أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم

كتاباتكم

الأسرار الخفية من وراء التدخل الروسي في سورية :

الأسرار الخفية من وراء ستار لعملية التدخل الروسي في سورية :   إن العالم بأسره يعلم أن روسيا وسورية منذ أكثر من 30 سنة وهم على إتفاق وتعاون دائم في جميع المجالات المختلفة التي تربط مصالح سورية بمصالح وأهداف روسيا المتعددة وذلك على المستوى الأمني وهذا أهمها وعلى المستوى الإستراتيجي فمن البديهيات والمسلمات ومن القضايا والأمور المسلم بها . أن ...

أكمل القراءة »

الموصل بعد حلب: تدمير المآذن وتشويه التاريخ

دفعت الموصل ثمن استعادتها من «داعش» غالياً. قتل ودمار وخراب ستستلزم عقوداً طويلة لنسيانها وموازنات ضخمة لإعادة بنائها. ولا نعلم حقاً إذا كان من الممكن ترميم الدمار الذي لحق النفوس والمشاعر بسبب تجاوزات من يفترض فيهم تحرير المدينة من طائفية «داعش» العنيفة والحدّية، فبدا كما لو أن بعض هؤلاء المحررين أتى فاتحاً وغازياً، لا مستعيداً لمدينة في وطنه. وهذا تماماً ...

أكمل القراءة »

عبد الرحمن شرف : سؤال التغيير والمستقبل بماساتنا السورية؟

لا يوجد مواطن سوري الا ويريد التغيير الحقيقي لأوضاعه والعيش بسلام واستقرار والتخلص والخروج من ما إلت اليه اوضاعه المعيشية والاقتصادية والامنية وأزماته المحتلفة. سواء في داخل البلد او خارجها وهذا يتم ببناء وطن والوطن يبنيه افراد وقيادات واعية و دولة قوية بنخبها ونظام سياسي جيد بقياداته تعمل لاجل الفرد وقيمته. ولا يمكن أن يتواجد ارادة للعيش لتحقيق هذا الاستقرار ...

أكمل القراءة »

حمزة رستناوي: خرافة الاعجاز العلمي في القرآن الكريم

دراسات/ كتابات الاعجازيين تعاني عيباً منهجيّاً في توثيق المعلومة ، وتعاني كذلك عيبا منهجيا في خرقها لمنهج البحث العلمي في كونها: أولا- تعتمد على المصادفة الواردة الحدوث ثانيا- تأويل المعنى المجازي ليصبح حقيقي و العكس أيضا, بما تقتضيه ضرورة الإعجاز مسبق الصنع؟! ثالثا- الخلط بين الخبرة الاعتيادية للإنسان و بين الحقيقة العلمية . رابعا – إهدار البعد التاريخي فيما يخص ...

أكمل القراءة »

نبراس محمود: من انتصر .. ومن الخاسر ؟.

المعاركة فيها امرين لا ثالث لهما الخيار الاول هو النصر والخيار الثاني هو الخسارة . #الخيار الثاني الخسارة تعني ذهاب وضياع وتبدد كل شي وخسارة تكون على نوعين ا- خسارة مادية ب- خسارة معنوية اما الخسارة المادية فتكون في الممتلكات والارواح والبنى التحتية فيطلق عليها خسارة فادحة . الخسارة المعنوية تكون انهيار للجيوش وتبدد قوتها ونشر الاشاعات المغرضة من اجل ...

أكمل القراءة »

سميرة المسالمة : “أستانة 5” بين روسيا وأميركا

يترقّب العالم نتائج اجتماع الرئيسين، الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، في هامبورغ، على الرغم من كل الإشكالات التي تمر بها علاقة بلديهما، علما أن الاجتماع نفسه ربما هو موضع أهمية أكثر، ليس بالنسبة لمواطني الدولتين المعنيتين، وإنما بالنسبة للشعوب التي تشهد بلدانها حروبا أهلية، وتعاني من قضايا ومشكلات صعبة ومعقدة، يجري كثير منها برعاية الدولتين العظميين، أو حمايتهما أو ...

أكمل القراءة »

المحامي فوزي مهنا: (2) الاتحاد النسائي! نصف قرن على تأسيسه ماذا نفع المرأة السورية؟

على الرغم من أن النصوص الدستورية السورية قد نصّت على المساواة بين المرأة والرجل، ومع أن النظام الحاكم قد جهد كثيراً لإثبات أنه علماني الطابع، إلا أن المرأة السورية دخلت إلى الاتحاد النسائي، وخرجت منه بعد نصف قرن خالية الوفاض، بعد أن أغلق عليها الباب طيلة خمسون عاماً، كما فعل بها تماماً مسلسل باب الحارة سيء الصيت، لم يتمكّن من ...

أكمل القراءة »

مازن موسى طبيل: أنقذتم القطة سونكا وتركتم مرضى وجرحى الوطن يتألمون

أنقذتم القطة سونكا وتركتم مرضى وجرحى الوطن يتألمون بقلم : مازن موسى طبيل فلسطين _ غزة مرضانا يموتون على أبواب المعابر, ومنهم من يموت وهو يستصرخ لمساعدته ليحظى بفرصة الحصول على نموذج رقم (1) فعيون المرضى المنهكة أجسادهم من المرض لا زالت شاخصة نحو بوابة المعبر، وكلهم أمل بأن ينظر إليهم أصحاب السيادة بعين الرحمة التي سترحمهم من آلام المرض ...

أكمل القراءة »

عبد الرحمن شرف: ماهي طبيعة الأنسان وماهي العدالة؟

أنه سؤال طبيعي أي فرد يستطيع أن يسأله بطريقة أخرى للطرح “من أنا” و”ماهو دوري” في العالم , وهو سؤال فلسفي ميتافيزيقي. طرحه من قبل العديد من الفلاسفة عبر العصور والانبياء ايضاً طروحه وتعاملوا معه- بلغة عصرهم ورسالتهم ومازال قائم بصيرورة الروح عبر التاريخ وتنويرها. ويأخذ عدة ابعاد في حياة الفرد وظروفه وماهيته وكينونته بما يحيط به واهمية السؤال تأتي ...

أكمل القراءة »

د. محمد لطفي: تغريبة الدم والربيع / هنا سوريه! بلد المليون ضحية

د. محمد لطفي: تغريبة الدم والربيع أرادت أمريكا التخلص ممن انفلتوا من القاعده وانتثروا في بقاع العالم بعد تسريحهم من أقبية طورابورا.. أفتت لها قطر أن (الاعتدال) خير دواء للتطرف، وقدمت لها الدواء الشافي متمثلا” بالاخوان! وافقت أمريكا بسرعه، وعهدت للجزيرة للبدء بالتنفيذ &8230; فكان الربيع العربي! ولكن سرعان ماالتف الملتفون ولاففيهم، فتغلغلوا في صفوف الاخوان، واخترقوهم جيئة وذهابا” و(من ...

أكمل القراءة »