أخبار عاجلة

خدوني معكون

بتذكر في بدايات العام 2012 ،وقفني حاجز جيش ،كنت انا ورفيقي،كان العسكري شب من حلب ،ومبين عليه ابن حلال ،فتش الطبون ،قلي لوين رايحين ،قلتلو مشوار ،قلي خدوني معكون ،جد كان حيوقف قلبي ،بدو ينشق ،بس في حاجزين تانيين لقدام شوي،وبلشت تصير مودة بيني وبينو ،كم يوم تانيين ،وقفني ،قلي الله يخليك معي خاتم دهب بدي بيعو ،مابدي اسرق او اتسلبط ع حدا ،عرضت عليه رقم صغير مساعدة او دين ،رفض،اخدت الخاتم وبعتلو ياه ،وبتزكر ظليت لتاني يوم لرجعت لعندو،مابنسا فرحتو لما شافني ،كانت امنيتو ينشق،لليوم بتمنى اعرف وين صار



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع