أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » مها شحادة : العالم كله ادرك اهمية المراة

مها شحادة : العالم كله ادرك اهمية المراة

العالم كله ادرك اهمية وجود المراة في الحياة العامة اولا لان المراة نصف المجتمع وثانيا لانه تربي النصف الاخر. للاسف ان العالم كله كان مجبرا للقبول بهذه الحقيقة بعد نضال النساء المضني وليس مختارا لها فالمراة قادرة على معرفة مايلزم لاصلاح المجتمع وتقديم كل شيء عندها من تضحية وحكمة وتفاني لتحقيق هذا الغرض. المراة والطفل خطر كبير على الراسمالية العالمية لان الراسمالية المتوحشة تؤمن بالبطش والقمع والغاية تبرر الواسطة ولا تعطي قيمة للعواطف
المراة تحاول ان تتجنب الحروب وبحاستها السادسة تستطيع ان تصل الى الحلول في النزاعات الموجودة في كل انحاء العالم. عندما عملت الدكتورة بعلم نفس الاطفال ماريا مونتيسوري على تربية جيل مسالم يتنتظر دوره ويضبط دوافعه ويشرك الاخرين بالالعاب ويتعاون في حل النزاعات بين الاطفال، حاربها هتلر وموسوليني وقالوا انها لعنة القرن. لانهم يريدون جيلا يؤمن بالحرب والبقاء للاقوى. هناك من يقول ان انديراغاندي وتاتشر وغولدا ما ئير قادوا حروبا طاحنة. وانا اقول ان هؤلاء النسوة قادوا مجتمعاتهم بمنظومة ذكورية فكانوا ملكيين اكثر من الملك ولم يلتفتوا البتة الى طاقاتهم الانثوية الناعمة بل ارادوا ان يثبتوا انهم قادرات على ان يكونوا رجالا. لذلك لا يمكن ان نتخذهم مثالا.
الطاقة الذكورية والانثوية موجودة في كل من الرجل والمراة. كثير من الرجال يتمتعون بنفس الصفات الانثوية من محبة وعطاء وتضحية وهذا يعني ان النصف اليميني من دماغهم اكثر غلبة من البعض الاخر ومن النساء من يتمتعن بصفات ذكورية نتيجة غلبة النصف الايسر بدرجة اكبر من النساء الاخريات.
عفوا للاطاله ولكن الذي اردت قوله انه عندما تعطى المراة الفرصة لممارسة دورها في بناء المجتمعات والدول فانها ستنقذ البشرية من الكوارث التي نعيشها كل يوم لان طاقتها الانثوية ستعدل من عنفوان الانا الذكورية
انا لا استغني عن الدور الذكوري في البناء والتقدم والخلق والابداع انما اريد ان احد من التفرد الذكوري بقيادة المجتمع وتهميش المراه عن التخطيط والتنفيذ واتخاذ القرار لان في ذلك خسارة كبيرة للجميع
اود لو ارى ذلك في احد المجتمعات لكنه للاسف غير موجود. والتراكم التاريخي للادوار ليس بالسهل تغييره
بعض الدول متقدمة عن الاخرى في هذا المضمار ولكنها لم تصل ابدا برايي الى الحد الادنى المطلوب
دعوا المراة تحقق ذاتها وتحرر طاقة الابداع الموجودة عندها وسترون العالم اصبح مختلفا تماما
ليس لاني امراة ولكني اريد الخير للجميع. الاستعمار عندما يريد السيطرة على مجتمع يهمش فيه المراة
لي صديق كان يقول لي انا غليظ واريد امراة تعدل من غلاظتي شوي هههههههه. مع احترامي لكل اصدقائي الرجال و لزوجي وابني واخي الذين جعلوا حياتي اكثر حلاوة وسعادة

 



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع