سوريتي http://www.souriyati.com موقع سوري الكتروني لكل السوريين Tue, 11 Dec 2018 17:35:35 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.9.8 133809177 الليره السوريه ليوم الثلاثاء الموافق لـ 11 كانون أول / ديسمبر مقابل العملات العالمية الرئيسيه وأسعار الذهب http://www.souriyati.com/2018/12/11/115275.html Tue, 11 Dec 2018 17:11:42 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115275.html
آخر تحديث: 11/12/2018 17:05
أسعار العملات في دمشق شراء مبيع
دولار (USD): 495 497
يورو (EUR): 559 564
ليرة تركية (TRY): 91 92
جنيه مصري (EGP): 27 28
ريال سعودي (SAR): 130 132
دينار أردني (JOD): 693 700
درهم إماراتي (AED): 133 135
ريال قطري (QAR): 134 137
دينار بحريني (BHD): 1303 1318
دينار ليبي (LYD): 351 355
دينار كويتي (KWD): 1617 1634
ريال عماني (OMR): 1276 1291
جنيه استرليني (GBP): 617 626
كرون سويدي (SEK): 54 55
دولار كندي (CAD): 366 371
كرون نرويجي (NOK): 57 58
كرون دينماركي (DKK): 74 76
المصدر
أسعار العملات الأجنبية السعر
اليورو: 1.131 دولار
الدولار مقابل الليرة التركية: 5.36 ليرة تركية
الجنيه الاسترليني: 1.253 دولار
أسعار الذهب السعر
غرام عيار 18: 14657 ليرة سورية
غرام عيار 21: 17100 ليرة سورية
أونصة الذهب: 1244.15 دولار أمريكي
أونصة الفضة: 16.77 دولار أمريكي
]]>
آخر تحديث: 11/12/2018 17:05
أسعار العملات في دمشق شراء مبيع
دولار (USD): 495 497
يورو (EUR): 559 564
ليرة تركية (TRY): 91 92
جنيه مصري (EGP): 27 28
ريال سعودي (SAR): 130 132
دينار أردني (JOD): 693 700
درهم إماراتي (AED): 133 135
ريال قطري (QAR): 134 137
دينار بحريني (BHD): 1303 1318
دينار ليبي (LYD): 351 355
دينار كويتي (KWD): 1617 1634
ريال عماني (OMR): 1276 1291
جنيه استرليني (GBP): 617 626
كرون سويدي (SEK): 54 55
دولار كندي (CAD): 366 371
كرون نرويجي (NOK): 57 58
كرون دينماركي (DKK): 74 76
المصدر
أسعار العملات الأجنبية السعر
اليورو: 1.131 دولار
الدولار مقابل الليرة التركية: 5.36 ليرة تركية
الجنيه الاسترليني: 1.253 دولار
أسعار الذهب السعر
غرام عيار 18: 14657 ليرة سورية
غرام عيار 21: 17100 ليرة سورية
أونصة الذهب: 1244.15 دولار أمريكي
أونصة الفضة: 16.77 دولار أمريكي
]]>
115275
ظهور نادر للفنان السوري ياسر العظمة مع عائلته التي أبعدها عن الأضواء طيلة حياته الفنية http://www.souriyati.com/2018/12/11/115276.html Tue, 11 Dec 2018 13:41:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115276.html بعد مسيرة فنية طويلة للممثل السوري ياسر العظمة ذي الـ76 عاماً، أعطى 31 عاماً منها لمسلسل مرايا الشهير فقط، حرص على إبقاء أُسرته بعيداً عن الأضواء. وظهر الممثل القدير ياسر العظمة برفقة زوجته التي ارتدت حجاباً فضياً وفستاناً أزرق، ويقف بجانبهما شابان وسيمان يشبهان والدهما كثيراً ، على اليمين أبنه الكبير أنور وعلى اليسار أبنه يزن. وحسب مصدر خاص فإن هذه الصورة ألتقطت في الشهر الثامن من هذا العام في تركيا خلال حفل زفاف أبنة الفنان ياسر ، ولفتت ابتسامة العظمة وزوجته المليئة بالسعادة والحيوية انتباه الجمهور. وتبادل السوريون الصورة على شبكات التواصل الاجتماعي معبرين عن إعجابهم الشديد بعائلة الممثل القدير، كما عبروا عن اشتياقهم لأعمال العَظَمة المميزة.]]> بعد مسيرة فنية طويلة للممثل السوري ياسر العظمة ذي الـ76 عاماً، أعطى 31 عاماً منها لمسلسل مرايا الشهير فقط، حرص على إبقاء أُسرته بعيداً عن الأضواء. وظهر الممثل القدير ياسر العظمة برفقة زوجته التي ارتدت حجاباً فضياً وفستاناً أزرق، ويقف بجانبهما شابان وسيمان يشبهان والدهما كثيراً ، على اليمين أبنه الكبير أنور وعلى اليسار أبنه يزن. وحسب مصدر خاص فإن هذه الصورة ألتقطت في الشهر الثامن من هذا العام في تركيا خلال حفل زفاف أبنة الفنان ياسر ، ولفتت ابتسامة العظمة وزوجته المليئة بالسعادة والحيوية انتباه الجمهور. وتبادل السوريون الصورة على شبكات التواصل الاجتماعي معبرين عن إعجابهم الشديد بعائلة الممثل القدير، كما عبروا عن اشتياقهم لأعمال العَظَمة المميزة.]]> 115276 مخابرات الأسد تعتقل مواطناً من السويداء خلال إنجازه معاملة : والسبب مكالمة هاتفية مع درعا قبل خمسة سنوات !!! http://www.souriyati.com/2018/12/11/115273.html Tue, 11 Dec 2018 13:41:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115273.html أكدت مواقع محلية اعتقال ميليشيا "فرع أمن الدولة" التابع لنظام الأسد مواطن من السويداء، أثناء اتمامه معاملة في القصر العدلي، واتهمته بتلقيه اتصالات مصدرها محافظة درعا. وأوضح موقع (السويداء 24) أن "فرع أمن الدولة" اعتقل (عزالدين قاسم الشوفي) من السويداء، بعد توقيفه في القصر العدلي أثناء إتمامه معاملة لاستلام سيارته المسروقة، يوم الأحد الماضي. وقال مصدر مقرب من (الشوفي) لـ لسويداء 24، إنّ الأخير "اعتقل تعسفياً وتم تحويله إلى فرع أمن الدولة يوم أمس الأحد 9-12-2018، بذريعة ورود اتصالات على هاتفه الخليوي مصدرها درعا". مبيّناً أنّ الاتصالات التي أدين فيها كانت على "خلفية اختطاف مسلحين من درعا أحد أقاربه قبل خمس سنوات، وقيام الجهة الخاطفة بالتفاوض مع "الشوفي" على إطلاق سراح قريبه مقابل فدية مالية". وأضاف المصدر أن "عائلة المخطوف قبلت دفع الفدية حينها، وتوجه وسيط بسيارة الشوفي إلى منطقة (جدل) في ريف درعا الشرقي لدفعها، حيث سلب الخاطفون المبلغ المالي والسيارة دون تحرير المختطف". وأكمل أن (الشوفي) "وجد سيارته في درعا بعد مرور 5 سنوات على الحادثة، وقام بشرائها من أحد المواطنين هناك، ثم توجّه إلى مركز الشرطة في بلدة المزرعة للقيام بفك احتباس وأنجز الأوراق المطلوبة منه، قبل أن يذهب إلى مبنى القصر العدلي في السويداء" مردفاً أنّه أثناء تواجد (الشوفي) في القصر العدلي تم اعتقاله وتحويله وإيداعه في السجن المدني عدة أيام ثم تحويله إلى فرع الخطيب 251 في العاصمة دمشق التابع لإدارة أمن الدولة". وأكد المصدر أنّ (الشوفي) يعمل موظف في قسم الصيانة بالمستشفى الوطني في السويداء، وفي مجال التمديدات الصحية خارج أوقات عمله. يشار إلى أن موقع (السويداء 24 ) وثّق 3 حالات اعتقال تعسفي لمواطنين في السويداء من قبل أجهزة مخابرات الأسد خلال الشهر الفائت، فيما يقبع عدة معتقلين سياسيين من أبناء المحافظة في أقبية المخابرات منذ عدة سنوات ، بينهم معتقلون سلمت هوياتهم الشخصية فقط، على أنهم فارقوا الحياة. orient]]> أكدت مواقع محلية اعتقال ميليشيا "فرع أمن الدولة" التابع لنظام الأسد مواطن من السويداء، أثناء اتمامه معاملة في القصر العدلي، واتهمته بتلقيه اتصالات مصدرها محافظة درعا. وأوضح موقع (السويداء 24) أن "فرع أمن الدولة" اعتقل (عزالدين قاسم الشوفي) من السويداء، بعد توقيفه في القصر العدلي أثناء إتمامه معاملة لاستلام سيارته المسروقة، يوم الأحد الماضي. وقال مصدر مقرب من (الشوفي) لـ لسويداء 24، إنّ الأخير "اعتقل تعسفياً وتم تحويله إلى فرع أمن الدولة يوم أمس الأحد 9-12-2018، بذريعة ورود اتصالات على هاتفه الخليوي مصدرها درعا". مبيّناً أنّ الاتصالات التي أدين فيها كانت على "خلفية اختطاف مسلحين من درعا أحد أقاربه قبل خمس سنوات، وقيام الجهة الخاطفة بالتفاوض مع "الشوفي" على إطلاق سراح قريبه مقابل فدية مالية". وأضاف المصدر أن "عائلة المخطوف قبلت دفع الفدية حينها، وتوجه وسيط بسيارة الشوفي إلى منطقة (جدل) في ريف درعا الشرقي لدفعها، حيث سلب الخاطفون المبلغ المالي والسيارة دون تحرير المختطف". وأكمل أن (الشوفي) "وجد سيارته في درعا بعد مرور 5 سنوات على الحادثة، وقام بشرائها من أحد المواطنين هناك، ثم توجّه إلى مركز الشرطة في بلدة المزرعة للقيام بفك احتباس وأنجز الأوراق المطلوبة منه، قبل أن يذهب إلى مبنى القصر العدلي في السويداء" مردفاً أنّه أثناء تواجد (الشوفي) في القصر العدلي تم اعتقاله وتحويله وإيداعه في السجن المدني عدة أيام ثم تحويله إلى فرع الخطيب 251 في العاصمة دمشق التابع لإدارة أمن الدولة". وأكد المصدر أنّ (الشوفي) يعمل موظف في قسم الصيانة بالمستشفى الوطني في السويداء، وفي مجال التمديدات الصحية خارج أوقات عمله. يشار إلى أن موقع (السويداء 24 ) وثّق 3 حالات اعتقال تعسفي لمواطنين في السويداء من قبل أجهزة مخابرات الأسد خلال الشهر الفائت، فيما يقبع عدة معتقلين سياسيين من أبناء المحافظة في أقبية المخابرات منذ عدة سنوات ، بينهم معتقلون سلمت هوياتهم الشخصية فقط، على أنهم فارقوا الحياة. orient]]> 115273 فيديو للتحالف يبرر قصف مشفى هجين شرق الفرات : ويظهر عنصر من داعش يطلق النار من إحدى نوافذ المشفى http://www.souriyati.com/2018/12/11/115267.html Tue, 11 Dec 2018 13:41:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115267.html نشر التحالف الدولي تسجيلًا مصورًا لمشفى هجين شرق الفرات برر فيه القصف الجوي الذي تعرض له المشفى، بالتزامن مع سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عليه. وأظهر التسجيل الذي نشر على موقع غرفة عمليات “العزم الصلب” اليوم، الثلاثاء 11 من كانون الأول، مقاتلًا قال التحالف إنه يتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في أثناء إطلاق النار من إحدى نوافذ المشفى. وقالت غرفة العمليات إن “قوات داعش استخدمت مشفى هجين كمنصة لاستهداف القوات الشريكة للتحالف (قسد)”. وأضافت، “بهذه الإجراءات تسبب تنظيم داعش في فقدان المستشفى لحالته المحمية بموجب قانون النزاع المسلح باستخدام منشأة محمية بموجب اتفاقيات جنيف”. وقال قائد غرفة عمليات “العزم الصلب”، اللواء باتريك روبرسون، إن “داعش ليس له أي اعتبار للحياة البشرية”، مضيفًا، “مع اقترابنا منهم يزدادون يأسًا ويختبئون خلف أمان المساجد والمستشفيات والمواقع المحمية الأخرى”. وكانت “قسد” قد أعلنت السيطرة الكاملة على المشفى بشكل كامل، ضمن المعارك التي تخوضها للسيطرة على آخر معاقل التنظيم شرق الفرات. وجاءت السيطرة بتغطية من طيران التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا، والذي أدى إلى دمار كبير في بلدات شرق الفرات ومقتل عدد من المدنيين، بحسب ما وثقت شبكات محلية بينها “فرات بوست”. وفي بيان لها أمس قالت “قسد”، “فجر تنظيم داعش مشفى بلدة هجين وسط البلدة، بعد أن فخخ كافة المباني، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة به”. ووفق تقرير حقوقي أصدرته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، العام الماضي في الذكرى السنوية الثالثة لتدخل قوات التحالف الدولي في سوريا، فإن التحالف قتل ما لا يقل عن 2286 مدنيًا في إطار حربه على تنظيم “الدولة” منذ عام 2014. التقرير عرض إحصائيات مفصلة لما ارتكبته قوات التحالف الدولي منذ تدخلها في سوريا وحتى 23 من أيلول 2017، وأشار إلى أن التحالف قتل ما لا يقل عن 674 طفلًا و504 نساء، كما ارتكب ما لا يقل عن 124 مجزرة. واعتبر التقرير أن التحالف غيّر النمط الذي اتبعته قواته منذ بدء هجماتها في أيلول 2014 بشكل كبير فقد اتسمت الهجمات التي نفذتها حتى نهاية عام 2015 بأنها محددة ومركزة وأقل تسببًا في وقوع ضحايا مدنيين. ولفت إلى أن الهجمات التي تم توثيقها في عامي 2016 و2017 “كانت عشوائية وغير مبررة وتسببت في وقوع مئات الضحايا المدنيين، ودمار كبير في المراكز الحيوية المدنية”. ويعتمد التحالف في تبرير مقتل المدنيين على القانون الدولي الذي لا يجرم استهداف المدنيين ضمن ما يعرف بقاعدة “النسبة والتناسب”. وتنص “المادة 23” من اتفاقية لاهاي على أنه “عند توجيه ضربات ضد أهداف عسكرية يجب الحرص على ألا تتخطى الأضرار الجانبية المتوقعة الفائدة العسكرية المرتقبة”. وينص القانون الدولي الإنساني صراحةً على وجوب حصر العمليات بالأهداف العسكرية دون سواها، وعدم توجيه هجمات ضد المدنيين أو الأعيان المدنية، وفق المادتين “22” و”23″ من اتفاقية لاهاي الرابعة، الخاصة بـ “النزاعات المسلحة الدولية”. وبناء على ذلك، يمنع القانون الدولي وضع المقرات العسكرية والأمنية ضمن التجمعات السكنية، بما يجعل المدنيين دروعًا بشرية في النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية، وذلك بموجب المادة “34” من اتفاقية جنيف الرابعة، والقاعدة “97” من القانون الدولي الإنساني العرفي، التي نشرتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر عام 2005. ]]> نشر التحالف الدولي تسجيلًا مصورًا لمشفى هجين شرق الفرات برر فيه القصف الجوي الذي تعرض له المشفى، بالتزامن مع سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عليه. وأظهر التسجيل الذي نشر على موقع غرفة عمليات “العزم الصلب” اليوم، الثلاثاء 11 من كانون الأول، مقاتلًا قال التحالف إنه يتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في أثناء إطلاق النار من إحدى نوافذ المشفى. وقالت غرفة العمليات إن “قوات داعش استخدمت مشفى هجين كمنصة لاستهداف القوات الشريكة للتحالف (قسد)”. وأضافت، “بهذه الإجراءات تسبب تنظيم داعش في فقدان المستشفى لحالته المحمية بموجب قانون النزاع المسلح باستخدام منشأة محمية بموجب اتفاقيات جنيف”. وقال قائد غرفة عمليات “العزم الصلب”، اللواء باتريك روبرسون، إن “داعش ليس له أي اعتبار للحياة البشرية”، مضيفًا، “مع اقترابنا منهم يزدادون يأسًا ويختبئون خلف أمان المساجد والمستشفيات والمواقع المحمية الأخرى”. وكانت “قسد” قد أعلنت السيطرة الكاملة على المشفى بشكل كامل، ضمن المعارك التي تخوضها للسيطرة على آخر معاقل التنظيم شرق الفرات. وجاءت السيطرة بتغطية من طيران التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا، والذي أدى إلى دمار كبير في بلدات شرق الفرات ومقتل عدد من المدنيين، بحسب ما وثقت شبكات محلية بينها “فرات بوست”. وفي بيان لها أمس قالت “قسد”، “فجر تنظيم داعش مشفى بلدة هجين وسط البلدة، بعد أن فخخ كافة المباني، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة به”. ووفق تقرير حقوقي أصدرته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، العام الماضي في الذكرى السنوية الثالثة لتدخل قوات التحالف الدولي في سوريا، فإن التحالف قتل ما لا يقل عن 2286 مدنيًا في إطار حربه على تنظيم “الدولة” منذ عام 2014. التقرير عرض إحصائيات مفصلة لما ارتكبته قوات التحالف الدولي منذ تدخلها في سوريا وحتى 23 من أيلول 2017، وأشار إلى أن التحالف قتل ما لا يقل عن 674 طفلًا و504 نساء، كما ارتكب ما لا يقل عن 124 مجزرة. واعتبر التقرير أن التحالف غيّر النمط الذي اتبعته قواته منذ بدء هجماتها في أيلول 2014 بشكل كبير فقد اتسمت الهجمات التي نفذتها حتى نهاية عام 2015 بأنها محددة ومركزة وأقل تسببًا في وقوع ضحايا مدنيين. ولفت إلى أن الهجمات التي تم توثيقها في عامي 2016 و2017 “كانت عشوائية وغير مبررة وتسببت في وقوع مئات الضحايا المدنيين، ودمار كبير في المراكز الحيوية المدنية”. ويعتمد التحالف في تبرير مقتل المدنيين على القانون الدولي الذي لا يجرم استهداف المدنيين ضمن ما يعرف بقاعدة “النسبة والتناسب”. وتنص “المادة 23” من اتفاقية لاهاي على أنه “عند توجيه ضربات ضد أهداف عسكرية يجب الحرص على ألا تتخطى الأضرار الجانبية المتوقعة الفائدة العسكرية المرتقبة”. وينص القانون الدولي الإنساني صراحةً على وجوب حصر العمليات بالأهداف العسكرية دون سواها، وعدم توجيه هجمات ضد المدنيين أو الأعيان المدنية، وفق المادتين “22” و”23″ من اتفاقية لاهاي الرابعة، الخاصة بـ “النزاعات المسلحة الدولية”. وبناء على ذلك، يمنع القانون الدولي وضع المقرات العسكرية والأمنية ضمن التجمعات السكنية، بما يجعل المدنيين دروعًا بشرية في النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية، وذلك بموجب المادة “34” من اتفاقية جنيف الرابعة، والقاعدة “97” من القانون الدولي الإنساني العرفي، التي نشرتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر عام 2005. ]]> 115267 “دمشق الشام القابضة” تسطو على حديقة الطلائع على اوتستراد المزة لوضعها في الاستثمار التجاري http://www.souriyati.com/2018/12/11/115265.html Tue, 11 Dec 2018 13:41:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115265.html "دمشق الشام القابضة" تسطو على حديقة الطلائع نقلت محافظة دمشق ملكية حديقة الطلائع، على اوتستراد المزة، من أملاكها العامة إلى أملاك "شركة دمشق الشام القابضة"، لوضعها في الاستثمار التجاري. وتم اتخاذ القرار في اجتماع عقده مجلس محافظة دمشق بشكل استثنائي، بحسب صحيفة "الوطن". ويأتي هذا القرار بعد أسبوعين من تعيين محافظ دمشق الجديد؛ عادل العلبي، القادم من مجلس إدارة "دمشق الشام القابضة" و"مجلس محافظة دمشق". وبرر عضو مجلس إدارة "دمشق الشام القابضة" بلال النعال، هذه الخطوة، بالقول: "في محافظة دمشق لدينا شركة دمشق الشام القابضة، ومهمتها إدارة أملاك محافظة دمشق من حيث الشراء والبيع والاستثمار والإيجار، وتحقيق الشراكة الإستراتيجية مادياً واستثمارياً وجمالياً لما فيه مصلحة المحافظة"، وتابع: "اشترطنا في قرار النقل أن يتم استثمار طابق واحد تحت الأرض بشكل مرآب لمدينة دمشق، ويقوم المستثمر بإعادة الحديقة أفضل مما كانت عليه، والغاية أننا بحاجة كبيرة إلى وجود مرآب في هذه المنطقة ولا يوجد لدينا أرض لذلك، ولا إمكانية لتأهيل الحديقة والكل يشاهد وضعها". وبحسب النعال، تأتي هذه الخطوة لعدم وجود إمكانية لدى محافظة دمشق لجلب مستثمرين بشكل مباشر. وتقع حديقة الطلائع في حي المزة، وتحاذي ملعب الجلاء، وتبلغ مساحتها 40 ألف متراً مربعاً. وكانت الحديقة قد عانت من إهمال مقصود في السنوات الماضية، عبر إبقاء الأتربة والحفريات والمخلفات الإنشائية فيها، وغياب الصيانة عنها. النعال أكّد على ضرورة تأهيل المستثمر للحديقة، وإعادتها إلى وضعها السابق، بعد تنفيذ المرآب. لكن التجارب تشير إلى إمكانية إضافة تعديلات قد تنسف ذلك الشرط، أو تغيّر منه عبر اقتطاع مساحات يتم استثمارها لاحقاً لأغراض تجارية، كما حدث في حديقة السندباد المحاذية لحديقة الطلائع، التي يستثمرها رامي مخلوف كمدينة ملاهٍ، وقام مؤخراً بإنشاء مبان تجارية في جزء منها. وسبق أن نُقلت ملكية حي الحمراوي الأثري في دمشق القديمة إلى "شركة دمشق الشام القابضة"، وهي مسؤولة أيضاً عن إدارة أعمال وتنفيذ مدينتي "ماروتا سيتي" و"باسيليا سيتي" اللتين أقرهما المرسوم 66 للعام 2012. وأسست محافظة دمشق "دمشق الشام القابضة" استناداً إلى المرسوم التشريعي 19 للعام 2015، الذي يبيح للوحدات الإدارية تأسيس شركات قابضة لإدارة أملاكها واستثماراتها. وتأسست "القابضة" في العام 2016 برأسمال 60 مليار ليرة، لتتوسع لاحقاً إلى قرابة 400 مليار ليرة.]]> "دمشق الشام القابضة" تسطو على حديقة الطلائع نقلت محافظة دمشق ملكية حديقة الطلائع، على اوتستراد المزة، من أملاكها العامة إلى أملاك "شركة دمشق الشام القابضة"، لوضعها في الاستثمار التجاري. وتم اتخاذ القرار في اجتماع عقده مجلس محافظة دمشق بشكل استثنائي، بحسب صحيفة "الوطن". ويأتي هذا القرار بعد أسبوعين من تعيين محافظ دمشق الجديد؛ عادل العلبي، القادم من مجلس إدارة "دمشق الشام القابضة" و"مجلس محافظة دمشق". وبرر عضو مجلس إدارة "دمشق الشام القابضة" بلال النعال، هذه الخطوة، بالقول: "في محافظة دمشق لدينا شركة دمشق الشام القابضة، ومهمتها إدارة أملاك محافظة دمشق من حيث الشراء والبيع والاستثمار والإيجار، وتحقيق الشراكة الإستراتيجية مادياً واستثمارياً وجمالياً لما فيه مصلحة المحافظة"، وتابع: "اشترطنا في قرار النقل أن يتم استثمار طابق واحد تحت الأرض بشكل مرآب لمدينة دمشق، ويقوم المستثمر بإعادة الحديقة أفضل مما كانت عليه، والغاية أننا بحاجة كبيرة إلى وجود مرآب في هذه المنطقة ولا يوجد لدينا أرض لذلك، ولا إمكانية لتأهيل الحديقة والكل يشاهد وضعها". وبحسب النعال، تأتي هذه الخطوة لعدم وجود إمكانية لدى محافظة دمشق لجلب مستثمرين بشكل مباشر. وتقع حديقة الطلائع في حي المزة، وتحاذي ملعب الجلاء، وتبلغ مساحتها 40 ألف متراً مربعاً. وكانت الحديقة قد عانت من إهمال مقصود في السنوات الماضية، عبر إبقاء الأتربة والحفريات والمخلفات الإنشائية فيها، وغياب الصيانة عنها. النعال أكّد على ضرورة تأهيل المستثمر للحديقة، وإعادتها إلى وضعها السابق، بعد تنفيذ المرآب. لكن التجارب تشير إلى إمكانية إضافة تعديلات قد تنسف ذلك الشرط، أو تغيّر منه عبر اقتطاع مساحات يتم استثمارها لاحقاً لأغراض تجارية، كما حدث في حديقة السندباد المحاذية لحديقة الطلائع، التي يستثمرها رامي مخلوف كمدينة ملاهٍ، وقام مؤخراً بإنشاء مبان تجارية في جزء منها. وسبق أن نُقلت ملكية حي الحمراوي الأثري في دمشق القديمة إلى "شركة دمشق الشام القابضة"، وهي مسؤولة أيضاً عن إدارة أعمال وتنفيذ مدينتي "ماروتا سيتي" و"باسيليا سيتي" اللتين أقرهما المرسوم 66 للعام 2012. وأسست محافظة دمشق "دمشق الشام القابضة" استناداً إلى المرسوم التشريعي 19 للعام 2015، الذي يبيح للوحدات الإدارية تأسيس شركات قابضة لإدارة أملاكها واستثماراتها. وتأسست "القابضة" في العام 2016 برأسمال 60 مليار ليرة، لتتوسع لاحقاً إلى قرابة 400 مليار ليرة.]]> 115265 السجن 4 سنوات لألماني هاجم عائلة سورية بكلابه http://www.souriyati.com/2018/12/11/115263.html Tue, 11 Dec 2018 13:41:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115263.html

قضت محكمة ألمانية اليوم، حكماً قابل للطعن، بسجن مواطن ألماني لمدة أربعة أعوام، بتهمة مهاجمة عائلة سورية بكلبين واعتداءات أخرى. وتبين لدى محكمة مدينة ماجدبورج الألمانية أن المتهم 24 عاماً بصق أكثر من مرة على العائلة السورية، ثم أطلق كلبيه على رب العائلة 29 عاماً قبل نحو ستة أشهر في أحد المتنزهات بمدينة ماجدبورج. وأصيب رب العائلة بجروح عض جراء مهاجمة الكلبين له. وكان المتهم أطلق في وقائع سابقة كلبيه لمهاجمة ضحية أخرى، كما هاجم رجلين في أحد قطارات الضواحي.

]]>

قضت محكمة ألمانية اليوم، حكماً قابل للطعن، بسجن مواطن ألماني لمدة أربعة أعوام، بتهمة مهاجمة عائلة سورية بكلبين واعتداءات أخرى. وتبين لدى محكمة مدينة ماجدبورج الألمانية أن المتهم 24 عاماً بصق أكثر من مرة على العائلة السورية، ثم أطلق كلبيه على رب العائلة 29 عاماً قبل نحو ستة أشهر في أحد المتنزهات بمدينة ماجدبورج. وأصيب رب العائلة بجروح عض جراء مهاجمة الكلبين له. وكان المتهم أطلق في وقائع سابقة كلبيه لمهاجمة ضحية أخرى، كما هاجم رجلين في أحد قطارات الضواحي.

]]>
115263
كلمة المحامي أنور البني بمناسبة تسلمه جائزة لحقوق الإنسان وسيادة القانون من وزارتي خارجية ألمانيا وفرنسا http://www.souriyati.com/2018/12/11/115260.html Tue, 11 Dec 2018 12:19:16 +0000 http://www.souriyati.com/?p=115260
الكلمة التي ألقيتها أمس بحفل تسليم الجائزة : أتوجه بالشكر العميق لوزارة خارجية ألمانيا ولوزارة خارجية فرنسا. أولا على تخصيص جائزة لحقوق الإنسان وسيادة القانون ومنحها لخمسة عشر ناشطا من كل أنحاء العالم وثانيا لاختياري بين المكرمين هذه السنة , وأتوجه بالتهنئة لكل الناشطين الذين منحوا هذا التكريم أينما كانوا وهم حتما يواجهون أوضاعا صعبة وخطيرة على حياتهم وحريتهم في مناطق لا احترام فيها لحقوق الإنسان ولا سيادة للقانون , وأتوجه بالتحية لكل نشطاء حقوق الإنسان في العالم , لأن هذا التكريم لا يقصدنا كأشخاص قدر ما يقصد به تكريم أفكار/مبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون وكل من يعمل من أجلها , إن حقوق الإنسان هو مبدأ عالمي كفكرة وكعمل ,ولا يمكن التقدم بها بأي منطقة بالعالم بمعزل عن تقدمها في بقية العالم حتى في البلدان التي تحترم فيها حقوق الإنسان , حيث لا يمكن الاحتفاظ بهذا الاحترام إذا لم يرتبط بإيمانهم أن حقوق الإنسان لا تتجزأ ويجب أن يتمتع بها كل إنسان أينما كان , وأعتقد أن منح هذه الجائزة من أكبر دولتين أوروبيتين تحترم فيها حقوق الإنسان لنشطاء حقوق إنسان في دول لا يحترم فيها الإنسان ولا حقوقه هو خطوة مهمة لتكريس التلاحم بالعمل كما التلاحم بالفكرة/بالمبادئ . على صعيد سوريا التي أنتمي إليها فإن وضع أسمي بين المكرمين بهذه الجائزة هو وضع اسم سوريا التي تعاني ويعاني شعبها منذ سنين طويلة أشد ظروف انتهاكات حقوق الإنسان وانعدام مطلق لسيادة القانون , هو تكريم وتذكير بملايين السوريين ضحايا لانتهاك حقهم بالحياة وحقهم بالحرية وحقهم بالكرامة وحقهم بالأرض والوطن , إن هذا التكريم هو صوت آخر صرخات المعتقلين الذين سربت صور أجسادهم عبر ملف قيصر إنه أنين المعتقلين الذين مازالوا في ظلام الزنازين والمعتقلات يأملون أن يروا النور قريبا إنه نداءات الأطفال تحت انقاض البراميل المتفجرة وصرخات النساء يتعرضن لكل أشكال العنف الجنسي إنه صوت شعب طمح للكرامة والحرية والعيش كباقي العالم المتحضر ولم يجد من يسنده ويدعمه هو تكريم لآلاف نشطاء حقوق الإنسان الذين ضحوا وعملوا ودفعوا حياتهم أو حريتهم ثمنا لهذا الإيمان , وهنا لا بد لي أن أذكر صديقي وزميلي المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية المحامي خليل معتوق المعتقل والمغيب قسريا في معتقلات النظام الاستبدادي الظلامي منذ ست سنوات مع عشرات الألوف من المعتقلين ,وأذكر من زملائي الصديقة المحامية رزان زيتونة والمحامي ناظم حمادي ورفاقهم المختطفين منذ أربع سنوات من قبل المتطرفين, والمحامي عبد الله خليل من قبل داعش والمحامي ياسر السليم في الرقة من قبل النصرة وكثيرون كثيرون وأخيرا اغتيال الناشطين رائد فارس وحميد جنيد منذ أيام في كفر نبل من قبل قوى الظلام و رجاؤنا ان يكونا اخر الضحايا , سلسلة طويلة جدا لا يتسع المجال هنا لذكرهم جميعا , تحية لهم ولذكراهم وننحني جميعا أمام تضحياتهم . إن منح الجائزة هذه السنة لسوري عمل ويعمل من أجل تحقيق العدالة وملاحقة مجرمي الحرب والمجرمين ضد الإنسانية ومنتهكي حقوق الإنسان , ومن قبل وزيري خارجية أول دولتين تصديتا بشكل حقيقي لمسألة الإفلات من العقاب ومحاسبة المجرمين , وحمل قضاؤها عبئ ثقيلا بالنظر بهذه الجرائم وإصدرا مذكرات توقيف مؤخرا بحق عتاة المجرمين, أعتبره رسالة دعم لعمل العدالة ومنع الإفلات من العقاب في سوريا ورسالة هامة ليس لنا كسوريين فقط وإنما لفكرة العدالة وحقوق الإنسان وسيادة القانون بالعالم , إن تحقيق العدالة ليس معاقبة المجرمين فقط بل لردع الآخرين أن يرتكبوا الجرائم لذلك هي رسالة هامة لكل المرتكبين مهما كانوا وأينما كانوا بأي مكان في العالم وتحت أي عنوان بأن زمن الحصانة والإفلات من العقاب انتهى وسيواجه الجميع عواقب جرائمهم , ولا مكان آمن لهم في أي مكان ولا تحت أي وضع , إن تحقيق العدالة أمل لملايين اللاجئين السوريين في بلدان العالم كي يعودوا إلى وطن آمن لا يحكمه مجرمون بل يحكمه القانون ومبادئ حقوق الإنسان, إنه رسالة دعم لمكافحة الإرهاب الذي عانينا منه نحن السوريين أكثر من كل شعوب العالم , إرهاب الدولة وإرهاب التنظيمات المتطرفة , الذي لا يمكن التخلص منه بالحلول العسكرية فقط وإنما بمنح العدالة للضحايا وتطبيق مبادئ حقوق الإنسان بما يعطي مساحة لتحصيل حقوقهم بالطرق السلمية وليس أن يرتكوا نهباً لليأس والإحباط وبيئة ممتازة للأفكار والتنظيمات المتطرفة . هي رسالة تدعم إيماننا بأنه لا سلام في سوريا أو أي مكان من دون عدالة ,وأن لا دور للمجرمين أبدا في مستقبل سوريا ولا في أي عملية سياسية أو انتقالية , بل مكانهم الطبيعي وهو مواجهة العدالة, أشكركم جميعا مجددا وأشكر حضوركم الذي غمرني بالدفء ويشكل دافعا كبيرا لي ولجميع المؤمنين بحقوق الإنسان للاستمرار والمتابعة . وأشكر عائلتي الذين لولا صبرهم وتحملهم لما استمريت ,
]]>
الكلمة التي ألقيتها أمس بحفل تسليم الجائزة : أتوجه بالشكر العميق لوزارة خارجية ألمانيا ولوزارة خارجية فرنسا. أولا على تخصيص جائزة لحقوق الإنسان وسيادة القانون ومنحها لخمسة عشر ناشطا من كل أنحاء العالم وثانيا لاختياري بين المكرمين هذه السنة , وأتوجه بالتهنئة لكل الناشطين الذين منحوا هذا التكريم أينما كانوا وهم حتما يواجهون أوضاعا صعبة وخطيرة على حياتهم وحريتهم في مناطق لا احترام فيها لحقوق الإنسان ولا سيادة للقانون , وأتوجه بالتحية لكل نشطاء حقوق الإنسان في العالم , لأن هذا التكريم لا يقصدنا كأشخاص قدر ما يقصد به تكريم أفكار/مبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون وكل من يعمل من أجلها , إن حقوق الإنسان هو مبدأ عالمي كفكرة وكعمل ,ولا يمكن التقدم بها بأي منطقة بالعالم بمعزل عن تقدمها في بقية العالم حتى في البلدان التي تحترم فيها حقوق الإنسان , حيث لا يمكن الاحتفاظ بهذا الاحترام إذا لم يرتبط بإيمانهم أن حقوق الإنسان لا تتجزأ ويجب أن يتمتع بها كل إنسان أينما كان , وأعتقد أن منح هذه الجائزة من أكبر دولتين أوروبيتين تحترم فيها حقوق الإنسان لنشطاء حقوق إنسان في دول لا يحترم فيها الإنسان ولا حقوقه هو خطوة مهمة لتكريس التلاحم بالعمل كما التلاحم بالفكرة/بالمبادئ . على صعيد سوريا التي أنتمي إليها فإن وضع أسمي بين المكرمين بهذه الجائزة هو وضع اسم سوريا التي تعاني ويعاني شعبها منذ سنين طويلة أشد ظروف انتهاكات حقوق الإنسان وانعدام مطلق لسيادة القانون , هو تكريم وتذكير بملايين السوريين ضحايا لانتهاك حقهم بالحياة وحقهم بالحرية وحقهم بالكرامة وحقهم بالأرض والوطن , إن هذا التكريم هو صوت آخر صرخات المعتقلين الذين سربت صور أجسادهم عبر ملف قيصر إنه أنين المعتقلين الذين مازالوا في ظلام الزنازين والمعتقلات يأملون أن يروا النور قريبا إنه نداءات الأطفال تحت انقاض البراميل المتفجرة وصرخات النساء يتعرضن لكل أشكال العنف الجنسي إنه صوت شعب طمح للكرامة والحرية والعيش كباقي العالم المتحضر ولم يجد من يسنده ويدعمه هو تكريم لآلاف نشطاء حقوق الإنسان الذين ضحوا وعملوا ودفعوا حياتهم أو حريتهم ثمنا لهذا الإيمان , وهنا لا بد لي أن أذكر صديقي وزميلي المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية المحامي خليل معتوق المعتقل والمغيب قسريا في معتقلات النظام الاستبدادي الظلامي منذ ست سنوات مع عشرات الألوف من المعتقلين ,وأذكر من زملائي الصديقة المحامية رزان زيتونة والمحامي ناظم حمادي ورفاقهم المختطفين منذ أربع سنوات من قبل المتطرفين, والمحامي عبد الله خليل من قبل داعش والمحامي ياسر السليم في الرقة من قبل النصرة وكثيرون كثيرون وأخيرا اغتيال الناشطين رائد فارس وحميد جنيد منذ أيام في كفر نبل من قبل قوى الظلام و رجاؤنا ان يكونا اخر الضحايا , سلسلة طويلة جدا لا يتسع المجال هنا لذكرهم جميعا , تحية لهم ولذكراهم وننحني جميعا أمام تضحياتهم . إن منح الجائزة هذه السنة لسوري عمل ويعمل من أجل تحقيق العدالة وملاحقة مجرمي الحرب والمجرمين ضد الإنسانية ومنتهكي حقوق الإنسان , ومن قبل وزيري خارجية أول دولتين تصديتا بشكل حقيقي لمسألة الإفلات من العقاب ومحاسبة المجرمين , وحمل قضاؤها عبئ ثقيلا بالنظر بهذه الجرائم وإصدرا مذكرات توقيف مؤخرا بحق عتاة المجرمين, أعتبره رسالة دعم لعمل العدالة ومنع الإفلات من العقاب في سوريا ورسالة هامة ليس لنا كسوريين فقط وإنما لفكرة العدالة وحقوق الإنسان وسيادة القانون بالعالم , إن تحقيق العدالة ليس معاقبة المجرمين فقط بل لردع الآخرين أن يرتكبوا الجرائم لذلك هي رسالة هامة لكل المرتكبين مهما كانوا وأينما كانوا بأي مكان في العالم وتحت أي عنوان بأن زمن الحصانة والإفلات من العقاب انتهى وسيواجه الجميع عواقب جرائمهم , ولا مكان آمن لهم في أي مكان ولا تحت أي وضع , إن تحقيق العدالة أمل لملايين اللاجئين السوريين في بلدان العالم كي يعودوا إلى وطن آمن لا يحكمه مجرمون بل يحكمه القانون ومبادئ حقوق الإنسان, إنه رسالة دعم لمكافحة الإرهاب الذي عانينا منه نحن السوريين أكثر من كل شعوب العالم , إرهاب الدولة وإرهاب التنظيمات المتطرفة , الذي لا يمكن التخلص منه بالحلول العسكرية فقط وإنما بمنح العدالة للضحايا وتطبيق مبادئ حقوق الإنسان بما يعطي مساحة لتحصيل حقوقهم بالطرق السلمية وليس أن يرتكوا نهباً لليأس والإحباط وبيئة ممتازة للأفكار والتنظيمات المتطرفة . هي رسالة تدعم إيماننا بأنه لا سلام في سوريا أو أي مكان من دون عدالة ,وأن لا دور للمجرمين أبدا في مستقبل سوريا ولا في أي عملية سياسية أو انتقالية , بل مكانهم الطبيعي وهو مواجهة العدالة, أشكركم جميعا مجددا وأشكر حضوركم الذي غمرني بالدفء ويشكل دافعا كبيرا لي ولجميع المؤمنين بحقوق الإنسان للاستمرار والمتابعة . وأشكر عائلتي الذين لولا صبرهم وتحملهم لما استمريت ,
]]>
115260
تحرك أممي لمساعدة مئات آلاف الأطفال النازحين في العراق http://www.souriyati.com/2018/12/11/115258.html Tue, 11 Dec 2018 12:09:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115258.html بعد سلسلة مناشدات أطلقتها منظمات إنسانية عراقية لتحريك ملف النازحين مع اشتداد البرد وموجة السيول والأمطار التي ضربت عشرات المخيمات في العراق، أعلنت منظمتا "يونيسف" و"الصحة العالمية" عن تحركهما لمساعدة مئات آلاف الأطفال في العراق من النازحين. ووفقاً لبيان أصدره ممثل منظمة "يونيسف" في العراق بيتر هوكين، فإن المنظمة وجهت الأنظار إلى محنة مئات الآلاف من الأطفال النازحين في العراق والذين تتعرض حياتهم للخطر بسبب التجمد وانخفاض درجات الحرارة والفيضانات التي اكتسحت أجزاء كبيرة من البلاد، مؤكدا وجوب عدم نسيان العديد من الأطفال المحرومين في العراق الذين ما زالوا في حاجة إلى دعمنا، حتى مع انتهاء أعمال العنف. وأضاف أن "الشتاء من الفصول القاسية في العراق، تهطل فيه الأمطار والثلوج وتنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في الأجزاء الشمالية من البلاد، حيث يعيش معظم الأطفال النازحين وعائلاتهم تحت خط الفقر في مساكن متداعية تفتقر للتدفئة، أو في مخيمات لا تقيهم من البرد كما يجب". ورأى أن "من المستحيل أن تتمكن العائلات من تحمل كلفة الوقود للتدفئة والملابس الشتوية لأطفالهم، وزادت السيول والفيضانات المدمرة من صعوبة موسم الشتاء هذا بالنسبة للأطفال النازحين الذين يواجهون خطر الإصابة بانخفاض حرارة الجسم وأمراض الجهاز التنفسي". وأوضح للبيان أن "يونيسف" قررت توفير الملابس الشتوية ومن ضمنها الأحذية والقبعات، إضافة إلى المساعدات النقدية لنحو 151 ألف طفل في سنجار وأربيل ودهوك ونينوى والأنبار والديوانية والبصرة وصلاح الدين وبغداد والسليمانية، مبيناً أن هدف تلك الحملة هو الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و14 عاماً في مخيمات النازحين والمناطق التي يصعب الوصول إليها. وأكدت المفوضية العراقية العليا لحقوق الإنسان، أن مخيمات النازحين تشهد أوضاعًا مأساوية بسبب الفيضانات والسيول. وقال عضو المفوضية، هيمن باجلان، في بيان صدر اليوم الثلاثاء: "على الحكومة العراقية التدخل بسرعة وتقديم المساعدات العاجلة لمخيمات النزوح، وضرورة وضع الخطط العاجلة لوقايتهم من الكوارث الإنسانية كالسيول والفيضانات"، مؤكدًا أن استمرار معاناة النازحين وعدم تمكينهم من العودة إلى مناطقهم الأصلية سيعقد الأمور أكثر ويخلق فجوة بين المواطن والجهات المسؤولة عنه. وأضاف باجلان، أن المعلومات الواردة من مكتب المفوضية في محافظة نينوى تبيّن أن الأوضاع الإنسانية في مخيمات النازحين في ديبكة سيئة جدًا، وتسببت في تشريد أكثر من 130عائلة نازحة نتيجة جرف خيمهم وجعلتهم بدون مأوى ومأكل. وفي السياق ذاته، قالت الباحثة في مركز الاستماع والإرشاد النفسي، أزهار محمود، لـ"العربي الجديد"، "إن العديد من الأسر النازحة تتعرض لضغوط نفسية شديدة عقب تشردها من المخيمات التي لم تعد آمنة نتيجة الأمطار الغزيرة التي جرفت خيام العديد منهم، وإن معظم تلك الأسر أصبحت من غير مأوى، وأفرادها بحاجة طارئة لمختلف المساعدات المالية والإنسانية والنفسية التي تمكنهم من الشعور بالأمن من جديد بعد أن فقدوا آخر ما يمتلكون من مدخرات أو مستمسكات كانوا يحتفظون بها داخل خيامهم". ودعت محمود المنظمات الإنسانية إلى "العناية بالجانب النفسي للنازحين الذين تعرضت مخيماتهم للغرق واضطروا النزوح منها مرة أخرى بعد مضي أكثر من أربعة أعوام على نزوحهم منتصف عام 2015". كما أكد ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، الدكتور أدهم رشاد، أن "منظمة الصحة تعمل بشكل وثيق مع الشركاء والسلطات الصحية المحلية للتعامل مع حالة الطوارئ هذه، وتوفير الاحتياجات الصحية واحتياجات الصرف الصحي الملحة لآلاف الأسر المتضررة جراء السيول في محافظات نينوى وصلاح الدين"، مضيفا أن الوضع يتطلب جهودا إنسانية جماعية ورد فعل سريعا للتقليل من المخاطر واحتواء الضرر. وأشار رشاد إلى أن إمدادات طبية ومستلزمات صحية، وسيارات إسعاف في طريقها إلى المناطق المتضررة في مختلف المحافظات، وإيصال شحنة من البطانيات إلى مخيمات النازحين في القيارة. وأكد أن المنظمة ستظل على استعداد لدعم وزارة الصحة والسلطات الصحية المحلية للتقليل من معاناة السكان الضعفاء في مخيمات النازحين داخليا وغيرها من المناطق في محافظات نينوى وصلاح الدين. وشهدت في الشهرين الماضي والحالي محافظات نينوى وصلاح الدين وبعض المحافظات في الوسط والجنوب بما في ذلك ميسان وواسط وديالى والبصرة سيولاً عارمة ألحقت أضرارا بالممتلكات والثروة الحيوانية والبنى التحتية. كما أن غرق مخيمات النازحين جعل أكثر من 10 آلاف شخص في محافظة صلاح الدين و15 ألفا آخرين في محافظة نينوى بحاجة ماسة للمساعدة، بما في ذلك آلاف الأسر التي تعيش في مخيمات النازحين. وأعلنت وزارة الصحة، الأسبوع الماضي، ارتفاع ضحايا السيول الناجمة عن أمطار غزيرة إلى نحو 25 غريقًا و180 مصابًا في مختلف أرجاء العراق. ]]> بعد سلسلة مناشدات أطلقتها منظمات إنسانية عراقية لتحريك ملف النازحين مع اشتداد البرد وموجة السيول والأمطار التي ضربت عشرات المخيمات في العراق، أعلنت منظمتا "يونيسف" و"الصحة العالمية" عن تحركهما لمساعدة مئات آلاف الأطفال في العراق من النازحين. ووفقاً لبيان أصدره ممثل منظمة "يونيسف" في العراق بيتر هوكين، فإن المنظمة وجهت الأنظار إلى محنة مئات الآلاف من الأطفال النازحين في العراق والذين تتعرض حياتهم للخطر بسبب التجمد وانخفاض درجات الحرارة والفيضانات التي اكتسحت أجزاء كبيرة من البلاد، مؤكدا وجوب عدم نسيان العديد من الأطفال المحرومين في العراق الذين ما زالوا في حاجة إلى دعمنا، حتى مع انتهاء أعمال العنف. وأضاف أن "الشتاء من الفصول القاسية في العراق، تهطل فيه الأمطار والثلوج وتنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في الأجزاء الشمالية من البلاد، حيث يعيش معظم الأطفال النازحين وعائلاتهم تحت خط الفقر في مساكن متداعية تفتقر للتدفئة، أو في مخيمات لا تقيهم من البرد كما يجب". ورأى أن "من المستحيل أن تتمكن العائلات من تحمل كلفة الوقود للتدفئة والملابس الشتوية لأطفالهم، وزادت السيول والفيضانات المدمرة من صعوبة موسم الشتاء هذا بالنسبة للأطفال النازحين الذين يواجهون خطر الإصابة بانخفاض حرارة الجسم وأمراض الجهاز التنفسي". وأوضح للبيان أن "يونيسف" قررت توفير الملابس الشتوية ومن ضمنها الأحذية والقبعات، إضافة إلى المساعدات النقدية لنحو 151 ألف طفل في سنجار وأربيل ودهوك ونينوى والأنبار والديوانية والبصرة وصلاح الدين وبغداد والسليمانية، مبيناً أن هدف تلك الحملة هو الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و14 عاماً في مخيمات النازحين والمناطق التي يصعب الوصول إليها. وأكدت المفوضية العراقية العليا لحقوق الإنسان، أن مخيمات النازحين تشهد أوضاعًا مأساوية بسبب الفيضانات والسيول. وقال عضو المفوضية، هيمن باجلان، في بيان صدر اليوم الثلاثاء: "على الحكومة العراقية التدخل بسرعة وتقديم المساعدات العاجلة لمخيمات النزوح، وضرورة وضع الخطط العاجلة لوقايتهم من الكوارث الإنسانية كالسيول والفيضانات"، مؤكدًا أن استمرار معاناة النازحين وعدم تمكينهم من العودة إلى مناطقهم الأصلية سيعقد الأمور أكثر ويخلق فجوة بين المواطن والجهات المسؤولة عنه. وأضاف باجلان، أن المعلومات الواردة من مكتب المفوضية في محافظة نينوى تبيّن أن الأوضاع الإنسانية في مخيمات النازحين في ديبكة سيئة جدًا، وتسببت في تشريد أكثر من 130عائلة نازحة نتيجة جرف خيمهم وجعلتهم بدون مأوى ومأكل. وفي السياق ذاته، قالت الباحثة في مركز الاستماع والإرشاد النفسي، أزهار محمود، لـ"العربي الجديد"، "إن العديد من الأسر النازحة تتعرض لضغوط نفسية شديدة عقب تشردها من المخيمات التي لم تعد آمنة نتيجة الأمطار الغزيرة التي جرفت خيام العديد منهم، وإن معظم تلك الأسر أصبحت من غير مأوى، وأفرادها بحاجة طارئة لمختلف المساعدات المالية والإنسانية والنفسية التي تمكنهم من الشعور بالأمن من جديد بعد أن فقدوا آخر ما يمتلكون من مدخرات أو مستمسكات كانوا يحتفظون بها داخل خيامهم". ودعت محمود المنظمات الإنسانية إلى "العناية بالجانب النفسي للنازحين الذين تعرضت مخيماتهم للغرق واضطروا النزوح منها مرة أخرى بعد مضي أكثر من أربعة أعوام على نزوحهم منتصف عام 2015". كما أكد ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، الدكتور أدهم رشاد، أن "منظمة الصحة تعمل بشكل وثيق مع الشركاء والسلطات الصحية المحلية للتعامل مع حالة الطوارئ هذه، وتوفير الاحتياجات الصحية واحتياجات الصرف الصحي الملحة لآلاف الأسر المتضررة جراء السيول في محافظات نينوى وصلاح الدين"، مضيفا أن الوضع يتطلب جهودا إنسانية جماعية ورد فعل سريعا للتقليل من المخاطر واحتواء الضرر. وأشار رشاد إلى أن إمدادات طبية ومستلزمات صحية، وسيارات إسعاف في طريقها إلى المناطق المتضررة في مختلف المحافظات، وإيصال شحنة من البطانيات إلى مخيمات النازحين في القيارة. وأكد أن المنظمة ستظل على استعداد لدعم وزارة الصحة والسلطات الصحية المحلية للتقليل من معاناة السكان الضعفاء في مخيمات النازحين داخليا وغيرها من المناطق في محافظات نينوى وصلاح الدين. وشهدت في الشهرين الماضي والحالي محافظات نينوى وصلاح الدين وبعض المحافظات في الوسط والجنوب بما في ذلك ميسان وواسط وديالى والبصرة سيولاً عارمة ألحقت أضرارا بالممتلكات والثروة الحيوانية والبنى التحتية. كما أن غرق مخيمات النازحين جعل أكثر من 10 آلاف شخص في محافظة صلاح الدين و15 ألفا آخرين في محافظة نينوى بحاجة ماسة للمساعدة، بما في ذلك آلاف الأسر التي تعيش في مخيمات النازحين. وأعلنت وزارة الصحة، الأسبوع الماضي، ارتفاع ضحايا السيول الناجمة عن أمطار غزيرة إلى نحو 25 غريقًا و180 مصابًا في مختلف أرجاء العراق. ]]> 115258 أسواق دمشق… تاريخ من التجارة والنضال http://www.souriyati.com/2018/12/11/115256.html Tue, 11 Dec 2018 12:09:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115256.html استمدت "الحريقة" اسمها أساساً، من حريقٍ ضخم، شب قبل ثلاثة وتسعين عاماً، على يد الفرنسيين، لتتحول المنطقة لاحقاً شيئاً فشيئاً، وتصبح أهم أسواق دمشق، ومعقل تُجارها وتجارتها، حتى أن البعض ذهب ليصف "سوق الحريقة"، بأنه مركز المال والأعمال في العاصمة السورية. بدأت قصة "الحريقة"، في عشرينيات القرن الماضي، إذ يروي كتاب "دمشق.. تاريخ وصور" لقتيبة الشهابي، أن مجموعة من الثوار (نحو 400 شخص) كانت اتخذت من غوطة دمشق معقلاً لها، لشن هجمات ضد الاحتلال الفرنسي في سورية، دخلت صبيحة الثامن عشر من أكتوبر/ تشرين الأول 1925، إلى دمشق، بهدف مهاجمة القصر الذي اتخذه المفوض الفرنسي موريس سراي، مقر إقامة له، وهو "قصر العظم" المعروف، وسط دمشق القديمة، والذي يبعد عشرات الأمتار فقط عن منطقة "سيدي عامود"، التي تحوي قصوراً وبيوتاً لأثرياء دمشق. و"سيدي عامود" هو اسم الحي الذي يمكن وصفه بالأرستقراطي حينها، وسط دمشق القديمة، وجاء الاسم هذا، من ضريحٍ هناك، لشخصية غير معروفة تماماً، اختلفت المصادر التاريخية في أن تكون لعلامةٍ أو أحد الأولياء القدامى. دخل الثوار السوريون إلى دمشق القديمة، لتشهد اشتباكاتٍ مع الجنود الفرنسيين هناك، بمحيط "قصر العظم" وسوق الحميدية، وغيرها، الأمر الذي دفع المفوض الفرنسي ليعطي أوامره بقصف مدينة دمشق، وحي "سيدي عامود"، عقاباً للسكان الذين اعتبر أنهم رحبوا بدخول الثوار، وسهّلوا طريقهم لمحاربة الفرنسيين. وفيما شمل القصف، مناطق كثيرة في دمشق، تعرض حي "سيدي عامود" لقصفٍ عنيف، من المدفعية الفرنسية الرابضة في قلعة جبل المزة، حيث كان الفرنسيون قد نصبوا مدافعهم في المرتفعات المحيطة بدمشق، فنشبت حرائق كبيرة في الحي، أدت لدمارٍ واسع فيه، ونزوح آلاف السكان. وقد خلف القصف الفرنسي بالمدفعية والطائرات مئات القتلى، في مختلف مناطق دمشق، حيث يقول محمد أديب تقي الدين الحصني، في كتابه "منتخبات التاريخ لدمشق"، إن عدد القتلى بلغ نحو 1500 شخص، في هذا القصف الذي استمر عدة أيام. ومنذ ذلك التاريخ، بدأ السكان يشيرون إلى "سيدي عامود" على أنه مكان الحرائق أو "الحريقة"، وهو الاسم الذي يلازم اسم ذلك المكان إلى اليوم، مع تحولاتٍ عديدة شهدها الحي، الذي أصبح شيئاً فشيئاً مركز أسواق دمشق التجارية، إذ تحيط بسوق الحريقة، أسواقٌ تاريخية عديدة، من أبرزها سوق الخياطين، وسوق الحرير، وسوق الصاغة، وسوق البزورية، وسوق العصرونية، والسروجية، والمسكية، والمناخلية، وغيرها. وقد خَلَدَ أحمد شوقي بعد زيارته لدمشق، قصف المدينة واحتراقها بالقنابل الفرنسية، بعد عامٍ، أي سنة 1926، في حفلٍ أقيمَ بالقاهرة، لدعم سورية، والمنكوبين جراء الحملة العسكرية الفرنسية هناك، بقصيدة شهيرة، افتتحها بـ"سَلامٌ مِن صَبا بَرَدى أَرَقُّ.... ودمعٌ لا يُكفكف يا دمشقُ"، متحدثاً فيها عن القصف الفرنسي: "وبي مما رمتكِ به الليالي.... جراحاتٌ لها في القلب عمقُ. وَلِلمُستَعمِرينَ وَإِن أَلانوا.... قلوبٌ كالحجارةِ لا تَرِقُ. رماكِ بطيشه ورمى فرنسا.... أخو حربٍ بِهِ صلفٌ وحمقُ. دمُ الثوار تعرفه فرنسا.... وتعلم أنهُ نورٌ وحقُ"، وصولاً إلى أبياته الشهيرة، التي يرددها اليوم كثيراً، مؤيدو وداعمو "الربيع العربي"، وهي "ففي القتلى لأجيالٍ حياةٌ.... وفي الأسرى فدى لَهُمُ وعِتقُ. وللحرية الحمراء بابٌ.... بكل يدٍ مضرجة يدقُ". وبالعودة إلى "الحريقة"، فإن سوقها الواسع، يلتصق بسوق "الحميدية" الشهير، إذ تتفرع عن الأخير، مجموعة شوارع أو أزقة، نحو الجنوب، وكلها تصل إلى سوق الحريقة، لتقطع هذه التفرعات وسط الحريقة، وتنتهي في سوق مدحت باشا، وتتوزع على جانبيها المحال التجارية، التي تبيع مختلف أنواع الألبسة، والأقمشة، والخيوط، والستائر، والسجاد، والمفروشات، وكافة مستلزمات الخياطة، وغير ذلك من أنواع البضائع الكثيرة في ذاك السوق. عند التجوال في سوق الحريقة، والأسواق المحيطة القريبة منه، كسوق الحميدية، والمسكية والبزورية والعصرونية، وغيرها، فإن العارفين بتاريخ هذه الأماكن، يشتمون مع زيارتها رائحة التاريخ، وذكرياته وعبره. وعند هذه الأسواق تماماً، اشتعلت بعد قرنٍ إلا قليلاً من قصف الفرنسيين الذين رحلوا لاحقاً من الشام، شرارة الثورة السورية ضد نظام الأسد، ففي الحميدية والحريقة، انطلقت أولى المظاهرات المطالبة بالحرية ورحيل نظام الأسد في منتصف مارس/ آذار 2011، واشتعلت بعدها حرائق كثيرة في طول سورية وعرضها، لم تنطفئ حتى اليوم. ]]> استمدت "الحريقة" اسمها أساساً، من حريقٍ ضخم، شب قبل ثلاثة وتسعين عاماً، على يد الفرنسيين، لتتحول المنطقة لاحقاً شيئاً فشيئاً، وتصبح أهم أسواق دمشق، ومعقل تُجارها وتجارتها، حتى أن البعض ذهب ليصف "سوق الحريقة"، بأنه مركز المال والأعمال في العاصمة السورية. بدأت قصة "الحريقة"، في عشرينيات القرن الماضي، إذ يروي كتاب "دمشق.. تاريخ وصور" لقتيبة الشهابي، أن مجموعة من الثوار (نحو 400 شخص) كانت اتخذت من غوطة دمشق معقلاً لها، لشن هجمات ضد الاحتلال الفرنسي في سورية، دخلت صبيحة الثامن عشر من أكتوبر/ تشرين الأول 1925، إلى دمشق، بهدف مهاجمة القصر الذي اتخذه المفوض الفرنسي موريس سراي، مقر إقامة له، وهو "قصر العظم" المعروف، وسط دمشق القديمة، والذي يبعد عشرات الأمتار فقط عن منطقة "سيدي عامود"، التي تحوي قصوراً وبيوتاً لأثرياء دمشق. و"سيدي عامود" هو اسم الحي الذي يمكن وصفه بالأرستقراطي حينها، وسط دمشق القديمة، وجاء الاسم هذا، من ضريحٍ هناك، لشخصية غير معروفة تماماً، اختلفت المصادر التاريخية في أن تكون لعلامةٍ أو أحد الأولياء القدامى. دخل الثوار السوريون إلى دمشق القديمة، لتشهد اشتباكاتٍ مع الجنود الفرنسيين هناك، بمحيط "قصر العظم" وسوق الحميدية، وغيرها، الأمر الذي دفع المفوض الفرنسي ليعطي أوامره بقصف مدينة دمشق، وحي "سيدي عامود"، عقاباً للسكان الذين اعتبر أنهم رحبوا بدخول الثوار، وسهّلوا طريقهم لمحاربة الفرنسيين. وفيما شمل القصف، مناطق كثيرة في دمشق، تعرض حي "سيدي عامود" لقصفٍ عنيف، من المدفعية الفرنسية الرابضة في قلعة جبل المزة، حيث كان الفرنسيون قد نصبوا مدافعهم في المرتفعات المحيطة بدمشق، فنشبت حرائق كبيرة في الحي، أدت لدمارٍ واسع فيه، ونزوح آلاف السكان. وقد خلف القصف الفرنسي بالمدفعية والطائرات مئات القتلى، في مختلف مناطق دمشق، حيث يقول محمد أديب تقي الدين الحصني، في كتابه "منتخبات التاريخ لدمشق"، إن عدد القتلى بلغ نحو 1500 شخص، في هذا القصف الذي استمر عدة أيام. ومنذ ذلك التاريخ، بدأ السكان يشيرون إلى "سيدي عامود" على أنه مكان الحرائق أو "الحريقة"، وهو الاسم الذي يلازم اسم ذلك المكان إلى اليوم، مع تحولاتٍ عديدة شهدها الحي، الذي أصبح شيئاً فشيئاً مركز أسواق دمشق التجارية، إذ تحيط بسوق الحريقة، أسواقٌ تاريخية عديدة، من أبرزها سوق الخياطين، وسوق الحرير، وسوق الصاغة، وسوق البزورية، وسوق العصرونية، والسروجية، والمسكية، والمناخلية، وغيرها. وقد خَلَدَ أحمد شوقي بعد زيارته لدمشق، قصف المدينة واحتراقها بالقنابل الفرنسية، بعد عامٍ، أي سنة 1926، في حفلٍ أقيمَ بالقاهرة، لدعم سورية، والمنكوبين جراء الحملة العسكرية الفرنسية هناك، بقصيدة شهيرة، افتتحها بـ"سَلامٌ مِن صَبا بَرَدى أَرَقُّ.... ودمعٌ لا يُكفكف يا دمشقُ"، متحدثاً فيها عن القصف الفرنسي: "وبي مما رمتكِ به الليالي.... جراحاتٌ لها في القلب عمقُ. وَلِلمُستَعمِرينَ وَإِن أَلانوا.... قلوبٌ كالحجارةِ لا تَرِقُ. رماكِ بطيشه ورمى فرنسا.... أخو حربٍ بِهِ صلفٌ وحمقُ. دمُ الثوار تعرفه فرنسا.... وتعلم أنهُ نورٌ وحقُ"، وصولاً إلى أبياته الشهيرة، التي يرددها اليوم كثيراً، مؤيدو وداعمو "الربيع العربي"، وهي "ففي القتلى لأجيالٍ حياةٌ.... وفي الأسرى فدى لَهُمُ وعِتقُ. وللحرية الحمراء بابٌ.... بكل يدٍ مضرجة يدقُ". وبالعودة إلى "الحريقة"، فإن سوقها الواسع، يلتصق بسوق "الحميدية" الشهير، إذ تتفرع عن الأخير، مجموعة شوارع أو أزقة، نحو الجنوب، وكلها تصل إلى سوق الحريقة، لتقطع هذه التفرعات وسط الحريقة، وتنتهي في سوق مدحت باشا، وتتوزع على جانبيها المحال التجارية، التي تبيع مختلف أنواع الألبسة، والأقمشة، والخيوط، والستائر، والسجاد، والمفروشات، وكافة مستلزمات الخياطة، وغير ذلك من أنواع البضائع الكثيرة في ذاك السوق. عند التجوال في سوق الحريقة، والأسواق المحيطة القريبة منه، كسوق الحميدية، والمسكية والبزورية والعصرونية، وغيرها، فإن العارفين بتاريخ هذه الأماكن، يشتمون مع زيارتها رائحة التاريخ، وذكرياته وعبره. وعند هذه الأسواق تماماً، اشتعلت بعد قرنٍ إلا قليلاً من قصف الفرنسيين الذين رحلوا لاحقاً من الشام، شرارة الثورة السورية ضد نظام الأسد، ففي الحميدية والحريقة، انطلقت أولى المظاهرات المطالبة بالحرية ورحيل نظام الأسد في منتصف مارس/ آذار 2011، واشتعلت بعدها حرائق كثيرة في طول سورية وعرضها، لم تنطفئ حتى اليوم. ]]> 115256 هذا ما حصل مع موقع “درج” في بيروت : الأمن يكبّل يدَي الصحافي حازم الأمين: لبنان دولة بوليسية؟ http://www.souriyati.com/2018/12/11/115254.html Tue, 11 Dec 2018 12:09:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115254.html في وقت يخرج سياسيون وإعلاميون لبنانيون محسوبون على جهات نافذة تملك السلاح على المنابر والإعلام لينضحوا بشتى أنواع التهديد وهدر الدماء والشتائم بحق كل من ينتقدهم أو يخالفهم الرأي من دون أي حسيب أو رقيب، تقتحم قوّة عسكرية تابعة لقوى الأمن الداخلي مكاتب موقعٍ إلكتروني. هذا ما حصل يوم أمس مع موقع "درج" في بيروت، والسبب؟ مقال. فقد حضر عنصر من التحري في قوى الأمن الداخلي إلى مكتب "درج" لتبليغ رئيس تحرير الموقع، حازم الأمين، بدعوى قضائية تتعلق بمادة نشرت في الموقع. إلا أن الأخير رفض تقديم معلومات عن هوية مالكي "درج" للعنصر، مطالباً أن يجري ذلك بحضور المحامي، فغادر العنصر، قبل أن تحضر دورية مسلّحة وتقتاد الصحافي مكبّل اليدين إلى المخفر للتحقيق. يشرح الصحافي حازم الأمين تفاصيل ما حدث، وكان سبق أن نشره ليلاً على مواقع التواصل الاجتماعي: "بعد وقت قصير من مغادرة العنصر، فوجئ الموظفون بوصول دورية من نحو عشرة عناصر مسلحة إلى المكتب، وانتشر عدد منهم في حديقة المبنى على نحو قتالي، فيما تصرف الذين اقتحموا المكتب مع الزملاء الصحافيين بطريقة فظة، ثم وضعوا القيود بيد أحد العاملين، واقتادوني من المبنى مكبلاً على نحو بوليسي يوحي بأنهم حيال جريمة كبرى، وفي السيارة تم وضع الأصفاد في يدي". يتابع الأمين: "الأمر اختلف عندما وصلت إلى الثكنة، حيث تمت الإجراءات الروتينية التي لم تكن تتطلب هذا القدر من (اليقظة الأمنية)، وتم فك الأصفاد وإطلاقي. وفي الأثناء تعامل المحقق على نحو ودي وأبلغني بأن عنصر التحري اتهمني بالعدائية تجاهه وباستخدام عبارات غير لائقة، وهذا لم يحصل أبدا، انتهى الاستجواب بعد نحو ساعتين بإخلاء سبيلي، علماً أنّ الدعوى موضوع القضية تم إسقاطها من قبل المدعي". وعن متابعة الموضوع قانونياً وتأثيره على الموقع، يؤكد الأمين أن فريقه تواصل مع عدد من المحامين "لأن الذي حصل غير مقبول بجميع المعايير، وقد تكون هناك خطوات سنتخذها"، وتابع: "درج موقع صحافي مستقل يتوخى المهنية، وكل مادة نشرت في الموقع متمسكون بها وحريصون عليها؛ وعندما بدأنا في إطلاق الموقع كنا نتوقع أن نتعرض لضغوطات سياسية وأمنية، ولكن نأسف أن لبنان الذي يتمتع بمساحات حرية نسبية متبقية في المنطقة، على الطريق ليصبح دولة بوليسية". ويختم حازم بالقول: "عندما اقتادوني كصحافي مصفداً إلى مركز الأمن وكأنني أهدد الأمن، حضرت إلى ذهني التهديدات التي أطلقت في الأيام الأخيرة من قبل سياسيين وأنصارهم بلغت حد تهديد رئيس الحكومة بالقتل من دون أن تحرك الدولة ساكناً، وهذه التصرفات تكررت مراراً مع الصحافيين، ولكن لن تثنينا عن دورنا، لأن الصحافي حاجة وضرورة للبنان والمنطقة، والصحافة المستقلة تخوض معركة كبيرة نرى أثمانها في أكثر من دولة، وفي لبنان لدينا مساحة حريات يحاول البعض أخذها، إلا أننا نحاول التمسك بها". وأحدث ذلك غضباً بين الصحافيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، رافضين أن يتحوّل لبنان إلى دولةٍ بوليسية. ]]> في وقت يخرج سياسيون وإعلاميون لبنانيون محسوبون على جهات نافذة تملك السلاح على المنابر والإعلام لينضحوا بشتى أنواع التهديد وهدر الدماء والشتائم بحق كل من ينتقدهم أو يخالفهم الرأي من دون أي حسيب أو رقيب، تقتحم قوّة عسكرية تابعة لقوى الأمن الداخلي مكاتب موقعٍ إلكتروني. هذا ما حصل يوم أمس مع موقع "درج" في بيروت، والسبب؟ مقال. فقد حضر عنصر من التحري في قوى الأمن الداخلي إلى مكتب "درج" لتبليغ رئيس تحرير الموقع، حازم الأمين، بدعوى قضائية تتعلق بمادة نشرت في الموقع. إلا أن الأخير رفض تقديم معلومات عن هوية مالكي "درج" للعنصر، مطالباً أن يجري ذلك بحضور المحامي، فغادر العنصر، قبل أن تحضر دورية مسلّحة وتقتاد الصحافي مكبّل اليدين إلى المخفر للتحقيق. يشرح الصحافي حازم الأمين تفاصيل ما حدث، وكان سبق أن نشره ليلاً على مواقع التواصل الاجتماعي: "بعد وقت قصير من مغادرة العنصر، فوجئ الموظفون بوصول دورية من نحو عشرة عناصر مسلحة إلى المكتب، وانتشر عدد منهم في حديقة المبنى على نحو قتالي، فيما تصرف الذين اقتحموا المكتب مع الزملاء الصحافيين بطريقة فظة، ثم وضعوا القيود بيد أحد العاملين، واقتادوني من المبنى مكبلاً على نحو بوليسي يوحي بأنهم حيال جريمة كبرى، وفي السيارة تم وضع الأصفاد في يدي". يتابع الأمين: "الأمر اختلف عندما وصلت إلى الثكنة، حيث تمت الإجراءات الروتينية التي لم تكن تتطلب هذا القدر من (اليقظة الأمنية)، وتم فك الأصفاد وإطلاقي. وفي الأثناء تعامل المحقق على نحو ودي وأبلغني بأن عنصر التحري اتهمني بالعدائية تجاهه وباستخدام عبارات غير لائقة، وهذا لم يحصل أبدا، انتهى الاستجواب بعد نحو ساعتين بإخلاء سبيلي، علماً أنّ الدعوى موضوع القضية تم إسقاطها من قبل المدعي". وعن متابعة الموضوع قانونياً وتأثيره على الموقع، يؤكد الأمين أن فريقه تواصل مع عدد من المحامين "لأن الذي حصل غير مقبول بجميع المعايير، وقد تكون هناك خطوات سنتخذها"، وتابع: "درج موقع صحافي مستقل يتوخى المهنية، وكل مادة نشرت في الموقع متمسكون بها وحريصون عليها؛ وعندما بدأنا في إطلاق الموقع كنا نتوقع أن نتعرض لضغوطات سياسية وأمنية، ولكن نأسف أن لبنان الذي يتمتع بمساحات حرية نسبية متبقية في المنطقة، على الطريق ليصبح دولة بوليسية". ويختم حازم بالقول: "عندما اقتادوني كصحافي مصفداً إلى مركز الأمن وكأنني أهدد الأمن، حضرت إلى ذهني التهديدات التي أطلقت في الأيام الأخيرة من قبل سياسيين وأنصارهم بلغت حد تهديد رئيس الحكومة بالقتل من دون أن تحرك الدولة ساكناً، وهذه التصرفات تكررت مراراً مع الصحافيين، ولكن لن تثنينا عن دورنا، لأن الصحافي حاجة وضرورة للبنان والمنطقة، والصحافة المستقلة تخوض معركة كبيرة نرى أثمانها في أكثر من دولة، وفي لبنان لدينا مساحة حريات يحاول البعض أخذها، إلا أننا نحاول التمسك بها". وأحدث ذلك غضباً بين الصحافيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، رافضين أن يتحوّل لبنان إلى دولةٍ بوليسية. ]]> 115254 اعتقال المحامي المصري محمد رمضان بسبب “سترة صفراء” على “فيسبوك” http://www.souriyati.com/2018/12/11/115252.html Tue, 11 Dec 2018 12:09:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115252.html أعلنت المحامية والناشطة الحقوقية ماهينور المصري، عبر حساباتها على مواقع التواصل، عن القبض على زميلها المحامي محمد رمضان، وعرضه على النيابة، بسبب نشره صورة على فيسبوك لـ"السترات الصفراء"؛ الحركة الاحتجاجية الواسعة في فرنسا. وكتبت المصري "محمد رمضان ظهر في نيابة منتزه أول ولسه التحقيق ما بدأش، بس بشكل مبدئي بسبب موضوع السترات الصفرا هو ده إللي الضباط إللي قبضوا عليه وجهوه بيها.. ولسه في انتظار النيابة حتوجّه تهم إيه". وكان رمضان قد خرج مؤخراً من السجن في قضية سياسية مشابهة. وأحدث الخبر غضباً واسعاً بسرعة في مصر. ‏وغرّد الناشط الحقوقي، أحمد مفرح، قائلاً: "يبدو أن صداع ⁧السترات الصفراء⁩ لم يتوقّف عند نظام السيسي في منع بيعها للعامة بل تحول لفوبيا ضد اللي بيلبسوها. زميلنا محمد رمضان المحامي بالإسكندرية اعتقل فجر اليوم بسبب ظهوره بصورة على حسابه الفيسبوك وهوه لابس سترة صفراء". وأصدر حزب العيش والحرية (تحت التأسيس) بياناً مقتضباً، تضامن فيه مع محمد رمضان المحامي أو كما يُلقّب في الإسكندرية بـ"محامي الغلابة". وقال الحزب في بيانه "بالأمس كان رمضان يُتابع إجراءات تجديد الحبس الاحتياطي لأحد المعتقلين كعادته في ألا يترك معتقلًا أو مظلومًا دون أن يبذل كل ما بوسعه في الدفاع عنه، وبعد انتهائه من الإجراءات وقبل وصوله إلى منزله انقطعت كل سبل الاتصال به، لم تنجح كل محاولات رفاقه وذويه في العثور عليه في المستشفيات وأقسام الشرطة فأعلنوا عن اختفائه". وحمّل الحزب الأجهزةَ الأمنية ومن ورائها كافة السلطات المصرية كاملَ المسؤولية عن أمن وسلامة المحامي محمد رمضان، مطالباً نقابة المحامين بالاضطلاع بمهامها في الحماية والدفاع عن عضو من أعضائها. وقالت الناشطة نهى كمال: "تهم محمد رمضان المحامي نفس باقة التهم: انضمام لجماعة إرهابية، وتحريض، واستخدام وسائل التواصل لنشر الأكاذيب، غير موضوع السترات الصفراء.. ده مبدئياً، والتفاصيل بعد خروج المحامين". وقال نائل حسن: "الآن في مصر مش كفاية إنك لا تنتقد النظام... مش كفاية إنك ماتتكلمش في السياسة... مش كفاية إنك ماتعبرش عن رأيك أو نيتك (أيوة نيتك) لو اتفهمت غلط... عادي جداً، ويتعملك قضية.. محمد رمضان المحامي لبس سترة صفراء في مكتبه علشان يتضامن مع حركة السترات الصفراء في فرنسا واتصور ... لكن للأسف الأجهزة الأمنية فهمت إن دي دعوة للتحريض على العنف، وقلب نظام الحكم، والانضمام لجماعة على خلاف القانون". وكتب الناشط أحمد جمال زيادة: "عبقرية العقلية الأمنية في مصر تتجلى في حظر بيع السترات الصفراء خوفاً من التظاهر كما حدث في فرنسا، بدلاً من التراجع عن بعض القرارات الاقتصادية غير مدروسة الجدوى كما قال السيسي نفسه". وأضاف "شبه الدولة (كما وصفها السيسي) اعتقلت المحامي السكندري محمد رمضان باتهامات يبدو أنها متعلقة بالسترات الصفراء... مصر العزيزة ستترك كل ما حدث في فرنسا من إيجابيات، كالتراجع عن القرارات غير المدروسة، والاعتراف بالخطأ، والاعتذار للشعب، وستأخذ منها الاعتقالات والمنع، حتى لو لم تحدث مظاهرات". وكان عدد من بائعي منتجات حماية العاملين في مصر قد كشفوا أن السلطات طلبت منهم حظر بيع السترات الصفراء، خوفاً من اندلاع مظاهرات مشابهة لحراك السترات الصفراء الجارية في فرنسا. ويأتي قرار السلطات المصرية قبل عدة أسابيع من الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير/كانون الثاني، التي أطاحت حكم الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك عام 2011. ]]> أعلنت المحامية والناشطة الحقوقية ماهينور المصري، عبر حساباتها على مواقع التواصل، عن القبض على زميلها المحامي محمد رمضان، وعرضه على النيابة، بسبب نشره صورة على فيسبوك لـ"السترات الصفراء"؛ الحركة الاحتجاجية الواسعة في فرنسا. وكتبت المصري "محمد رمضان ظهر في نيابة منتزه أول ولسه التحقيق ما بدأش، بس بشكل مبدئي بسبب موضوع السترات الصفرا هو ده إللي الضباط إللي قبضوا عليه وجهوه بيها.. ولسه في انتظار النيابة حتوجّه تهم إيه". وكان رمضان قد خرج مؤخراً من السجن في قضية سياسية مشابهة. وأحدث الخبر غضباً واسعاً بسرعة في مصر. ‏وغرّد الناشط الحقوقي، أحمد مفرح، قائلاً: "يبدو أن صداع ⁧السترات الصفراء⁩ لم يتوقّف عند نظام السيسي في منع بيعها للعامة بل تحول لفوبيا ضد اللي بيلبسوها. زميلنا محمد رمضان المحامي بالإسكندرية اعتقل فجر اليوم بسبب ظهوره بصورة على حسابه الفيسبوك وهوه لابس سترة صفراء". وأصدر حزب العيش والحرية (تحت التأسيس) بياناً مقتضباً، تضامن فيه مع محمد رمضان المحامي أو كما يُلقّب في الإسكندرية بـ"محامي الغلابة". وقال الحزب في بيانه "بالأمس كان رمضان يُتابع إجراءات تجديد الحبس الاحتياطي لأحد المعتقلين كعادته في ألا يترك معتقلًا أو مظلومًا دون أن يبذل كل ما بوسعه في الدفاع عنه، وبعد انتهائه من الإجراءات وقبل وصوله إلى منزله انقطعت كل سبل الاتصال به، لم تنجح كل محاولات رفاقه وذويه في العثور عليه في المستشفيات وأقسام الشرطة فأعلنوا عن اختفائه". وحمّل الحزب الأجهزةَ الأمنية ومن ورائها كافة السلطات المصرية كاملَ المسؤولية عن أمن وسلامة المحامي محمد رمضان، مطالباً نقابة المحامين بالاضطلاع بمهامها في الحماية والدفاع عن عضو من أعضائها. وقالت الناشطة نهى كمال: "تهم محمد رمضان المحامي نفس باقة التهم: انضمام لجماعة إرهابية، وتحريض، واستخدام وسائل التواصل لنشر الأكاذيب، غير موضوع السترات الصفراء.. ده مبدئياً، والتفاصيل بعد خروج المحامين". وقال نائل حسن: "الآن في مصر مش كفاية إنك لا تنتقد النظام... مش كفاية إنك ماتتكلمش في السياسة... مش كفاية إنك ماتعبرش عن رأيك أو نيتك (أيوة نيتك) لو اتفهمت غلط... عادي جداً، ويتعملك قضية.. محمد رمضان المحامي لبس سترة صفراء في مكتبه علشان يتضامن مع حركة السترات الصفراء في فرنسا واتصور ... لكن للأسف الأجهزة الأمنية فهمت إن دي دعوة للتحريض على العنف، وقلب نظام الحكم، والانضمام لجماعة على خلاف القانون". وكتب الناشط أحمد جمال زيادة: "عبقرية العقلية الأمنية في مصر تتجلى في حظر بيع السترات الصفراء خوفاً من التظاهر كما حدث في فرنسا، بدلاً من التراجع عن بعض القرارات الاقتصادية غير مدروسة الجدوى كما قال السيسي نفسه". وأضاف "شبه الدولة (كما وصفها السيسي) اعتقلت المحامي السكندري محمد رمضان باتهامات يبدو أنها متعلقة بالسترات الصفراء... مصر العزيزة ستترك كل ما حدث في فرنسا من إيجابيات، كالتراجع عن القرارات غير المدروسة، والاعتراف بالخطأ، والاعتذار للشعب، وستأخذ منها الاعتقالات والمنع، حتى لو لم تحدث مظاهرات". وكان عدد من بائعي منتجات حماية العاملين في مصر قد كشفوا أن السلطات طلبت منهم حظر بيع السترات الصفراء، خوفاً من اندلاع مظاهرات مشابهة لحراك السترات الصفراء الجارية في فرنسا. ويأتي قرار السلطات المصرية قبل عدة أسابيع من الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير/كانون الثاني، التي أطاحت حكم الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك عام 2011. ]]> 115252 نصر الحريري يتهم روسيا بعرقلة الرعاية الأممية للجنة الدستور http://www.souriyati.com/2018/12/11/115250.html Tue, 11 Dec 2018 12:05:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115250.html كشف رئيس هيئة التفاوض، التابعة للمعارضة السورية، نصر الحريري، عن أن هناك مساعي روسية لسحب رعاية الأمم المتحدة لعمل اللجنة الدستورية. وقال إن هذه المساعي الروسية "هي السبب في فشل تشكيل اللجنة حتى الآن". وأضاف الحريري، أن "التذرع بأسماء الثلث الثالث (قائمة الأمم المتحدة) هو الاعتراض الشكلي، لكن الاعتراض الأساسي هو على الرعاية الأممية". وقدم النظام والمعارضة قائمتين لممثليهما المقترحين في اللجنة الدستورية المقترحة لصياغة دستور جديد لسوريا. وأوضح أن "الثلث الثالث يناقش بين الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، والأمم المتحدة، ولحد ما المجموعة المصغرة.. هذه الأطراف وافقت على قائمة الأمم المتحدة، باستثاء روسيا وإيران". وتضم المجموعة المصغرة بشأن سوريا كلًا من: الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، والأردن، ومصر، والسعودية. وتابع: "خلال النقاشات طُرحت طرق عديدة للانتهاء من تشكيل هذا الثلث، على أن تبقى المعايير محققة بها، بأن تكون شاملة متوازنة تحتوي مكونات الشعب وفيها كفاءات بهذا الملف الهام، ورغم كل الطرق المطروحة فإنه لم يتم الاتفاق". وشدد على أن "الموضوع ليس موضوع العدد، وليس موضوع توزيع الأسماء وتوازناتها، وإنما تريد روسيا (حليفة النظام السوري) تغييب دور ورعاية الأمم المتحدة لهذه العملية". ورأى أن "النظام وحلفاءه يرغبون في "تشويه العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة". والهدف من ذلك، بحسب الحريري، هو "الذهاب إلى شكل من الحوار تحت مظلة النظام، والانتهاء بعملية مصالحة وطنية، وغض الطرف عن جرائم النظام". لكنه استدرك مشددًا على أن المعارضة "مُصرة على حل سياسي، تحت مظلة الأمم المتحدة، وتطبيق قراراتها، وغير مقبول بالنسبة لنا أي حرف لهذا المسار". اهتمام دولي وأممي وأوضح أن "أكثر النقاشات الدولية حاليًا هي عن اللجنة الدستورية.. من الواضح وجود تعطيل من جانب النظام وحلفائه مقابل التزام روسي بإنهاء الملف قبل نهاية العام". وقال في مقابلة مع الأناضول: "لذا فإن المساعي الدولية والأممية، اليوم، هي مع تشجيع تشكيل الجنة الدستورية، والدعوة إلى اجتماعها قبل نهاية العام". وأضاف الحريري أن "العملية الدستورية شهدت عراقيل، أهمها رفض النظام أن تكون تحت رعاية الأمم المتحدة، ما يعني أنه لا يريد الحديث عن مرحلة انتقالية يتم خلالها إجراء انتخابات". وتابع: "لا توجد أجواء توافقية على أن يأتي الطرف المعرقل إلى طاولة المفاوضات، ولا يمتلك الطرف الآخر أدوات نفوذ تمكنه من إحضار الطرف الأول إلى الطاولة". وقبل أيام، قال المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا، جيمس جيفري، إن مساري آستانة وسوتشي، اللذين تضمنهما روسيا وتركيا وإيران، لم ينجحا في تشكيل اللجنة الدستورية. ودعا جيفري إلى إنهاء هذين المسارين، والعودة إلى مسار جنيف، تحت رعاية الأمم المتحدة مباشرةً. ]]> كشف رئيس هيئة التفاوض، التابعة للمعارضة السورية، نصر الحريري، عن أن هناك مساعي روسية لسحب رعاية الأمم المتحدة لعمل اللجنة الدستورية. وقال إن هذه المساعي الروسية "هي السبب في فشل تشكيل اللجنة حتى الآن". وأضاف الحريري، أن "التذرع بأسماء الثلث الثالث (قائمة الأمم المتحدة) هو الاعتراض الشكلي، لكن الاعتراض الأساسي هو على الرعاية الأممية". وقدم النظام والمعارضة قائمتين لممثليهما المقترحين في اللجنة الدستورية المقترحة لصياغة دستور جديد لسوريا. وأوضح أن "الثلث الثالث يناقش بين الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، والأمم المتحدة، ولحد ما المجموعة المصغرة.. هذه الأطراف وافقت على قائمة الأمم المتحدة، باستثاء روسيا وإيران". وتضم المجموعة المصغرة بشأن سوريا كلًا من: الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، والأردن، ومصر، والسعودية. وتابع: "خلال النقاشات طُرحت طرق عديدة للانتهاء من تشكيل هذا الثلث، على أن تبقى المعايير محققة بها، بأن تكون شاملة متوازنة تحتوي مكونات الشعب وفيها كفاءات بهذا الملف الهام، ورغم كل الطرق المطروحة فإنه لم يتم الاتفاق". وشدد على أن "الموضوع ليس موضوع العدد، وليس موضوع توزيع الأسماء وتوازناتها، وإنما تريد روسيا (حليفة النظام السوري) تغييب دور ورعاية الأمم المتحدة لهذه العملية". ورأى أن "النظام وحلفاءه يرغبون في "تشويه العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة". والهدف من ذلك، بحسب الحريري، هو "الذهاب إلى شكل من الحوار تحت مظلة النظام، والانتهاء بعملية مصالحة وطنية، وغض الطرف عن جرائم النظام". لكنه استدرك مشددًا على أن المعارضة "مُصرة على حل سياسي، تحت مظلة الأمم المتحدة، وتطبيق قراراتها، وغير مقبول بالنسبة لنا أي حرف لهذا المسار". اهتمام دولي وأممي وأوضح أن "أكثر النقاشات الدولية حاليًا هي عن اللجنة الدستورية.. من الواضح وجود تعطيل من جانب النظام وحلفائه مقابل التزام روسي بإنهاء الملف قبل نهاية العام". وقال في مقابلة مع الأناضول: "لذا فإن المساعي الدولية والأممية، اليوم، هي مع تشجيع تشكيل الجنة الدستورية، والدعوة إلى اجتماعها قبل نهاية العام". وأضاف الحريري أن "العملية الدستورية شهدت عراقيل، أهمها رفض النظام أن تكون تحت رعاية الأمم المتحدة، ما يعني أنه لا يريد الحديث عن مرحلة انتقالية يتم خلالها إجراء انتخابات". وتابع: "لا توجد أجواء توافقية على أن يأتي الطرف المعرقل إلى طاولة المفاوضات، ولا يمتلك الطرف الآخر أدوات نفوذ تمكنه من إحضار الطرف الأول إلى الطاولة". وقبل أيام، قال المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا، جيمس جيفري، إن مساري آستانة وسوتشي، اللذين تضمنهما روسيا وتركيا وإيران، لم ينجحا في تشكيل اللجنة الدستورية. ودعا جيفري إلى إنهاء هذين المسارين، والعودة إلى مسار جنيف، تحت رعاية الأمم المتحدة مباشرةً. ]]> 115250 راغب علامة يقاضي نائبا بتهمة التحريض على القتل (شاهد) http://www.souriyati.com/2018/12/11/115248.html Tue, 11 Dec 2018 12:05:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115248.html انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مؤخرا بالأبعاد التي أخذتها الأغنية الجديدة للمطرب راغب علامة. النائب عن كتلة "لبنان القوي" حكمت ديب، وفي تعليقه على أغنية راغب علامة الجديدة "طار البلد"، قال إن رأس علامة هو من يجب أن يطير. وأضاف خلال مقابلة على فضائية "otv"، إن أغنية راغب علامة تعتبر "لامسؤولة". بدوره، طالب راغب علامة رئيس مجلس النواب نبيه بري، برفع الحصانة عن حكمت ديب، ليتمكن من مقاضاته بتهمة التحريض على القتل. وقال في تغريدة عبر "تويتر" إن "ما قاله هذا النائب يمثل أخلاقه.. ثم إنني أعلم أن فخامة الرئيس لا يقبل أن يكون عنده نواب يطلبون قطع رأسي لأنني غنيت وجع الناس وجرح الوطن خوفاً على وطني!!!لكن كلام أهل الحق جرح آأهل الباطل. وتحية إلى أصدقائي الشرفاء من التيار الوطني الحر". وتابع: "بوجود نواب يهددون بقطع رأسنا ويتصرفون علنا كدواعش.. أكيد طار البلد.. أنت خفت من أغنيتي وعم تهددني.. أنا ما بخاف من تهديدك لكني الآن أقدم إخبارا إلى فخامة الرئيس ودولة الرئيس نبيه بري ودولة الرئيس سعد الحريري ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بأن حكمت ديب هددني بقطع رأسي". ورفض راغب علامة إقحام التيار الوطني الحر الذي يعتبر حكمت ديب من مواليه، بالقضية، قائلا إن الرئيس ميشيل عون لا يتبنى هذه المواقف "الداعشية". حابب قول لسعادة النائب، مش بالكلام بترفع معنويات الناس، مش بالكلام تملك قلوب الناس! اشتغلوا وخفّفوا الدين أمّنوا الخدمات من ماء وكهرباء، ضعوا المسؤول المناسب في المكان المناسب، عاقبوا الفاسد! ساعتها بيطير البلد من الرفاهية وبيصير باللوج! ]]> انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مؤخرا بالأبعاد التي أخذتها الأغنية الجديدة للمطرب راغب علامة. النائب عن كتلة "لبنان القوي" حكمت ديب، وفي تعليقه على أغنية راغب علامة الجديدة "طار البلد"، قال إن رأس علامة هو من يجب أن يطير. وأضاف خلال مقابلة على فضائية "otv"، إن أغنية راغب علامة تعتبر "لامسؤولة". بدوره، طالب راغب علامة رئيس مجلس النواب نبيه بري، برفع الحصانة عن حكمت ديب، ليتمكن من مقاضاته بتهمة التحريض على القتل. وقال في تغريدة عبر "تويتر" إن "ما قاله هذا النائب يمثل أخلاقه.. ثم إنني أعلم أن فخامة الرئيس لا يقبل أن يكون عنده نواب يطلبون قطع رأسي لأنني غنيت وجع الناس وجرح الوطن خوفاً على وطني!!!لكن كلام أهل الحق جرح آأهل الباطل. وتحية إلى أصدقائي الشرفاء من التيار الوطني الحر". وتابع: "بوجود نواب يهددون بقطع رأسنا ويتصرفون علنا كدواعش.. أكيد طار البلد.. أنت خفت من أغنيتي وعم تهددني.. أنا ما بخاف من تهديدك لكني الآن أقدم إخبارا إلى فخامة الرئيس ودولة الرئيس نبيه بري ودولة الرئيس سعد الحريري ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بأن حكمت ديب هددني بقطع رأسي". ورفض راغب علامة إقحام التيار الوطني الحر الذي يعتبر حكمت ديب من مواليه، بالقضية، قائلا إن الرئيس ميشيل عون لا يتبنى هذه المواقف "الداعشية". حابب قول لسعادة النائب، مش بالكلام بترفع معنويات الناس، مش بالكلام تملك قلوب الناس! اشتغلوا وخفّفوا الدين أمّنوا الخدمات من ماء وكهرباء، ضعوا المسؤول المناسب في المكان المناسب، عاقبوا الفاسد! ساعتها بيطير البلد من الرفاهية وبيصير باللوج! ]]> 115248 يدعون حماية حقوق الانسان زورا : الدول الأوروبية ترفض استعادة أرامل وأيتام «داعشييها» من سوريا http://www.souriyati.com/2018/12/11/115246.html Tue, 11 Dec 2018 11:39:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115246.html بمناسبة مرور عام على إعلان سقوط «داعش»، مع استمرار نشاطات أعضائه في سوريا والعراق، وعلى صفحات الإنترنت، واستمرار اعتقال «داعشيين» في الولايات المتحدة وفي دول أوروبية، أرسلت الإذاعة الأميركية الوطنية العامة (إن بى آر)، وهي شبه حكومية، مراسلة إلى معسكر اعتقال أرامل وأيتام مقاتلي «داعش» في شرق سوريا، وقالت الإذاعة إن دولاً مثل روسيا وإندونيسيا والسودان، صارت تقبل إعادة مواطنيها، لكن دولاً غربية، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، ترفض ذلك. ونقلت الإذاعة تصريحات مسؤولين أكراد يشرفون على المعسكرات بأن في المعسكرات مواطنين من 44 دولة من مختلف أنحاء العالم. ونقلت الإذاعة تصريحات بعض الأرامل؛ منهن «أم محمد»، التي رفضت الافصاح عن اسمها الحقيقي، وهي مواطنة هولندية كان تزوجها هولندي مغربي ونقلها إلى سوريا؛ حيث انضم إلى «داعش»، وقتل في غارة جوية أميركية قبل أكثر من عام. قالت إن عمرها 32 عاما، وتتحدث الإنجليزية بلكنة هولندية. وأضافت: «كنت أبحث عن حياة أفضل من حياتي في هولندا. كنت أحس بالتمييز ضدي لأنني مسلمة. ولهذا، لم أعترض عندما عرض عليّ زوجي الراحل أن آتى إلى هنا». وأضافت: «اعتقدت أن خلافة (داعش) ستكون مثالية، كأنها المدينة الفاضلة. لا أشك في أن دعايات (داعش) في الإنترنت أثرت عليّ كثيرا. اعتقدت أنهم مصلحون في زمن زاد فيه الفساد والنفاق». وقالت: «لكن الآن، يؤسفني أني جئت إلى هنا». وحكت أن ميليشيات الأكراد اعتقلوها وأطفالها بعد هزيمة «داعش» في شمال شرقي سوريا في العام الماضي. وهي الآن في أحد معسكرات الاعتقال الثلاثة التي تديرها القوات الكردية حليفة الولايات المتحدة. ونقلت الإذاعة تصريحات مسؤولين عن هذه المعسكرات، قالوا فيها إنهم يعتقلون أكثر من 500 من مقاتلى «داعش»، والمشتبه بهم، وإنهم يحتجزون نحو 550 امرأة أجنبية ونحو 1200 طفل أجنبي في المعسكرات الثلاثة، وإن كثيرا من الأطفال ولدوا في الأراضي التي كان يسيطر عليها «داعش» في سوريا. وقال واحد من المسؤولين الأكراد، وهو ينتقد الدول التي رفضت إعادة مواطنيها، خصوصا الدول الغربية: «تماماً كما حاربنا الإرهاب معاً، يجب أن نقف معاً في التعامل مع ما بعد الحرب. يجب أن تتحمل هذه الدول المسؤولية عن مواطنيها. إنها جزء من جهودنا المشتركة لهزيمة (داعش) نهائيا». وقالت إذاعة «إن بى آر» إن بريطانيا خيبت آمال هؤلاء القادة الأكراد لأنها جردت بعض مواطنيها من جنسيتهم البريطانية. وإن فرنسا وافقت، مؤخرا، على أخذ الأطفال، لكن ليس الوالدين. وإن الحكومة الأميركية دعت كل حكومات الدول، خصوصا الدول الأوروبية، إلى الموافقة على نقل مواطنيها من معسكرات الاعتقال. لكن، لم توافق الحكومة الأميركية على قبول كل مواطنيها، ومؤخرا، قبلت اثنين فقط. في الوقت نفسه، اتهمت منظمة «هيومان رايتس ووتش» القوات الأميركية في سوريا باعتقال «داعشيين» عراقيين، وإرسالهم إلى العراق، حيث يواجهون محاكمات سريعة وغير قانونية. ونقلت إذاعة «إن بى آر» قول مسؤولين أكراد في المعسكرات إنهم لا يستطيعون «ببساطة إطلاق سراح النساء والأطفال المحتجزين، والسماح لهم بمغادرة أراضيهم، وذلك لأن كثيرا من هؤلاء لا يحملون جوازات سفر، أو وثائق سفر أخرى، ولأن بعضهم يظل يؤمن إيمانا قويا بمبادئ (داعش)». وقالت مراسلة إذاعة «إن بى آر» إنه، في البداية، حاول المسؤولون الأكراد إبقاء النساء والأطفال الأجانب إلى جانب المدنيين السوريين الذين شردتهم الحرب. وأضافت المراسلة: «لكن بعض المتشددات بين هؤلاء النساء أصبحن يخلقن مشكلات، بعد أن ضربت مجموعة من النساء الداعشيات نساء سوريات، لأن واحدة، مثلا، كانت تدخن سيجارة، ولأن اخريات كن يلبسن ملابس خليعة في رأي الداعشيات. لهذا، نقل المسؤولون النساء الداعشيات إلى مناطق منفصلة في المخيم». وعندما أذاع المسؤولون موسيقى وأغاني عربية في ميكرفونات المعسكر، اعترضت بعض الداعشيات، وطلبن من أولادهن وبناتهن وضع أصابعهم داخل آذانهم حتى لا يسمعوا الأغاني؛ ومنها أغنية الفنان المصري عمرو دياب: «نور العين». المصدر: الشرق الأوسط]]> بمناسبة مرور عام على إعلان سقوط «داعش»، مع استمرار نشاطات أعضائه في سوريا والعراق، وعلى صفحات الإنترنت، واستمرار اعتقال «داعشيين» في الولايات المتحدة وفي دول أوروبية، أرسلت الإذاعة الأميركية الوطنية العامة (إن بى آر)، وهي شبه حكومية، مراسلة إلى معسكر اعتقال أرامل وأيتام مقاتلي «داعش» في شرق سوريا، وقالت الإذاعة إن دولاً مثل روسيا وإندونيسيا والسودان، صارت تقبل إعادة مواطنيها، لكن دولاً غربية، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، ترفض ذلك. ونقلت الإذاعة تصريحات مسؤولين أكراد يشرفون على المعسكرات بأن في المعسكرات مواطنين من 44 دولة من مختلف أنحاء العالم. ونقلت الإذاعة تصريحات بعض الأرامل؛ منهن «أم محمد»، التي رفضت الافصاح عن اسمها الحقيقي، وهي مواطنة هولندية كان تزوجها هولندي مغربي ونقلها إلى سوريا؛ حيث انضم إلى «داعش»، وقتل في غارة جوية أميركية قبل أكثر من عام. قالت إن عمرها 32 عاما، وتتحدث الإنجليزية بلكنة هولندية. وأضافت: «كنت أبحث عن حياة أفضل من حياتي في هولندا. كنت أحس بالتمييز ضدي لأنني مسلمة. ولهذا، لم أعترض عندما عرض عليّ زوجي الراحل أن آتى إلى هنا». وأضافت: «اعتقدت أن خلافة (داعش) ستكون مثالية، كأنها المدينة الفاضلة. لا أشك في أن دعايات (داعش) في الإنترنت أثرت عليّ كثيرا. اعتقدت أنهم مصلحون في زمن زاد فيه الفساد والنفاق». وقالت: «لكن الآن، يؤسفني أني جئت إلى هنا». وحكت أن ميليشيات الأكراد اعتقلوها وأطفالها بعد هزيمة «داعش» في شمال شرقي سوريا في العام الماضي. وهي الآن في أحد معسكرات الاعتقال الثلاثة التي تديرها القوات الكردية حليفة الولايات المتحدة. ونقلت الإذاعة تصريحات مسؤولين عن هذه المعسكرات، قالوا فيها إنهم يعتقلون أكثر من 500 من مقاتلى «داعش»، والمشتبه بهم، وإنهم يحتجزون نحو 550 امرأة أجنبية ونحو 1200 طفل أجنبي في المعسكرات الثلاثة، وإن كثيرا من الأطفال ولدوا في الأراضي التي كان يسيطر عليها «داعش» في سوريا. وقال واحد من المسؤولين الأكراد، وهو ينتقد الدول التي رفضت إعادة مواطنيها، خصوصا الدول الغربية: «تماماً كما حاربنا الإرهاب معاً، يجب أن نقف معاً في التعامل مع ما بعد الحرب. يجب أن تتحمل هذه الدول المسؤولية عن مواطنيها. إنها جزء من جهودنا المشتركة لهزيمة (داعش) نهائيا». وقالت إذاعة «إن بى آر» إن بريطانيا خيبت آمال هؤلاء القادة الأكراد لأنها جردت بعض مواطنيها من جنسيتهم البريطانية. وإن فرنسا وافقت، مؤخرا، على أخذ الأطفال، لكن ليس الوالدين. وإن الحكومة الأميركية دعت كل حكومات الدول، خصوصا الدول الأوروبية، إلى الموافقة على نقل مواطنيها من معسكرات الاعتقال. لكن، لم توافق الحكومة الأميركية على قبول كل مواطنيها، ومؤخرا، قبلت اثنين فقط. في الوقت نفسه، اتهمت منظمة «هيومان رايتس ووتش» القوات الأميركية في سوريا باعتقال «داعشيين» عراقيين، وإرسالهم إلى العراق، حيث يواجهون محاكمات سريعة وغير قانونية. ونقلت إذاعة «إن بى آر» قول مسؤولين أكراد في المعسكرات إنهم لا يستطيعون «ببساطة إطلاق سراح النساء والأطفال المحتجزين، والسماح لهم بمغادرة أراضيهم، وذلك لأن كثيرا من هؤلاء لا يحملون جوازات سفر، أو وثائق سفر أخرى، ولأن بعضهم يظل يؤمن إيمانا قويا بمبادئ (داعش)». وقالت مراسلة إذاعة «إن بى آر» إنه، في البداية، حاول المسؤولون الأكراد إبقاء النساء والأطفال الأجانب إلى جانب المدنيين السوريين الذين شردتهم الحرب. وأضافت المراسلة: «لكن بعض المتشددات بين هؤلاء النساء أصبحن يخلقن مشكلات، بعد أن ضربت مجموعة من النساء الداعشيات نساء سوريات، لأن واحدة، مثلا، كانت تدخن سيجارة، ولأن اخريات كن يلبسن ملابس خليعة في رأي الداعشيات. لهذا، نقل المسؤولون النساء الداعشيات إلى مناطق منفصلة في المخيم». وعندما أذاع المسؤولون موسيقى وأغاني عربية في ميكرفونات المعسكر، اعترضت بعض الداعشيات، وطلبن من أولادهن وبناتهن وضع أصابعهم داخل آذانهم حتى لا يسمعوا الأغاني؛ ومنها أغنية الفنان المصري عمرو دياب: «نور العين». المصدر: الشرق الأوسط]]> 115246 أمهات سوريات صغيرات يكشفن مشكلات زواج القاصرات http://www.souriyati.com/2018/12/11/115244.html Tue, 11 Dec 2018 11:39:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115244.html في مكتب منظمة دولية بمخيم «قوشتبه» بمدينة أربيل، تعمل جيلان ذات 17 ربيعاً كمستخدمة بدوام كامل مدة 8 ساعات. الفتاة التي لم يشتدّ ساعدها بعد على العمل لكنها أجبرت على تحمل أعباء الحياة بهذا العمر؛ بغية الحصول على راتب نهاية الشهر لتعيل أسرتها وتربية ابنتها الوحيدة، عائدة في نهاية عملها لخيمة والدتها منهكة ومتعبة. تروي جيلان المتحدرة من بلدة رميلان الواقعة شمال شرقي سوريا، كيف فرت مع عائلتها نهاية عام 2012 بعد توسع رقعة الحرب في بلادها واقترابها من مسقط رأسها، وبُعيد لجوئها إلى إقليم كردستان العراق توفي والدها بنوبة قلبية، مما اضطرها إلى الزواج صيف 2016 من شاب كان يكبرها بسنة واحدة فقط وكان عمرها آنذاك 15 عاماً، ولم تمانع والدتها من الزواج رغم صغر سن ابنتها وصهرها. بقيت جيلان متزوجة مدة سنة و10 أشهر وأنجبت طفلة أسمتها ديلان، لكن القدر كان يخبئ لها ما لم تتوقعه يوماً. وفي أبريل (نيسان) الماضي وعندما كان زوجها يعمل في شركة مقاولات؛ سقط من الطابق العاشر ولقي مصرعه، لتبقى جيلان أرملة وأماً لطفلة تعيش في خيمة والدتها بعد أن طردتها عائلة زوجها المتوفى من خيمتها. «صاحب الشركة جاء لزيارتنا لتقديم واجب العزاء، وأعطى والد زوجي مبلغ 25 ألف دولار كتعويض»، تقول جيلان، إلا أن المبلغ رفع الستار عن فصل جديد من مأساة الفتاة، فعائلة زوجها طالبوا بحضانة حفيدتهم طمعاً بالمال، وبعد عدة محاولات فاشلة اكتشفت حقيقة الأمر وكذب ادعائهم، وتضيف: «لم يخبروني بالمال حتى عرفت عن طريق الصدفة، إذ أرسلت إدارة المخيم لمقابلتي وشرحوا لي القصة كاملة». حينذاك أيقنت أن عائلة زوجها لا ترغب في تربية ابنتها، لكنهم يريدون الطفلة بغية المال، ولاتزال المشكلة قائمة بين العائلتين لكن جيلان تمسكت بحضانة ابنتها، وتقول: «كيف يأخذون طفلة من حضن أمها وهي بهذا العمر؟!!». في خيمة مسبقة الصنع بمخيم «قوشتبه» الخاص باللاجئين السوريين والذي يبعد نحو 15 كيلومتراً جنوبي مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، جلست بجانب جيلان والدتها وكانت سيدة في بداية عقدها الخامس تدعى فاطمة، غزا الشيب شعرها المغطى بحجاب أبيض اللون. طوال الحديث كانت تذرف الدموع وبقيت صامتة معظم الجلسة، لكنها أخيراً تحدثت وشقت كلماتها سكون المكان، لتقول: «لا يوجد معيل لنا وجميعنا نسكن تحت سقف هذه الخيمة، أنا وابنتي جيلان وثلاثة بنات صغار وأخ وحيد مصاب». وتسببت الحرب السورية بتشريد 5.6 مليون لاجئ سوري قصد معظمهم دول الجوار، وبلغ عدد اللاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق ربع مليون لاجئ بحسب تقديرات المفوضية السامية للاجئين، يعيش منهم نحو 70 ألف لاجئ في 8 مخيمات، من بينها عائلة أفين. تنحدر أفين من مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة وهي من مواليد (2002)، وبعد تردي الأوضاع الخدمات وصعوبة الحياة مع استمرار الحرب؛ قررت أسرتها منتصف عام 2015 اللجوء إلى إقليم كردستان العراق وانتهى بهم المطاف في مخيم «قوشتبه». في بداية 2017 شاهدها شاب من المخيم وتقدم ليطلب يدها لتوافق عائلتها على الفور، ويعزو والد أفين ويدعى محمد سليم (43 سنة) قبوله لذلك: «بسبب الفقر والمشكلات الكثيرة التي تحدث في المخيمات، فالفتاة شرف العائلة» على حد تعبيره، وأضاف: «الزواج سترة وكنت أظن أن ابنتي ستكون سعيدة في حال تزوجت». وبعد زواجها وبسبب صغر سنها؛ تعرضت أفين لبعض الأمراض وكلما كانت تطلب من زوجها اصطحابها إلى الطبيب؛ كان يضربها ويقول لها إنها مريضة ولا تصلح أن تكون زوجة. بقيت الحالة نحو شهرين إلى أن تركت خيمتها وعادت إلى أسرتها. وتعزو الأخصائية النفسية علا مروة مديرة قسم الحماية في منظمة «النساء الآن من أجل التنمية»، انتشار ظاهرة الزواج المبكر في سوريا إلى ثقافة المجتمع السائدة، لكن بعد الحرب وزيادة حالات النزوح واللجوء أو فقدان أحد الوالدين أو القائمين على رعاية الطفلة، دفعت أولياء الأمور للقبول بتزويج بناتهن دون سن 18. وبحسب الدكتورة مروة تتعرض الفتاة القاصر للعنف الجسدي والنفسي، ويقوم معظم الأزواج بضرب زوجاتهم ويعتبرونه حقاً لأنها صغيرة بالعمر، ونوهت قائلة: «فالفتاة تتعرض للإساءة والتوبيخ ولا تستطيع الدفاع عن نفسها، ويكون لديها تصور خاطئ على إطاعة زوجها حتى لو قام بضربها». وتحولت جيلان وأفين إلى مجرد أرقام في ملف زواج القاصرات الذي تضخم كثيراً في سوريا خلال سنوات الحرب،. وبحسب منظمة اليونيسيف للطفولة التابعة للأمم المتحدة، تتباين نسبة تزويج القاصرات السوريات بين دول اللجوء، ففي الأردن مثلاً هناك 35 في المائة من مجموع زيجات اللاجئات السوريات سُجلت كزواج مبكر، بينما 32 في المائة من حالات الزواج بين اللاجئين في لبنان لفتيات تحت السن القانوني، أما في مصر سجلت نسبة 25 في المائة و30 في المائة بإقليم كردستان العراق. المصدر: الشرق الأوسط]]> في مكتب منظمة دولية بمخيم «قوشتبه» بمدينة أربيل، تعمل جيلان ذات 17 ربيعاً كمستخدمة بدوام كامل مدة 8 ساعات. الفتاة التي لم يشتدّ ساعدها بعد على العمل لكنها أجبرت على تحمل أعباء الحياة بهذا العمر؛ بغية الحصول على راتب نهاية الشهر لتعيل أسرتها وتربية ابنتها الوحيدة، عائدة في نهاية عملها لخيمة والدتها منهكة ومتعبة. تروي جيلان المتحدرة من بلدة رميلان الواقعة شمال شرقي سوريا، كيف فرت مع عائلتها نهاية عام 2012 بعد توسع رقعة الحرب في بلادها واقترابها من مسقط رأسها، وبُعيد لجوئها إلى إقليم كردستان العراق توفي والدها بنوبة قلبية، مما اضطرها إلى الزواج صيف 2016 من شاب كان يكبرها بسنة واحدة فقط وكان عمرها آنذاك 15 عاماً، ولم تمانع والدتها من الزواج رغم صغر سن ابنتها وصهرها. بقيت جيلان متزوجة مدة سنة و10 أشهر وأنجبت طفلة أسمتها ديلان، لكن القدر كان يخبئ لها ما لم تتوقعه يوماً. وفي أبريل (نيسان) الماضي وعندما كان زوجها يعمل في شركة مقاولات؛ سقط من الطابق العاشر ولقي مصرعه، لتبقى جيلان أرملة وأماً لطفلة تعيش في خيمة والدتها بعد أن طردتها عائلة زوجها المتوفى من خيمتها. «صاحب الشركة جاء لزيارتنا لتقديم واجب العزاء، وأعطى والد زوجي مبلغ 25 ألف دولار كتعويض»، تقول جيلان، إلا أن المبلغ رفع الستار عن فصل جديد من مأساة الفتاة، فعائلة زوجها طالبوا بحضانة حفيدتهم طمعاً بالمال، وبعد عدة محاولات فاشلة اكتشفت حقيقة الأمر وكذب ادعائهم، وتضيف: «لم يخبروني بالمال حتى عرفت عن طريق الصدفة، إذ أرسلت إدارة المخيم لمقابلتي وشرحوا لي القصة كاملة». حينذاك أيقنت أن عائلة زوجها لا ترغب في تربية ابنتها، لكنهم يريدون الطفلة بغية المال، ولاتزال المشكلة قائمة بين العائلتين لكن جيلان تمسكت بحضانة ابنتها، وتقول: «كيف يأخذون طفلة من حضن أمها وهي بهذا العمر؟!!». في خيمة مسبقة الصنع بمخيم «قوشتبه» الخاص باللاجئين السوريين والذي يبعد نحو 15 كيلومتراً جنوبي مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، جلست بجانب جيلان والدتها وكانت سيدة في بداية عقدها الخامس تدعى فاطمة، غزا الشيب شعرها المغطى بحجاب أبيض اللون. طوال الحديث كانت تذرف الدموع وبقيت صامتة معظم الجلسة، لكنها أخيراً تحدثت وشقت كلماتها سكون المكان، لتقول: «لا يوجد معيل لنا وجميعنا نسكن تحت سقف هذه الخيمة، أنا وابنتي جيلان وثلاثة بنات صغار وأخ وحيد مصاب». وتسببت الحرب السورية بتشريد 5.6 مليون لاجئ سوري قصد معظمهم دول الجوار، وبلغ عدد اللاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق ربع مليون لاجئ بحسب تقديرات المفوضية السامية للاجئين، يعيش منهم نحو 70 ألف لاجئ في 8 مخيمات، من بينها عائلة أفين. تنحدر أفين من مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة وهي من مواليد (2002)، وبعد تردي الأوضاع الخدمات وصعوبة الحياة مع استمرار الحرب؛ قررت أسرتها منتصف عام 2015 اللجوء إلى إقليم كردستان العراق وانتهى بهم المطاف في مخيم «قوشتبه». في بداية 2017 شاهدها شاب من المخيم وتقدم ليطلب يدها لتوافق عائلتها على الفور، ويعزو والد أفين ويدعى محمد سليم (43 سنة) قبوله لذلك: «بسبب الفقر والمشكلات الكثيرة التي تحدث في المخيمات، فالفتاة شرف العائلة» على حد تعبيره، وأضاف: «الزواج سترة وكنت أظن أن ابنتي ستكون سعيدة في حال تزوجت». وبعد زواجها وبسبب صغر سنها؛ تعرضت أفين لبعض الأمراض وكلما كانت تطلب من زوجها اصطحابها إلى الطبيب؛ كان يضربها ويقول لها إنها مريضة ولا تصلح أن تكون زوجة. بقيت الحالة نحو شهرين إلى أن تركت خيمتها وعادت إلى أسرتها. وتعزو الأخصائية النفسية علا مروة مديرة قسم الحماية في منظمة «النساء الآن من أجل التنمية»، انتشار ظاهرة الزواج المبكر في سوريا إلى ثقافة المجتمع السائدة، لكن بعد الحرب وزيادة حالات النزوح واللجوء أو فقدان أحد الوالدين أو القائمين على رعاية الطفلة، دفعت أولياء الأمور للقبول بتزويج بناتهن دون سن 18. وبحسب الدكتورة مروة تتعرض الفتاة القاصر للعنف الجسدي والنفسي، ويقوم معظم الأزواج بضرب زوجاتهم ويعتبرونه حقاً لأنها صغيرة بالعمر، ونوهت قائلة: «فالفتاة تتعرض للإساءة والتوبيخ ولا تستطيع الدفاع عن نفسها، ويكون لديها تصور خاطئ على إطاعة زوجها حتى لو قام بضربها». وتحولت جيلان وأفين إلى مجرد أرقام في ملف زواج القاصرات الذي تضخم كثيراً في سوريا خلال سنوات الحرب،. وبحسب منظمة اليونيسيف للطفولة التابعة للأمم المتحدة، تتباين نسبة تزويج القاصرات السوريات بين دول اللجوء، ففي الأردن مثلاً هناك 35 في المائة من مجموع زيجات اللاجئات السوريات سُجلت كزواج مبكر، بينما 32 في المائة من حالات الزواج بين اللاجئين في لبنان لفتيات تحت السن القانوني، أما في مصر سجلت نسبة 25 في المائة و30 في المائة بإقليم كردستان العراق. المصدر: الشرق الأوسط]]> 115244 «شباب المصالحات» يعجِّلون بتسريح عناصر النظام http://www.souriyati.com/2018/12/11/115242.html Tue, 11 Dec 2018 11:39:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115242.html أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا أمراً إدارياً يُنهي الاحتفاظ بالضباط المجندين عناصر الدورة 248 وما قبلها، الذين يتمّون خمس سنوات احتفاظ في بداية العام المقبل، مستفيدةً من تجنيد شباب من مناطق سيطر عليها النظام في الأشهر الماضية. وقال موقع «روسيا اليوم»، أمس، إن «الأمر الإداري يُنهي الاحتفاظ للضباط المجندين عناصر الدورة 249، الذين يتمون خمس سنوات احتفاظ حتى 1 يناير (كانون الثاني) المقبل». وينهي الاستدعاء للضباط الاحتياطيين الملتحقين خلال عام 2013 الذين يتمون خمس سنوات بالخدمة الاحتياطية. من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن «قيادة جيش النظام أصدرت تعميماً بتسريح كل من يستكمل في الأول من يناير من العام المقبل 2018، خمس سنوات من الاحتفاظ، في صفوف قوات النظام، حيث يشكل هذا التسريح آلاف العناصر من الدورة 248 الملتحقة بقوات النظام، ومَن استكمل من بقية العناصر 5 سنوات من الاحتفاظ، على أن يُزال اسمه من لوائح الاستدعاء لخدمة الاحتياط، حيث نظمت قوات النظام قوائم اسمية بمئات آلاف الشبان والرجال الذين يجري استدعاؤهم للاحتياط في صفوف النظام». وكان «المرصد» قد أشار إلى أن «السلطات العسكرية للنظام السوري تجري تحضيرات لعملية تسريح دورتين جديدتين في صفوف قوات جيشها مع مجموعات أخرى من قوات الاحتياط... وعملية التسريح للدورتين 103 و104 ودورة الاحتياط في صفوف قوات النظام، والتي سبقتها بأشهر عملية تسريح الدورة 102، جاءت على خلفية تمكن قوات النظام بدعمٍ من القوات الروسية والإيرانية والميليشيات السورية والإيرانية والعراقية والأفغانية واللبنانية والآسيوية والفلسطينية وجنسيات أخرى، من السيطرة على أكثر من 61% من مساحة الأراضي السورية، في منطقة ممتدة من كامل الجنوب السوري إلى حدود المنطقة العازلة منزوعة السلاح، وصولاً إلى معظم شرق الفرات إلى ريف منبج، باستثناء منطقة الطبقة وجيبين لتنظيم داعش وكامل الشريط المتصل مع مناطق سيطرة درع الفرات وقوات عملية غصن الزيتون في الشمال السوري مع جزء من شرق الفرات مقابل لمدينة دير الزور». وأضاف: «تأتي عملية التسريح بعد الفائض الذي حصل عليه النظام في الخزان البشري، عقب سيطرته على كل المناطق آنفة الذكر، وبالتزامن مع الاعتقالات التي تجري في المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام في عمليات عسكرية أو من خلال (مصالحات وتسوية أوضاع)، والتي تهدف إلى تجنيد أكبر عدد ممكن من المتخلفين عن الخدمة الإلزامية، ومع اقتراب انتهاء مواعيد بنود الاتفاقات المتعلقة بتأجيل الخدمة الإلزامية في مناطق (التسويات والمصالحات)». المصدر: الشرق الأوسط]]> أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا أمراً إدارياً يُنهي الاحتفاظ بالضباط المجندين عناصر الدورة 248 وما قبلها، الذين يتمّون خمس سنوات احتفاظ في بداية العام المقبل، مستفيدةً من تجنيد شباب من مناطق سيطر عليها النظام في الأشهر الماضية. وقال موقع «روسيا اليوم»، أمس، إن «الأمر الإداري يُنهي الاحتفاظ للضباط المجندين عناصر الدورة 249، الذين يتمون خمس سنوات احتفاظ حتى 1 يناير (كانون الثاني) المقبل». وينهي الاستدعاء للضباط الاحتياطيين الملتحقين خلال عام 2013 الذين يتمون خمس سنوات بالخدمة الاحتياطية. من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن «قيادة جيش النظام أصدرت تعميماً بتسريح كل من يستكمل في الأول من يناير من العام المقبل 2018، خمس سنوات من الاحتفاظ، في صفوف قوات النظام، حيث يشكل هذا التسريح آلاف العناصر من الدورة 248 الملتحقة بقوات النظام، ومَن استكمل من بقية العناصر 5 سنوات من الاحتفاظ، على أن يُزال اسمه من لوائح الاستدعاء لخدمة الاحتياط، حيث نظمت قوات النظام قوائم اسمية بمئات آلاف الشبان والرجال الذين يجري استدعاؤهم للاحتياط في صفوف النظام». وكان «المرصد» قد أشار إلى أن «السلطات العسكرية للنظام السوري تجري تحضيرات لعملية تسريح دورتين جديدتين في صفوف قوات جيشها مع مجموعات أخرى من قوات الاحتياط... وعملية التسريح للدورتين 103 و104 ودورة الاحتياط في صفوف قوات النظام، والتي سبقتها بأشهر عملية تسريح الدورة 102، جاءت على خلفية تمكن قوات النظام بدعمٍ من القوات الروسية والإيرانية والميليشيات السورية والإيرانية والعراقية والأفغانية واللبنانية والآسيوية والفلسطينية وجنسيات أخرى، من السيطرة على أكثر من 61% من مساحة الأراضي السورية، في منطقة ممتدة من كامل الجنوب السوري إلى حدود المنطقة العازلة منزوعة السلاح، وصولاً إلى معظم شرق الفرات إلى ريف منبج، باستثناء منطقة الطبقة وجيبين لتنظيم داعش وكامل الشريط المتصل مع مناطق سيطرة درع الفرات وقوات عملية غصن الزيتون في الشمال السوري مع جزء من شرق الفرات مقابل لمدينة دير الزور». وأضاف: «تأتي عملية التسريح بعد الفائض الذي حصل عليه النظام في الخزان البشري، عقب سيطرته على كل المناطق آنفة الذكر، وبالتزامن مع الاعتقالات التي تجري في المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام في عمليات عسكرية أو من خلال (مصالحات وتسوية أوضاع)، والتي تهدف إلى تجنيد أكبر عدد ممكن من المتخلفين عن الخدمة الإلزامية، ومع اقتراب انتهاء مواعيد بنود الاتفاقات المتعلقة بتأجيل الخدمة الإلزامية في مناطق (التسويات والمصالحات)». المصدر: الشرق الأوسط]]> 115242 وفد المهندسين الأردني برئاسة أحمد الزعبي يزور دمشق http://www.souriyati.com/2018/12/11/115240.html Tue, 11 Dec 2018 11:39:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115240.html التقى رئيس مجلس الشعب (البرلمان) السوري حمودة صباغ وفد المهندسين الأردني برئاسة أحمد الزعبي الذي يزور دمشق. ونقلت مصادر في العاصمة السورية عن الصباغ تأكيده «أهمية تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات بين النقابات والاتحادات المهنية في سوريا والأردن، بما يصب في مصلحة البلدين وتوسيع آفاق التعاون الثنائي». وأضاف أن زيارة الوفد «تمثل تعبيراً صادقاً عن تضامنه ووقوفه إلى جانب سوريا في الحرب التي تواجهها وتعبيراً عن عمق العلاقات الاجتماعية والعائلية التي تربط الشعبين السوري والأردني». من جانبه، أكد الزعبي «استعداد النقابة لدعم السوريين خلال مرحلة إعادة الإعمار والبناء، وخصوصاً تبادل التجارب في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة وغيرها». وتم خلال الزيارة التوقيع بين نقابتي المهندسين الأردنيين والسوريين، على اتفاق للتعاون وتسهيل وتطوير عملية التبادل العلمي وذلك للمرة الأولى منذ سنوات. إلى ذلك، نقل موقع «روسيا اليوم» عن الرئيس بشار الأسد قوله إن «المنطقة العربية تمر بأزمة هوية». وأوضح الأسد في حوار أجرته معه صحيفة «عُمان» أن الأزمة هي «أزمة هوية، وهو سلاح سيئ يتم تسويقه بين القوميات العربية، سيئ لأنه ينتقل إلى مرحلة أمازيغ وأكراد، فقد أوجدنا هويات خلقت أزمات فما هي علاقة العروبة والسريانية والكردية، نعم كل هذه الهويات موجودة، فاللغة العربية تطورت من السريانية إلى أن وصلت إلى ما هي علية الآن، والحديث عن عربي وعلماني ومسلم أوجدنا من خلالها هويات خلقت أزمات، إلى جانب أن هناك إساءات وفساداً وهذا موجود في معظم الدول العربية». كما لفت في هذا السياق إلى وجود «تجربة واضحة وهي التجربة الروسية التي نستحضرها، والتي تمثلت في الانتقال بعد تفكك الاتحاد السوفياتي السابق، من حالة المواطن ضد الوطن ومع الولايات المتحدة الأميركية، إلى حالة بداية العهد الروسي مع مجيء الرئيس بوتين الذي استعيدت فيه حالة الوطنية». وقال موقع «روسيا اليوم» إن الأسد أشار أن سلطنة عمان لم تقطع علاقاتها بدمشق طيلة الأحداث منذ 2011. المصدر: الشرق الأوسط]]> التقى رئيس مجلس الشعب (البرلمان) السوري حمودة صباغ وفد المهندسين الأردني برئاسة أحمد الزعبي الذي يزور دمشق. ونقلت مصادر في العاصمة السورية عن الصباغ تأكيده «أهمية تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات بين النقابات والاتحادات المهنية في سوريا والأردن، بما يصب في مصلحة البلدين وتوسيع آفاق التعاون الثنائي». وأضاف أن زيارة الوفد «تمثل تعبيراً صادقاً عن تضامنه ووقوفه إلى جانب سوريا في الحرب التي تواجهها وتعبيراً عن عمق العلاقات الاجتماعية والعائلية التي تربط الشعبين السوري والأردني». من جانبه، أكد الزعبي «استعداد النقابة لدعم السوريين خلال مرحلة إعادة الإعمار والبناء، وخصوصاً تبادل التجارب في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة وغيرها». وتم خلال الزيارة التوقيع بين نقابتي المهندسين الأردنيين والسوريين، على اتفاق للتعاون وتسهيل وتطوير عملية التبادل العلمي وذلك للمرة الأولى منذ سنوات. إلى ذلك، نقل موقع «روسيا اليوم» عن الرئيس بشار الأسد قوله إن «المنطقة العربية تمر بأزمة هوية». وأوضح الأسد في حوار أجرته معه صحيفة «عُمان» أن الأزمة هي «أزمة هوية، وهو سلاح سيئ يتم تسويقه بين القوميات العربية، سيئ لأنه ينتقل إلى مرحلة أمازيغ وأكراد، فقد أوجدنا هويات خلقت أزمات فما هي علاقة العروبة والسريانية والكردية، نعم كل هذه الهويات موجودة، فاللغة العربية تطورت من السريانية إلى أن وصلت إلى ما هي علية الآن، والحديث عن عربي وعلماني ومسلم أوجدنا من خلالها هويات خلقت أزمات، إلى جانب أن هناك إساءات وفساداً وهذا موجود في معظم الدول العربية». كما لفت في هذا السياق إلى وجود «تجربة واضحة وهي التجربة الروسية التي نستحضرها، والتي تمثلت في الانتقال بعد تفكك الاتحاد السوفياتي السابق، من حالة المواطن ضد الوطن ومع الولايات المتحدة الأميركية، إلى حالة بداية العهد الروسي مع مجيء الرئيس بوتين الذي استعيدت فيه حالة الوطنية». وقال موقع «روسيا اليوم» إن الأسد أشار أن سلطنة عمان لم تقطع علاقاتها بدمشق طيلة الأحداث منذ 2011. المصدر: الشرق الأوسط]]> 115240 «حزب الله» يستفيد من «استراحة» سورية ليضاعف تركيزه لبنانياً http://www.souriyati.com/2018/12/11/115238.html Tue, 11 Dec 2018 11:39:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115238.html يسعى «حزب الله» حالياً، وبحسب مقربين منه ومعارضين له على السواء، إلى الاستفادة من الأوضاع الإقليمية الحالية، لاستثمار ما يعتبره «انتصاراً» حققه في سوريا، في الداخل اللبناني. وهو ما تجلى بوضوح، سواء من خلال تمسكه بتمثيل أحد حلفائه السنة في الحكومة الجديدة، ما يُعطل عملية التشكيل كلها، أو من خلال تدخله نهاية الأسبوع الماضي للتصدي لعملية توقيف حليفه الدرزي، رئيس حزب «التوحيد العربي» وئام وهاب. وبحسب مصادر مقربة من الحزب، تحدثت لـ«الشرق الأوسط»، فإنه يستفيد في الوقت الراهن من «استراحة» في سوريا، وتراجع حجم التحديات هناك، ليعطي اهتماماً أكبر للساحة الداخلية اللبنانية التي لم تكن في السنوات الماضية تتصدر سلم أولوياته، لانشغالاته الخارجية، لافتة إلى أنه يجد نفسه اليوم معنياً بتعزيز دوره وحضوره على كل المستويات. وبينما يربط البعض بين توجهات «حزب الله» الجديدة وسعي دمشق لاستعادة نفوذها المفقود في لبنان، يعتبر النائب السابق والقيادي في «14 آذار» فارس سعيد، أن «(حزب الله)، هو الوريث للنفوذ السوري في لبنان، وهو رئيس دار أيتام سوريا، باعتبار أن النظام السوري أصلاً غير موجود، ومن يتكلم عن النفوذ السوري يتهرب من تحميل (حزب الله) المسؤولية». ويرى سعيد في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن الحزب يحاول في هذه اللحظة الإقليمية، وفي خضم الفراغ الوطني، أن يحقق مكاسب ذات طبيعة سياسية ودستورية، وقد نجح بذلك إلى حد بعيد، سواء من خلال فك عزلته الوطنية، بعد أن كان محصوراً في عام 2005 في ساحة رياض الصلح، أو من خلال تمكنه من تجميد العمل بالدستور، وشل عمل المؤسسات التي تحولت لتسجيل التفاهمات والقرارات التي تتخذ خارجها. ويضيف: «اليوم بات (حزب الله) جسماً عابراً للطوائف، فهناك سنة يؤيدونه تماماً، كقسم كبير من المسيحيين، إضافة لفريق درزي وازن، بعد وحدة دروز (8 آذار)، على خلفية ما حصل في الجاهلية». ويشير سعيد إلى أن «(حزب الله) لا يخفي نيته الإطاحة بالدستور، وسعيه لتغيير قواعد اللعبة، ما دام الدستور ليس هناك من يدافع عنه، فالبعض انتهازي، والبعض الآخر يتحجج بالواقعية السياسية، فيما هناك فريق يقر بعدم قدرته، وبإصابته بالشلل». ويؤكد سعيد أن «الرأي العام الرافض لهذا الواقع يتنامى، وهو في مرحلة الصمود، فإما يتحول إلى معارضة قوية وفاعلة، قريباً، وإما يطبق (حزب الله) على لبنان والدستور». ووفق الكاتب والمحلل السياسي، المتخصص في شؤون «حزب الله»، قاسم قصير، فإن الحزب يعتبر نفسه طرفاً منتصراً في المنطقة، وبالتالي هو معني بأن يترجم انتصاره هذا في الحياة السياسية اللبنانية، ما سيؤدي إلى رسم معادلات داخلية جديدة؛ لافتاً إلى أن ذلك يظهر جلياً من خلال دعمه لتمثيل النواب السنة الـ6 في الحكومة الجديدة، وإشاعته لجو جديد مفاده أن مرحلة 14 فبراير (شباط) 2005 وتداعياتها، ولت إلى غير رجعة. ويعتبر قصير في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أنه «تماماً كما يسعى الحزب لاستثمار انتصاراته لبنانياً، فكذلك سوريا التي تعتبر أنها تجاوزت مرحلة خطيرة، وبالتالي تجد نفسها معنية بإعادة ترتيب دورها في المحيط، وبالتحديد في لبنان. وليس شرطاً أن يتم ذلك من خلال (حزب الله)». ويضيف: «يبدو أن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط استشعر ذلك، فكان ما حصل في الجبل مؤخراً مؤشراً جاءت نتيجته عكسية؛ بحيث أدى لتدعيم الجبهة الدرزية المؤيدة لسوريا»، لافتاً إلى أن «أي تعاون مقبل بين وهاب ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، سيشكل رسالة واضحة لجنبلاط، مفادها أن سوريا نجحت في إعادة ترتيب وضعها في الداخل اللبناني، وأننا مقبلون على مرحلة جديدة». وفيما بدا محاولة لإعطاء زخم للدور السوري في لبنان من جديد، زار أخيراً وفد من الأحزاب والشخصيات اللبنانية المؤيدة للنظام السوري، السفير علي عبد الكريم علي. وقد ترأس الوفد نائب رئيس المجلس السياسي في «حزب الله» محمود قماطي، الذي أكد بعد اللقاء أن «محور المقاومة انتصر، وأن سوريا انتصرت»، مؤكداً عدم السماح بـ«تهديد العلاقات المميزة مع دمشق». في المقابل، حث السفير السوري على وجوب «استكمال ما حققناه من انتصارات في سوريا، وعدم تضييع البوصلة». المصدر: الشرق الأوسط]]> يسعى «حزب الله» حالياً، وبحسب مقربين منه ومعارضين له على السواء، إلى الاستفادة من الأوضاع الإقليمية الحالية، لاستثمار ما يعتبره «انتصاراً» حققه في سوريا، في الداخل اللبناني. وهو ما تجلى بوضوح، سواء من خلال تمسكه بتمثيل أحد حلفائه السنة في الحكومة الجديدة، ما يُعطل عملية التشكيل كلها، أو من خلال تدخله نهاية الأسبوع الماضي للتصدي لعملية توقيف حليفه الدرزي، رئيس حزب «التوحيد العربي» وئام وهاب. وبحسب مصادر مقربة من الحزب، تحدثت لـ«الشرق الأوسط»، فإنه يستفيد في الوقت الراهن من «استراحة» في سوريا، وتراجع حجم التحديات هناك، ليعطي اهتماماً أكبر للساحة الداخلية اللبنانية التي لم تكن في السنوات الماضية تتصدر سلم أولوياته، لانشغالاته الخارجية، لافتة إلى أنه يجد نفسه اليوم معنياً بتعزيز دوره وحضوره على كل المستويات. وبينما يربط البعض بين توجهات «حزب الله» الجديدة وسعي دمشق لاستعادة نفوذها المفقود في لبنان، يعتبر النائب السابق والقيادي في «14 آذار» فارس سعيد، أن «(حزب الله)، هو الوريث للنفوذ السوري في لبنان، وهو رئيس دار أيتام سوريا، باعتبار أن النظام السوري أصلاً غير موجود، ومن يتكلم عن النفوذ السوري يتهرب من تحميل (حزب الله) المسؤولية». ويرى سعيد في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن الحزب يحاول في هذه اللحظة الإقليمية، وفي خضم الفراغ الوطني، أن يحقق مكاسب ذات طبيعة سياسية ودستورية، وقد نجح بذلك إلى حد بعيد، سواء من خلال فك عزلته الوطنية، بعد أن كان محصوراً في عام 2005 في ساحة رياض الصلح، أو من خلال تمكنه من تجميد العمل بالدستور، وشل عمل المؤسسات التي تحولت لتسجيل التفاهمات والقرارات التي تتخذ خارجها. ويضيف: «اليوم بات (حزب الله) جسماً عابراً للطوائف، فهناك سنة يؤيدونه تماماً، كقسم كبير من المسيحيين، إضافة لفريق درزي وازن، بعد وحدة دروز (8 آذار)، على خلفية ما حصل في الجاهلية». ويشير سعيد إلى أن «(حزب الله) لا يخفي نيته الإطاحة بالدستور، وسعيه لتغيير قواعد اللعبة، ما دام الدستور ليس هناك من يدافع عنه، فالبعض انتهازي، والبعض الآخر يتحجج بالواقعية السياسية، فيما هناك فريق يقر بعدم قدرته، وبإصابته بالشلل». ويؤكد سعيد أن «الرأي العام الرافض لهذا الواقع يتنامى، وهو في مرحلة الصمود، فإما يتحول إلى معارضة قوية وفاعلة، قريباً، وإما يطبق (حزب الله) على لبنان والدستور». ووفق الكاتب والمحلل السياسي، المتخصص في شؤون «حزب الله»، قاسم قصير، فإن الحزب يعتبر نفسه طرفاً منتصراً في المنطقة، وبالتالي هو معني بأن يترجم انتصاره هذا في الحياة السياسية اللبنانية، ما سيؤدي إلى رسم معادلات داخلية جديدة؛ لافتاً إلى أن ذلك يظهر جلياً من خلال دعمه لتمثيل النواب السنة الـ6 في الحكومة الجديدة، وإشاعته لجو جديد مفاده أن مرحلة 14 فبراير (شباط) 2005 وتداعياتها، ولت إلى غير رجعة. ويعتبر قصير في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أنه «تماماً كما يسعى الحزب لاستثمار انتصاراته لبنانياً، فكذلك سوريا التي تعتبر أنها تجاوزت مرحلة خطيرة، وبالتالي تجد نفسها معنية بإعادة ترتيب دورها في المحيط، وبالتحديد في لبنان. وليس شرطاً أن يتم ذلك من خلال (حزب الله)». ويضيف: «يبدو أن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط استشعر ذلك، فكان ما حصل في الجبل مؤخراً مؤشراً جاءت نتيجته عكسية؛ بحيث أدى لتدعيم الجبهة الدرزية المؤيدة لسوريا»، لافتاً إلى أن «أي تعاون مقبل بين وهاب ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان، سيشكل رسالة واضحة لجنبلاط، مفادها أن سوريا نجحت في إعادة ترتيب وضعها في الداخل اللبناني، وأننا مقبلون على مرحلة جديدة». وفيما بدا محاولة لإعطاء زخم للدور السوري في لبنان من جديد، زار أخيراً وفد من الأحزاب والشخصيات اللبنانية المؤيدة للنظام السوري، السفير علي عبد الكريم علي. وقد ترأس الوفد نائب رئيس المجلس السياسي في «حزب الله» محمود قماطي، الذي أكد بعد اللقاء أن «محور المقاومة انتصر، وأن سوريا انتصرت»، مؤكداً عدم السماح بـ«تهديد العلاقات المميزة مع دمشق». في المقابل، حث السفير السوري على وجوب «استكمال ما حققناه من انتصارات في سوريا، وعدم تضييع البوصلة». المصدر: الشرق الأوسط]]> 115238 الجاسوسة الروسية بوتينا تقر بالذنب بموجب صفقة مع الادعاء الأميركي http://www.souriyati.com/2018/12/11/115234.html Tue, 11 Dec 2018 11:36:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115234.html

كشفت وثائق محكمة أميركية أن الروسية ماريا بوتينا -المتهمة بالتخابر مع سلطات بلادها- وافقت على الاعتراف بالتهم الموجهة إليها والتعاون مع السلطات الفدرالية بالولايات المتحدة.

ونقلت رويترز -عن شبكة سي أن أن الأميركية- أن بوتينا خريجة الجامعة الأميركية ستقرّ بالذنب هذا الأسبوع بموجب صفقة بين محاميها والادعاء الأميركي.

ومن التهم الموجهة إليها محاولة اختراق مجموعات ضغط وثيقة الصلة بالسياسيين الجمهوريين بمن فيهم الرئيس ترامب بهدف التأثير على سياسات واشنطن تجاه موسكو.

ودخلت بوتينا الولايات المتحدة عام 2016 لتتلقى دروسا بالجامعة الأميركية بالعاصمة الفدرالية، وهي متهمة بالعمل بين عامي 2015 و2017 لصالح مسؤول كبير بالحكومة الروسية عرّفته الصحافة الأميركية بأنه ألكساندر تورشين.

وغالبًا ما كانت تظهر هذه الشابة على الشبكات الاجتماعية حاملةً سلاحا بيدها. كما تم أيضا تصويرها مع ديفد كين الرئيس السابق للجمعية الوطنية للأسلحة، ومع سكوت ووكر حاكم ويسكونسن.

المصدر: الجزيرة نت]]>

كشفت وثائق محكمة أميركية أن الروسية ماريا بوتينا -المتهمة بالتخابر مع سلطات بلادها- وافقت على الاعتراف بالتهم الموجهة إليها والتعاون مع السلطات الفدرالية بالولايات المتحدة.

ونقلت رويترز -عن شبكة سي أن أن الأميركية- أن بوتينا خريجة الجامعة الأميركية ستقرّ بالذنب هذا الأسبوع بموجب صفقة بين محاميها والادعاء الأميركي.

ومن التهم الموجهة إليها محاولة اختراق مجموعات ضغط وثيقة الصلة بالسياسيين الجمهوريين بمن فيهم الرئيس ترامب بهدف التأثير على سياسات واشنطن تجاه موسكو.

ودخلت بوتينا الولايات المتحدة عام 2016 لتتلقى دروسا بالجامعة الأميركية بالعاصمة الفدرالية، وهي متهمة بالعمل بين عامي 2015 و2017 لصالح مسؤول كبير بالحكومة الروسية عرّفته الصحافة الأميركية بأنه ألكساندر تورشين.

وغالبًا ما كانت تظهر هذه الشابة على الشبكات الاجتماعية حاملةً سلاحا بيدها. كما تم أيضا تصويرها مع ديفد كين الرئيس السابق للجمعية الوطنية للأسلحة، ومع سكوت ووكر حاكم ويسكونسن.

