أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ألمانيا بعد الولايات المتحدة لا تستبعد التفاوض مع بشار الأسد

ألمانيا بعد الولايات المتحدة لا تستبعد التفاوض مع بشار الأسد

قال وزير الخارجية الألماني (فرانك فالتر شتاينماير)، في تصريحات لوكالة “دويتشه فيله” الألمانية للأنباء، إن إجراء محادثات مع رئيس النظام السوري (بشار الأسد)، لم يعد أمراً مستبعداً.

وأضاف شتاينماير، في تصريحاته للوكالة، إن طريق إنهاء العنف “لن يكون إلا عبر التفاوض من أجل حل سياسي، حتى لو تطلب الأمر إجراء محادثات مع نظام الأسد”.

وأشار المصدر إلى أن جميع الجهود الدبلوماسية المبذولة في سبيل إنهاء النزاع في سورية قد “تعثرت” لحد الآن، وهو ما دفع الخارجية الألمانية إلى “عدم استبعاد التفاوض مع نظام بشار الأسد”. مضيفاً أن دعم جهود المبعوث الدولي إلى سوريا (ستيفان دي مستورا) هو محاولة لـ”كسر الحواجز الفكرية، في ظل المعاناة غير المحتملة للشعب السوري” بحسب وصفه.

وكان وزير الخارجية الأمريكي (جون كيري) قد صرح، قبل أيام، أنه “لابد من التفاوض مع نظام الأسد في نهاية المطاف”، ما أثار جدلاً واسعاً وانقادات عدة، وتلى ذلك استدراك من الخارجية الأمريكي للتغطية على تصريحات كيري.