أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » خمس خطوات مهمة لقيادة السيارة.. اذا انفجرت احدى الاطارات

خمس خطوات مهمة لقيادة السيارة.. اذا انفجرت احدى الاطارات

هناك العديد من المشاكل الفنية غير المتوقعة التي يمكن أن تواجه السائقين، سواء داخل المدينة أو خارجها، ورغم أن أغلب مثل هذه المشاكل تتعلق بتقنيات السيارة أو كهربائيتها مثلما حصل في المشاكل الفنية لمثبت السرعة، إلا أن هنالك بعض المشاكل غير الفنية، ولا ترتبط بكهرباء السيارة أو ميكانيكيتها، قد تفاجئ السائق في أي وقت وأي مكان، ومن دون أي سابق إنذار، مثل انفجار إحدى عجلات السيارة الأربع أثناء القيادة وبغض النظر عن السرعة التي تسير بها.

كيف يمكن أن تتصرف إذا انفجر أحد إطارات السيارة أثناء القيادة؟ وكيف يمكن أن تقود سيارتك لمسافة معينة لحين إيقافها بشكل تام بسلام ومن دون أن تصطدم بمن حولك أو تنحرف عن الطريق؟

هذه الأسئلة وغيرها من المؤكد أن أي شخص يمتلك سيارة، جديدة أو قديمة، ذات إطارات صالحة للسير أو غير صالحة، قد فكر بها، وخطرت على باله، في كثير من المرات.

ظروف محيطة
رغم أنه لا يوجد جواب واحد محدد وطريقة واحدة سليمة للتعامل مع مثل هذه المشاكل، وذلك لارتباط هذه المشكلة إن حصلت مع السائق بالكثير من الظروف المحيطة، والتي نذكر منها:

– نوع المركبة التي تقودها، وإن كانت سيارة صغيرة أم كبيرة، ذات دفع خلفي أم رباعي أو ذات شد أمامي.

– المكان الذي تسير عليه السيارة، “نوعية الأرضية”، إذا كانت أسفلت أو رملاً.

– الجو المحيط أثناء قيادة السيارة، “الظروف المناخية”، إذا كان الطقس صيفاً والجو حاراً أو إذا كان الطقس شتاءً والشوارع مبللة.

– عدد الركاب في السيارة التي تعرضت لانفجار أحد إطاراتها. وإذا ما كان بها حمولة زائدة أم لا، “وزن وثقل السيارة”.

– السرعة التي تسير عليها، أثناء انفجار أحد عجلات السيارة، وهي من أهم العناصر التي ترتبط بقدرة السائق على التحكم بسيارته أثاء هذه المشكل أم لا.

ويرى الخبراء والمتخصصون في عالم السيارات ومشاكلها، أن انفجار أحد إطارات السيارة أثناء قيادتها، وبغض النظر عن الظرف المسبب لمثل هذه المشكلة، ليس بالضرورة أن يؤدي إلى حادث أو اصطدام السيارة التي حصل بأحد عجلاتها مثل هذه المشكلة، فبحسن التصرف والتقيد ببعض التعليمات البسيطة واتباع بعض الخطوات السهلة يمكن السيطرة عليها، وتعتبر مشكلة انفجار أحد عجلات السيارة أثناء القيادة، مثلها مثل أي مشكلة فنية أو تقنية أخرى تحصل بالسيارة، يمكن تلافيها ومداراتها، لحين الوصول لأقرب مكان مخصص للوقوف، والوقوف بالسيارة بشكل آمن وتام.

وهناك موقعان لانفجار إطار السيارة، يحدث عن كل منهما ردة فعل للسيارة تختلف باختلاف مكان الانفجار في الإطار، وتاليا توضيح الفكرة:

– النوع الأول: انفجار أحد الإطارات الخلفية: وهو أخف حدة من الآخر، وقد يؤدي بالسيارة إلى التحرك بشكل موجة إلى اليمين واليسار، وخصوصاً إذا تجاوزت سرعة المركبة 80 كيلومترا في الساعة. والتصرف السليم هنا، هو السيطرة بشكل كامل وبكلتا يديك على عجلة القيادة، والسير بها بدون الضغط على البنزين أو الفرامل..

حتى تقلل من سرعتها من تلقاء نفسها، لتصل إلى السرعة التي تمكنك من إيقافها على جانب الطريق وعندها لا يكون هنالك إي مشكلة بالضغط على الفرامل. واحذر هنا من ردة فعلك السريعة بالضغط المباشر والفوري على الفرامل، الأمر الذي قد يؤدي إلى دوران السيارة بشكل عشوائي مستمر وعدم القدرة على السيطرة عليها.

– النوع الثاني: انفجار أحد الإطارات الأمامية: ويعد هذا الانفجار أكثر خطورة من الانفجار في الإطارات الخلفية، وخصوصاً إذا كنت على سرعات تتجاوز 120 كيلومترا في الساعة. حيث ستكون ردة فعل السيارة عنيفة وستجذبك عجلة القيادة بقوة شديدة إلى الجهة التي انفجر بها الإطار، وهنا يجب عليك التصرف بذكاء وهدوء شديدين، بألا تشد المقود بقوة كبيرة إلى الجهة المعاكسة لانفجار الإطار، وتقوم بذلك بهدوء ورفق، حتى لا تنحرف السيارة بشكل مفاجئ وتفقد السيطرة عليها، ما قد يؤدي إلى انقلابها.

كما يجب في هذه الحالة استخدام الفرامل بشكل متقطع وبدون ضغط قوي أو مفاجئ، ويمكنك استخدام المكابح اليدوية أيضاً إنما بشكل غير مستمر وغير قوي، لضمان التخفيف قدر المستطاع من سرعة السيارة.

المصدر: أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة