يتزامن مع الحل السياسي القاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالي، وتهيئة الظروف لانتخابات خالية من رئيس النظام بشار الأسد وزمرته»، وأكدت على مطالبتها الأمم المتحدة والأطراف الراعية لمفاوضات جنيف بتحمل مسؤولياتها، وإنجاز تقدم ملموس بعد تهيئة الظروف، وفق القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن، وإفشال مخططات أطراف أخرى، دولية وإقليمية وداخلية، تسعى لتعطيل وقف إطلاق النار، وإطالة أمد الصراع، واستنزاف وتدمير ما تبقى من سوريا. المصدر: الشرق الأوسط]]> 85926 العبادي يأمر بزج «الحشد» في معارك القائم / نقل زوجات وأبناء «الدواعش» http://www.souriyati.com/2017/09/19/85924.html Tue, 19 Sep 2017 07:05:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85924.html أفاد مصدر عسكري عراقي أمس بأن القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء حيدر العبادي أوعز بزج قوات الحشد الشعبي رسمياً في معارك تحرير مناطق غرب العراق من تنظيم داعش. وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية إن «القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أصدر أمراً عسكرياً رفيعاً يفُضي بزج قوات الحشد الشعبي للمشاركة الرسمية بمعارك تحرير غرب العراق، المتمثلة بمدن القائم وعانه وراوة ومسك ناحية عكاشات المحررة». وأضاف المصدر أن «قادة الحشد الشعبي بدأوا بإرسال تعزيزات من فصائل الحشد إلى غرب الأنبار، من أبرزها كتائب الإمام علي، وعصائب أهل الحق، حيث بدأت تصل إلى مشارف المدن المُحتلة من قبل داعش بانتظار ساعة الصفر لاقتحام تلك المدن لمساندة الجيش العراقي في طرد التنظيم المتطرف منها»، موضحاً أن قوى الحشد الشعبي تأتمر بأمر قادة الجيش العراقي. وتستعد القوات العسكرية العراقية لإطلاق عمليات عسكرية لتحرير مدن عانه وراوة والقائم القريبة من الحدود مع سوريا، وإنهاء قبضة التنظيم على تلك المدن التي سيطر عليها منذ أكثر من ثلاثة أعوام. من ناحية ثانية، أكدت السلطات العراقية أمس نقل نحو 1400 من زوجات وأبناء متشددي تنظيم داعش إلى موقع جديد شمال الموصل، رافضة ما أبدته منظمات الإغاثة التي لم يتم إخطارها بهذه الخطوة من مخاوف. وقال بيان للجيش العراقي: «تم نقلهن إلى مكان آمن تتوفر فيه خدمات أفضل تحت إدارة القوات العراقية واللجان المختصة». وحسب وكالة «رويترز»، كان مسؤولو إغاثة أجانب قالوا أول من أمس إنهم «قلقون بشدة» على مصير العائلات التي تحتجزها السلطات العراقية منذ 30 أغطس (آب) في مخيم حمام العليل جنوب الموصل. إلى ذلك، أعلن مسؤول في مجلس محافظة نينوى لوكالة الصحافة الفرنسية أن السلطات نقلت زوجات وأبناء «الدواعش» إلى مركز احتجاز في تلكيف تحت سيطرة قوات الأمن العراقية «لبحث قضيتهم قبل طردهم المحتمل من البلاد». بدوره، أكد مسؤول رفيع أن «عدد النساء يبلغ 509 مع 813 طفلا من جنسيات أوروبية وآسيوية وأميركية»، مشيرا إلى أن «عدد النساء التركيات هو الأعلى مع 300 امرأة». وكانت السلطات تحتجز هؤلاء في معسكر للنازحين في منطقة حمام العليل التي تبعد 60 كلم جنوب الموصل. ودعا المجلس النرويجي للاجئين الحكومة العراقية إلى الكشف عن مكان هؤلاء وأسباب نقلهم. كما طلب «منح المنظمات الإنسانية إمكانية الوصول دون عوائق إلى موقعهم حتى تتمكن هذه المنظمات من مواصلة تقديم المساعدات لهم». ودعا المجلس «حكومات الرعايا الأجانب، بينهم تركيا وأذربيجان وروسيا وطاجيكستان، إضافة إلى السلطات العراقية للتحرك بسرعة وتوضيح وضع هذه الأسر وتقديم ضمانات فعالة لحقوقهم الأساسية». من جهته، قال وزير عراقي إن «هؤلاء الأجانب دخلوا البلاد بشكل غير شرعي». وأضاف: «يجب اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم كونهم كانوا في منطقة يسيطر عليها إرهابيون، وستوجه لهم تهم الإرهاب». لكن قيادة العمليات المشتركة أكدت في بيان أنها نقلت الأسر «إلى مكان آمن تتوفر فيه خدمات أفضل في تلكيف تحت إدارة القوات العراقية واللجان المختصة». وفي هذا الصدد قالت نائبة مدير مكتب المجلس النرويجي للاجئين في العراق، جولي ديفيدسون: «هؤلاء النساء والأطفال هم الأكثر ضعفاً. وبصرف النظر عن الاتهامات الموجهة إلى رأس الأسرة، فإن لهم الحق في الحماية والمساعدة». وكانت هذه العائلات قد سلمت نفسها إلى قوات البيشمركة بعد استعادة السيطرة على بلدة تلعفر فقامت البيشمركة بتسليمهم إلى القوات العراقية. واستعادة القوات العراقية أواخر أغسطس (آب) الماضي السيطرة على تلعفر، ما دفع المتطرفين وعائلاتهم إلى الفرار إلى العياضية شمال المدينة وتسليم أنفسهم إلى قوات البيشمركة. من ناحية ثانية، كشف قيادي عشائري بمحافظة الأنبار عن قيام تنظيم داعش بإعدام أربعة من قيادييه بعد هروبهم من مدينة «عنه». ونقل موقع «السومرية نيوز» عن القيادي في حشد عشائر البغدادي بالمحافظة الشيخ قطري العبيدي القول إن «تنظيم داعش أعدم أربعة من قيادييه العراقيين». وأضاف أن «التنظيم أعدم قيادييه رميا بالرصاص بعد هروبهم من مدينة عنه (210 كلم غرب الرمادي) باتجاه الحدود العراقية السورية غربي الأنبار». يذكر أن تنظيم داعش يسيطر على مدينة عنه منذ قرابة ثلاث سنوات. وقد أكملت القوات الأمنية العراقية استعداداتها لاستعادة السيطرة عليها. المصدر: الشرق الأوسط]]> أفاد مصدر عسكري عراقي أمس بأن القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء حيدر العبادي أوعز بزج قوات الحشد الشعبي رسمياً في معارك تحرير مناطق غرب العراق من تنظيم داعش. وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية إن «القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أصدر أمراً عسكرياً رفيعاً يفُضي بزج قوات الحشد الشعبي للمشاركة الرسمية بمعارك تحرير غرب العراق، المتمثلة بمدن القائم وعانه وراوة ومسك ناحية عكاشات المحررة». وأضاف المصدر أن «قادة الحشد الشعبي بدأوا بإرسال تعزيزات من فصائل الحشد إلى غرب الأنبار، من أبرزها كتائب الإمام علي، وعصائب أهل الحق، حيث بدأت تصل إلى مشارف المدن المُحتلة من قبل داعش بانتظار ساعة الصفر لاقتحام تلك المدن لمساندة الجيش العراقي في طرد التنظيم المتطرف منها»، موضحاً أن قوى الحشد الشعبي تأتمر بأمر قادة الجيش العراقي. وتستعد القوات العسكرية العراقية لإطلاق عمليات عسكرية لتحرير مدن عانه وراوة والقائم القريبة من الحدود مع سوريا، وإنهاء قبضة التنظيم على تلك المدن التي سيطر عليها منذ أكثر من ثلاثة أعوام. من ناحية ثانية، أكدت السلطات العراقية أمس نقل نحو 1400 من زوجات وأبناء متشددي تنظيم داعش إلى موقع جديد شمال الموصل، رافضة ما أبدته منظمات الإغاثة التي لم يتم إخطارها بهذه الخطوة من مخاوف. وقال بيان للجيش العراقي: «تم نقلهن إلى مكان آمن تتوفر فيه خدمات أفضل تحت إدارة القوات العراقية واللجان المختصة». وحسب وكالة «رويترز»، كان مسؤولو إغاثة أجانب قالوا أول من أمس إنهم «قلقون بشدة» على مصير العائلات التي تحتجزها السلطات العراقية منذ 30 أغطس (آب) في مخيم حمام العليل جنوب الموصل. إلى ذلك، أعلن مسؤول في مجلس محافظة نينوى لوكالة الصحافة الفرنسية أن السلطات نقلت زوجات وأبناء «الدواعش» إلى مركز احتجاز في تلكيف تحت سيطرة قوات الأمن العراقية «لبحث قضيتهم قبل طردهم المحتمل من البلاد». بدوره، أكد مسؤول رفيع أن «عدد النساء يبلغ 509 مع 813 طفلا من جنسيات أوروبية وآسيوية وأميركية»، مشيرا إلى أن «عدد النساء التركيات هو الأعلى مع 300 امرأة». وكانت السلطات تحتجز هؤلاء في معسكر للنازحين في منطقة حمام العليل التي تبعد 60 كلم جنوب الموصل. ودعا المجلس النرويجي للاجئين الحكومة العراقية إلى الكشف عن مكان هؤلاء وأسباب نقلهم. كما طلب «منح المنظمات الإنسانية إمكانية الوصول دون عوائق إلى موقعهم حتى تتمكن هذه المنظمات من مواصلة تقديم المساعدات لهم». ودعا المجلس «حكومات الرعايا الأجانب، بينهم تركيا وأذربيجان وروسيا وطاجيكستان، إضافة إلى السلطات العراقية للتحرك بسرعة وتوضيح وضع هذه الأسر وتقديم ضمانات فعالة لحقوقهم الأساسية». من جهته، قال وزير عراقي إن «هؤلاء الأجانب دخلوا البلاد بشكل غير شرعي». وأضاف: «يجب اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم كونهم كانوا في منطقة يسيطر عليها إرهابيون، وستوجه لهم تهم الإرهاب». لكن قيادة العمليات المشتركة أكدت في بيان أنها نقلت الأسر «إلى مكان آمن تتوفر فيه خدمات أفضل في تلكيف تحت إدارة القوات العراقية واللجان المختصة». وفي هذا الصدد قالت نائبة مدير مكتب المجلس النرويجي للاجئين في العراق، جولي ديفيدسون: «هؤلاء النساء والأطفال هم الأكثر ضعفاً. وبصرف النظر عن الاتهامات الموجهة إلى رأس الأسرة، فإن لهم الحق في الحماية والمساعدة». وكانت هذه العائلات قد سلمت نفسها إلى قوات البيشمركة بعد استعادة السيطرة على بلدة تلعفر فقامت البيشمركة بتسليمهم إلى القوات العراقية. واستعادة القوات العراقية أواخر أغسطس (آب) الماضي السيطرة على تلعفر، ما دفع المتطرفين وعائلاتهم إلى الفرار إلى العياضية شمال المدينة وتسليم أنفسهم إلى قوات البيشمركة. من ناحية ثانية، كشف قيادي عشائري بمحافظة الأنبار عن قيام تنظيم داعش بإعدام أربعة من قيادييه بعد هروبهم من مدينة «عنه». ونقل موقع «السومرية نيوز» عن القيادي في حشد عشائر البغدادي بالمحافظة الشيخ قطري العبيدي القول إن «تنظيم داعش أعدم أربعة من قيادييه العراقيين». وأضاف أن «التنظيم أعدم قيادييه رميا بالرصاص بعد هروبهم من مدينة عنه (210 كلم غرب الرمادي) باتجاه الحدود العراقية السورية غربي الأنبار». يذكر أن تنظيم داعش يسيطر على مدينة عنه منذ قرابة ثلاث سنوات. وقد أكملت القوات الأمنية العراقية استعداداتها لاستعادة السيطرة عليها. المصدر: الشرق الأوسط]]> 85924 جرحى بتفجير دراجة مفخخة في القامشلي http://www.souriyati.com/2017/09/19/85922.html Tue, 19 Sep 2017 06:56:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85922.html انفجرت دراجة نارية مفخخة في حي السياحي بمدينة القامشلي، أدى إلى إصابة عدد من المدنيين. وقالت مصادر محلية، إنّ الانفجار تم عن طريق دراجة نارية مفخخة بالقرب من مقر مفوضية اللاجئين(اليونيسيف) في حي السياحي بمدينة القامشلي، وتم تفجيرها عن بعد. وأكّدت المصادر أنّ التفجير أدى لإصابة 4 أشخاص بجروح بينهم امرأة وطفل نقلا إلى المشافي في المدينة. اتهمت قوات الآسايش التابعة للإدارة الذاتية، ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام بالوقوف وراء تفجير القامشلي الذي أدى إلى إصابة أربعة مدنيين ومقتل طفل. وقالت قوات الآسايش في بيان، إنّه "قامت الميلشيات التابعة للنظام البعثي (الدفاع الوطني) بتفخيخ دراجة نارية ووضعها بشارع السياحي في مدينة قامشلو، وعملوا على تفجيرها عن طريق التحكم عن بعد، وذلك في تمام الساعة 7:43 من مساء اليوم- الأثنين ١8 أيلول/سبتمبر". وأضاف البيان أنّ "التفجير أسفر عن استشهاد طفل في الرابعة من عمره، وإصابة ٧ آخرين تم إسعافهم على الفور من قبل فرقة الطوارئ والاسعاف التابعة لقوات الآساييش". وناشدت قوات الآسايش الأهالي بالالتزام والتقيد بالقوانين النافذة، وقالت " يُمنع التجول بالدراجات النارية داخل مدينة قامشلو منذ لحظة صدور هذا البيان وحتى صدور بيان آخر بهذا الخصوص". إلى ذلك تبنى تنظيم "داعش" التفجير الذي حصل في المدينة، فيما قالت مصادر محلية، إنّ الانفجار تم عن طريق دراجة نارية مفخخة بالقرب من مقر مفوضية اللاجئين(اليونيسيف) في حي السياحي بمدينة القامشلي، وتم تفجيرها عن بعد ، مضيفةً أنّ التفجير أدى لإصابة 4 أشخاص بجروح بينهم امرأة وطفل نقلا إلى المشافي في المدينة. هذا و نقلوا ثلاثة جرحى إلى مشفى فرمان، فيما نقلت امرأة تبلغ من العمر 20 عاماً إلى مشفى السلام لتلقي العلاج، وبحسب الكوادر الطبية في مشفى فرمان فأن حالة المصابين مستقرة ولا توجد حالات خطرة. الجدير بالذكر أنّ النظام السوري والميليشيات الموالية له تسيطر على بعض النقاط في وسط المدينة، في حين تسيطر قوات الإدارة الذاتية على غالبيية المدنية. ]]> انفجرت دراجة نارية مفخخة في حي السياحي بمدينة القامشلي، أدى إلى إصابة عدد من المدنيين. وقالت مصادر محلية، إنّ الانفجار تم عن طريق دراجة نارية مفخخة بالقرب من مقر مفوضية اللاجئين(اليونيسيف) في حي السياحي بمدينة القامشلي، وتم تفجيرها عن بعد. وأكّدت المصادر أنّ التفجير أدى لإصابة 4 أشخاص بجروح بينهم امرأة وطفل نقلا إلى المشافي في المدينة. اتهمت قوات الآسايش التابعة للإدارة الذاتية، ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام بالوقوف وراء تفجير القامشلي الذي أدى إلى إصابة أربعة مدنيين ومقتل طفل. وقالت قوات الآسايش في بيان، إنّه "قامت الميلشيات التابعة للنظام البعثي (الدفاع الوطني) بتفخيخ دراجة نارية ووضعها بشارع السياحي في مدينة قامشلو، وعملوا على تفجيرها عن طريق التحكم عن بعد، وذلك في تمام الساعة 7:43 من مساء اليوم- الأثنين ١8 أيلول/سبتمبر". وأضاف البيان أنّ "التفجير أسفر عن استشهاد طفل في الرابعة من عمره، وإصابة ٧ آخرين تم إسعافهم على الفور من قبل فرقة الطوارئ والاسعاف التابعة لقوات الآساييش". وناشدت قوات الآسايش الأهالي بالالتزام والتقيد بالقوانين النافذة، وقالت " يُمنع التجول بالدراجات النارية داخل مدينة قامشلو منذ لحظة صدور هذا البيان وحتى صدور بيان آخر بهذا الخصوص". إلى ذلك تبنى تنظيم "داعش" التفجير الذي حصل في المدينة، فيما قالت مصادر محلية، إنّ الانفجار تم عن طريق دراجة نارية مفخخة بالقرب من مقر مفوضية اللاجئين(اليونيسيف) في حي السياحي بمدينة القامشلي، وتم تفجيرها عن بعد ، مضيفةً أنّ التفجير أدى لإصابة 4 أشخاص بجروح بينهم امرأة وطفل نقلا إلى المشافي في المدينة. هذا و نقلوا ثلاثة جرحى إلى مشفى فرمان، فيما نقلت امرأة تبلغ من العمر 20 عاماً إلى مشفى السلام لتلقي العلاج، وبحسب الكوادر الطبية في مشفى فرمان فأن حالة المصابين مستقرة ولا توجد حالات خطرة. الجدير بالذكر أنّ النظام السوري والميليشيات الموالية له تسيطر على بعض النقاط في وسط المدينة، في حين تسيطر قوات الإدارة الذاتية على غالبيية المدنية. ]]> 85922 نظام الأسد ينفذ حملات دهم واعتقال بحق الشبان للتجنيد الإجباري في اللاذقية http://www.souriyati.com/2017/09/19/85918.html Tue, 19 Sep 2017 06:53:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85918.html نفذت الدوريات التابعة لنظام الأسد، حملات دهم واعتقال بحق الشبان في أحياء مدينة اللاذقية بغرض التجنيد الإجباري وسوقهم إلى جبهات القتال في ريف حمص ودير الزور. وأوضحت مصادر محلية أن قوات الأسد قامت باعتقال 15 شابا في أحياء الرمل الجنوبي والسكنتوري بمدينة اللاذقية، أمس الأحد بحجة عدم الالتحاق والتخلف عن الخدمة الإلزامية وقامت بتسليمهم إلى قيادة الشرطة العسكرية في المدينة والتي بدورها ستقوم بفرزهم إلى جبهات القتال للزج بهم في معارك النظام في حمص ودير الزور. ]]> نفذت الدوريات التابعة لنظام الأسد، حملات دهم واعتقال بحق الشبان في أحياء مدينة اللاذقية بغرض التجنيد الإجباري وسوقهم إلى جبهات القتال في ريف حمص ودير الزور. وأوضحت مصادر محلية أن قوات الأسد قامت باعتقال 15 شابا في أحياء الرمل الجنوبي والسكنتوري بمدينة اللاذقية، أمس الأحد بحجة عدم الالتحاق والتخلف عن الخدمة الإلزامية وقامت بتسليمهم إلى قيادة الشرطة العسكرية في المدينة والتي بدورها ستقوم بفرزهم إلى جبهات القتال للزج بهم في معارك النظام في حمص ودير الزور. ]]> 85918 الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي : حقاً أن شر البلية ما يُضحك … حكومة العراق أنموذجا http://www.souriyati.com/2017/09/19/85917.html Tue, 19 Sep 2017 06:51:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/19/85917.html حقاً أن شر البلية ما يُضحك ... حكومة العراق أنموذجا كل يوم تطل علينا حكومة العراق بمصيبة جديدة يندى لها جبين الإنسانية و التاريخ و تكون موضع سخرية و استهزاء عند المجتمع البشري بمختلف أطيافه ففي خطوة تنم عن مدى التخبط السياسي و الفشل الذريع الذي وصلت إليه حكومات العراق و آخرها حكومة العبادي التي لا تميز بين الناقة و الجمل ففي خبر نشرته وسائل الإعلام المأجورة أن ألعبادي ذهب لزيارة الاهوار في جنوب العراق و المعلوم لدى الجميع أن تلك المناطق و إن كانت تستحق الزيارة كونها مناطق تراثية و سياحية لكن وكما يُقال أن شر البلية ما يُضحك فكان من الواجب أن يخطو العبادي خطوة جيدة و يذهب لتفقد النازحين و السؤال عن أحوالهم بغية التخفيف عن كاهلهم و يعمل على توفير كافة مستلزمات العيش الكريم لهم مما يساهم في التقليل من معاناتهم المستمرة وهذا أقل ما يمكن أن تقدمه حكومة العبادي التي تنعم بسبل الحياة المترفة و الرفاهية الكبيرة بينما االنازحين في أسوء حال يعيشون و تحت وطأة ظروف الحياة القاسية و الاليمة فلا صيف يرأف بحالهم و لا شتاء قارص يتلطف بهم ومع كل تلك المآسي و الويلات نجد أن البطالة و الفقر و الجوع فحدث بلا حرج فضلاً عن انتشار الأمراض بمختلف أشكالها في مخيمات النزوح بسبب غياب الدعم الصحي لتلك الشريحة المضطهدة و كذلك تقاعس الدوائر و الوزارات ذات العلاقة عن نجدة النازحين رغم امتلاكها الميزانيات الهائلة التي ترصد لها سنوياً لكنها لا تقوم بواجباتها على أكمل وجه تجاه النازحين فهذه حكومة أميركا تقدم السبل اللازمة و تضع الخطط اللازمة من اجل انقاذ اكبر عدد ممكن من سكانها من خطر إعصار ايرما أما حكومة العراق لا تكترث أصلاً لما يعاني منه النازحون رغم امتلاكها الأموال الكفيلة برفع المعاناة عنهم فحقاً أن حكومة العبادي عجيب أمرها غريب فعلها فلا هي حكومة ككل الحكومات و لا هي قيادة حكيمة ككل القيادات العالمية وهذا ما يفسر لنا أن تلك الحكومة عبارة عن حفنة سراق فاسدين مفسدين لا هم لهم سوى ملأ بطونهم من المال الحرام و العيش على فتاة الموائد النتنة لدول الخارج التي تسعى لتقسيم البلاد و سرقة خيراتها و تنفيذ مشاريعها الفاسدة فيها ولو على حساب الأرامل و الأيتام و الفقراء و الأبرياء فهل ستعي حكومة العراق لما يمرُّ به النازحون أم أنها ستبقى في سباتها الطويل فستشملها لعنة التاريخ و الأجيال وعلى مر العصور و الأزمان ؟ بقلم // الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي saeed2017100@gmail.com]]> حقاً أن شر البلية ما يُضحك ... حكومة العراق أنموذجا كل يوم تطل علينا حكومة العراق بمصيبة جديدة يندى لها جبين الإنسانية و التاريخ و تكون موضع سخرية و استهزاء عند المجتمع البشري بمختلف أطيافه ففي خطوة تنم عن مدى التخبط السياسي و الفشل الذريع الذي وصلت إليه حكومات العراق و آخرها حكومة العبادي التي لا تميز بين الناقة و الجمل ففي خبر نشرته وسائل الإعلام المأجورة أن ألعبادي ذهب لزيارة الاهوار في جنوب العراق و المعلوم لدى الجميع أن تلك المناطق و إن كانت تستحق الزيارة كونها مناطق تراثية و سياحية لكن وكما يُقال أن شر البلية ما يُضحك فكان من الواجب أن يخطو العبادي خطوة جيدة و يذهب لتفقد النازحين و السؤال عن أحوالهم بغية التخفيف عن كاهلهم و يعمل على توفير كافة مستلزمات العيش الكريم لهم مما يساهم في التقليل من معاناتهم المستمرة وهذا أقل ما يمكن أن تقدمه حكومة العبادي التي تنعم بسبل الحياة المترفة و الرفاهية الكبيرة بينما االنازحين في أسوء حال يعيشون و تحت وطأة ظروف الحياة القاسية و الاليمة فلا صيف يرأف بحالهم و لا شتاء قارص يتلطف بهم ومع كل تلك المآسي و الويلات نجد أن البطالة و الفقر و الجوع فحدث بلا حرج فضلاً عن انتشار الأمراض بمختلف أشكالها في مخيمات النزوح بسبب غياب الدعم الصحي لتلك الشريحة المضطهدة و كذلك تقاعس الدوائر و الوزارات ذات العلاقة عن نجدة النازحين رغم امتلاكها الميزانيات الهائلة التي ترصد لها سنوياً لكنها لا تقوم بواجباتها على أكمل وجه تجاه النازحين فهذه حكومة أميركا تقدم السبل اللازمة و تضع الخطط اللازمة من اجل انقاذ اكبر عدد ممكن من سكانها من خطر إعصار ايرما أما حكومة العراق لا تكترث أصلاً لما يعاني منه النازحون رغم امتلاكها الأموال الكفيلة برفع المعاناة عنهم فحقاً أن حكومة العبادي عجيب أمرها غريب فعلها فلا هي حكومة ككل الحكومات و لا هي قيادة حكيمة ككل القيادات العالمية وهذا ما يفسر لنا أن تلك الحكومة عبارة عن حفنة سراق فاسدين مفسدين لا هم لهم سوى ملأ بطونهم من المال الحرام و العيش على فتاة الموائد النتنة لدول الخارج التي تسعى لتقسيم البلاد و سرقة خيراتها و تنفيذ مشاريعها الفاسدة فيها ولو على حساب الأرامل و الأيتام و الفقراء و الأبرياء فهل ستعي حكومة العراق لما يمرُّ به النازحون أم أنها ستبقى في سباتها الطويل فستشملها لعنة التاريخ و الأجيال وعلى مر العصور و الأزمان ؟ بقلم // الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي saeed2017100@gmail.com]]> 85917 فيديو لمراسل مجلة دير شبيغل الالمانية من الرقة يظهر الدمار الشامل للمدينة وتسويتها بالارض http://www.souriyati.com/2017/09/18/85913.html Mon, 18 Sep 2017 20:37:06 +0000 http://www.souriyati.com/?p=85913 https://www.facebook.com/DerSpiegel/videos/1514965511921762/]]> https://www.facebook.com/DerSpiegel/videos/1514965511921762/]]> 85913 فتاة ألمانية :أفضل أيام حياتي قضيتها مع مقاتل من داعش في الرقة !!! http://www.souriyati.com/2017/09/18/85911.html Mon, 18 Sep 2017 19:58:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/18/85911.html التقى مراسل مجلة دير شبيغل الألمانية خلال زيارته لمحافظة الرقة شابة ألمانية من أصول لبنانية، عبّرت بشكل صريح وصادم كيف أنها أحبت التنظيم الإرهابي، واصفة الفترة التي قضتها مع التنظيم بأنها "كانت أفضل أوقات حياتي"، إلا أنها ترغب الآن في العودة لألمانيا. وأشار المراسل الحربي كريستوف رويتر في تقريره إلى أن المرأة، وهي من بلدة فاينهايم بولاية بادن فورتمبرغ، توجهت في نهاية شهر حزيران من العام 2014 إلى مناطق سيطرة التنظيم، لـ"تتمكن أخيراً من عيش حياة إسلامية" كما تقول. وبعد مرور قرابة 3 أعوام من ذلك التاريخ، أرادت المرأة الألمانية مغادرة الرقة في شهر حزيران الماضي وتم اعتقالها واحتجازها في مخيم لاجئين في شمال المدينة. وقالت الألمانية التي التحقت وحدها بالتنظيم، عندما التقاها المراسل: "دير شبيغل ؟ لقد سبق لكم وأن كتبتم عني منذ 20 عاماً، (أنا) ناديا رمضان، نهارك سعيد!". وكانت شبيغل قد كتبت عنها عندما اختطفت من قبل والدها اللبناني، عندما كانت الطفلة. ناديا تقيم مع والدتها في ألمانيا، بعد أن انفصل والداها. وذكرت شبيغل أن والدها المسجون حينذاك بسبب حيازته للمخدرات وجرائم أخرى، أراد خلال أخذه "إجازة من السجن"، لقاء ابنته، لكنه اختطفها إلى لبنان، وقام الموظفون الألمان بتسليمه جواز سفره وترحيله إلى خارج البلاد. وبينت المجلة أن الطفلة ناديا عاشت 7 سنوات في لبنان، وزارت مدرسة لتعليم القرآن لبعض الوقت هناك، وسافرت والدتها إلى بيروت وكانت تلاحق وهي في سيارة أجرة، باص المدرسة الذي تعلم أن طفلتها تجلس فيه، يائسة عاجزة، عن إعادتها إلى ألمانيا، لأن المحاكم اللبنانية تقضي لصالح الأب وتمنحه حق رعاية الطفل، عند انفصال الأبوين. أجبروها على الزواج ووصفت ناديا، التي تلبس البرقع وتغطي كل جسمها، للمجلة، وهي تجلس في مكتب مخيم اللاجئين التي تُحتجز فيه، حياتها بأنها لم تكن جميلة. وتبين أنه تم إكراهها على الزواج من ابن عمها المقيم في فاينهايم، فيما كان عمرها 14 عاماً، قائلة "لقد هددوني بالقتل في حال تحدثي عن ذلك أو فراري. لقد أذعنت للأمر، وأصبح لدي طفل. ثم طفل آخر عندما كان عمري 18. ثم الثالث"، مشيرة إلى أنها كانت تعاني لمدة عام من القلق وتظن أنها ستموت. وأوضحت أنها لم تحب زوجها لكنها كانت تشعر وكأنها تلعب هذا الدور، مبينة أن إيمانها زاد في ذلك الوقت وشاهدت الرسول محمد في المنام، فقامت بتغطية نفسها على الطريقة الإسلامية وبدأت بالصلاة، ما منحها السكينة. وانفصلت ناديا عن زوجها وأطفالها الثلاثة عندما كان عمرها 26عاماً وانتقلت للعيش في مأوى للنساء ثم مخيم للعائلات قبل أن تذهب إلى الرقة. وتشرح كيفية حدوث ذلك بالقول إنها بحثت عبر موقع فيسبوك عن رجل متدين ووجدت ألمانياً من أصل تركي، كان موجوداً في الرقة لدى داعش، طلب منها الالتحاق به بسرعة، وتم العبور بها بعد وصولها لإسطنبول بيوم ونصف فقط الحدود التركية -السورية وجلبها للرقة. وبعد أن وصلت ناديا إلى الرقة تزوجت ثم أصبحت حاملاً، ثم غادروا بعد مرور بعض الوقت إلى مدينة تلعفر العراقية، حيث فقد زوجها أحد قدميه خلال هجوم بالقنابل، وبات يعمل في مركز اتصالات بعد أن أصبح عاجزاً. (المراسل يتحدث عن الدمار الكبير الحاصل في الرقة حالياً جراء العمليات العسكرية لتبدو ككل المدن التي رفض داعش التخلي عنها دون قتال، كغرب الموصل) وتزعم ناديا أنها أصبحت تغضب ويعلو صوتها فجأة كلما كان الأمر يتعلق بإرهاب داعش، لأنها كانت تُسأل، فيما إذا كانت موجودة مثلاً عن قطع الرؤوس أو كان لديها مستعبدات، مشيرة إلى أنها كانت تتواجد دائماً في المنزل تطبخ وتقرأ القرآن وتنظف وأحياناً تشاهد فيلماً، ولا تستطيع إطلاق النار، لأنها تخاف من الأسلحة. وتقول "كنت أريد أن أعيش بهدوء في عالم إسلامي. وأخدم الله، وأربي أطفالي". لافتة إلى أنها لم تكن تشارك في أي شيء مع جيرانها السوريين والعراقيين، بعد أن تعودت على العيش وحيدة. وتقول إنه لم يكن لديها مانع في البداية أن يتزوج زوجها امرأة ثانية، لكن بعد أن فقد زوجها قدمه في الوقت الذي كانت فيه حاملاً، وكانت تقوم على خدمته وموجودة لمساعدته، أحبته لدرجة أنها امتنعت عن دعوة الصديقات لزيارتها، خوفاً من أن يتزوج من جديد، وأصبحت تعتبره بمقام زوجها وأبيها وصديقها، على حد وصفها. وعلى الرغم مما عانته هي نفسياً وتحول زوجها إلى عاجز، تقول إنه لم يكن هناك ما يفرق بينهما، واصفة ذلك بـ"أن الوقت تحت سيطرة داعش كان أفضل أوقات حياتي". وبعد أن ضاقت دائرة حصار التنظيم في العراق مطلع العام الحالي، وواصل مقاتلو “قوات سوريا الديمقراطية” قتالهم على مدى أشهر في القرى الموجودة في الريف على ضفاف الفرات، عادت ناديا مع زوجها إلى الرقة، حيث ولد ابنها الثاني محمد في شهر أيار هناك. ثم قرر زوج ناديا إخراجها وأطفالها خارج المدينة. وكان من المخطط أن يعبر بهم مهرب عبر المنطقة الكردية حتى تركيا. وبدأت رحلتهم في فجر يوم 19 حزيران وانتهت عند حاجز تفتيش لدى القوات الكردية. وتم نقلهم إلى سجن مدينة كوباني حيث باتوا هناك مدة 18 يوماً ثم تم نقلهم إلى قسم ذوي مقاتلي داعش في مخيم عين عيسى، الذي تقيم فيه 12 امرأة و34 طفلاً ويتواجد فيه جهاز هاتف. متعاونة ومعتدلة وقال مدير المخيم جلال عياف، إن تجربته معها تظهر أنها “متعاونة ومعتدلة”، مضيفاً أنه “ليس هناك لدى الاستخبارات شيء ضدها. وإلا لما كان قد تم جلبها إلى هنا أبداً”. وترغب ناديا بمغادرة المخيم وكذلك مديره، لكن كيف يمكن أن يحدث هذا؟. يقول المدير إنه إذا جاء أحد من عائلتها أو السلطات الألمانية فيمكن أخذها فوراً، عندما يتم التكفل بالمسؤولية عنها. وتقول “شبيغل” إن والدتها هيلغا لم تفقد الأمل أبداً بإعادة ابنتها من سوريا لكنها لا تعرف كيف يمكنها الوصول إلى المنطقة الكردية والخروج مع ابنتها التي دخلت بشكل غير قانوني إلى هناك. ولم يصدر أي شيء من السلطات الألمانية بشأن ناديا، وقالت إن المسؤولين أخبروها خلال الاستجواب: "بلادكم لا تريدكم. ما الذي يمكننا فعله حيال ذلك؟". وتعبر ناديا، التي باعت ديناراً “داعشياً” ذهبياً كان زوجها أهداه أياها لشراء حفاضات الأطفال في المخيم، عن أملها في أن تساعدها ألمانيا في إيجاد طريق للعودة، لأنها تريد أن يعيش أولادها حياة طبيعية، ليس حياة كالتي تعيشها هي عليه الآن “محطمة”، على حد تعبيرها، في الوقت الذي ما زال زوجها يجلس في أحد الأقبية في الرقة معرضاً للقتل في أي لحظة. وعلى مسافة 70 كيلو متراً جنوب المخيم أصلح اللاجىء السابق في ألمانيا فادي، ومعلمون سابقون الجزء غير المدمر من المدرسة في قرية السلحبية المتروكة لشأنها دون كهرباء وماء وهاتف منذ شهر أيار، وانتشلوا المقاعد والكراسي من تحت الأنقاض ونظفوها كي يستخدموها مجدداً، على أن تتكفل كل عائلة بشراء المستلزمات المدرسية لأطفالها، لبدء الدراسة بعد 3 أعوام أضاعها التنظيم من عمر الأطفال الدراسي، علماً أن المعلمين السبعة لا يتلقون أية رواتب. المصدر: هافينغتون بوست عربي - هاف بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين]]> التقى مراسل مجلة دير شبيغل الألمانية خلال زيارته لمحافظة الرقة شابة ألمانية من أصول لبنانية، عبّرت بشكل صريح وصادم كيف أنها أحبت التنظيم الإرهابي، واصفة الفترة التي قضتها مع التنظيم بأنها "كانت أفضل أوقات حياتي"، إلا أنها ترغب الآن في العودة لألمانيا. وأشار المراسل الحربي كريستوف رويتر في تقريره إلى أن المرأة، وهي من بلدة فاينهايم بولاية بادن فورتمبرغ، توجهت في نهاية شهر حزيران من العام 2014 إلى مناطق سيطرة التنظيم، لـ"تتمكن أخيراً من عيش حياة إسلامية" كما تقول. وبعد مرور قرابة 3 أعوام من ذلك التاريخ، أرادت المرأة الألمانية مغادرة الرقة في شهر حزيران الماضي وتم اعتقالها واحتجازها في مخيم لاجئين في شمال المدينة. وقالت الألمانية التي التحقت وحدها بالتنظيم، عندما التقاها المراسل: "دير شبيغل ؟ لقد سبق لكم وأن كتبتم عني منذ 20 عاماً، (أنا) ناديا رمضان، نهارك سعيد!". وكانت شبيغل قد كتبت عنها عندما اختطفت من قبل والدها اللبناني، عندما كانت الطفلة. ناديا تقيم مع والدتها في ألمانيا، بعد أن انفصل والداها. وذكرت شبيغل أن والدها المسجون حينذاك بسبب حيازته للمخدرات وجرائم أخرى، أراد خلال أخذه "إجازة من السجن"، لقاء ابنته، لكنه اختطفها إلى لبنان، وقام الموظفون الألمان بتسليمه جواز سفره وترحيله إلى خارج البلاد. وبينت المجلة أن الطفلة ناديا عاشت 7 سنوات في لبنان، وزارت مدرسة لتعليم القرآن لبعض الوقت هناك، وسافرت والدتها إلى بيروت وكانت تلاحق وهي في سيارة أجرة، باص المدرسة الذي تعلم أن طفلتها تجلس فيه، يائسة عاجزة، عن إعادتها إلى ألمانيا، لأن المحاكم اللبنانية تقضي لصالح الأب وتمنحه حق رعاية الطفل، عند انفصال الأبوين. أجبروها على الزواج ووصفت ناديا، التي تلبس البرقع وتغطي كل جسمها، للمجلة، وهي تجلس في مكتب مخيم اللاجئين التي تُحتجز فيه، حياتها بأنها لم تكن جميلة. وتبين أنه تم إكراهها على الزواج من ابن عمها المقيم في فاينهايم، فيما كان عمرها 14 عاماً، قائلة "لقد هددوني بالقتل في حال تحدثي عن ذلك أو فراري. لقد أذعنت للأمر، وأصبح لدي طفل. ثم طفل آخر عندما كان عمري 18. ثم الثالث"، مشيرة إلى أنها كانت تعاني لمدة عام من القلق وتظن أنها ستموت. وأوضحت أنها لم تحب زوجها لكنها كانت تشعر وكأنها تلعب هذا الدور، مبينة أن إيمانها زاد في ذلك الوقت وشاهدت الرسول محمد في المنام، فقامت بتغطية نفسها على الطريقة الإسلامية وبدأت بالصلاة، ما منحها السكينة. وانفصلت ناديا عن زوجها وأطفالها الثلاثة عندما كان عمرها 26عاماً وانتقلت للعيش في مأوى للنساء ثم مخيم للعائلات قبل أن تذهب إلى الرقة. وتشرح كيفية حدوث ذلك بالقول إنها بحثت عبر موقع فيسبوك عن رجل متدين ووجدت ألمانياً من أصل تركي، كان موجوداً في الرقة لدى داعش، طلب منها الالتحاق به بسرعة، وتم العبور بها بعد وصولها لإسطنبول بيوم ونصف فقط الحدود التركية -السورية وجلبها للرقة. وبعد أن وصلت ناديا إلى الرقة تزوجت ثم أصبحت حاملاً، ثم غادروا بعد مرور بعض الوقت إلى مدينة تلعفر العراقية، حيث فقد زوجها أحد قدميه خلال هجوم بالقنابل، وبات يعمل في مركز اتصالات بعد أن أصبح عاجزاً. (المراسل يتحدث عن الدمار الكبير الحاصل في الرقة حالياً جراء العمليات العسكرية لتبدو ككل المدن التي رفض داعش التخلي عنها دون قتال، كغرب الموصل) وتزعم ناديا أنها أصبحت تغضب ويعلو صوتها فجأة كلما كان الأمر يتعلق بإرهاب داعش، لأنها كانت تُسأل، فيما إذا كانت موجودة مثلاً عن قطع الرؤوس أو كان لديها مستعبدات، مشيرة إلى أنها كانت تتواجد دائماً في المنزل تطبخ وتقرأ القرآن وتنظف وأحياناً تشاهد فيلماً، ولا تستطيع إطلاق النار، لأنها تخاف من الأسلحة. وتقول "كنت أريد أن أعيش بهدوء في عالم إسلامي. وأخدم الله، وأربي أطفالي". لافتة إلى أنها لم تكن تشارك في أي شيء مع جيرانها السوريين والعراقيين، بعد أن تعودت على العيش وحيدة. وتقول إنه لم يكن لديها مانع في البداية أن يتزوج زوجها امرأة ثانية، لكن بعد أن فقد زوجها قدمه في الوقت الذي كانت فيه حاملاً، وكانت تقوم على خدمته وموجودة لمساعدته، أحبته لدرجة أنها امتنعت عن دعوة الصديقات لزيارتها، خوفاً من أن يتزوج من جديد، وأصبحت تعتبره بمقام زوجها وأبيها وصديقها، على حد وصفها. وعلى الرغم مما عانته هي نفسياً وتحول زوجها إلى عاجز، تقول إنه لم يكن هناك ما يفرق بينهما، واصفة ذلك بـ"أن الوقت تحت سيطرة داعش كان أفضل أوقات حياتي". وبعد أن ضاقت دائرة حصار التنظيم في العراق مطلع العام الحالي، وواصل مقاتلو “قوات سوريا الديمقراطية” قتالهم على مدى أشهر في القرى الموجودة في الريف على ضفاف الفرات، عادت ناديا مع زوجها إلى الرقة، حيث ولد ابنها الثاني محمد في شهر أيار هناك. ثم قرر زوج ناديا إخراجها وأطفالها خارج المدينة. وكان من المخطط أن يعبر بهم مهرب عبر المنطقة الكردية حتى تركيا. وبدأت رحلتهم في فجر يوم 19 حزيران وانتهت عند حاجز تفتيش لدى القوات الكردية. وتم نقلهم إلى سجن مدينة كوباني حيث باتوا هناك مدة 18 يوماً ثم تم نقلهم إلى قسم ذوي مقاتلي داعش في مخيم عين عيسى، الذي تقيم فيه 12 امرأة و34 طفلاً ويتواجد فيه جهاز هاتف. متعاونة ومعتدلة وقال مدير المخيم جلال عياف، إن تجربته معها تظهر أنها “متعاونة ومعتدلة”، مضيفاً أنه “ليس هناك لدى الاستخبارات شيء ضدها. وإلا لما كان قد تم جلبها إلى هنا أبداً”. وترغب ناديا بمغادرة المخيم وكذلك مديره، لكن كيف يمكن أن يحدث هذا؟. يقول المدير إنه إذا جاء أحد من عائلتها أو السلطات الألمانية فيمكن أخذها فوراً، عندما يتم التكفل بالمسؤولية عنها. وتقول “شبيغل” إن والدتها هيلغا لم تفقد الأمل أبداً بإعادة ابنتها من سوريا لكنها لا تعرف كيف يمكنها الوصول إلى المنطقة الكردية والخروج مع ابنتها التي دخلت بشكل غير قانوني إلى هناك. ولم يصدر أي شيء من السلطات الألمانية بشأن ناديا، وقالت إن المسؤولين أخبروها خلال الاستجواب: "بلادكم لا تريدكم. ما الذي يمكننا فعله حيال ذلك؟". وتعبر ناديا، التي باعت ديناراً “داعشياً” ذهبياً كان زوجها أهداه أياها لشراء حفاضات الأطفال في المخيم، عن أملها في أن تساعدها ألمانيا في إيجاد طريق للعودة، لأنها تريد أن يعيش أولادها حياة طبيعية، ليس حياة كالتي تعيشها هي عليه الآن “محطمة”، على حد تعبيرها، في الوقت الذي ما زال زوجها يجلس في أحد الأقبية في الرقة معرضاً للقتل في أي لحظة. وعلى مسافة 70 كيلو متراً جنوب المخيم أصلح اللاجىء السابق في ألمانيا فادي، ومعلمون سابقون الجزء غير المدمر من المدرسة في قرية السلحبية المتروكة لشأنها دون كهرباء وماء وهاتف منذ شهر أيار، وانتشلوا المقاعد والكراسي من تحت الأنقاض ونظفوها كي يستخدموها مجدداً، على أن تتكفل كل عائلة بشراء المستلزمات المدرسية لأطفالها، لبدء الدراسة بعد 3 أعوام أضاعها التنظيم من عمر الأطفال الدراسي، علماً أن المعلمين السبعة لا يتلقون أية رواتب. المصدر: هافينغتون بوست عربي - هاف بوست عربي | سليمان عبد الله- برلين]]> 85911 الحكومة القبرصية جمعت أكثر من 4 مليارات يورو من خلال منح الجنسية لفاحشي الثراء http://www.souriyati.com/2017/09/18/85909.html Mon, 18 Sep 2017 19:58:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/18/85909.html شخص مقرب من زعيم عربي يوصف بالمستبد، ومليارديرات من الأقلية الروسية الحاكمة والنخبة السياسية الأوكرانية المتهمة بالفساد حصلوا على جوازات سفر الاتحاد الأوروبي عبر برامج "التأشيرة الذهبية" المثيرة للجدل. فقد كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن الحكومة القبرصية جمعت أكثر من 4 مليارات يورو (4.8 مليار دولار أميركي) منذ عام 2013، من خلال منح الجنسية لفاحشي الثراء؛ لمنحهم حق العيش والعمل بالدول الأوروبية في مقابل الاستثمارات النقدية. وعلم أنه قد صدر أكثر من 400 جواز سفر بموجب هذه البرامج العام الماضي فحسب. وكانت الجنسية القبرصية تُمنح، قبل عام 2013، على أساسٍ تقديري من قِبل مجلس الوزراء في صيغة أقل رسمية من الترتيبات الحالية. وتشمل قائمةٌ مسربةٌ لأسماء المئات من الذين استفادوا من هذه البرامج، والتى اطلعت عليها صحيفة الغارديان، رجال أعمال بارزين وأفراداً من ذوي النفوذ السياسي. ويعد ذلك التسريب الأول الذي يُكشف فيه عن قائمةٍ بأسماء الأثرياء الذين مُنحوا الجنسية القبرصية. ومن بين الأسماء الجديدة، عضوٌ سابق في البرلمان الروسي، ومؤسسو أكبر بنك تجاري أوكراني، وملياردير مقامر. تلقي القائمة الضوء على الصناعة غير المعروفة، ولكن المربحة للغاية في الوقت ذاته، وتثير تساؤلاتٍ عن عمليات التدقيق الأمني التي تُجريها السلطات القبرصية على المتقدمين. من هو الثري العربي الذي حصل عليها؟! وتشمل قائمة المستفيدين من برامج تأشيرات ما قبل عام 2013 واحداً من أعضاء الأقلية الحاكمة، وجامع تحف فنية كان قد اشترى قصر بالم بيتش من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورجل أعمال سورياً تجمعه علاقاتٍ مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، والذي وُصف في برقيةٍ أميركية بأنه "رمز الفساد" في سوريا، التي مزقتها الحرب. ويراقب السياسيون الأوروبيون نمو هذا القطاع بقلقٍ، ويقول البعض إن البرامج تقوّض مفهوم المواطَنة. ووصفت عضوة البرلمان الأوروبي البرتغالية آنا غوميز "التأشيرة الذهبية" بأنها شيءٌ منحرف وغير أخلاقي على الإطلاق". وقالت: "لست أعارض حق الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في منح الجنسية أو الإقامة لشخصٍ يقدم مساهمةً من نوعٍ خاص للغاية للدولة، سواءٌ في الفنون أو العلوم، أو حتى الاستثمار. ولكن المنْح، وليس البيع". وأضافت أنها قد حاولت عدة مراتٍ الحصول على أسماء مشتري التأشيرة الذهبية في البرتغال، ولكنها لم تنجح، وقالت: "لماذا السرية؟! السرية تجعل الأمر مريباً للغاية". ومن المقرر أن يناقش البرلمان الأوروبي، لاحقاً، هذا العام، تعديلاً طرحته آنا غوميز يطالب الدول بإجراء عمليات التدقيق الأمني بشأن متقدمي الحصول على "التأشيرة الذهبية". وكانت المفوضية الأوروبية قد أطلقت مؤخراً تحقيقها الخاص فيما إذا كانت عمليات الفحص تجرى بطريقةٍ صحيحةٍ أم لا. شروط البرنامج وتتطلب برامج المواطَنة مقابل الاستثمار الحالية من المتقدمين وضع 2 مليون يورو (2.38 مليون دولار أميركي) في ممتلكاتٍ عقارية أو 2.5 مليون يورو (2.98 دولار أميركي) في شركاتٍ أو سنداتٍ حكومية. ولا توجد أي متطلباتٍ فيما يتعلق باللغة أو الإقامة، باستثناء زيارةٍ واحدة كل 7 سنواتٍ. وكان رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، قد وُضع لأول مرةٍ تحت العقوبات الأميركية عام 2008؛ وذلك بسبب اتهامه بالتربح من الفساد. ومنحته قبرص الجنسية عام 2010. ومن غير الواضح ماهية إجراءات الفحص الاحترازية الواجبة التي أجريت على طلبه. ولم يقدم مخلوف، الذي فرض عليه الاتحاد الأوروبي عقوباتٍ لاحقاً عام 2011 وسُحبت منه الجنسية القبرصية عقب اندلاع الحرب الأهلية السورية، رداً على طلبات التعليق على ذلك الأمر. والكثير من المشترين الآخرين هم رجال أعمال روس بارزون أو سياسيون، يُعرفون في لغة الصناعة بـ"الأشخاص المكشوفين سياسياً"، ويحتاجون إلى عمليات تدقيق صارمة بشأن مصادر ثرواتهم. ترامب ووجد الملياردير وجامع المقتنيات الفنية ديميتري ريبولوفليف نفسه في قلب الاهتمام الدولي العام الماضي (2016)، بعد كُشف أن طائرته الخاصة التقت طائرة دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية. وقد أنكر ريبولوفليف لقاء ترامب، وقال إن مسارات الرحلة كانت من قبيل المصادفة. وفي عام 2005، اشترى ترامب قصراً بمنتجع بالم بيتش في ولاية فلوريدا بمبلغ 41 مليون دولار. وبعد تجديده، باعه بعد 3 أعوام لريبولوفليف بمبلغ 95 مليون دولار. وكرر متحدثٌ باسم ريبولوفليف، الذي حصل على الجنسية القبرصية عام 2012 وتقدر ثروته بـ7.4 مليار دولار وفقاً لمجلة فوربس الأميركية، أن ريبولوفليف لم يلتقِ ترامب مطلقاً، وأضاف أن قصر بالم بيتش هُدم وقسِّم إلى 3 قطع، بيعت واحدةٌ منها. وقال المتحدث إنه "كان من الطبيعي الحصول على الجنسية؛ لأنه أصبح مستثمراً في بنك قبرص". الاستثمار مقابل القيم وكانت منظمة "غلوبال ويتنس" لمكافحة الفساد قد طالبت بإجراء عمليات تدقيق أكثر صرامة؛ رداً على هذه النتائج. وقالت المنظمة في بيانٍ لها: "يجب على جميع الدول التي تقدم التأشيرات الذهبية التأكد من أن جذب الاستثمار لن يعني سباقاً للتخلي عن القيم. هذا يعني ضمان إجراء أقصى عمليات تدقيق بشأن المتقدمين وكذلك التدابير الاحتياطية على العملية". وأضاف البيان: "من دون هذه الإجراءات، فإنهم يخاطرون بتقديم (البطاقة المجانية للهروب من السجن) للفاسدين والجناة". ردُّ قبرص وقال وزير المالية في جمهورية قبرص إن البرنامج مصمَّم "للمستثمرين الحقيقيين، الذين يؤسسون قاعدة أعمال ويحصلون على إقامةٍ دائمة في قبرص". وقال إنهم أجروا عمليات تدقيق صارمة بشأن طلبات الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار، مع تقديم بنكٍ قبرصيٍ التمويل المطلوب لإجراء عمليات التفتيش على غسل الأموال. وأشار أيضاً إلى أن قبرص ليست دولة الاتحاد الأوروبي الوحيدة التي منحت الجنسية للروس فاحشي الثراء. ولا يوجد دليلٌ على وقوع أي مخالفاتٍ من جانب المستفيدين. وقالوا إن مخلوف لم يحصل على جنسيته عبر البرامج الحالية، مضيفين أن إطلاق برنامج 2013 "وضع عمليةً واضحةً متطورةً أكثر لفحص الطلبات"، وأن قرارهم لاحقاً بسحب جنسيته كان دليلاً على استعدادهم لاتخاذ إجراءاتٍ تصحيحية. المصدر: هافينغتون بوست عربي - Antar]]> شخص مقرب من زعيم عربي يوصف بالمستبد، ومليارديرات من الأقلية الروسية الحاكمة والنخبة السياسية الأوكرانية المتهمة بالفساد حصلوا على جوازات سفر الاتحاد الأوروبي عبر برامج "التأشيرة الذهبية" المثيرة للجدل. فقد كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن الحكومة القبرصية جمعت أكثر من 4 مليارات يورو (4.8 مليار دولار أميركي) منذ عام 2013، من خلال منح الجنسية لفاحشي الثراء؛ لمنحهم حق العيش والعمل بالدول الأوروبية في مقابل الاستثمارات النقدية. وعلم أنه قد صدر أكثر من 400 جواز سفر بموجب هذه البرامج العام الماضي فحسب. وكانت الجنسية القبرصية تُمنح، قبل عام 2013، على أساسٍ تقديري من قِبل مجلس الوزراء في صيغة أقل رسمية من الترتيبات الحالية. وتشمل قائمةٌ مسربةٌ لأسماء المئات من الذين استفادوا من هذه البرامج، والتى اطلعت عليها صحيفة الغارديان، رجال أعمال بارزين وأفراداً من ذوي النفوذ السياسي. ويعد ذلك التسريب الأول الذي يُكشف فيه عن قائمةٍ بأسماء الأثرياء الذين مُنحوا الجنسية القبرصية. ومن بين الأسماء الجديدة، عضوٌ سابق في البرلمان الروسي، ومؤسسو أكبر بنك تجاري أوكراني، وملياردير مقامر. تلقي القائمة الضوء على الصناعة غير المعروفة، ولكن المربحة للغاية في الوقت ذاته، وتثير تساؤلاتٍ عن عمليات التدقيق الأمني التي تُجريها السلطات القبرصية على المتقدمين. من هو الثري العربي الذي حصل عليها؟! وتشمل قائمة المستفيدين من برامج تأشيرات ما قبل عام 2013 واحداً من أعضاء الأقلية الحاكمة، وجامع تحف فنية كان قد اشترى قصر بالم بيتش من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورجل أعمال سورياً تجمعه علاقاتٍ مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، والذي وُصف في برقيةٍ أميركية بأنه "رمز الفساد" في سوريا، التي مزقتها الحرب. ويراقب السياسيون الأوروبيون نمو هذا القطاع بقلقٍ، ويقول البعض إن البرامج تقوّض مفهوم المواطَنة. ووصفت عضوة البرلمان الأوروبي البرتغالية آنا غوميز "التأشيرة الذهبية" بأنها شيءٌ منحرف وغير أخلاقي على الإطلاق". وقالت: "لست أعارض حق الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي في منح الجنسية أو الإقامة لشخصٍ يقدم مساهمةً من نوعٍ خاص للغاية للدولة، سواءٌ في الفنون أو العلوم، أو حتى الاستثمار. ولكن المنْح، وليس البيع". وأضافت أنها قد حاولت عدة مراتٍ الحصول على أسماء مشتري التأشيرة الذهبية في البرتغال، ولكنها لم تنجح، وقالت: "لماذا السرية؟! السرية تجعل الأمر مريباً للغاية". ومن المقرر أن يناقش البرلمان الأوروبي، لاحقاً، هذا العام، تعديلاً طرحته آنا غوميز يطالب الدول بإجراء عمليات التدقيق الأمني بشأن متقدمي الحصول على "التأشيرة الذهبية". وكانت المفوضية الأوروبية قد أطلقت مؤخراً تحقيقها الخاص فيما إذا كانت عمليات الفحص تجرى بطريقةٍ صحيحةٍ أم لا. شروط البرنامج وتتطلب برامج المواطَنة مقابل الاستثمار الحالية من المتقدمين وضع 2 مليون يورو (2.38 مليون دولار أميركي) في ممتلكاتٍ عقارية أو 2.5 مليون يورو (2.98 دولار أميركي) في شركاتٍ أو سنداتٍ حكومية. ولا توجد أي متطلباتٍ فيما يتعلق باللغة أو الإقامة، باستثناء زيارةٍ واحدة كل 7 سنواتٍ. وكان رامي مخلوف، ابن خال بشار الأسد، قد وُضع لأول مرةٍ تحت العقوبات الأميركية عام 2008؛ وذلك بسبب اتهامه بالتربح من الفساد. ومنحته قبرص الجنسية عام 2010. ومن غير الواضح ماهية إجراءات الفحص الاحترازية الواجبة التي أجريت على طلبه. ولم يقدم مخلوف، الذي فرض عليه الاتحاد الأوروبي عقوباتٍ لاحقاً عام 2011 وسُحبت منه الجنسية القبرصية عقب اندلاع الحرب الأهلية السورية، رداً على طلبات التعليق على ذلك الأمر. والكثير من المشترين الآخرين هم رجال أعمال روس بارزون أو سياسيون، يُعرفون في لغة الصناعة بـ"الأشخاص المكشوفين سياسياً"، ويحتاجون إلى عمليات تدقيق صارمة بشأن مصادر ثرواتهم. ترامب ووجد الملياردير وجامع المقتنيات الفنية ديميتري ريبولوفليف نفسه في قلب الاهتمام الدولي العام الماضي (2016)، بعد كُشف أن طائرته الخاصة التقت طائرة دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية. وقد أنكر ريبولوفليف لقاء ترامب، وقال إن مسارات الرحلة كانت من قبيل المصادفة. وفي عام 2005، اشترى ترامب قصراً بمنتجع بالم بيتش في ولاية فلوريدا بمبلغ 41 مليون دولار. وبعد تجديده، باعه بعد 3 أعوام لريبولوفليف بمبلغ 95 مليون دولار. وكرر متحدثٌ باسم ريبولوفليف، الذي حصل على الجنسية القبرصية عام 2012 وتقدر ثروته بـ7.4 مليار دولار وفقاً لمجلة فوربس الأميركية، أن ريبولوفليف لم يلتقِ ترامب مطلقاً، وأضاف أن قصر بالم بيتش هُدم وقسِّم إلى 3 قطع، بيعت واحدةٌ منها. وقال المتحدث إنه "كان من الطبيعي الحصول على الجنسية؛ لأنه أصبح مستثمراً في بنك قبرص". الاستثمار مقابل القيم وكانت منظمة "غلوبال ويتنس" لمكافحة الفساد قد طالبت بإجراء عمليات تدقيق أكثر صرامة؛ رداً على هذه النتائج. وقالت المنظمة في بيانٍ لها: "يجب على جميع الدول التي تقدم التأشيرات الذهبية التأكد من أن جذب الاستثمار لن يعني سباقاً للتخلي عن القيم. هذا يعني ضمان إجراء أقصى عمليات تدقيق بشأن المتقدمين وكذلك التدابير الاحتياطية على العملية". وأضاف البيان: "من دون هذه الإجراءات، فإنهم يخاطرون بتقديم (البطاقة المجانية للهروب من السجن) للفاسدين والجناة". ردُّ قبرص وقال وزير المالية في جمهورية قبرص إن البرنامج مصمَّم "للمستثمرين الحقيقيين، الذين يؤسسون قاعدة أعمال ويحصلون على إقامةٍ دائمة في قبرص". وقال إنهم أجروا عمليات تدقيق صارمة بشأن طلبات الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار، مع تقديم بنكٍ قبرصيٍ التمويل المطلوب لإجراء عمليات التفتيش على غسل الأموال. وأشار أيضاً إلى أن قبرص ليست دولة الاتحاد الأوروبي الوحيدة التي منحت الجنسية للروس فاحشي الثراء. ولا يوجد دليلٌ على وقوع أي مخالفاتٍ من جانب المستفيدين. وقالوا إن مخلوف لم يحصل على جنسيته عبر البرامج الحالية، مضيفين أن إطلاق برنامج 2013 "وضع عمليةً واضحةً متطورةً أكثر لفحص الطلبات"، وأن قرارهم لاحقاً بسحب جنسيته كان دليلاً على استعدادهم لاتخاذ إجراءاتٍ تصحيحية. المصدر: هافينغتون بوست عربي - Antar]]> 85909 علاء الأسواني: ألمانيا يجب أن تظل قوية.. (1) http://www.souriyati.com/2017/09/18/85907.html Mon, 18 Sep 2017 16:57:00 +0000 http://www.souriyati.com/2017/09/18/85907.html في هذا المقال** يناقش علاء الأسواني قرار ميركل بإنقاذ حياة آلاف اللاجئين السوريين، وكيف أن هذا القرار تسبب في ارتباك شديد بين المتطرفين الإسلاميين بمصر الذين كانوا يروجون أن الغرب الصليبي يكره المسلمين. ـــ هل رأيت ما فعلته ميركل..؟ تردد هذا السؤال كثيرا بين المصريين في صيف 2015 عندما اتخذت المستشارة أنغيلا ميركل قرارها بفتح الحدود الألمانية لاستقبال آلاف السوريين الهاربين من أهوال الحرب الأهلية. كيف أثر قرار ميركل على صورة ألمانيا في أذهاننا نحن المصريين؟... تقليديا، ترتبط ألمانيا في أذهاننا بالصناعة الممتازة.. من السيارات إلى أدوات المطبخ إلى الأدوات الطبية إلى الأجهزة الكهربائية. يكفي أن يعرف المصري أنها مصنوعة في ألمانيا حتى يتأكد أنها الأفضل. أبناء الطبقة المتوسطة في مصر يتسابقون لإلحاق أطفالهم بالمدارس الألمانية لأنهم يؤمنون أنها تقدم تعليما جيدا وتصقل شخصية التلميذ وتعوده على الاستقلال والاعتماد على النفس، حتى في كرة القدم (اللعبة الشعبية الأولى في مصر) يعشق المصريون الأداء البرازيلي الذي يعتمد على استعراض المهارات الفردية والحركات الاستعراضية إلا أنهم يتابعون بانبهار أداء المنتخب الألماني القائم على التخطيط واللعب المنضبط والتمريرات المحكمة من أجل إحراز الأهداف حتى أن الصحف تطلق على اللاعبين الألمان "الماكينات الألمانية". . هكذا ترتبط ألمانيا في أذهاننا دائما بالجدية والإتقان والكفاءة، وبرغم ذلك فإن المصريين عادة لا يتوقعون مواقف منصفة من الحكومة الألمانية لأنها في النهاية مثل بقية الحكومات الغربية لا يهمها إلا تحقيق مصالحها الاقتصادية. لقد ظلت الحكومات الغربية على مدى ثلاثين عاما تلقى خطبا بديعة عن الديمقراطية وحقوق الإنسان، وفي نفس الوقت تعلن دعمها الكامل لديكتاتور فاسد مثل مبارك وتتجاهل جرائمه القمعية في حق الشعب المصري. كان مبارك ينظم استفتاءات مزورة يحصل فيها على 99 في المائة من أصوات الناخبين ( الذين لم يذهبوا للاقتراع أصلا) وعقب كل استفتاء كانت الحكومات الغربية تصدر بيانات تؤكد فيها "أن الاستفتاء لم يكن نموذجيا لكن مصر تخطو على طريق الديمقراطية الطويل الصعب"، هذه الكلمات المنافقة كانت تؤكد للمصريين أن عليهم أن يتوقعوا التعاطف الحقيقي من الشعوب الغربية وليس الحكومات الغربية التي لا تفهم إلا أرقام الأرباح التي تحققها الشركات العملاقة. على أن قرار ميركل بإنقاذ حياة الآلاف السوريين البؤساء كان مفاجئا، فخلق لأول وهلة حالة من عدم التصديق بين المصريين أعقبتها بهجة ممتزجة بالإعجاب بالمستشارة ميركل لأنها أثبتت أنه بإمكان سيدة تحكم أقوى دولة في أوروبا أن تتخذ قرارا، ليس لتحقيق مصالح اقتصادية كما اعتدنا من الساسة الغربيين، وإنما بدوافع إنسانية لإنقاذ حياة ألاف اللاجئين الذين هم ليسوا ألمانا ولا غربيين ولكنهم مجرد بشر هربوا بأطفالهم من جحيم الحرب الأهلية. أثبتت ميركل أننا كبشر علينا واجب يلزمنا الشرف أن نؤديه. أصبحت للسيدة ميركل شعبية طاغية بين المصريين وقد ساعد على ذلك الكاريزما التي تتمتع بها ومظهرها الذي يذكرك بأم جادة مخلصة شجاعة ستفعل كل شيء لحماية أطفالها ورعايتهم وتلك الابتسامة الطبيعية الوديعة التي تحرج ببراءتها أشد خصومها شراسة وعدوانية. على أن قرار ميركل الإنساني بقدر ما أثار إعجاب المصريين قد تسبب في ارتباك شديد بين المتطرفين الإسلاميين في مصر ، هؤلاء تعتمد دعايتهم على الكراهية والإدانة الجماعية، إنهم يقنعون الآلاف من أتباعهم بأن الغرب الصليبي يكره المسلمين ويسعى للقضاء على الإسلام وهم يعتبرون أن الغربيين جميعا مسئولون عن الجرائم التي يرتكبها الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان. هاتان الفكرتان: الكراهية والإدانة الجماعية هما الوسيلتان لتجنيد أي شاب متدين من أجل القيام بعمليات إرهابية. بعد أن يتعلم الشاب في المسجد القراءة الوهابية المتطرفة يترسخ في ذهنه أن الغربيين أعداء الإسلام هم الذين يقتلون " أهلنا" ويغتصبون "بناتنا" في العراق وأفغانستان. بعد ذلك لا يحتاج الأمر إلى مجهود كبير من الشيخ حتى يقوم بغسيل مخ الشاب المسلم للقيام بعمليات انتحارية للانتقام من الغربيين الكفار وهو يموت مؤمنا أنه سيفارق عالمنا الزائل إلى الجنة الخالدة مباشرة حيث سينعم بالراحة والسعادة إلى الأبد بالإضافة إلى عدد كبير من بنات الجنة اللاتي سيتفانين في تلبية كل رغباته الجنسية. كان قرار ميركل بمثابة ضربة قاصمة لخطاب المتطرفين الإسلاميين، فبينما أغلقت دول الخليج المسلمة الثرية أبوابها أمام اللاجئين السوريين هاهي رئيسة الحكومة المسيحية في أقوى بلد أوروبي تستجيب لنداء الضمير وتفتح بلادها لاستقبال آلاف المسلمين من أجل إنقاذ حياتهم. هل يوجد دليل أقوى من ذلك على أن ألمانيا لا تكره المسلمين ولا تريد القضاء على الإسلام؟! ثم انتشرت في وسائل الإعلام والاتصال الاجتماعي مشاهد زادت من ارتباك المتطرفين: مشهد مئات المواطنين الألمان وهم ينتظرون قطارات اللاجئين في ميونيخ والمدن الألمانية الأخرى وقد حملوا لافتات مكتوب عليها بالعربية "أهلا وسهلا "... مشهد الفتيات الألمانيات وهن يحملن لعب الأطفال لإهدائها لأطفال المهاجرين. مشهد الضابط الألماني الذي خلع قبعته العسكرية ووضعها على رأس طفل لاجئ صغير وراح يضحك معه. كل هذه المشاهد الإنسانية الرائعة التي سجلها التاريخ ولن يستطيع أحد أن يمحوها قد أصابت المتطرفين بصدمة فبدلا من الكراهية التي يسممون بها عقول المصلين في مساجدهم غمر المصريين إحساس بالامتنان والمحبة الغامرة شعر به كل الألمان الموجودين في مصر آنذاك. استغرقت صدمة المتطرفين بضعة أيام لم يعلقوا خلالها على الأحداث وفي النهاية خرجوا على أتباعهم بنظرية مؤامرة جديدة، إذ أكدوا في خطبهم وعلى مواقعهم الاليكترونية "أن أنغيلا ميركل قد قررت استقبال اللاجئين المسلمين من أجل تحويلهم إلى المسيحية". بالطبع لا يوجد أسخف من هذا الكلام فالديانة المسيحية في حدود علمي لا تشكو من قلة اتباعها كما اننا لسنا في العصور الوسطى حتى يرغم أتباع دين الآخرين على اتباع دينهم بالقوة .