المصدر: الجزيرة نت]]>
115234
رغم الوعود الروسية بابقاءها خالية منه : جيش النظام يدخل طفس ويتمركز في كتيبة الأغرار http://www.souriyati.com/2018/12/11/115232.html Tue, 11 Dec 2018 11:30:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115232.html محمد الأحمد- درعا دخلت قوات النظام مدعومة بسيارات عسكرية وعربات مجنزرة، مدينة طفس بريف درعا الغربي، للمرة الأولى منذ توقيع اتفاق التسوية بين روسيا وفصائل المعارضة في درعا. وعلى الرغم من رفض سكان المدينة دخول القوات إليها، وإصرارهم على عدم دخولها عند إبرام اتفاق التسوية ووعد الوفد الروسي بذلك، دخل الرتل العسكري وتمركز في كتيبة الأغرار في المدينة، بعد أربع سنوات من سيطرة المعارضة عليها. وفي شرق درعا، نصبت قوات النظام حواجز عسكرية على الطرق المؤدية إلى مزارع جنوب شرق مدينة درعا، القريبة من الحدود الأردنية. جاء ذلك في وقت يستعد فيه النظام السوري للبدء بسحب المبلّغين للخدمة العسكرية والاحتياط، في مطلع السنة الجديدة، ويكمن الهدف من هذه الحواجز في منع توافد الشبان الممتنعين عن الذهاب للخدمة العسكرية من أرياف درعا، إلى بعض أحياء مدينة درعا التي لم تدخلها قوات النظام حتى الآن. المصدر: الحل السوري]]> محمد الأحمد- درعا دخلت قوات النظام مدعومة بسيارات عسكرية وعربات مجنزرة، مدينة طفس بريف درعا الغربي، للمرة الأولى منذ توقيع اتفاق التسوية بين روسيا وفصائل المعارضة في درعا. وعلى الرغم من رفض سكان المدينة دخول القوات إليها، وإصرارهم على عدم دخولها عند إبرام اتفاق التسوية ووعد الوفد الروسي بذلك، دخل الرتل العسكري وتمركز في كتيبة الأغرار في المدينة، بعد أربع سنوات من سيطرة المعارضة عليها. وفي شرق درعا، نصبت قوات النظام حواجز عسكرية على الطرق المؤدية إلى مزارع جنوب شرق مدينة درعا، القريبة من الحدود الأردنية. جاء ذلك في وقت يستعد فيه النظام السوري للبدء بسحب المبلّغين للخدمة العسكرية والاحتياط، في مطلع السنة الجديدة، ويكمن الهدف من هذه الحواجز في منع توافد الشبان الممتنعين عن الذهاب للخدمة العسكرية من أرياف درعا، إلى بعض أحياء مدينة درعا التي لم تدخلها قوات النظام حتى الآن. المصدر: الحل السوري]]> 115232 عبر حواجز طيارة بحمص: النظام يعتقل شباناً من مناطق المصالحات.. وتحذيرات من الذهاب للمدينة http://www.souriyati.com/2018/12/11/115230.html Tue, 11 Dec 2018 11:30:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115230.html هاني خليفة – حماة اعتقلت قوات النظام، خلال الأيام القليلة الماضية، عشرة أشخاص (من أبناء مناطق المصالحات في ريف حمص الشمالي)، وذلك في مدينة حمص (الخاضعة لسيطرة قوات النظام)، أثناء تواجدهم فيها، وذلك من أجل السوق إلى الخدمة في جيش النظام. وقال عمران الحسين (اسم مستعار لأحد سكان ريف حمص الشمالي لضروراتٍ أمنية)، لموقع الحل، إن "قوات النظام اعتقلت الأشخاص عن طريق تواجد حواجز طيّارة داخل المدينة، دون أن يكونوا على دراية بمعرفتها، وتتراوح أعمار المعتقلين بين 30 و35 عام من أبناء مدينتي تلبيسة و الرستن وقرى الزعفرانة و الفرحانية و السعن". وأوضح الحسين أن أبناء ريف حمص الشمالي يذهبون إلى مدينة حمص من أجل العمل لتوفير متطلبات عائلاتهم، وذلك في ظل الظروف المعيشية الصعبة وانعدام فرص العمل في مناطقهم، بعد سيطرة قوات النظام عليها منذ أشهر. محذراً السكان من الذهاب إلى مدينة حمص، لتدارك خطر الاعتقال، خاصةً وأن قوات النظام تعتقل عدة أشخاص من مناطق شمالي حمص بين الفينة والأخرى من أجل دفع ذويهم فدية لهم أو من أجل الذهاب لـ خدمة العلم. وكانت قوات النظام بلّغت، قبل أسبوع، حوالي ألف شخص، من أبناء مناطق المصالحات في ريف حماة الجنوبي المجاور، وذلك عن طريق المخافر والبلديات والمخاتير. وأعلنت قوات النظام، في أيار الماضي، سيطرتها على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد اتفاق جرى بين هيئة التفاوض عن الريفين و وفد روسي، انتهى بتهجير من لا يرغب بـ التسوية مع قوات النظام باتجاه مناطق المعارضة في الشمال. في حين يعاني من بقي تحت سيطرة قوات النظام من أوضاعٍ إنسانية ومعيشية صعبة، فضلاً عن خطر الاعتقال وانعدام الخدمات المصدر: الحل السوري]]> هاني خليفة – حماة اعتقلت قوات النظام، خلال الأيام القليلة الماضية، عشرة أشخاص (من أبناء مناطق المصالحات في ريف حمص الشمالي)، وذلك في مدينة حمص (الخاضعة لسيطرة قوات النظام)، أثناء تواجدهم فيها، وذلك من أجل السوق إلى الخدمة في جيش النظام. وقال عمران الحسين (اسم مستعار لأحد سكان ريف حمص الشمالي لضروراتٍ أمنية)، لموقع الحل، إن "قوات النظام اعتقلت الأشخاص عن طريق تواجد حواجز طيّارة داخل المدينة، دون أن يكونوا على دراية بمعرفتها، وتتراوح أعمار المعتقلين بين 30 و35 عام من أبناء مدينتي تلبيسة و الرستن وقرى الزعفرانة و الفرحانية و السعن". وأوضح الحسين أن أبناء ريف حمص الشمالي يذهبون إلى مدينة حمص من أجل العمل لتوفير متطلبات عائلاتهم، وذلك في ظل الظروف المعيشية الصعبة وانعدام فرص العمل في مناطقهم، بعد سيطرة قوات النظام عليها منذ أشهر. محذراً السكان من الذهاب إلى مدينة حمص، لتدارك خطر الاعتقال، خاصةً وأن قوات النظام تعتقل عدة أشخاص من مناطق شمالي حمص بين الفينة والأخرى من أجل دفع ذويهم فدية لهم أو من أجل الذهاب لـ خدمة العلم. وكانت قوات النظام بلّغت، قبل أسبوع، حوالي ألف شخص، من أبناء مناطق المصالحات في ريف حماة الجنوبي المجاور، وذلك عن طريق المخافر والبلديات والمخاتير. وأعلنت قوات النظام، في أيار الماضي، سيطرتها على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد اتفاق جرى بين هيئة التفاوض عن الريفين و وفد روسي، انتهى بتهجير من لا يرغب بـ التسوية مع قوات النظام باتجاه مناطق المعارضة في الشمال. في حين يعاني من بقي تحت سيطرة قوات النظام من أوضاعٍ إنسانية ومعيشية صعبة، فضلاً عن خطر الاعتقال وانعدام الخدمات المصدر: الحل السوري]]> 115230 بالأسماء: أحكام بالإعدام والتجريد والحجر المدني تطال عناصر وقياديين في الفصائل / الجولاني” و(عصام بويضاني) وقائد فيلق الرحمن (عبد الناصر شمير)، http://www.souriyati.com/2018/12/11/115228.html Tue, 11 Dec 2018 11:25:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/11/115228.html أفادت وسائل إعلام موالية اليوم الثلاثاء 11 كانون الأول (ديسمبر) بأن "محكمة الجنايات بدمشق" أصدرت حكماً غيابياً بعدد من قادة وعناصر الفصائل بما فيها جبهة النصرة وذلك في بعد نظر المحكمة في "ادعاءات شخصية قدمها متضررون إضافة إلى الحق العام". وقالت صحيفة الوطن الموالية في تقرير لها نشرته اليوم الثلاثاء أن الأحكام الغيابية طالت زعيم جبهة النصرة محمد حسين الشرع الملقب بـ "أبي محمد الجولاني" وقائدي جيش الإسلام (عصام بويضاني) وفيلق الرحمن (عبد الناصر شمير)، وأضافت أن الأحكام أخذت "الصفة الوجاهية العلنية، وأنها قابلة للإلغاء"، وزاد عدد المحكومين بموجب القرار القضائي عن أربعين شخصاً بينهم عناصر في فصائل الغوطة سابقاً. وذكرت الصحيفة أن المتهمين "تم تجريمهم بقصف بعض أحياء دمشق بالقذائف، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخرين من بينهم نساء وأطفال"، وجاء في لائحة الاتهامات المدرجة بقرار الحكم "اقتناء مواد متفجرة بقصد نشر الذعر وارتكاب جناية ضد الدولة، ما أدى إلى تعدد جرائمهم وشكل خطورة على الدولة والمجتمع". ووفقاً لقرار الحكم الصادر عن "محكمة الجنايات بدمشق" فإنه يلزم كل واحد من المحكومين "بدفع مبالغ مالية كبيرة لكل مصاب، وبنفقات العلاج، إضافة إلى تجريدهم وحجرهم مدنياً". وفيما يلي أسماء المحكومين في القرار المذكور وفق ما نقله موقع "أورينت نت": (العبادة – الغوطة الشرقية: محمد جمال رمضان، عمران درويش، محمد محسن، أحمد درويش، عبادة ديب، عبدو بن محمد، أحمد محسن). (العتيبة – الغوطة الشرقية: ماهر الشيخ، إسماعيل دياب، خالد قشيشة، محمد الكيلاني، خالد عبد الرحمن، أحمد الشيخ، مالك عبد الرحمن، زياد الكيلاني، أسامة سعيد). (دوما – الغوطة الشرقية: محمد عيد المصري، راتب الحلاق، عمر المنسي، ياسر الفوال، عصام بويضاني أبو همام). (جربا – الغوطة الشرقية: شريف جمعة، نور الدين حجازي، تليد حمود، بلال جمعة، إبراهيم إبراهيم). (عربين – الغوطة الشرقية: زاهر قويدر، أحمد أبو شوارب، غياث الطن). (حتيتة التركمان – الغوطة الشرقية: بدر الدين تلاوي، مهند عجينة). (المعضمية – الغوطة الغربية: رضوان وعدنان وأحمد ومحمد البسمي)، (النشابية – الغوطة الشرقية: موفق دوخي). (حزرما – الغوطة الشرقية: أمجد حشيش، شادي الحبشي، باسل كريم). (ومن دير الزور: مصعب عبد الرحمن).   ]]> أفادت وسائل إعلام موالية اليوم الثلاثاء 11 كانون الأول (ديسمبر) بأن "محكمة الجنايات بدمشق" أصدرت حكماً غيابياً بعدد من قادة وعناصر الفصائل بما فيها جبهة النصرة وذلك في بعد نظر المحكمة في "ادعاءات شخصية قدمها متضررون إضافة إلى الحق العام". وقالت صحيفة الوطن الموالية في تقرير لها نشرته اليوم الثلاثاء أن الأحكام الغيابية طالت زعيم جبهة النصرة محمد حسين الشرع الملقب بـ "أبي محمد الجولاني" وقائدي جيش الإسلام (عصام بويضاني) وفيلق الرحمن (عبد الناصر شمير)، وأضافت أن الأحكام أخذت "الصفة الوجاهية العلنية، وأنها قابلة للإلغاء"، وزاد عدد المحكومين بموجب القرار القضائي عن أربعين شخصاً بينهم عناصر في فصائل الغوطة سابقاً. وذكرت الصحيفة أن المتهمين "تم تجريمهم بقصف بعض أحياء دمشق بالقذائف، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخرين من بينهم نساء وأطفال"، وجاء في لائحة الاتهامات المدرجة بقرار الحكم "اقتناء مواد متفجرة بقصد نشر الذعر وارتكاب جناية ضد الدولة، ما أدى إلى تعدد جرائمهم وشكل خطورة على الدولة والمجتمع". ووفقاً لقرار الحكم الصادر عن "محكمة الجنايات بدمشق" فإنه يلزم كل واحد من المحكومين "بدفع مبالغ مالية كبيرة لكل مصاب، وبنفقات العلاج، إضافة إلى تجريدهم وحجرهم مدنياً". وفيما يلي أسماء المحكومين في القرار المذكور وفق ما نقله موقع "أورينت نت": (العبادة – الغوطة الشرقية: محمد جمال رمضان، عمران درويش، محمد محسن، أحمد درويش، عبادة ديب، عبدو بن محمد، أحمد محسن). (العتيبة – الغوطة الشرقية: ماهر الشيخ، إسماعيل دياب، خالد قشيشة، محمد الكيلاني، خالد عبد الرحمن، أحمد الشيخ، مالك عبد الرحمن، زياد الكيلاني، أسامة سعيد). (دوما – الغوطة الشرقية: محمد عيد المصري، راتب الحلاق، عمر المنسي، ياسر الفوال، عصام بويضاني أبو همام). (جربا – الغوطة الشرقية: شريف جمعة، نور الدين حجازي، تليد حمود، بلال جمعة، إبراهيم إبراهيم). (عربين – الغوطة الشرقية: زاهر قويدر، أحمد أبو شوارب، غياث الطن). (حتيتة التركمان – الغوطة الشرقية: بدر الدين تلاوي، مهند عجينة). (المعضمية – الغوطة الغربية: رضوان وعدنان وأحمد ومحمد البسمي)، (النشابية – الغوطة الشرقية: موفق دوخي). (حزرما – الغوطة الشرقية: أمجد حشيش، شادي الحبشي، باسل كريم). (ومن دير الزور: مصعب عبد الرحمن).   ]]> 115228 الليره السوريه ليوم الإثنين الموافق لـ 10 كانون أول / ديسمبر مقابل العملات العالمية الرئيسيه وأسعار الذهب http://www.souriyati.com/2018/12/10/115227.html Mon, 10 Dec 2018 16:10:51 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/10/115227.html
آخر تحديث: 10/12/2018 15:48
أسعار العملات في دمشق شراء مبيع
دولار (USD): 494 497
يورو (EUR): 562 567
ليرة تركية (TRY): 92 94
جنيه مصري (EGP): 27 28
ريال سعودي (SAR): 130 132
دينار أردني (JOD): 691 700
درهم إماراتي (AED): 132 135
ريال قطري (QAR): 134 137
دينار بحريني (BHD): 1300 1318
دينار ليبي (LYD): 351 357
دينار كويتي (KWD): 1614 1634
ريال عماني (OMR): 1273 1291
جنيه استرليني (GBP): 617 627
كرون سويدي (SEK): 54 55
دولار كندي (CAD): 366 373
كرون نرويجي (NOK): 57 58
كرون دينماركي (DKK): 75 76
المصدر
أسعار العملات الأجنبية السعر
اليورو: 1.136 دولار
الدولار مقابل الليرة التركية: 5.342 ليرة تركية
الجنيه الاسترليني: 1.253 دولار
أسعار الذهب السعر
غرام عيار 18: 14571 ليرة سورية
غرام عيار 21: 17000 ليرة سورية
أونصة الذهب: 1246.7 دولار أمريكي
أونصة الفضة: 16.77 دولار أمريكي
]]>
آخر تحديث: 10/12/2018 15:48
أسعار العملات في دمشق شراء مبيع
دولار (USD): 494 497
يورو (EUR): 562 567
ليرة تركية (TRY): 92 94
جنيه مصري (EGP): 27 28
ريال سعودي (SAR): 130 132
دينار أردني (JOD): 691 700
درهم إماراتي (AED): 132 135
ريال قطري (QAR): 134 137
دينار بحريني (BHD): 1300 1318
دينار ليبي (LYD): 351 357
دينار كويتي (KWD): 1614 1634
ريال عماني (OMR): 1273 1291
جنيه استرليني (GBP): 617 627
كرون سويدي (SEK): 54 55
دولار كندي (CAD): 366 373
كرون نرويجي (NOK): 57 58
كرون دينماركي (DKK): 75 76
المصدر
أسعار العملات الأجنبية السعر
اليورو: 1.136 دولار
الدولار مقابل الليرة التركية: 5.342 ليرة تركية
الجنيه الاسترليني: 1.253 دولار
أسعار الذهب السعر
غرام عيار 18: 14571 ليرة سورية
غرام عيار 21: 17000 ليرة سورية
أونصة الذهب: 1246.7 دولار أمريكي
أونصة الفضة: 16.77 دولار أمريكي
]]>
115227
بقلم/ابراهيم العتر: احتجاجات السترات الصفراء تلهب شتاء أوربا البارد http://www.souriyati.com/2018/12/10/115226.html Mon, 10 Dec 2018 16:09:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/10/115226.html احتجاجات السترات الصفراء تلهب شتاء أوربا البارد بقلم/ابراهيم العــــتر إنقلب السحر على الساحر وباتت أحتجاجات السترات الصفراء عصا غليظا تقرع رأس النظام الفرنسى وتحول الربيع العربى صنيعة أوربا ألى أعاصير تجتاح عواصمها وتزلزل عروشها ليكون الوقود الفرنسى شرارة تلهب شتاء باريس البارد وسط توقعات ومخاوف من أمتداد لهيب نيرانها ألى كل العواصم الأوربيه بعد بلجيكا وهولندا . ثلاثة ايام داميه بدءت بالسبت الاسود شهدتها مدينة الجن والملائكه وتحولت باحات رموزها الوطنيه الى ساحات كر وفرشهدت أعمال عنف وسلب ونهب وحرق للممتلكات العامه والخاصه ومواجهات داميه مع الأمن الفرنسى هى تكرارا لسيناريوهات الربيع العربى المزعوم مروحيات سلاح الجو الفرنسى حلقت فى سماء باريس خشية غضب 36 الف محتج من اصحاب السترات الصفراء التى انتفضت دون من يقودها فى أهم واكبر جادات باريس وفى مقدمتها جادة الشانزليزيه على مقربة من صومعة صنع القرار لتضع النظام الفرنسى فى مرمى نيران غضب شعبى اجبر حكومته على احترام مطالب اصحاب السترات المطالبين بالكف عن فرد اتاوات وضرائب وجبايات جعلت المواطن الفرنسى يعيش فى حالة مترديه بينما ينعم من وصفهم اصحاب السترات بالمقربين للحكومه برغد الحياه ليبعث اصحاب السترات الصفراء برسالة الى كل العواصم الاوربيه ظاهرها ان الربيع العربى الذى صنعته ايديهم وأذاقو الأمة العربيه ويلاته سوف يتجرعون مر كأسها باطنها ان الجيل العربى الثالث قادر على غزو اوربا وتدمير مقدراتها وبنيتها وأحداث تغيرات جذريه فى خريطتها السياسيه والجغرافيه والثأر لتخريب أمتنا العربيه ebrahim_elatr_2020@yahoo.com فيس بوك:ابراهيم العتر _واتساب:01001947943 المصدر: مقالاتى]]> احتجاجات السترات الصفراء تلهب شتاء أوربا البارد بقلم/ابراهيم العــــتر إنقلب السحر على الساحر وباتت أحتجاجات السترات الصفراء عصا غليظا تقرع رأس النظام الفرنسى وتحول الربيع العربى صنيعة أوربا ألى أعاصير تجتاح عواصمها وتزلزل عروشها ليكون الوقود الفرنسى شرارة تلهب شتاء باريس البارد وسط توقعات ومخاوف من أمتداد لهيب نيرانها ألى كل العواصم الأوربيه بعد بلجيكا وهولندا . ثلاثة ايام داميه بدءت بالسبت الاسود شهدتها مدينة الجن والملائكه وتحولت باحات رموزها الوطنيه الى ساحات كر وفرشهدت أعمال عنف وسلب ونهب وحرق للممتلكات العامه والخاصه ومواجهات داميه مع الأمن الفرنسى هى تكرارا لسيناريوهات الربيع العربى المزعوم مروحيات سلاح الجو الفرنسى حلقت فى سماء باريس خشية غضب 36 الف محتج من اصحاب السترات الصفراء التى انتفضت دون من يقودها فى أهم واكبر جادات باريس وفى مقدمتها جادة الشانزليزيه على مقربة من صومعة صنع القرار لتضع النظام الفرنسى فى مرمى نيران غضب شعبى اجبر حكومته على احترام مطالب اصحاب السترات المطالبين بالكف عن فرد اتاوات وضرائب وجبايات جعلت المواطن الفرنسى يعيش فى حالة مترديه بينما ينعم من وصفهم اصحاب السترات بالمقربين للحكومه برغد الحياه ليبعث اصحاب السترات الصفراء برسالة الى كل العواصم الاوربيه ظاهرها ان الربيع العربى الذى صنعته ايديهم وأذاقو الأمة العربيه ويلاته سوف يتجرعون مر كأسها باطنها ان الجيل العربى الثالث قادر على غزو اوربا وتدمير مقدراتها وبنيتها وأحداث تغيرات جذريه فى خريطتها السياسيه والجغرافيه والثأر لتخريب أمتنا العربيه ebrahim_elatr_2020@yahoo.com فيس بوك:ابراهيم العتر _واتساب:01001947943 المصدر: مقالاتى]]> 115226 من هي أنغريت كرامب كارينباور خليفة أنغيلا ميركل في رئاسة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في ألمانيا؟ http://www.souriyati.com/2018/12/10/115223.html Mon, 10 Dec 2018 13:14:00 +0000 http://www.souriyati.com/2018/12/10/115223.html انتخب حزب "الاتحاد المسيحي الديمقراطي" الحاكم في ألمانيا أنغريت كرامب كارينباور زعيمة جديدة للحزب خلفا للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وجاء فوز الأمينة العامة للحزب بفارق ضئيل في انتخابات الحزب عن منافسها فريدريش ميرز، حيث حصلت على نسبة 51.8 بالمئة من الأصوات. وبذلك يمكن أن تصبح كارينباور، البالغة من العمر 56 عاما، المستشارة القادمة لألمانيا. فمن هي أنغريت كرامب كارينباور؟ نشأت إيه كي كي، كما تعرف على نطاق واسع، في أسرة كاثوليكية في سارلاند بجنوب غرب ألمانيا، وهي أصغر الولايات الألمانية. وانضمت إلى حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في عام 1981، حين كان عمرها 19 عاما. وبعد نجاحها في الحصول على درجة الماجستير في العلوم السياسية، شقت طريقها للصفوف العليا في الحزب. وكانت كارينباور أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في ولاية سارلاند، وهو المنصب الذي احتفظت به خلال الفترة بين 2011 و2018. "أم" اللاجئين، المرأة الحديدية التي تركت قيادة حزبها طواعية وبترشيح من ميركل، فازت كارينباور بمنصب الأمين العام للحزب بنسبة قياسية وصلت إلى 98.9 في المئة. وفي خطاب الوداع، أشادت ميركل بالنجاح الذي حققه الحزب في ولاية سارلاند عام 2017، وذلك في إشارة واضحة على دعمها كارينباور في سباق رئاسة الحزب. وتعيش كارينباور في مسقط رأسها بمدينة بوتلينغن مع زوجها هيلموت كارينباور، الذي ارتبطت به منذ 34 عاما، والذي ترك عمله كمهندس مناجم لرعاية أولادهما الثلاثة فيما تواصل زوجته مسيرتها السياسية. ما الذي تمثله كارينباور؟ ينظر إليها باعتبارها وريثة ميركل والخيار المعتدل لقيادة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي. وتعد كارينباور شخصية براغماتية، بسيطة المظهر، وهادئة في تحليلاتها. وفي الوقت الذي أيدت سياسة ميركل تجاه ملف اللاجئين واتخذت موقفا ليبراليا تجاه حقوق المرأة والحد الأدنى للأجور، عبرت أيضا عن مواقف محافظة. فهي ككاثوليكية لديها نظرة تقليدية تجاه الزواج، وقد أعربت عن قلقها إزاء منح الأزواج المثليين حقوق التبني الكاملة. كما أنها مؤيدة لإعادة التجنيد لمدة عام أو الخدمة العامة. وقد تساءلت عن حق الأقلية التركية في الاحتفاظ بالجنسية المزدوجة الألمانية والتركية. ويمثل الأتراك أكبر جالية مهاجرة في ألمانيا. ما الذي قالته؟ منذ ترشحها، تناولت كارينباور عددا من القضايا المحلية والدولية. وقالت كارينباور الشهر الماضي إنها تريد تحسين إرث ميركل، مشيرة إلى أنها ستشجع الحوار داخل حزبها حول قضايا مثل الهجرة لطرح مقترحات جديدة قد تكون سياسات حكومية. وأضافت "هذا هو النظام الديمقراطي الذي يعبر عن حزب يثق في نفسه. وهذا ما نريده". هل هي ميركل الثانية؟ يصفها منتقدوها بأنها ميركل الصغيرة أو ميركل الثانية، ولكن مراقبين يقولون إن هناك اختلافات واضحة بين الاثنتين. وقد قالت كارينباور نفسها إنه لا يوجد شيء صغير بشأنها، فهي تبلغ من العمر 56 عاما ولديها أبناء كبار ومسيرة سياسية خاصة بها. وقبل انتخابها زعيمة للحزب، قامت كارينباور بـ"جولة استماع" للتعرف على ما تريده القاعدة الجماهيرية للحزب. وقالت لصحيفة "بيلد" الألمانية "هناك سؤال مهم يجب طرحه في الحزب. نحن بحاجة لمناقشة وتقرير كيف يبدو الناخبون المحافظون والمسيحيون الاشتراكيون والليبراليون اليوم. نريد رؤية واضحة".]]> انتخب حزب "الاتحاد المسيحي الديمقراطي" الحاكم في ألمانيا أنغريت كرامب كارينباور زعيمة جديدة للحزب خلفا للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وجاء فوز الأمينة العامة للحزب بفارق ضئيل في انتخابات الحزب عن منافسها فريدريش ميرز، حيث حصلت على نسبة 51.8 بالمئة من الأصوات. وبذلك يمكن أن تصبح كارينباور، البالغة من العمر 56 عاما، المستشارة القادمة لألمانيا. فمن هي أنغريت كرامب كارينباور؟ نشأت إيه كي كي، كما تعرف على نطاق واسع، في أسرة كاثوليكية في سارلاند بجنوب غرب ألمانيا، وهي أصغر الولايات الألمانية. وانضمت إلى حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في عام 1981، حين كان عمرها 19 عاما. وبعد نجاحها في الحصول على درجة الماجستير في العلوم السياسية، شقت طريقها للصفوف العليا في الحزب. وكانت كارينباور أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في ولاية سارلاند، وهو المنصب الذي احتفظت به خلال الفترة بين 2011 و2018. "أم" اللاجئين، المرأة الحديدية التي تركت قيادة حزبها طواعية وبترشيح من ميركل، فازت كارينباور بمنصب الأمين العام للحزب بنسبة قياسية وصلت إلى 98.9 في المئة. وفي خطاب الوداع، أشادت ميركل بالنجاح الذي حققه الحزب في ولاية سارلاند عام 2017، وذلك في إشارة واضحة على دعمها كارينباور في سباق رئاسة الحزب. وتعيش كارينباور في مسقط رأسها بمدينة بوتلينغن مع زوجها هيلموت كارينباور، الذي ارتبطت به منذ 34 عاما، والذي ترك عمله كمهندس مناجم لرعاية أولادهما الثلاثة فيما تواصل زوجته مسيرتها السياسية. ما الذي تمثله كارينباور؟ ينظر إليها باعتبارها وريثة ميركل والخيار المعتدل لقيادة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي. وتعد كارينباور شخصية براغماتية، بسيطة المظهر، وهادئة في تحليلاتها. وفي الوقت الذي أيدت سياسة ميركل تجاه ملف اللاجئين واتخذت موقفا ليبراليا تجاه حقوق المرأة والحد الأدنى للأجور، عبرت أيضا عن مواقف محافظة. فهي ككاثوليكية لديها نظرة تقليدية تجاه الزواج، وقد أعربت عن قلقها إزاء منح الأزواج المثليين حقوق التبني الكاملة. كما أنها مؤيدة لإعادة التجنيد لمدة عام أو الخدمة العامة. وقد تساءلت عن حق الأقلية التركية في الاحتفاظ بالجنسية المزدوجة الألمانية والتركية. ويمثل الأتراك أكبر جالية مهاجرة في ألمانيا. ما الذي قالته؟ منذ ترشحها، تناولت كارينباور عددا من القضايا المحلية والدولية. وقالت كارينباور الشهر الماضي إنها تريد تحسين إرث ميركل، مشيرة إلى أنها ستشجع الحوار داخل حزبها حول قضايا مثل الهجرة لطرح مقترحات جديدة قد تكون سياسات حكومية. وأضافت "هذا هو النظام الديمقراطي الذي يعبر عن حزب يثق في نفسه. وهذا ما نريده". هل هي ميركل الثانية؟ يصفها منتقدوها بأنها ميركل الصغيرة أو ميركل الثانية، ولكن مراقبين يقولون إن هناك اختلافات واضحة بين الاثنتين. وقد قالت كارينباور نفسها إنه لا يوجد شيء صغير بشأنها، فهي تبلغ من العمر 56 عاما ولديها أبناء كبار ومسيرة سياسية خاصة بها. وقبل انتخابها زعيمة للحزب، قامت كارينباور بـ"جولة استماع" للتعرف على ما تريده القاعدة الجماهيرية للحزب. وقالت لصحيفة "بيلد" الألمانية "هناك سؤال مهم يجب طرحه في الحزب. نحن بحاجة لمناقشة وتقرير كيف يبدو الناخبون المحافظون والمسيحيون الاشتراكيون والليبراليون اليوم. نريد رؤية واضحة".]]> 115223