أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » إتفاق بين الدروز والسنّة و”النصرة” في جبل الشيخ

إتفاق بين الدروز والسنّة و”النصرة” في جبل الشيخ

ذكرت صحيفة “النهار” أن خطوة جديدة سُجّلت على سكة العلاقة بين دروز جبل الشيخ واهالي القرى السنية المجاورة، بموافقة “جبهة النصرة”، قامت على اثرها الجبهة بتسليم الدروز جثثاً وتسلم محتجزين.فبعد نجاح الوساطة بين الجبهة، ورئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط في التوصل إلى اتفاق لحماية دروز إدلب من أعمال تطاول اقليات مختلفة، كما حصل للآشوريين في وادي الخابور شمال شرقي سوريا، واعلانه ان همه الوحيد حماية الدروز وتخفيف الضرر عنهم،بعيدا من المزايدات، وتجميد قتل الجنود اللبنانيين المخطوفين، بتحرّك قاده الى تركيا ودول اخرى، في غياب الضمانات لأي طائفة في ظل “صراع الامم”، نجح اتفاق معين مع القرى الدرزية في جبل الشيخ والقنيطرة التي تضم نحو 40 الف مواطن.

وأفاد معنيون لـ ” النهار” عن تسليم “جبهة النصرة” 32 جثة تعود الى شباب دروز بينها 13 جثة في حال تشوه يصعب معرفة هوية أصحابها، و 19 جثة جرى التعرّف اليها من قريتي حظر وعرنة، أقيمت مراسم التشييع لها، علما ان بعض الجثث لا تعود الى تاريخ المعارك، ويرجح انها من الأسرى ومقتولة حديثا ذبحا، في حين سلّمت القرى الدرزية القرى المجاورة عددا من المحتجزين لديها.