أضف إلى ذلك أن ألمانيا دولة ديمقراطية تكفل حرية الاعتقاد للجميع. كان تفسير المتطرفين الإسلاميين متهافتا لدرجة أثارت سخرية الجميع. على أن قرار ميركل، مثل أي قرار تاريخي، قد أثار زوبعة من التأييد والرفض. لقد وجد اليمين المتطرف في ألمانيا وخارجها في قرار ميركل فرصة لتخويف الناخبين من اللاجئين حتى أن السيد الكسندر غاولاند مرشح حزب "البديل من أجل ألمانيا" قد صرح في الإذاعة الألمانية قائلا: - إن مسألة اللاجئين السوريين هدية. معنى العبارة واضح . إن ميركل التي كان مستحيلا على السيد غاولاند منافستها سياسيا بطريقة موضوعية قد قدمت بقرارها الإنساني هدية له لأنه يستطيع ترويع الناخبين حتى ينتخبوه ليحميهم ممن يعتبرهم مسلمين متوحشين. * (المقال 1 من 2) draswany57@yahoo.com ** المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه وليس بالضرورة رأي مؤسسة DW. المصدر: دويتشه فيله]]> في هذا المقال** يناقش علاء الأسواني قرار ميركل بإنقاذ حياة آلاف اللاجئين السوريين، وكيف أن هذا القرار تسبب في ارتباك شديد بين المتطرفين الإسلاميين بمصر الذين كانوا يروجون أن الغرب الصليبي يكره المسلمين. ـــ هل رأيت ما فعلته ميركل..؟ تردد هذا السؤال كثيرا بين المصريين في صيف 2015 عندما اتخذت المستشارة أنغيلا ميركل قرارها بفتح الحدود الألمانية لاستقبال آلاف السوريين الهاربين من أهوال الحرب الأهلية. كيف أثر قرار ميركل على صورة ألمانيا في أذهاننا نحن المصريين؟... تقليديا، ترتبط ألمانيا في أذهاننا بالصناعة الممتازة.. من السيارات إلى أدوات المطبخ إلى الأدوات الطبية إلى الأجهزة الكهربائية. يكفي أن يعرف المصري أنها مصنوعة في ألمانيا حتى يتأكد أنها الأفضل. أبناء الطبقة المتوسطة في مصر يتسابقون لإلحاق أطفالهم بالمدارس الألمانية لأنهم يؤمنون أنها تقدم تعليما جيدا وتصقل شخصية التلميذ وتعوده على الاستقلال والاعتماد على النفس، حتى في كرة القدم (اللعبة الشعبية الأولى في مصر) يعشق المصريون الأداء البرازيلي الذي يعتمد على استعراض المهارات الفردية والحركات الاستعراضية إلا أنهم يتابعون بانبهار أداء المنتخب الألماني القائم على التخطيط واللعب المنضبط والتمريرات المحكمة من أجل إحراز الأهداف حتى أن الصحف تطلق على اللاعبين الألمان "الماكينات الألمانية". . هكذا ترتبط ألمانيا في أذهاننا دائما بالجدية والإتقان والكفاءة، وبرغم ذلك فإن المصريين عادة لا يتوقعون مواقف منصفة من الحكومة الألمانية لأنها في النهاية مثل بقية الحكومات الغربية لا يهمها إلا تحقيق مصالحها الاقتصادية. لقد ظلت الحكومات الغربية على مدى ثلاثين عاما تلقى خطبا بديعة عن الديمقراطية وحقوق الإنسان، وفي نفس الوقت تعلن دعمها الكامل لديكتاتور فاسد مثل مبارك وتتجاهل جرائمه القمعية في حق الشعب المصري. كان مبارك ينظم استفتاءات مزورة يحصل فيها على 99 في المائة من أصوات الناخبين ( الذين لم يذهبوا للاقتراع أصلا) وعقب كل استفتاء كانت الحكومات الغربية تصدر بيانات تؤكد فيها "أن الاستفتاء لم يكن نموذجيا لكن مصر تخطو على طريق الديمقراطية الطويل الصعب"، هذه الكلمات المنافقة كانت تؤكد للمصريين أن عليهم أن يتوقعوا التعاطف الحقيقي من الشعوب الغربية وليس الحكومات الغربية التي لا تفهم إلا أرقام الأرباح التي تحققها الشركات العملاقة. على أن قرار ميركل بإنقاذ حياة الآلاف السوريين البؤساء كان مفاجئا، فخلق لأول وهلة حالة من عدم التصديق بين المصريين أعقبتها بهجة ممتزجة بالإعجاب بالمستشارة ميركل لأنها أثبتت أنه بإمكان سيدة تحكم أقوى دولة في أوروبا أن تتخذ قرارا، ليس لتحقيق مصالح اقتصادية كما اعتدنا من الساسة الغربيين، وإنما بدوافع إنسانية لإنقاذ حياة ألاف اللاجئين الذين هم ليسوا ألمانا ولا غربيين ولكنهم مجرد بشر هربوا بأطفالهم من جحيم الحرب الأهلية. أثبتت ميركل أننا كبشر علينا واجب يلزمنا الشرف أن نؤديه. أصبحت للسيدة ميركل شعبية طاغية بين المصريين وقد ساعد على ذلك الكاريزما التي تتمتع بها ومظهرها الذي يذكرك بأم جادة مخلصة شجاعة ستفعل كل شيء لحماية أطفالها ورعايتهم وتلك الابتسامة الطبيعية الوديعة التي تحرج ببراءتها أشد خصومها شراسة وعدوانية. على أن قرار ميركل الإنساني بقدر ما أثار إعجاب المصريين قد تسبب في ارتباك شديد بين المتطرفين الإسلاميين في مصر ، هؤلاء تعتمد دعايتهم على الكراهية والإدانة الجماعية، إنهم يقنعون الآلاف من أتباعهم بأن الغرب الصليبي يكره المسلمين ويسعى للقضاء على الإسلام وهم يعتبرون أن الغربيين جميعا مسئولون عن الجرائم التي يرتكبها الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان. هاتان الفكرتان: الكراهية والإدانة الجماعية هما الوسيلتان لتجنيد أي شاب متدين من أجل القيام بعمليات إرهابية. بعد أن يتعلم الشاب في المسجد القراءة الوهابية المتطرفة يترسخ في ذهنه أن الغربيين أعداء الإسلام هم الذين يقتلون " أهلنا" ويغتصبون "بناتنا" في العراق وأفغانستان. بعد ذلك لا يحتاج الأمر إلى مجهود كبير من الشيخ حتى يقوم بغسيل مخ الشاب المسلم للقيام بعمليات انتحارية للانتقام من الغربيين الكفار وهو يموت مؤمنا أنه سيفارق عالمنا الزائل إلى الجنة الخالدة مباشرة حيث سينعم بالراحة والسعادة إلى الأبد بالإضافة إلى عدد كبير من بنات الجنة اللاتي سيتفانين في تلبية كل رغباته الجنسية. كان قرار ميركل بمثابة ضربة قاصمة لخطاب المتطرفين الإسلاميين، فبينما أغلقت دول الخليج المسلمة الثرية أبوابها أمام اللاجئين السوريين هاهي رئيسة الحكومة المسيحية في أقوى بلد أوروبي تستجيب لنداء الضمير وتفتح بلادها لاستقبال آلاف المسلمين من أجل إنقاذ حياتهم. هل يوجد دليل أقوى من ذلك على أن ألمانيا لا تكره المسلمين ولا تريد القضاء على الإسلام؟! ثم انتشرت في وسائل الإعلام والاتصال الاجتماعي مشاهد زادت من ارتباك المتطرفين: مشهد مئات المواطنين الألمان وهم ينتظرون قطارات اللاجئين في ميونيخ والمدن الألمانية الأخرى وقد حملوا لافتات مكتوب عليها بالعربية "أهلا وسهلا "... مشهد الفتيات الألمانيات وهن يحملن لعب الأطفال لإهدائها لأطفال المهاجرين. مشهد الضابط الألماني الذي خلع قبعته العسكرية ووضعها على رأس طفل لاجئ صغير وراح يضحك معه. كل هذه المشاهد الإنسانية الرائعة التي سجلها التاريخ ولن يستطيع أحد أن يمحوها قد أصابت المتطرفين بصدمة فبدلا من الكراهية التي يسممون بها عقول المصلين في مساجدهم غمر المصريين إحساس بالامتنان والمحبة الغامرة شعر به كل الألمان الموجودين في مصر آنذاك. استغرقت صدمة المتطرفين بضعة أيام لم يعلقوا خلالها على الأحداث وفي النهاية خرجوا على أتباعهم بنظرية مؤامرة جديدة، إذ أكدوا في خطبهم وعلى مواقعهم الاليكترونية "أن أنغيلا ميركل قد قررت استقبال اللاجئين المسلمين من أجل تحويلهم إلى المسيحية". بالطبع لا يوجد أسخف من هذا الكلام فالديانة المسيحية في حدود علمي لا تشكو من قلة اتباعها كما اننا لسنا في العصور الوسطى حتى يرغم أتباع دين الآخرين على اتباع دينهم بالقوة .أضف إلى ذلك أن ألمانيا دولة ديمقراطية تكفل حرية الاعتقاد للجميع. كان تفسير المتطرفين الإسلاميين متهافتا لدرجة أثارت سخرية الجميع. على أن قرار ميركل، مثل أي قرار تاريخي، قد أثار زوبعة من التأييد والرفض. لقد وجد اليمين المتطرف في ألمانيا وخارجها في قرار ميركل فرصة لتخويف الناخبين من اللاجئين حتى أن السيد الكسندر غاولاند مرشح حزب "البديل من أجل ألمانيا" قد صرح في الإذاعة الألمانية قائلا: - إن مسألة اللاجئين السوريين هدية. معنى العبارة واضح . إن ميركل التي كان مستحيلا على السيد غاولاند منافستها سياسيا بطريقة موضوعية قد قدمت بقرارها الإنساني هدية له لأنه يستطيع ترويع الناخبين حتى ينتخبوه ليحميهم ممن يعتبرهم مسلمين متوحشين. * (المقال 1 من 2) draswany57@yahoo.com ** المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه وليس بالضرورة رأي مؤسسة DW. المصدر: دويتشه فيله]]> 85907