أخبار عاجلة
الرئيسية » شعر (صفحه 15)

شعر

نون النسوة تؤلمني

منار سهران شلهوب أجيد المشي.. لكني قلما ألجأ إليه.. كثيرًا ما أتحول إلى سمكة في العمق واسبح عكس التيار.. تحت الماء يا صديقي لا يوجد قناصون.. ثمة عتمة تتلاشى حين تفتح المحارة لك قلبها وتعطيك لؤلؤة من فرح وضوء.. في سنواتي العشر الماضية.. جمعت ثروة طائلة من كرات النور تلك.. نزل معشر البشر والقوا القبض علي.. نزعوا حراشفي.. وسلبوني المحارة ...

أكمل القراءة »

سوريتي ….قصيدة بعنوان سوريتي

سوريتي .. حبيبتي و طفلتي المدللة , لماذا تبكين .. ؟! ما الذي أدمى عيناكِ ؟! ما بهِ قلبك صغير قد جف دما” وغص دموعا” .. سوريتي .. أنشودتي التي طالما رددتها .. غنوتي التي طالما دندنتها .. قصتي المفضلة التي طالما حفظتها .. لوحتي التي طالما افتخرت برسم حروفها .. سوريتي .. ماذا أدماكِ .. ما الذي يبكي عيناكِ ...

أكمل القراءة »

المحضر الكامل لحادثة اغتصاب سياسية – للشاعر :نزار قباني

1 سامحُونا .. إن شَتَمْنَاكُمْ قليلاً .. واسْتَرَحْنَا سامحونا إنْ صَرْخْنا .. كتبُ التاريخ لا تعني لنا شيئاً وأخبارُ عَليٍّ .. ويزيدٍ .. أتْعَبَتنا … إنَّنا نبحثُ .. عمّنْ لا يزالون يقولونَ كلاماً عربيّاً فوجدنا دولاً من خَشَبٍ .. ووجدنا لغةً من خَشَبْ .. وكلاماً فارغاً من أيِّ معنى سامحُونا .. إنْ قطعنا صلةَ الرَحْم التي تربطُنا .. سامحونا إن ...

أكمل القراءة »

الدكتور باسم جبّور : كيفك يا ادلب كيف زيتونك / كيف حال تينك كيف ليمونك

الدكتور باسم جبّور من أجمل ما قرأت فيها، ليس “زجلاً” فحسب، بل عموماً. ستعود و نعود و يعود باسم، و الله كريم: كيفك يا ادلب كيف زيتونك كيف حال تينك كيف ليمونك كيف ساعتك والسوق والمحراب (ياعين عمك ) كيفن عيونك كيف الجوامع كيفن الأبواب وكنيستك وجران ميرونك والجامعة وكلية الآداب عليي يا ادلب كترت ديونك كنتي ياحلوة تعزمي الأحباب ...

أكمل القراءة »

عندما كذب الشاعر عمر أبو ريشه يوم الجلاء

عروس المجد    يا عروس المجد تيهي واسحبي فـي مـغانينا ذيـول الـشهب لـن تـري حـفنة رمل فوقها لـم تـعطر بدما حـر أبـيّ درج الـبـغي عـليها حـقبة وهــو ى دون بـلوغ الأرب وارتـمى كـبر الـليالي دونها لـين الـناب كـليل الـمخلب لا يـموت الـحق مهما لطمت عـارضيه قـبضة المغتصب مـن هـنا شـق الهدى أكمامه وتـهادى مـوكبا فـي موكب وأتـى الـدنيا فـرقت طـربا ...

أكمل القراءة »

رائعة احمد مطر: عندي لغز ياثوار

عندي لغز يا ثوار يحكي عن خمسة أشرار الأول يبدو سباكاً والثاني ساقٍ في بار والثالث يعمل مجنوناً في حوش من غير جدار والرابع في الصورة بشرٌ لكنْ في الواقع بشار أما الخامس يا للخامس شيء مختلف الأطوار سباك؟ كلا..مجنونٌ؟ كلا..سَقَّاءٌ؟ بشار؟ لا أعرفُ، لكني أعرفُ أنَّكَ تعرِفُهُ مَكَّار جاء الخمسة من صحراءٍ سكنوا بيتاً بالإيجار جاءوا عطشى جوعى هلكى ...

أكمل القراءة »

رشا الأخرس: بردان ياأمي دفيني

قلها بردان يا أمي دفيني قلبي عم يرجف وما عاد فيني اطلعت فيه بعيون حيرانة طلعت تنادي يا ناس ابني بردان وهي خجلانة رجع صدى صوتها خايب الكل من البرد شايب لفّت ابنها لصدرها وصرخت: يا بعد عمري وسنيني ويا عرب إذا مات ابني ما بدي حدا يواسيني …………… وفاة أطفالنا في عرسال من البرد

أكمل القراءة »