أخبار عاجلة
الرئيسية » شعر (صفحه 10)

شعر

فواد الكنجي: سنوات ومسافات

سنوات ومسافات فواد الكنجي جرح .. و ذكريات حسرة .. و حيرة .. وإحساس بالمرارة يذويني … ……. فألاقي سحابة سوداء، في سمائي تنزف .. وتمطر.. لتكون بالمحاجر، مرئية بالبرق دمعا ترد صراخ رعد لرثائي ….. وإنا وحدي مع ذل البعد ابكي بصمت وجد، ثار في ضلوعي كجمر نار متقد …. ….. فانزف بجرحي .. و دمعي دون لوم .. ...

أكمل القراءة »

فواد الكنجي: سنوات ومسافات

سنوات ومسافات فواد الكنجي جرح .. و ذكريات حسرة .. و حيرة .. وإحساس بالمرارة يذويني … ……. فألاقي سحابة سوداء، في سمائي تنزف .. وتمطر.. لتكون بالمحاجر، مرئية بالبرق دمعا ترد صراخ رعد لرثائي ….. وإنا وحدي مع ذل البعد ابكي بصمت وجد، ثار في ضلوعي كجمر نار متقد …. ….. فانزف بجرحي .. و دمعي دون لوم .. ...

أكمل القراءة »

فواد الكنجي: صباح الخير يا دمشق

صباح الخير يا دمشق فواد الكنجي حب وسفر جنون وكتابة نساء ونبيذ وعطر ارقص واغني عاشقا اختصر زماني في الشام بنبيذ يذويني، عشقا وهياما مولعا بحب امرأة تخرج من (حدائق تشرين) تناديني للرقص وانأ الوحش القادم من ظمئ البراري تروضني تحاورني تعلمني لغة العشق بلغة الشام فاقرأ العشق بشفتيها لأذوي بلا قرار تحت الشمس بالجنس والشهد والجنون ليجلو الصبا.. والنقاء ...

أكمل القراءة »

فواد الكنجي: و تشيئ الحب

و تشيئ الحب فواد الكنجي تشيّئتُ، ككل الأشياء التي تشيّئت، من حولنا ….. فأي زمن، هذا الذي جعلني إن أكون، لا إنا….. ولا انا في انا ……. …………. ………….! تشيّئنيِ الزمان كما تشيّئ الإنسان .. والزمان ….. وما عاد لنحيا براحة البال…. ….. أتعبتنا نساء، شانزليزيه ولاس فيكاس … ……..! و راحت المدن الكبرى، تشيّئُ الحب في القلب .. والعقل…. ...

أكمل القراءة »

قصيدة تحت عنوان – و تشيئ الحب – للشاعر العراقي فواد الكنجي

قصيدة تحت عنوان – و تشيئ الحب – للشاعر العراقي فواد الكنجي و تشيئ الحب فواد الكنجي تشيّئتُ، ككل الأشياء التي تشيّئت، من حولنا ….. فأي زمن، هذا الذي جعلني إن أكون، لا إنا….. ولا انا في انا ……. …………. ………….! تشيّئنيِ الزمان كما تشيّئ الإنسان .. والزمان ….. وما عاد لنحيا براحة البال…. ….. أتعبتنا نساء، شانزليزيه ولاس فيكاس ...

أكمل القراءة »

قصيدة الام للشاعر رشيد سليم الخوري / قصيدة رائعة وممنوعه .. حضن الأم .. والإله ..!!

القصيدة بعنوان “حضن الأم” ” وهي تصوَّرَ الشاعر قد مات وانتقل الى السماء استقبلته الملائكة و القديسون بالترانيم والموسيقى و الغبطة على وجوه الجميع ولكن بعد فترة وجيزة تسرب الملل الى نفس الشاعر ، و سأل احدَ الملائكة .. كيف يعود الى الأرض؟ استغربَ الملاك السؤال وقال له ان الطريق هنا في اتجاه واحد ولا عودة الى الأرض فانفجر الشاعر ...

أكمل القراءة »

فواد الكنجي: هنا دمشق

هنا دمشق قصيدة لشاعر – فواد الكنجي هات القلم لأرسم دمشق في عيون القمر …. هات المحراث لأزرع في الشام الف شجر …. هات العيون لابصر الشام بهذا السحر ….. أي لوعة هذه التي تحملني الجنون في دمشق….! واي دمشق هذه التي تضم في وجهي، افراحها …! … دمشق الحب ماخوذ انا فيها بالخمرة والنساء والسهر….. فامضي دروب الشام بنشوة ...

أكمل القراءة »

قصيدة لمن يستحقونها

في الواقع، هذه قصيدة لأولئك الذين يستحقونها: أولئك الذين على باطن أقدامهم خطوط أساطير، منسوخة من خرائط عتيقة، مع كل أخطائها وما أتلف منها، وما غيّره التاريخ، علامات تُرى اليوم كسلسلة جبال تغفو على حدود الصدع العظيم قصيدة لأولئك الذين ليس من السهل أن تفكّكهم دون تكبّد الغرق في بركتك، قصيدة لكل أولئك الذين قاموا بتعرية أنفسهم ولا يمكن تقاسمهم ...

أكمل القراءة »

هل انتصرنا يا ابي .. ؟

اتنصرنا !؟ هل انتصرنا يا ابي .. ؟ هل عاد بيتنا المهدم هل عادت مدرستي التي اصبحت كوم تراب جارنا ابو محمود والحارة كتبي شنطة مدرستي كرتي اقلامي دفاتري المبعثرة تحت الركام انتصرنا ؟ هل ستعود الكهرباء واشرب من ماء الصنوبر واشاهد افلام الكرتون هل سأكل من صحني من طبخ امي انام في سريري وتقص علي كمالة الحكاية انتصرنا .؟ ...

أكمل القراءة »

فواد الكنجي : العراق معادلة لا يقبل التقسيم /

العراق معادلة لا يقبل التقسيم فواد الكنجي لا يا وطني .. على أرضك لن يدوم الذل .. والرياء، من سقاها… مهما سقاها……. ……..! إن لك عز هوية حضارة ستبقى في قواها منابر علم .. وأدب، ما كفاها …. …… فما لسماسرة، الجهل .. والنفاق ظل على مرآة حضارتك، مقروء بمرآها …. ….! ولا متاجر دين .. وسياسة ومن سار في ...

أكمل القراءة »