أخبار عاجلة
الرئيسية » قصص قصيرة

قصص قصيرة

حكاية إنسان شهم : قصة قصيرة لخطيب بدلة

ليلاً، والأنوار الصفراء الهزيلة الصادرة عن مصابيح صغيرة معلقة فوق الأعمدة الخشبية تسقط على أرض الزقاق المبلط على نحو غير منتظم. يُسمع صوت حوافر حمار يقترب. بعد قليل يظهر الحمار ذو اللون الرمادي وهو يجر عربة خشبية عليها كمية كبيرة من الأعدال المملوءة بالقمح. العربنجي أبو وليد يشد الرسن ويقول للحمار: هيش. يتوقف الحمار. ينزل رجل ستيني ملثم، يحمل عدلاً ...

أكمل القراءة »

عائلة : قصة قصيرة مترجمة عن الاسبانية

1 امرأة ملقاة على الأرض، وسط الشارع، ترتجف وقد تجمّع حولها خمسة من المارة، لكن واحداً منهم جلس على ركبتيه وأخذ يهزّها في محاولة لإنعاشها. قد يكون طبيباً، وإن لم يبدُ كذلك من بعيد، وخصوصاً من طريقته في تحريكها، والتوتُّر الذي أبدته حركاته التي يمكن ملاحظتها على بعض خطوات من الحشد. كان يرتدي بذلة كاثنين من المتفرّجين، والمرأة التي بدت ...

أكمل القراءة »

نقلا عن الفيسبوك قصة معبرة للكاتب دان كلارك : الجرو الأعرج

Khaled Amer جراءٌ للبيع ، هي لافِتة صغيرة عُلِّقَت على واجهة أحَد المحال ؛ لافِتةٌ مِثْل هذه بالتأكيد تُثير انتباه الأولاد الصِغار ، إذ سرعان ما توقَّفَ أحَدَهم وسألَ صاحب المَحَل : ” بِكَمْ تبيع الجرو الواحد ؟” ” بين الـ 30 والـ 50 دولاراً ” أدخَل الولد يده في جيبه وقال : ” لا أمْلُك غَير هذيّن الدولاريّن , ...

أكمل القراءة »

مقتطفات من رواية ( دارنا العربية ) : للاعلامي الاستاذ توفيق الحلاق

توفيق الحلاق من رواية ( دارنا العربية ) : بالرغم من صغر سني في تلك الفترة من أواخرخمسينات القرن الماضي فقد كانت أمي تكلفني بمهمة عظيمة في صباح كل يوم جمعة . فمع شروق الشمس تلتئم العائلة حول قدر ( طنجرة ) هائلة المساحة فيمزقون عشرة أرغفة كبيرة إلى نتف صغيرة يملؤون بها ثلاثة أرباع الطنجرة ، ثم تزرع أمي ...

أكمل القراءة »

كواليس مسرح المدينة ..قصة لـ :نجم الدين سمّان

الأستاذ خليل الدُوْمَري    على هذهِ الخشبة، وَقَفَت كُلُّ المُمثّلات، كُلُّ المُمثّلين، المشهوراتُ.. إغراءً، المشهورونَ وَسَامَةً.. أنا الذي صنعتُهم، أطلقتُ الإبداعَ فيهم، طَرَدْتُ المُشاغبين؛ رافقتُ المُعتزلاتِ والمُعتزلينَ حتى بيوتهِم بباقاتِ الورد، غَيْرَهُم.. صَنَعْت.    المُخرجونَ.. الذين وافقوني على كلِّ انعِطافةٍ فكريّةٍ، الذينَ عارضوني لسببٍ فنيٍ، أمْ.. لأتفهِ سبب، كُلُّهُم.. حَدَّقوا في إصبعي، مُنتظرينَ كلمتي المشهورةَ في الوسطِ الفنيّ: تَوَكَّلْ.    ...

أكمل القراءة »

مدينة الأرواح الذابلة قصة قصيرة بقلم الأديب أسامة محمود آغي

مدينة الأرواح الذابلة بقلم: أسامة آغي كانت ثمة شطآن تتزين بالحور و أشجار الغرب والطرفة.. و قرب الشطآن كانت بساتين تضج بأشجار التفاح الصغير والمشمش البلدي و حكايات الجدات عن ساحرة إن نظرت إليك ستصيبك رعشة روح و تصير عصفوراً و ربما حكاية منسية.. كان الناس يمرون في الشوارع المكشوفة أمام سياط الشمس فتهدل من بعيد حناجر تبتدع ” الموليا” ...

أكمل القراءة »

*البط يشكو ، والنسور تحلق فوق الجميع* : قصة انكليزية مختصرة وعبرة للحياة

*البط يشكو ، والنسور تحلق فوق الجميع* قراءة ممتعة ارجوها لكم القصة باللغة الإنجليزية، تم ترجمتها للغة العربية وأختصارها وذلك للتركيز على الفكرة الأصلية دون ذكر التفاصيل الجانبية. ” يقول الكاتب كنت في خط الانتظار لركوب سيارة من المطار إلى الفندق. فكان نصيبي سيارة في غاية النظافة، يلبس سائقُها ملابسَ غاية في الأناقة. نزل السائق من السيارة وفتح لي الباب ...

أكمل القراءة »

خمس دقائـــق : قصة قصيرة جدا تكتبها مها راجح

قصة ، من : مها راجح أحيانــــــا ، تقف في المطبخ لتصنع وجبة الافطار ،تحرك القهوة ..وتستمتع إلى موسيقى تضُّج قلبك نبضاً .. تمــــر على ذاكرتك الكتب التي قرأتــــها والرحلات التي خططت لها .. صداقاتك التي تشير إلى أنك في حيز الوجود.. فجأة تشعر أنك ليس بالبيت بجسدك..أنك محاصر في فترة الخمس دقائـــــــق حيث الحنين إلى عمر ٍمضى كالسادسة عشر ...

أكمل القراءة »

قصة قصيرة تكتبها هدى توفيق : المسافر الأخير يموت ببطء

عندما وصلتُ إلى موقف السيارات (الميكروباصات) لأسافر كان ذلك في مساء متأخر جداً.. ليل آخر ملعون وسماء سوداء أخرى، وهج النار ينبعث من الخشب المحروق حيث يحتمي الجميع من ضربات الشتاء الناخرة، كان المكان على قدر ظلمته وكآبته تلفُّه ضوضاء بطيئة تشعرني بخدر في رأسي، سرعان ما تعوّدت عليه وأحببته. التفتُّ إلى السائق فرأيته جالساً في “غرزة” مكشوفة ينادي على ...

أكمل القراءة »

جِيتار بلا أوتار..تجسيد محنة الشعب السورى

جِيتار بلا أوتار خرجتْ ريم على كرسيِّها المتحرك إلى حديقة القصر كعادتها لتتأمل سحر الطبيعة ,ولتحتفل لأول مرة فى حياتها بيقين شفائها القادم من الشلل والتشوه الخلْقى ,والذى قال عنه الطبيب إنه معجزة ولا ريب. وتعجب الطبيب من التشوه الحجمى فى جسدها الذى بدأ ينمو ليتناسق مع باقى أعضاء جسدها . كذلك من هذه الشرايين الضيقة جداً التى بدأتْ تتسع ...

أكمل القراءة »